24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. القضاء الإداري يحكم لحقوقيين ضد باشوية وزان‬ (5.00)

  2. الوقوع في بئر ينهي حياة امرأة ضواحي برشيد (5.00)

  3. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  4. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  5. هكذا تحوّل المغرب إلى وجهة سينمائية لتصوير أبرز الأفلام العالمية (5.00)

قيم هذا المقال

4.58

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | أحمد منصور: نظام السيسي تعرّض لهزيمة كبيرة في ألمانيا

أحمد منصور: نظام السيسي تعرّض لهزيمة كبيرة في ألمانيا

أحمد منصور: نظام السيسي تعرّض لهزيمة كبيرة في ألمانيا

قال صحفي قناة الجزيرة المفرج عنه "أحمد منصور"، إن "قرار إيقافه بألمانيا كان بناءً على طلبٍ من السلطات المصرية"، مشيرا في حديث لوكالة الأناضول التركية أن القرار الألماني كان سياسيًا لافتًا أن "قرار الإفراج عنه جاء دون توجيه أي تهمة له، وأن بيان النائب العام الألماني أكد عدم وجود دلائل كافية لتوجيه أي تهمة، وأن نظام السيسي تعرض لهزيمة كبيرة وخسر الكثير في ألمانيا".

وتوجه الصحفي المصري، بالشكر للرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" لمساندته له أثناء فترة توقيفه قائلًا "أتوجه بالشكر الجزيل للرئيس أردوغان قائد الحرية ليس بالنسبة لشعبه فحسب بل لكل شعوب العالم، فهو الزعيم الوحيد الذي دعمني على الصعيد العالمي"، كما أشار إلى اتصال رئيس الوزراء "أحمد داود أوغلو"، معه مرتين، يطمئن فيها عن وضعه القانوني في ألمانيا، والاطلاع على معلومات بشأن قرار الإفراج من محاميه الخاص.

وأراد صحفي الجزيرة إيصال رسالة إلى كل الصحفيين في العالم عبر وكالة الأناضول قائلًا "إلى كل الصحفيين في العالم، أريد منكم ألَّا تيأسوا في موضوع الحرية وكونوا أقوياء في طلبها، ناضلوا ولا تتراجعوا، لا يوجد نظام دكتاتوري باقٍ للأبد، ولا يمكن له أن يعود بعد سقوطه".

وجرى توقيف منصور،يوم السبت الماضي، بينما كان يستعد لمغادرة برلين، بموجب مذكرة الشرطة الدولية "الإنتربول"، بناءً على طلب السلطات المصرية، على خلفية تهم ذات "طبيعة جنائية"، في الوقت الذي تتهم السلطات المصرية قناة الجزيرة، بمساندة جماعة الإخوان المسلمين، المنتمي إليها محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب في مصر، والتي أعلنتها الحكومة المصرية في ديسمبر 2013 "جماعة إرهابية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (86)

