24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: البحرية الملكية المغربية تحمي الأوروبيّين من الإرهاب

رصيف الصحافة: البحرية الملكية المغربية تحمي الأوروبيّين من الإرهاب

رصيف الصحافة: البحرية الملكية المغربية تحمي الأوروبيّين من الإرهاب

قراءة مواد بعض الأسبوعيات من "الأسبوع الصحفي" التي قالت إن سلاح البحرية في القوات المسلحة الملكية شارك نظيره البريطاني والإسباني والفرنسي في تأمين الاحتفالات بأعياد الميلاد وعطلة رأس السنة 2019.

وذكر المصدر نفسه أن مهمة البحرية الملكية لم تكن محددة فقط بمنع إبحار منتسبين لـ"داعش" إلى أراضي الدول الأوروبية المذكورة، بل برفع مستوى التنسيق إلى مواجهة قنابل عائمة أو زوارق ملغمة.

وأضافت الأسبوعية ذاتها أن العسكريين الفرنسيين طرحوا ثلاثة تهديدات محتملة بالهجوم بحرا، بشكل معزول، خاصة إمكانية استهداف الإرهابيين مركبات بحرية تمر من مضيق جبل طارق، قرب السواحل المغربية.

"الأسبوع الصحفي" أوردت، في حيز آخر، أن سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، رشح عبد الإله بنكيران لتعويض مصطفى الرميد في رئاسة ما سمي بـ"لجنة حزب المصباح لمساندة القيادي في العدالة والتنمية حامي الدين"، الذي أعيد فتح قضيته من جديد أمام القضاء.

وكتب المنبر نفسه أن قيادات الحزب تفكر في تغيير رئاسة لجنة دعم حامي الدين من وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد، إلى قيادي آخر، لكون القيادي الرميد عضوا في الحكومة، وبالتالي يجب أن يبتعد عن القضية باعتبارها معروضة على القضاء، مرجحا أن تعود رئاسة هذه اللجنة، التي عرضت على بنكيران ولم يرد بعد على العرض، من المنتظر أن تعود إلى المحامي القيادي عبد الصمد الإدريسي في حال رفض بنكيران ترؤسها.

ونسبة إلى مصادر "الأسبوع الصحفي"، فإن سعد الدين العثماني أعطى تعليمات لقيادات الحزب الموجودة حاليا في الحكومة، أي لوزرائه من "البيجيدي"، بعدم التدخل مجددا في ملف حامي الدين أو تقديم تصريحات بشأنه أو الاقتراب من المحكمة، بسبب صفتهم الحكومية وخوفا من تشتت الأغلبية بعدما دخلت قيادة حزب الأحرار والاتحاد الاشتراكي على خط ما أسمته محاولة الحكومة المس باستقلالية القضاء.

ونشرت الأسبوعية ذاتها أن طوني بلير، رئيس وزراء بريطانيا سابقا، يريد زيارة المغرب لمعرفة استراتيجيته التعدينية في إفريقيا، موردة أنه حدد خطاطة عمل مع مسؤولين مغاربة بالقارة السمراء كانت موضوع نقاش بين مسؤولي رواندا والمغرب، مبرزة أن بول كاغامي، رئيس رواندا والاتحاد الإفريقي، تلقى دعما مغربيا مباشرا في هذا الموضوع آثار بلير، وفكر في معادن السودان التي تباشر المملكة العمل فيها، وفي رواند، وفي مناطق تريد الولايات المتحدة طرد منافسين روس وصينيين منها.

هل هي بداية سقوط "الإخوان المسلمين بالعالم العربي؟"، سؤال عنون ملف أسبوعية "الوطن الآن" يثير انسحاب الجيش الأمريكي من سوريا. في هذا الصدد أفاد سعيد ناشيد، مفكر باحث في الإسلام السياسي، بأن أمريكا انقلبت على الإخوان المسلمين لأن الإسلام السياسي رهان مفلس.

وأضاف ناشيد أن المؤسسات المالية الكبرى في العالم، وعلى رأسها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، راهنت هي الأخرى على الإسلام السياسي باعتباره الأقدر على تمرير مخططات التقشف من أي قوى أخرى، وهو ما نجده بالفعل في كل البلدان التي حكمها الإسلام السياسي (تطبيق اجراءات الخوصصة، إلغاء مجانية التعليم، تقليص النفقات الاجتماعية للدولة...)، وبهذا المعنى يعتبر الإسلام السياسي ورقة لتمرير مخططات لا يستطيع أن يمررها غيرهم، فهم ورثة النزاعات المعادية للطابع الاجتماعي للدولة، وقد ورثوا هذا من ظروف الحرب الباردة.

وذكر سفيان الحتاش، باحث في الشأن السياسي والديني، أنه بعد سقوط المشروع الإخواني في الشرق حان الوقت لإسقاط وصاية الحركة الأصولية على الحقل الديني. وأضاف أنه لو كتب لمشروعهم أن ينجح هنالك لا قدر لله، لاستحال واقعنا ظلمة، ولتمت أفغنة المنطقة على بكرة أبيها.

وعودة إلى الواقع المغربي، قال سفيان الحتاش، إن هزيمة المشروع الأصولي في المنطقة تعطي للقوى الديمقراطية في الدولة الوطنية والمتماهين معها فرصة تاريخية لاستعادة المبادرة من حركات التأسلم السياسيوي لو هي أحسنت استغلال الفرصة.

وكتبت الأسبوعية ذاتها أن الاحتجاج أصبح رياضة جماعية يمارسها العديد من المغاربة، لكن الملفت للنظر في السنوات الأخيرة، وبالضبط مع صعود حزب العدالة والتنمية السياسي وقيادته للحكومة، أن هذه الاحتجاجات توسعت رقعتها الجغرافية وبدأت تغري فئات جديدة كانت في السابق نادرا ما تخرج إلى الشارع للمطالبة بمطالب اجتماعية، كالصيادلة والأطباء والمحامين.

ووفق المنبر ذاته، ففي الأشهر الثلاثة الأخيرة من سنة 2018، اتضح أن منسوب الاحتجاج ارتفع بشكل كبير، وأن هناك نوعا من الاحتقان الاجتماعي تتداخل فيه عوامل كثيرة، منها فشل الحوار الاجتماعي مع النقابات وضعف الأداء الحكومي وفشل حكومة العثماني وقبلها حكومة بنكيران في تحقيق تطلعات شريحة واسعة من المغاربة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - Abou Farawla السبت 05 يناير 2019 - 20:10
Même les poissons sont morts de rire !!
2 - ابو انس ج- السبت 05 يناير 2019 - 20:12
كيف؟ اظن انه العكس لان كافة المتورطين في العمليات الارهابية التي ضربت اوربا كلهم مغاربة...كيف تفسير الامر؟
3 - أيوب السبت 05 يناير 2019 - 20:12
وحنا شكون لي علينا ؟ ولا نهزو يدينا للسماء ونطلبو باش نعيشو كيما علمتونا فالصغر ؟
4 - Yassine السبت 05 يناير 2019 - 20:14
Lorem ipsum dolor sit amet consectetur adipiscing elit morbi proin curae, vulputate ullamcorper lectus ultrices ac id nullam sagittis hendrerit arcu, sem aliquet hac fermentum platea quisque velit facilisi sollicitudin. Augue malesuada tortor nulla rutrum accumsan a tempor habitant, ultrices tristique parturient taciti elementum metus praesent primis sodales, nascetur felis ornare massa velit est congue. Pellentesque vehicula semper mauris penatibus tincidunt donec, conubia inceptos velit consequat augue hac dis, luctus morbi in auctor porttitor.
5 - LE RIFAIN LIBRE السبت 05 يناير 2019 - 20:17
Nous voulons que le Maroc lutte contre la pauvreté ,l'exclusion ,la mal nutrition ,le chômage des jeunes qui ne voient rien arriver à l'horizon,nous voulons que le Maroc verse des retraites aux vieux marocains qui n'ont rien pour manger par ce qu'ils sont incapables de travailler ,les soigner gratuitement comme le font les européens,nous voulons que le Maroc marque des points au sujet des veuves,des orphelins qui n'ont rien

Quand au terrorisme et terroristes ,nul n'est capable d’empêcher quelqu'un de vouloir mourir même de la plus sauvage des manières alors arrêtez de faire croire que le Maroc est capable de lutter contre les obscurantistes et les créatures les plus radicales...etc

Pour lutter efficacement contre le terrorisme ,il faut éradiquer la pauvreté et l'ignorance qui sont ses terreaux ...etc

Les extrémistes obscurantistes exploitent la pauvreté au nom de la religion pour recruter leurs victimes pour faire d'autres victimes malheureusement ...etc
6 - Hamido السبت 05 يناير 2019 - 20:19
شكرا للبحرية الملكية على تفانيها في خدمة الوطن خصوصا إطلاق النار على طالبة في مقتبل العمر .هدي هي الشجاعة ولا فلا.
7 - مراد السبت 05 يناير 2019 - 20:25
إرفع رأسك يامغربي وافتخر، الدولة تحمي الأوروبيين من الأخطار وفي نفس الوقت نصف الصحراء المغربية أصبح تحت سيطرة المرتزقة ولا من يوقفهم الى حدهم والدولة في سبات عميق!
8 - المنصوري الرباط السبت 05 يناير 2019 - 20:27
تحكم وتصلط حزب الاخوان ولاعدالة لاتنميه وتحقير شعب لمغربي الا تبيعاتهم واتباعهم وجبوشهم وبيادقهم اصبحو من اعيان واغنياء الوطن بعد.لستلاء على وظاءف تعينات متيازات تعويضات افخم سيارات مجانيات محروقات هواتف طبليت تعويض دبلاصماتم5الاف الى 10الاف در تعويض عن سكن من 5000در الى 5ملاين سنتم تعويض عن لباس كوزينا فراش فطور وصل الى 8مليون سنتم + تعويض عن تنقل ولحضور للبرلمانمن 2700درالى 7000درهم ومنح سخيه للابناء وبناتهم وصلت الى 8000درهم+ تقاعد خيالي عن عمل تطوعي اراضي فاشل سياسيا تسيريا والحقدونفاق ولسترزاق لفاحش بالقانون وشواهدماستر دكتورا اجازات مرضيه مزوره تعينات ترامي على زوجات لغير ليصبحن عشيقات واستفدن من تنقيل وظاءف مشاريع اراضي املاك باسمهم وتحريض على دولة وعلى شعب وشباب وعلى لقصر وشركات وميدستتمرين ليس في حب الوطن او المستهلك الدي هلكه بنكران بحدف لمقاصه زيادات همجيه في طريق سيار غزوال كهرماء ارثفاع كلفة كل شيء خوصصة تعليم لستشفاء كانثقام ولا ستتني دفاع عن تبرج والقتله ولاعبي لقمار ولكوبل انهم تجار الدين اينم رحلو ورتحاو يخربو الوطن والاوطان مختبءين في الدين يستحمرون الملاين من مغفلين
9 - الضمير المغربي السبت 05 يناير 2019 - 20:33
ما ينصح به المتنورون في المغرب هو أن يحافظ النظام على التزاماته وأن يضع تحت المراقبة تلك الأموال التي يساهم بها الغرب من أجل تدبير فعال للشؤون الأمنية في شمال المغرب ، وإنها لكارثة عظمى أن نكتشف في المستقبل خروقات في هذا الأتجاه ، هذا من جهة أما من ناحية أخرى فلا يجب على النظام المغربي أن يقترف حماقات من أجل تطمين الغرب من خلال استهداف الأبرياء مثل تلك الفتاة المسماة حياة التي استهدفها قناصوا البحر ، الغريب في الأمر أن الرأي العام المغربي بما فيهم الأحزاب تناسوا هذه القضية وكأن الأمر يتعلق بطريدة برية . نحن واثقون بحسن نوايا النظام ، لذلك يجب أن يعتذر حفظا لوجهه أمام النخب المتنورة ؛ على شكل اصلاح لقطاعات لها علاقة بالطالبات والنساء المكافحات .
10 - عبدو23 السبت 05 يناير 2019 - 20:39
ومن يحمي المغاربة إذا صار كل الامن منهم وإليهم؟؟؟
ذيح سائحتين جند الحكومة بأكملها أم ذبح الشعب فيكفيه بيان صحفي مكتوب على عجل..
11 - BOUYAOMAR السبت 05 يناير 2019 - 20:42
???? mort de rire ;qui surveille qui

BOUYAOMAR
12 - vérité السبت 05 يناير 2019 - 20:43
Le seul moyen de combattre le terrorisme est de stopper le néocolonialisme économique dirigée par les pays coloniales comme la France par exemple qui contrôle 80% du Production d uranium au Nigéria pendant que 70% des Nigérians n ont pas d électricité.
Si on laisse les pays africains géré eux même leur propre richesse il n y aurait pas de terrorisme et pas d immigration clandestine .
13 - محمود السبت 05 يناير 2019 - 20:44
ندرك جيدا اننا دركيين عند الدول الاوروپيا اين الجديد اذا ؟!!!
14 - انشري هسبريس شكرا السبت 05 يناير 2019 - 20:50
ههههه

و الله العظيم عنوان مقزز و مبكي

مثل جميع الأخبار التي يتم تسويقها من

طرف جميع الحكومات و البرلمان المغربي

البحرية المغربية تحمي أوروبا بما في ذلك بريطانيا الله أكبر

و من قبل أن المخابرات الفرنسية و بلجيكية و الهولندية و الإسبانية تستعين بنظيرتها المغربية

و أن أمريكا الجنوبية و أفريقيا تستعين بالخبرة المغربية في حقوق الإنسان و البناء و الفلاحة

و أنا الشعب المغربي يعيش رفاهية أحسن من فرنسا بشاهدة سعد الدين العثماني

و أن 20 درهما كافية لأسرة كاملة للعيش و التطبيب بالمغرب حسب بسيمة الحقاوي


و أنا المغرب الأول عربيا و أفريقيا و إسلاميا في الصحة بحيث يساعد في إفريقيا الوسطى وزعتري و غزة و الفلبين

و حتى قطر
15 - محمد المغربي السبت 05 يناير 2019 - 21:00
واه; صرنا قوة عظمى نحمي الاجانب, ونحن غير قادرين على حماية احياء وشوارع مدننا وقرانا, من التشرميل والاغتصاب وقطاع الطرق في وضح النهار.."اودي حشمو شوي..حشمو"..
16 - معجبنيش لحال السبت 05 يناير 2019 - 21:10
لجنة لمساندة حامي الدين
و الشعب هل ساندتوه يوما لتحقيق أحلامه
# إرحلو #
17 - ريندو السبت 05 يناير 2019 - 21:14
"الأسبوع الصحفي" أوردت، في حيز آخر، أن سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، رشح عبد الإله بنكيران لتعويض مصطفى الرميد
هذه هي مبادئ سماسرة الدين . لا أمان فيهم و لا دفاع عن حق ..بل الدفاع عن الباطل و الاستماتة من أجله يعد هو الدين الصحيح في نظرهم و رحمة الله على شوقي إذ قال
مُخطِئٌ مَن ظَنَّ يَوماً ==== أَنَّ لِلثَعلَبِ دينا
18 - صقر قريش السبت 05 يناير 2019 - 21:23
الى رقم 17
و لماذا لم تقل شيئا عن الدولة الموحدية يا مثقف ؟ و من أين جاء خليفتها عبد المومن بن علي الكومي ؟ عبد المؤمن بن علي الكومي كان الخليفة المؤسس لدولة الموحدين وحكمها من العاصمة مراكش من سنة 1147 م وحتى 1163 م. كان أول من وحّد كامل الساحل المتوسطي من مصر إلى المحيط الأطلسي فحكمها دولة واحدة مع الأندلس وجعلها تحت عقيدة واحدة وتحت حكومة واحدة.
هو عبد المؤمن بن علي بن مخلوف بن يعلى بن مروان بن نصر بن علي بن عامر بن الأسر بن موسى بن عبد الله بن يحيى بن وريغ من صطفور بن يقور بن مطماط بن هودج، أبو محمد الكومي ولد بمدينة هنين في تلمسان التي كانت تابعة لدولة الحماديين وفيها نشأ وتعلم
هذا الجزائري قضى على الدولة المرابطية و على خليفتها علي بن يوسف سلطان دولة المرابطين
حكم عبد المؤمن بن علي أربعًا وثلاثين سنة تعد من أزهى عصور بلاد المغرب (شمال إفريقيا)، ورث عن ابن تومرت حركة ثائرة فحولها إلى دولة، ومد سلطانها حتى شملت بلاد المغرب كله وما بقي من الأندلس ووضع لها القواعد والنظم الإدارية التي تمكن من تسيير أمور الدولة وإدارة شؤونها.
تواضع قليلا
19 - مول الشكارة السبت 05 يناير 2019 - 21:23
إشراك البحرية الملكية في هذه المهمة مع دول عظمى و متقدمة لمواجهة تهديدات و تحديات العصر و الإلتزام التام بالمسؤولية المنوطة بها يوصلها لدرجة العالمية و الرقي في مهماتها الصعبة . و بهذا فإنها تنافس نظيراتها من القوات البحرية للدول العظمى
إن دل هذا فإنما يدل على يقظة عناصرها بجميع رتبهم و المستوى العالي العلمي و التكتيكي و الذكاء في مواجهة الإرهابيين و هذا تحت قيادة ملكنا الشاب الهمام حفظه الله و نصره و حفظ جنودنا من كل سوء .
20 - الجيلالي السبت 05 يناير 2019 - 21:28
ملي كنسمعو بلي ولاو كيعيطو للبحرية الملكية ديالنا باش تعاونهم في التصدي للهجمات الإرهابية هادشي كيعني بلي حنا راه طالعين في الدروج لي كيوصلو للأمن البحري التام الأمن و الأمان من جيهت البحر . الحمد لله فاش كنسمعو بلي البحر عامر و محضي هذاك هو الفضل غادي نعسو مرتاحين . الله يحفظكم و ينصركم يا جنود .
21 - آدم السبت 05 يناير 2019 - 21:33
الذكاء و المستوى العلمي و التمرس ديال أفراد البحرية الملكية و السفن لي عندها حاليا يخول لها أن تخوض غمار التحديات مع دول عظمى ك بريطانيا و فرنسا و و و .. هذا شرف لنا .
22 - منير من إسبانيا السبت 05 يناير 2019 - 21:37
