24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: الملك يهدي البابا شجرة أركان ومُجسما للمسيح

رصيف الصحافة: الملك يهدي البابا شجرة أركان ومُجسما للمسيح

رصيف الصحافة: الملك يهدي البابا شجرة أركان ومُجسما للمسيح

نشرع في قراءة مواد بعض الجرائد الورقية الخاصة بيوم الجمعة من "أخبار اليوم" التي أشارت إلى الهديتين اللتين سيتلقاهما بابا الفاتيكان خلال زيارته الرسمية المنتظرة نهاية شهر مارس الجاري إلى المغرب.

الهدية الأولى عبارة عن شجرة أركان صغيرة تجسد الأخوة، والثانية مجسم نحاسي للمسيح يرفع الصليب أنجزه فنان تونسي مقيم في المغرب، يبلغ طوله حوالي مترين.

وستقدم الهديتان أثناء مراسيم الحفل الذي سيقام قرب صومعة حسان برئاسة كل من بابا الفاتيكان والملك محمد السادس، والذي ستعزف خلاله الأوركسترا الفلارمونيكية للمغرب معزوفة على شرف ضيف المملكة.

ووفق ذات الصحيفة، تتجه مدينة الدار البيضاء تدريجيا لتصبح الأغلى بين مدن العالم، وفق ما جاء في مؤشر تكلفة المعيشة في العالم لسنة 2019، الذي تصدره وحدة الدراسات الاقتصادية التابعة لمجموعة "The Economiste" البريطانية.

ووفق الخبر ذاته، فإن الدار البيضاء حققت تقدما مهما في مؤشر المدن الأغلى في العالم خلال الـ 12 شهرا الماضية، لتحل في الرتبة 92، ووضعها التقرير ضمن خانة المدن التي ارتفع بها مؤشر المعيشة إلى جانب عشر مدن أخرى، ضمنها مدينة مسقط العمانية، وأبو ظبي الإماراتية، ونيروبي الكينية، وسان فرانسيسكو الأمريكية، والعاصمة السعودية الرياض.

ونشرت "المساء" أن مستخدمة سابقة بدار ضيافة تابعة للقصر الملكي توجد في ضيافة أمن سيدي قاسم، بعد الاشتباه في تورطها في عمليات نصب طالت مجموعة من الشبان الراغبين في العمل، الذين سلموها مبالغ مالية تراوحت ما بين 7000 و10.000 درهم.

وحسب المنبر ذاته، فإن السيدة الموقوفة كانت تدعي أن لها علاقات مع جهات نافذة بحكم عملها في دار الضيافة، وبإمكانها تدبير مهمة تشغيل ضحاياها بالقصر الملكي ضمن عدد من التخصصات، كالطبخ والبستنة، مستعينة بعدد من الوثائق، كما كانت تتظاهر بالحديث مع شخصيات مهمة عبر الهاتف من أجل إقناع الضحايا وكسب ثقتهم.

وكتبت الورقية ذاتها أن فرضيات خاطئة كادت تشعل حربا بين المغرب وإسبانيا، بحيث كشفت تقارير إسبانية أن نظريات مؤامرة روج لها أمنيون كادت تتسبب في أزمات غير مسبوقة مع المغرب وفرنسا وتؤدي إلى حرب، وثبت في نهاية المطاف أنها كانت خاطئة.

وأوضحت "المساء" أن تقريرا في صحيفة "أوكيدياريو" قال إنه في 11 مارس 2004 وقع تفجير في مدريد، وبرزت نظريات مؤامرة مختلفة حول هذه المسألة لم تكن صحيحة وتم التسامح معها، وكادت أن تتسبب في أزمة ذات عواقب لا يمكن التنبؤ بها لإسبانيا مع جيران الجنوب والشمال، أي فرنسا والمغرب.

وننتقل إلى "الأحداث المغربية" التي ورد بها أن حديقة التماسيح بأكادير ستكون يوم السبت المقبل على موعد مع الافتتاح الرسمي لمغارة الثعابين، التي ستتيح للزوار معاينة عن قرب الأفاعي العملاقة من فصيلة "الأناكوندا الخضراء" و"البايتون"، ومعروف أن هذين النوعين يعدان من أكبر الأفاعي على كوكب الأرض، حيث يصل طولهما إلى ما بين 5 و6 أمتار، فيما تتراوح أوزانهما ما بين 130 و200 كيلوغرام.

ونقرأ في الصحيفة نفسها أن وزير الفلاحة، عزيز أخنوش، قرر منع استيراد 15 ألف رأس من الأبقار القابلة للذبح من الخارج، كان (الاستيراد) سيشكل خطرا على "الكسابة" وسيؤزم وضعيتهم المادية، وذلك وفق تصريح لعبد الفتاح عمار، رئيس الغرفة الفلاحية بجهة سطات الدار البيضاء، الذي أشار إلى أن أخنوش، وحرصا منه على حماية مصالح "الكسابة"، اقترح أن يكون هناك اكتفاء ذاتي.