1 - morchid france الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 02:59
ان الباطل كان زهوقا ،نظام فرعون انهزم امام الحق ،بالافرج على مرسي ان شاء الله
2 - الحسن الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:01
الجزيرة صوت الاحرار في العالم...
3 - Mohamed الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:03
الله اكبر.. الحق يعلى ولا يعلى عليه
4 - الخبير س الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:10
علينا ان نتدبر هذه الاية:
قال الله تعالى في الاية18 من سورة الأنبياء:
{بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ }
5 - باعمراني الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:10
وسيتم القبض عليك لاحقا وستسلم الى مصر .خاصة أنك ارتكبت خطأ كبيرا ياأحمد منصور أنك لم تشكر أمير قطر ولا فناة الجزيرة القطرية واكتفيت بتقديم الشكر للرئيس التركي ورئيس وزارائه .انه خطأ فظيع ستحاسب عليه من طرف دولة المدينة الوحيدة والقناة الوحيدة قطر.
6 - حوطش الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:11
علي سلامتك احمد منصور والله اسعدني خبر الافراج عنك وهذه اكبر هزيمة للسيسي واتباعه
7 - عمر الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:21
تحية تقدير للإعلامي الحر احمد منصور و إلى كل الإعلاميين الأحرار في العالم.
8 - العربي الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:22
كنتفرج في مسلسل السيسي ومرسي وميسي فعوض مانجمعو راسنا للمعقول نقريو ولدتنا ونربيوهم ونساو علينا داك التخربيق .مرة السيسي انقلابي مرة زوين غيرمافهمناش وباراك من التخربيقولوجيا
9 - said الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:25
اهلا بك استاذ احمد والله ان احبك في لله على سلامة الحمدو لله ان مع العسري يسرا السيد رجب الطيب اردعان لم تليد امراء مثله في هذا الزمان
10 - عبدالله الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:28
ما قلتي عيب أسيدي "الحرية و النضال" ورينا حنة ايديك ، ابدا بالنظام الديكتاتوري اللي كاين في قطر هو الأول سقطو و من بعد دوز لتركيا اللي تتساند و تعاون الارهاب في سوريا و العراق نهارا جهارا ومن تم كمل بالسعودية اللي تتقتل في الأبرياء اليمنيين بالغداة و العشي ، أولا المعقول ما بغيتوه ساير اضحكو على العباد الحرية و الديموقراطية ، قناة التزوير و الافتراء و الفتنة ،عليها شحال من اعلاميين اللي عندهم ضمير هربوا منكم و بدلو لقنوات اخرى
11 - simohammed/rabat الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:30
النضام السيسي يتلقا صدمة موجعة كان يعتبر نفسه في بلده مصر سوف تعرف أكبر ديكتاتوري في حكم مصر هنيأ لك أحمد منصور حسبي الله ونعم الوكيل
12 - عبد العزيز الطنجاوي الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:33
الحمد لله الذي نجاه من هذه المحنة. قلبي كان معه في اليومين الماضيين وأخوف ما كنت أخاف عليه هو أن يسلم للإنقلابيين لأن حينها سيذيقونه ألوان العذاب ويهينون كرامته .
13 - aziz الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:33
لقد عريت الكتير من الحقائق عن طريق كل ما تقدمه من برامج تلفزية حتئ خرجت للعلن و أصبحت الفارس المغوار, و اليوم عريت نظاما بأكمله.
هنيئا لك
14 - DODO الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:34
ثمن الحرية : مبروك لك في حريتك يا منصور بإذن الله . والفخر لك يا اردوغان والله تمنيت لو كنت على راس الأمة الإسلامية يا ناصر المظلومين انك لا تخشى في قول الحق لومة لايءم .
15 - مهاجر الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:34
الحمد لله على سلامتك وليسقط الظلم والإستبداد (متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا)
16 - سفيان الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:35
أروع شيء في الجزيرة انها تتبع سياسة قطر الخارجية
كنت أشد منتقديها لكنها صححت المفاهيم المغلوطة حول الصحراء
منذ ثلات سنوات اشاهدها بدون انقطاع بحكم عملي جانب الحاسوب ولا تأتي على ذكر أخبار من شأنها الاخلال بالنظام العام في المغرب
بل العكس نشاهد برامج روعة حول مخطوطات المغرب المشاء و الكثيييير
قناة صراحة تعبر عن صوتي شخصيا
هنيئا لأحمد منصور الحرية
والخزي والعار لنظام الانقلاب
17 - احمد منصور الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:36
القانون الألماني واضح جدا، ولا يمكن تسليم مواطن بريطاني لمصر مهما كانت الأسباب.
18 - Ali الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:37
Vive la démocratie allemande. Vive les journalistes honnêtes et courageux face à la dictature. À bas la répression de la liberté d'expression. À bas les dictateurs dans le monde entier. Vive des dirigeants forts comme erdogan.
19 - مصري حر الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:41
لا يوجد نظام دكتاتوري باقٍ للأبد، ولا يمكن له أن يعود بعد سقوطه
يسلم فمك يا حبيبي قلتها بلسانك ذا دليل على إن النظام السابق للإرهابي مرسي مش راجع ثاني،جههنم وبئس للمصير حا نواديكم لحبل المشنقة وااحد واحد،كنتو كاتمين على نفسنا و أهو البطل قائذ الثورة عبد السيسي خلصنا من بلويكو
20 - عابر سبيل الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:44
هدا هو الفرق بين صحافي يتحدث ويطالب بالحرية،وهنا فرحون بهامش الحريةو نصف ديموقراطية، وشبه حقوق الانسان.
21 - اعماروش الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:48
المانيا 10-مصر:0
قضاء المانيا :10- ميركل :0
رىيس برلمان المانيا :10-ميركل :0
اردوعان :10-اوباما:0
اوغلو:10-بنكيران:0
الحرية:10-الديكتاتورية:0
الصحافة الحرة :10 - الصحافة الماجورة :0
22 - hafid الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:49
الحمد لله على سلامتك يا اخ احمد.ونشكر العلي القدير على نعمة
الحرية ونشكر رجال تركيا الاحرار لوقوفهم الى جانب المضلومين .و هي فعلا رسالة لكل من سوت له نفسه ان يقمع الحرية .
23 - فاهم يفهم الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:51
من يرد حق مواطنة المغربية التي أهينت بسب وشتم من طرفوا في إستنبول
24 - lotfi الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:51
ما تعرفش تقول على سلامتك و تسد فمك؟؟؟ ما كتعرف في سياسة ما والو غ تخربيق
25 - مغربي متتبع الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:52
أحترم قناة الجزيرة على تعريض مراسليها لمخاطر الحروب و دكتاتورية الحكام من أجل نقل الخبر للمشاهد العربي و كذلك على موضوعيتها إلى حد كبير التي تنهجها من خلال خطها التحريري فنالت بذلك ثقة المتتبع العربي و ثقة المؤسسات الدولية بل و الدول ذاتها في حصولها على المعلومة و جريدة هسبريس سائرة في نفس المنحى من حيث مهنية صحفييها و مصداقية أخبارها فشكرا لكما على مجهوداتكم المضنية و الجبارة في مهنة أبسط ما يقال عنها أنها مهنة المتاعب.
26 - محمد الكتري - استاد'باحث وكاتب الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:53
الجزيرة تنتصر على السيسي وتنتزعم منه نصرا عالميا, وبانتصار الجزيرة تنتصر قطر, وينتصر احمد منصور وتكتب له شهرة عالمية ما كان ينظرها وهو في موقوف في الاراي الالمانية .
فشل اد'ن البوليس المصري ومخابراته بالايقاع بالصحفي احمد منصور ونسي السيسي ان القضاء الالماني ليس هو القضاء في مصر, فالاول مستقل وله كامل الصلاحية في اتخاد' القرارات ولو كان الامر بيد القضاء المصري لزج باحمد منصور في غياهب السجون المصرية .
والملفت للنظر ان صحفي الجزيرة لقي دعما معنويا من قبل الرئاسة والحكومة التركية وهو ما صرح به الصحفي نفسه واشاد به لوكالة الاناضول التركية .
الدرس الد'ي ينبغي ان تستفيد منه مصر في عهد السيسي ان الصحافة لا يمكن ابدا تكميمها ,وان الحرية مهما كان الامر باقية وان الصواب مع المصالحة مع الشعب وحقوقه, ولابد من ترك النظام لسياسة الحديد والنار لضمان استمراريته والا سيلقى ما لقي سلفه حسني مبارك في المستقبل ..وبد'لك سيعاد سيناريو الثورة المصرية من جديد ويزاح السيسي ويرمى ببد'لته العسكرية في مزبلة التاريخ, وهي الرؤية المستقبلية التي نرومها عند تناول مستقبل السيسي في مصر .
محمد الكتري
27 - بنعلي الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 03:55
ترقبوا قريبا ضيف جديد في برنامج شاهد على العصر , أحمد منصور يستقبل أحمد منصور ...
28 - العروسي الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 04:00
إلى صاحب تعليق رقم 6 "باعمراني"
الصحافي الحر أحمد منصور بدأ كلامه بالشكر الجزيل لقناة الجزيرة أولاً وكل الزملاء الصحافيين الذين ساندوه في محنته وثم قال أشكر حمد بن تميم الذي إتصل بعدد محامين العالم
أين أنت؟؟؟ هل كل البعمرانيين مثلك ؟
29 - عبد ألله الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 04:01
هاكدأ يكون ألقظأء واﻵ فلا والحق يعلا وﻻ يعلا عليه
30 - Abdelghani - Al Hoceima الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 04:02
" وأراد صحفي الجزيرة إيصال رسالة إلى كل الصحفيين في العالم عبر وكالة الأناضول قائلًا "إلى كل الصحفيين في العالم، أريد منكم ألَّا تيأسوا في موضوع الحرية وكونوا أقوياء في طلبها، ناضلوا ولا تتراجعوا، لا يوجد نظام دكتاتوري باقٍ للأبد، ولا يمكن له أن يعود بعد سقوطه".
31 - sidi kacem الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 04:03
je voulais informet mr amran tout alheur avant le ftour ahmad mansour a passer sur la chainne aljazera parcontre a remerci le prince de quatar ainsi ardogan ete arr
32 - simo الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 04:08
أتعجب لهذه الردود العاطفية التي تغني لهذه الصفقة التي لا نعرف محتواها, العلاقات الدولية مصالح, وألمانيا قامت بهذا العمل ليس بتسرع أو غباء. وإنما بتخطيط و دراسات وكسبت الكثير من خلال صفقات مع الدولة المدافعة على هذه القناة, فهي بدورها تريد حقها من كعكة البترودولار لأن الظرف مناسب ولا يمكنها أن تضيع الفرصة. زيادة على السمعة التي اكتسبتها في العالم الإسلامي, فلماذا هذه المسرحة من الأول مادامت النتائج معروفة؟
فلو دفع نظام السيسي أكثر لكان موضوع آخر.
33 - تمزيرت الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 04:10
نظام الطاغية السيسي نظام مستبد,لم يكتف بطعن الديمقراطية من الخلف من خلال الاطاحة بسيده مرسي الذي حملته الديمقراطية الى الرئاسة واعتقاله تم محاكمته ظلما وعدوانا,لينقل فيروس استبداده الى المانيا طمعا في اعتقال سيده منصور,ولكن هيهات تم هيهات فقد تم بتر يده بسيف الحق.
34 - mohamed الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 04:12
la justice a fait preuve de neutralité.la justice allemande est souvraine, elle ne depend pas des politiciens , et bravo à ahmed mansour qui est un grand journaliste!
35 - بدر الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 04:14
الحمد لله على السلامة.يسقط حكم العسكر.نحمد الله على نعمة الملكية بالمغرب الحبيب
