24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0413:1916:0118:2419:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | الأمم المتحدة ترمي المغرب بالاعتقال التعسفي وتطلب سراح بوعشرين

الأمم المتحدة ترمي المغرب بالاعتقال التعسفي وتطلب سراح بوعشرين

الأمم المتحدة ترمي المغرب بالاعتقال التعسفي وتطلب سراح بوعشرين

في خطوة أممية جديدة، دعا مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة السلطات المغربية إلى إطلاق سراح الصحافي المعتقل توفيق بوعشرين، الذي أدانهُ القضاء بـ12 سنة، مشيراً إلى أنَّ "اعتقال وحبسَ مالك ومؤسس جريدة "أخبار اليوم" مخالف للقانون، ووجبَ تعويضه مالياً عن الأضرار الذي لحقته"، وفقَ ديباجة تقرير له.

التقرير الصادر عن الأمم المتحدة هو ثمرة عمل فريق أممي معني بالاعتقال التعسفي، يتابعُ وضع الصحافي المعتقل، وجاء في إحدى فقراته أن "حرمان الصحافي توفيق بوعشرين من الحرية تعسفي ويتعارض مع المواد 9 و14 و19 من الميثاق الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية"، وفق التعبير الوارد فيه.

وطالبَ التقرير الأممي الحكومة المغربية باتخاذ التدابير اللازمة لتصحيح وضع بوعشرين دون تأخير، وأن تجعله متوافقاً مع المعايير الدولية السارية، بما في ذلك المعايير المنصوص عليها في العهد، مؤكداً أن "اعتقاله مخالف للقانون"، وداعيا إلى تمكينه من حق الحصول على تعويض عن الأضرار التي لحقته.

ويرى فريق العمل حسب ما جاء في التقرير أن التصرّف المناسب في هذه الحالة هو الإفراج الفوري والآني عن بوعشرين، ومنحه الحق في الحصول على تعويض، بما في ذلك التعويض المادي، مع ضمان عدم تكرار مثل هذه الحالات، وفقا للقانون الدولي، داعياً الحكومة إلى "ضمان إجراء تحقيق شامل ومستقل في ظروف الحرمان التعسفي من الحرية الذي يعاني منه بوعشرين، واتخاذ التدابير المناسبة ضده".

ووفقاً للفقرة 20 من التقرير فإنَّ "فريق العمل أحال قضية بوعشرين على المقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير من أجل اتخاذ التدبير اللازمة في هذه القضية".

ومعروف أن الفريق راسل الحكومة المغربية بشأن توفيق بوعشرين، وقد ردت على هذا الإبلاغ بأنَّ المغرب طرف في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية. وقال التقرير إن الحكومة ردتْ بتفنيد جميع الادعاءات، باستثناء الاعتقال، واستمرار الاحتجاز والجرائم المزعومة ضد بوعشرين.

يذكر أن محكمة الاستئناف بالدار البيضاء قضت برئاسة المستشار بوشعيب فارح بالحكم على بوعشرين بمدة تصل إلى 12 عاما سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 200 ألف درهم؛ كما قضت بـ"عدم مؤاخذته بجناية الاتجار بالبشر"، في حق عدد من المشتكيات والمصرحات.

وتوبع بوعشرين، الذي تم توقيفه بمقر جريدته في فبراير الماضي، بتهمة "الاشتباه في ارتكابه جنايات الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك العرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب، المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصول 1-448، 2-448، 3-448، 485 و114 من مجموعة القانون الجنائي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (76)

1 - منير الاثنين 18 فبراير 2019 - 17:43
و ما رأي هده المنظمة في ضحايا بوعشرين...القضاء يجب أن تكون له الكلمة الأولى و الأخيرة في هده القضية دون إفراط و لا تفريط
2 - صفعة قوية الاثنين 18 فبراير 2019 - 17:47
صغعة قوية و مزلزلة للقضاء المغربي. ووصمة عار في جبين حكومة العثماني التي لطخت صورة المغرب في حقوق الإنسان دوليا. أحكام متعسفة و قضاء متجبر و عشوائي و محامون ممخزنون يرافعون عن طابور الفساد و يزجون بخيرة شباب و رجال البلد في السجون.... سيخرج علينا الناطق الرسمي بإسم الحكومة (الصديق السايق ياحسرة لبوعشرين) و يطعن في قرار الأمم المتحدة مدافعا عن الفساد و الظلم حتى يضمن لنفسه و لعائله تقاعد مدى الحياة و ريع على شاكلة بنكيران.
3 - مول البتكوين الاثنين 18 فبراير 2019 - 17:49
بوعشرين متابع بمقتضى القانون الجنائي وفقا للمواثيق الدولية الناصة على احترام حقوق المرأة وصون الكرامة والمنع من التهديد والاحتجاز
هذا الشخص تمت متابعته كاي شخص ينتمي لاقليم هذه الدولة بقانونها الداخلي كما قد يتابع في اي دولة لو ارتكب بتربها هذه الافعال الاجرامية
4 - الكبير الاثنين 18 فبراير 2019 - 17:50
هد اﻻمم المتحدة مقالة غير المغرب زعم غير غتكولها و المغرب غيستجيب و غيطلقوه و غيعوضوه و غيكولو لضوي الحقوق المشتكيات سيرو ضعيوه في اﻻمم المتحدة . تمشي دير كاكا ديك اﻻمم و معها حقوق اﻻنسان المغرب دولة دات سيادة
5 - عبدو الاثنين 18 فبراير 2019 - 17:50
من صلاحية هذا المنتدى العتيد ، القيام بمساعدة قضاءية . وتحميل محامي ، لاجراة دفاع قانوني عوض الضرب بمقاليع الانسانية . والغاء حكم قضاءي بطريقة افلام الكوبوي .
