24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | الخياري يقدّم تأطيرا قانونيا إلى صحافيّي هسبريس

الخياري يقدّم تأطيرا قانونيا إلى صحافيّي هسبريس

الخياري يقدّم تأطيرا قانونيا إلى صحافيّي هسبريس

أنهى صحافيو وصحافيات هسبريس برنامجا تكوينا دام 3 شهور، بتأطير من شكيب الخياري، الخبير الحقوقي والقانوني، الذي متّن معارف الطاقم الصحافي بقانون الصحافة والنشر، والقانون الجنائي أيضا، من أجل ضمان جودة العمل المقدم لقراء الجريدة الإلكترونية.

وشملت المحطات التكوينية تدقيقا في العديد من المعطيات القانونية ذات الصلة بالعمل الصحافي، كما لم تغفل اختبارا للمدارك من خلال استعراض وضعيات قانونية وسبل التعاطي معها، فضلا عن التداول في مستجدات قانون الصحافة والنشر، وطبيعة العقوبات والمخالفات التي يتوجب الابتعاد عنها.

شكيب الخياري، مؤطر هذا الاشتغال، قال: "تم إعداد برنامج للتكوين داخل جريدة هسبريس الإلكترونية يتعلق بموضوعات الإعلام والصحافة وعلاقتها بالقوانين وجرائم الصحافة والنشر، وأيضا الحقوق التي يستفيد منها الإعلامي".

وأضاف الخياري، في تصريح لهسبريس، أن "التكوين شمل أيضا سبل تلقين احترام قرينة البراءة للإعلاميين، المنصوص عليها في القوانين الوطنية والدولية، خصوصا في خضم ما يشوب بعض الممارسات التي تخرق هذا الحق"، لافتا الانتباه إلى أن "التكوين شمل أيضا ما يتعلق بالحق في الصورة، والجرائم المتعلقة بحماية خصوصيات الأشخاص".

وبخصوص الأهداف أوضح الخبير الحقوقي والقانوني نفسه أن "التكوين سعى إلى تمكين صحافيي جريدة هسبريس الإلكترونية من مجموعة من المعارف التي تكفل لهم ممارسة مهامهم بشكل يحافظ على القانون ويحترمه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - واحد من الرعية الأربعاء 23 يناير 2019 - 18:21
جل ما جاء في هذا التكوين تهديد مبطن لجريدتنا الوطنية الأولى ، تذكير بالقوانين الزجرية ، و عقوبات النشر . ماذا يراد بالضبط من هسبريس ؟ هل يراد منها الانخراط في زمرة "طبالة" كولو العام زين ؟ هل هو تخويف للمعلقين و الناشرين على صفحات هسبريس ليتركوها ؟ هل أصبحت هذه الجريدة ترعب بنشرها للحقائق و الوقائع كما هي من على رأسهم "بطحة" ؟ ما المطلوب من هسبريس بتذكيرها بالعقوبات ؟ هل يريدونها جريدة تعتيم و تضليل ؟ هل يريدونها مدجنة كغيرها ؟ قوة هسبريس في عدد قرائها و تنوع تعليقاتهم و تفاعلهم عبرها مع أحداث بلدهم و ما يدور حولهم ، و طاقمها بدون مجاملات يعرف كيف يحمي مجال نشاطه ، بل و حتى المعلقين الذين قد تتسبب تعليقاتهم في متابعات تضر بهم عبر منع النشر .
2 - howa الأربعاء 23 يناير 2019 - 18:40
شكرا هسبريس على كل ما تقدمون . اتمنى لكم المزيد من العطاء
3 - محمود الأربعاء 23 يناير 2019 - 19:46
اشكر صاحب التعليق الاول لقد فهم المقصود ما بين السطور و اشكر جريدة سيسبريس على مصداقيتها و جراءتها في نشر الخبر، أعانكم الله و ابعد عنكم مخالب الشر .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.