24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | محاكمة بوعشرين .. مشاجرة بين أحد المحامين ومشتكية ترفع الجلسة

محاكمة بوعشرين .. مشاجرة بين أحد المحامين ومشتكية ترفع الجلسة

محاكمة بوعشرين .. مشاجرة بين أحد المحامين ومشتكية ترفع الجلسة

محاكمة الصحافي توفيق بوعشرين، مالك الشركة الناشرة يومية "أخبار اليوم" والمتابع بتهم أبرزها الاتجار في البشر، خرجت عن الاحترام الواجب للقضاء والهيئة المشرفة على الملف، حين تحولت إلى مشادات وسباب بين إحدى المشتكيات وبين محام من دفاع المتهم.

جلسة اليوم الأربعاء بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء شهدت دخول إحدى المشتكيات في سب وشتم مع المحامي محمد العلاوي، ليتطور الوضع أمام القاضي بوشعيب فارح، حين وصفته بـ"الحيوان"، ليتعالى الصراخ بالقاعة وأمامها، خاصة أن المحامي احتج ورفض هذه الإهانة.

ولم يقف الحال عند هذا الحد؛ بل إن المشتكية حاولت، حسب ما تم تداوله بين المحامين، "توجيه ضربة إلى المحامي سالف الذكر بواسطة حقيبتها اليدوية".

ويرجع السبب في هذا الخلاف الحاد الذي أدى إلى رفع القاضي بوشعيب فارح الجلسة، من أجل التهدئة وعودة الأمور إلى أوضاعها الأولى، إلى كون المشتكية تحدثت عن كون إحدى اللواتي تظهر بالفيديوهات المعروضة هي "ح. ب"؛ وهو ما جعل المحامي يطالبها بالصمت وعدم الكلام.

وانتفضت مشتكية أخرى بدورها مناصرة زميلتها، حيث كالت الاتهامات إلى المحامي، فيما تدخل بعض المحامين لتهدئة الوضع من أجل استكمال سير الجلسة.

إلى ذلك، رفض دفاع المتهم توفيق بوعشرين لجوء النيابة العامة إلى تقديم ملتمس بخصوص إجراء الخبرة التقنية على الفيديوهات المعروضة.

أما دفاع المطالبات بالحق المدني، والذين كانوا قد تقدموا بهذا الملتمس للمحكمة، فقد أكدوا أن إجراء الخبرة التقنية على الفيديوهات المعروضة يرجع بغية التأكيد على صحتها والتأكيد على أن من يظهر فيها ليس سوى المتهم نفسه.

وكانت الهيئة قد قررت تأخير البتّ في ملتمس دفاع المطالبات بالحق المدني والنيابة العامة بإجراء خبرة تقنية على الفيديوهات، إلى غاية الانتهاء من عرضها.

وتواصل محكمة الاستئناف بالدار البيضاء بث الفيديوهات في ظل غياب بعض المصرحات اللواتي كانت قد التمست المحكمة ذاتها استقدامهن باستعمال القوة العمومية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - tangerois الأربعاء 27 يونيو 2018 - 21:44
Elmakhzen a laissé refroidir les revendications de la justice sociale pour couper les langues et donner l'exemple, les conseillers d'Elmakhzen ont des juiveries dans leurs conseils
2 - الحاج الأربعاء 27 يونيو 2018 - 21:55
غريب امر الجمعيات الحقوقية المسترزقة وبعض الا حزاب التي لا تمثل الا نفسها احكام الريف مسيسة ومحامة بوعشرين مسيسة كل ما يصدر القضاء المغربي لا يعجبهم غريب انه الركوب على كل شيء
3 - wood الأربعاء 27 يونيو 2018 - 22:06
نفس الاساليب التي يستعملها المخزن و من يدور في فلكه و هي les intimidations ضد كل من يقف في طريقه ، فعدد من محامي المتهم اضطروا الى الإنسحاب نتيجة المضايقة و التهديد . أما الخبرة التي يتحدثون عنها فكان على اقل تقدير ان تتم بعد الفصل في مصدر الفيديوهات ، و ان تتم قبل العرض و ليس بعد ان استمتع به الجميع !! و أصلا عرض هذا النوع الفيديوهات لم يكن ضروريا و غير اخلاقي بالمرة و هو مهين للاطراف المعنية بالقضية و خصوصا النساء التي اعتبرتهم المحكمة ضحايا ، و كانت خبرة شاملة كافية . و من جهة أخرى فكيف بامرأة تقبل ان تشاهد عروض جنسية امام الملأ سوى ان تكون محترفة جنس !! ، فهذه العروض الجنسية مضيعة للوقت و لا يمكن ان تقدم أو تؤخر سوى في محاكمة داعشية بٱمتياز !!!
4 - mois //// الأربعاء 27 يونيو 2018 - 22:09
باقي خمسين عام باش نفهم آش واقف عندنا
5 - سليم الأربعاء 27 يونيو 2018 - 22:19
انا لا افهم لمدا دفاع بوعشرين يرفض اجراء خبره علي الفيديوات علما ان النيابه العامه تسمح بدالك بل تسمح حتي بخبره اجنبيه!!
6 - omar الأربعاء 27 يونيو 2018 - 22:20
الحق بيِّن والباطل بيِّن ، يعلم الله كم بقي من عمري .
و في آخر حياتي ،أدعم الظالم على المظلوم ،
و الله لن أقول إلا يبدو لي حق ، و لو أعطاني الجائر كل مال الدنيا .
إتقوا الله يا عباد الله ، آش غادين نديو من هذه الدنيا .
و لا حيلة مع الله .بنادم مقهور و أنت تقول اللي دوا يرعف ،
زعما واعر ، لا حول ولا قوة إلا بالله .
7 - جلال سيوطي الأربعاء 27 يونيو 2018 - 22:48
دفاع المتهم يرفض اجراء خبرة ,,,لان تاكيد صحة و موثوقية الفيديوهات و عدم فبركتها لا يترك مجالا لبوعشرين للافلات من الادانة ,,,,الدفاع يصرخ ان الفيديوهات مفبركة و الواجب هنا ان يطالب باجراء خبرة ,,,الغريب ان النيابة العامة الواثقة من اتهاماتها هي التي تقترح الخبرة لاسكات دفاع بوعشرين و تشكيكه ,,,,موقف دفاع بوعشرين يعارض الاتجاه العالمي للقضاء الداعي الى التقاضي بحسن نية و ابراز الحقيقة اولا و اخيرا ,,,معارضة دفاع بوعشرين اجراء خبرة جعلني اقتنع تماما ان المتهم مذنب فعلا
8 - زرهوني الأربعاء 27 يونيو 2018 - 23:23
لم أفهم لحد الآن لماذا لم يحبس المشتكيات بتهمة الفساد رغم ظهورهن في الفيديوهات، بل اعترف بعضهن بشذوذهن؟
ولماذا لم يبلغن عن اغتصابهن في حينه؟
9 - الغباء والتخلف الخميس 28 يونيو 2018 - 00:40
شعب غبي ومتخلف حتى حرمة المحكمة لا تحترم, كيف يا ترى نريد من انفسنا ان نتقدم ونصبح مثل الدول المتقدمة اللتي اناسها يحترم بعضهم بعضا ,وهذا هو ما جعل قانونهم يحترمهم بالمقابل
10 - قنيطري الخميس 28 يونيو 2018 - 05:45
أحيي المشتكيات اللذين قمن بالتبليغ عن هذا الشخص تحملن تبعات ذلك خصوصا في مجتمع يعتبر ذلك فضيحة تستوجب الستر. فعلا برافو. هذه المحاكمة بينت كيف أن من يعطي الدروس حول النزاهة والشرف قد يكون يرتكب أكثر الأفعال خسة. السيد تعود على الاستغلال الجنسي لمن يشتغلن عنده أو معه وبصفر كلفة وقد انفضح أمره السلام. تهربه من إجراء خبرة على التسجيلات يعزز فرضية إدانته .مشاهدة المحكمة للفيديوهات تحتمه طبيعة الجرائم الجنسية للمتهم وكفى
11 - نور اليقين الخميس 28 يونيو 2018 - 06:29
بوعشرين واخوانه استفادوا كثيرا من مؤسسته الإعلامية الجبارة مِم اخبار الوم وموقع اليوم 24 ، واستفادوا من الكتائب الإليكترونية التابعة البيجيدي في تضليل الرأي العادم ودفعهم الى الاعتقاد بان الفيديوهات مفبركة ، حتى اني اجد الكثيرين المثقفين وغير المثقفين سواء يثقون في الرواية التي نسجها زيان وروجت لها موسسة بوعشرين والكتائب الإليكترونية ديال البيجيدي : اكاد أزعم ان هذه الاستراتجية نجحت الى حد كبير في تضليل الرأي العام حول خانة القضية ، الالتجاء الى الخبرة ربما تعاد الامور الى نصابها خصوصا ان علماء كالريسوني وأخيه الذي يشتغل مع بوعشرين في اخبار اليوم يدعون ان بوعشرين بريء كبراءة يوسف والحقيقة غير ذلك
12 - م.أمين الخميس 28 يونيو 2018 - 07:24
بعض المحامون و كتائب و ملشيات حزب الباجدة و بعض المتطفلين عن حقوق الإنسان أرادوا أن يقارنوا بين ناصر الزفزافي و توفيق بو عشرين علما أن ناصر الزفزافي كان واقفا صامدا شامخا يطالب بالعدالة الإجتماعية أما بو عشرين متهم بالجهاد في النكاح و الفساد الجنسي و الإتجار في البشر و التحرش و استغلال النفوذ. حسب الدفاع كل هذه  الأ فعال موثقة بكل الدلائل المادية و العلمية والأشرطة بالصوت و الصورة و بحظور الضحايا والمشتكيات. للأسف لا تسثقيم المقارنة بين الأسد و النعامة.
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.