6 - Ziryab الاثنين 18 فبراير 2019 - 17:53
لا أظن أن الأمم المتحدة غبية بأطقمها و خبرائها لتتورط في قضية لإتجار بالبشر و هي تحاربه خصوصا من أجل شخص مغمور. هذا يعني أن هذه القضية مفبركة كما قلناها قبل أن تقولها الأمم المتحدة. و كل من يدفع إلى استعمال القضاء للإنتقام من الأصوات المعارضة فهو أكبرعدو لهذا البلد لأنه يريد أن يبقيه مع مجموعة الدول الإستبدادية التي تنهج سياسة المنشار.
7 - مغربي الاثنين 18 فبراير 2019 - 17:54
هل الامم المتحدة يوما طالبت بالإفراج عن الفلسطينيين
8 - القادري الاثنين 18 فبراير 2019 - 17:54
ليس فقط الامم المتحدة التي تطالب بهذا ، بل كل المغاربة الاحرار الذين ادركوا حتى قبل اعتقال بوعشرين ، أن هذا الصحافي الملتزم سيكون مآله السجن لأن افتتاحياته فضحت بالحجة والاقناع اللوبيات المتحكمة في هذا البلد وكل الجهات المستفيذة من كل أشكال الريع وأنواعه ، لهذا فحتى مرحلة الاستءناف ستكون إقرارا لما حصل في المرحلة الاولى!!!
9 - الراصد:المهاجر الاثنين 18 فبراير 2019 - 17:56
الحمد لله الذي لم يخيب رصدنا بان اعتقال الصحفي بوعشرين ليس تعسفيا بل هو ممارسة الشطط في السلطة كذلك منذ بداية المسرحية الأمنية؟! واذكر الهيني الحاقد على المرجعية الانسانية الاسلامية برسالتي اليه بتاريخ 17ملرس 2018 بعد وقوفه مع المهداوي ..." أوجه اليك رسالة ثانية خاصة لأذكرك بتناقضك حيث حكمت على الصحفي بوعشرين قبل حكم المحكمة !!ليتضح ان وقوفك ضده كان انطلاقا لوقوف تيار معاد لكتاباته كصاحب رأي وهاأنت تدافع عن صحفي انطلاقا من صداقتك له انه من الجميل ان يكون انطلاقا من الحياد وليس ان تختار قضايا انطلاقا من العلاقات الشخصية (هذا معي او هذا ضد توجهاتي ؟!)
والدليل بخصوص الصحفي بوعشرين الذي كان يدافع عن رايه بقلمه الذي يمكن ان نختلف معه -ولكن لايمكننا ان نصطف مع تيار سياسي ضده- و هو ماصرحت به ..."وحيث إن المعني كان يصوب مدفعية قلمه لكل الأحرار والشرفاء ممن يعارضون أو يختلفون مع تيار الإسلام السياسي المتطرف.."
..باختصار أيها الاستاذ نريدك ان تظل إنسانا مدافعا انسانيا وليس حقوقيا منتقما...متمنيا لك مسيرة موفقة اساسها الحيادية انطلاقا من قوة القانون ..وليس لاعتبارات اخرى مهما اختلفنا بخصوصها...
10 - محسن الاثنين 18 فبراير 2019 - 17:58
الظلم ظلمات ان الله يمهل ولا يهمل
11 - Aboumehdi الاثنين 18 فبراير 2019 - 17:58
على وكلاء دفاع الضحايا ان يردوا على التقرير الاممي وعلى الدولة المغربية ان تفرج عن الاشرطة التي قدمتها كأدلة ادانة. إلا فليقدم للقضاء كل المتواطئين ضد السيد بوعشرين.
لا لسكوت الدولة
12 - متتبع الاثنين 18 فبراير 2019 - 17:59
مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يدعوا السلطات المغربية إلى إطلاق سراح الصحافي المعتقل توفيق بوعشرين و تعويضه مالياً عن الأضرار الذي لحقته !! مجلس حقوق الإنسان لا يقول شيئا عن مقتل الصحافي خاشقجي داخل قنصلية بلاده دون محاكمة !!
13 - amaghrabi الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:01
بسم الله الرحمان الرحيم.كان من الواجب من المنظمة ان تطلب من المغرب ان يطلق سراح جميع المسجونين السياسيين والمجرمين واللصوص لان في نظرها العدالة المغربية ليس فيها عدل وقضاتنا لا يحكمون بالعدل.كيف يقل ان تقذف قضاتنا بالزور في احكامهم لشخض وتنسون ان نفس العدالة حكمت على الوف من المجرمين واللصوص,فيجب من المنظمة ان تطلب من الدولة المغربية ان تسرح جميع السجناء وتغلق جميع السجون والمحاكم لارضاء هذه المنظمة السخيفة في نظري
14 - كولونيا الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:04
المغاربة يريدون شيء واحد تطبيق على أرض الواقع مساله محاسبه الفاسدين ومسائلتهم لا ان يكون القضاء في خدمه الفاسدين الفاشلين وكل انسان حر يقول كلمه حق ويدافع عن قضايا المواطن تقومون بتلفيق تهم له
اللائحه طويله من من اعتقلو بسبب انتقادهم للوضع وفضح الفاسدين العفاريت لاكن الجديد ان تصل الأحكام إلى 12 او20 سنه سجن.
