24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | خبير مصري: الإعلام المغربي جريء.. وهسبريس نموذج رائد

خبير مصري: الإعلام المغربي جريء.. وهسبريس نموذج رائد

خبير مصري: الإعلام المغربي جريء.. وهسبريس نموذج رائد

قال أيمن صلاح، بصفته خبيرا إعلاميا مصريا، إن الممارسة الإعلامية بالمغرب تمر حاليا بفترة سبق أن عرفت من لدن نظيرتها في مصر وتتمثل في ظهور ملفت ومثير للإعلام الالكتروني، معتبرا أن "الخاسر الأكبر والدائم في هذا الظهور تبقى الجرائد الورقية والقنوات التلفزية، خاصة منها الحكومية".

ويرى أيمن صلاح، ضمن تصريح لهسبريس، أن التعددية في وسائل الإعلام قد لا تفرق مع التوجه الإعلامي الواحد في المجتمعات إذا ما كانت بعيدة عن المصداقية والمهنية، مشبها واقع التعددية في السلطة الرابعة مثل الماء "إذا كان لديك مصدر واحد لتشرب الماء فإنك ستلجأ إليه في كل الحالات سواء أكان المصدر مياه مجاري أو مصدر مصفى.. أما إن كانت لديك مصادر متعددة فإنك ستبحث عن أفضلها طبعا".

وعن تجربة تعدد القنوات الفضائية الخاصة في مصر يرى أيمن، الذي يدرس علوم الإعلام بجامعة القاهرة ، أنها قابلة للتنزيل والتطبيق في عدد من الدول العربية مثل المغرب، مشددا على شرط المصداقية من أجل كسب ثقة الجمهور، "لو تقدم هذه الفضائيات قيمة خبرية تتسم بالمصداقية فلن تفقد أبدا جمهورها.. أما أن تلعب لعبة الإثارة فلن تستمر" يقول ذات الخبير.

ويضيف نفس المتحدث، وهو أيضا مطور برامج إعلامية لعدد من المؤسسات والصحف الالكترونية بمصر ومنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط، أن التركيز على إثارة المتتبع "ستجعله يقبل على لاطلاع ثم ينصرف"، فيما دعا إلى ضرورة أن تعتمد المؤسسات الإعلامية في الدول العربية "ميثاق شرف" من أجل "أن نخضع من تجاوز الحدود.. رغم أن الجمهور ذكي جدا وهو من يحمل في يده قرار من يشاهد ويستمع".

ولم يستبعد أيمن صلاح أن يشمل هذا الاقتراح دولا عربية بشكل مشترك، "رغم أن لكل دولة تركيبتها العرقية والدينية والفكرية والسياسية الخاصة.."، حاثا على ضرورة أن تشيع ثقافة ميثاق الشرف في وسائل الإعلام العربية، "وعلى الإعلام الالكتروني على وجه الخصوص أن يلتزم به"، مضيفا وهو يتحدث بلهجته المصرية المرحة "مش شرط يضربنا أحد بالجزمة عشان نبقى محترمين.. ممكن نبقى كده من غير ضرب.. وسنتمكن من ذلك بكل تأكيد".

ولم يتفق صلاح مع اعتبار وسائل الإعلام الاجتماعي قد كانت في زمن "الربيع العربي"، قبل أربع سنوات، "سلاحا للتغيير" بل شدد على أنها أداة تواصل فقط، موردا أن الفرق يكمن في "أنها استخدت من قبل في البحث والتوصل بأخبار وفضائح الفنانين والإشاعات.. لكننا اليوم نستخدمها للتواصل في كيف تعتصم وتتفادى قنابل الغاز".

ويختلف الناشط الإعلامي المصري مع القائل بأن ثورات "الربيع العربي" السابقة هي ثورة فيسبوك وتويتر، "هما مجرد وسيلة للاتصال ولا يمكن لهما أن يقدمان أي تغيير لوحدهما"، والدليل، يضيف أيمن، هو أنه وبعد خمسة أيام من انطلاق ثورة 25 يناير انقطع الأنترنت عن مصر.. ولكن الثورة استمرت ولم تتوقف"، مضيفا أن الإعلام الاجتماعي قدم فعلا خدمة للثوار في التواصل والتكلم مع بعضهم والتنسيق في تحركاتهم.

ويقول صلاح إن المغرب يضم فرصا جادة لتطوير الأداء الإعلامي، "هناك أفكار واعدة وشباب يراهن على مستقبله في بلد دخله متواضع ومستعد للتضحية من أجل ولوج مغامرة ممارسة الصحافة والإعلام لما لهما من دور مهم ومؤثر"، مضيفا أن الإعلام في المغرب يحتاج مزيدا من التطوير "الذي يمكن أن يكتسب بالتعلم والتدريب".

"جريدة هسبريس نموذج لفكرة ناجحة ابتدأت من الصفر ثم تطورت وأصبحت مؤسسة رائدة" يعلق أيمن الذي يعد أول من أطلق خدمة SMS لوكالة أنباء الشرق الأوسط،وهو يتحدث عن واقع الإعلام بالمغرب، مضيفا أن هذا الأخير لا تنقصه الجرأة "بل القليل من الخبرة"، فيما اعتبر أن أي مؤسسة إعلامية تبقى لها أخطاؤها رغم نجاحها.. "هي طبيعة إنسانية.. ولا بد من تكثيف فرص ومستويات التدريب لبلوغ هدف إعلام محترف وذو مصداقية لدى الرأي العام" يزيد ذات المتحدث.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - عصام - الرباط الخميس 14 ماي 2015 - 00:33
حقيقة حان الوقت لتصبح هسبريس قناة تلفزية، ستلقى بإذن الله نجاحا باهرا
من الغريب أن تستمر الهاكا في حماية القنوات الرسمية التي عفا عنها الزمن. فقد أثبت هذا الأخير أن هذه القنوات عاجزة عن التغيير أو حتى تقديم الجديد
2 - متتبعة الخميس 14 ماي 2015 - 00:37
انا شخصيا أحب جريدة هسبريس ومن متتبعيها. .تمنياتي للمشرفين عليها بالتوفيق والمزيد من التألق. ..
3 - المتمرد الخميس 14 ماي 2015 - 00:38
اشكر منبر الحرية هسبريس رغم انها تحدف احيانا تعليقاتي لاكن لاباس
اما "الاعلام العمومي"فهو يناسب فقط العجزة والاميين.

