24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مقبرة باب أغمات تستفيد من حملة تنظيف بمراكش (5.00)

  2. عبد النباوي: تهديد الحق في الخصوصية يرافق التطور التكنولوجي (5.00)

  3. الصحافي محمد صديق معنينو يصدر "خديم الملك"‎ (5.00)

  4. جامعة محمد الخامس تحضر في تصنيف دولي (5.00)

  5. لقاء دولي يناقش بمراكش موضوع "اليهود المغاربة" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | مؤشر حرية الإنترنيت .. المغرب يرفض اتهامات "فريدوم هاوس"

مؤشر حرية الإنترنيت .. المغرب يرفض اتهامات "فريدوم هاوس"

مؤشر حرية الإنترنيت .. المغرب يرفض اتهامات "فريدوم هاوس"

صنف التقرير الحديث الصادر عن منظمة "فريدوم هاوس" عن مؤشر حرية الإنترنيت المغرب في الرتبة الثانية عن جهة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وفي المرتبة 33 عالميا، بمعدل 45 نقطة.

وقسم التقرير الدول إلى ثلاث فئات؛ شملت الأولى الدول التي تتمتع بحرية الإنترنيت ووسائل التواصل الاجتماعي، وتهم الثانية الدول التي تتمتع بحرية الإنترنيت جزئية، بينما ترصد الثالثة الدول غير الحرة على مستوى ولوج الإنترنيت.

وصنف التقرير المغرب في خانة الدول الحرة جزئيا، مستعرضا بعض المعطيات التي اعتبرتها وزارة الثقافة والاتصال-قطاع الاتصال "غير دقيقة وغير موضوعية، ولا تتماشى مع المؤشرات الايجابية لحرية الصحافة والإعلام الرقمي"، متهمة المنظمة بتجاهل التزام المغرب بالمعايير الدولية في مجال حرية التعبير وتنمية وسائل الإعلام الرقمي.

وأوردت الوزارة في بلاغ لها، توصلت به هسبريس، ردا على التقرير، أن مستوى مؤشر الحرية تعزز باعتماد مدونة للصحافة والنشر بثلاث مكونات، تضم القانون المتعلق بالصحافة والنشر، والقانون المتعلق بالنظام الأساسي للصحافيين المهنيين، والقانون القاضي بإحداث المجلس الوطني للصحافة، "الذي مكن قطاع الصحافة والإعلام من إطار قانوني متقدم مستجيب لمختلف المعايير الدولية في شأن حرية الإعلام والصحافة".

وأضافت أن مسار ضمانات ممارسة الصحافة تعزز "بإقرار مقتضى الحماية القضائية لسرية المصادر ضمن مقتضيات مدونة الصحافة والنشر، والاستفادة من التدابير التحفيزية العمومية المخصصة للقطاع وفق المقتضيات التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل".

وفي مجال حرية الولوج إلى الإنترنيت وتعزيز الصحافة الرقمية، أكدت الوزارة أنه "تم إرساء ضمانات قانونية، أهمها أن حرية الصحافة الإلكترونية مكفولة ومضمونة دستوريا، ومن مؤشرات هذا التحول الإيجابي ارتفاع عدد الصحف الرقمية التي تحمل نطاق (ma)؛ إذ بلغ عددها 129 موقعا إلى حدود نهاية سنة 2017، مقابل 73 موقعا برسم سنة 2016، وكذا انتقال عدد الصحافيين المشتغلين في الصحافة الالكترونية إلى 349 صحافيا برسم سنة 2017، مقابل 98 صحافيا سنة 2015".

وأشارت الوزارة إلى ارتفاع نسبة النفقات المخصصة للإعلانات عبر الإنترنيت، موردة أن 59 في المائة من نفقات الإعلانات خصصت للإعلانات عبر فيديو الإنترنيت، كما تم خلال السنة الماضية مواصلة تكريس إدراج الصحافة الرقمية في منظومة الدعم العمومي المخصص للصحافة الإلكترونية.

وشدد البلاغ على أن المغرب يشهد تنوعا في بنيات الملكية لوسائل الإعلام وحرية تامة في إصدار الصحف الرقمية، مؤكدا عدم تسجل، خلال هذه السنة، أي حالة منع أو مصادرة لأي وسيلة إعلامية رقمية أو التدخل من طرف السلطة الحكومية للحد من استقلالية أو التأثير في الخط التحريري للصحف الرقمية، كما لم يتم تسجيل أي حالة إغلاق إداري لموقع رقمي أو منع الولوج إليه.