لن نتقدم إلى الأمام مادام القضاء المغربي غير نزيه وتشوبه شبهات
15 - 2mi الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:04
أنا لي مافهمتش في ملف بوعشرين هو ما سموه بالضحايا..اللائي مارسن الجنس معه لسنوات من أجل الحفاظ على مناصبهن!!! دابا الا قالك رئيسك عطيني ولانجري عليك غاتعطيه وتسمي راسك ضحية؟؟؟ و منهن متزوجات من الفوق!! ولم تتم محاسابتهن معه....
16 - ghomari الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:05
أصبحنا أضحوكة العالم نعطي "المجتمع الدولي" الذرائع ليتدخل في شؤوننا...و المغاربة أجمعون يعرفون كيف تحضر ملفات القضاء و تبعث في الوقت المناسب للشخص المناسب... الكل يعرف أن بوعشرين معتقل رأي ، و هذا أوضح من الشمس في وسط النهار...
17 - أمزوج الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:05
هل اصبحت مهمة الامم المتحدة هي الدفاع عن المجرمين؟
18 - ميلود الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:06
المغاربة الاحرار كلهم وراء اطلاق سراح السيد بوعشرين لاننا مقتنعون بانه حوكم وسجن لدواع سياسية.
19 - عبدالكريم بوشيخي الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:06
نتمنى ان يطلق سراح الصحفي توفيق بوعشرين و يعود الى حياته العادية و عفى الله عما سلف لانه كان ضحية نزواته الجنسية و لم يسرق الملايير من ميزانية الدولة كما نقرا في الاعلام يوميا عن لصوص المال العام لكن اين هو مجلس حقوق الامنسان التابع للامم المتحدة من اختطاف المواطن الصحراوي المغربي السيد الخليل احمد على يد المخابرات الجزائرية منذ 10 سنوات دون ان يظهر له اثر و لم نسمع ان هذا المجلس قد تحرك لمعرفة مصيره او المطالبة باطلاق سراحه او محاكمته اما السيد توفيق بوعشرين فهو موجود في السجن و حوكم علنيا بحضور دفاعه اما الفقيد المختطف الخليل احمد مازال مصيره مجهولا الى حد الساعة بالرغم من مرور 10 سنوات على اختطافه من طرف المخابرات الجزائرية فسكوت مجلس حقوق الانسان الاممي عن هذه الجريمة و دفاعه عن صحفي يوجد رهن الاعتقال و حوكم علنيا بغض النظر عن العقوبة التي صدرت ضده يجعلنا نشك في نية هذه المنظمات الاممية و القارية التي تحركها الرشاوي و تكمم افواهها عن كلمة الحق.
20 - rodéo الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:07
قضية بوعشرين مفبركة و الكل يعلم ذلك اطلقو صراحه و كفاكم تمثيل حتى الأمم المتحدة التي لايهمها بوعشرين ارتئت ان التهم ملفقة هل ستستمرون في العناد و التعنت و التجبر ؟ كل حكار عندو مولاه الله يخرج عاقبتنا على خير
21 - جريء الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:08
هذا يعزز الشكوك بان اعتقاله سياسي اكثر منه جناءي
22 - عبدالله الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:10
لم يتابع بصفته صحفي و ادا كانوا يدافعون عن الابتزاز بالاشرطة الإباحية فالالاف في العالم مسجونون بسببها فاليابان ادا ضبطوا عندك شريطا فالعقوبة المؤبد
كل ما في الأمر لا يمكن للقضاء أن يسرب الأشرطة و من كاتب الجمعية الأممية معروف و يزعم بأنها مفبركة
23 - القانون الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:13
منذ الربيع (20 فبراير) و حقوق الإنسان في تراجع دائم.‏‎ ‎
24 - مزال مزال الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:15
حقيقة أستغرب الحقيقة بدأت تضيع في المغرب أورجلين خرجوا شواري كما يقال عندما تنقل جريدة هسبريس كلام الزفزافي الذي صنعت منه أيقونة الخراب وحيت أنها أصبحت تحرض الشعب بطريقة ذكية بأن الزفزافي يدعو من وراء القضبان إلى الصمود والإنتفاضة وووو... الكثير الكثير مما يعني أن رؤساء جريدة هسبريس يلعبون بالنار ودورهم لمحالة آت كما بعشرين
25 - المتتبع الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:18
ومن جديد تتدخل الامم المتحدة في قضية بوعشرين لان تيجيلات الفيديوهات لا تشكل حجة دامغة مادامت الممارسة الجنسية كانت عن كيب خاطر
26 - كريم فرنسا الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:19
كمتتبع مند بداية هذا القضية أقتنع بالمسار العام الذي عرفته محاكمة بوعشرين، أشياء كثيرة ظلت مُبهمة وبدون تفسير، لم تتم الإجابة على مجموعة من التساؤلات الموضوعية لإثباث التهم و إظهار الحقيقة، المحاكمة نفسها شابها الكثير من الغموض ، هناك جوانب خفية في القضية لا علم لنا بها ، وما خفي أعظم...
27 - سعيد الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:26
عندك يطول ابحال الزفزافي ويتنسى تم كتعرف لمدينة اشنويسولوفي ليلة العرس على لعريس والماكولات
28 - السلاوي الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:29
ما يلاحظ هو ان هناك جهة واحدة هي التي تبرق وتمنح اخبار مغلوطة الى جهاز بالامم المتحدة بينما كان منذ بدا التشهير بالقضية ان يقوم القضاء المغربي بالدفاع عن نفسه بارسال وثائق وصور وفيديوهات وايضا ان تتحرك النساء ضحايا بوعشرين عند اجهزة الامم المتحدة بالمغرب بتوضيح ما تعرضن له من طرف رئيسهم بمقر العمل وكيف كان يستغل حاجتهن للشغل من اجل اشباع رغباته المكبوثة . اظن ان مثل هذه القرارات لن تغير من مجرى القضية او ما فاهت به المحكمة اي شيء لانه شان داخلي والقضاء بث فيه ولكن قليل من التوضيح لاجهزة الامم المتحدة من طرف المحكمة ومحاموا الضحايا وايضا الضحايا هو شيء ضروري حتى تطمئن اجهزة الامم المتحدة ان المحاكمة كانت عادلة
29 - Hamido الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:37
الحمد لله على وجود الأمم المتحدة والتي تدافع عن بو20. القضية محبوكة والمخزن فضح دوليا في انتظار صفعة ثانية تهم أهل الريف. هناك سيفضح الله الباجدة ومن يدور في فلكهم.
30 - المقاطع المحبوب الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:38
الحق هو ماتقوله المنظمة الأمم
المتحدة وليس مايدعيه النظام
المخزني المغربي.وهو سخسخة
كل من يعلن مناصرة المقهورين
31 - محمد الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:42
الكل يعرف كيف يسير القضاء في بلادنا. يعتقل شخص ويحكم عليه سنتان في السجن مع غرامه ماليه ثقيله لاجل تدوينه تدعو لتضاهره في تطوان ويطلق سراح لاعب الكره الذي دهس شخصا وقتله مع سرعة مفرطة ونسبة كحول مرتفعة في الدم . سيطل علينا الخلفي مرة اخرى للتشكيك والادعاء بان المغرب تحسده السماء والأرض.
32 - عبد الرحيم فتح الخير . الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:46
لماذا تعترض الامم المتحدة على قرار سجن صحافي ابتز العاملات تحت امرته جنسيا ؟
لماذا تطالب بإطلاق سراحه وتعويضه ؟ لماذا لم تشر لحيثيات طرحها هذا ، دون الاكتفاء بالقول أنه اعتقال تعسفي دون ابداء قراءن زعمها ؟
بالمقابل هل يطالعنا الإعلام الوطني على الحيثيات الحقيقية لهذا الملف الساخن ؟
هل الرجل ضحية جرأة تعاطيه كما يقول محاموه ؟
هل هناك من يتلاعب بالأدلة ليقنع الرأي العام بعدالة المتابعة ؟
ثم وهل السيد بوعشرين هو الوحيد على فرض صدقية المزاعم الذي يستغل من تحت إمرته بهذا الشكل الفج ؟
أم أنها عدالة عرجاء تتربص بالبعض وتغض الطرف عن البعض ؟
لتبقى الأسءلة الأكثر غموضا هي : من سمح بستريب أشرطة لم يحسم بعد في صحتها عبر وساءال الاتصال ؟
ومن هو هذا المسرب ؟
وما هو هدفه ؟
ولماذا لازال طليقا ؟
33 - ولد حميدو الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:46
مجرد اختبار حتى يعرفوا مصداقية استقلالية القضاء لأنه لو رضخ للضغوطات سيثبت العكس و لكن سيرد عليهم
لا دخل لي في شؤون القضاء انا مجرد ملاحظ مثلكم
34 - فضاء الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:49
يجب على القضاء الرد بكل حزم على الأمم المتحدة
لان القضاء في المغرب مستقل
أحسن من فرنسا وبريطانيا ووووو
35 - مغربي الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:56
هده المنظمة تركت قضايا الروهينكا وفيليسطين وتقتيل البشر بأفغانستان والعراق الخ الخ الخ ولم تجد إلا لو عشرين مستغل النساء لتدافع عنه
انها من علامات الساعة
36 - مواطن الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:58
كتائب ديسلايك الداخلية والخارجية حاضرة بكثافة.
الأمم المتحدة ما شافت فلسطين و اليمن ؟
37 - marrakechia الاثنين 18 فبراير 2019 - 18:59
كلنا بوعشرين ضد هؤلاء المحامون الذين يستحون الاعدام ومتابعة اهليهم .
نعم لحرية بوعشرين وتعويضه ومحاكمة الظلمة من المحامين وغيرهم...

اما تلك السيدات فهن ايضا مظلومات ويجب سترهن , يحاكم من ضغط عليهن
38 - العبدي الاثنين 18 فبراير 2019 - 19:04
هدا مجلس حقوق اﻻنسان بالامم المتحدة ﻻ يترا له ما يقع للصحفيين في مصر و السعودية وليبيا و تونس والجزائر و فرنسا وزيد وزيد. وﻻ المغرب حائط قصير ﻻنه يسمح لمنتقديه بالدخول والخروج الى المغرب دون مسائلة ومنهم من ينتقد بلده المغرب حاليا ببلجيكا وغدا سيرجع الى المغرب لينام فيه سبحان الله نوم بﻻ فياق.