2 - حكيمة
الاعلام المصري لعب دور مهم في القضاء على الاخوان المسلمين في مصر وهدا يشفع له كل الخطايا فلولا هدا الاعلام لاصبحت مصر امارة داعشية بسبب الاخوان
4 - تمغربيت الخميس 14 ماي 2015 - 00:43
انا شخصية أحب أن يكون لدينا قنوات فضائية كثيرة ولكن أن تكون مثل قنوات المصرية أو جارة سوء فقط تقدم وجهة نظر صاحبها أما رجل الأعمال أو جنرالات فلا أحس أن يبقى لدينا قناة إلاولى ودوزيم
5 - مغربي الخميس 14 ماي 2015 - 01:42
آخر ما نحتاج شهادة من دولة كمصر
6 - Amal El Habib الخميس 14 ماي 2015 - 02:03
هذا الشخص يتحدث ويعطي دروسا وكانه قادم من امريكا.
يقول ان تعدد القنوات الفضائية المصرية قابل للتنزيل في الدول العربية، وكانه يتحدث عن سبق فريد. العقلاء يتفادون القنوات المتعددة بارغام القنوات على الاعتماد على مداخيلها الخاصة. اما ان تكثر من القنوات وتبحث عن امراء لتمويلها، فلا يخذم المنافسة والعمل البناء، وهذا مايحدث في مصر.
7 - عبدالالاه الخميس 14 ماي 2015 - 02:10
الاعلام المغربي الان يشبه الاعلام المصري في عهد مبارك على من تضحك انت ترجع بنا الى الوراء وليس الى الامام نحن في العالم العربي لايتجرا اي صحفي ان ينتقد الحاكم الدي يحكم بلداننا لو كان فعلا حرية التعبير لكنا اسياد العالم ولاكن يااسفى على يوسف
8 - from Chicago الخميس 14 ماي 2015 - 02:37
Morocco is the real examples my friend not Egypt. ...that's the truth we lives in safety. ..democracy and love as Moroccan people but obviously you're Egypt in difficult situation
9 - منا رشدي الخميس 14 ماي 2015 - 10:12
مصر نموذج نفسها فقط ؛ كم يلزم الإعلام المصري من وقت كي يحيل جيش إعلاميين إلى التقاعد ! كل وسائل الإعلام المرئية المكتوبة والمسموعة العمومية نتاج مؤسسة الأهرام هذه الأخيرة مرتعا للشيوعيين السابقين الذي قبلوا رسكلتهم إلى إشتراكيين ناصريين بطلب من " خروتشوف " كشرط حضور تدشين السد العالي الشرط الذي لباه " عبد الناصر " ! جيش من الإعلاميين ورؤساء تحرير ومدراء من السجن إلى الإعلام مباشرة لتصبح صورة مصر سجينة أيديولوجيا لم تفارقها إلى يومنا هذا !
أما ما يقال عنه إعلام مستقل ! فلا يملك من الإستقلالية إلا الإسم ! هو في الأصل إعلام إبتزاز يستخدمه مالكوه لمصالحهم الشخصية كي يؤثروا على السياسي لتوسيع إقتصاد الريع !
من يقلل من دور الفايس بوك فيما يعرف بالربيع ( الديمقراطي ) داخل شمال أفريقيا ! كالقائل أن الإنسانية لم تدخل زمن الأنترنيت بعد ! من تونس إلى مصر نجح الشباب إناثا وذكورا فيما فشلت فيه معارضات الصراخ والعويل المحكم الإخراج ! فدور الكومبارس هو الذي يبرع فيه المؤلج بأيديولوجيا التسطيح الإعلامي !
10 - observateur الخميس 14 ماي 2015 - 10:21
il n'y a que les aveugles,ou les malveillants qui ne peuvent pas reconnaitre sue nos chaines de televisions ont fait d'enormes efforts et elles sont parml les meilleurs du monde arabe
11 - حاتم الخميس 14 ماي 2015 - 10:58
لا اتق في المصريين كيف ماكان نوعهم واتمنى لجريدة هسبريس النجاح والتوفيق في مسيرتها اﻹعلامية
12 - bojm3a الخميس 14 ماي 2015 - 11:10
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ...............لا أعتقد أن الموقع الاكتروني قد يصبح قناة ناجحة ولو كان ناجحا كموقع ويتابعه جمهور عريض لسبب بسيط هو القناة الناجحة والتي قد تجدب جمهور كبير ومن جميع الفئات العمرية والاجتماعية تجدب معها انضار الانتهازيين من تجار وشبه السياسين و قد يفرضون وجهة نظرهم وقد يستعملون الطريقة العربية المعروفة في العالم العربي (((نلعب ولا نحرمها))
13 - ali الخميس 14 ماي 2015 - 11:37
و المصريون يتقنون فن الصباغة..
14 - هشام الخميس 14 ماي 2015 - 12:09
هسبريس من اروع الجرائد الإلكترونبة بمصدقياتها والخبر اليقين اتمنى لها المزيد من التوفيق والعطاء
15 - ملاحظ الخميس 14 ماي 2015 - 13:34
"إن الممارسة الإعلامية بالمغرب تمر حاليا بفترة سبق أن عرفت من لدن نظيرتها في مصر" مافهمت والو من العبارة هده
16 - هسبريسي مخلص الخميس 14 ماي 2015 - 17:02
هسبريس جريدة حرة حتى وان حدفت بعض اسهاماتي فهي تنشر العديد منها لا يهم فنحن نقدر المهمة وربما لو كنا نحن في مكانتهم لما كانت لنا هده الجراة في نشر مواضيع بالامس القريب كانت من الطابوهات والمحرمات
هسبريس في رايي تتصدر الصحف المكتوبة والمراية ولها السبق الصحفي وتعتمد على المشاركات الشعبية كل هدا يؤهلها لتلعب ادوارا طلائعية في الاعلام والتاثير في الراي العام الذي للاسف اصبح يتبع للا لعروسة والدوزيم والستاتية والحرامية وزيد وزيد
فمزيدا من التالق ايتها الجريدة الهادفة الحداثية.
قارئ مخلص
17 - ١محمد١ الخميس 14 ماي 2015 - 17:40
لماذا كثرت التعليقات العنصرية عن مصر فالسياسة شيء و الشعب شيء آخر...

لا يمكنكم أن تضعوا 90 مليون مصري في سلة واحدة و تنعتوهم بصفات سيئة ففي كل شعب يوجد الصالح و الطالح كما في المغرب أيضاً...

والصراحة كلما زرت مصر من القاهرة و الإسكندرية و الساحل الشمالي لم أجد من شعبها إلا التعامل الجيد و خاصة عندما يعرفوا أنني مغربي فتعاملهم يصبح أفضل و عموم شعبها يعتبرنا الأقرب إليهم...

لا تجعلوا السياية و الإعلام يدمر العلاقات الإنسانية الجميلة بين البشر...
18 - mawhouba الخميس 14 ماي 2015 - 17:49
نريد تطوير اعلامنا ولكن ليس على طريقة الاعلام املصري نريد اعلاما يحترم مشاهديه لا يعتبرهم كالاغنام انا لن اتحمل ابدا ان يكون في قنواتنا اشخاص كعكاشة مثلا
19 - Abdesselam الخميس 14 ماي 2015 - 20:45
Tout d'abord c'est là une occasion pour rendre un hommage mérité à Hespress pour la qualité de son service gràcieusement livré aux citoyens en leur donnant la possibilité de débattre à chaud sur les sujets d'actualité. Cela constitue un acquit considérable pour notre société. Pour ce qui est de la presse marocaine en général, on ne peut l'évaluer qu'en fonction de ce qui se passe ailleurs. La presse marocaine se porte bien dans l'espace arabo-africain, mais nous avons encore beaucoup de chemin à faire pour atteindre le niveau d'une presse occidentale et son professionnalisme. Il est certain que des éforts sont fournis pour doter le Maroc d'une presse compétente mais surtout crédible comme l'exige la déontologie. Il est tout de même navrant de voir certaines publications se spécialiser dans des faits divers portés à la Une en nous exposant toutes sortes de crimes en 3D.
20 - المغرب الأمازيغي جد الدنيا الجمعة 15 ماي 2015 - 14:07
هذا الولد المصري يردد فكرة أن "مصر رائدة وسابقة ولديها الخبرة والمغرب مجرد مبتدئ"

هذا الاستعلاء المريض يعاني منه المصريون ويشجعه المغاربة بانبطاحهم أمام المصريين بكل بلاهة

يقول هذا الشخص "الإعلام المغربي ينقصه قليل من الخبرة" وكأنه (زعما) اطلع على الإعلام المغربي. والحقيقة أن المصريين لا يرون أبعد من أنوفهم وغارقون في جنون العظمة ولا يشاهدون أبدا قنوات الآخرين ولا جرائد الآخرين.

اذهب إلى المواقع المصرية والجرائد المصرية لن تجد فيها خبرا واحدا عن المغرب أو أخبار الجرائم في المغرب أو أخبار الفنانين المغاربة أو الأفلام المغربية. الإعلام المصري يتحدث حول مصر فقط وإذا أراد تقديم منوعات عن الدول الأجنبية فهو غالبا يركز على أوروبا وأمريكا.

المغاربة يجب أن يركزوا على المغرب والعالم الأمازيغي ويتجاهلوا مصر والشرق. لا يأتي منهم إلا الإرهاب وهز البطن والفن المنحط.

ركزوا على المغرب والجزائر وتونس وأوروبا وأمريكا.
21 - Ahmed الجمعة 15 ماي 2015 - 14:33
اين هو الاعلام المصري الذي تتكلم عنه ... اعلام المطبلين للانقلاب العسكري ...
22 - sidiabbas الجمعة 15 ماي 2015 - 20:49
L'arrogance égyptienne sur l'écran une fois encore . Pourquoi ne Maroc livrer l'arrogance égyptienne ? .
Leurs leçons et certificats méritent d'être ignoré .

Même la Tunisie , qui a donné naissance à la révolution et dont nous satisfait meilleur exemple est pas célébrer autant que les victimes de coup d'Etat
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال