24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: حين فاجأ الحسن الثاني قادة أفارقة بدواء على المائدة

رصيف الصحافة: حين فاجأ الحسن الثاني قادة أفارقة بدواء على المائدة

رصيف الصحافة: حين فاجأ الحسن الثاني قادة أفارقة بدواء على المائدة

قراءة مواد بعض الأسبوعيات من "الأيام"، التي اهتمت بمذكرات الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغويسو، إذ كتب أنه التقى بالملك الراحل الحسن الثاني قبل يومين من وفاته، وذلك في يوليوز 1999، عندما دعاه هو والرئيس بونغو إلى قصره في الصخيرات، وهو عشاء امتد حتى ساعة متأخرة من الليل، وتحدثوا فيه عن الوضع الدولي عموما، والإفريقي على الخصوص.

وكتب ساسو نغويسو في مذكراته أن الملك الحسن الثاني أثبت أنه على معرفة كبيرة بآليات حركة العالم، ويتمتع بذكاء تحليلي مثير للإعجاب، وزاد: "أغنانا الاستماع إليه، ومن ثم تناول دواءه علنا، وهي المرة الأولى التي أشاهده فيها يفعل ذلك على مائدة الطعام .. جيء له في وقت ما خلال الوجبة بعدد لا بأس به من الحبوب، ابتلعها كلها أمامنا..شكل ذلك بادرة غير مألوفة بالكامل، وفسرناه، الرئيس بونغو وأنا، بأنه علامة على الثقة، فيما هو يستعد لمغادرة هذا العالم.. وقد أثر فينا كثيرا".

ووفق المذكرات ذاتها فإن الحسن الثاني لم يثر خلافاته في سياق تلك الأمسية، بل تحدث عن بلاده وعن قضية الصحراء. وقال نغويسو: "قال لنا، وقد غص بعض الشيء، إنه شاء أن يحل تلك المشكلة بنفسه، وإنه لا يرغب في ترك مثل هذا الإرث لابنه". وأضاف صاحب المذكرات أنه رفقة بونغو بقيا رفقة الملك إلى ما بعد منتصف الليل، وبعد ثلاثة أيام كان في "أيو" عندما بلغه خبر موت الملك، فعاد وأخذ الطائرة فورا إلى الرباط.

وتطرقت "الأيام" أيضا لتفاصيل اختطاف المحامي محمد كريم في 20 يونيو من سنة 1981، عقب الإضراب العام الوطني، وكواليس المحاكمة، ويوميات السجن رفقة أسماء سياسية كما عاشها حتى إطلاق سراحه سنة 1983.

وقال محمد كريم: "تم استدعاء ضباط الشرطة الذين كنا في ضيافتهم، وطلبوا منا كتابة تصريحاتنا ولم يضعوا علينا أي سؤال حول الإضراب العام، فإذا بهم يشهدون ضدنا بعد أداء اليمين مستعينين بالبرنامج الذي كنا قد كتبناه على الأوراق".

المتحدث ذاته أضاف في حديث مع "الأيام": "تم استدعاؤنا لأول جلسة جنايات في سابع عشر ماي 1982، ووجه لمحامينا الاستدعاء نفسه، لكن يوم الجلسة الذي كان يوم اثنين لم تأت الشرطة لنقلنا من السجن إلى مقر محكمة الجنايات بالأحباس.. حضر الدفاع، وسألوا الرئيس عن عدم مجيء المعتقلين، وعن ملفهم أيضا، فأجابهم القاضي بأنه لا يتوفر على هذا الملف، وأنه غير مدرج".

وأضاف كريم: "وجدنا داخل ساحة السجن شاحنات عسكرية، تم شحننا فيها معصوبي الأعين ومصفدي الأيدي، وتم نقلنا نحن المحكومين بالبراءة إلى ثكنة عسكرية بالصخيرات، ومكثنا فيها ستة أشهر بدون محاكمة وبدون أي اتصال بعائلاتنا وبالعالم الخارجي".

أما "الأسبوع الصحفي" فذكرت أن النائب الفرنسي إريك كوكيل احتج على مواجهة المظاهرات في المغرب بوسائل فرنسة الصنع، واستغرب من كون الرئيس الفرنسي ماكرون، في 14 يونيو من السنة الماضية، صرح عن المغرب بأنه لا خوف عليه، بينما تجري محاكمات خمسمائة متابع في "حراك الريف"، وأربعين متابعا في أحداث جرادة، وفق تعبيره.

ونقرأ في "الأسبوع الصحفي"، أيضا، أن القضاء الأمريكي يمنع دخول المسلمين إلى أمريكا، إذ سبق للرئيس دونالد ترامب أن اتخذ هذا القرار قبل أن تطعن فيه المنظمات الحقوقية، لكن حكم المحكمة العليا الأمريكية أكد موقف الرئيس. ولا يعرف ما إذا كان القرار يشمل حتى رؤساء الدول الذين يزورون واشنطن للاجتماع بساكن البيت الأبيض.

وورد في العدد نفسه أن برلمانيا بمدينة الناظور يرفض المثول أمام القضاء لحضور جلسات محاكماته ابتدائيا واستئنافيا بالرباط بصفته متهما في ملف جنحي؛ بالمشاركة في النصب والاحتيال عن طريق التصرف في أموال غير قابلة للتصرف.

ووفق "الأسبوع الصحفي" فإن الطرف المتضرر، بوزيان بكاوي، ضابط متقاعد من الدرك الملكي، طالب بإعمال القانون، احتراما لهيئة المحكمة وسلطة دولة الحق والقانون، بإحضار المتهم ولو بالإكراه البدني، حسب القانون الجاري به العمل في المملكة لضمان سير العدالة النزيه والمساواة بين المغاربة أمامها وفقا للدستور.

وإلى "الوطن الآن"، التي ورد بها أن معاشات البرلمانيين الشجرة التي تخفي غابة "الملهوطين" على الريع، إذ قال مصطفى الشناوي، النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، إنه لا مبرر لشرعنة معاشات البرلمانيين لأنهم ليسو بحاجة إليها.

وأفاد محمد الصديقي، فاعل جمعوي، بأن معاش البرلمانيين يكشف احتقار السلطة للشعب. أما إحسان عبد القدوس شاكر، المدير الإقليمي للرياضة بالشاون، فأورد أن التشريع لغنيمة معاش البرلمانيين سلوك انتهازي للمؤسسة التشريعية. وذكر عبد اللطيف كدائي، أستاذ علم الاجتماع بجامعة محمد الخامس بالرباط، أن تهافت البرلمانيين على المعاش سيوسع مقاطعة الانتخابات القادمة.

في الملف ذاته ذكرت فاطمة الزهراء عبدون، عضو المكتب الوطني لمنظمة نساء المؤتمر الوطني الاتحادي، أن ريع البرلمانيين هو اغتيال فعلي للممارسة السياسية النبيلة. وقال عبد المالك إحزرير، أستاذ العلوم السياسية بجامعة مولاي إسماعيل بمكناس، إن الريع الممنوح للبرلمانيين امتدد للريع الاقتصادي بالبلاد، مشيرا إلى أن تشبث البرلمانيين بمعاشات التقاعد يحل نوعا من التناقض في السلوك السياسي، علما أن هذا السلوك يتناقض مع مضمون الحملات الانتخابية التي ترفعها الأحزاب السياسية منذ عام 2011، والتي تعارض الفساد والريع.

وكتبت الورقية الأسبوعية ذاتها أن القنيطرة هي المدينة التي تم التشطيب عليها من "رادار التنمية" وأصبحت تتخبط في العديد من المشاكل. في الصدد ذاته أفاد محمد زيات، وهو مخرج مسرحي وفاعل جمعوي، وعضو المكتب التنفيذي الفيدرالية الفرق المسرحية المحترفة بالمغرب، أن مدينة القنيطرة حاضرها إحساس بالخيبة والإقصاء.

ويرى محمد أنوار الهزيتي، فاعل جمعوي، ورئيس مركز الدراسات والأبحاث ومواكبة المبادرات المدنية، أن القنيطرة أصبح المغاربة يسمونها مدينة المبيت Dortoir التي تصلح فقط للسكن بحكم أسعار العقار المنخفضة، مدينة أصبحت مع الوقت شبحا تتوفر على المقاهي وعمارات ومركبات تجارية للاستهلاك. ثم أورد خالد أزوار، رئيس اتحاد تنسيقيات وجمعيات المجتمع المدني بالقنيطرة، أن المدينة "عاصمة الاغتيال البيئي بالمغرب".

أما "الأنباء المغربية" فأفادت بأن الملك الراحل الحسن الثاني كان يتدخل لتحديد تشكيلة المنتخب الوطني في العديد من المناسبات، كما كان يرسم الخطط التكتيكية التي لعب بها المنتخب في العديد من المباريات المصيرية.

ووفق المنبر ذاته فإن الملك الراحل الحسن الثاني تدخل شخصيا لتحديد تشكيلة المنتخب المغربي في مباراة الإياب أمام منتخب الجزائر المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 1972 بالكامرون، حيث أعطى التشكيلة ورسم الخطة التي سيدخل بها "أسود الأطلس" إلى المعركة التي فاز فيها منتخب الحسن الثاني على منتخب هواري بومدين بثلاثة أهداف نظيفة، ونجح في العبور لأول مرة إلى نهائيات كأس إفريقيا للأمم، التي نظمت حينها بالكامرون سنة 1972.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - هشام السبت 30 يونيو 2018 - 23:20
بعد الاحكام على الزفزافي ورفاقة والمهداوي
وما وقع لخالد عليوة والاحكام التي صدرت ضد مجرمي اكديم ازيك

الصراحة يصعب الحديث اليوم عن السياسة او الحقوق
بل يجب الصمت فقط فكل ما قد نقوله قد يساوي 20 سنة من السجن الانفرادي
2 - تافيلالت السبت 30 يونيو 2018 - 23:24
الحسن الثاني:كلمتان لو أردت تحليلهما لفرغ مدادك قبل ان تبلغ مرادك.ملك لن يجود الزمان بمثله في حنكته ونباهته ودهاءه ومكره ورزانته.لولا خوفي من الدنوب والآثام لصنفته من الأنبياء. ولكني اكتفي بتصنيفه في خانة النبغاء والنبلاء .ليست لي مصلحة في تمجيد هذا العظيم .ولكن العظام والافداد يرغمونك على مدحهم
3 - Microsoft السبت 30 يونيو 2018 - 23:30
نعم يا سيدي وكان الحسن التاني رجل ذكيا .
- لكانت الصناعة متطورة
- لصنعنا صوازيخ ترهب العالم
- لتقدم الطب
- لكانت بنيتنا التحتية جيدة
- لمحى الأمية
- لكنا من بين الدول 7 التي تاخد القرارات.
ووووووو
إن ما وصلنا إليه اليوم هو تمرة ذكائه
4 - توفيق السبت 30 يونيو 2018 - 23:35
رحمة الله عليه لقد كان رجل المرحلة فرغم بعض الاخطاء التي ندفع ثمنها الى اليوم كقضية الصحراء فقد حافظ رحمة الله عليه على استقرار البلد
5 - najat السبت 30 يونيو 2018 - 23:42
رحم اللَّه الملك الحسن الثاني، في الحقيقة كان مثقفا، ملما بقضايا جل فآت شعبه، وبما يحدث وسيحدث في العالم،كان حكيما له رؤى سياسية واضحة، وينفرد بقرارات صائبة
6 - pakistanais السبت 30 يونيو 2018 - 23:54
موت الملك الحسين الثاني رحمه خسارة كبيرة للمملكة لأنه كان قائدا من العيار الثقيل و كان يفهم المغرب جيدا و كان يعرف كيف يتعامل مع السياسيين والبرلمان و الأحزاب والجمعيات. كانوا كلهم داخلين جواهم.
7 - Samir r الأحد 01 يوليوز 2018 - 00:09
نحن نريد أن نتمتع بديموقراطيه حقيقيه وقضاء نزيه حر ومستقل كباقي الدول المتحضره اما غير ذالك لا بجدي نفعا. والسلام
8 - Ayoub الأحد 01 يوليوز 2018 - 00:13
Hassan II a su sauver le Maroc d'une division raciale et ethnique voulu et programmer par le dictateur Libyen Kaddafi et par les vieilles casseroles apprentis militaires Algériens, et de l'extrême gauche politique Marocaine financé par l'enterré et l'ignorant de Boumédienne l'Algérien
9 - كان يا ما كان الحسن الثاني الأحد 01 يوليوز 2018 - 00:15
كنت اتابع احدى خطابات الحسن الثاني في سنوات الثمانينات كنت مسمرا امام التلفاز لسماع كل ما يقول كان يخطب وفجأة ضرب الميكروفون باصبعه ثلاث مرات واذا بالمسؤولين في التلفزة المغربية يعرضون اشهارا ثم بعد الاشهار الذي دام خمسة دقائق عاد البث وواصل الحسن الثاني خطابه فحيرني ذالك الامر وفي اليوم الموالي استفسرت احد المهتمين بالسياسة الذي تابع الخطاب لماذا قام الحسن الثاني بذالك؟ فاخبرني ان ضرب الميكروفون باصبعه ثلاث مرات هي اشارة منه الى مسؤولي دار لبريهي لقطع البث لان هناك كلاما سيبوح به لا يريد ان يسمعه كل الشعب بل الحاضرون معه فقط من سيسمعونه فاستنتجت من ذالك ان الحسن الثاني لا تستطيع نساء الدنيا ان تنجبن مثله ولو اجتمعن، عظيم من العظماء الذين لا يتكررون .
10 - Mido الأحد 01 يوليوز 2018 - 00:51
الحسن التاني رحمه الله كان رجل اعمال قبل كل شيء.
11 - Apple الأحد 01 يوليوز 2018 - 01:00
المشكل ان الراحل الحسن التاني جاء سابقا لزمانه ووجد لن اقول شعبا كاملا بل بعضا نائما كسولا متخلفا يريد كجيل اليوم الاكل والشرب والسبات والاتكال على الغير لا ينتج لا يريد ان يتعلم كسائر الشعوب العربية المتخلفة فقط الغرور الحقد على الغير التباكي التيئيس
بصفة عامة فاقد لهويته تالف بين نمادج الشعوب يامل رمان السويد وعينه على عنب كندا واخيرا لن يجد حتا نبق المغرب
الحسن التاني كان له الفضل في العديد من المجالات
- زمانه انتج المغرب احسن الرواد والادباء والمفكرين والاساتدة والتربوين
-انشا السدود ازدهرت الفلاحة وسارت قوية
-استرجع الاقاليم الجنوبية وضمها الى المملكة ححر ووحد المغرب رفقة اجدادنا
-عشنا الامان في عهده كنا ننام وبيوتنا مفتوحة الابواب كانت البركة والخير يعم على الجميع وكان المغربة مربي ترغب كل الدول الغربية بهم
- ملك قوي اب عظيم يهابه العالم وياخد بحكمته ورئيه
من يقول غير هدا فهو كادب خبيث حاقد
نعم المغاربة في الا واقع faceboock اختلطوا بعملاء الصهاينة وغسلت ادمغتهم اقرؤا تاريخكم عودوا الى رشدكم اتقوا الله فالمغرب في غياب وطنكم لا ولن تقبل بكم اوطان الغير م عدا بطون القرش
12 - INCROYABLE HULK الأحد 01 يوليوز 2018 - 01:02
اذا رايت ملكا في مملكته او قائدا في شعبه او زعيما في جماعته قد انقسم الناس في النظر اليه قسمين فمنهم من يمجده ويرفعه الى درجة الملائكة ومنهم من يبخسه وينزله الى منزلة الشيطان فاعلم انه رجل عظيم ذالك هو الحسن الثاني .
13 - ولد زايو الأحد 01 يوليوز 2018 - 01:14
أظن آخر رئيس من كان في زيارة للمغرب قبل وفاة الحسن الثاني هو الرئيس اليمني عبد الله صالح.
14 - محسن الأحد 01 يوليوز 2018 - 01:49
عاش ملكنا محمد 6 والله يرحم سيدنا الحسن التاني وسنظل جنود ورائ الملك من أجل المحافظة على مغربنا من طنجة لكويرة
15 - الغرباء الأحد 01 يوليوز 2018 - 08:18
...حين حرر الحسن الثاني مجرة التبانه من احتلال جيوش مجرة اللبانه و حين ظهر محمد الخامس على القمر و حين انتصر الحسن الاول على نابليون و حين و حين و حين ...
16 - غا دايز الأحد 01 يوليوز 2018 - 08:42
إلى الأخ تافيلاللت صاحب التعليق رقم 2: العظمة لله وحده.
كترتي ف.....حتى حماضيتي....
17 - من فرنسا الأحد 01 يوليوز 2018 - 09:04
نعم كان شديد الذكاء والدليل هو انني وغيري مازلنت نرتعد بدون شعور لسماع اسمه....
18 - سؤال الأحد 01 يوليوز 2018 - 11:13
هل يمكن أن تصيب متلازمة ستوكهولم شعبا بأكمله، ام ان هذه الظاهرة النفسية تلازم فقط البعض دون آخر.
19 - ouvrier الاثنين 02 يوليوز 2018 - 19:39
ان الفتى من يقول ها انا دا ليس الفتى من يقول كان ابى .كان فعل ماض ناقص .
20 - مغربية الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 13:36
أعرف أن كلامي لن يعجبكم لكني لن أضيف أكثر مما قاله صاحب التعليق رقم 2 وأتفق معه على كل حرف ..على كل مازال هناك من يعترف بالحقيقة ...إذا فالمغرب لا زال بخير رغما عن كيد الكائدين
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.