24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4908:2113:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | تقرير نقابة الصحافة: حصيلة حرية الإعلام بالمغرب "سلبية"

تقرير نقابة الصحافة: حصيلة حرية الإعلام بالمغرب "سلبية"

تقرير نقابة الصحافة: حصيلة حرية الإعلام بالمغرب "سلبية"

عبرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية عن خيبة أملها تجاه أوضاع حرية الصحافة والإعلام في المغرب، مشددة على أنّ الواقع الحالي للقطاع لم يتغير مع الحكومة الحالية بـ"الرغم من الإصلاحات الدستوري وتطور المطالب الديمقراطية"، فيما سجل تقريرها السنوي لهذا العام استمرار حالات التضييق في حق الصحافيين بشكل أسبوعي.

ووصف يونس مُجاهد، الأمين العام للمجلس الوطني الفيدرالي للنقابة، وهو يقدم اليوم الخميس التقرير السنوي حول "حرية الصحافة والإعلام في المغرب" للفترة (03 ماي 2014 – 03 ماي 2015)، الحصيلة بالسلبية، على أن القطاع "يطبعه جمود وتراجع في إصلاحه أمام المضامين المتطورة التي جاءت بها الوثيقة الدستورية الجديدة للعام 2011"، مسجلا غياب أي إرادة أو استراتيجية واضحة لتطوير الإعلام والصحافة، محملا مسؤولية ذلك لكل الفاعلين في القطاع، بما فيهم الحكومة.

وقال مجاهد في تصريح لهسبريس إن أغلب الأطراف تتعامل مع الصحافة بمنطق نفعي وما وصفها "الدعاية والإثارة وتصفية الحسابات"، فيما أشاد مقابل ذلك بالمجهودات التي تبذلها وزارة الاتصال في سياق النهوض بالإعلام والصحافة، من خلال مسودة مشروع مدونة النشر والصحافة، "رغم ملاحظاتنا حول وجود مفاهيم فضفاضة إلا أن هناك تطورا ملحوظا في المسودة المطروحة علينا بما فيها غياب العقوبات السالبة للحريات".

وتساءل مجاهد عن مدى وجود إرادة سياسية مع استقلالية القضاء في التعاطي مع قضايا الإعلام في المغرب، مشددا على ضرورة مراجعة قوانين سابقة لتمتيع الصحافي والإعلامي بحقوقه في مزاولة المهنة، فيما أكد أن "سيف ديموقليس" يظل دائما مسلطاً على المشتغلين في الميدان وأن آلياته تبقى دائما حاضرة داخل الأجواء التي يشتغل فيها الصحافيون المغاربة، مضيفا أن حالات التضييق على الصحافيين في المغرب تسجل بشكل أسبوعي.

وسجل التقرير المذكور، الذي جاء في 50 صفحة، "تخلف" كل من الوضع القانوني والتشريعي للصحافة والإعلام في المغرب والممارسة الفعلية من طرف الفاعلين العموميين عل الخصوص، معتبرا أنها تبقى مفارقة "في الوقت الذي يتقدم فيه المجتمع في مطالبه من أجل تكريس حرية الصحافة والإعلام"، فيما قالت النقابة إن الممارسة الإعلامية "لم تتقدم خلال الفترة.. في وقت شارفت فيه الحكومة على إنهاء ولايتها".

وأشار المصدر ذاته إلى أنه في مقابل الانتظارات التي كانت قوية بعد الإصلاح الدستوري "حيث أن الرأي العام يتطلع إلى التقدم في إنجاز ما جاء به الدستور وما ورد في توصيات الحوار الوطني "الإعلام والمجتمع" وتلبية مطلب المجتمع في صحافة قوية وأداء جيد وإعلام عمومي راق وديمقراطي.. إلا أن الواقع الحالي يؤكد أن تلك التطلعات لم تتحقق".

وأوردت النقابة التي يرأسها عبد الله البقالي تواصل الاعتداءات والتعسفات على الصحافيين المغاربة، "حيث أصبح حمل صفة الصحافي والبطاقة المهنية يعرض صاحبه للخطر"، مشيرة إلى أنها كانت تراسل باستمرار وزارة لاتصال "التي شكلت لهذا الأمر آلية لمتابعة ملفات الاعتداء والتحقيق فيها.." مشيرة إلى تلك الآلية ظلت "مقبرة لتلك الملفات"، فيما أشارت إلى مراسلاتها الأخرى الموجهة إلى وزارات "الداخلية" و"العدل والحريات" والإدارة العامة للأمن الوطني "دون أي جدوى".

على المستوى التشريعي، تحدث التقرير عن تراجع الحكومة في تنفيذ ما نص عليه الدستور "باستثناء الورش الذي كان مفتوحا قبل مجيئها.."، إلا أنه نوه بالمسودات التي أعدتها وصفها متقدمة عما كان في السابق من قوانين النشر والمجلس الوطني والصحافي المهني، "غير أن النصوص لم تر النور لحد الآن، وما زالت الوضعية القانونية بدون تغيير.. بل إن الضمانات غير موجودة حيث يمكن محاكمة الصحافيين بقوانين أخرى غير قانون الصحافة".

وبخصوص الإعلام السمعي البصري، قالت النقابة إن ورش إصلاحه يبقى من بين الإشكالات الكبرى التي "لا زالت تعرف العديد من الصعوبات والتأخر على مستوى تفعيل متقضيات الدستور 2011"، مسجلة تراجعا في وضع آليات ملموسة وفعالة للحكامة الجيدة والاستقلالية والمهنية والجودة في الخدمات العمومية.

وقال التقرير إن غياب الخدمة العمومية يشمل القناتين الثانية و"ميدي 1 تيفي" باستثناء بعض الحوارات "غير أن قطاع الأخبار، شأنه شأن القناة الأولى، يظل محكوما بتوجهات رسمية.. لا تخرج عن نطاق ما هو معمول به في البلدان التي تتحكم فيها السلطة في إعلام الدولة"، مشيرا إلى أن هذه القنوات تبقى "محاصرة بقيود الإعلام الرسمي الذي لم ينتقل بعد إلى العمومي"، رغم كل الكفاءات الموجودة، يضيف التقرير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - مهاجر الخميس 30 أبريل 2015 - 15:58
واحد ربيب لشكر واﻻخر ربيب شباط
وﻻ فرق بين اﻻثين الكل يطبل لصاحبه على الباطل
وهيسبريس مع اﻻسف اصبحت منحازة في واضحة النهار انحياز ﻻلبس فيه وﻻ غبار عليه
2 - RACHID الخميس 30 أبريل 2015 - 16:04
نعم لا حرية ولا هم يحزنون، الديكتاتورية رجعت بالقوة في عهد السفاحين لحزب لا عدالة ولا التنمية . المغرب في خــــطـــر من اصحاب الفتنة
3 - د.هشام الخميس 30 أبريل 2015 - 16:06
عن اية صحافة تتحدث الاخ المحترم ديال الدعارة الاغتصاب ......الخ من اشكال و انواع الصحف الاستهلاكية
4 - الحــــاج عبد الله الخميس 30 أبريل 2015 - 16:06
قهرونا هاد الجمعيات بهاد التقارير ديالهوم الغبية
لا نريد التقارير الفئوية المصلحاتية التي تهم فئة من الشعب نحن لا تهما ظروف عملكم ولا مشاكلكم. تقاريركم احتفظوا بها لأنفسكم أو إذا رأيتم فيها تضييق على ممارسة عملكم ادفعوها للمحاكم لتنصفكم.
زائد أن بعض الصحافيين اليوم يفعلون كل شيئ من اجل الإثارة لكسب الشهرة، ومنهم من يتعدى على خصوصيات الناس ومنهم من يستعمل مقالاته للابتزاز ...

