24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  3. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  4. عنصر من الوقاية المدنية يغامر بركوب "جيتسكي" لإنقاذ ثلاثة صيادين (5.00)

  5. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | محتجون يستنكرون بالرباط "الحكم الجائر" ضد الصحافي المهداوي

محتجون يستنكرون بالرباط "الحكم الجائر" ضد الصحافي المهداوي

محتجون يستنكرون بالرباط "الحكم الجائر" ضد الصحافي المهداوي

"أبي ليس إرهابيا، أبي صحافي". بهذه العبارة المكتوبة على ظهر قميصها الأبيض، ارتأت ابنة الصحافي حميد المهداوي الصغيرة أن توصل رسالتها إلى القضاة، الذين حكموا على والدها قبل أيام بثلاث سنوات حبسا نافذا، خلال وقفة أمام البرلمان نظمتها هيئة التضامن مع الصحافي حميد المهداوي وباقي المعتقلين.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية، المنظمة مساء اليوم الجمعة أمام مقر البرلمان بالعاصمة الرباط، لافتات صغيرة كتبت عليها عبارات مندّدة بالحُكم الصادر ضد الصحافي المهداوي، من قبيل: "الحرية لحميد المهداوي"، "حرية التعبير والصحافة خط أحمر"، لا لقمع الصحافة الحرة"، "ارفعوا أياديكم عن الصحافيين الأحرار"، و"التهمة: قال كلمة الحق...".

وارتأى المشاركون في هذه الوقفة التضامنية أن تكون صامتة، قبل أن يكسر صمتها عبد الحميد أمين، عضو سكرتارية هيئة الدفاع عن الصحافي المهداوي وباقي الصحافيين المتابعين، بكلمة استهلها بالتأكيد على أنّ استمرار التضامن معهم سيظل قائما إلى أن يتمّ الإفراج عنهم، قبل أن يندد بشدّة بالحكم الصادر ضد المهداوي.

"حميد تم اعتقاله تعسفيا، تم اعتقاله ظلما وعدوانا، ومن المفروض أن يكون اليوم بيننا، لا أن يكون في سجن عكاشة"، يقول أمين، مضيفا أن "الحكم الظالم الصادر ضدّ حميد، والأحكام الصادرة في حق معتقلي حراك الريف، لم تصدر ضدّهم كأشخاص، بل هي أحكام موجهة ضد جميع الصحافيين والمناضلين".

واستطرد الناشط الحقوقي قائلا: "المخزن يريد معاقبة كل صوت حُرٍّ، وكل قلم حر، وهذه السياسة لم تُعد مُجدية، وسنستمر في مواجهتها إلى حين تحرير البلاد من الظلم والفساد"، قبل أن يضيف "سنستمر في التضامن مع المهداوي، ومع باقي الصحافيين المعتقلين، ومع معتقلي حراك الريف، إلى أن ينتصر الحق على الباطل، وتنتصر الحرية على الظلم والفساد والاستبداد".

وكسر المحتجون صمْت الوقفة الاحتجاجية، بعد كلمة عبد الحميد أمين، بترديد: "إذا الشعب يوما أراد الحياة.. فلا بد أن يستجيب القدر.. ولا بد لليل أن يجلي.. ولا بد للقيد أن ينكسر"، تلته شعارات أخرى منتقدة للسلطة وللقضاء، من قبيل: "يا زمان اشهد اشهد.. هاد المخزن فات الحد"، "يا مخزن يا طاغية.. كل نهار ضحية"، "يا مخزن حذار.. كلنا المهداوي وكلنا الزفزافي"، "المهداوي خلا وصية.. لا تنازل عن قضية.. لا تنازل عن حرية...".

وكانت آثار صدمة الحكم الصادر في حق الصحافي حميد المهداوي لا تزال بادية على زوجته وهي تلقي كلمة بالمناسبة، نددت فيها بالحكم الصادر في حق زوجها، معلنة أن الوقفة التضامنية هي بداية برنامج نضالي سطرته هيئة التضامن مع المهداوي وباقي المعتقلين.

ووصفت زوجة الصحافي المهداوي الحكم الصادر ضده، والقاضي بسجنه ثلاث سنوات، بـ"الجائر"، مضيفة أن "حميد يؤدي ثمن دفاعه عن حرية التعبير، وهذا هو السبب الرئيسي لاعتقاله والحكم عليه بهذه التهمة الخرافية".

من جهته، قال مصطفى الكومري، عضو سكرتارية هيئة الدفاع عن الصحافي حميد المهداوي وباقي الصحافيين المتابعين، إن "الحكم الصادر في حق الصحافي المهداوي حُكم جائر صدر عقب محاكمة تفتقر إلى أبسط شروط المحاكمة العادلة، وبناء على تهم لا يتقبلها العقل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - لبيب ع الرحيم وادي زم السبت 07 يوليوز 2018 - 00:17
دعو القضاء يشتغل، وكفى من اللغو الفارغ، فلا سيادة فوق سيادة القانون . والمهداوي ليس نبيا أو مسيحا منزها ومعصوما من الخطيئة،
وسوف يقضي 3سنوات في السجن، ما لم يشمله عفو مولوي.
2 - المراقب السبت 07 يوليوز 2018 - 00:18
قالتها لكم
المهنة: تنظيم الوقفة أمام البرلمان
عدد المشاركين: أقل من عشرين
الأدوات: بوق ولافتة واحيانا الاطفال
الهدف: محاولة الظهور الاعلامي بالركوب على قضايا آخرين
الكلفة المالية للدولة: حدث ولا حرج، جد مرتفعة، رواتب رجال الامن، مصاريف النقل للقوات الامنية، تحريك العديد من الإدارات العمومية ....
النتيجة المتوخاة من الوقفة: والو

الله يعفو
3 - متساءل السبت 07 يوليوز 2018 - 00:22
رشيد نيني ... بوعشيرن...المهداوي...الزفزافي...

المغرب بلد المؤسسات... الحكامة... المغرب الأخضر... التنمية البشرية...الديموقراطية...

اين المواطن المغربي من كل مايحدت؟

يخال المرا أن المواطنين أصبحوا كالخرفان تقتات ... وكل يوم يتناقص من القطيع واحد...او اتنان... ولا تعرف هي السبب...
إلى أن ياتي عليها الدور ...لتعلق من رجلها...

اين الاحزاب السياسية ... اين النقابات ... الدفاع ... الجمعيات...المجتمع المدني ... مكاين حد ...وقيلا شي عراضة على شي خروف مشوي هي لي غبراتهم...
4 - محمد السبت 07 يوليوز 2018 - 00:23
حكم الله حاظر و ظاهر للعيان في الدنيا قبل الاخرة،مرض مزمن كالسجن المؤبد حيث لا ينفع معه الانتقام من الاصحاب الاحرار و ما عند الله في الاخرة خير و ابقى،يمهل و لا يهمل.
5 - محماد الوجدي مول المحلبة السبت 07 يوليوز 2018 - 00:32
القضاء قال كلمته.. للمدان حق الإستئناف.. اين المشكل .. ثم ما سر رفع علم الأمازيغ وحده دون رفع العلم الوطني المغربي... في الوقفة ... حلل وناقش .؟؟؟؟؟؟؟؟
6 - wood السبت 07 يوليوز 2018 - 00:33
الخطأ هو خطأ المهداوي الذي بدأ يخوض في الامور السياسية و يشرح للمدوخين المغاربة ما يحدث و هو أمر لا يعنيه ، فلو كان التزم الصمت كباقي المدوخين لما أعتقله أحد ، فالسياسة في المغرب لها أهلها من لاعقي الأحدية و الوشاة و ضعاف النفوس ، و الصحافة ايضا في المغرب لها أهلها من المسترزقين و المتسولين ، و لو كان المهداوي من أحد هذه الفئتين او من فنانين او لاعبي المخزن فسيحظى بحمايته حتى ان اغتصب أو داس أحد العياشة بسيارته في الشارع العام !!!
7 - متابع السبت 07 يوليوز 2018 - 00:40
السيد المهداوي كان يقول انه لا يثق في القضاء .زوجته كانت تقول انها تثق في القضاء قبل صدور الحكم لكن بعد النطق بالحكم قالت انه جاءر . ولد الفشوش قضى 14 شهر في السجن ولم يقتل احدا وناس قتلوا ارواح ولم يلبثوا في السجن الا شهرا او شهرين . شوفو التفكير ديال شي مغاربة كانو كيطالبو بالاعدام لولد الفشوش ولم يقتل احدا .لانه كان يسوق سيارة فاخرة فقط .الخلاصة الفقير كيبغيو مانطبقوش عليه الاحكام والغني نطبقو عليه اقسى الاحكام.
8 - ولد حميدو السبت 07 يوليوز 2018 - 00:40
حرية الصحافة أو حق التظاهر ليس معناها إضعاف مؤسسات الدولة و الاستقواء بالخارج فادا كان مشكل داخلي فممكن حله بالحوار و ليس بالضغوطات فأين الدول التي ورطت المعارضة السورية فكلها تخلت عنهم و أقفلت حدودها حتى إسرائيل لم تعد تكثرت لهم فما معنى التطبيل لوزير خارجية هولندا فلو كان على صواب فإن الاتحاد الأوربي سيتضامن معه بعد أن استدعى المغرب سفيرة هولندا
انا اتضامن مع أبناء المهداوي واتمنى نقص النصف من الأحكام اما العفو فلا أظن لأنه مس رموز الدولة بذكر الأسماء و ليست عنده أدلة عنهم
9 - عبدالكريم بوشيخي السبت 07 يوليوز 2018 - 00:48
الدولة لم تقمع الصحفي المهداوي على مقالاته الصحفية او اغلقت جريدته الالكترونية او حرمته من حقوقه و حريته في النعبير نحن شاهدون على ما جرى لا يمكن التاثير على قرارات القضاء بهذه الشعارات كلنا نعرف ان السيد المهداوي لم يعد صحفيا يعد ان انضم الى مجموعة الزفزافي و اصبح من المحرضين على الفتنة و زعزعة الاستفرار في مدينة الحسيمة الجميلة و الهادئة كان يعتقد ان الدولة فقدت زمام الميادرة بعد 7 اشهر من الاحتجاجات و انضم اليهم بشكل انتهازي دوب ان يفكر في العواقب او انه صحفي يجب عليه احترام قواعد مهنة الصحافة فهذا درس سيفيده في حياته المهنية و نذكروا جيدا الحكمة التي تقول ان المخزن لا يظلم و مع ذالك اتمنى ان يطلق سراحه او النخفيف من عقوبته ليعود الى اطفاله و زوجته و عمله الصحفي بعد هذا المحنة التي مر منها و كان هو السبب فيها و اعتقد ان هذا الدرس الذي مر مته سوف لن ينساه.
10 - غريب في بلادي السبت 07 يوليوز 2018 - 00:51
الحقيقة المرة كل من تكلم عن الفساد والمفسدين جزاءه السجن وتخلى عنه الكل وخصوصا أصدقاءه اقول لك يا وطني لن ننضج بعد لنعي ما يحاك لنا او لسنا الجيل الذي سيغير هذا الوضع وأقول لك يا المهداوي و يا كل غيور لكم آلله لكن انتم رجال وفخر وبصيص الامل للتغيير
11 - حسين السبت 07 يوليوز 2018 - 00:51
من مظاهر التخلف في دول العالم الثالث الاستهتار بالقانون وعدم احترامه ، المواطنون في الدول المتحضرة تحترم القانون وتعمل على احترامه ، وفي ذلك ضمان لحقوق الأفراد والجماعات ،.
بناء دولة الحق والقانون تقتضي قبل كل شيء احترام القضاء والدفاع عن استقلاليته وليس محاولة التشويش على أحكامه أو القيام بأفعال مناوئة من شانها المس بحرمته او هيبته او التشكيك في مصداقيته .
قد تكون القوانين قاسية وليس القضاء كسلطة مستقلة تسهر على تطبيق النصوص القانونية في القضايا المعروضة عليها بما سطره الشارع أو السلطة التشريعية .
في الدول المتقدمة الجميع يتحفظ بالأدلاء باي كلام في القضايا المطروحة على القضاء وأن كان هناك من طعن في أحكامه فإن الكل يلجأ إلى المساطر القانونية وإلى طرح دفوعاته عن طريق توكيل محامون لمساعدة القضاة في تبيان الحقيقة وإثبات براءة الجهات المتهمة بالحجج الدامغة،
يبدو أن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أظهر أكثر من مرة التزامه باحترام استقلالية السلطة القضائية وإيمانه بنهج المساطر القانونية في دفوعاته عن بعض مناضليه وليس التهديد بالنزول إلى الشارع كما صدحت به أحزاب اخرى.
12 - عبدالله السبت 07 يوليوز 2018 - 00:54
والله انا نصفي شلح او تا نحشم منين تا تهزو هاذيك الشرويطة ديال العنصرية.
اما ان تمون مغربيا ام لا تكون، اش غادي تزيدكم هاذيك الشرويطة ، ما تا تزيدو غير تعرقلو الأمور وتكرهون الشعب فيكم.
راه المغرب كولو مخلط بحالي او خصنا نتجمعو تحت راية وحدة ولغة وحدة باش نتفاهمو او لي بغا يهدر ختى الشينوية ما صاحبو او أمه شغلو هاذاك .
المهداوي انا متاكد انه كان الكبش الأسود عند والديه وأصدقاءه لان لسانه فيه الشاونية الحارة او تا يطير من المقلة ، الرجل صحافي اش داه يدخل راسو في ما لا يعنيه بغا يدافع على شيكيفارا او جابها في راسو ، على هو خمم في عاءلته ؟ لا ، مان اناني او خمم غير في راسو او دابا غادي يخمم مزيان باش اي حيد هاديك الشاونية او يخدم خدمة الصحافي الذي لا ينحاز لا هنا او هناك، الى عندو شي عقدة ديال المخزن يرفع بيه دعوة.
13 - أبو رضا السبت 07 يوليوز 2018 - 00:56
الحكم على الصحفي المهداوي بتلك الطريقة وبتلك العقوبة الخيالية، غير المعتمدة على أي قرينة، اللهم الانتقام من كل الأصوات المزعجة، وتوظيف القضاء في تصفية الحساب مع كل الغيورين على هذه البلاد،التي أوصلوها حد الإفلاس، بسياستهم العرجاء، فبعد الأحكام الصادرة في حق أبطال الريف/المغرب، ينتقلون إلى الصحافيين لإرهاب المناضلين، فمتى ترجع الدولة العميقة إلى رشدها؟
14 - Hicham السبت 07 يوليوز 2018 - 00:59
إلى المعلق رقم 1، دعوا القضاء يشتغل هي يرجعو عليوة ودانييل لي اغتصب لينا الأطفال للسجن ويحاسب من سرق الصناديق السيادية وكيف هرب الذهب وووو.. إلى ذلك الحين لا أؤمن بالقضاء المغربي
15 - RAMO السبت 07 يوليوز 2018 - 01:03
هناك ،على الشاطئ ،يوجد معلمي سباحة ،جازاهم الله ،ينقذون
حياة الغرقى ، و هنا في البر ،يوجد الغَرّاقة ، أعداء السجناء ،
منهم من يطلب تمديد عقوبة الحبس، و منهم من يتمنى الإعدام ،
و آخرون يبشرون بأن الحكم نهائي ،و.....و....
فهؤلاء متخصصين في السجن ،شهواتهم وأحكامهم تختلف حسب
الأشخاص و الجهات ، و ميزتهم أنهم مسالمين ،لا يتكلمون عن
لصوص المال العام ،والقتلة الكبار ،ذلك لأنهم أقزام أمام السور العالي ،
يقفزون على الحائط القصير ،دون حشمة أوخجل
16 - متفلسف السبت 07 يوليوز 2018 - 01:37
10 أشخاص يعني أن الشعب راض على الحكم. والصورة توضح كل شيء
17 - Observateur السبت 07 يوليوز 2018 - 01:41
لو طبق نفس التكييف القانوني الصحفي المهدوي ومجموعة الحسيمة على عامل سيدي بنور و على رئيس بلدية بوزنيقة لقلنا جميعا ان المغرب فعلا دولة الحق والقانون، اما الآن فالكيل بمكيالين هو سبب المشاكل
18 - Affelous السبت 07 يوليوز 2018 - 01:47
واش هادي هي الوقفة ؟ ما وصلين حتي لزينا ديال الناس مع احتساب الاطفال وصورة المهداوي. وشكون الي واقفين ؟ المختصين فلوقوف. الوقافة والوقافة . الرياضي ماوقاتش واش مريضة ولا كونجي ؟
والله يطلق سراحك المهداوي ويجعل لك هادا حد الباس والمرة الجايا تكمش معا راصك ومتبقاش التمزرك وتحقر المخزن.
19 - نادية السبت 07 يوليوز 2018 - 01:58
على هاد الحساب دابا أي واحد بغا فيك الخدمة يعيطلك ف تيليفون او يقولك راه غادي نديرو انقلاب او ندخلو الدبابات او يسجل المكالمة بأي تطبيق او يتهموك بعدم تبليغ مؤامرة على النظام
20 - رشيد السبت 07 يوليوز 2018 - 03:13
يتميز المغرب عن غيره من الدول المماثلة بحسن قضاءه ونزاهته . ولهذا فالهيئة القضائية بعد التحقيقات والاستماع اتبتت التهم . ثم الذين يقفون مع المهداوي .انه اراد ان يصنع بنفسه بطلا ومناضلا .لكن ماهكذا تجري الامور . لماذا ذهب الى الحسيمة ونحن نعلم جيدا تاريخ المنطقة وموقفها من الدولة . ولهذا رجاء ! الكل يريد الاصلاح .فاتركوا الجهاز يشتغل.واعلموا انكم في مملكة لها تاريخ وقوانين منظمة.وكفى من الشعبوية الفارغة التي تخاطب وتدغدغ قلوب من يجهل الحقائق. واتركوا المهداوي يكون عبرة لكل من سولت له نفسه المس بنظام المملكة.
21 - عبدالله السبت 07 يوليوز 2018 - 04:19
إلى رقم 19
عدم التبليغ ينطبق على الإعلاميين و ليس على عامة الناس و حتى بأوروبا لو توصل صحافي بمكالمة بوجود قنبلة في مكان ما فمن واجبه أن يخبر بدلك حتى و إن كانت كاذبة فالقضاء المغربي لا يمكنه أن يبتكر تهمة لا وجود لها في دول أخرى و في سويسرا طفل صغير ادا شاهد حركة مشبوهة يخبر الشرطة
22 - حسين السبت 07 يوليوز 2018 - 09:36
لا يعذر أحد بجهله القانون ،
قاعدة مسلمة في القانون بحيث لا يمكن لأي شخص أن يحتج على القانون كونه أمي أو كان مريض أو مسافرا خارج الوطن أو أن أحدا لم يخبره بصدور القانون أو أنه أنه له معرفة بفقه القانون وأحكامه . هناك الكثير من الناس في كل دول العالم ما دارو لا بأيديهم ولا بارجلهم كما في المثل المغربي يقبعون في السجون لأن أحدا من الضحايا أثناء الاعتداء عليه من طرف جناة أبلغ عنهم النيابة العامة أنهم كانوا شهود وعاينوا الاعتداء عليه ولم يبلغوا عن الجريمة ،واستطاع أن يثبت حضورهم بالقرائن .
ولا غرابة في ذلك فبين الفنية والأخرى تنقل وسائل الإعلام أخبارا من هذا النوع .
23 - قالك المووووغريب السبت 07 يوليوز 2018 - 09:48
حميد المهداوي كان من الصحافيين الذين ارتبطت مهنتهم بالنزاهة، كشف عن كثير من الاختلالات للشعب وكان يساهم في تنوير الراي العام بمواضيع لا تتجرأ عليها إلا القليل، كشف الكثير وكان يعرف جيدا ما يحوم حوله من مخاطر، فظهرت بلطجية مسخرة تهدده بالتصفية علنا وبوجه مكشوف.
نفس المضايقات عاشها العديد عن المدافعين عن الحق.
السؤال المطروح هو:
هل للفساد حقا سلطة؟
24 - كمال السبت 07 يوليوز 2018 - 10:32
ما كاين لا دبابات ولا صواريخ روسيه ولا هم يحزنون.
تهمه ملفقه بشكل واضح من قبل السلطه المخزنيه وحكومه الظل ضد المناضل المهداوي للزج فيه بابوغريب عين السبع.
سبب القبض عليه هو تفاعله الايجابي مع الحراك الشعبي في الريف وفضحه علانيه للفساد السائد في
البلاد.
تحياتنا للأخ المهداوي وعائلته. والسلام
25 - Nino السبت 07 يوليوز 2018 - 11:04
Sorry but po rn is our life to be alone behind justice and morality
26 - مواطن السبت 07 يوليوز 2018 - 11:07
باركا من الكدوب على الناس. ما شبعتوش كدوب؟ هاد كتر من 60 عام و انتم كاتكدبوا على الشعب و النتيجة باينة و واضحة. الفقر ، التهميش، الهشاشة الاجتماعية، الضلم، الطغيان، البنية التحتية زيرو، القضاء فاسد، الامن منعدم إلا أمام الحانات و السفارات، التعليم أسفل سافلين، الصحة كارثة، الجيران كاع مدابزين معاهم، باقي غي المحيط الأطلسي ما جبنا معاه مشكل، 40 مليون 10% منهم مجلوقين فبلادات الناس و الباقي بايت إحدى السفارات يستنى الدور ديالو. اللهم كثر من حسادنا. قولو معايا أمين!
27 - Hicham السبت 07 يوليوز 2018 - 11:35
للأسف كنت أود حضور هذه الوقفة المباركة و أعلن تضامني الفعلي مع الصحافي النزيه حميد المهداوي.. كل الحب والتقدير والاحترام لك و لأسرتك الكريمة
28 - KAMAL السبت 07 يوليوز 2018 - 14:12
MOROCCO IS SIMPLY UNDEMOCRATIC COUNTRY
29 - الملاحظ الأحد 08 يوليوز 2018 - 11:05
و الله العظيم لرق قلبي كثيرا لما شاهدت ابنة هذا الصحافي ’ و لكن هناك قانون ’ اولا التهمة التي حوكم بها صحيحة ’ و الا كل واحد يدبر راسو’ ملي جات المكالمة ما غادي تخسر والوا اتصل بالسلطات و اخبر و اتركهم يقومون بعملهم ’ هذا واجب كل مغربي ’ فالبلاد امانة في عنقنا جميعا لا يجب الاستهتار بالامر ’ و خاصة في تلك الظروف التي كانت تسود ’ هذا راه ماشي تبركيك و لا انا ما خدامش عندكم ’هذه تدخل ضمن خانة الواجبات ’ و لا بنادم كلشي كيهضر على الحقوق ’ و اين واجباتك اتجاه وطنك ’ لا حنا انتقدوا غير السلطات و ندافعو على الحقوق و خلي الدولة دبر راسها ’ لا اسي حنا هوما الدولة ’ الشعب راه كثر من السلطات و العمل الذي يستطيع ان يقوم به الشعب اكبر من السلطات ’ المهم على السيد المهداوي اولا ان يعترف و يقر بجهله القانون ’ و يعبر عن عدم انتباهه لاهمية الموضوع ’ اما التعنت لا يفيد ’ و الحكم على الصحافي ليس عقوبة له ’ بل هو مجرد درس له و لجميع المغاربة لتربيتهم على القيام بواجباتهم قبل المطالبة بالحقوق ’ فهدا الحكم يريد ان يوصل رسالة الى جميع المغاربة اننا معنيون جميعا بسلامة و مصير هذا الوطن
30 - الملاحظ الاثنين 09 يوليوز 2018 - 06:10
بالنسبة لبعض الناس الذين يعلقون من خارج ارض الوطن اقول لهم افعلوا ما فعل اهل الريف في بلدان اقامتكم و سترون النتيجة ’ و الله لو حدث في امريكا ما حدث في الحسيمة ’ لاكل الرصاص نصف المحتجين
31 - imane الاثنين 09 يوليوز 2018 - 11:02
BISMILAH
JE VOUS LAISSE DANS LES HISTOIRES DES TORATES MILLES LEÇONS ET SIGNES POUR CEUX QUI Réfléchissent:
firaaon haman wa jonoudahoma
wasalamou alaykum
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.