36 - باكوك الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 04:14
"يا مجمع العرب نوضو تقلعو ...." ماذا أصاب هذه الأمة ؟ لماذا كل هذا الخذلان ؟ لماذا لا يستطيعون قول لا ولو مرة واحدة ؟ أهذا كله خوف على مناصب زائلة ،ام فحولة انقرضت مع ظهور نقمة البترول؟
37 - البخاري الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 04:19
كل الابواق التي تطعن في مصداقية الجزيرة وصحفييها هم ينتمون لانظمة دكتاتورية قمعية فاسدة مثل ايران التي تطيل معانات وابادة ودمار الانسان والشجر والحجر في سوريا والعراق واليمن
38 - FUZIA R ruwandi الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 04:25
لن يرتاح العالم العربي ومعه العالم الاسلامي الا بسقوط نظام السيسي .في الحقيقة مصر ارض اسرائيلية وهدا موجود في القران والسؤال المطروح امادا لم تنتبه اسرائيل الى هدا وتقوم باسترجاع اراضي اجدادها هدا من ضمن الحلول لاسترجاع الفلسطنيين .اما لمن يكتب بالمصرية فاقول له انها لغتكم انتم لا نفهمها في المغرب فقط يمكن ان نتواصل معكم باللغة العربية الفصحى او الامازيغية,
39 - salim الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 04:28
و أخيرا تم الإفراج عن الدمية القطرية و البوق الفتنوي بامتياز، أشعلوا الحروب في كامل الوطن العربي و استضافوا كل وجوه الشر و الإرهاب، ألم يكن أردوغان هو الداعم للفتن بالشرق الأوسط، وجهان لعملة واحدة. و الآن يدعو إلى الحرية ألم تكن يا أحمد منصور وراء تواجد السيسي في الحكم من خلال تغطيات المفبركة لقناة الجزيرة.
40 - smaoui الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 04:31
باسم الله الرحمن الرحيم ويمكرون ويمكرالله والله خير الماكرين صدق الله العظيم
41 - أمة الله الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 04:35
الكل يطبل لبطل الخنزيرة نباشة الفتن تفعل ما تأمر به موزة امرأة الفيل أبو شنب خدمة لبني صهيون .اللهم اغفر لقومي فانهم لا يعلمون
42 - rokaya الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 05:07
ضهر الحق و زهق الباطل.الله معك يا منصور ونحن معك.نحبك كثيرا وانا من اشد المتابعين لبرنامجك
43 - ليلي الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 05:19
الي رقم 4
الله يرزقك الدرية الصالحة في القريب العاجل
داء لك من واحدة لم تيأس من رحمة الله
44 - عزام الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 06:14
هنيئا لك البطل المغوار والصحفي الناجح والمثقف الموسوعي أحمد منصور. لقد حزنت لسجنك ولو أياما قلائل ومت فرحا بعودتك سالما غانما لمن يقدرونك-مثلي- كصحفي محترف ممتاز.. أما السيسي ابن اليهودية المغربية فهو يعكس صورة لبعض المصريين الذين يخونون بلدهم مهد الحضارة ..يكفي مهزلة هزيمة الستة أيام وإحراق كل طائرات عسكر جمال عبدالناصر في أقل من نصف ساعة.. أتعجب كيف يقبل جزء من الشعب المصري أن يحكمه عسكري برتبة مشير وهو الذي خاض فقط حربا واحدة أي حربه التي لا تنتهي ضد الرئيس الشرعي الدكتور مرسي والإخوان المسلمين..باختصار أحمد منصور الله معك عزامومرحبًا بك في المغرب..:عزام
45 - ahmed الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 06:22
هده احدى انتصارات الشهر الفضيل على فرعون مصر وجوقته اﻻجرامية القزم الحقير السيسي
46 - احمد+++ الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 06:33
ربما سيأتي يوم ويلقى القبض على السيسي في
مطا ر من مطا رات الدول .عندما ينتهي الغرب من قضاء
حاجتهم فيه.
47 - سليم سلامي الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 06:33
إلى صاحب التعليق رقم 4 : أشرف الداخلة .. نتضرع إلى الله العلي الققدير أن يرزقك الذرية الصالحة إن شاء الله إنه سميع مجيب الدعوات .!
48 - عبد الله الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 06:36
السلام عليكم الى الخ العروسي صاحب التعليق رقم 31 ، لا تنسى ان قباءل ايت باعمران قاوموا الاستعمار قبل ولادتك انت والسيسي وحتى احمد منصور
49 - ايتإعيش الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 06:40
الله اكبر ضربة قوية لنام االانقلاب السيسي والخسيسي.لم يشهد له التاريخ...احمد منصو صحفي عربي.دخل التاريخ من الباب الواسع...بمنعنى الكلمة كل برامجه هادفة تتكل عن الواقع العربي وترقبو يوم الأربعاءحلقة خاصة سيكون هو ضيف على نفسه ليفضح المجرمين والفاسدين الانقلابيين..كلنا احمد منصور....
50 - jenefer lopez الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 06:50
أقول للذين يتعاطفون مع مرسي العياط هل نسيتم بأن الشعب المصري الدي يصل تعداده الى 90 مليون نسمة هو الوحيد الدي يهمه شأن بلده بالدرجة الأولى لا يهمه أصلا مصير مرسي ولايهتم به؟؟
اكثرمن هذا لوكان للإخوان شعبية قوية ووزن كبير داخل المجتمع المصري والشعب يرى فيهم وفي مرسي البديل الأفضل والأصح لبلدهم لكان الشعب أعادهم للحكم بالطبع في اليوم الأول. ولما وصل مرسي للمحاكم لأن الدولة المصرية حينداك لن تستطيع مس شعرة واحدة في مرسي بالطبع خوفا من الردود القوية للشعب.
وحتى خارج مصر لايكثرت أحدا لمرسي والإخوان اللهم تلك الأقلية من الإسلامويون وليس كل الإسلاميين بالطبع، فقط من هم يتعاطفون مع فكر حسن البنا.لهذا أستغرب لبعض القلة من المتطفلين عندنا الذين يتدخلون في شؤون الآخرين ويكسرون رؤسنا دائما بما يسمى '' بالإخوان" علما أن الشعب المصري الدي يهمه شؤون بلده بالدرجة الأولى لا نراه يكثرت إطلاقا للإخوان وحتى المظاهرات المتضامنة مع الإخوان دائما نراها ضعيفة جدا من حيث العدد لا يشارك فيها سوى بضع المئات فقط من المريدين علما ان الشعب المصري تعداده تسعين مليون نسمة
