24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

  4. دفاعا عن الجامعة العمومية (5.00)

  5. "فيدرالية اليسار" تربط نجاح النموذج التنموي الجديد بتفعيل المحاسبة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | آخر جلسات محاكمة المهداوي تنال متابعة كبيرة

آخر جلسات محاكمة المهداوي تنال متابعة كبيرة

آخر جلسات محاكمة المهداوي تنال متابعة كبيرة

ناشدت زوجة الصحافي حميد المهداوي، المتابع بجنحة عدم التبليغ عن جناية المس بأمن الدولة، أسرة القضاء من أجل الإفراج عنه وتبرئته من التهمة.

وقالت بشرى الخونشافي، في تصريحها لجريدة هسبريس الإلكترونية، على هامش جلسة المحاكمة التي انطلقت اليوم الخميس، والتي تعد آخر جلسة قبل النطق بالحكم: "نتمنى من القضاء أن يبرأ حميد المهداوي من المنسوب إليه".

وأضافت الخونشافي، التي ظلت طوال العام تواظب على حضور أطوار محاكمة زوجها: "كعائلة، نطالب بالبراءة ولا شيء غيرها؛ لأن البراءة هي التي يمكن أن تنصفه، خاصة أنه ليس هناك أي تهمة حقيقية موجهة إليه".

وأردفت، وهي كلها أمل بأن يعانق الصحافي المهداوي أطفاله: "لدينا رجاء نوجهه إلى الهيئة بأن تنصفنا؛ فالنص القانوني يبرئنا واجتهادات الدكتور الخمليشي التي تقدم بها السيد الوكيل العام تبرئ المهداوي، وإلى حد الساعة ليس هناك أي قرينة أو دليل يتهم حميد".

وأكدت زوجة المعتقل أن مداخلة "الوكيل العام كانت في صالحنا والاجتهادات التي جاء بها تبرئه، ولذا نتمنى من القضاء أن ينصفنا".

ولفتت المتحدثة نفسها إلى أن أفراد الأسرة "مؤمنون بأن القضاء سينصفنا، ومؤمنون بأن استقلالية القضاء التي دافع عنها حميد المهداوي ستنصفنا".

وانطلقت محاكمة الصحافي حميد المهداوي وسط متابعة من الصحافيين الذين حلوا بمحكمة الاستئناف، متمنين أن تصدر الهيئة التي يرأسها القاضي علي الطرشي حكمها بالبراءة لصالح المتهم.

ومعلوم أن المحكمة كانت قد قررت، ليلة الاثنين الماضي، فصل قضية المهداوي عن ملف معتقلي حراك الريف، الذين صدرت أحكام في حقهم ليل الثلاثاء من الأسبوع الجاري.

وشكل فصل الهيئة ملف المهداوي عن المعتقلين، بعدما أقدمت في بداية المحاكمة على ضمه إليهم، بارقة أمل لدى أسرته ودفاعه والحقوقيين وكذا الصحافيين، الذين أعربوا عن أملهم في أن يصدر حكم في صالحه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - Bouchra الخميس 28 يونيو 2018 - 19:17
البراءة لحميد المهداوي !!!
البراءة لحميد المهداوي !!!
البراءة لحميد المهداوي !!!
2 - لبيب وادي زم الخميس 28 يونيو 2018 - 19:22
القانون سيد الجميع ، والمواطنون في دلك سواسية كاسنان المشط، لا فرق في دلك بين وزير او خفير ، ولا نبيل او حقير ، ولا أحد يشكل استثناء .
3 - فرحة و لو مؤقتة الخميس 28 يونيو 2018 - 19:33
أدخلوا الفرحة في قلوب هذا الشعب الحزين و المصدوم جراء الأحكام القاسية التي نزلت عليه كالصاعقة في حق الوطن و معتقلي حراك الريف،و لعلكم تكفرون عن بعض القساوة التي صدرت منكم في حق الريف، و السنة التي قضاها حميد المهدوي في السجن كافية للحفاظ على هيبة الدولة المزيفة،هيبة الدولة تتجلى في تفعيل مبذأ ربط المسؤولية بالمحاسبة و الإنصات لنبض الشارع الذي تكبد عناء الخروج إلى الشارع ليصدح بالألم و الحق و الهتاف بأسماء الزفزافي و رفاقه،هل هؤلاء الذين خرجوا البارحة ينددون بالأحكام القاسية كلهم حمقى إلا أنتم؟هيبة الدولة تتمثل في الإنصات و الحوار و التواصل و الإصغاء و النقاش الهادف للإجابة عن مشاكل الشعب دون تعالي أو أنانية أو استفزاز.و الإعمال بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة و تفعيله بعيدا عن تسويقه أو التبجح به، و الله المستعان و السلام.
4 - م المصطفى الخميس 28 يونيو 2018 - 20:04
عبد ربه مواطن يعيش خارج الوطن محب لوطنه ولاستقراره وأمنه، وبعيد كل البعد عن الإساءة لسمعته. أشاهد وأستمع لكل ما له علاقة ببلادي ، واخترت أن أقوم بهذا التعليق في حق حميد المهداوي.
حميد المهداوي صحافي من العيار الثقيل، يرتاح الإنسان لسماع تدخلاته واشرطته. حميد المهداوي إنسان مثقف بامتياز. حميد المهداوي يستعمل منهاجية تشويقية تحفز الإنسان لمتابعة تدخلاته من اولها إلى أخرها. تناول ملفات خطيرة وجر على نفسه مشاكل لا حصر لها، وكشف عن المستور واستمر على نفس النهج إلى أن وصل إلى ما وصل إليه. يطبق في حقه المثل الفرنسي الذي يقول : Il a poussé le bouchon trop fort
نتمنى له الخروج العاجل من السجن إن شاء الله.
لكن ما اتاسف له وما يدعو للقيء أن بعض الأميين يتشدقون بروح نضالية وليس لهم بروح المعرفة والثقافة إلا القشور ، واصبحوا ينشرون فيديوهات يشرحون فيها بعض الأشياء التي تعري عن سخافة مستواهم المعرفي والثقافي.
فالرجاء من هذه الشريحة من الأميين الممقوتين أن يبتعدوا عن نشر هذه الفيديوهات.
5 - كلشي زين الخميس 28 يونيو 2018 - 20:06
ليكن في علم الجميع أن المهداوي سيحكم ببراءته ليقال ....ليقال....ليقال... أن القضاء عندنا مستقل ولو يكن مذنبا....رفعت الجلسة (( ما العلم أنه بريئ )) وكل المحكوم عليهم في قضية الريف ﻻيستحقون تلك اﻷحكام القاااااااسية.....
6 - خليد الخميس 28 يونيو 2018 - 20:08
راكم شفتو الاحكام الثقيلة الظالمة للزفزافي و اصحابه لهذا لا أعتقد و لا يمكن وامام الظروف التي يعيشها المغرب من فساد و استبداد في جميع القطاعات ان يحكمو على حميد المهداوي بالبراءة فهدا من المستحيييييييييييييييييييييييييل المهم الله اخفف عليه لأنه سبحانه و تعالى هو القاهر فوق عباده وويل لقاض الأرض من قاض السماء جل في علاه انشري يا هسبريس
7 - حضير الخميس 28 يونيو 2018 - 20:09
يا قاضي يا محقق يا وزير ياصاحب سلطة يا دركي يا ثم يا اقول لكم ادا دعتكم قدرتكم على ضلم الناس فتذكروا قدرة الله عليكم فكم ستعيشون فوق الارض وسيأتي يومكم
8 - حاسم الخميس 28 يونيو 2018 - 20:15
المهداوي إسم إقترن في دهني بالقيم السامية : بالوطنية ، بغيرة شديدة على هذا الوطن و أبنائه و المستضعفون منهم على وجه الخصوص . بالحق كان صوتاً مدوياً يعلو بالحق في زمن جبن الكثير على التفوه به و لو همساً . بالشجاعة رغم التضييق رغم التهديد رغم الوعيد ضَل منبره بديل منبراً حراً...محاكمة المهداوي محاكمة للقضاء المغربي ، محاكمة للقيم السامية محاكمة للضمير اليقض و الواعي ... و في الحكم ببراءته أمل ، بصيص من نور في نفق مظلم ، تطلع لِغَد أفضل يبزغ فجره بالحرية و العدل و الديموقراطية...
فكّ الله قيدك أخي حميد
9 - ربنا اكشف عنا العذاب الخميس 28 يونيو 2018 - 20:19
بعد أن فظح وعرى المفسدين لا أظنهم يتفاكو معاه وراه ، وراه ،حتى يصلبوه ، كما صلبوا الزفزافي وبو عشرين في الطريق ، شوف واسكت تساوي الذهب ، تخبش وتقلب على حنش يخرجو عليك قبائل الثعابين يلذغوك يلذغوك وسمهم ما عندو ترياق الله يحفظ.
10 - وجدي الخميس 28 يونيو 2018 - 20:24
رغم اني اتمنى البراءة للصحافي المهداوي لكن جد متشائم والدليل الحكم القاسي على ابناء الريف هذا من جهة ومن جهة ثانية حتى لو حكم عليه بالبراءة ستكون الدولة امام حرج كبير ويحق للصحافي المطالبة بحقوقه وفضحه للانتهاكات التي طالته
11 - khd الخميس 28 يونيو 2018 - 21:13
علاش حتى كيتقبط الواحد عاد كلشي كيقول فلان برىء. وادا كان بريء لمادا القيء القبض عليه. لمادا لم يقبضوا على صحافى اخر. وادا كان هادا الشخص برىء ونتمنى دالك. فلمادا لم يتبت براءته مند مدة. لهادا نرجو ان تاخد العدالة مجراها ولا تتاثر لا باقوال المقربين ولا البعيدين ونطلب من القضاء ان يكون نزيها. ويصدر الحكم العادل في حق هادا الشخص ان كان بريدا او مخالفا وان نبين للعالم وللمشككين ان قضاءنا نزيه.
12 - الزمر الخميس 28 يونيو 2018 - 22:04
السلام ، المهدوي المهدي المنتظر ، لا يبلغ على الارهابيين لأنهم مداويخ وحماق لاجيب الإستماع لكلامهم حتى يقع الفأس في الراس ، الرجل بتكلم ليل نهار في الفيديوهات التي ينشرها على الفاسد ، يا اخي جزاك الله خيرا على هذا العمل النليل من اجل الوطن والمواطنين. أما عدم التبليغ السلطات الأمنية بهذا الأمر الخطير ، وتتخد القرار بعدم التبليغ ، فلا تنسى ان الأمور الأمنية ليست من اختصاصك
وانت غير مؤهل في المواضيع الأمنية لأنك صحفي لاغير أم أمن الوطن والمواطنين فهذا عندو ماليه .
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.