39 - Leo الاثنين 18 فبراير 2019 - 19:07
لقد اودع السجن بعد ان كتب مقالا عن امير سعودي...و الفاهم يفهم..لا حول و لا قوة الا بالله...اوامر عليا سعودية و قد ذكرها المتهم في المحكمة
40 - مصطفى الاثنين 18 فبراير 2019 - 19:07
أنا لا أوافق الامم المتحدة في مطالبها حول الاعتقالات التعسفية التي ترمي الى إطلاق سراح بوعشرين وتعويضه ماديا والعمل على منع تكرار ماحدث ، لانه على الامم المتحدة ان تطالب اولا وأخيرا بإنزال العقوبات الحبسية على الذين تسببوا في تلك الاعتقالات مهما كانت درجات المسؤولين الذين تسببوا في ذلك، وانا كمغربي لن أسامح في غير هذا حتى وان سمح بوعشرين نفسه، وعلي ان ارى حقي الوطني يتحقق فان لم يكن في الدنيا فانا اومن ان الله موجود وانه ليس اله الماسونيين الشيطان الأكبر هو من يحكم العالم
41 - البعمراني الاثنين 18 فبراير 2019 - 19:11
وهل بوعشرين مهم لهذه الدرجة وهو كان صحافيا عاديا. اول. هذه المنظمة لا حق لها لتتدخل في القضاء. فعندما تأمر بطلاق سراحه. فهي تخاطب سلطة لا تستطيع اطلاقه. تم هذه المنظمة هل تستطيع ان تدعو اسراءيل لاطلاق المءات الذين تعتقلهم. اعتقال تسميه اعتقال اداري. بدون تهم. ولمدد غير محددة بقانون. ثم لتجيبونا. هل فيديوهاته. حقيقية او مفبركة. لاننا سمعنا اول الامر انه لا توجد فيديوات. ولما ظهرت. قيل مفبركة. ولما ظهرت. صحتها. قيل لنا علاقة رضاءية
42 - hassan الاثنين 18 فبراير 2019 - 19:19
وااااااااوسؤولين حذاااري من جر البلد الى ما لا تحمد عقباه رحتكم عاطية ا بزاااف ،اما المطبلين فاقول لهم ال ........تنبح واقافلة تسير وبسرعة فائقة جدا.سلام
43 - الطبال الاثنين 18 فبراير 2019 - 19:30
خرج المستشار القانوني المغربي بجنيف حول ما يروج ويتم اشاعته في المغرب في قضية بوعشرين بان القرار هو قرار الامم المتحدة وهذا غلط والحقيقة الصادقة هي أن الأمر يتعلق برأي صادر "فريق العمل حول الاعتقال التعسفي"، التابع للأمم المتحدة "GTDA"، وليس عن الأمم المتحدة نفسها وأنه ليس من صلاحيات فريق العمل مراقبة مدى التزام الدول باحترام المساطر القانونية، موضحا بكون تقارير الفريق ذات طابع استشاري وليست البتة ملزمة، مستطردا بان فريق العمل ليس طرف معاهدة، فليس من اختصاصه وبأي حال أن يُقَيِّم وبشكل رسمي مدى احترام الدول لتعهداتها الدولية المصادق عليها في اتفاقيات ومعاهدات دولية، حيث تبقى آراء وملاحظات الفريق غير مُلزِمة. وهذا رد على بعض الجهات والمواقع الاخوانية التي سارعت الى نشر الخبر دون التحري او ان يكون لها معرفة ودراسة قانونية لمجريات الموضوع ولا لما ينشر في الخارج بل تسرع بنقل اخبار وتضيف عليها التوابل لكي يصبح خبرا مثيرا
44 - Abdou الاثنين 18 فبراير 2019 - 19:31
Le maroc est devenu comme lÉgypte .tu critiques les décideurs de l etat la prison t attendra
45 - احمد الاثنين 18 فبراير 2019 - 19:31
مازال صحفيي قناة الجزيرة مسجونين في مصر مند 2013 ومن دون محاكمات فماذا تقول الأمم المتحدة وماذا قالت الأمم اللامتحدة في قضية الصافي قاجقشي :يظهر ان فريق العمل هذا مكون من أشخاص لا مصداقية لهم وماذا تقول الأمم اللامتحدة في آلاف المعتقلين في السجون الفرنسية إبان احتجاجات السترات الصفراء وماذا تقول الأمم اللا متحدة في الالاف المؤلفة المعتقلة في سجون ايران وسجون اردوكان وفي سجون واعدامات بشار الأسد
46 - سكينة الصمدي الاثنين 18 فبراير 2019 - 19:34
حقوق الانسان في المغرب ليست سوى واجهة و في الداخل ليس هناك احترام لأبسط الحقوق التعليم و الصحة و التشغيل خرجو على الأساتذة بتشغيل بالتعاقد كنظام فاشل .. العقد بين الزوجين العديد من الملفات في المحاكم تطلب الطلاق لأنهم اسسوه على التعاقد وليس ميثاق دائم رسمي... التعاقد مع الشركات في إطار التدبير المفوض أيضا وصل هدا النظام إلى نهايته سواء في النفايات في الماء والكهرباء تنعدم الجودة و بالتالي تضيع الحقوق و التنمية البشرية.. ان بقي التعاقد في التعليم و الادارات ترحموااااا على المغرب....
47 - مصطفى ملو الاثنين 18 فبراير 2019 - 19:37
غير مقبول تدخل المؤسسات الأجنبية في القضاء الوطني
المغرب دولة ذات سيادة
راه ماشي اللي شبعان حوا مع كرو تجي الأمم تدافع عليه.
حتى النجار و بنحماد و الشوباني و بنخلدون لو كنا في دولة ديمقراطية فإن مكانهم الطبيعي هو السجن،لإقامتهم علاقات غير مشروعة
48 - ماريا الاثنين 18 فبراير 2019 - 19:38
ولاتحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار
49 - إغتيال من نوع آخر الاثنين 18 فبراير 2019 - 19:48
من أول يوم من إعتقاله والفطناء والغيورين والمتتبعون للشأن العام فى بلدنا الحبيب يعلمون علم اليقين أن بوعشرين سقط فى كمين وضع له للتخلص منه كما تخلصوا ممن سبقوه وكل واحد قضى عليه بطريقة خاصة خطط لها من إغتالوا بن بركة والزايدى وعبد الله باها هادو راه غى للى كنعرفو أما من إغتيلوا فى الظلام وبطرق ملتوية الله أعلى وأعلم بهم ...
