24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. هل يتوقف بناء "مستشفى النهار" على زيارة ملكية إلى مدينة مرتيل؟‬ (5.00)

  2. السلطات تمنع توزيع إعانات تركية في ويسلان (5.00)

  3. حملة تضامن واسعة تندد بتأديب "أستاذة سيدي قاسم" (5.00)

  4. "ثورة صناديق" تُحمّس طلبة قيس سعيّد مرشح الرئاسيات التونسية (5.00)

  5. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

قيم هذا المقال

2.78

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | نشطاء مغاربة يتضامنون مع المرابط ومثقفون عالميون يدعمونه

نشطاء مغاربة يتضامنون مع المرابط ومثقفون عالميون يدعمونه

نشطاء مغاربة يتضامنون مع المرابط ومثقفون عالميون يدعمونه

أعلنت فعاليات حقوقية وإعلامية وسياسية مغربية عن تشكيل لجنة للتضامن مع الصحافي، علي المرابط، مدير موقع "دومان أونلاين" الإلكتروني، والذي يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام، منذ 24 يونيو الماضي أمام مقر الأمم المتحدة بجنيف، احتجاجاً على رفض السلطات المغربية منحه شهادة السكنى لتجديد بطاقته الوطنية وجواز سفره.

الهيئة التضامنية الجديدة، التي يرأسها الناشط الحقوقي، أحمد المرزوقي، والصحافي سليمان الريسوني مُنسّقا لأشغالها، أدانت ما وصفته "المضايقات" التي يتعرض لها علي المرابط، خاصة بعد إعلانه إصدار جريدة، بعد انتهاء الحكم القضائي القاضي بمنعه من ممارسة مهنة الصحافة لعشر سنوات، وهو الحكم الذي انقضى مفعوله يوم 12 أبريل 2015".

وطالبت اللجنة السلطات بـ"وضع حد للمضايقات التي يتعرض لها المرابط، وتمكينه من حقوقه المدنية والسياسة بتجديد بطاقته الوطنية، وتمكينه من جواز سفره المغربي"، فيما نددت بـ"حملة التشويه التي يتعرض لها المرابط"، كما حملت الدولة المغربية المسؤولية الكاملة "عن العواقب الوخيمة التي قد تطال حياته، بسبب استهتارها بأرواح مواطنيها".

وفي الوقت الذي يُعدّ فيه الناشطون ضِمن اللجنة ذاتها، لتنظيم احتجاج تضامني، يوم غد الجمعة، أمام مقر مجلس النواب بالرباط، نوّهت اللّجْنة باستمْرار حملات التضامن الواسعة مع المرابط وطنيا ودوليا، والتي ساهمت فيها شخصيات وازنة" وفق تعبيرها.

وفي هذا السياق، تقدمت أحزاب اسبانية بمقترح قانون لمجلس النواب الأيبيري، تطالب من خلاله حكومة مدريد التدخل بالسماح للصحفي المغربي، علي لمرابط، بـ"مزاولة مهنته بكل حرية، والترخيص له بإصدار أسبوعيتين ساخرتين".

وأفادت وكالة الأنباء "أوروبا بريس" بأن قضية الصحفي المغربي المثير للجدل ستناقش من لدن لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الإسباني، كما أن الأطراف المشاركة في المبادرة توعدت بالدفاع عن حرية الصحافة بالمغرب".

وعلاقة بما سبق،، وقع مثقفون أسبان وغربيون رسالة مفتوحة موجهة إلى الملك محمد السادس، عبروا فيها عن "دعمهم للمرابط في محنته"، مؤكدين "انزعاجهم من حالة الصحفي المغربي الذي نال جوائز عالمية، ليجد نفسه اليوم محروما من تجديد وثائقه".