51 - soros الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 07:01
الصحفی یجب ان یمتلک المصداقیه وان یتعاطی مع القضایا بشکل موضوعی وهناک الفرق بین الصحفی والارهابی
52 - said2 الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 07:13
الجزيرة يتم التشويش عليها لانها قناة لها مصداقية,وصحافيوها مستهدفون لانهم اكفاء,وقطر تتعرض للتحرش لانها دولة لها مواقف تزعج اسرائيل وعملائها الخليجيين.انما تقذف بالاحجار الاشجار المثمرة..اما القنوات العميلة تفتح الابواب لصحفييها للتغطية في اي مكان,.السيسي عميل اسرائيل المدعم من
ا لامريكان قتل الالاف من المصريين معتمدا على جيش الهزائم التي تتحول الى انتصارات في الافلام.جيش كامب ديفيد يقمع المسالمين في الشوارع بينما يتلقى الصفعات في سيناء,يحاول ملاحقة الاحرارفي الخارج بعدما بطش باحرار الداخل,ومع ذلك ترى بعض الجهلة يدافعون عن جيش المساعدات الامريكية وثورتهم الوهمية المسماة انقلابا عند من يحترمون ذكائهم..
53 - police frontiere الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 07:16
خاص الانتربول تحيدو من لائحة المطلوبين,ويلا هدي يشدوه عوتاني فشي بلاد خرا
54 - محمد الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 08:11
نحمد الله على الرئيس المحترم عبد الفتاح السيسى فنحن فى مصر الان نعيش فى امان مع رئيس هب للانتقام ل 21 مصرى قتلوا فى ليبيا نحن نرى احوال بلاد اشقاء لنا وندعوا الله ان يرسل لهم زعيم محترم يعمل لصالح بلادة من كان سيقف بجوارنا اذا وجدنا داعش ترتع فى مصر لا احد انها مصر المذكورة فى القرأن مصر النى صدت التاتار والحملات الصليبية اما اردوغان وتميم فسوف نتركهم ليحكم عليهم التاريخ تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر يا فندم
55 - سامية الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 08:17
كل صوت حر هو هزيمة للسيسيين في كل العالم
56 - مسلم الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 08:33
هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ...
نسال العظيم رب العرش العظيم ان يرزقك ذرية صالحة....امين.
57 - sakina saky الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 09:08
شوفو الفيديو .. باراكا ما تصفقوللظلم بلا ما تفهمو
58 - alhaq الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 09:34
ظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا
59 - ياسمين الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 11:23
الف مبروك
خبر مفرح هذا الصباح
60 - مع مصر الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 11:31
نظرا لأن ألمانيا ليس لها اتفاقية ترحيل الى مصر لمشتبه بهم كان منتظرا الأفراج على الأخواني أحمد منصور .للتذكير فقد كان موجودا بميدان التحرير في 2011 وشارك في القضية رقم 12057" المسمات قصر النيل" ل3/2/2011 التي حكمت محكمة جناية القاهرة فيها على أحمد منصور ب 15 سنة سجنا والتي أحداثها خطف و اعتقال المحامي اسامة كمال من طرف مليشيا الإخوان المسيطرة على التحرير التي كان من اعضائها أحمد منصور الدي خلع أنداك قبعة الصحفي ليساهم في تعذيب وقتل المحامي والجريمة موثقة بالصوت والصورة. لمادا يرفض أحمد منصور المثول أما محكمة بلاده ودحض التهم المنسوبة اليه? رغم انه تبين من المحاكمات التي جرت وتجري ضد شبكة وتنظيم الإخوان أنها تستمر أكثر من سنة ونصف دالك لأنها تكفل للمتابعين ,رغم خطورة المنسوب للمتابعين كالإرهاب القتل والتخابر ...,جميع حقوقهم في الدفاع عن أنفسهم كما أنها أصدرت أحكاما بالبراءة في من لم تثبت ضدهم حجج اثبات ادانة. أين الأنتصار ادن الجي ليس الا افتراضي اد منصور و 50 آخرون هاربون منهم القرداوي سيبقوا دائما خا ئفين من الأعتقال.
61 - Fatema الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 12:12
Je suis contre tte forme de
dictature, et contre les médias
q sement la violence, la fitna
ms objectivement je vois que
Ahmed mansour est un journaliste
indépendant , il n'a remercié ni
katar ni al jazira .
62 - zakaria الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 12:16
الكل يعرف أن سبب الإفراج عن هذا الأستاذ هو جنسيته البريطانية ، لمعلوماتكم منصور كان متزوجا من مغربية و عند خلافه معها في إحدى مطارات تركيا كال لها و لبدلها و لملها وابلا من السب أمام الملئ
63 - مروان الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 12:26
مع انني لا احب الجزيرة و اعلامها لكن احمد منصور صحافي وكان سيتعرض للاعدام هو أيضا ان ذهبو به لمصر
والحمد لله ان في دول كالمانيا يوجد العدل على عكس دول الأعراب
64 - الايكووي الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 12:30
هنيئا لك و بك يا استاذمنصور . و تحية اكبار و اجلال لذلك الزعيم الاسلامي المتميز في عالم لا يعترف الا بالمصلحة . ابقاك الله زخرا و ناصرا للمستضعفين خصوصا من يحمل هم الاسلام و المسلمين يا ايها الرجل الفولاذي اردوغان
65 - الحسن الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 12:37
أحمد منصور فضح الإخوان و أظهر حقيقتهم و عوراتهم أمام العالم عندما أخرج جوازه البريطاني مباشرة بعد إعتقاله و قال :"أنا إبريطاني" إذن الإخوان جنود إبريطانيا في الشرق الأوسط ينفذون مخططاتها بابتزاز حكامهم و ما رفع شعار " الإسلام هو الحل" إلا لجلب تعاطف الشعوب الإسلامية كان عليهم أن يرفعوا شعار "الجواز الإبريطاني هو الحل" أم أن هذا شعار أسياد الإخوان و ليس لمريدي الإخوان.

أمطروا تعليقي ب(-) يا إخوان فإني أعرف أن أغلبيتكم مسلوبي العقل و الإرادة تنفذون أوامر الأسياد و من إعترض إنطرد.
66 - مواطن من المانيا الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 12:44
هناك قوى خفية هي من ارغمت الحكومة الالمانية على اطلاق سراحه خوفا ورعبا وليست اخلاق حكومتهم ......!?
وان غدا لناظره قريب.
اما اخواننا ما زالوا متعمقين في نومهم
أمّة ضحكت من جهلها الأمم
67 - gharib الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 12:50
فاجاتني بعض التعاليق اصحابها غاضبون من خبر الافراج عن الصحافي احمد منصور...ويتمنون اعدامه ..وينقمون على الاخوان المسلمين في مصر الجريحة...ويطبلون للانقلابي المجرم الخاين لريسه محمد مرسي.لم اكن اعرف ان ال السيسي يعيشون ايضا معنا.
فهذا شيء خطير والله.المنقلبون على الشرعية لا مكان لهم في المغرب.الشعب المغربي مع الشرعية في اي مكان.
68 - hicham bs الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 13:49
هنيئا للاستاذ احمد منصور على اطلاق سراحه وهنيئا لجميع المدافعين عن حقوق الانسان ودامت الجزيرة صوت احرار العالم
وبغض النظر عن الخط التحريري للجزيرة اتحدى اي قناة ان تعرض الرأي والرأي المعارض كما تفعل الجزيرة عادة .لتجابه الحجة بالحجة وليت الاعلام العربي يلتزم بادبيات المهنة
69 - observateur الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 13:51
لم يكن التوقف بموجب مذكرة الشرطة الدولية "الإنتربول"،بل بناءً على طلب السلطات المصرية فقط حيث قال السيد احمد منصور انه توفر على وثيقة مسلمة له من الانتربول تؤكد عدم ملاحقته ف اية قضية ومتابعة.
70 - كريم الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 14:06
السلام عليكم ادعو معي ليفرج همي وهم كل المكروبين
71 - المساوي الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 14:29
أستسمح أود الرد على بعض أصحاب التعليات مثل صاحبنا (مع مصر) الذي يعيش في عالم آخر غير عالم الواقع ومنفصل عن الأحداث المنتشرة في جل القنواة الإخبارية العالمية وكل ما قالة مضحك للغاية فهو يسوق أشياء لا علاقة لها بالواقع والله مضحك .أما صاحب التعليق 53 فأقول لك لا تحاول تغطية الشمس بالغربال فموضوع شعبية الإخوان في مصر معروفة ولو عدنا مرة ثانية إلى صناديق الاقتراع لتأكد لك الأمر ، ولكن مان الواضح أنك مع العساكر الذين يقودون مصر إلى المجهول وتجهل أو تتجاهل معاناة المصريين حيثيقبع أكثرمن ربع المصريين تحت عتبة الفقر .أما حديثك عن الإسلامويين فهذه أيضا أسطوانة ( مشروخة ) عادت من سبعينات القرن الماضي إلى مصر ، أخي إن هذا العصر عصر التقدم العلمي والتكنولوجي والاقتصادي الإعلامي فكن واقعيا وانظر إلى الحقائق كما ينظر إليها العالم فمصر يحكمها انقلابيون هم أول المنتفعين من ثروات مصر ومنذ حكم عبد الناصر ، فقد أحسوا بأن أمور مصر ستتحسن مع الحكام الذين اختارتهم أغلبية الشعب ،فكان الانقلاب هو الحل ولا زال.
72 - houssine الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 14:46
لا يوجد نظام دكتاتوري باقٍ للأبد، ولا يمكن له أن يعود بعد سقوطه".
73 - ماجد الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 15:13
في البدايه بعد عزل مبارك كان الإخوان الى جانب العسكر
الجيش المصري ساهم في(الثورة )المصرية. نضم الإنتخابات. لم تزور فاز الإخوان لأنهم منظمين جيدا ولأنهم كانوا فى المعارضة فقد تعاطف معهم الشعب على أساس تفيد التعهدات و الشعارات التي كانوا يرفعون أليس هذا هو الواقع؟ ذهبوا للانتخابات تحت سلطة الجيش. عندما وصلوا للرئاسة بدؤوا تنفيذأجندة الجماعة دون التوافق مع القوى الداخلية استدعوا .الأموال القطرية والطموحات الاردوغانيه دون الرجوع الى الجيش ولا إلى القوى الاخرى التى كان لها دور كبير في الثورة .لانهم لايؤمنون ببالديمقراطية فهي وسيله للوصول الى السلطة وليست للتطبيق الدي يجب ان يطبق هو الشريعة .قوانين الشريعة لاتعرف الحدود ولاتهتم الاباعضاء الجماعة ومؤسسيها و ممثليها ومفكريها وبالخصوص اصحاب المال .وهم في هذه الحالة دولة صغيرة تريد أن تكبر بشراء دولة كبيرة مستغلة فقر الإخوان الوطني وجشعلهم المادي المناقضات للزهد المفترض فيهم كجماعة دينية اسلامية. فهل يقبل المصريون ذالك.؟
74 - محمد الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 15:17
الجزيرة صوت الاحرار في العالم...
هنيئا للاستاذ احمد منصور على اطلاق سراحه وهنيئا لجميع المدافعين عن حقوق الانسان ودامت الجزيرة صوت احرار العالم
وبغض النظر عن الخط التحريري للجزيرة اتحدى اي قناة ان تعرض الرأي والرأي المعارض كما تفعل الجزيرة عادة .لتجابه الحجة بالحجة وليت الاعلام العربي يلتزم بادبيات المهنة
75 - FATIMA TAFRAOUT الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 15:29
A . M. ACHRAF NUMERO 4

J'ai prié avec vous et j'ai prié ALLAH que votre épouse soit enceinte Dieu tout puissant répondra inchaa Allah à mes prières et et à celles de :
58 MOSLIM
49 SALIM

ALLAH YARZA9AK DORIYA SALEHA YA ARHAMA RAHIMINES

N'oubllies pas de nous faire part de la joie d'avoir un bébé par notre chère revue Hespress

Bon RAMADAN A HESPRESS ET AU PEUPLE MAROCAIN
76 - جمال عبد الناصر الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 15:31
لاشك ولا ريب ان الشعب المصري مجتمع على قول ان احمد منصور قد ولد في العشوائيات ولا يعرف ابيه من علاقة مشبوهة الام مع خاله
77 - تازي الهوى الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 16:12
في البداية نقدر الصحفي احمد منصور كصحفي متميز وتلة من الاعلاميين الهادفين ولكني لا اثق كثيرا في سياسيينا وحكام الدول العربية التي لا تنظر الى نواطنيها الا بمتظار المصلحة والرعايا الذين يخدمون هده الانظمة ولا اخفيكم فقطر ربما كانت محظوضة بلعب دور الحريات في العالم العربي المقفر في هدا المجال
لكن لنكن صرحاء الى ابعد حد ماذا كانت قطر فاعلة لو كانت مكان مصر"طبعا هذا ليس تبريرا لخطأ او شيء ما"حتى لا يفهم كلامي خطأ..فعلا احمد منص
ور صحفي مقتدر لكنه غير محايد لانه يمثل رواية الرؤية القطرية ومسؤوليها ومن فضلكم لا تقولو لنا ان العرب تطوروا كثيرا لدرجة انهم اصبحت لديهم قناة حرة غير مسيسة تعكس اراءهم!!!
وفي نفس الوقت فاني لا الوم احدا فواقعنا نعرفه جيدا وهو واقع يبعث على الشفقة اكثر من التلدد في معاداة بعضنا البعض او ادعاء بطولات فارغة
لنا الله كما يقول المطرب محمد عبده فهو الوحيد الذي مازال يطربني..
78 - ابو عبدالله الرملي الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 16:19
سلام الله عليكم، في نشوة الطغيان والجبروت، واحكام القبضة بيد من حديد على الشرفاء الكرماء الاحرار،وتبعا لما يعقب ذلك من انتشاء الغلبة والفتك بالخصوم السياسيين.ظن السيسي ان اذلال شعبه وتركيعه بالقوة المسلحة .طن ان العالم الحر ملك لابيه ينهى فيه ويامر كما يشاء كما يغعل في مصر.لكنه سقط في يده عندما لم تنجح خطته الخسيسة القذرة الجبانة عندما لم يرحل من المانيا احمد منصور صاحب البرامج االرائعة في قناة الجزيرة القطرية . معاشر القراء ان هناك صفعات اخرى على قفا السيسي باذن الله .لان من تمرد على الشرعية ومرد على اخضاع الشعب وتفريقه شيعا لابد ان يبعث له من يعصف به وما احمد منصور الا نموذج من نماذج "يعزالله من يشاء ويذل من يشاء"خرج الاخ احمد منصور عزيزا لم يمسسه سوء وخرج الطاغبة السيسي ذليلا حقيرا يجر اذيال الخيبة .. والله اعز واعلى.
79 - nasser الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 17:01
فاقد الانسانية . يرى نفسة ثورى حر . وهو مجرم بغيض وهو يعلم ماقام بة من اعما ل أجرامية . وحيث أن المتهم قد أثبتت أدانتة فى جريمة الاشتراك فى خطف واحتجاز وتعذيب . ألا أنة لم يمثل بعد أمام محكمة الجنايات بعد بتهمة الخيانة العظمى . وهذا ما بث الرعب فى قلبة فحبل المشنقة ينتظرة فى شوق ولهفة . ولكن الموت سيكون رحمة ويجعل من هذا الافاق بطل مقدام
واذا كانت المانيا فعلا دولة قانون ؟ كان يجب على القاضى ان يأمر بحبس هذا الافاق بتهمة أهانة الدولة الالمانية ومؤسساتها بعد أتهامة فى تصريح مصور لالمانيا وحكومتها بالفساد والرشوة
ياأحمد يا منصور يا مناضل يا ثورى يابطل
لو فى °°°°°° انزل مصر وانت ومصر والزمن طويل
80 - essdassy الثلاثاء 23 يونيو 2015 - 17:47
تصحيح المثل للتعليق رقم 3