انطلاقا مما سبق، أكدت وزارة الثقافة والاتصال-قطاع الاتصال أن التصنيف الذي صدر عن المنظمة غير دقيق وغير موضوعي وتنقصه الحجية، ولا يستحضر المؤشرات الايجابية لحرية الصحافة والإعلام الرقمي التي تمكن المغرب من التصنيف ضمن الدول التي تتمتع بحرية الإنترنيت ووسائل التواصل الاجتماعي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - هشام الأربعاء 07 نونبر 2018 - 07:12
زعما هاد المنظمات الحقوقية دائما غالطة فالمغرب مسكين .....! المشكل حتى ادا كذبتوها راعيو للشعب لي ما كتسوقوش لرئي بتاتا
2 - دمحم الأربعاء 07 نونبر 2018 - 07:16
المغرب حر في التعبير قل ما شءت و لكن التطبيق لا شيء مع الأسف هل تصل إلى أهل القرار مطالب الشعب ام لا الله اعلم. أما الكتابة و الكلام قل ما شءت. الشيء الذي استنكرت هو كذب الصحافة و تحليلها الكاذبة و الغالطة أحيانا.
المغاربة ليسوا في حاجة لمن يعلمهم الكلام با من يصهر على تربية أبنائهم.
3 - حراك الريف المقدس الأربعاء 07 نونبر 2018 - 07:28
الانترنيت والتليفون كيراقبوهم في المغرب
4 - متخلف الأربعاء 07 نونبر 2018 - 07:31
السلام عليكم
الحرية موجودة
الصحافة موجودة
التعبير موجود
العدالة الاجتماعية غير موجودة
شكرا
5 - المواطن الأربعاء 07 نونبر 2018 - 07:47
لن انسى لما حاولتم منع المكالمات عبر whatsapp.
كنت حينها في الخارج و حرمت من التحدث مع الاهل كما عهدنا.
6 - ABC الأربعاء 07 نونبر 2018 - 07:58
الرد المناسب هو تحسين جودة الخدمات بدأ بتعميم الأنترنيت على جميع البيوت المغربية بتكلفة أقل مما هو عليه الآن ، تانيا رفع صبيب الأنترنيت بثلات أضعاف السبيب يبدأ من 12 mg إلى الألياف البصرية التي يجب تسهيل الولوج إليها بتكلفة أقل بكثير مما هو معرض حاليا ، عندما يتعمم الأنترنيت في جميع البوت وتكلفة أقل في كتناول الجميع سترون الإستثمارات الأجنبية تتدفق على المغرب ، أما المرافبة القبلية والبعدية فأكيد كل مسثنمر يتردد في الدخول للأسواق المغربية ، اتركوا الخوف والهاجس الأمني وسترون مغرب آخر في الإستثمار والإبتكار وطرق الإشهار....الشباب موجود اتركوه يعمل بحرية وسترون النتائج
7 - عبدالحق المكناسي الأربعاء 07 نونبر 2018 - 08:34
التوقيع على الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحرية الصحافة موجودة و المؤسسات موجودة ، و لكن ، لماذا تتهم '' فريدم هاوس '' المغرب بالتقصير في مجال حرية الصحافة ؟ الجواب يكمن في سؤال واحد ، هل لذينا في المغرب صحافيون معتقلون ؟ اذا كان الأمر كذلك فلا داعي لاعتراض الاتهامات لأن الأمر واضح و مكشوف ، و الشمس لا تغطى بالغربال , و في هذه الحالة يجب علينا عوض الرفض أن ننهض بمجال الحريات ، آنذاك نثبت العكس .
8 - مصطفى العقابي الأربعاء 07 نونبر 2018 - 08:55
أغلب المقالات الصحفية في بلادنا لا تحمل كلاما ثقيلا ولا صورا صادمة هذا يدل قطعا أن هامش الحرية. أتذكر كتابا سطره الصحفي الأرجنتيني Luis Majul عن فساد رئيس البلاد Nestor Krishner يعتمد الصحفي السالف الذكر عن مقابلات مع رؤساء المحاكم و الأبناك والوزراء... إلخ. مجمل القول تستند الإتهامات إلى دلائل وقرائن دامغة لننتقل إلى صحافتنا التي كتبت موضوعا عن أباطرة المخدرات وهسبريس نفسها نشرت المقال لا تجد قرينة قضائية تدعم المقال وإنما كلام إنشائي الخطأ والصواب فيه سيان.
9 - متتبع الأربعاء 07 نونبر 2018 - 09:02
هد الناس مكدبوش لا توجد حرية التعبير والدليل باين للعيان بلا ما تضركو الشمس بالغربال ...شحال من ناس عبرت على رأيها على اساس حرية التعبير ولكن فينا هما الله اعلم
10 - Driss الأربعاء 07 نونبر 2018 - 09:06
Le Maroc pratique bien une censuration partiel d'internet, vu qu'il sature l'information et qu'il pollue le contenue a fin de garder un controle non naturelle de ce qui se passe sur le web.
11 - Samir الأربعاء 07 نونبر 2018 - 09:14
كلما خرجت أي منضمة عالمية مستقلة بتقارير تعري الوضع المزري الذي يعرفه المغرب في مجال الحقوق و الحريات إلا ووجدنا المؤسسات المخزنية تستنكر هذه التقارير و تشكك في مصداقيتها. على الدولة تحمل مسؤوليتها و العمل على توسيع الحريات عوض البكاء و التشكيك في التقارير الدولية.
12 - بائع القصص الأربعاء 07 نونبر 2018 - 09:21
بما ان هناك العديد من المعتقلين على خلفية تدوينة على الفيسبوك او ما شابه ذلك من الصفحات، فلا حاجة الرد على الحقيقة.
اذا قمنا لاستطلاع الرأي العام عن وضعية حق التعبير وإعطاء المصوتين عليه ضمانة عدم الكشف عن أسمائهم سترون النتيجة....
13 - ابن زعير الأربعاء 07 نونبر 2018 - 09:25
في نظري هو التصنيف الحقيقي للمغرب ولكل الدول النامية بالوطن العربي التي مازالت تقوم بالتضييق في جميع الحريات وخصوصا فيما يخص الانترنت رغم ان المغرب عرف تطورا بالمقارنة مع دول اخرى ولكن ماتزال الرقابة المبالغ فيها على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تمنع الشعوب من التعبير عن اراىها وعن رغبتها في التغيير والديمقراطية معتبرة بذلك ان ذلك يدخل في اطار اثارة الفتنة والارهاب وتتحجج الانظمة بذلك لتخرس كل صوت يطالب بابسط حقوقه فقط ويرغب ان يكون في مستوى عيش كريم وان يحس بانه مواطن كمواطني باقي الدول المتقدمة.
14 - معتوه الأربعاء 07 نونبر 2018 - 09:29
حجب مكالمات الفويب كفيل بتصنيفنا في الدرك الاسفل للتقرير.
15 - مغربي غيور الأربعاء 07 نونبر 2018 - 09:59
حرية التعبير في المغرب فخ ، أنظر الى المهداوي مثلا
16 - ahmed الأربعاء 07 نونبر 2018 - 10:50
و لمادا يستعمل المغاربة اسماء مستعارة عند توقيع تعليقاتهم و كتاباتهم؟
و الحل هو تنظيم استفتاء من طرف منظمة محايدة و سنقبل النتيجة-
شكرا
17 - ابن المغرب الأربعاء 07 نونبر 2018 - 12:07
ماذا نفعل بحرية التعبير ونحن في دولة يحكمها حزب من اهل الغوات والصداع.
18 - gousliman الأربعاء 07 نونبر 2018 - 12:20
الموقع العملاق google earth لازال ممنوعا بالمغرب وبدرائع واهية، و ليس الموقع فقط بل كل التطبيقات المرتبطة به القابلة للتثبيت على الحاسوب او الهواتف الدكية لا يمكن تشغيلها داخل المغرب.
19 - مفسر الاحلام الأربعاء 07 نونبر 2018 - 12:58
حرية الانتيرنيت او التعبير لايجب ان تكون على حساب المس بالحكومة او المس بالمقدسات لاثارة الانتباه لاثارة الفثنة بين المواطنين كما يجب التحكم في ادارة اليوتوب وما ينشر من تحريض وانفصال لبث الفثنة وللبوز بتغليط وتشحين الشعب والاشباب السادج المتعطش للانحراف والفوضى والاستهزاء بدون فائدة فهناك العديد من مواضيع للتوعية والثقافة والعلم وتقاليد المغاربة وتطلعات المغرب ومواضيع للارشاد والصحة والسلوك الحسن للنهوض بالمجتمع للتحضر
20 - chouf الأربعاء 07 نونبر 2018 - 13:08
ا لانترنيت في المغرب كم من مرة اكتب واقول الله يستر لان جاري جروه وقضى 7اشهر سجنا ازلق وجاوا ادوه.لا اكذب كل ما اكتب اتقيسني الرعادة والرجفة واقول ابناقس اش ادا ني.وكاين شي اكمامر لا يستهلون باش ترفد عنهم الضيم .يستهلوا يتحكوا مزيان ولا ابالغ.الملخص الله ينصر الدولة من كبيرها الى اصغر اصغر اطارها. ويحى ملكنا ويعطيه الصحة .والدول ادرى بمواطنيها والسلام.
21 - 3310 الأربعاء 07 نونبر 2018 - 13:28
هل السب و الشتم عبر الانترنيت هو حرية تعبير
22 - متتبع الأربعاء 07 نونبر 2018 - 14:05
مع للأسف كل ما يقوله زهر الراس كنصدوه والحقيقية الواضحة ان حرية الانترنيت في المغرب حرية كاملة بل زادت عن حدها وبلغت مستويات خطيرة على الأفراد والمجتمع .والله اشهد
23 - abrid الأربعاء 07 نونبر 2018 - 14:54
ندكر السيد الوزير بهدا الامر:
في بداية التسعينات عندما انتشرت الصحون الفضاءية المقعرة قامت الدولة بفرض ضريبة عالية عليها وصلت ال 5000.00 درهم وتم الغاءها عندما اننتسرت بكثرة وهدا هو الدليل القاطع على خوف الجهات الحكومية من الاعلام. سياتي يوم يصلنا فيه الصبيب من الجو مباشرة وستفقد الرقابة كل شيء.
24 - معلق الأربعاء 07 نونبر 2018 - 18:05
هاد الهضرة خاص الوزير يقولها لشي حد عايش فشي كوكب آخر أما سكان الأرض فكلهم يعرفون ما هو المغرب ؟
25 - dalil الأربعاء 07 نونبر 2018 - 20:33
مجرد جيم تسجن حلل وناقش ومع ذلك تجد من يريد حجب الشمس بالغربال
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.