50 - hossin الاثنين 18 فبراير 2019 - 19:55
أظن أن الرجل بريئ وغلطته هي أنه يعلم شيئا أو حقائق كان عليه أن يجهلها ويحتفظ به حتى لا يؤدي أحد بما يعلم، فكفى يجب إطلاق سراحه وتعويضه ووضع مكانه المجرمين الحقيقيين
51 - haroun الاثنين 18 فبراير 2019 - 20:10
بوعشرين خظي بمحاكمة عادلة آزره أكثر من ثلاثين محاميا وتابعته الصحافة الوطنية والدولية وغير ذلك فهو ابتزاز لا طائل منه.
52 - dokalli الاثنين 18 فبراير 2019 - 20:13
هل الامم المتحدة يوما طالبت بالإفراج عن الفلسطينيين
53 - حائر الاثنين 18 فبراير 2019 - 20:24
اي مجلس لحقوق الإنسان هذا، أي أمم متحدة هذه ، اصبحت هذه الهيئة مسيسة كثيرا، فالمعني بالأمر حوكم وثبت في حقه ما يستوجب الإدانة، فلماذا لم يحضر هذا المجلس في إبانه ليدلي ما في جعبته، فما حكم التهم المثبتة في رأي هذا المجلس المدوخ
54 - محمد العمراني الاثنين 18 فبراير 2019 - 20:29
الأمم المتحدة تقوم بتصحيح ما التزم به المغرب من مواثيق دولية منها قوة القضاء ودوره في تمكين قوة الدولة عبر قوانين بالمحاكمة العادلة،التشكيك في المؤسسات أو الاستهتار بها من الخطورة بمكان خصوصا اذا كان ممن يتحملون المسؤولة داخل أجهزتها،القطع مع الماضي واجب ،والوعي بظروف المرحلة أوجب،يجب علينا أن نترك تصفية الحسابات،لأنها ليست في مصلحة أحد،والاستهتار بالقضاء ،ودخوله فيما يقوضه لخطر محدق،القضاء يجب أن يكون مجردا من أي تدخل ،الشرطي في السويد،لايعرف حتى أباه ولا أمه القانون يحكمه في عقله وضميره وقلبه وجميع جوارحه النزاهة المطلقة لأن الصحافة لاترحم،الدولة هي الصحافة والصحافة هي الدولة،والصحافي يتحرى الخطأ أن يقع فيه لأن مصيره متعلق بصدق عمله،أتمنى أن يبرئ عند الاستئناف لحماية ماء الوجه،لأنني لم أقتنع بما قيل عنه،وعلى ما أعتقد أن جمال بن عمر التطواني المندوب الأممي الذي دخل السجن ظلما وعدوانا لمدة أسبوعين سنة 1984هو وراء هذا الملف،لا أتشفى في القضاء لأنه منا والينا أرجو أن يصحح مساره ويشتد عوده ويتقوى بقوته لأنه يعلوا ولايعلى عليه،ولا يترك لوباء يدخل جسمه،نريده أن يكون قويا بعقله وحياده وحياده
55 - الملاحظ الاثنين 18 فبراير 2019 - 20:31
الاخوان واحدةالتوضيح: من يعتقد ان الامم المتحدة من اتخذ هذا الموقف فهو واه. هناك عدة مؤسسات تنسب للامم المتحدة وهي تتمتع باستقلالية ولا تمثل الا نفسها. هناك ما يسمى بالمنظمات الغير حكومية وبداخلها ممثلين عن جمعيات حقوقية وطنية ودولية. وبالطبع كل من له حساب مع دولة ما يستغل المناسبة ليخلق لها متاعب. الخلاصة هي ان العنوان غير ملائم وعليه ليست الامم المتحدة، بل الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، جمعيات يسارية اروبية جمعيات من الجزائر وفينزويلا وفريقيا الجنوبية الخ.
56 - جاهل ومجهول الاثنين 18 فبراير 2019 - 20:39
لو كان بوعشرين مواطن عادي أي موظف او مستخدم او أجير او رجل أعمال حتى, فالأمر ربما كان سيكون مقبولا وقد نتقبل ظهور كل هذه الفيديوهات والدلائل وكثرة المشتكيات وكان الكوميسير تابث قد بعث من جديد، لتقبلنا الأمر بصدر رحب. لكن أن يكون رئيس تحرير جريدة معروفة في المغرب تفضح المسؤولين اللامسؤولين في هذا البلد السعيد فهذا أمر مريب وحتى الابله لايصدقه. كفاكم احتقار لعقولنا. هذا ما عهدناه من صقور المخزن يتحايلون على القانون. فلأن هذا الأخير منع محاكمة الصحفيين في إطار عملهم كان لزاما على هؤلاء النبلاء والفاهمين في اللاقانون الذين لا يجدون حرجا في نهب ثروات الشعب وشرب دماءهم، كان لزاما عليهم أن يجدوا طرقا أخرى لزجه في السجن وتصوير على أنه تابث من جديد. لكنهم فضحوا أنفسهم باتفسهم وأثبثوا كما لا يدع مجالا للشك ان لقضية مفبركة من الألف إلى الياء ولعل أكبر الفضائح هو كمية الفيديوهات التي تدينه وكثرة المشتكيات!!!! أي أن الأمر دبر بليل طويل !!!!!!