ويتصدر لائحة الأسماء الموقعة، فيديريكو مايور ثراغوصا، المدير العام الأسبق لمنظمة اليونسكو ورئيس مؤسسة الثقافة والسلم، وخوان غويتيسولو، الكاتب الإسباني وصاحب جائرة "سيرفانتيس" للأدب، وإيلسا غونثاليس، رئيسة فيدرالية جمعيات الصحافة باسبانيا، وبيرنابي لوبيث غارسيا، أحد أبرز المستعربين، والكاتبة الكندية، مرغاريت أتوود، والكاتب الأمريكي جون ماكسويل، صاحب جائزة نوبل للأدب، وغيرهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (54)

1 - PureMinded الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:30
"عن العواقب الوخيمة التي قد تطال حياته، بسبب استهتارها بأرواح مواطنيها"

السيد عنده جواز سفر فرنسي و يعيش في برشلونة مفطح و قالك السيد في خطر ما هذا الهراء؟

من يريد البلبلة في البلاد فليبقى خارجها، من هذا و نبيل عيوش و هلم جرا.
2 - mre الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:36
عند اول و ابسط امتحان تسقط اوراق التوت عن نظام القمع امام العالم و تسقط اقنعة حقون المواطنة و حرية التعبير و القضاء المستقل و دولة القانون و تقريب الادارة من المواطنين...الخ من قاموس لغة الخشب المخزنية.
3 - حسن الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:36
كان عليه ان يرجع قبل انتهاء صلاحية جواز سفره المغربي ليجدد وثائقه ام ان غرضه هو الرجوع الى المناوشة و لا ينفعك الا وطنك اما الاضراب عن الطعام لمدة 4 ساعات في اليوم فلا جدوى منها و الحل الان هو ان تطلب من سويسرا بان تطردك بسبب انتهاء مدة الاقامة اما ادا كانت عندك جنسيتهم فلا تتحامل علينا
4 - زرادشت الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:38
المعمول به أن القائد يشهد بأن المواطن فﻻن يسكن في العنوان كذا بناء على بحث عون السلطة ( المقدم ) الذي يعمل تحت إمرته.فهل فعﻻ السيد المرابط يسكن في عنوان محدد في تطوان وتم رفض طلبه؟ أم أنه يسكن في إسبانيا.ويطلب من السلطة شهادة زور.وعهدنا أن عمالنا في الخارج يجدد ون وثائقهم في القنصليات والسفارات محل إقامتهم...
5 - يونس الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:41
الحقوقه تلزم طلبها امامة السفارة المغرب ليست امامة الأمم المتحدة ....
6 - عبدالنور من طنجة الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:44
سبحان الله لم و لن أفهم هذا الإنسان يلجأ للخارج ليأخذ حقه من بلده . هو الذي كان يريد زعزعة إستقرار بلده خدمة لبروبكندة أعداء المغرب. فمن دفع أجره الآن لخلق بلبلة جديدة. ترى كم دفعو لك يا صديقي المرابط؟؟ غريب حبك للوثائق المغربية.!!!!
7 - فاعل جمعوي الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:45
نتمنى أن تحل هذه المشكلة حتى لايتخذها الخصوم والأعداء مطية لتحقيق مطالبهم المشروعة وغير المشروعة .وفق لدولة الحق والقانون .وعلى جمعيات حقوق الانسان أن تقوم بواجبها .
8 - moha الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:49
Je ne comprends l'attitude de ceux qui ont refusé les papiers a ce monsieur !
Le Maroc a vécu le scandale de Hidar et voici un autre; celui de Mrabet.
Le Maroc peut se passer de ces choses qui ternissent son image .

Moi, je réfléchirai par 10 fois avant d'agir ainsi.
9 - حسيمي الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:52
إنه مرتزق و خائن للوطن يبيع وطنه من أجل المال و الشهرة.
10 - شاكر لله الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:53
شخص ادعى انه يقوم باضراب عن الطعام وتم كشفه انه فقط لانه كان في ايام الصيام وكان ياكل ثمرات وفي المساء يملا بطنه تم كشف انه لديه جنسية فرنسية ومن يحمل جنسية فرنسية اكيد له باسبور فرنسي فلما يصر على اوراق ثبوتية مغربية نرفض المبتزين للدولة والذين يخدمون اجندات معادية للمغرب
ارجو النشر احتراما لتعدد الاراء
11 - sohail الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:53
من يدافع عن مصالحه الشخصية او مصالح الجماعة من الخارج ضد دولة الحق والقانون فهو خاااااءن
12 - علال الخميس 23 يوليوز 2015 - 17:54
حرمان مواطن من حقه في وثيقة بسيطة تفضح نفاق دولة تدعي الديمقراطية والدفاع عن حرية التعبير لأن هذا التضييق على هذا الصحفي الموهوب ما هو إلا نتيجة تخوفها من عودته إلى إصدار جريدته الساخرة التي كانت تقض مضجع المخزن لكونها كانت تعري حقيقته وهذا يعني أنه رغم مرور ١٠ سنوات على منع نشر demain magazine ،لا شيء تغير وما زال المغرب يدور حول نفسه،ولا جديد في الأفق..
13 - ١محمد١ الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:03
الدول التي تنتهك حقوق مواطنيها بهذه الطريقة لن تتقدم أبداً...

إسبانيا الآن استغلت معاناته و تريد أن تستخدمه كبيدق في لعبتها مع المغرب...

أسلوب الترهيب هذا عفى عليه الزمن و لا يليق بدولة مثل المغرب...
14 - saad الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:13
J'ai eu le même problème à mon retour au maroc j'ai voulu renouveler ma ID. J'avais besoin de certificat de résidence, Je garde la même résidence et la même adresse au maroc. Le Mkadem et le Kaïd ont refusé de me donner le certificat. le problème lorsqu’on quitte le maroc plus que 3 mois on perde la résidence il faut rester 3 mois au maroc daprés Kaïd, mon but c'est renouveler la carte d'identité . J'ai laissé le choix au Kaïd de faire ce qu'il veut dans le certificat(résident à l'étranger et mon adresse au maroc est tel ou tel adresse) il a refusé, tout cela car je refuse de donner les 10 ou 20 dirhams à son Mekadem qui est son courtier. les habitants m'ont encouragé de le faire mais j'ai refusé et je suis toujours sans ID. il y en a des gents ciblés pour les écarter des élections dans la ville de Tiflet pour que AARCHAN et ses membres gagnent dans les arrondissements. °°°°
15 - المصلوحي الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:14
وماهي الاسباب التي جعلت الحكومة المغربية ترفض وتمانع في تجديد وثائقه.اكيد هناك سبب او ربما اسباب.وكان عليكم في هذه الصفحة ان تنذكروا شيئ من هذا.فلا تجعلوا من بعض المشبوهين ابطال ونجوم.وليس كل من اعتلى ضهر حمار صار فارسا....
16 - مغربية الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:24
اين هم اصدقاؤك الموالين للبوليساريو يا علي لمرابط؟ لماذا لم يتضامنوا معك في اضرابك ويلتفوا حولك كما فعلوا مع اميناتو؟ والله تستحق ما يحدث لك فحتى لو كانت لديك مشاكل مع المخزن بلدك هي بلدك يا علي وانت لم تكن تحرك ساكنا او تحس بدمائك تغلي لما كانوا يكيلون الشتائم للمغرب ..لماذا تريد العودة؟ ابق هناك فانت لم تكن ابدا تحمل دماء مغربية حتى تطالب باي حقوق فيه
17 - amagous الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:28
Ce monsieur n'a aucune credibilité il excelle dans la provocation.Il a été invité en algerie comme un VIP,il a sejourné en espagne en tant que demolisseur de notre pays.Il n'a pas enregistré les résultats escomptés.aujourd'hui il revient pour entreprendre son travail de déstructeur.L'tat de doit pas ceder.
18 - said الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:32
اشعر بالحزن لما ارى مرتزق يحمل جنسية مغربية

اين ذهبت الوطنية يا اشباه الوطنيين
19 - mohamed الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:38
حقيقة هذا المرتزق بالوطن

موظف سابق في سفارة شيلي تم طرده بعد اختلاسه اموال طائلة ثم عادا للوطن وفي قلبه حقد دفين بسبب طرده فبدء يسب ويشتم بقلمه شمالا يمينا فتم توقيفه عن ميدان الصحافة فزداد حقده على الوطن وها هو الان يرتزق

معلومات عنه

حاصل على جنسية فرنسية ويقطن في برشلونة منذ عدة سنوات لكنه يريد جواز يحمل عنوان مغربي

والقانون المغربي يمنع اعطاء شهادة سكنى والمعني بالامر يقطن خارج التراب الوطن
20 - maghribi الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:42
On ne défi aucun état au monde il n est pas au dessus des lois. C est un sac de problèmes cet personne , on a pas. Besoin de son journal ni de lui au Maroc Qu il va en Algérie chercher un passeport espèce de traître
21 - ablade الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:49
je soutiens ce monsieur sans état d’âme,mais je ne comprends comment peut-on avoir un certificat de résidence au Maroc quand on réside à l’étranger ,il est vrai que s'il était Mr tout le monde ,100dhs suffisent ,
22 - beniznassen الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:51
je suis pour que ce journaliste que lui redonne ses droits cela va de l'image du Maroc sauf, je lui reproche quand il était en Algérie qui, l'ont utilisé pour ternir l'image de son pays et le voila qui entame une gréve de faim .
23 - شهادة السكنى الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:57
على بعض المعلقين معرفة قصة شهادة السكنى التي طلبها المرابط؛ قبل التعليق و لومه.
و القصة كاملة كتبها هو بنفسه بالوثائق الدامغة و الأدلة التي لا غبار عليها. ابحثوا عنها في الموقع الذي يديره.
و عسى أن تكرهوا شيئا و هو خير لكم. فلا تكرهوا لمرابط؛ فقد تكن المصاعب التي مر و يمر منها فأل خير يخلص الشعب المغربي قاطبة من مصيبة تسمى شهادة السكنى. هذه الأخيرة التي لا محل لها من الإعراب في الدول المتقدمة.
24 - kayssar الخميس 23 يوليوز 2015 - 18:59
الخونة و المرتزقة ليس لهم اي حقوق عندنا، هدا الانسان له جنسية اوروبية و يعمل لصالح اعداء المغرب ، و لا يسكن في اي مدينة او قرية في المغرب، فمن سيعطيه شهادة السكنى في المغرب? و اين ... و كيف ،نعرف كلنا ان شهادة السكنى تعطى لمقيم و تشهد عليها السلطات، ايشهدون الزور? انه ماءمور و يخدم لتشويه سمعة المغرب كعادته،و لن ينال شيئا..
25 - taha الخميس 23 يوليوز 2015 - 19:06
S il vous plaît combien sont avec lui ???????? Il ne faut pas que ce traité pense qu il a un succès ou qu on est solidaire avec lui.....si 100 personnes sont solidaires avec lui ...il y a 37.999.900 qui sont contre lui les 37 millions aiment leur pays et leur roi..et n oublient pas ceux qui ont fait mal au maroc et au roi....ce m rabat. ..n est pas bien voulu...c est une carte brûlé des services alerter ins
Assez d induire les gens à l erreur sont rares sont qui sont solidaires avec lui
26 - sami الخميس 23 يوليوز 2015 - 19:06
بعض التعليقات تتكلم دون علم بتاريخ هاد الصحفي بل دعنا فقط الحاظر و أدعو الجميع للبحت عن ندوة نشطها هو ومجموعة جزائرية و نشطاء إنفصالين مباشرة قبل دخوله في إضرابه هادا
27 - Redouane الخميس 23 يوليوز 2015 - 19:09
Au diable Ali le traitre, 2 mois de grève de la faim et il est toujours vivant! Ce traitre ne mérite aucune sympathie
28 - mohamed aoultit الخميس 23 يوليوز 2015 - 19:19
صاحب التعليق رقم اثنين تعليقك لا تسمن ولا تغنى من جوع متشائم بكل مقاييس حان الوقت لى ان يكون انسان مواطن صالح لوطنه واما ان يكون خائن لوطنه كما قال ملك البلا د نصره الله على خفافش الظلام ويسيء الى وطنهم ويمكرون ويمكر الله المغرب ليس بحاجة الى مثل هؤلاء كا نبيل هيوش والمرابط وميناتو حيظر ولا ئحة طويلة المغرب يريد مواطن تكون له غيرة على ملكه ووطنه ودينه التظحية فى سبيل هدا الوطن على جميع المستويات لا ان يكون متشائما وخجول هدا دليل من ظعاف الشخصية الانسان نصيحتى لك راجع نفسك اخطاءت فى حق وطنك ورد الله الدين كفرو بغيظهم لم ينالو خيرا وكفى الله المومنين القتال ان يعلم الله فى قلوبكم خيرا يو تيكم خيرا ص الله العظيم
29 - Marocain الخميس 23 يوليوز 2015 - 19:21
Je ne crois pas que ce monsieur à besoin d'un certificat de résidence pour avoir un passeport, et pouvoir se déplacer, il est entrain de salir l'image du maroc pour le compte de je ne sais pas qui, si tu étais un vrai marocain tu ne vas jamais faire ça depuis la swiss, tu as du venir au maroc avec ton passeport français, et réclamer tes papiers içi et on sortira avec vous pour te soutenir,
30 - Simo-Fez الخميس 23 يوليوز 2015 - 19:21
شهادة السكنى يجب ان تعطى بناء على معناها...ان يكون الشخص ساكن فعليا في نطاق المقاطعة الادارية يصادق على صحتها قائد المقاطعة بعد بحث لعون السلطة يؤكدان المعني يسكن بنفوذ المقاطعة لستة اشهر على الاقل....
هذا تذكير خاص بالمنافقين الذين يسبون المغرب وينعتون كل هراء مختلق بحق اجباري...خصوصا من هذا المنافق المرابط الذي يبيع اي شيء من اجل المال و الشهرة....
لديه جنسية فرنسية تسمح له بالسفر الى المغرب و قضاء معاملاته هنا...فما المغزى من طلب شهادة السكنى من بروكسيل......
كفى من التعاليق الحقودة على الدولة والنظام يامن تسري في عروقكم دماء المغرب ولكم الفخر...اما المعلقين الجزائرين و ازلام لبوليزاريو فلا يستحقون الرد فالمكان لوحيد الذي °°°° لحرية التعبير هي هسبريس...لان بلدهم الجزائر يكم الافواه حتى على الاكل.
31 - حبيب الخميس 23 يوليوز 2015 - 19:34
Il a changé malgré l existence de traîtres qui sont manipulés par des pays étrangers et qui cherchent à déstabiliser leur pays natal. On connaît les fins et la rancune des soit disants militants envers leur Nation. On sait distinguer entre les militants qui ont sacrifié toute leur vie pour atteindre ce qu' on a atteint aujourd'hui sans comploter avec les étrangers. Vive le Maroc et vivent ce qui ont le sang pur du nationalisme!
32 - hassane الخميس 23 يوليوز 2015 - 19:42
المرجو من الاخوة: تعليق 1;3;4.....ان يتريثوا قبل اصدار احكام تنم اما عن

جهلهم بتاريخ المغرب ومسار الحركات التحررية الدمقراطية او انهم اقلام مدفوعة

الثمن.....
33 - z. beni الخميس 23 يوليوز 2015 - 19:45
هاذ النشطاء و الحقوقيون ما بانش ليهم القانون الجديد ديال الكيان الغاصب الذي يجرم اطفال فلسطين بعشرين سنة ديال الحبس لمجرد رمي حجارة.فين هي الشجاعة ديالهم؟ حللوا و تأملوا و ستصلون الى ان معظم هذه الجمعيات تعمل لصالح الامبريالية من اجل ابتزاز دول العالم الثالث. واش اسيدي ربي الصهاينة و المريكان قتلوا النص فالمسلمين و معمر هاذ الجمعيات بانت!
34 - ولد حميدو الخميس 23 يوليوز 2015 - 19:51
من جهة المخزن ابق في اضرابك حتى 10 سنوات فلم يردعه حتى المعارضين الاقوياء فبالاحرى خائن للوطن
35 - je le soutiens الخميس 23 يوليوز 2015 - 19:54
je suis né en europe, mais ma carte ID marocaine je la renouvele au maroc et aussi le passeport marocain, avec l'adresse marocain comme je réside au maroc, j'ai jamais eu un soucis de renouvelement .
j'affirme que l'etat entrain de régler quelques comptes avec Mr Lamrabet. mais dans cette affaire l'etat entrain de réaliser une faute grave devant l'opinion international
notre pays le Maroc respecte pas les droits de l'homme.
36 - lamrabett الخميس 23 يوليوز 2015 - 19:55
هده الجمعية التي تساند هدا المواطن للحصول على شهادة السكنى من تطوان وهو في سويسرا? لماذا لايقصد البلدية او القاطعة التي ينتمي اليها كما الجالية المغربية عامة . السيد مشكوك في مصداقيته انا عايش في المانيا من 1968 شواهد السكنى نطلبها من البلدية في رمشة عين بلا مقدم ولا قائد مقابل 5€ اما هد الصحفي فكرشو لعجينا !
37 - زيزو الخميس 23 يوليوز 2015 - 20:11
تحية نظالية لك اخي المرابط المغربي الحر الدي انجبته الارض المغربية
رغم ما الصقوه بك لتشويه سمعتك لدى عموم الشعب المغربي الا ان القليل منهم
هم الدين ينساقون وراء اطروحاتهم الرخيصة لنيل منك وتبخيس دورك كصحفي
مقتدر مهمته الكشف عن الحقيقة ولو كانت داخل الخطوط الحمراء التي تزعج اطرافا يعتقدون انهم منزهين ولا يقبلون كشف عوراتهم و نشر غسيلهم ليعلم
الجميع كل الحقائق صغيرها وكبيرها وتكون معلومة لدى الجميع
في اطار حرية الراي والمعلومة التي يتظمنها ميثاق حقوق الانسان الدي وقع
عليها المغرب لايعقل وفي ظل الانفتاح على الحقوق والحريات التي جاء
دستور 2011 ان يكون مغربيا من طينة الصحفي لمرابط ممنوعا من الحصول
على وثائق رسمية هي من حقه بقوة القانون
قضية الصحفي لمرابط وصمة عار في جبين الدولة المغربية لدى الراي الوطني
و الدولي الحقوقي والسياسي والكيل بمكالين في تصنيف المواطنين داخل دولة الحق والقانون من خلال مرجعية ان الوطن غفور رحيم المعمول بها للمغرر بهم
وان صدقتم ماقيل عن المرابط وهدا غير صحيح فالخونة ليست لهم الجراة
للعودة الى ارض الوطن ادا ما تبثت في حقهم الخيانة
اخي لمرابط قلبي وصوتي معك..
38 - الحــــــاج عبد الله الخميس 23 يوليوز 2015 - 20:16
(...) كما حملت الدولة المغربية المسؤولية الكاملة "عن العواقب الوخيمة التي قد تطال حياته"(...)

أولا :
لماذا حياته في خطر ؟
هل هو عالم ذرة أو خبير في الصواريخ العابرة للقارات حتى تكون حياته في خطر ؟ أو يملك شفرات النازا ؟ ما هدا الهراء ؟؟ هذا الشخص لا وزن ولا قيمة له إطلاقا ولن يلطخ عليه حتى اعثي المجرمين يده.

ثانيا
الحملة الإعلامية التي يتعرض لها السيد المرابط يقوم بها المواطنين الوطنيين الأحرار مثلي وليس ما يسميه ب"المخزن" (الدولة انت اصغر من أن تثير اهتمامها) نحن من يشن عليه هذه الحملة في كل المواقع الاجتماعية ويجب أن يعرف حجم الكراهية التي يكنها له المواطنين لأنه اضر بوطننا وسمعته ولن نسكت عليه.

وعليه أيضا أن يعرف بأن حجمه الحقيقي وحقيقته وهي أنه شخص ــ فاشل في حياته، فشل أن يكون صحافي معروف
ــ فشل في مجال المال والأعمال وافلست مقاولته الإعلامية غير ما مرة،
ــ فشل في السياسة
ــ فاشل في حياته الخاصة

ولم يبقى له سوى مثل هذه الشطحات لتسليط الضوء عليه بعدما اعتلاه الصدأ وسقط في النسيان.
وحتى هذه الزوبعة ستمر كما مرات كل مثيلتها والى حين، وإن عاد عدنا.
39 - allal الخميس 23 يوليوز 2015 - 20:24
والله يحز في نفسي كمغربي يعشق بلده أن أرى مدى جهل شباب المغرب بالحقائق وتسرعه للحكم على الناس استنادا فقط على الإشاعات ودون تقصي الحقيقة بالبحث والقراءة،تصدرون الأحكام عن جهل،هذا قمة الظلم ،والتطرف،والغباء يا عقول العصافير.
40 - خالد الخميس 23 يوليوز 2015 - 20:52
حتى و ان جمعوا مليون توقيع فالمغاربة 40 مليون
41 - saadoune الخميس 23 يوليوز 2015 - 20:58
personne n est au dessus de la loi les autorités de tetouan ont raison de donner un faux a ce monsieur un certificat de résidence
42 - ابو عماد عتني المصطفى الخميس 23 يوليوز 2015 - 21:00
قضيةعلي المرابط الزميل الصحافي الدي قضى بضعة اشهر في السجن بعد العفو عنه من طرف بعض الجهات الغير المعروفة،المهم اطلق سراحه،لكن مهنته كصحافي مثير للجدل في اوساط مهنة المتاعب في بلده المغرب،انتزعت منه لمدة عشر سنوات خلت،ولن تشفع له كل هذه المدة التي ظل ممنوع من ممارسة مهنته الكحلة،اليوم يجب على الجهات الرسمية المسؤولية ان تنتبه جيدا الى هذه الفرصة التي يتحينها اعداء وطننا في المتاجرة بها امام المحافل الدولية كمعيار على ان بلدنا يتعسق على ممتهني الحريات العامة وبالخصوص الارتكاز على حرية الصحافة التي تعتبر خط احمر بالنسبة للدول التي تحسب لها الف حساب بل تعتبر الصحافة والصحافي على الخصوص مرآة البلد المنتمي اليه يجب الأخذ بيده والتعاون معه لكي يقوم بإيصال رسالته الى الرأي العام على احسن وجه ادا على مسؤولي هذا البلد ان يراجعوا اوراقهم قبل فوات الاوان.
43 - ايت الراصد:المهاجر الخميس 23 يوليوز 2015 - 21:14
قبل كل شئ يبقى المرابط شخصا مغربيا بدون اعتبار لأي حالة تننافى وولاءه لما يسمى الدولة المغربية له الحق في الحصول على اي وثيقة .. يكفيه الحكم التاريخي الاستبدادي الذي منع جراءه من الكتابة عشر سنين ؟؟!!لأننا جميعا نعلم وكذلك الذين ينتقدون ..ويسبون.. ويتهمون الرجال ...ان المملكة المغربية قائمة على الفساد والاستبداد وانني شخصيا عند زيارتي الاخيرة للمغرب بعد ست سنوات من الغياب وجدت الادارة متعفنة والفوضى تعم جميع المجالات والمحسوبية تطغى بشكل غريب لقضاء المصالح اذن فلاداعي لتغطية حقيقة شمس الفساد بالمغرب بغربال المخزنية
44 - معلق الخميس 23 يوليوز 2015 - 22:39
هذا (الصحفي) بين قوسبن لأنني لا أعتبره بهذه الصفة وأفضل الكلام عن العميل او خائن الوطن.هو في الحقيق متزوج بإسبانية وله وثائق فرنسية و إسبانية وهو بتلمناسبة مريض نفسي ويعتقد انه متبوع من الاستخبارات ولا يبرح مكانا إلا ويتسبب في المشاكل والضوضاء.أما بعض التعليق مثل 43 الذي يدعي صاحبه انه ظل 6 سنوات وعاد إلى المغرب فوجد الادارة متعفنة فأنا اقول العكس ان المغرب يتطور بشكل ملحوض في جميع الميادين.ان الامية ضعف المواطنة والانبهار بالغرب هي سبب تفوه البعض بعبارات صادمة ضد وطنه.
45 - moh ou hammu الخميس 23 يوليوز 2015 - 22:40
d'abord, je veux laisser clair que les marocains ne perdent pas son nationalitée quand on à une autre, c'est la loi, donc, personne peut utiliser cette argument pour attaquer lemrabet, donc il à droit a ces papiers, mais nous comme "sujets" d'un regyme de moyen âge, le roi est over la loi
46 - سام الخميس 23 يوليوز 2015 - 23:05
القانون فوق الجميع فالصحفي المرابط عليه ان يمتثل بدوره الى القانون فزواجه باحدى العاملات بكنال بلوس ذات النفوذ في الصحافة الفرنسية و الاسبانية لا يخول له ان يكون فوق القانون الجاري على كل المغاربة
47 - محمد الخميس 23 يوليوز 2015 - 23:07
لو فعلها في التسعينات فعشر سنوات سيكون سجنا و ليس منعا من الكتابة و على الاقل فالعهد الجديد يعطي فرصة واحدة و لن يمنحها مرة ثانية اما الاجندات الخارجية فلم تعد تخيف المغاربة
و في بعض الاحيان اؤيد ايران و كوريا الشمالية التي تعدم الخونة
48 - Ismael الخميس 23 يوليوز 2015 - 23:39
la plupart des commentaires de mes citoyens sont malheureusement dépourvus de de raisonnement. Je me demande comment ils réfléchissent. Un fameux journaliste se traite de cette façon, c'est terrible et porte atteinte à la renommée de notre qui est en pleine mouvement démocratique. Ce cas me rappelle de l'artiste Ahmed Snoussi Bziz, ses œuvres sont encore interdites jusqu'à présent.
49 - California الخميس 23 يوليوز 2015 - 23:51
Cet energumene est un traître à la solde des ennemis du maroc. Il n est pas en grève de faim,c est de la pure simulation.il n,a qu,a retourner en Algérie ou il est bien accueilli la bas par les mercenaires du polizario.qu,il aille au diable!
50 - سعيد نزاطى الخميس 23 يوليوز 2015 - 23:59
هدا الرجل دائما يبحث عن الشهرة على حساب الوطن و ادا فقد الانسان حب الوطن فلا قيمة له و لكن كن على يقين اسى على انك رغم هدا الابتزاز الحقير سياتى يوما تدهب فيه الى الجحيم و الوطن سيبقى شامخا
