24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. الوقوع في بئر ينهي حياة امرأة ضواحي برشيد (5.00)

  2. مادة سامة تنهي حياة موظف جماعي في الجديدة (5.00)

  3. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  4. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  5. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

قيم هذا المقال

2.81

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | "الشباب الملكي" يحتج أمام مقر "أخبار اليوم"

"الشباب الملكي" يحتج أمام مقر "أخبار اليوم"

"الشباب الملكي" يحتج أمام مقر "أخبار اليوم"

أقدمت مجموعة حاملة لصور الملك محمّد السادس والأعلام الوطنية على الاحتجاج صباح اليوم ضدّ جريدة "أخبار اليوم" بتوجيه شعارات وعبارات نابية ضدّ عموم طاقم الصحيفة بالدّار البيضاء.. كما أحرقت أعداد من اليوميّة.

الواقعة رُصدت صباح اليوم الأحد حين كان المشتغلون بـ "أخبار اليوم" بصدد إعداد إصدار الاثنين من الصحيفة اليوميّة، وقد دام هذا الفعل المرصود لساعات قبل رفعه بحلول الساعة الواحدة والنصف من بعد الزوال.

وفي تصريح لـ "هسبريس" قال رئيس تحرير "أخبار اليوم"، مختار العماري، بأن "عدد المحتجين قارب ال30، بينهم نساء وأطفال واضح انتماؤهم لشريحة اجتماعية فقيرة ويزكّي طرح استغلال وضعهم في الزج بهم ضمن هذا الاحتجاج".

وزاد العماري بأن القراءة الآنية للواقعة توحي بـ "تواجد من لم يفهم مضمون مادة صحفية نشرتها أخبار اليوم بشأن وجود أقلية داخل حركة 20 فبراير تحمل طرحا راديكاليا ينطق بإسقاط النظام".

كما أردف رئيس تحرير "أخبار اليوم" بأن ذات الاحتجاج "عرف تواجد بعضا من المرصودين، أكثر من مرّة، ضمن احتجاجات الشباب الملكي المناوئة لحركة 20 فبراير .." وأن ما جرى "أثبت بالفعل أن هؤلاء هم بلطجية بامتياز".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - ali الأحد 09 أكتوبر 2011 - 18:48
ولمادا الاحتجاج انتم بلطجية بالفعل اليس من ينهال على المطالبين بالاصلاح بالضرب بالحجارة والاسلحة البيضاء ورميهم بالبيض الا يستحق ان يوصف بالبلطجي وزعيم حركة شباب العبيد من اغنى الناس وهو يريد ان يبقى الشعب المغربي فقير وايضا هده الحركة لاتستطيع ان تجلب الناس الى التضاهرات الابعض من يوصفون بالشماكرية وبعض بائعي ضميرهيم ب20 درهم والشواهد كثيرة على دلك
2 - OUSSAMA الأحد 09 أكتوبر 2011 - 18:51
صراحة اكثر من شوهة سمعة الملك هم هؤلاء فعليك فقط ان تبحث في غوغل و ان تبحث عن فيديوهاتهم في يوتيب و تتاكد من اسلوبهم في الاحتجاج هو همجي و غير مسؤول و لو علم الملك بهم لتبرئ منهم من زمان اين كانو قبل حركة عشرين فبراير هم يساندون فقط لصوص و فاسدين هذا البلاد الحبيب و لا علاقة لهم بالملك قالو انهم يدافعون عن الملك من حركة عشرين فبراير اصلا الحركة هي مع الملك و تحبه و من قال غير ذلك فهم فقط مندسون من طرف المخزن لتشويه صورة الحركة امام الشعب المغربي هم ضذ الفساد و الرشوة و لصوص الكبار الذي نشرو في البلاد فسادا اتمنى من كل قلبي ان يتم ايقاف هذه المجموعة التي تتكون فقط من شمكارة المغرب فقط و الله العظيم راية احد المراة في الرباط وجوهم و طريقة احتجاجهم اغلبيتهم شمكارة و بعضهم شرطة سرية و اخيرا انظرو الى صورهم و سيماهم على اوجههم و شكرا
3 - nano الأحد 09 أكتوبر 2011 - 19:02
dommage on a abouti à une classification étrange de notre société marocaine d'un coté il y en a les 20 FEV qualifiés de basistes, progressistes, révolutionnaires et d'un autre coté on insiste sur une autre qualification "les jeunes royalistes" voila les conséquences de l'ignorance et de l’égoïsme .
la différence des opinions et des idéologies n'est pas un prétexte pour creusé les classes sociales et de stimuler la haine et les hostilités dans la même société car cela ne conduira qu’aux affrontements élaborés par les les ennemies de l'unité nationale.
oui au changement mais d'abord des mentalités et des comportements ce qui aura des conséquences sur toute l'appareille institutionnelle . mais le fait de donner l’opportunité aux intrus aura inéluctablement un effet désastreux sur la société
allah yehdi ma khala9
4 - قصير مصطفى الأحد 09 أكتوبر 2011 - 19:27
الجهلة المغرر بهم او ما يعرف بالبلطجية هم نتاج سياسة المخزن الرجعية الهجوم على جريدة لها وزنها بهده الطريقة المشينة دون فهم او حجة حتى للمقارعة دليل على ان البلطجة خطرا على الديمقراطية على الشعب على النشء الدي من حقه ان يستنشق رياح التغيير و دليل على ان هده الغوغاء لا تعوم الا في المياه الاسنة وصل الامر الى التطاول على جريدة كل دنبها انها اوفدت حق ايصال معلومة بحياد هده صفاقة اخرى قل نضيرها..
5 - islam الأحد 09 أكتوبر 2011 - 19:30
هذا الشعار أو الجملة بداية لتفرقة وتصعيد خطير مقبل.والله أعلم
6 - MOOL CHFENJ الأحد 09 أكتوبر 2011 - 19:48
ذات الاحتجاج "عرف تواجد بعضا من المرصودين، أكثر من مرّة، ضمن احتجاجات الشباب الملكي المناوئة لحركة 20 فبراير .." وأن ما جرى "أثبت بالفعل أن هؤلاء هم بلطجية بامتياز".
7 - maghribi الأحد 09 أكتوبر 2011 - 20:04
Je me demande ou ils étaient ces commentateurs revolutionnaires de facebook qui parlent trop et avec ignorance du progressisme et des manife etc .Ceux qui ne partagent pas les idées obsolètes des nihilistes et des charlatans de 3adl wa al bouhtane sont des baltagia.Moi je ne partage pas les idées démolistes des traitres de nehj ni celles des obsedés d 3adl je suis donc baltagien .Alors ou est donc la démocratie et la liberté d'expression ou bien suivre les brahach dial 20fevrier on connait ces marionettes et les commanditaires qui leur dictent les slogans ou bien on est makhzenien alors je dirai il est nieme fois makhzenien que traitre qui vend son pays au premier venant.
8 - ghazali الأحد 09 أكتوبر 2011 - 20:07
الشباب الملكي = البلطجية
ان الشباب الملكي البلطجي يتصرف على سجيته وطبعه الديكتاتوري حيث يعتبر أداة من أدوات المخزن لاشاعة الارهاب والتخويف امام كل من يريد ممارسه حقه الدستوري والقانوني والشرعي في التعبير عن رأيه.
ان العهد الجديد/القديم قي كرهه للحرية والديموقراطية يمارس استمرارية قمعية هي دالة قطعا وبالواضح ماهية أفق المغرب ومستقبله في ظل السيادة الرشيدة للديكتاتورية المطلقة.
9 - youness الأحد 09 أكتوبر 2011 - 20:21
En absence de conscience et de niveau culturel ou même s'il existe la réalité avec les poches vides sans aucun sous on peut faire n'importe quelle chose dont le but d'avoir au moins la dépense d'une ou deux jours ce que j'ai compris que ce marasme n'aura pas de fin ou de limites tant que l'ignorance fouille nos milieux et nos partis (chacun cherche ces intérêts et ses profits pour eux le peuple n'est qu'une marionnette) le miroir est bien clair l
10 - مراد الأحد 09 أكتوبر 2011 - 20:24
لقد أصبح الفاسدون يجدون في كلمة بلطجية مخرجا لهم ويغطون بها علا فسادهم
11 - said الأحد 09 أكتوبر 2011 - 20:56
الحقيقة هو ان بعض الصحافيين يخدمون اجندات معينة او يقومون بابتزاز مكشوف لكن الحقيقة الخفية عن هؤلاء بقصد او عن نية مسبقة هو اتهام احرار المغرب الدين يحبون الاستقرار ويؤمنون بشعار التقدم بالملك ومع الملك باسماء مستعارة تجرح مشاعر الشعب المغربي فكلمة بلطجي يمكن ان نطلقها على مثل هؤلاء الصحافيين وجرائدهم البالية كما يمكن ان تطلق على اليساريين الرادكاليين واتباع ياسين اما شرفاء المغرب فهم حماة المغرب من الزنادقة والعملاء والخونة نصيحتي لهم ارجعوا الى صفوف الشعب الحر وتوبوا الى الله عزوجل قبل فوات الاوان يوم لا ينفع معه ندم المرجوا النشر
12 - SOUARI الأحد 09 أكتوبر 2011 - 20:58
Baltaji, Chaab youride ....., Horia Horia, BlaBlaBlaBla, termes importés par 20fév et qui n'ont rien à avoir avec le maroc et les marocains.Heureusement les marocains ne sont pas les moutons de Panurge, c'est pour cela que le mvt 20fév est en pleine chute.Les marocains sont déçus par les agissements du 20fifi aux cotés de NonAdl et NonIhsane et des partis sans parti.CHABAB MALAKI a le droit de bouger et d'arrêter le massacre
13 - fidel marocain الأحد 09 أكتوبر 2011 - 21:18
j ai l impression que ce journal soutient ce mouvement qui veut destabiliser le pays -je salut les gens qui defendent notre cher pays-allah alwatan almalik
14 - el hamri الأحد 09 أكتوبر 2011 - 21:19
LES JEUNES ROYALISTES CE SONT LES MILLIONS DE JEUNES A TRAVERS TOUT LE ROYAUME QUI AIMENT SINCEREMENT LEUR ROI ET QUI N ONT PAS BESOIN DE LE CRIER TOUT LE TEMPS .
ALORS S IL Y A DES JEUNES QUI SONT OUTRES PAR UN ARTICLE MALINTENTIONNE VOUS LES APPELEZ BALTAJIAS, CE QULIFICATIF QUI N A PAS SA PLACE DANS NOTRE SOCIETE.
JE PRIE HESPRESS QUI ME SATURE DE PUBLIER
15 - افردو الأحد 09 أكتوبر 2011 - 21:34
ان لله و ان اليه راجعون ... كل شيء هالك ... ذهب المخزن الشيطان و حل محله المخنز البهلوان .
16 - محمد أيوب الأحد 09 أكتوبر 2011 - 21:36
ان أكثر من يسيئ الى الملك هم هؤلاء المنافقون الذين يدعون الدفاع عنه وحبه بينما هم يسيرون في عكس ما يرغب هو،ومن هؤلاء بعض من حخاشيته وبلاطه والمسؤولين في كثير من القطاعات الذين يخفون فشل تدبيرهم وعجزهم وراء ملك البلاد...ولعل حركة 20 فبراير انتبهت الى بعضهم ورفعت صورهم باعتبارهم جزء من مشكل الفساد في وطننا،والشعب يعرف هؤلاء المتزلفين والانتهازيين والانتفاعيين الذين يستغلون صورة الملك لتحقيق مآربهم الشخصية.ان شباب الملك هم شباب المغرب كله بما فيهم شباب 20 فبراير الذي لا يطالب الا بالاصلاح الجذري الرزين والمسؤول في ظل ثوابتنا المعروفة،أما المتملقون والوصوليون فهم أشد خطرا على الحاكم من غيرهم،لأنهم لا يقولون له الحقيقة أبدا،وقديما قيل:"آفة الملك بلاطه"،فالبطانة السيئة ليست كالبطانة الناصحة،صحيح أن للنصيحة آدابها ووسائلها التي تبتعد عن التشهير والتحقير،.لكن ما تخبرنا به تجارب التاريخ هو أن كثيرا من أفراد بلاط الحكام كانوا وبالا عليهم،والمتملقون والمتزلفون موجودون في كل زمان ومكان،وهم فئة تزين دائما للحكام أفعلهم وأعمالهم وتظهر لهم دائما أن الشعب راض ومتعلق بهم بينما الواقع غير ذلك أحيانا
17 - ahmed de tanger الأحد 09 أكتوبر 2011 - 22:37
vive maroc
.............................................................................vive le roi
18 - lecteur de journaux الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 02:57
عندما كان المشاركون في حركة 20 فبراير يحرقون نسخا من جريدة المساء _وذلك قبل اعتقال مديرها نيني_ كانوا يبررون عملهم هذا بكون الجريدة تتواطؤ مع "المخزن" والآن عندما يقدم محتجون من الاتجاه الآخر على احراق جريدة "بوعشرين" يبحث صاحبها عن موطئ قدم في المشهد الاعلامي ولو على حساب استقرار البلاد ولم يفلح فيه، وهذا موضوع آخر، يسمى هؤلاء المحتجون "بلطجية"، موقف مضحك لمن يدعي الانتماء الى الاعلام ويدعي الدفاع عن حرية التعبير, وهوموقف تخوين كل من له رأي معاكس، خاصة من أعداء الديمقراطية من "العدل والاحسان" وملحدي "النهج الديمقراطي"
19 - مغربية تازية الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 03:01
صراحة لا يبدو عيهم انهم بلطجية لا بامتياز ولا بمتوسط، مواطنون عاديون وحفظهم الله واعاننا واياهم
20 - لا للبلطجية الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 04:04
أعلن تضامني المطلق و اللامشروط مع جريدة أخبار اليوم و كل طاقمها الصحفي على إثر الهجوم البلطجي الذي تعرضت له من قبل بعض المأجورين و المسخرين ، عن طريق السب و القذف و الشتم و التهديد بتنفيذ أعمال إجرامية ..
21 - Mohamed الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 04:27
Les baltajias c'est vous qui ne cessent de provoquer les marocains naifs à aller vers destruction du Maroc, ceux qui vous on attaqué sont les vrais marocains
22 - وهاب عبد الإله/صحفي الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 04:43
على الجميع ، دولة ومؤسسات ، جماعات وأفرادا تكريس حرية التعبير، وما قامت به هذه المجموعة يسيء إلى صورة البلد ، ووقوف السلطات المحلية موقف المتفرج إزاء هذا الهجوم المدبر على مؤسسة إعلامية محترمة ، يطرح أكثر من تساؤل وأكثرمن تأويل. وإن كنت لا أتفق أحيانا مع الجريدة في مقارباتها لبعض القضايا المرتبطة بالشـأن السياسي لبلادنا ، وفي طريقة تناولها و توظيفها لأحداث وأخبار معينة ، تبقى للجربدة بصمتها المتميزة في المشهد الإعلامي المغربي ، ودورها البارز في فضح الفساد المستشري سرطانه في كل أوصال المغرب الحبيب. بصراحة أشعر بالضيق حينما أقرأ في صحافتنا مقالات وأخبار تقطرحقدا وهمزا ولمزا في حق النظام ، فتقحم كلمة " ملك " ومشتقاتها في عناوين مغرضة لا تعكس الحقيقة ، من قبيل " الشباب الملكي، والحزب الملكي.. مما يعطي الإنطباع لدى الرأي العام بوجود مغاربة مع الملك ، ومغاربة ضد الملك ، وبكون الملك يدعم فئة من الشعب ضد فئة أخرى ، وهذا هو الهراء الصحفي . إن الصحافة التي تحترم نفسها هي التي تقدر ملك مغربها ورمز وحدته وحامي ملته وضامن استقراره ، وتوفيه حقه من التوقير والإحترام لما فيه مصلحة البلاد و العباد
23 - فبرايري الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 04:43
كل من حاول تعنيف مؤيد او معارض مهما كان حجم معارضته او مس بحرية وحقوق الاخرين خارج القانون فهو بلطجي،وهؤلاء لانستبعد انهم مدفوعين من طرف جهات مخزنية تريد الانتقام من حركة 20فبراير ومن يكتب عنها،كما وقع بالصحخراء حيث اقدم باشا العيون على نفس الخطة بتشجيعه عمال بناء ومنحرفين وجمعويين اميين للتصدي لحركة 20فبراير السنة الماضية بتاطير من خليفة قائد بالباشوية هو الدي ينظم في لخفاء كل شيء،لكن امرهم افتضح والمسؤولين الكبار لم يتخدوا اي اجراء لانهم كانوا على علم بمقاومة الفبرايريين المسالمين الدين يريدون اسقاط الفساد والاستبداد لوحده،وما وقع الاسبوع الماضي بشوارع اليون يعد جزء من ثمتلية السلطة
24 - سعيد الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 06:29
إلى صاحب التعليق : 22 - وهاب عبد الإله/صحفي
مع احتراماتي لك ولرأيك هل حرية التعبير هي أن تنعت الجريدة المواطنين المناهضين لحركة 20 فبراير بالبلطجية في حين أن حركة 20 فبراير تمثل الشعب حسب تعبيرهم كما أن الشباب الملكي لم يقتحم مقر الجريدة بل إحتج أمامه بطريقة سلمية كما تفعل حركة 20 فبراير حين تحتج أمام الإدارات والأماكن العمومية أم أن الشباب الملكي ليس من حقه أن يتضاهر لأن التضاهر يظل حكرا على 20 فبراير فقط
الله الوطن الملك
25 - noran الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 07:13
i want to know about '' baltajiya ''as i know we don't have this word in our darija it's from egypt so i like our darija wa lah ikhalina fi sbaghtna
26 - 00/20 الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 09:15
المغاربة الاحرار يتفرجون ويرقبون من بعيد تحركات كل 20فبراير ب20 انزولا المرابط هشام ياسين وكل الحاقدين والمتملقين ومن يريد ان يجني شيىءا من هدا الحراك وكان المغرب والمغاربة سلعة تباع في سوق الجزيرة هيهات سياتي اليوم الدى نحاسبكم فيه نحن الشعب الصامت الغير منتمي لاي حزب او تيار نحن ابناء الشعب الدي تعب ودرس ويعلم ما لا تعلمون احسبتم اننا بهده السداجة نتبعكم وتسوقونا كالخراف لا والف لا هل تضن اننا لانعرف مبتغاكم وهؤلاء الدين يخرجون كل احد ويخسرون الاموال والوقت والجهد هل من اجل سواد اعيننا نحن نحب الوطن بدون مقابل وانت يا بو20 ورفقائك تحبون المال حبا جما والسلام ......
27 - Najib الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 13:48
Regarder tous ce qui se passe en Égypte et tunisie c est la cata ,essayions d être au niveau .vive le Maroc et vive le roi
28 - سالمي الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 14:35
اللهـــــــــم إنا نعوذ بـــــك من البلاطجة ومن يمونهم.
أما جريدة أخبار اليوم نعتقد أنها مستقلة ومحايدة ، ومن يقول غير هذا فهذا شأنه والسلام
29 - الجيلالي الروكي الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 15:10
كثر الحديث عن حركة 20 فبراير و الحركة المناوءة لها أو البلطجية, انا اقول أن الحركة الكبيرة المناوءة للاصلاح و التغيير ببلادنا هم الدين يسمون انفسهم بالنخبة المثقفة المغربية الدين غرروا بالشباب الجامعي الممدرس و الجامعي في عشرات السنين الاخيرة و رفعوا شعارات واهية مثل الاشتراكية و الشيوعية و مؤخرا الحركات الاسلامية السياسية و هم يرقدون في فيلاتهم و شققهم الفاخرة و في الاخير جاءوا مع زعيمهم اليوسفي و تسلموا ما كانوا يطمحون له من المخزن و غيروا الفيستة هؤلاء بالنسبة الي هم البلاطجة الحقيقيون و ليس بلاطجة عامة الناس, أينكم ايها المحررون الان من خلال ما يعيشه العالم العربي من فوران اجتماعي و سياسي حقيقي؟؟؟؟؟؟
30 - younnes الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 15:23
Ce n'est pas nouveau que la "baltaja" du makhzen est envoyé pour déstabiliser et faire taire un journal qui dit la vérité et révèle au quotidien les vrais faits dans notre pays à tous les Marocains.
S'ils pouvaient il ferait taire toutes les voix qui leur disent "NON" assez de mensonges et ne laisser que 2M et RTM voix du makhzen!
Mais cette intrusion dans les locaux de cet honorable journal ne révèle qu'une chose, c'est que le travail de sensibilisation du Mouvement du 20 FEVRIER contre la désinformation et les méfaits du pouvoir du makhzen commence vraiment à donner ses fruits.
Merci à vous 20 Février qui nous ont ouvert les yeux sur nos conditions si misérables.
Cette acte de vandalisme de jeunes ignorants en quête de quelques misérables dirhams, me donne envie d'acheter maintenant tous les jour le journal "AKHBAR ALYOUM".
Et que VIVE la presse libre Marocaine, au service de la vraie information véridique et sans détours.
31 - زائر الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 15:52
قراءتي لما جاء في هذا الشريط هو أن المغرب يقطع مرحلة خطيرة في حرية التعبير مبالغ فيها إلى أقصى حد. فكما يبدو للعيان أن المطالب بالإصلاحات عن طريق حركات معينة لا تواجه بأية مضايقات من طرف رجال السلطة.فهذا ما حصل بالضبط بالنسبة لجمهور قليل عبر عن استيائه لما تسوق له هذه الجريدة.
ومن هذا المنطلق أقول للسيد توفيق بوعشرين، بأن كلمة بلطجة ليست في قاموسنا المغربي، وأن عليه أن يختار مرادفا عربيا لهذه الكلمة. وأضيف قائلا بأن السيد بوعشرين يريد الشهرة لجريدته، ولن تتأتى هذه الشهرة إلا بمضامين آخاذة هادفة تجر إليها القراء بتلقائية. وفي ذلك فليتنافس المتنافسون في الميدان الصحفي، لا بالبكاء والنحيب وطلب النجدة...
32 - متتبعة الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 16:57
لقد تبين الهدف هو محاولة خلق الفتنة في هدا الوطن الحبيب بين المعا رضين لحركة 20 فبراير ومتزعميها
33 - brahimola الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 17:17
لا يغرنكم حضورهم فهم مثل القطط المنتفخة أمام الواقعة الساخنة.لايتبعون غير الدرهم وأول من يتبرء من مكرميهم هم هؤلاء التويشيات.
تغنو بمبارك وبركات مبارك.وعندما سقط مبارك باركوا بركة الشعب واختفوا كالفأران.
الكلاب الضالة تحب العيش في الاماكن الغيرالسوية.والمخزن هوالضامن لبقاء الحال على حاله.ولكنه يعلم علم اليقين أن دوام الحال من المحال.
34 - fadoua_casa الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 17:22
البلطجية راه كتشوهوا الملك، والشعب المغرب
35 - rayane الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 17:33
رجلة عطيو الخونة اعداء الوطن و الملك مكانش البلطجية كد 20 فيفي هدفها زعزعة امن واستقرار المملكة المغربية اللي بغا يتظاهر يتظاهر غي تكون مرخصة وسلمية وكنتو تقولو المخزن راه يتكرفس علينا هاهو خلاكم بينكم وبين الشباب الملكي شفتو النتائج شفتو دور الامن المهم ..............
عااااااش الملك و الله الوطن الملك .
36 - ابنادم الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 17:37
وكيف نعرف ان هؤلاء لم تسخرهم الجريدة نفسها لتكسب نوعا من الشهرة الم تكن تضايقهم المساء وفرحوا ان نيني دخل السجن على كل حال انا مع حرية التعبير بكل اشكاله فقط ان لايمس ثوابت الامة
37 - جمال من طنجة الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 17:42
يقال أن الشعب المغربي أذكى شعب في العالم بل هو شعب سادج يطل علينا أحدهم من منبر إعلامي مشكوك في نزاهته ( الجزيرة ) ويتهم 30 شخصا بحرق نسخا من جريدته سبحان الله هل جريدتك قرآن منزل هل هو وحي يوحى، بل مجرد كلام هناك من يتفق معه وهناك من يعارضه وهي الأغلبية الساحقة، من الطرف المغضوب عليهم من جهة سي توفيق هم من أحرقوا نسخة من جريدته ومن أصحاب اليمين في نظره هم من أحرقوا في يوم من الأيام جريدة المساء.
يا أخي تتبجح علينا بطلعتك البهية كل صباح في عمودك حرية التعبير + حرية الرأي ، ورفض أفكارك وتوجهاتك أيضا حرية تعبير ،لا تنزلق ولا تغرك المنابر الإعلامية التي تعطيك حرية الكلام وحفظ لسانك عن أديت الآخرين باسم حرية التعبير ولا تردد كلمة بلطجة لأنها ليست من قاموسنا ولك واسع لنظر
38 - momo الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 18:24
الشباب الملكي ??????
Se sont des poupées de makhzen, des arrivistes et des demunis. Arreter cette pièce théatrale, laisser notre ROI à part, pourqoui vous mettiez le ROI en cause. HRAM ALIKOME. Avec ces manipulations, vous detruisez notre pays et vous encourager les baltajas à commettre des conneries, et ils vont commencer par vous.
Vive le ROI Mohamed V.
39 - عاش الشعب الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 20:33
الشباب الملكي البلطجي
عاش الشعب عاش الشعب
لا حول و لا قوة إلا بالله
الله يهدينا
ما ضاع حق وراءه طالب ياسيدي ... أحكم وتحكَّمْ خذ مالي ... حقا لا يضيع حق ورائه مطالب
40 - الطنجاوية الاثنين 10 أكتوبر 2011 - 22:56
هذا الرجل بالفعل غير سوي ومختل عقليا، لو قرأت مقالاته وتحليلاته سوف تلاحظ أنه يتناقض مع نفسه، مرة مع الحكومة والنظام ومرة ضده، مرة راضي ومرة ساخط ،
41 - نور الدين فهيم الثلاثاء 11 أكتوبر 2011 - 02:22
لا بلطجية في المغرب إلا أعداء الوطن والشعب والعملاء الذين يعتبرون أنفسهم أحرار ولهم الحق في التعبير عن كل شيء وبالطرق التي تشاؤونها، وينسون أن للحرية حدود....!!
أما الذين يغيرون على وطنهم من أعدائه فليسوا كذلك
والبلطجية بالمفهوم المشرقي تعني في المغرب المحرومين من الروح الوطنية والذين هم عبدة الجهل والكفر..
(ولا يحيق المكر السيئ الا باهله)
42 - saad الأربعاء 12 أكتوبر 2011 - 20:00
المشكل هو العقلية التي لا بد أن تتغير ؛ لو وضعنا دستور النرفيج و يُطبق في المغرب ؛ لبقيت الأمور كما هي عليه ؛ العقليييييييييييييييييييييييييييية اليِّ لازم تتغير يا ناس وا فهموا باراك من كثرة الكلام الفارغ في دائرة فارغة ومغلقة
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

التعليقات مغلقة على هذا المقال