نحن نريد ...

تقارير اقتصادية تشرح المغاربة كيف يحصل الإنسان الغربي عن التطبيب ومن يموله
تقارير حول كم يكلف الفرد المغربي طوال حياته الدولة، وكم ينتجه ؟؟
نريد تقارير اقتصادية تشرح ل(الغاشي) من يخلق الشغل في الدول المتقدمة هل الشعب للشعب أم الدولة التي لا تقوم سوى بالجبايات وفرض الأمن وحراسة الحدود ؟؟
نريد تقارير اقتصادية مقارنة تبين ما يحصله عليه الفرد المغربي، وما يعطيه للدولة ؟
نريد تقارير اقتصادية مقارنة بين "النخبة" المغربية ونخب الدول المتقدمة التي تجمع بين الثقافة والأعمال حيت نجد طبيب رجل أعمال وأستاذ جامعي مقاول ...

باختصار نريد تقارير تحفز وتشجع على المبادرة وحب العمل والصبر والتفاني.
5 - العياشي الخميس 30 أبريل 2015 - 16:10
يمكن القول ان حرية التعبير في بلد ما تقاص بحرية الصحافة.
6 - وقف التنفيد"محفظة" الخميس 30 أبريل 2015 - 16:16
غريب هؤلاء الثنائي السادة البقالي+مجاهد ...يذكرني بالثنائي الروسي السادة بوتين ومدفديف...يتناوبان على الكرسي...
"مقبرة لتلك الملفات"،... هذه وصفة يتصف بها كل من تحمل المسؤولية بدءا بحزبيكما ومن تحمل المحكومات ...مسؤولية الجميع...
7 - liberté الخميس 30 أبريل 2015 - 16:23
Franchement je n'arrive pas a comprendre ni les journalistes ni le ministre des communications, les journalistes disent qu'ils n'ont pas de liberté d'expression, l'autre dis qu'ils ont toute la liberté, Est-ce que les journalistes veulent nous dire qu'e le Maroc est n'est pas un pays démocratique et qu'il des voleurs qui volent l'argent des gens, ca on le sait, on n'a pas besoin de l'entendre une autre fois, Est-ce que le ministre khalfi veut dire que les journalistes sont libres, non c'est pas vrai, de quoi il a peur le ministre, laisser les journalistes disent ce qu'ils veulent dire, ca va changer quoi ? meme s'ils disent que le Roi n'est pas bon, rien ne changera tant que les changements ne sont faites réelement dans le terrain, autrement ce n'est que du perte du temps.
8 - قراءة صحيحة الخميس 30 أبريل 2015 - 16:25
مادا ننتظر من الاستقلالي عبد الله البقالي والاشتراكي يونس مجاهد وهما حلفا المعارضة . الا ان يقولا سلبية مهما تحقق من ايجابيات.
عندما يرجعون الى الحكومة ستعود حرية الصحافة كما كانت في عهدهم !!!!! ولكن هدا الرجوع سيكون في احلامهم فقط.
9 - Hamdawi الخميس 30 أبريل 2015 - 16:33
هل السب و القدف و الافتراء و اعطاء اخبار زائفة و مغلوطة يدخل في نطاق حرية الصحافة!!?? رجاءا احترموا ذكاء المغاربة
10 - جوادد الخميس 30 أبريل 2015 - 16:36
