24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4907:1513:2416:4419:2320:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | طارق يحيى يقاضي الموقع الإلكتروني 'ناظور24'

طارق يحيى يقاضي الموقع الإلكتروني 'ناظور24'

طارق يحيى يقاضي الموقع الإلكتروني 'ناظور24'

عُلم من مصدر جدّ مطّلع بأن طارق يحيى، النائب البرلماني ورئيس الجماعة الحضرية لمدينة النّاظور، قد أقام دعوى قضائية ضدّ الموقع الإلكتروني ناظور24.. إذ كان من المقرّر أن تنعقد أولى جلسات هذه المتابعة يوم الخميس الأخير لولا خوض شغيلة وزارة العدل لإضراب وطني حال دون التئام هذا الموعد الذي يعدّ سابقة في تاريخ التقاضي بالمدينة..

وطالب طارق يحيى بمثول موقع ناظور24 أمام القضاء الجنحي بالناظور مُمثلا في اسمي عبد الواحد الشامي وطارق الشامي، كما طالب كبير المدبّرين المنتخبين للشأن العام المحلّي بإدانة ذات الناشطين في مجال التدوين الجماعي الإلكتروني لأحداث الريف بتهمة "السب والقذف عبر الصحافة".. فيما لم يتم التأكد من مطالبة المُدّعي بتعويضات مالية لقاء المضار المزعومة.

وفي تصريح هاتفي خاص بهسبريس أكّد طارق يحيى خبر مقاضاته للموقع الإلكتروني الإخباري قبل أن يعقب: "هذه الدعوى القضائية لم أتقدّم بها بصفتي الشخصية، بل دعيت لإقامتها بناء على صفتي التدبيرية كرئيس لمجلس الجماعة الحضرية لمدينة النّاظور في أعقاب نشر موقع ناظور24 لمقال خطير سبب أضرار لكافة أعضاء المجلس الجماعي الذي أرأسه".

وأردف طارق يحيى ضمن ذات التصريح الهاتفي لهسبريس: "يستند موضوع الدعوى القضائية لمقال نشر على ناظور24 بتوقيع عبد الواحد الشامي وطارق الشامي خلال شهر شتنبر الماضي، وهو المقال الذي نعتبره ضارّا بالمجلس المسير للجماعة الحضرية للنّاظور جرّاء اتهام إحدى لجانه بالتلاعب ضمن صفقة عمومية".. قبل أن يزيد: "لقد عمد محرّر مقال ناظور24، وكذا ناشره، إلى اتهام لجنة جماعية بالتدليس أثناء عمدها لفتح أظرفة مشتملة على عروض مقاولات استجابت لطلب أعلن عنه وفق القوانين المنظمة لمساطر إبرام الصفقات العمومية.. كما قيل بأن العملية قد تمّ توجيهها كي ترسو الصفقة، بطريقة مشبوهة، على مقاولة مرتبطة بأحد مستشاري الجماعة الحضرية"..

كما أورد طارق يحيى لهسبريس بأنّ "تفاصيل الشكلية والموضوعية التي اشتمل عليها المقال الإلكتروني، المُحرك بشأنه ملف قضائي ضد موقع ناظور24، قد أدرجت ضمن محضر رسمي لمفوض قضائي.. وأنّ هذا الإجراء القضائي قد مكّن من التوفر على وثيقة قانونية ذات حجّية رغما عن عمد إدارة ناظور24 على حجب المقال الذي نُكذّب ما ورد به من اتهامات ثقيلة".

من جهة أخرى استقت هسبريس تصريحات من طارق الشّامي عن موقع ناظور24 والذي قال ضمنها: "إنّ رئيس الجماعة الحضرية للنّاظور يحاول تصريف أزماته السياسية على حساب الموقع الإلكتروني ناظور24 الذي ألف انتقاد طارق يحيى بصفته شخصية عامّة ترتبط بها مصائر الساكنة جراء وجوده في موقع حسّاس من خريطة التدبير بالمنطقة".. قبل أن يردف الشامي: "بالفعل نشرنا مقالا عن جلسة فتح أظرفة العروض المقاولاتية الحاصة بإنشاء الشطر الثاني من المركب التجاري البلدي بالنّاظور، وأوردنا ضمنها ثلّة من المعطيات التي استقيناها من مصادرنا الخاصة داخل تشكيلة الأغلبية المسيرة لشؤون مدينة النّاظور، كما وقفنا على الطعن في مشروعية الجلسة بناء على انسحاب ممثل سلطة الوصاية من مجرياتها".

