24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  2. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  3. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

  4. قاصرون مغاربة يتورطون في اغتصاب شابة داخل مصعد بإسبانيا (5.00)

  5. حمار في احتجاج تلاميذ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | غياب المصرحات يثير استغراب هيئة دفاع بوعشرين

غياب المصرحات يثير استغراب هيئة دفاع بوعشرين

غياب المصرحات يثير استغراب هيئة دفاع بوعشرين

تحولت جلسة اليوم من محاكمة توفيق بوعشرين، مدير نشر جريدة "أخبار اليوم" المتابع بتهم أبرزها الاتجار بالبشر، إلى مشادات كلامية بين دفاعه والقاضي.

وعرفت الجلسة، التي جرى تأجيل أطوارها إلى يوم الأربعاء المقبل، رفض دفاع المتهم استكمال عرض الفيديوهات في غياب المصرحات؛ إذ خاطب المحامي محمد السناوي القاضي بوشعيب فارح قائلا: "لا يمكن للمحكمة أن تقوم بعرض الفيديوهات في غياب المعنيات بالأمر. وحتى إن أرادت ذلك، فإن من يظهر فيها ليس هو توفيق بوعشرين".

وفي الوقت الذي طلب فيه القاضي فارح من التقني بالمحكمة عرض الفيديوهات، انتفض السناوي صارخا: "أنا ما زلت أتحدث، ولا يمكن عرض الفيديوهات" غير أن القاضي رد عليه بالقول: "يمكنك المواصلة ونحن سنواصل مشاهدتها (الفيديوهات)".

واعتبر السناوي أن في ذلك إهانة لمهنة المحاماة وإساءة للمحامي، وطالب الهيئة بتقديم اعتذار له وللدفاع، وقال: "غادي نحيد اللبسة ونمشي نبيع طايب وهاري".

وفي الوقت الذي لم تحضر فيه أي مصرحة في الملف، عرضت المحكمة شريطين جديدين، على أن تواصل عرض الفيديوهات في انتظار وصول عناصر الفرقة الوطنية إلى باقي المصرحات اللواتي صدرت في حقهن قرارات من المحكمة بإحضارهن بالقوة.

وأكد دفاع بوعشرين أن النيابة العامة تراجعت عن ملتمسها إجراء خبرة تقنية على الفيديوهات المعروضة. وقال المحامي عبد المولى المروري، في تصريح لهسبريس، "لقد تفاجأنا بتراجع النيابة العامة عن ملتمسها، وهو ما يفسر حالة التيه لديها".

وبخصوص عدم إحضار المصرحات بالقوة على غرار ما تم القيام به مع أخريات سابقا، قال المحامي ذاته: "لقد تبين أن ذلك يعود بنتائج عكسية؛ إذ إن تصريحاتهن تأتي في صالح بوعشرين".

من جهتها، قالت المحامية فتيحة شتاتو، عن دفاع المطالبات بالحق المدني، إن مسطرة إحضار المصرحات متواصلة، نافية في الوقت نفسه أن تكون النيابة العامة قد تراجعت عن ملتمسها، موردة أن "المحكمة قررت عرض جميع الفيديوهات قبل اتخاذ قرار بإحالتها على الخبرة من عدمه".

وكانت النيابة العامة قد أيدت ملتمس المطالبين بالحق المدني الداعي إلى إجراء خبرة تقنية على الفيديوهات تقدم به المحاميان محمد الهيني والحبيب حاجي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - مقاطع الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 01:10
بغيت غير نعرف من يقرر في المحكمة القاضي أو المحامي. إنهم يطلبون من القاضي الإعتذار لانه لم يستجيب لطلب محامي بوعشرين. فأين هم معتقلوا الحسيمة وجرادة لا يسمعهم احد، لا هم ولا محاميوهم ولا ولا و......بوعشرين هو المناضل هو الذي يجب الدفاع عنه رغم... "خليوني ساكت الله يحرم والديكم"
2 - wood الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 01:40
((قالت المحامية فتيحة شتاتو، عن دفاع المطالبات بالحق المدني، إن مسطرة إحضار المصرحات متواصلة)) ، بالله عليكم أي محام يدافع ان إحضار موكله بالقوة للمحكمة ، و فكل هذا التخبط يبين ان المشتكي الوحيد و المتضرر هو المخزن لا غير و هو صاحب الدعوى و محركها الرئيسي و الضحية الاولى و الاخيرة لهذه المحاكمة هن النساء اللواتي تم اقحامهن بالضغط و الاكراه و التهديد بالسجن ، فهن اللواتي سمعتهن معرضة للخدش . فكل هذا المجهود كان بهدف لتلبيس الصحفي تهم ثقيلة و لم يكن له أبدا من وراءه تحقيق العدالة أو انصاف أحد . فالعملية كلها باءت بالفشل ، و لو تمت ادانة الصحفي فهو في نظر الجميع و لمن لديه قليل من الانصاف مجرد عملية انتقامية تم تغليفها بأدوات قانونية مهترءة و غبية لا تقنع احدا !!!
3 - جاي واجد !! الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 02:00
"لا يمكن للمحكمة أن تقوم بعرض الفيديوهات في غياب المعنيات بالأمر. وحتى إن أرادت ذلك، فإن من يظهر فيها ليس هو توفيق بوعشرين". المحامي جاي واجد، و يجزم انه ليس بوعشرين من الفيديوات الاحقة قبل حتى ان يطلع عليها. و زد عليه عصر مواقف الخصم (دفاع المطالبات بالحق المدني و النيابة العامة) لكي يخرج منها قراءات منافية للدافع و الواقع. اوا غير حيد هديك الكسوة او سير بيع طايب او هاري.
4 - الرباطية الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 09:16
القضية شائكة لم أعد أفهم شيء، اذا كانت النساء يرفضن القدوم للمحكمة و تصريحاتهم تأتي لفائدة بوعشرين فهن إذن لم يتعرضن للاغتصاب و إنما هي قضية فساد بموجب القانون المغربي و يجب محاكمة الجميع بتهمة واحدة، الله يستر الجميع كلنا خطاؤون و خير الخطائين التوابون ليس هناك من هو معصوم من الخطأ
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.