بعض الجرائد الورقية حولت حرية الصحافة وحرية التعبير التي تنعم بها البلاد من منارة تضيئ طريق المغرب الى وسيلة لتصفية الحسابات السياسية والدعاية الرخيصة والنهش في اعراض الناس، فبعض الجرائد لاتنتقذ الحكومة بطريقة معقولة بل بالتشهير والتجريح والقاء التهم على بعض الوزراء خصوصا المحسوبين على العدالة والتنمية فحتى رئيس الحكومة لم يسلم من التجريح ووصفه باوصاف لاتليق برئيس الحكومة . وهنا لابد من الاشارة الى المسمى نيني المتطفل على الصحافة المغربية ويشوهها اكثر من ان يساهم في حرية الرأي والتعبير
11 - tarek الخميس 30 أبريل 2015 - 16:39
avant d'accorder une liberté d'expression à nos chers journaliste, il va falloir qu'ils subissent une formation chez média part en France ou aux usa pour qu ils comprennent la gestion de l'information comme outil de pouvoir dans l'intérêt du pays et de la justice et non comme moyen de pression pour les intérêts personnels.en somme il y a bcp de choses à dire à propos de ce sujet que nos médias écris ne disposent pas sur le plan moral que financier
12 - جيمس بوند الخميس 30 أبريل 2015 - 16:41
تقرير نقابة المعارضة إن صح التعبير. الرجوع لله يا هسبريس
13 - samira الخميس 30 أبريل 2015 - 16:43
كنت في الماضي البعيد تدافع عن حرية الصحافة ,اما الان فاصبحت في حضن الفساد والمفسدين في الحزب الذي تنتمي اليه .اشكر المخزن كثير الشكر عندما القي بكم في مزبلة التاريخ .هنا اي حرية صحافة تتكامون عليها وانتم تمثلون الا انفسكم ومصالحكم ,ارحلو من الساحة السياسية احسن لكم لانكم اتضحتم على حقيقتكم .......حفظ الله ملكنا المحبوب هو املنا الوحيد في هذا البلد
14 - يوسف الخميس 30 أبريل 2015 - 16:48
غريب امر هاؤلاء خليونا نسبوا و نشتموا الناس كما نشاء و الا ليست هناك حرية. و عندما يدهب المشتكي للقضاء تسمونه تضييق.
يك تسبون رئيس الحكومة و الوزراء.........
اللهم الا باغيين توصلوا المقدسات ديال البلاد .
15 - ahmed الخميس 30 أبريل 2015 - 17:04
مادامت الصخافة في بلدنا تاخد الدعم من الدولة فهي صحافة ارتزاقية اتكالية ادا لم تسمنها الدولة انقلبت عليها فمتى تفهم هذه الصحافة ومعها احزاب المعارضة البائسة ان المغرب تغير وان قطار التطور فات.
16 - Nawaf الخميس 30 أبريل 2015 - 17:05
تأليه مهنة الصحافة وجعل الصحفي جبروت متسلط على القوم يعز من يشاء ويدل من يشاء.هدا مايهدف اليه من يسمون انفسهم صحفيين.لمدا؟.لأنهم يريدون الإفلات من العقاب وهدا امر غير مسموح به في دولة إسلامية مثل المغرب.هل اعتقال صحفي جاء بناء على عدم كتابة مقال او بسبب ما تضمنه المقال؟.الجواب واضح وهو بسبب ما تضمنه المقال.ادا من المسؤول؟.طبعا الصحفي .ولمدا لا يعاقب الجاني.نحن نعرف ان حرب الاعلام تفوق في قوتها وجبروتها التدميري الحرب التقليدية.عندما ينشر صحفي اتهامات وشائعات ألم يكن لها ضرر؟.طبعا هناك متضرر.إدا وجب العقاب.يجب ان لا نتحدث عن حرية الصحافة قبل الحديث عن مسؤولية الصحافة.
17 - نور الدين ادار الخميس 30 أبريل 2015 - 17:07
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته خوتي حرية الصحافة في العالم العربي هي اكبر موزع للفتنة والجهة التى رتبتكم لا تعترف بحقوقكم ولا حقوق الانسان بل تعترف بنشر الفتنه او جميع المال على ظهر شي قومان متال مصر ام الد
18 - قناة اخبارية مغربية ?????? الخميس 30 أبريل 2015 - 17:25
مازلنا ننتظر احداث قناة اخبارية مغربية منذ سنوات
يجب احداث قناة اخبارية مغربية ترصد الخبر لحظة وقوعه
فلا يعقل في زمن السرعة والتطور أن تقع حادثة تحصد
مجموعة من الأرواح والاعلام المغربي لا يعلم عنها شيئا
فليس كل المغاربة لذيهم الأنترنت وليس كلهم متمدرسون
حان الوقت لاطلاق قناة اخبارية مغربية .
قناة اخبارية رمز من رموز هبة الدول
فلا يعقل دولة كالمغرب ليس لها قناة اخبارية
واحداث كثيرة تقع ولا قناة تتحدث عنها
تكلمنا كثيرا وحان الوقت لانشاء قناة اخبارية مغربية متخصصة
19 - احنصال الخميس 30 أبريل 2015 - 17:38
استنتاجاتكم صورة طبق الأصل لتقارير المنضمات الأجنبية والسؤال اللذي يمكن طرحه هل أنتم من يزودونهم بالمعلومات الخاطئة أم تنقلون عنهم لستعطافهم إستيقضوا من غفلتكم لإن المغاربة أذكياء ويعرفون ما هو صالح من الطالح. وعن أاي حرية تتحذتون أم أنكم تريدون الفوضى والسلام عليكم
20 - marocain الخميس 30 أبريل 2015 - 17:57
حرية الصحافة هي سلب أموال الشعب عن طريق الابتزاز و المساومة و الأظرفة. كفا من النفاق أيها الفاشل أنت و حزبك خربتم البلاد و تزورون ارادة الشعب
21 - un marocain au canada الخميس 30 أبريل 2015 - 18:25
يجب اولا ان نتعلم ثقافة استعمال الحرية قبل اكتسابها لان الحرية نعمة للبعض لكنها نقمة على البعض
22 - مغربي الخميس 30 أبريل 2015 - 18:49
نعم،المغرب لا حرية تعبير فيه،والمسؤول ليست الحكومة السابقة ولا السالفة وإنما المخزن الجاثم علينا بكل ثقله،أما هذه النقابة فإنها تتقلب حسب الحزب الموظف في الحكومة.
23 - mamadou الخميس 30 أبريل 2015 - 18:51
لقد مسختم الحرية وتحولت مهنة المتاعب الى مهنة استرزاق باسم حرية الصحافة تحول الصحافيون الى مرتزقة كشعراء الجاهلية من اعطاهم مدحوه ومن لم يعطهم هجوه ووصموه باقبح النعوت اللهم لا تحشرنا معهم امين...اصبحتم التابور الخامس ضد بلدكم وتجتهدون في تشويه سمعة المغرب بتقاريركم الكاذبة .
24 - abdo الخميس 30 أبريل 2015 - 19:44
اعلامنا و صحافتنا في الحضيض اسوء إعلام و اسوء صحافة اما بخصوص النقابة فهي شيء وهمي منكم و إليكم والكل يلهث وراء المال و المناصب و الضحية هو المواطن الذي يكتفي بمتابعة هاته المسرحية الهزيلة
25 - SAMMATTE الخميس 30 أبريل 2015 - 19:47
Dans les pays démocratique comme la Belgique ou
la France
Jamais un journaliste n'affiche sa couleur politique et si c'est le cas, il ne doit pas prendre des responsabilités comme le syndicat des journaliste et c'est ça les Marocains ne veulent pas comprendre.

Ce Visage, une fois il est sur les plateaux de Télévisions pour défendre la politique de LECHE GARE
une fois pour défendre le syndicat et chaque fois un visage à 4 faces

c'est honteux cher Monsieur ou bien c'est devenu une carrière, vous nous jouer la chaise musicale
vous et votre famille

واكونك تحشم ، راكم عيقتوا، ألقتوها ساهلة ، كاتوكل الخبز، واباز !
ماخليتوا إتحاد كتاب المغرب، ماخليتو صحافة، ماخليتوا حقوق الإنسان !
وا أدجاجة بكامونها كيف كايقولو لمغاربة !
26 - omar الخميس 30 أبريل 2015 - 21:06
بسم الله أنا أستغرب لبعض الناس الذين يحاولون بشتى الطرق استغلال منابرهم لصالح جهة معينة ضد أخرى بدافع انتماء حزبي أو مصلحي سواء على الصعيد الوطني أو الأجنبي حتى وإن تطلب ذلك طمسا للحقائق لا يبالون بمصلحة الوطن ولكن الحمدلله لأن التجربة السياسية التي اكتسبها المغاربة عبر التاريخ مكنتهم التعرف بسهولة على المنابر المأجورة والحزبية والمصلحاتية ولهذا يجب على واحد كيفما كانت مهمته إذا أراد أن يثبت مصداقيتة أن ينطلق من نفسه مثلا النقابات هل انتخاب هياكلها تمر نزيهة وشفافة ؟ فاقد الشيء لا يعطيه والسلام .....
27 - مريم من خنيفرة الخميس 30 أبريل 2015 - 21:08
حرية الصحافة في المغرب أصبحت كارثية وتعاني من كثرة التدخلات والاملاءات وخصوصا مع تولي هده الحكومة التي فرضت الرقابة والوصاية على جميع الهيئات الإعلامية مع كترة المتابعات والحصار المفروض عليها وأصبح تكميم الأفواه ينهجه وزراء العدالة والتنمية للجم الأفواه والدليل ما رفعه الوزراء لمتابعة رشيد نيني في المحاكم بمجرد فضح التدليس
28 - صنهاجي الخميس 30 أبريل 2015 - 22:02
ﻻ مجال لمقارنة صحافة السبعينات والثمانينات التي كان ينتظرها المرء بشغف كبير ، مع صحافة الشارع والميوعة التي ﻻ يكفيها نشر صور خليعة واشبه المقاﻻت التي ﻻ تستقيم فيها الجملة المفيدة ، بل تحدت كل الحدود واصبحت تقوم بالتشهير بالناس والتدخل في حياتهم الخاصة تحت غطاء حرية الصحافة التي مع كامل اﻻسف اصبحت تعيش قمة اﻻنحطاط ، فهل من منقد؟
29 - fff الخميس 30 أبريل 2015 - 22:39
Vraiment vous en foutez des gens vous les prônez pour des cons le monde change arreter ce jeu et penser à l'avenir
30 - abdo الخميس 30 أبريل 2015 - 23:10
هل بالفعل نحن لدينا صحافة بمعنى الكلمة وهل بالفعل لدينا نقابة تدافع عن الصحفيين هناك أطراف تشغل في الظل وتستفيد من هذه الوضعية وتريد أن يبقى الوضع على حاله أما النقابة فدورها شكلي فقط وغير قادرة على تحقيق أي شئ
31 - Abdesselam الجمعة 01 ماي 2015 - 00:39
Je pense que pour juger le degré de liberté de presse au Maroc il est impératif de prendre connaissance de ce qui se passe ailleurs. Le Maroc a des avancées certaines en matière de liberté de presse dans le monde arabe et en Afrique. Mais nous ne sommes pas à pied d'égalité avec les occidentaux, le Maroc avance tout de même dans le bon sens. Mais il est important de prendre en considération les spécificités marocaines dans ce domaine car il est hors de question de reproduire chez nous les caricatures de Charlie Hébdo au nom de la libérté de la presse, cette liberté là qui ne respecte pas les sensibilités d'autruit n'a pas de place chez nous.
32 - abdesselam الجمعة 01 ماي 2015 - 01:03
Je suis totalement d'accord avec si Mohajir en ce qui concerne Chabat et Lachgar, mais je ne suis pas d'acord avec lui en ce qui concerne Hespress qui nous fourni en toute neutralité l'information au quotidien. Nous ne pouvons que la féliciter pour son travail de qualité et la remercier pour ce service qui nous est offert et auquel nous pouvons accéder par un clic.
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال