24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | بارقة أمل تلوح في أفق النطق بالحكم في قضية الصحافي المهداوي

بارقة أمل تلوح في أفق النطق بالحكم في قضية الصحافي المهداوي

بارقة أمل تلوح في أفق النطق بالحكم في قضية الصحافي المهداوي

في تطور جديد لقضية محاكمة الصحافي حميد المهداوي، مدير موقع "بديل" المتوقف عن الصدور المتابع ضمن ملف نشطاء حراك الريف بجنحة عدم التبليغ عن جناية المس بأمن الدولة، قررت المحكمة، ليلة الاثنين، فصل ملفه عن ملف باقي المعتقلين.

وبعد مرافعات مطولة لأعضاء هيئة دفاعه، قررت الهيئة، برئاسة القاضي علي الطرشي، فصل ملف المهداوي عن ملف معتقلي حراك الريف، بعدما أقدمت في بداية المحاكمة على ضمه، مع تأخيره إلى غاية الخميس لاستكمال المرافعات والنطق بالحكم.

وأكد القاضي السابق محمد الهيني، في تصريح لهسبريس، أن هذه الخطوة تبشر بانفراج في الملف، وتعد إيجابية قبل إصدار المحكمة نطقها في القضية.

وشدد المحامي الهيني على أن فصل ملف الصحافي المهداوي "رسالة إيجابية نتمنى أن تتكلل بإصدار حكم ببراءته من المنسوب إليه بعد تقديم الدفاع والمتهم أدلة على براءته من التهمة".

وفي السياق نفسه، قررت الهيئة عقد جلسة اليوم الثلاثاء ومنح المتهمين الذين يقاطعون الجلسات الكلمة الأخيرة، على أن تصدر أحكامها ليلة اليوم ذاته بعد إدخال الملف للمداولة.

وتنتظر أسرة الصحافي حميد المهداوي بارقة أمل بعد فصل ملفه عن ملف باقي المعتقلين، معبرة عن أمانيها بإصدار حكم لصالحه.

وشهدت جلسة محاكمة المهداوي حضور عدد من الحقوقيين والفاعلين المدنيين والشخصيات البارزة، على رأسهم كل من رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أحمد الهايج، وعبد الإله بنعبد السلام، منسق الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان، وعضوي "حركة أمل" عبد الحميد الحداد وقاسم البسيط، وحبيبة الديواني، عضو جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان، وأحمد المرزوقي، المعتقل السابق في سجن تزمامارت.

وقال المحامي عبد العزيز النويضي إن "المهداوي حشر في هذا الملف الذي غابت عنه عناصر مادية ومعنوية تثبت هذه التهم المنسوبة إليه، ومتابعته غياب للحكامة الأمنية".

أما محمد الهيني، فقد أكد في مرافعته أن "المحكمة بفحصها للمكالمات لن تجد أي أثر لأي خطط أو أفعال، وإنما فقط مجرد أقوال ضاربة في المبالغة والافتراض والتناقض لا يمكن الوثوق بها من لدن أي شخص".

وأضاف الهيني في مرافعته الأخيرة في الملف أن "أي شخص في مستوى المهداوي ثقافة ومهنة لن يقوم إلا بما قام به من تجاهل لتصريحات وأقوال البوعزاتي وعدم إعطائها أي اعتبار أو قيمة قانونية، لأنها عبارة عن خرافات وأوهام مليئة بالتناقض والازدواجية في الشخصية، وصادرة عن أحمق لا يعي ما يقوله".

بدوره، النقيب محمد زيان، ختم مرافعته مخاطبا القاضي علي الطرشي بالقول: "أحسدكم على مكانتكم هاته التي سوف تنالون بها الجنة في حال حكمتم ببراءة المهداوي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - yassine الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 02:12
حين يكون البريئ ينتظر إنفراجة فاعلم ان القضاء لا مصداقية له ، مبني على الضلم و الفساد و الاستبداد ، كيف يعقل ان تتابع شخص في حالة اعتقال لمدة سنة بدون اي دليل يدينه سوى مكالمة هاتفية (و ربما تكون محبكة من المخزن نفسه ) ، المغرب يتجه نحو الفوضى و الخراب ، اللهم اخرجنا منها سالمين
2 - جعيط مول الفكوس الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 02:32
ما سر الصورة وراء صورة الصحفي .. لقد قلنا انه كان يشارك في احتجاجات الريف بخطب نارية أمام المحتجين لتاجيج الحماس فيهم .. موثقة بالصوت والصورة.. كما أن التركيز عن الدبابة فهو الوقوف عند ويل للمصلين . كلمة الدبابة جاءت في سياق المكالمة مع الخارج ..وعلى كل حال الصورة لاميرهم محند الخطابي خير دليل على رضاعة الرجل من ضرع الريف وعداءه للمغاربة ..
3 - تنغير اكسبرس الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 02:42
نريد الحرية للجميع بما فيهم الزفزافي والابلق والاخرون.لان الريف جزء من المغرب وعلى القضاء اعادة الاعتبار لهؤلاء الشباب حتى ينعم بلدنا الحبيب بالحرية و يزداد تالقا في مجال حقوق الانسان لانها ورقة تريد ان تلعب بها جهات دولية اخرى للنيل من سمعة المغرب في المجال الحقوقي.
4 - عبدالله الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 02:51
دابا تا طالبو ببراءته واخا هو مادارش خدمة الصحافي ودخل راسو في ما لا يعنيه او منين يتحكم ببراءة عاودتاني رفعو دعوة او بداو تقلبو على شيء اخر لان الى فلت من هاذي خصو يخدم خدمة ديال الصحافي ماشي حلايقي لي تا يخلق الفتن.
دابا الله اعلم عرف ما هي الحرية والعاءلة او خصو يتبت راسو ويكون رجل .
5 - جمهور جلسة القاعة7 الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 03:30
البرائة لحميد المهداوي و لا شيء غير البرائة و الله إنه لاصامد و معنوياته عالية و هو يخطف الكلمة من المحكمة و يرافع عن نفسه واثقا من برائته و يلتمس الإنصات للمرافعات المرطونية ذون ملل و عائلته شامخة بمعنويات عالية .إنه لشرف لزمانه هذا الرجل
6 - نازك عبد الجليل . الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 04:04
القاضي العادل النزيه الشريف الذي سيطلق سراح المهداوي سراحا نهائيا ويجعل المحكمة تعتذر له اعتذارا مطولا ويامر له بتعويض مادي معتبر على الشهور التي قضاها في السجن ظلما وبهتانا ثم يامر بالصاق اعلانات على جدران شوارع المدن الكبرى والصغرى تفيد بان المهداوي بريء وانه كان ضحية تهمة باطلة، ذالك القاضي لم يولد بعد .
7 - Anir الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 05:33
اين انت ذاهب يامغربنا واحرارك يجلدون ويهانون في سجون العار والمهانه كما حدث من قبل في سجن تزمامارت الرهيب؟ .
8 - xxxx الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 07:48
الى التعليق رقم ستة اقول له ان المخزن يده طويلة ومتطاولة. اذا طالب المهداوي التعويض تلغي البراءة او تلفق له تهمة اخري وترجعه الى زنزانته. انه محظوظ, لان الحديث عن الدبابة يرمز الى الحرب ووو.
9 - مظلوم الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 08:22
اليس بمن يختلسون او يسرقون اموال السعب يمكن :ان يمسوا بامن الدولة وهية تهمث تحاسب بالقنون الارهاب
10 - oum hiba الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 09:23
سيدي اعزك الله واطال عمرك وابقاك دخرا للبلاد اعطي تعليماتك باطلاق سراح هؤلاء المعتقلين لان الوطن غفور رحيم ...نعم سيدي ومولاي..
11 - ابي الجعد...يا زينة المدن الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 09:32
لن يطلق سراح من تامر على الوطن والمواطنين المغاربة....او سبهم..ام اثار نعراته العنصرية الحاقدة المريضة كالزفزافي فاسمه يدل على افعاله....بءس الاسم وبءس الافعال العنصرية المحرضة على الكراهية بين المغاربة...
والصحفي هذا لقد تامر على المغرب وسمع كلاما من شخص اخر متهور مريض وهو يتوعد الدولة والوطن والمغاربة ثم سكت عن ذلك...اما حاميا لهذا المهدد او مؤيدا له....هذا ليس صحفيا...بل هو دخل في خانة الارهاب...ارهاب اىمواطنين....
يجب محاسبتهم الى اخر رمق ومحاكمتهم ...ويجب التصدي بحزم لدفاعاتهم الذين يقدمون انفسهم وكانهم ضحايا الدولة.....بل هم شر البرية فاحذروهم...
12 - Hema الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 09:48
حين يكون البريئ ينتظر إنفراجة فاعلم ان القضاء لا مصداقية له ، مبني على الضلم و الفساد و الاستبدادBlad siba oulfawda
13 - مغربي الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 09:53
أنوه بالاستاذ الهيني لإستماتته في الدفاع عن الحق وكذالك بالاستاد زيان وكل الغيورين على هذا الوطن
14 - مسألة خطيرة الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 10:04
من يختلس الأموال العامة ويتوانى في إنجاز المشاريع بكل الاختلالات يعفى من مهمته ليتقمص مهمات عمومية اخرى ومن يفضح هذا الفساد يحاكم بتهمة المس بأمن الدولة، ومن يفكر قليلا يبادر إلى ذهنه ان امن الدولة نبني على الفساد، أليس كذلك؟
اذا ما تهمة هؤلاء المعتقلين بعيدا عن يقرأ ويسمع لأن لا أحد يثق بذلك؟ أليس هناك من له الحق في معرفة الخبايا؟
في هذه البلاد هناك ما يستحق العدالة ....
15 - ابن علي الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 10:11
يتبين في قضية الصحافي المهداوي ان السلطة القضائية تعاني من اختلالات كبيرة و فادحة لا تبشر بخير ، الم يسال هؤلاء القضاة ضمائرهم يوما لمدة اكثر من سنة لماذا المهداوي في السجن بدون دليل ادانة ، ماذا ينتظرون لكي يطلقو سراحه قاصدا بيته و ابناءه و عائلته التي غيب عنها بدون موجب حق ، ام انهم تلقوا التعليمات من جهات ما ، ... على كل حال ملف المهداوي و غيره وصمة عار في جبين القضاء المغربي الذي تبين ان ضد ابناء الشعب من جديد و لا يستحق اية استقلالية كما دافع عنها المواطنون و الحقوقيون ، انه لا يحمي الحقوق و الحريات ...
16 - oum hiba الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 11:07
ا ن الوطن غفور رحيم لنطوي هده الصفحة ونبدا من ببداية جديدة مع مراقبة لهؤلاء الناس وغيرهم من المنافقين المخبءين وراء المواطنة....
17 - MOHAMED الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 11:13
قد اكون مخطئا ، لكن كي يعطي المخزن مبررا على اعتقال السي المهداوي،تفاديا للاحراج، سيحكم علىيه ابتداءيا بالمدة التي قضاها ظلما في الحبس الاحتياطي ، سيحكم عليه بالبراءة مباشرة بعد استئناف الحكم.
18 - Hamido الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 11:48
مند سنوات بعث نائب برلماني في انجلترا لصديقه رسالة عبر فيس بوك يسأله مادا سيفعل في العطلة.فأجابه زميله انه ينوي إلقاء قنبلة في مبنى البرلمان.فجاءته الشرطة بسرعة ليحققوا معه.فاعترف أنه كان يمزح.وسئل بعض البرلمانيين عن الواقعة فاجابو جميعا ان الشرطة قد بالغت في تدخلها باعتبار أن الأمر مجرد مزحة ولا داعي لفتح تحقيق.دكرني هدا بموقف المهداوي تماما.
19 - Mouad la république الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 11:56
Je demande aux grandes instances juridiques dans ce pays de libérer inconditionnellement ce brave journaliste. Un lanceur d’alerte de cette qualité doit être décoré et respecté ! Merci d’indemniser monsieur Mahdaouiy et sa famille pour une année de galere Et d’injustice.
20 - SOLISTE الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 13:10
من هو هذا البوعزاتي الذي لم يبلغ عنه المهداوي، من هو وأين يوجد ولماذا لم يقوموا بالإتصال به ليتأكدوا من صحة عقله٠ لماذ لم يطلبوا تسليمه من الدولة التي يقيم فيها
21 - Omar33 الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 13:14
C'est un prisonnier politique
22 - said الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 15:49
كان يسارع دوما للتضامن مع أي حدث يمس المواطن بعرض فيديو دوما جريء وصريح غير مداهن ولا ممازح،كان بجانب الوطن والمواطنين ليرتقوا ولينعموا بالحب والخير،نتمنى له الفرج إن شاء الله ولجميع من في قلبه الإخلاص لثوابت الوطن العزيز.
23 - Hicham الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 23:25
الجميع يعلم أن الصحافي الشهم حميد المهداوي بريئ و محاكمته الظالمة هي مجرد تصفية حسابات.. كل الود و الاحترام لك و لعائلتك الكريمة و المكافحة و لا نامت أعين الجبناء.. بانتظار النطق بالحكم يوم الخميس إن شاء الله
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.