57 - ملاحظة فقط الاثنين 18 فبراير 2019 - 20:45
واه هد السيد اكثر من تشي غيفارا فايامو لتتدخل الامم المتحدة لصالحه لعجب ..الان من فضلكم هل كان زير نساء ام لا والكاميرات التي صورت الافلام هل فعلا كانت في المكتب ام لا وهل بطل الافلام او ابطاله هن اصاب الدعاوى ..
58 - adel الاثنين 18 فبراير 2019 - 20:50
و ما رهذا هذا المجلس في النساء المغتصبات.رحم الله الحسن الثاني قائل;انا لا اعترف بمنظمة اسمها منظمة او مجلس حقوق الانسان.والمنطق يقول بان كل من اخطا او اجرم يجب ان ينال عقابة وجريمة بوعشرين من ابشع الجرائم.
59 - كاتب الاثنين 18 فبراير 2019 - 21:07
لمدا المغرب بالضبط الا ترون مدا يقع في فينزويلا مثلا او اقرب دولة الى المغرب الجزائر ومتفعله بمواطنيها لمدا لم تواخدوا الجزائر عن الاختفاء الذي لحق الناشط الصحراوي مثلا لمدا المغرب بالضبط هل انفقت عليكم الجزائر بعض الدولارات لكي تعبرون عن قلقكم تجاه حرية الفرد داخل التراب الوطني انظروا انهم يقدمون رجلا للانتخابات الرئسية وهو غير موجود يا للعجب ابحثوا عن الحقيقة وما يتخبط فيه الشعب الجزائري وكفاكم المغرب
60 - Hicham الاثنين 18 فبراير 2019 - 21:24
Il faut arrêter cette mascarade, toutes ont couché avec lui de plein gré. Tout les patrons d'entreprises en prison alors! beaucoup de femme cherche les faveurs de leurs patrons (heureusement pas toutes) . Elles envoient de faux signaux ou naturellement aucun homme ne peut résister. Les videos prouvent qu'elles étaient totes consentantes, aucune violence, aucune n'était contrainte. Cette histoires de marchand d'être humain est difficile a gober
Heureusement que ces scènes ont était filmé. sinon dans l'absolu on peut l'envoyer à la guillotine
61 - moustaghreb الاثنين 18 فبراير 2019 - 21:53
من التعليقات و من الايكات و الديسلايكات ادا كان هدا يعبر عن راي المغاربة ,,,فما علينا الا بالمطالبة بقضاة اجانب يحكمون بيننا ,,غربيين ادا امكن ,,,,هكدا يكون قضاتنا شقر بعيون زرقاء و ربما شقراوات جميلات كما نرى في الافلام الغربية ,,,,و نزيهين لان الغربيين ملائكة لا يعرفون الرشوة ,,,

هلمو ادن يا اخوان نحضر وثيقة المطالبة بالاحتلال ,,,لقد اخطئ اجدادنا حينما طلبو بجلاء الاستعمار ,,,العبيد لا يستحقون الاستقلال
62 - مواطن مغربي الاثنين 18 فبراير 2019 - 22:09
يجب إطلاق سراح الرجل دون تدخل الأمم المتحدة. الرجل دافع في وجه رموز الفساد ففبركوا له فيلما.
السجن لرموز الفساد الدين نهبوا الأخضر واليابس ومنهم من اهان المواطنين من تحت قبة البرلمان التي تشكل رمزا ومؤسسة دستورية لحماية والدفاع عن حقوق المواطن ومصالحه.
63 - عبد ربه الاثنين 18 فبراير 2019 - 22:30
لماذا لم تتدخل هذه المنظمة في ما يحدث في دول أخرى لا تحترم حقوق الانسان بالمرة مثل الجزائر التي يوجد فيها مءات المختطفين ، ومحاكمات للصحفيين بتهم واهية وووو، والسعودية التي يوجد فيها عدد من المختطفين والمهتقلين بدون محاكمة والقتل والاغتيالات ، اخرها قتل خاشقجي وووووو، ومصر التي يعاني اهاليها من شتى امواع الظلم ، المحاكمات المجانية والاعدامات والاقصاءات ووووو، غلماذا لا تنظر هذه المنظمة الصهيونية المارقة لهذه الدول وما يقع فيها ؟
64 - مواطن مغربي الاثنين 18 فبراير 2019 - 22:49
إن هذا التقرير هو تعسف على القوانين الوطنية و العهد الدولي نفسه لأنه تدخل سافر في استقلالية القضاء و اعتداء على الأحكام القضائية التي اتخذت بناء على مساطر سليمة وفرت حقوق الدفاع و علنية المرافعات و عرض للجرائم المرتكبة بالصور و الاتباثات الواضحة و شهادة الضحايا .
فلا على علاقة بين الصحافة و الإدانة فالجميع سواسية أمام القانون . و على المنظمة الأممية أن تكرس مبدأ سيادة القانون على الطروحات السياسية التي تتخذها خلفية لصياغة تقاريرها المفبركة
65 - abou sara الاثنين 18 فبراير 2019 - 22:54
اين الهيني وحاجي المحامي ديكسون اللدي احتقره الهيني وحاجي هو من دافع على هده القضية في الامم المتحدة وسيدافع عنه في مجلس حقوق الانسان الشهر المقبل في جنيف السؤال مدا استفدنا من هده القضية حسابات ضيقة بلدنا في غنى عنها
66 - هشام الاثنين 18 فبراير 2019 - 23:04
وماذا عن الصحفي المهداوي لماذا لم يتدخ هذا المجلس لانصافه !!!!؟؟
كما يقال القضية فيها ان
67 - مواطن يكره الظلم الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 00:09
اتمنى اطلاق سراحه فورا ودون تردد الصقت عليه تهام ملفقة ومدبرة والمسٲلة سياسية لاقل ولا اكثر
68 - بائع القصص الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 04:33
اخشى اذا كان السيد بعشرين بريئا، فأنه لن يستفيد من أي عفو ملكي لأن اعتقاله كان سياسيا صرفا. وقد تلفق له عاهات خلقية مثل الشلل النصفي.
