24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1506:4913:3617:1220:1421:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

المسّاري وروح التسامح

مدى الإصلاح..

ثورة جديدة للملك والشعب

المنجرة والذلقراطية

المجلس الوطني للصحافة

15 نقطة للإصلاح

طريق الانبعاث

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: جطو يمهل مسؤولين لتفسير تعثر "منارة المتوسط"

رصيف الصحافة: جطو يمهل مسؤولين لتفسير تعثر "منارة المتوسط"

رصيف الصحافة: جطو يمهل مسؤولين لتفسير تعثر "منارة المتوسط"

نستهل قراءة مواد بعض الجرائد الورقية الخاصة بيوم الجمعة من "المساء"، التي نشرت أن المجلس الأعلى للحسابات طالب بتوضيحات جديدة حول عدد المشاريع المتعثرة في مشروع "منارة المتوسط".

وأضافت أن المراسلة تضمنت سلما دقيقا واستمارات يجب ملؤها من أجل تقديم المشاريع، التي لم تنفذ في مشروع "منارة المتوسط"، الذي تسبب في وقت سابق في إسقاط وزراء ورؤساء مؤسسات عمومية، مشيرة إلى أن مجلس جطو أمهل المسؤولين عشرة أيام من أجل إرسال الأجوبة الدقيقة حول المشاريع الممولة بصفة كلية أو جزئية من طرف الجماعات الترابية بإقليم الحسيمة.

وجاء في الصحيفة ذاتها أن المجلس الإداري لمعهد باستور المغرب صادق على مشروع إحداث وحدة صناعية لإنتاج الأمصال واللقاحات والمنتوجات البيولوجية على مستوى ضيعة المعهد بتيط مليل.

وأضافت "المساء" أنه من المقرر أن يزود المشروع المعهد بالأمصال المضادة للعقارب والأفاعي، التي تودي بحياة مئات المغاربة سنويا، خاصة في المناطق النائية.

وجاء في "المساء" كذلك أن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، يواجه ضغوطا متزايدة من قبل الأغلبية بسبب التأخر الحاصل في تقديم تصور الحكومة بخصوص النموذج التنموي، الذي جمدت المشاورات بشأنه بين مكونات التحالف بسبب الخلاف، الذي تفجر حول الطريقة التي قام بها العثماني بإعداد تصوره الأولي وطرحه على وزرائه. وحسب "المساء"، فإن وزراء امتنعوا عن تقديم مقترحاتهم بعد رفض أحزابهم ورقة رئيس الحكومة.

وورد بالعدد ذاته أيضا أن عددا من الملفات القضائية لدى المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء ستوضع تحت المجهر، بعد أن توصلت رئاسة النيابة العامة بتظلمات تتحدث عن شكايات كيدية متتالية، تم التفاعل معها بتحريك المتابعة، رغم انعدام الأدلة، وتوظيف شواهد طبية سلمت من طرف طبيب قضى عقوبة سالبة للحرية بعد تورطه في تقديم شواهد طبية مزورة بمقابل مادي.

وإلى "أخبار اليوم"، التي كتبت أن المغرب حضر بتمثيلية مخفضة في شخص الوزير المنتدب المكلف بالتعاون الإفريقي، محسن الجزولي، رغم الضغوط الأمريكية التي سعت إلى دفع الدول العربية إلى الجلوس بشكل رسمي وعلى أعلى المستويات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وفي خبر آخر ذكرت الجريدة أن الحكومة الهندية صادقت على مذكرة تفاهم بين المغرب والهند، تتعلق بإنشاء آلية خاصة بالتنسيق في مجال محاربة الإرهاب.

وأضافت أن الحكومة الهندية صادقت على هذه الخطوة، مفسحة المجال أمام إحداث مجموعة عمل مشتركة بين البلدين، مكلفة فقط بالعمل على مواجهة الإرهاب بشكل مشترك، مشيرة إلى أن هذه الآلية ستتولى فتح قنوات خاصة بتبادل المعلومات والمعطيات المرتبطة بمجال مكافحة الإرهاب.

من جهتها، كتبت "الأحداث المغربية" أن سرقة بندقية وجهاز حاسوب من فيلا أجنبي مقيم بجماعة أولاد حسون بضواحي مراكش استنفرا مصالح الدرك الملكي.

وأشارت الجريدة إلى أن البحث قاد إلى توقيف المشتبه به، الذي يعمل بشركة أمن خاص، والذي اعترف بوقوفه وراء السرقة، وكشف للمحققين أنه أخفى المسروق ببئر مهجورة بدوار أولاد الزبير.

ووفق الجريدة، فقد تم تحديد أربعة متورطين في هذه السرقة، حيث تم توقيف مشتبه به آخر، فيما لا تزال الأبحاث جارية لتحديد مكان العنصرين الآخرين، بعد تحديد هويتيهما وتوقيع مذكرة بحث وطنية بشأنهما.

ونقرأ في الصحيفة نفسها أن وزارة الصحة قررت تعليق ترخيص دواء "بنوموريل 80 غراما"، الذي يعالج السعال والبلغم، نظرا إلى مضاعفاته الخطيرة على نبضات القلب. وأضافت الجريدة أن الوزارة طالبت المصابين بالتوقف عن استعمال هذا الدواء وإرجاع العلب المتبقية إلى الصيدليات.

أما "العلم" فنشرت أن مستشفيات مدينة مكناس تعيش حالة من الخصاص الحاد في مادة الأنسولين الحيوية لمرضى السكري الصنف الأول، خاصة مع ارتفاع أعداد هذه الشريحة التي أصبحت حياتها مهددة بالخطر في حال عجزها عن العثور على الجرعة الملائمة لحالتها الصحية.

ووفق المنبر ذاته، فإن هذا النقص تعاني منه المستشفيات والمراكز الصحية بالإقليم منذ أسابيع دون أي تدخل من الجهات المعنية لحل هذا المشكل، الذي يضع صحة آلاف المصابين بهذا الداء في خطر.

وجاء في الجريدة ذاتها أن حوالي 45 طالبا مغربيا بأوكرانيا وجدوا أنفسهم ضحية عملية نصب محكمة من طرف سمسار باكستاني حصل منهم على الملايين من أجل تسجيلهم بالجامعة الطبية بمدينة كيرفوجراد قبل أن يختفي عن الأنظار.

وأضافت "العلم" أن جامعة دونتيسك الطبية بالمدينة اضطرت إلى توقيف الطلبة المغاربة عن الدراسة بسبب عدم توصلها بمستحقاتها الخاصة بالتسجيل التي استولى عليها الوسيط الباكستاني.