حنا ف إسبانيا ملي كيسمعو شي خبار على البحرية الملكية بحال هاذي كيتحلقمو و مكينعسوش . حيت ولاو عارفين بلي هاد الجهاز الأمني لي هو القوات البحرية الملكية ما ساهلش . و سطرو خوتي على ما ساهلش . صحاب الديسلايك مرحبا . و لكن خصكم تعرفو واحد الحاجة مهمة :و الله و خطاتكم البحرية و الله حتا تغرقو كوكايين و أقراص مهلوسة و إرهاب و فساد و و و و و و الواعرة هي يهبطو ليكم الاسبان يحتلوكم .
23 - الحاجة خديجة المرنيسي السبت 05 يناير 2019 - 21:44
هاد الأخبار كتفرح . الأمن الوطني بجميع رتبه كنقولو لهلا يخطينا أمن حيت كنشوفوهم و الإعلام يزكيه في المنابر. و لكن البحرية الملكية كنتاقدوهم حيت مكنشوفوهمش آش كيديرو و كيفاش خدامين و الظروف القاهرة ديالهم و المسؤوليات لي على عاتقهم و مع ذلك ولاو كاينافسو قوات الدول العظمى ..يكفينا فخرا بهم. إوا لهلا يخطيهم علينا و خلاص
24 - ملاحظ بسيط. السبت 05 يناير 2019 - 22:13
وأضاف ناشيد أن المؤسسات المالية الكبرى في العالم، وعلى رأسها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، راهنت هي الأخرى على الإسلام السياسي باعتباره الأقدر على تمرير مخططات التقشف من أي قوى أخرى، وهو ما نجده بالفعل في كل البلدان التي حكمها الإسلام السياسي (تطبيق اجراءات الخوصصة، إلغاء مجانية التعليم، تقليص النفقات الاجتماعية للدولة...)، وبهذا المعنى يعتبر الإسلام السياسي ورقة لتمرير مخططات لا يستطيع أن يمررها غيرهم، فهم ورثة النزاعات المعادية للطابع الاجتماعي للدولة، وقد ورثوا هذا من ظروف الحرب الباردة.
الفرب يعرفنا اكثر مما نعرف انفسنا
افهم من هذا ان صعود العدالة والتنمية وغيرها من الاحزاب المتاسلمة ليس سوى وسيلة لتامين نجاح خطة صندوق النقد الدولي.
25 - علال تحت الشلال السبت 05 يناير 2019 - 22:56
أهلا،
لم لا أن يتم صنع فرقاطات من الطراز الرفيع في المغرب ولم لا لا تتم الاستعانة بالالمان في التصنيع العسكري فلهم الدراية والكفاءة مايجب تبارك الله عليهم. و كويس أن المغرب يعين الجيران في تأمين بلدانهم حتى الشوارع الاوروبية يأمنها المغرب الحمد لرب العالمين الرحمان الرحيم
26 - S400 قاهر الاعداء السبت 05 يناير 2019 - 23:37
لم اكن اعلم ان البحرية ملكية وصلت لهذا المستوى اذن هي سيدة شمال افريقيا وبدون غواصات قادرة ان تسيطر على المتوسط والاطلسي
27 - بنحمو الأحد 06 يناير 2019 - 00:08
(تطبيق اجراءات الخوصصة، إلغاء مجانية التعليم، تقليص النفقات الاجتماعية للدولة...)،
أليس هذا ما قامت به حكومة بنكيران ثم حكومة صحبه العثماني ؟
28 - So far from home الأحد 06 يناير 2019 - 00:15
2019 و مزال سياسة الضحك على الدقون مستمرة لا حول و لا قوة الا بالله .
29 - عبدالرحمن الأحد 06 يناير 2019 - 08:00
في موضوع حماية سواحل اوربا نتساءل كم من غواصة تصنع بالمغرب. وكم حاملة للطاءرات عند بلدنا.وكم من معهد عالي لتكوين الاطر العليا فالبحرية موجود فالمغرب....؟؟؟؟؟
30 - سعد الأحد 06 يناير 2019 - 08:20
قبل حكومة بنكيران والعتماني ....كان المواطن المغربي يعيش في الرخاء !
تضحكون على من يا أعداء الوطن والمواطن نحن في عام 2019 .......
31 - khalid الأحد 06 يناير 2019 - 09:05
والله إن كثرة الهم تضحك!ديك فوق فيل رفع إحدى رجليه وقال للفيل:تحرك يا غبي وإلا نزلت عليك برجلي دون هوادة !
32 - مغربي الأحد 06 يناير 2019 - 12:16
الاسلام السياسي كارثة على العالم العربي و المغرب سيطيح بهذا الكيان السياسي الذي اقبر تطلعات المغاربة و جعلهم يعيشون زمن سنوات الرصاص مجددا
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.