24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/01/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2818:5220:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

1.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: المغرب ينفي تدخل الجيش لإفشال انقلاب الغابون

رصيف الصحافة: المغرب ينفي تدخل الجيش لإفشال انقلاب الغابون

رصيف الصحافة: المغرب ينفي تدخل الجيش لإفشال انقلاب الغابون

قراءة مواد بعض الجرائد الورقية الخاصة بيوم الخميس من "الأحداث المغربية" التي ورد بها أن ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، نفى أي تدخل للجيش المغربي في انقلاب الغابون.

وجاء في تصريح ناصر بوريطة لوكالة الأنباء الفرنسية أن "الأخبار التي راجت حول المشاركة المفترضة لعناصر عسكرية مغربية في إعادة الاستقرار وحماية نظام علي بونغو أونديمبا وإفشال محاولة الانقلاب ضده خالية من الصحة تماما"، مؤكدا عدم وجود أية تشكيلات عسكرية مغربية في الغابون.

ووفق الجريدة، قضت آمنة ماء العينين، النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، ساعة حقيقية في الجحيم وهي تتعرض للمساءلة من طرف لجنة مكونة من قياديين في حزبها، وذلك في ردهات البرلمان، وبالتحديد في إحدى قاعات الاجتماعات بالمؤسسة التشريعية.

وكتبت الصحيفة ذاتها أن ماء العينين رفضت أن تجيب بدقة عن الأسئلة المطروحة عليها، وفي مقدمتها علاقتها بجواد بنعيسى الذي سبق لها وقدمته لعبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب المصباح، بمنزل هذا الأخير.

كما رفضت الإجابة عن الأسئلة الدقيقة الأخرى للجنة المتعلقة بكل ما يهم الصور القادمة من باريس، والتي اعتبرها منتسبون إلى العدالة والتنمية ملابس مراهقة لا تراعي الأخلاق الحميدة التي يجب أن يتحلى بها مسؤولو الحزب وقياديوه وبرلمانيوه

وأما جريدة "المساء" فقد نشرت أن المئات من الفقراء والمعوزين المسجلين بنظام التغطية الصحية راميد" تلقوا مفاجأة تتمثل في توصلهم برسائل عبر البريد تطالبهم بالأداء مقابل تسلم بطائقهم الجديدة، إذ تم إخبارهم بأن بطائق المساعدة الطبية موجودة لدى المصالح الإدارية والسلطات المحلية حسب مقر السكن، ولسحب البطاقة يجب تأدية مساهمة مالية حددت في 480 درهما بشبابيك بريد المغرب تحت رقم حساب سجل بالإرسالية ذاتها.

ونشرت الورقية اليومية ذاتها أن المديرية العامة للأمن الوطني ستخرج الفرق الجهوية للعمل بالمدن الكبرى، وتحديدا بجهة الدار البيضاء سطات، خلال الأيام المقبلة. وأفادت "المساء" بأن الفرق تتكون من 50 فردا يترأسهم مسؤول أمني ونائبه، وخصصت لهم كافة الوسائل اللوجيستيكية للعمل.

ونشرت "المساء"، كذلك، أن الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرباط قرر إعادة خلاصة التحقيقات التي أنجزت حول البرنامج الاستعجالي لإصلاح التعليم، الذي انتهى بتبديد 33 مليار درهم، إلى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية لتعميق البحث في بعض الملفات التي لها علاقة بالأمر.

وحسب "المساء" فإنه من المنتظر أن تطال المتابعة عددا من المسؤولين الذين كانوا على صلة إدارية أو محاسباتية بعشرات الصفقات التي همت شراء العتاد الديداكتيكي، وهي المعدات التي وقفت تقارير المفتشية العامة لوزارة التربية الوطنية على أنها غير صالحة، أو أنها اختفت بشكل غامض من المستودعات أو من المؤسسات التعليمية التي كان من المفترض أن تتسلمها.

ونشرت "المساء"، أيضا، أن وزارة التجهيز تلجأ إلى القوة العمومية في مواجهة رجال أعمال محتلين للملك البحري، بحيث خاطبت الوزارة رجال أعمال بكل من المهدية وطنجة والدار البيضاء والحسيمة والناظور والجديدة بلغة حادة تطالب من خلالها بالإفراغ الفوري للأملاك البحرية أو الخضوع للشروط الجديدة التي سنتها الوزارة. وأضافت الجريدة أن الوزارة طالبت محتلي الملك البحري الذين انتهت عقودهم وصدرت في حقهم أحكام قضائية نافذة بتقديم تعويضات تقدر بالمليارات لفائدة خزينة وزارة التجهيز.

أما "أخبار اليوم" فنشرت أن السلطات المغربية شرعت في إبلاغ بعض عائلات المختطفين بمصير أبنائها ضحايا الاختفاء القسري، الذين ظل مصيرهم مجهولا، في سرية تامة، لإطلاق سراح الأحياء منهم، وتسليم رفات المتوفين لذويهم.

وأضافت الجريدة أن عبد الكريم المانوزي، عضو لجنة تنسيق عائلات المختطفين مجهولي المصير وضحايا الاختفاء القسري بالمغرب ورئيس الجمعية الطبية لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب، أكد أن ملف الاختفاء القسري ما زال مفتوحا في المغرب، على اعتبار أن مصير العشرات من مختطفي سنوات الرصاص ما زال مجهولا، حيث نتنظر عائلاتهم كشف الحقيقة، مصرا على وجود أكثر من خمسين حالة عالقة.

وكتب المصدر ذاته أن الخبير الأمريكي جاك روسوليه شكك في ادعاءات جون بولتون، مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي، والتي قال إن ضغوط بلاده هي التي أثمرت عقد لقاء جنيف الأخير مستدلا على ذلك بكون مبعوث أمريكي هو من كان يتولى تدبير الملف طيلة سنوات.

الخبير ذاته قال إن المغرب لطالما سعى إلى جعل مهمة بعثة الأمم المتحدة تقتصر على وقف إطلاق النار من دون أي إشارة إلى تقرير المصير؛ في حين أن جبهة البوليساريو ترغب في بقاء البعثة على حالها، لا سيما فيما يتعلق بالدعم الذي تقدمه من أجل التحضير لإجراء استفتاء حول تقرير المصير، ومهامها الإضافية المتمثلة بوضع تقارير عن التطورات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية في الصحراء.

وإلى جريدة "العلم" التي نشرت أن السلطات المحلية بمدينة طنجة فتحت تحقيقا بخصوص حوالي 42 منشورا يدعو إلى اعتناق المسيحية تم العثور عليها بكلية الطب.

ووفق الخبر نفسه فإن عددا من أطر كلية الطب وبعض الطلبة الجامعيين فاجأتهم الأعداد الكبيرة من المناشير التي عثر عليها داخل أحد الأقسام، وعليه استدعت إدارة الكلية عناصر الشرطة التي حلت بالحرم الجامعي، وعاينت المنشورات التي كتبت باللغة العربية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - سعيد مغربي قح الأربعاء 09 يناير 2019 - 22:36
-"..نفى أي تدخل للجيش المغربي في انقلاب الغابون...".

وما نعرف..يمكن..!

-"..قضت آمنة ماء العينين، النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، ساعة حقيقية في الجحيم وهي تتعرض للمساءلة..".

السيدة حرة معا راسها..أش بغيتو عندها..!

-".. حوالي 42 منشورا يدعو إلى اعتناق المسيحية تم العثور عليها بكلية الطب...".

وهناك ارساليات تبشيرية في قرى مغربية نائية..تعيث تمسيحا في البلاد..ولا من يبالي..فانتظروا المسيح الدجال..!
2 - مواطن مغربي الأربعاء 09 يناير 2019 - 22:36
قلتم بأن ماء العينين عاشت ساعة في الجحيم حيث لم تستطع ان تجيب عن أسئلة من طرف لجنة مكونة من نفس حزبها هذا يدل على انها في ورطة حقيقية فهي لم تكن تتوقع ان ينكشف أمرها و ما خفي أعظم
3 - wood الأربعاء 09 يناير 2019 - 22:36
هو إنقلاب مجهري أي صغير و لم يكن يشكل أي تهديد على مصالح الطغمة الحاكمة في الغابون ، و قد يكون مدبر من هذه السلطة نفسها كرسالة موجهة للداخل و الخارج أن الأوضاع متحكم فيها و ان لا داعي للتفكير في إحداث أي بلبلة في البلد لأنه يمثل مصالح مهمة لجهات لا يمكن أن تفرط فيها، أما تدخل المخزن لحماية بعض الأنظمة الافريقية فهو أمر جاري به العمل و للمخزن تاريخ طويل في هذا المجال من التدخلات كالزايير سابقا و تواجد قوات عسكرية و أمنية في الإمارات العربية المتحدة و كل هذه الأمور بإيعاز من القوى الإستعمارية التي كان دائما خادما أمينا لها و يسخر المغاربة و مقدراتهم لخدمتها !!!
4 - زكرياء المغربي الأربعاء 09 يناير 2019 - 22:41
المغرب معروف مند زمان طويل أنه لا يتدخل في شؤون الدول الداخلية أو الخارجية
5 - رشيد الأربعاء 09 يناير 2019 - 22:49
فضح الله البرلمانية تاجرة الدين و لو كانت تتقيه لما فضحها، و قد فضح قبلها تاجر دين آخر يلهو في باريس مع فتاة في سن ابنته.. إنها في نظري نهاية "المشروع الاسلامي" (الإسلاموي) الذي كنا ننتظر منه الخير و التغيير فإذا به أسوأ من سابقيه...
6 - شكرا لوزارة التجهيز الأربعاء 09 يناير 2019 - 22:56
وزارة التجهيز ارادت ان تحرر الملك البحري
من من يحتلونه بدون سند قانوني
ونتمنى من وزارة الداخلية ان تحرر بدورها الملك العمومي الرصيف وظاهرة اخرى هي ان بعض المواطنيين رجعوا منازلهم فيﻻت باحنﻻل امام منازلهم . فما قيمة او دور المحافظة من هده الظاهرة ؟؟؟؟؟؟؟؟
7 - ملاحظ بسيط. الأربعاء 09 يناير 2019 - 23:03
ونشرت "المساء"، كذلك، أن الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرباط قرر إعادة خلاصة التحقيقات التي أنجزت حول البرنامج الاستعجالي لإصلاح التعليم، الذي انتهى بتبديد 33 مليار درهم، إلى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية لتعميق البحث في بعض الملفات التي لها علاقة بالأمر.