وزاد طارق الشامي ضمن ذات التصريحات لهسبريس: "في الوقت الذي كان موقع ناظور24، إلى جانب مواقع إلكترونية أخرى نشيطة بالمنطقة، يعولون على دعم من المجلس الجماعي الذي يرأسه طارق يحيى.. ارتأى هذا الأخير الولوج إلى القضاء علّه يفلح في مسعاه التضييقي على صوت من الأصوات التي تنتقده".. وختم بقوله: "لا يمكن أن نعزي هذا التحرّك القضائي الذي فعله طارق يحيى إلاّ لرغبته في تصفية حسابات شخصية ضيّقة وبعيدة كل البعد عن مهامه التدبيرية.. إذ إننا لسنا الوحيدين الذين تناولنا جلسة فتح الأظرفة المذكورة بالانتقاد، ونملك لائحة لثلة من المنابر الإلكترونية والورقية التي نشرت مواضيع شبيهة عن ذات المحطة التدبيرية، إلاّ أننا الوحيدون الذين ارتأى طارق يحيى متابعتهم في أعقاب نقاش فكري رام تقييم سياسته التدبيرية وجمعني شخصيا وإياه على أثير راديو المنار البلجيكي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - ناظوري السبت 01 يناير 2011 - 01:51
السلام عليكم
اشكر هيسبريس وأقول أن الموقع المذكور معروف بولائه لحزب البام وخصوصا الياس العماري الذي لا يتوانى الموقع بمناسبة أو بدونها في مدحه حتى وصل لإشهار الشواهد الدراسية التي يملكها ! في المقابل فناظور 24 الذي يسيره ابناء العم الشاميان يعملان جاهدان لأجل الانقاص من صورة طارق يحي فقط لأنه عدو لدود للبام
هذا هو التفسير الصائب
2 - yazidi السبت 01 يناير 2011 - 01:53
Laissez Tariq yahya travailer c'est un homme qui a une vision global et clair pour l'avenir de Nador, j'ai deduis une règle avoir lu beaucoup d'article sur votre site, les critiquées de sa majesté 'NAdor ' est les meilleurs pour notre ville. Alors je vous profitez -en de l'ocasion pour rammase les billets des tracteurs et preparer un billet d'Avion aussi... l'avenir d'un partis cree en un cleim d'oeil disparaitra en clic de doigt.
3 - khalid ray السبت 01 يناير 2011 - 01:55
مرحبا اعضاء هسبريس انا ايضا صاحب موقع حيوح لدي جلسة في المحكمة بتهمة قرصنة كود روسو ماروك الاقراص المدمجة لتعليم السياقة فمادا نفعل ما تدير خير ما يطرا باس
4 - abou youssef السبت 01 يناير 2011 - 01:57
لمادا تنقصنا شجاعة الاعتدار... الشامي نشر مقالا يتهجهم و يطعن في شفافاية فتح الأظرفةثم يسحب المقال من الموقع دون اعتدار لا للقراء و لا لأعضاء البلدية.... الشامي تفضح فهو دائما مع الصف الدي يريد ازالة الرئيس طارق..
مسكين الشامي تنقصه التجربة و ما شي غي رواح و اقول درت السيت و أنا صحافي... كثير من الحياء و الأخلاق...
الياس العماري هو النجم المفضل لموقع الشامي ناظور 24
5 - كاش محمد السبت 01 يناير 2011 - 01:59
لم تتحدث الناظور24 الا عن واقع مزري تعيشه بلدية الناظور,,,ورفع الدعاوى القضائية من قبل بعض المسؤولين ضد الصحافة لم يعد الا موضة لحجب الشمس بالغربال,,
وكان على يحي طارق ان يتاكد بان اية صحيفة لايمكن لا سيما في المغرب بلد التنكيل بالصحافة والصحفيين ان تتحدث عن طابوهات الفساد وملفات الخروقات دون براهين وحجج ,,وفي قضية يحي طارق نتمنى ان تنقلب الدعوى عليه بكشف الفساد وفضح الخروقات التي فاحت من بلدية الناظور,,
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال