24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. مساطر إدارية تعيق تفعيل صندوق التعويضات لضحايا مافيا العقارات (5.00)

  2. أول خط جوي مباشر يجمع قريبا الدار البيضاء ومطار أنديرا غاندي (5.00)

  3. جبهة تطرح خمسة سيناريوهات لإنقاذ "سامير" وتطالب بجبر الضرر (5.00)

  4. الهند تقترب من تجريم الطلاق الشفهي "بالثلاث" (5.00)

  5. النقاش اللغوي حالة شرود وانفلات عاطفي (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | الإفراج عن مصرحة ونجلي المحامي زيان .. وهذه تفاصيل التحقيق

الإفراج عن مصرحة ونجلي المحامي زيان .. وهذه تفاصيل التحقيق

الإفراج عن مصرحة ونجلي المحامي زيان .. وهذه تفاصيل التحقيق

بعد ساعات من الخضوع للحراسة النظرية، تم الإفراج عن المصرحة "أ.هـ" ونجلي النقيب السابق محمد زيان، اللذين اعتقلا بعد العثور على "أ.هـ" داخل "كوفر" سيارة بمنزل زيان بالرباط، إثر صدور تعليمات من قبل القضاء بإحضارها بالقوة العمومية.

وقد أفرج، قبيل آذان مغرب اليوم الجمعة، عن المصرحة "أ.هـ" ونجلي النقيب، بعد خضوعهم للحراسة النظرية، على أن يتم تقديمهم جميعا غدا السبت في حالة سراح أمام النيابة العامة المختصة.

وشهد الملف، الذي يتابع فيه المحامي توفيق بوعشرين، المتابع بتهم أبرزها الاتجار في البشر، وفق ما علمته جريدة هسبريس الإلكترونية، الاستماع، زوال اليوم الجمعة، إلى مصرحة تشتغل بأحد المواقع التابعة لمؤسسة "أخبار اليوم"، التي يديرها توفيق بوعشرين.

وحسب مصادر الجريدة، فإن الاستماع إلى المصرحة من لدن عناصر الضابطة القضائية، بناء على تعليمات الوكيل العام للملك بالرباط، جاء إثر العثور داخل "كوفر" سيارتها على المصرحة "أ.هـ" بمنزل يعود إلى النقيب السابق محمد زيان، بعدما رفضت المثول أمام المحكمة للإدلاء بشهادتها في الموضوع.

كما تم الاستماع، وفق مصادرنا، إلى محمد زيان، بناء على تعليمات الوكيل العام للملك، حيث تمت مساءلته حول أسباب وجود المصرحة المذكورة داخل منزله، وكذا حيثيات إخفائها عن القضاء.

وفي الوقت الذي تؤكد مصادر مقربة من وزير حقوق الإنسان الأسبق أنه لم يكن موجودا بالرباط حين حضور عناصر الضابطة القضائية إلى منزله، إلا أنه تمت مواجهته بما أدلى به ابناه الموضوعان رهن تدابير الحراسة النظرية.

وأشارت مصادر هسبريس إلى أن نجلي زيان، المعروف بخرجاته المثيرة، أكدا خلال الاستماع إليهما أنهما نفذا تعليمات والدهما، وأنهما ليسا وراء عملية إخفاء المصرحة "أ.هـ".

وعلى المنوال نفسه، سارت زوجة زيان التي أكدت، خلال الاستماع إليها، أنها لا تعرف الفتيات اللواتي يتم إحضارهن من طرف زوجها، مضيفة أنها تنفذ تعليماته ولا تخالفها.

كما تم أيضا، حسب مصادر الجريدة، الاستماع إلى "و.م" المشتكية في ملف توفيق بوعشرين، التي تمت مواجهتها بالمصرحة "أ.هـ" بسبب محادثات جمعت بينهما عبر تطبيق "الواتساب"، حيث أقرت هذه الأخيرة بتعرضها للتحرش، قبل أن تطلب من المشتكية "و.م" تغيير أقوالها لفائدة المشتكى به.

وكشفت "أ.هـ"، خلال التحقيق معها حول سبب اختفائها، أنها كانت تتلقى اتصالات من النقيب محمد زيان بالبقاء في منزله تزامنا مع كل جلسة لمحاكمة توفيق بوعشرين.

وأضافت، حسب ما تسرب من معطيات، أن زيان طلب منها ذلك مباشرة بعد صدور أمر من طرف محكمة الاستئناف بالدار البيضاء بإحضارها بالقوة العمومية، مشيرة إلى أنها لم تكن تغادر منزله إلا بعد انتهاء الجلسة.

وكان قد تم، مساء أمس الخميس، وضع نجلي النقيب زيان رهن الحراسة النظرية، بناء على تهمة إهانة مقررات قضائية، وإخفاء المصرحة "أ.هـ" داخل "كوفر" سيارة.

كما تم، قبل ذلك، وضع المصرحة "أ.هـ" رهن الحراسة النظرية ليلة الأربعاء، بعد إحضارها بالقوة العمومية للمثول أمام المحكمة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - ahmed الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:15
علا سلامتك ياأستاد غير وجد راسك للمرة الثانية مغديش ينساوها ليك لابد ميدروا ليك مثل المهداوي صاحب الدبابة .
2 - Bienvenue الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:18
واش هادا مسلسل مكسيكي اولا تركي
3 - abdel الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:19
الذي يتابع فيه المحامي توفيق بوعشرين ؟؟؟؟؟ الصحافي !!!!!!!!!!!!
4 - المحاماة الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:20
اين هو شرف مهنة المحاماة الذي يتكلم عنه هذا الشخص. اقحم قضية عمل في حياته الشخصية و اقحم نجليه .. لسان طويل و ذراع قصير.
5 - هشام الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:21
والله مابقينا فاهمين شيحاجة الي فهم افهمني
6 - tornadogut الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:26
ربما اطول محاكمة تسجل في تاريخ المغرب الحديث حيتياتها غير معروفة لنا نحن شعب المذاويخ ربما هناك اناس يعيشون معنا ليسو من كوكب الارض هاولاد الفشوش اللهم احشرنا مع الدراوش.
7 - madawakh الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:27
واش هذا الزمان الناس عزيز عليها الفضايح ( العثور على "أ.هـ" داخل "كوفر" سيارة بمنزل زيان بالرباط)
8 - ايت السجعي الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:37
يا سادة يا كرام واجب المحامي ان يدافع عن موكله من خلال النصوص القانونية وهو يقوم بعمله داخل المؤسسات القضائية لأنه جزء مهم من اضلع القضاء وهو بالتالي يساعد في كشف الحقيقة و يناضل ضد خرق القانون.
الحاصيل:الله يهدي ما خلق.
9 - یوسف عندو بنات الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:37
بغینا نفھموا علاش ھاد السیدہ ماتحضر بشکل عادی تدلی الشھادہ دیالھا بدون تخابیا و دی حتی راجلھا باش یعرف الحقیقہ فین ھو العیب فی دلک
10 - مصطفى الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:38
واين الحكومة من هذه المسرحية؟ هذه القضية ستصل إلى جنيف و ستشوه صورة المغرب ذاخليا وخارجيا.
11 - حسن التادلي الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:38
من الضروري محاسبة زيان على عنترياته ....و قد يكون فهم نفسه بعد اعتقال ابنيه.....
12 - ben الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:38
وان الفلم الهندي لم يكتمل الان اصبح الفلم شيق واصبحنا لم نعرف قصة من هو البطل وزعيم العصابة محامون ينسحبون ومحامون يخطفون ويربكون سير العدالة ونقابات المحامون بكل جهات المغرب تجتهد في قضية المتهم والضحايا كل واحدة تلغي بتصريح ومن تنكر وسيطول الفلم وبعض المحامون لم يعدون يترافعون عن قضية البطل
13 - هشام كولميمة الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:40
هههههه...ماذا يعني قول الزوجة بأنها تنفد أوامر زوجها؟أعتقد أن المحامي زيان دخل مرحلة عمرية لا يعرف ما يفعله،ربما أصيب بالزهايمر أو أنه يلعب أدوارا معينة....شكرا على التفاعل.
14 - wood الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:49
اسهل شيء عند المخزن هي الاتهامات الفضفاضة و التي على الاغلب لا تستند على اي اساس قانوني . فالمخزن لا يحاكم فقط المواطنين على الافعال بل ايضا على النيات . فيبدو ان قانون ( كل ما من شأنه ) يعود مرة أخرى و بقوة . فالمصرحة هي قبل كل شيء حرة و ليست في حالة فرار و لم يصدر في حقها أمر بالإعتقال بل فقط هناك أمر بالإحضار . فالمخزن ملزم بإحضارها و لو وجدها على فراش الموت او حتى ميتة . فواضح ان كل الخطاب الزائف حول ما يسمى الدستور الجديد و حقوق الانسان ليست سوى شعارات فارغة و تسويق الوهم للمغاربة !! اما المحامي زيان فظاهريا يبدو كأنه يدافع بشراسة عن بوعشرين لكنه في نفس الوقت يسيء لقضيته . فمآل محاكمة بوعشرين تم حسمه مسبقا من الجهات التي طبخت هذا الملف لكن الامور انفضحت و انكشفت و اصبحوا انفسهم في وضع لا يحسدون عليه و تعرضت الصورة الحقوقية و القضائية للمغرب لأضرار بالغة كدولة التعسف و طبخ الملفات بٱمتياز و ضرب عرض الحائط لابسط معايير القانون و المحاكمة العادلة !!!
15 - Mann الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:51
ما هذا المستوى يا رباه !! محامي يخفي متهم أو شهود !!
نحن شعب بعيدين بقرون عن معرفة دولة الحق و القانون
16 - moha الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:53
بوعشرين يؤدي ضريبة اقواله وانتقاداته للوبيات المفسدة والغريب ان الكثير من المغاربة لم يفهموا الفلم المحبوك ضد بوعشرين حتى المحامين ثم الضغط عليهم بالتهديد والترغيب للتخلي عن القضية اما المشتكيات فالسجن لكل من لم تدلي بما يريون والمشكل ان هذه المسرحية البغيضة من طرف المفسدين جائت في وقت يعيش فيه المغرب تشنجا كبيرا وكانهم يصبون الزيت على النار
17 - Passenger الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:56
Anyone who dares to express themselves soon end up being implicated in some sort of silly stuff... Look how Zyan will disappear now because he is outspoken, tells the truth that the vast majority of Moroccans agree with
Sounds like Russia to me. Every time a journalist or a member of the position says something something about Putin, they disappear and get thrown in jail for some made-up crap
18 - joker الجمعة 08 يونيو 2018 - 23:56
القضية فيها "ان"او من بعد"البراءة"واكواك اعباد الله اش هاد شي.
19 - Observateur السبت 09 يونيو 2018 - 00:08
أقول لبوعشرين و لدفاعه أن الكذب حبله قصير .. القانون للجميع و فوق الجميع ولا أحد فوق القانون.
20 - مصطفى السبت 09 يونيو 2018 - 00:16
وجه المحامي البريطاني رودني ديكسون، المستشار القانوني للصحافي توفيق بوعشرين رسالة مستعجلة إلى مجموعة العمل التابعة لمفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان والمكلفة بالاعتقال التعسفي في موضوع الاعتقال ـ الذي وصفه بالتعسفي ـ من أجل التدخل للإفراج الفوري عنه والاعتراف بأن اعتقاله ووضعه في السجن من طرف السلطات المغربية إجراءات تعسفية تنتهك القانون الدولي وكل المواثيق المتعلقة بواجب احترام حقوق الإنسان
21 - Hamido السبت 09 يونيو 2018 - 00:26
من لم يعش عند الغرب لن يعرف معنى الحرية ودولة المؤسسات وعدم تقديس الأشخاص والقدرة على انتقاد ايا كان.للأسف حرمنا هده الحقوق في دولة تمارس الوصاية على شعبها.قضية بوعشرين لن تكون الأخيرة في مسلسل مطاردة الصحافة.لنا تاريخ سيء في ميدان الصحافة.إضافة إلى محاكمات الريف وجرادة.يبدو أن المغرب دخل النفق المظلم.نتمنى تدارك الأمور قبل فوات الاوان
22 - agissements immatures السبت 09 يونيو 2018 - 00:33
Il est temps de mettre fin aux agissements immatures de cet avocat. Cacher des témoins, est un crime qui puni par la loi. Ses enfants l’ont dénoncé, sa femme aussi et même celle qu’il a abrité. Des années de prion l’attendent.
23 - باسو السبت 09 يونيو 2018 - 00:35
غرائب وعجائب دولة اسمها المغرب العثور عليها داخل كوفر سيارة كاشاهدة ولمادا لم يبحث على المجرميين وقطاع الطرق بهده الطريقة.نحن في بلد لا يحترم شعبه .نحن في بلد لا يسجن فيه الغني نحن في غابة من الوحوش .صراحة وحسب راي الملف مفبرك بعدة دلائل .المخزن بغا راس بوعشرين باي ثمن ولو كلف دلك شرف بنات الناس وشرف الدولة باكمالها.
24 - Mostafa السبت 09 يونيو 2018 - 00:42
ربما كان تواجدها بمنزل السيد زيان بدافع الحماية من العصابة التي ورطتها، ولاسيما اننا رأينا كيف قتل وزيرا و برلمانيا في ظروف غامضة وفيما يسمى بدولة القانون و المؤسسات
25 - خلاصة السبت 09 يونيو 2018 - 01:18
اذن ،وجدوها في الصندوق.ونفيت ما نسب اليها كمصرحة يتهمها المخزن.
والاخرى اقرت انها اغتصبت بعد انكارها ذلك(ماهو السبب)
واخرى كانت تمارس الجنس وهي حامل، وصويحبتها كانتا تمارسان الجنس مع المتهم.

الفيديوهات غير واضحة،والواضح هو مكتب بوعشرين.

هل يمكن لي انا كمحايد ان احشر هته النازلة في الاغتصاب والاتجار بالبشر،هذا فاق الافلام البوليودية والافلام ب الامريكية، ولكن السيناريو مكذوب من رأسه الى رجليه،والسلطة تبحث عن الادانة بكل الوسائل الغير المشروعة.

لبوعشرين احتمالين،ان يبتعد عن انتقاد المخزن وسيطلق صراحه،او المؤبد.

لحد الساعة،لا اعرف ماذا ينتظر ازواج المشتكيات لكي يطلقوهن طلاق الثلات،او ان النخوة والديوثية والمال اصبح يلتهم كل شيء
26 - ابوسالم السبت 09 يونيو 2018 - 01:43
حتى ولو طارت معزا لا زال الكثير يبحث على المهدي المنتظر ويهلل لبطل اسطوري ولو دللو له على فراغه وان مجرد فقيه دخل ببلغته إلى الجامع فلن يتراجع هو يبحث عن المخلص وهو مستعد أن يصنعه ولو من حجر فاصلنا عبدة حجر وبكل بساطة طارق رمضان اعترف أول أمس أن له علاقة جنسية مع إحدى المشتكيات ولم تعد المسألة مؤامرة بل اعتذر هي مؤامرة من جهلنا ضد أنفسنا
27 - عابد السبت 09 يونيو 2018 - 02:50
هيتشكوك لا حول ولا قوة الا بالله
28 - amin sidi السبت 09 يونيو 2018 - 03:17
سلام .هد المحامي الكبير واخ عارف ان العفية عمرها.ماكتكون بلا دخان او رغما دالك خصو يربح القاضية لي انه محامي كبىر بي معن انا ربوكوم الاعلا
29 - الى 26 السبت 09 يونيو 2018 - 03:27
لا تخلط الاوراق بين العالم التالث وفرنسا،زائد ان رمضان اعترف بعلاقة جنسية رضائية واحدة وانه ليس صحفي ولم يبحثوا عنه ثلة من الشرطة ويعتقلوه، وهناك سرية تامة قبل الماكمة عكس هته القضية وان مصرحة نفت ما كتب في محضرها وحوكمت بستة اشهر ،وان المستخدمة ولا التقني يعرفون مصدر الالات الالكترونية،هذا تعليقي تكملة لل 25.
30 - amin sidi السبت 09 يونيو 2018 - 03:45
سلام..يالمحامي لكبير كفاك من تمتيل بطال مسلسالات المحاكم .راه الناس ملاتك ..هارا ورينا حنت ايديك .او دافع على وحدتنا التورابية ياحميل القانون وا ابو المحامين
31 - العبقري السبت 09 يونيو 2018 - 05:44
راه هاد تخربيق كامل من وراءه أهداف سياسية و تصفية حسابات لأنه في الأصل مرت مئات الفضائح من التحرشات و الاغتصابات و العلاقات الرضائية و الغير الرضائية و لم نسمع كلمة عن محاكمة.
فبناءا على هذه الأحداث السابقة و المقارنة بينها وبين الحدث الحالي فهل من المعقول أن تكون حقا عدالة ؟ أم أن ازدواجية المعايير هي مبدأ الحكم ؟
32 - عادل مراكش السبت 09 يونيو 2018 - 07:49
هرب ليا الخيط
ما قفلت والو

كيفاش تم العثور على النقيب نجلاء بوعشرين في منزل المحامي زيان الموجود داخل كوفر سيارة ؟؟
33 - نوال السبت 09 يونيو 2018 - 09:47
ياعزيزي انت في دولة الحق والقانون يسلب منك الحق ويطبق عليك القانون
34 - حسن الابراهيمي السبت 09 يونيو 2018 - 10:29
تشير العديد من القرائن إلي أن لبملف مفبرك والذي يطرح سؤالا: متى يتم اللجوء إلى القضاء الدولي والمحاكم الدولية.. هل يتم اللجوء إلى بلد ثالث لاجراء المحاكمة. بلد يضمن عدم تدخل الأمن في مجريات القضية.
35 - جواد السبت 09 يونيو 2018 - 10:40
تساؤل غير مفهوم...لماذا يتم إخفاء الشهود؟ ما داموا في صف المعتقل......هذه التصرفات تضر بالصحافي المعتقل.....لم أعد أفهم شئ في هذه المحاكمة.....أنا أقول المسألة بسيطة...من تبث تورطه في أشرطة الفيديوا من خلال ممارسات جنسية متكررة و ليس بالاكراه بعد اجراء خبرة على الأشرطة ..يعاقب بتهمة الفساد أو الخيانة الزوجية..و على الجميع...بغض النظر على من في الأشرطة من أشخاص
36 - اسعد السبت 09 يونيو 2018 - 11:21
هذه بلطجة وليست محاماة. بزاف علينا نتقدموا ونحن لدينا هذه العقليات. هذا الرجل ليس لذيه ما يقوله. المشكل أنه حمل مشعل وزير الحقوق، هذا هو سرطان الفساد بكل ما للكلمة من دلالة.
37 - Maher السبت 09 يونيو 2018 - 12:01
الذي استرعى انتباهي هو طريقة ارتداء البذلة السوداء من طرف"النقيب" زيان وكأنها "جاكيتة"
والازرار مفتوحة والربطة مدلاة...الذي أعرفه أن الهندام في مهنة المحاماة جزء من احترام ممارستها.....اللهم الطف بنا
38 - مولاي وليد السبت 09 يونيو 2018 - 12:04
مخرج المسرحية ذو خيال فد وواسع قد لايطول بنا زمن السرد لتشتبك احدات التراجيديا المفبركة فتدس المقاطعة المباركة للشعب في أطوار متشعبة
بالأمس القريب خرجة الحكومة في شخص وزيرها الداودي الى الشارع متظاهرة ضد من كان مفترضاحمايته (الشعب) بعدما جال صائحا مهللا بالأتير وقنوات التلفاز مدافعا عن شركات الذل والقهر ....افلاتلمحون تشابها في النازلة
39 - عبد الله السبت 09 يونيو 2018 - 12:22
الزفزافي تخلى عن زيان لأنه تأكد بأنه يدافع عنه بالمقلوب و لأهداف سياسوية.
فيما يخص دفاعه عن بوعشرين، تصرفاته المخالفة للقوانين مثل تهريب شاهدة و إخفاءها و هو يعلم بأنها تطلبها المحكمة مشاهدة لا تخدم المتهم بل ضده. بل تصرفاته جعلت بعض المحاميين يتخلون عن الدفاع عن المتهم.
ليس من المستبعد أن يتخلى كذلك بوعشرين عن زيان.
40 - جمال السبت 09 يونيو 2018 - 14:00
أفعال المحام زيان متناقضة تماما مع أقواله و ليست في مصلحة المتهم تماما. و هذا يثير الشك.
مثلا: لماذا يخفي شاهدة و هو يعرف جيدا نظرا لمواقفها السابقة من القضية بأنها ستشهد مائة في المائة لصالح المتهم ؟
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.