الحق يعلو ولا يعلى عليه
81 - حمد الشمرى الأربعاء 24 يونيو 2015 - 00:42
بالإضافة لارتكاب أحمد منصور لجرائم الاشتراك فى خطف واحتجاز وتعذيب فقد قام أيضا بعمليات السطو المسلح بالرشاشات على البنك المركزى وقام بإختطاف أنثى والغعتداء عليها فى قرية أبوشعرة مركز منوف محافظة القليوبية كما قام بالإعتداء على ضباط الشرطة بكرداسة وقتل عشرة منهم واصاب ثلاثين آخرين وتسبب بعاهات مستديمة لأربعين جندى وضابط صف وقام بتدمير ثلاث طائرات إف 14 وأربعة طائرات إف 15 وتدمير 184دبابة بمفرده كما قام بإغلاق الهويس بالرياح الغربى بترعة المراسية بالوادى الجديد مما أدى لخسائر فى المحاصيل الزراعية لاتقدر بثمن وقام بسرقة محتويات 150مقبرة أثرية بالإضافة لقتل عدة آلاف من المواطنين المصريين أثناء مروره بالصدفه بالشارع الرئيسى بمونتريال بكندا مستغلا أجواء الحرية بهذه الدولة الصديقة كما قام بقتل أعداد هائلة من سمك القرش لبيع زعانفها التى تستعمل لعمل الشوربة المفضلة لدى الأوروبيين وقام بالاعتداء على المحيطات وتلويث مياه البحر.
82 - Essam الأربعاء 24 يونيو 2015 - 02:46
اخي احمد منصور
تقبل الله منا و منكم صالح الاعمال جهادا وصمودا في دكتاتور جبار ظالم
83 - chouf الأربعاء 24 يونيو 2015 - 02:47
حقا انه صحفي مقتدر.وله الحق ا دافع عن نفسه وكل الامكنيات مباحة.والحق بيان وامانيا عرفت كيف تتصرف ومخصها اصدع.اتفكت من المشكل .وربحت مصر ودول كثيرة.والمنيا ليست غبية حتى تسلم احمد منصور وتجبد ليها اصداع والمشاكل.والتاريخ سيشهد في المستقبل على المنيا لها او عليها.فلننتظ.
84 - مراسل العالم الخميس 25 يونيو 2015 - 00:23
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته المهم أن سياسة الحكومة المصرية خبيثة كالثعبان الله سوف ينتقم من أفعالهم و يردعها و أريد ان أقول للعالم يحيا القضاء الألماني العادل الذي يدافع عن أي شخص منتمي أو غير منتمي لترابه يكفي أن يكون فوق ترابه فقد دافع عن أشخاص اتهمتهم أمريكا بالارهاب و لم يكن لهم من الارهاب الا البراءة حيث تذخلت أمريكا و أمرت بتسليمهم لها فرفضت ألمانيا و قالت اذا فعلوا سينالون العقاب هنا ليس لك الحق في محاسبتهم فهم أبنائي و هاهي اليوم تقمع تذخل الانتربول الحقير و تهزم النظام الفاسد بقولها ليست عليه اية جناية و لم يرتكب أية جريمة فلن أسلمه اياكم فيا رب أنصر من ينصر الحق و اهزم أعداء الذين.
85 - مالك الخميس 25 يونيو 2015 - 19:53
الحمد لله علي اطلاق سراح احمد منصور وستسقط با سيسي المجرم
86 - محمود عبد العزيز الخميس 16 يوليوز 2015 - 04:05
قناة الجزيرة لاتمثل رؤية قطر مطلقا ولكننا نراها تمثل الاعلام الحر الوحيد فى العالم العربى ولم نراها تكيل المديح لأمير قطر ولم نراها فى يوم من الأيام تقول قصائد شعر فى حكومة قطر نحن نسمع ونشاهد القنوات الأجنبية وهى أفضل منهم وأنزه منهم فى نقل الحقيقة هذه شهادة لله
المجموع: 86 | عرض: 1 - 86

التعليقات مغلقة على هذا المقال