ووفق الخبر ذاته، فإن مسؤولي السفارة المغربية عقدوا، بتنسيق مع سفراء دول عربية أخرى، اجتماعات مع المسؤولين الأوكرانيين لإيجاد حل لهذه الأزمة، التي سقط ضحيتها أكثر من 500 طالب من جنسيات عربية مختلفة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - abdou الخميس 14 فبراير 2019 - 21:12
زلازل كثيرة سمعنا بها من قبل و لم يحدث أي تغيير بعدها، ما ينقصنا هو المحاسبة و الشفافية، و لكن بدون مؤسسة عدلية قوية و مستقلة لا يمكننا التحدث عن محاسبة و لا هم يحزنون!!! و يستمر مسلسل النهب و الفساد إلى أجل غير مسمى...
2 - ريفي مغادر الخميس 14 فبراير 2019 - 21:19
بل منارة الأشباح. والله صدمت بعد عودتي للحسيمة بعد أن غادرتها منذ سنتين إلى ما آلت إليه المدينة. صارت مدينة الأشباح بامتياز . سياسة متعمدة لتهجير أبناء المنطقة . الشباب غادروا في قوارب الموت خوفا من الاعتقالات والكثير من الموظفين انتقلوا الى تطوان وطنجة . ... وما زاد الطين بلة هو انشاء مسرح كبير وسط المدينة لتغييير ثقافة الشباب في المنطقة . يريدون من انشاء جيل يشبه دنيا باطمة وسعد لمجرد. المنطقة تحتاج الى مشاريع لعمل الشباب ومستشفى للسرطان . اما جطو او غيره فهذا فيلم اعتدنا عليه .ولا يحاسب الى من قال اللهم هذا منكر. اما الأحزاب المخزنية وخاصة الاصالة والمعاصرة التي تسير المنطقة فلهم الحصانة التامة
3 - المقاطع المحبوب الخميس 14 فبراير 2019 - 21:20
جطووالمنارة المتوسطة والزفزافي
حكم أربعة معتقلون من الحراك الريفي
ب20 سنةوالباقي ب15 و10 و5إلخ
في ظرف وجيز.والمتورطين في المنارة
والذين سببوفي اعتقال الأبريإءوسجنهم
جطويطلب الإجابة على الرسائل
وهذاآخرمالدينا من التفسيرات
المتورطون في هذه القضية
لايشملهم القضاءوالقوانين
المغربية لأنهم هم من أسسوه
وسطروه حسب هواهم ومصالحهم
جطوينتظر المستحيل
4 - Wislani الخميس 14 فبراير 2019 - 21:30
على وزارةالصحة التدخل العاجل لتوفير مادة الانسولين ..فحتى مستشفيات* وسلان* رغم التدقيق والحرص في التوزيع للمادة الا انها لاترق الى مستوى علاج مرضى السكري بهذه المادة الحيوية *الأنسولين*
5 - لن يجدوا النموذج التنموي الخميس 14 فبراير 2019 - 21:31
الأحزاب لن تجد النموذج التنموي الذي حدد خطواته الكبرى جلالة الملك والسبب واضح هو أن الأحزاب هدفها الأول والأخير الوصول إلى المناصب الحكومية قصد تحقيق المصالح الشخصية والعائلية والعبرة هو البيجيدي الدي لم يستطع وضع تصور للنموذج التنموي فسيقول في النهاية حسبي الله ونعم الوكيل لإنقاد نفسه
6 - عباس الخميس 14 فبراير 2019 - 21:31
اشنوا بعد المحاسبة كتعزلوهم ويكون هدا العزل بمثابة الخلاص بالنسبة لهم ليبدؤوا في مشاريع اخرى ونفس العقليات يتناوبون ويتنافسون على تحمل الامانة التي سوف تكون تقلا على كاهلهم يوم القيامة
7 - %%%% الخميس 14 فبراير 2019 - 21:32
de quel seisme vous parlez .des ministres qui ont quitté leur poste par une ghadba (entre guillemets) et qui ont fini par etre recu au palais suite a leur election a la tete des partis alors seisme ???.puis jeto et sa cour des comptes .c comme un pontain de paille c sert a quoi .il est dans les mains du makhzn .touche pas sa fait ceci .fait peur a cela .oubli celui la .elle est ou votre cour .vous croyez que les hauts placé en peur de lui .je crois que c lui qui a peur de toucher des dociers sensible.
8 - مفكر الخميس 14 فبراير 2019 - 21:43
لا حول ولاقوة الا بالله هاد منارة المتوسط غادي تدوز عليها عشرين سنا ديال لحبس ديال شباب الريف القابع في السجون غادي يخرجو بعد عشرين سنة ويحتجو على ان منارة المتوسط مازال بعض مشاريعها متعثرة غادي يدخلو للحبس عاوتاني يحكمو عليهم بعشرين سنة عاوتاني اوبعدها يخرجو اوتلقا مازالة شي حاجة متعثرة او ناقصة يحتجو عاوتاني ويدخلو للحبس يحكمو عليهم بعشرين سنة للمرة الثالثة يخرجو عاوتاني اومازالة ناقصة يحتجو عاوتاني في لقبورة.
9 - badr.madrid الخميس 14 فبراير 2019 - 21:47
هل السيد جطو لا يعرف لماذا المشاريع معطلة او متعطلة ؟كل شيء واضح كل المسئولون لا يهمهم إلا مصلحتهم كان حري بك يا سيدي ان تسأل كم تضاعفت تراوتهم و سوف تعرف الخلل في تعتر المشاريع سواء منارة المتوسط او غيرها .
10 - تمويه الخميس 14 فبراير 2019 - 21:52
التمويه على الشعب لا أقل ولا أكثر، ماذا بعذ ذلك ؟، لا شيء يذكر.
11 - ماجد واويزغت الخميس 14 فبراير 2019 - 21:54
أنا متفق مع صاحب التعليق رقم 1 نريد محاسبة و عقاب المفسدين
12 - yaaaaaaaaadris الخميس 14 فبراير 2019 - 22:00
أي هاي هاي ، على العناوين اللي تتخلع ، و الله أسيدي ما غادي يوقع والو ، لا محاسبة و لا زلزال و لا هم يحزنون
13 - محمد المغربي الخميس 14 فبراير 2019 - 22:32
كفى ضحكا على الناس. ابناء الريف البررة, الابرياء; يقبعون في غياهب سجون المملكة... والسيد جطو ومجلسه الموقر, يطالبون بتوضيحات جديدة...والناهبون المرتشون, السرقة, المسؤولون عما ال اليه الريف, وغير الريف; يرفلون في نعيم وخيرات البلد امنين سالمين..
14 - السينوار الخميس 14 فبراير 2019 - 23:44
سبب تعثر منارة المتوسط شفارة وقراصنة البحر الأبيض المتوسط المغاربة.
15 - محمد بلحسن الجمعة 15 فبراير 2019 - 05:29
أنا شخصيا أعتبر مبادرة المجلس الأعلى للحسابات المتمثلة في العودة من جديد لملف تعثر منارة المتوسط (مشاريع الحسيمة) مبادرة من شأنها الإسهام في وضع حد لسياسة الافلات من العقاب و مواصلة البحث عن مرتكبي الأخطاء و محاسبتهم.
أتمنى أن تقوم مؤسسة الــــــنـــــيـــــــابــــة الـــــعـــــامــــــــة بنفس المبادرة لتعميق البحث في ملفات حراك الريف و تمتيع شبابه من الحرية و تمكين المتضررين من تعويضات معنوية و مادية مستحقة بعد التعرف على الانتهازيين ناهبي المال العام.
16 - سعيد الجمعة 15 فبراير 2019 - 08:31
لو كانت المحاسبة تجدي نفعا في المغرب لكان السجون مملوءة بكثير من المسؤولين منهم وزراء وعمال ورؤساء جماعات واللائحة طويلة من عباس الفاسي إلى وزيرة الصحة صاحبة اللقاحات على سبيل المثال أما للائحة فهي طويلة جدا فيك يا بلدي كفانا ضحكا و إستهثارا لأننا نعرف أن هده عبارة عن مسرحية كما عهدنا
17 - جبيلو الجمعة 15 فبراير 2019 - 19:03
كلما كانت الكذبۃ كبيرۃ كلما كبر شانها عند الناس وانشغلو بها وكلما انشغل الناس في تلك الكذبۃ نجا السولون من شر المضاهرات وفيصبوك وتويتر المسولون في العالم يكافوء علی حجم كذبهم ..بنكيران كان كذاب فكان جزاءءه 8مليون
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.