51 - علي المرابط الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:08
بادئ دي بدئ احيي عاليا هسبريس ومن خلالها صحافي هسبريس على الموضوعية التي يتعاملون بها في قضية زميل لهم وقت الشدة . آدين المأجورين من صحافة هبة ++++يس اللذين اصبحوا ينوبون بلأقلامهم على منعدمي الضمير من آصحاب الحق العام الذين لاشغل لهم سوى التفنن في الصاق تهمة لمن لاتهمة له .
52 - most الجمعة 24 يوليوز 2015 - 00:48
Mr Saad ne sait pas que pour avoir un certificat de résidence, il faut habiter à une adresse plus de trois mois, le cas contraire ce n'est pas le caïd qui lui délivre un certificat de résidence à l'étranger, mais c'est le consulat . Les dirhams à donner au moqadem est un cliché. Quant mr Mrabet pourquoi il n'est-ce pas en justice l'autorité administrative qui refuse de lui délivrer ses documents si réellement il y a abus. Mais cela ne fait pas le buzz.
53 - وقفة تضامنية مع الابتزاز? الجمعة 24 يوليوز 2015 - 15:50
الرأي العام المغربي بصفة عامة لا يهتم بالسماسرة الدين يلقبون انفسهم بالنشطاء ,المفكرين, الاساتذة,و الصحفيين خاصة الدين يستغلون مشاكل المغرب للابتزاز و الكسب المادي داخليا و خارجيا ,الساحة العمومية مغربية اصبحت مليئة بمن يدعي انه يدافع عن الحرية,الديموقراطية و حقوق الانسان سواء جائوا على صفة امينتو حيدار او علي مرابط او عائشة شنا او عصيد او نزهة الصقلي او جمعيات بربرية فالجامع بينهم هو °°°° و لاعلاقة لهم بالمهنية .
54 - mostafa الجمعة 24 يوليوز 2015 - 20:44
chers amis et compatriotes
قال الحسن الثاني رحمه الله ان الوطن غفور رحيم.
وقال الملك محمد السادس الوطن غفور رحيم مرة واحدة.
ويقول المواطنون لامرحبا للخونة الذين يستقوون بالاجنبي ويخدمون اجنداته.الامر لايتطلب دهاءا ولا وجع دماغ: كل وزير او برلماني او صحفي ياكل من قصعة المغرب ثم يبصق فيها بمعنى:ذو الوجهين:بمعنى حامل لجوازين بمعنى صاحب جنسيتين فهو مدان حتى تثبث براءته.والا فماذا يعني انني ارعى حول الحمى سواء بقصد او بغير قصد وعندما اتورط واطالب بالحسابات اشهر الورقة الحمراء في وجه بلدي واطالب بتدخل السفارة الاجنبية التي تسائل بلدي وتطالبه بتوضيحات وان احد رعاياها مضطهد يجب الافراج عنه فورا بدون قيد او شرط...
الله اكبر على الوطنية وحب الوطن.
الله اكبر على نموت نموت ويحي الوطن التونسية.
نقول لمثل هؤلاء ماقاله الشاعر الحطيئة في خلقته:فقبح من وجه وقبح حامله.
امثال بن العلقمي ما خلا منهم زمان
mrabet,en réponse à votre question:la MAROC a-t-il changé ou pas?Le MAROC doit camper sur sa position,pas de traitre parmi nous,pas de place aux laches,vs etes à l'extérieur,restez y,foutez nous la paix.
المجموع: 54 | عرض: 1 - 54

التعليقات مغلقة على هذا المقال