24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. وزارة الرياضة تعلن مجانية ولوج "ملاعب القرب" (5.00)

  2. صحيفة بريطانية: ترامب يشجع المتطرفين بإسرائيل (5.00)

  3. دفاع "ضحايا بوعشرين" يدين مواقف بنكيران والأمير مولاي هشام (5.00)

  4. عمال النظافة بالبيضاء يشجبون تأخر صرف الأجور (5.00)

  5. دفاعا عن الجامعة العمومية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | إعلاميون يسائلون أدوار الصحافي والمؤرخ في "ملتقى شفشاون"

إعلاميون يسائلون أدوار الصحافي والمؤرخ في "ملتقى شفشاون"

إعلاميون يسائلون أدوار الصحافي والمؤرخ في "ملتقى شفشاون"

قال طلحة جبريل إن الثورة التي أحدثتها شبكات ومنصات التواصل الاجتماعي ستؤدي لا محال إلى تراجع مستوى الوعي نظرا لتناولها معلومات غير موثقة، مضيفا: "كصحافيين لا نملك الحقيقة، ولكن نبحث عنها ونراكم الوعي عن طريق الأخبار الصحيحة والمدققة".

وعاب جبريل الطرح القائل إن الصحافة الورقية مآلها الاندثار والمتحف، مستحضرا قيمة الصحافة الاستقصائية في البحث عن الحقيقة، وذلك خلال مشاركته في ندوة لملتقى الكاريكاتير والإعلام احتضنها فضاء القصبة بمدينة شفشاون واختير لها عنوان "الصحافي مؤرخ اللحظة الراهنة"، وحضرها ثلة من الإعلاميين الناشطين في المجال.

واعتبر الإعلامي ذاته الصحافي ناقلا للمعلومة، وهي المهمة التي قال إنه يجب أن يقوم بها بموضوعية وحياد ودقة، بعيدا عن أحكام القيمة والانحياز لأي إيديولوجية كيفما كانت، رافضا وصف الصحافي بالمؤرخ؛ فهو "صحافي وبّسّ"، بتعبير طلحة.

وأضاف جبريل أن للصحافي علاقات مع صناع القرار باعتبارهم مصدرا للمعلومة، مستحضرا جدل العلاقة القائمة بين الصحافي والمسؤول، مستشهدا بقولة للملك الراحل الحسن الثاني جاء فيها: "لا يوجد سؤال محرج، لكن هناك إجابة محرجة".

من جانبه، تساءل عبد الصمد بنشريف، عن المسافة بين الصحافي والمؤرخ، وعن مدى أحقية اعتماد المادة الصحافية، سواء المكتوبة أو المصورة، وسيلة يعتد بها للتأريخ، مؤكدا في الوقت ذاته أن الممارس للصحافة يلعب دورا أساسيا في توفير المادة الخام، واصفا الصحافي بـ"المغامر والمجازف الذي يستل الخبر والمعلومة من قلب المعركة ليقدمها إلى المؤرخ الذي يجعل لها معنى".

وقال بنشريف، ضمن مداخلته في هذه الندوة، إن "المؤرخ، على عكس الصحافي، يدقق ويمحص ويتعمق أكثر بحكم، فيما اشتغال الصحافي تحكمه الأخلاق أولا والقيم والمبادئ وكذا الخط التحريري للمؤسسة المشغلة".

أما رشيد البلغيتي، كاتب رأي، فانطلق من حدث خلال مرحلة اشتغاله صافيا بجريدة هسبريس الإلكترونية، حيث رغب في التواصل مع المؤرخ المغربي عبد الله العروي غير أنه فشل في نيل تصريحه رغم كثرة الاتصالات، بحكم أن العروي لا يحمل هاتفاً نقالا، ولا يكترث كثيراً لرنين هاتف منزله.

وتطرق البلغيتي خلال كلمته إلى الفوارق بين المؤرخ والصحافي، مبرزا أن "الأول لا يتنافس على نشر المعلومة المرهونة بالسرعة في مجال الإعلام"، ومشيرا إلى فضل مواقع التواصل الاجتماعي في تقريب المعلومة والدور الكبير الذي قامت به خلال ما اصطلح عليه بـ"الربيع العربي"، معتبرا الصحافي مؤرخا بامتياز للحظة الراهنة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - المجيب الأحد 22 يوليوز 2018 - 02:02
كل ما يجب أن يكون، لم يكن يوما عنوانا لما هو كائن. فحسب ما نلاحظ، لا يبدو أن الهدف المستحدث للصحافة هو "مراكمة الوعي عن طريق الأخبار الدقيقة" كما جاء في كلام أحد المتدخلين، بل الاعلام عموما أصبح هاجسه، حتى لا أقول خطوط تحريره، هو هندسة التنميط وصهر الافكار المختلفة في قوالب جاهزة مرغوبة و مستهدفة عن طريق انتقاء احداث بعينها والأخبار المصاحبة لها.
2 - الطنز البنفسجي الأحد 22 يوليوز 2018 - 04:00
فن الكاريكاتير للاسف محصور فيما يروج من حقائق ومعظمها كاذب ولا يستطيع الخروج عن نطاق الانبعاثات الصحافية والاعلامية بصفة عامة.. لهذا فهو يساهم احيانا كثيرة في التدليس قصد التكديس..
الكل ممنهج وتجار الحقائق لا يتعبون من اللعبة الوسخة والصحفي الحر والكاريكاتيريست الحر مصيره كمصير ناجي العلي وأحمد مطر.. الاول منفي تحت التراب والثاني الى عاصمة الضباب.
3 - اكاديري الأحد 22 يوليوز 2018 - 07:31
زمن الاحتكار الاعلامي يا سيد طلحة والمنبر الاوحد كمنبر الجمعة انصت ولا تعقب قد ولى مواقع التواصل الاجتماعي قد هدمت هذه القلاع الهشة المتخلفة ...
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.