وحسب "المساء" فإنه من المنتظر أن تطال المتابعة عددا من المسؤولين الذين كانوا على صلة إدارية أو محاسباتية بعشرات الصفقات التي همت شراء العتاد الديداكتيكي، وهي المعدات التي وقفت تقارير المفتشية العامة لوزارة التربية الوطنية على أنها غير صالحة، أو أنها اختفت بشكل غامض من المستودعات أو من المؤسسات التعليمية التي كان من ...
لازلنا ننتظر محاسبة ناهبي المال العام في ملف البرنامح الاستعجالي.
8 - Hina الأربعاء 09 يناير 2019 - 23:09
اغلب ظن المغاربة صار إلي فرضية فشل الانقلاب العسكري والغابون إلي تدخل المغرب.فهي بلاد صديقة جدا لنا.ولا بأس في مساعدتها علي استقرارها وأمنها.ما العيب في ذلك؟
9 - مغربي2021 الأربعاء 09 يناير 2019 - 23:25
لباس ماء العينين في حرية شخصية وعلى مسؤولي العدالة والتنمية مراجعة ايديولجيتهم فليبدؤوا أولا بتغيير المصباح التقليدي بمصباح كهربائي هل مشكلتنا في المغرب مع لباس المرأة أم مع المشاكل الاقتصادية والبطالة والفقر? أما لباس المرأة فهي حرة...
10 - miloudi الأربعاء 09 يناير 2019 - 23:25
يا للي مزوق من الخارج واش حالك من الداخل .
11 - Mel الخميس 10 يناير 2019 - 00:04
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ولم يتحدثوا على آمنة فوزي زيزي على خلعها للحجاب وهي تنتمي إلى الباجدة
12 - ولد حميدو الخميس 10 يناير 2019 - 02:13
هناك تعاون بين البلدين و لكن تمرد عشرة من الانقلابيين لن يحتاج لتدخل دولة أخرى فحتى و ان كانت فهي فرنسا
13 - بففف الخميس 10 يناير 2019 - 04:22
كل من بقي في الحكومة من بعد ما ذهب سي بنكيران باع الحزب و كرامته في سبيل الكرسي و الفلوس و كانو طعما سهلا فبعد ما فقد الحزب مصداقيته عند الشعب بسبب العثماني و قراراته العام الماضي ها هو يفقد دينه أيضا بصور من باريس لهذه أو لذاك...بعتم الكرسي و بعتم بنكيران و الحزب الإسلامي يا خسارة
14 - مواطن2 الخميس 10 يناير 2019 - 07:30
كثر الحديث عن الاختلاسات والاختلالات المسجلة في العديد من الميادين الناتجة عن سوء تدبير الشان العام ...ولا يروج اي حديث عن المتابعات القضائية...وان راج فلم يسمع الى حد الآن بمتابعة ومحاسبة اصحاب الاختلالات والاختلاسات...ليس من السهل محاربة مظاهر الفساد التي عمرت طويلا ...لكن لابد من " بداية " لكل شيء...والبداية لابد ان تكون من الصعوبة بمكان...ولكن لابد منها ان عاجلا او آجلا...فهناك الكثير من الامور التي استفحلت...ولابد من اجراءات قد يكون تطبيقها صعبا..لكن لابد منها.
15 - مهاجر الخميس 10 يناير 2019 - 21:10
هذه القارة الأفريقية هيا الي غادي تخلي للمغرب دار بوه
من يوم ما اصبحت العلاقة مع إفريقيا
والمغرب غادي غير في الكفس والأفلاس
16 - تمازيغت الثلاثاء 15 يناير 2019 - 01:20
سياسة امريكا واحدة فمن يحكم امريكا الدولة العميقة فكل رءيس مرسوم له طريق لينفدها فخريطة الشرق الاوسط تتشكل فيحتاج العرب النظر للخريطة اما ايران فتنفد الخطة فسياسة اوباما و ترامب واحدة و الدليل انسحاب امريكا من العراق و تمدد ايران و انسحاب امريكا من جنوب سوريا لتتمدد ايران و تنسحب من شرق الفرات لتتمدد ايران وليس تركيا
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.