24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقعون لجوء المغرب إلى القوة العسكرية أمام استفزازات البوليساريو؟
  1. فلكي يحدد تواريخ حلول رمضان وعيد الفطر بالمغرب (5.00)

  2. المالكي يدعو إلى تخليص تاريخ المغرب وإسبانيا من "الشوائب" (5.00)

  3. مفاوضات تجديد اتفاق الصيد تستنفر "البوليساريو" في أوروبا (5.00)

  4. شاهد على قتل آيت الجيد: تم تخييرنا بين الموت بالرجم أو الذبح (5.00)

  5. سفارة فرنسا تنظّم ملتقى حول "الذكاء الصناعي" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | قراءة في بعض صحف منطقة أمريكا الشمالية

قراءة في بعض صحف منطقة أمريكا الشمالية

قراءة في بعض صحف منطقة أمريكا الشمالية

أفردت الصحف الصادرة ببلدان أمريكا الشمالية حيزا هاما من صفحاتها لتصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المهينة بشأن موضوع الهجرة إلى الولايات المتحدة ولأداء الاقتصاد البنمي ولفرص نجاح مفاوضات تعديل اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا).

فبالولايات المتحدة الأمريكية، كتبت صحيفة "نيويورك تايمز" أنه على الرغم من تكذيب ترامب، أكد مسؤولون في الكونغرس أن الرئيس تساءل فعلا، خلال اجتماع بالبيت الأبيض بشأن مسألة الهجرة، عن جدوى استقبال الولايات المتحدة لمهاجرين من هايتي وإفريقيا، التي وصفها بأنها "بلدان حثالة".

وأوردت الصحيفة أن السيناتور ريتشارد دوربين، وهو ديمقراطي من ايلينوي حضر الاجتماع، أكد ان ترامب استخدم هذا المصطلح المسيء في العديد من المناسبات خلال الاجتماع حول الهجرة.

من جهتها، ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن هذه التصريحات قد تؤثر سلبا على المفاوضات بشأن الإبقاء على برنامج حماية مئات الآلاف من الشباب الذين وصلوا كأطفال بطريقة غير شرعية إلى الولايات المتحدة من الترحيل، ''داكا'' .

واضافت ان هذه "التصريحات العنصرية" لم تفض سوى إلى توسيع الهوة بين الديمقراطيين والجمهوريين بخصوص موضوع الهجرة، وأثارت موجة إدانة في جميع انحاء العالم.

وأشارت الصحيفة أيضا إلى أن وزارة الخارجية الامريكية وجهت تعليمات لبعثاتها الدبلوماسية في الخارج بالإنصات للبلدان المعنية بهذه التصريحات وتأكيد الاحترام الذي تكنه الولايات المتحدة لهذه البلدان.

من جانبها، كتبت "ذ هيل" أن هذه التصريحات أعادت القضية العنصرية مرة أخرى إلى قمة جدول الأعمال السياسي الأمريكي، مشيرة إلى أن منتقدي الرئيس ترامب يميلون اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى وصفه بأنه "عنصري".

وفي بنما، توقفت صحيفة ''إل سيغلو'' عند تقديرات البنك العالمي بشأن نمو اقتصادات منطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي خلال السنة الجارية، والتي تتوقع نمو الناتج الداخلي الخام لبنما بمعدل 6ر5 في المائة، أي الأعلى في المنطقة ككل، وهو ما وصفه وزير الاقتصاد والمالية البنمي، دولسيديو دي لا غوارديا، أمس الجمعة، ب"الخبر الجيد".

وأشارت الصحيفة إلى أن دي لا غوارديا كتب، في تغريدة بحسابه بموقع تويتر، أن "بنما ستحقق أكبر معدل نمو في امريكا اللاتينية والكاريبي"، مضيفا أن ذلك يشكل "استمرارا للأخبار الاقتصادية الجيدة"، في إشارة إلى توقعات البنك الدولي في تقريره نصف السنوي الذي نشر خلال الأسبوع الجاري.

وحسب تقرير المؤسسة المالية الدولية، تورد اليومية ذاتها، فقد حقق الاقتصاد البنمي نموا بنسبة 5.5 في المائة خلال السنة الماضية، وسينمو بمعدل 5.6 خلال العامين الجاري والمقبل، و5.7 في المائة خلال سنة 2020.

وفي موضوع آخر، ذكرت صحيفة "لا إستريا" أن الحكومة البنمية مددت لنحو تسعة أشهر إضافية عمل "لجنة 20 دجنبر 1989" التي تعمل على استجلاء الحقيقة والمعرفة الدقيقة لهوية وعدد الضحايا الذين قضوا خلال التدخل الأمريكي في بنما سنة 1989 من أجل اعتقال الرئيس مانويل أنطونيو نورييغا.

وأوردت اليومية أن قرار الحكومة، الذي نشر في الجريدة الرسمية للبلاد، مدد عمل اللجنة، التي تم تنصيبها في يوليوز من سنة 2016، إلى غاية فاتح أبريل 2019، بعدما كان سينتهي في 18 يوليوز القادم.

وفي كندا، كتب "لا بريس" أن مؤيدي اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية تنفسوا الصعداء بعد علمهم بالتصريحات المطمئنة الي أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي ظهر فيها أقل ميلا إلى الانسحاب من الاتفاق التجاري.

وأفادت اليومية أن ترامب استعمل، في مقابلة مع "وول ستريت جورنال"، عبارات إيجابية حول وتيرة المفاوضات وفرص التوصل الى "توافق معقول" على الرغم من انه لم لا يتجنب، مرة أخرى، التهديد بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية إذا لم تتمكن واشنطن من التوصل إلى اتفاقية أفضل، مشيرة إلى أن وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، تفضل التشبث بالتصريحات المطمئنة التي أطلقها الرئيس ترامب، حيث وصفت الصبر المفاجئ الذي أبداه ساكن البيت الأبيض بأنه "معقول" و"بناء".

من جهتها كتبت "لو دروا" أن لجنة التجارة الدولية للولايات المتحدة، وفي الوقت الذي تدرس فيه ما إذا كانت طائرات بومباردي من طراز "سيريز" تضر فعلا بشركة بوينغ، أعربت عن رغبتها في الحصول على تفاصيل إضافية حول الموضوع لحسم موقفها.

واشارت إلى أن اللجنة أكدت، في وثائق أودعتها لدى السلطات الامريكية، أنها توجهت لشركتي صناعة الطائرات الكندية والأمريكية خلال الاسبوع الجاري من اجل الحصول على معلومات جديدة مرتبطة بهذا النزاع التجاري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.