الإمام الذي اغتصب عدة أطفال اصدرت المحكمة في حقه فقط 5 سنوات سجنا هي نفس المدة لما تكون صحافيا معارضا وتتلقى مكالمة من مجنون مجهول.
69 - محمد بلحسن الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 05:29
حسب فهمي لمقتضيات الدستور المغربي المصادق عليه باستفثاء شعبي في 1 يوليو 2011 أعطى الأسبقية في معالجة الملفات المعروضة على القضاء للمواثيق الدولية. إنطلاقا من هذا المعطى الهام و نظرا لقرار الأمم المتحدة و نظرا لبراءة المتهم من جرائم الاتجار في البشر يــــــــــــــجــــــــــــــب إطلاق صراح الصحفي عن طريق المحكمة و تمكينه من طلب تعويضات معنوية و مادية.
70 - Usa الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 06:27
Mais il faut que les usa le relache par force
71 - عبدالرحمان الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 06:58
أضحكني الخبر ورغم يقيني بعدم صحته كون أن قضية بوعشرين فصل فيها القضاء بأدلة كثيرة منها الصوت والصورة إلا أن بعض الأشخاص يدافعون عن الباطل رغم وضوح الصورة ووجود المعتدي عليهن ويبدو أن البعض إشتاق لجهود بوعشرين الجسدية وكأن المغرب يخلو من أمثاله .
72 - حسن H H الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 09:14
اي هيئة أجنبية.كيفما كانت لا يجب أن تتدخل..او أن ثؤتر بمنشوراتها في ما يعتبر شأن داخلي يخص بلدنا..
فلو أن( بوعشرين أو غيره) ارتكب عملا.. يعتبر جريمة ..في امريكا او اليابان او فرنسا او اي دولة أخرى
لكان سيعاقبنفس العقوبة او اكتر ..
كيف انه فقط في هاد البلد نجد تبريرا للمجرمين وتأيدا للخونة..لا لشئ إلا لكون ان البعض يستغل متل هده الخرجات المحمومة من أجل مس سمعة المغرب.
73 - احمد الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 09:54
اينك يا امم متحدة من المعتقلين الفلسطينيين بدون محاكمة و بدون حقوق ...هل بوعشرين انسان تسري عليه قواعدك و السجناء الفلسطينيين لا تشملهم تلك القواعد... انا هنا لا يمكن ان احدد شكليات المحاكمة لكن الامم المتحدة و هيئاتها الخاصة بحقوق الانسان قاصرة و غير بريئة في خطواتها...لسنا هنا بصدد اختيار ما يخدم مصالح معينة مما لا يخدمها...المهم ان تكون هذه المنظمات مدركة لكون العالم يراقب هفواتها و انحيازاتها و كيلها بمكيالات مصلحية لغاية في نفس الامم المتحدة...ذ!
74 - #عزيز# الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 10:33
بعض المتدخلين الله ينورهم بالعلم، إما يغيب عنهم الإدراك أو يحبون تخلاط العرارم..!!
أحدهم يتحدث عن موقف الأمم المتحدة من القضية الفلسطينية!! عجبي و كأني بك تحمل المعتقل وزر شعب محتل!! القضية قضية اعتقال تعسفي و شأنُُ لا يبرر الآخر.
آخر يتحدث عن تدخل المنظمات الأجنبية في القضاء الوطني و في هذا خلط بين المنظمة الأممية و منظمات حقوقية ك "هيومان رايتس ووتش" و "منظمة العفو الدولية".الأمر يتعلق هنا بمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة و الذي يضم في عضويته المغرب.
المجلس أصدر بلاغا يصنف الأعتقال بالتعسفي بناء على معطيات جمعها و بناء على الاجوبة التي تلقاها من الدولة المغربية و ليس من محامي المعتقل أو المنظمات الحقوقية المغربية.
أرتقوا رجاءً و لا تقفوا مع الباطل.
75 - مغربي حر الثلاثاء 19 فبراير 2019 - 13:32
منذ الانزال الامني المتكون من 20 رجل امن تبين للجميع ان القضية فيها ان كما نقول بالعامية...القضية مفبركة والغرض منها اسكات صوت الحق ...
76 - ملاحظ مغربي الأربعاء 20 فبراير 2019 - 14:13
واعجبا ؟!!!
لم أكن اظن ان هذا الشخص المتهم بالاغتصاب في المغرب مهم الى هده الدرجة في المحافل الدولية ولدى الامم المتحدة ! مع العلم ان هذا الصحافي لم يكن معروف عندنا ،ولم يسمع به معظم المغاربة الا عندما اشتهر في تلك القضايا التي تتعلق بالاغتصاب و باستغلال وظيفته من اجل ذلك..
اعداء المغرب كالعادة سخروا وساءلهم المعروفة لكي ينالوا من بلدنا ،.
لكنهم كالعادة لن يجنوا من وراء ذلك سوى خيبات الأمل..
المجموع: 76 | عرض: 1 - 76

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.