أما "العلم" فنشرت أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، كشف أن الإرهابي منفذ اعتداء المسجدين بنيوزيلندا الذي أوقع 50 قتيلا، سبق له أن زار دولا عدة، من بينها المغرب.

وكتبت "العلم" كذلك أن حقائق جديدة واعترافات انفصالية تفند مزاعم الحياد الجزائري تجاه النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية؛ إذ أعلن في الجزائر أن نائب الوزير الأول الجزائري وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة، سيمثل بلاده في المائدة المستديرة الثانية التي دعا إليها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء التي انطلقت بضاحية العاصمة السويسرية جنيف.

ووفق المصدر ذاته، فإن رئيس الدبلوماسية الجزائرية قطع جولته الأوروبية المخصصة لتسويق خطة الرئيس بوتفليقة للخروج من الأزمة السياسية والأمنية غير المسبوقة التي تعصف بالبلاد، وكذا المشاورات التي يقودها إلى جانب الوزير الأول المعين بموجب قرار رئاسي لتشكيل حكومة جديدة، كي يلتحق من برلين بجنيف لملء مقعد الجزائر بالمائدة المستديرة الأممية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - ابن طنجة الخميس 21 مارس 2019 - 20:18
سوف تصبح شجرة أركان هي الشجرة المقدسة في الأعياد الميلادية عند النصارى عوض شجرة الأرز التي تنمو بكثرة في لبنان هذه أفضل هدية للملك لبابا الفاتكان سوف يجني المغرب من ورائها العملة الصعبة اثناء ازدياد الطلب عليها من كل انحاء العالم في اعياد الميلاد
2 - Moroccan Citizen الخميس 21 مارس 2019 - 20:21
Long live our good king Mohamed VI and God bless Morocco
3 - اشلحي الخميس 21 مارس 2019 - 20:27
شجرة اركان مقبولة . أما المجسم الدي يقولون بأنه تمثال لسيدنا عيسى فهو غير مقبول. وسيدنا عيسى بريئ من هدا كله. لاحولا ولا قوة إلا بالله
4 - ولد لبلاد الخميس 21 مارس 2019 - 20:33
شجرة أركان مثافق، و لكن مجسم سيدنا المسيح يرفع الصليب هادي مبغاتش تدخل ليا راسي.
5 - 350 مليون دولار فالعام!! الخميس 21 مارس 2019 - 20:44
ايوا شفتو 350 مليون دولار فالعام شنو كيجني منهاالشعب؟!!
6 - ولد حميدو الخميس 21 مارس 2019 - 20:57
ليس الملك من سيتسلم مجسم المسيح هدية بل العكس فادا قبلها البابا ما كاين مشكل فهو على علم مسبق بالهديتين و اتمنى ان يسلم البابا للملك تمثل الإسلام
7 - Jamal الخميس 21 مارس 2019 - 21:00
انا مسيحي مغربي . اتمنى من جلالة الملك السماح لنا بممارسة شعائرنا بكل حرية و اصلاح الكنائس وحمايتنا من بعض المسلمين قد يؤذوننا
8 - مغربي الخميس 21 مارس 2019 - 21:01
شجرة الاركان مقبولة و لكن الثمثال ؟؟؟؟؟؟؟؟
9 - مغربي والحمد لله الخميس 21 مارس 2019 - 21:03
آستقبال البابا بالمغرب سيکون مثالا للسلم والتعايش بين الديانات السماوية ،والمملکة المغربية معروفة منذ القدم بهذا التلاقح في مجتمعنا بين المسلمين و اليهود والمسيحيين ،فمرحبا بالجميع في أرض المغرب الطاهرة.
10 - مراقب الخميس 21 مارس 2019 - 21:05
مرحبا بزيارة بابا الفاتيكان في المغرب و أتمنى أن تكون فرصة إضافية في القرن الواحد و العشرين بين ممتلي الديانات السماوية للدعوة إلى الفهم المشترك و نبد التطرف و العنف و إحلال السلام في العالم.
11 - المعقول الخميس 21 مارس 2019 - 21:19
التعليق الأول مع كامل احترامي ..غير ضايع فهد البلاد فالعباقرة كأمثالك يوجدون بالبرلمان والمناصب الهامة وهم من يديرون شؤون البلاد والعباد ..أنت عميق جدا ..وانا تنقول مالهم دايرين في الشعب مابغاو
12 - المهدي الخميس 21 مارس 2019 - 21:20
ادا كان لا بد فلنهديه كتاب الله القرآن الكريم ...فهو خير له من صليب لا يسمن ولا يغني من جوع
13 - عبدالله الخميس 21 مارس 2019 - 21:46
تأكدت بأن هناك ذبابا إلكترونيا مسخرا للتشكيك في كل شيء يخص الملك و المغرب و لكن لا يفلح الساحر من حيث أتى لأن مجرد قدوم البابا يمثل حدثا استثنائيا و وزنا للدولة التي يزورها اما هاو هاو فلا فائدة منها
14 - Mustafa الخميس 21 مارس 2019 - 21:58
بالنسبة لشجرة الأرگان فهي ترمي للقرآن وجاء ذكرها بشجرة مباردة زيتونة لا شرقية ولا غربية ومرت أخرى جاء ذكرها بالتين والزيتون الخ. أما بالنسبة للمجسم لنقل يرمي للانجيل رغم ان القران ينفي موت المسيح على الصليب والسلام.
15 - aniss de paris الخميس 21 مارس 2019 - 22:07
merci mon roi je t'aime en Allah et aussi je t'adore en prophete mohamed sala allaho alayhi wa salam , voila c'est ça la tolerance entre islam et chrétien il faut que nous les marocains de france donner l'image de notre islam comme fait notre roi Allah ynasrou
16 - kamal oujdi الخميس 21 مارس 2019 - 22:59
اعتقد ان المسيحيين افضل حالا منا فهم يطبقون مبادئ دين الاسلام على عكسنا نحن تماما، فدراسة بريطانية صنفت ارلاندا.، الدنمارك و السويد من البلدان الاولى في العالم التي تطبق مبادئ الدين الإسلامي على عكس الدول المسلمة ....
17 - Sniper الجمعة 22 مارس 2019 - 01:21
انا عشت في عهد الحسن الثاني رحمه الله كان بطلا نحى الخونة واحد تلو الاخر وكان أية في الاناقة الإيطالية مع سمالطو فرانشيسكو الخياط الماهر اماملككم هذا فمستواه رديء جدا في جميع المجالات رخو غير انيق لايتصرف بعقلانية الملوك والى اخره
18 - Roudani abroad الجمعة 22 مارس 2019 - 02:23
التعليق رقم واحد قالها بالضحك و الاستهزاء او الساركازم بالافرنجية و نتوما عايرتوه. بنادم ما كا يخدم عقلو
19 - مغربي ساكن فالمغرب الجمعة 22 مارس 2019 - 02:57
إلى كل من لم يستسغ مسألة تقديم مجسم المسيح كهدية تمعّن في هذه الحكاية:

ذات يوم وجد يهودي مسلماً يأكل الشواء في نهار رمضان، فأخذ يأكل معه، فقال له المسلم: يا هذا، إن ذبيحتنا لا تحل على اليهود، فقال له اليهودي: لا تخف، فأنا في اليهود مثلك في المسلمين !

يعني ما أنا يهودي ديال بصح ما نتا مسلم ديال بصح .. يعني بحال بحال بجوجنا مزورين.

وهذا ينطبق على من استلم الهدية وعلى من أهداها ..

لأن المسيحي الحقيقي الذي تفيض عيناه من الدمع مما عرف من الحق لا يؤمن بعقيدة التثليت الشركية ولا يؤمن بصلب المسيح أصلا -وهذا النوع لم يعد له وجود اليوم فكلهم مشركون ومسيحيون مزوّرون ..

ولأن المسلم الحق يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله وكل مجسم يُعبَد أو يُعظَّم من دون الله هو طاغوت يُحرم اقتناءه أو بيعه أو إهداءه ومن فعل ذلك فعليه أن يتوب إلى الله وأن يستحي من نفسه..

إلا إذا كان صاحب الهدية يعتبر المجسَم حلالا والبابا أخاً فهذا يدخل في قوله تعالى: (ومن يتولّهم منكم فإنه منهم) .. فتكون الصورة أكثر وضوحا آنذاك ..
20 - الماما الجمعة 22 مارس 2019 - 04:10
نحن أولى بسيدنا عيسى من البابا و إنه لظلم كبير في حق المسلمين أجمعين أن يسلم بهذية المجسم.. أقترح أن يعطيه مخطوطا لسورة مريم يبين له كيف نعظم سيدنا عيسى صلى الله عليه وسلم و أمه البتول وعوظ السيمفونية يتم تجويد السورة مع امداح نبوية تشمل سيدنا عيسى كذلك .. فالبابا رجل دين قبل السياسة
21 - عباس الجمعة 22 مارس 2019 - 04:21
إلى المعلق رقم 7.ليس لك الحق ان تكوننصراني( مسيحي) لان المسيح لم يأت إلى لخراف بني إسرائيل الضالة.

"فَأَجَابَ وَقَالَ: «لَمْ أُرْسَلْ إِلاَّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ»." (مت 15: 24)
22 - Samir r الجمعة 22 مارس 2019 - 04:33
16 كمال وجدي
تلك الدول التي ذكرتها تطبق مزيج من المسيحيه والعلمانية. لو طبقت تعاليم الإسلام لرأيناهم كالدول الاسلاميه . .
كفانا مغالطه الاخرين بنسب ما لغيركم اليكم.
23 - بنحمو الجمعة 22 مارس 2019 - 05:11
أما "العلم" فنشرت أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، كشف أن الإرهابي منفذ اعتداء المسجدين بنيوزيلندا الذي أوقع 50 قتيلا، سبق له أن زار دولا عدة ،من بينها اامغرب..
و هذا اردوغان اصبح كولامبو مخبراتي...غير انه نسي ان يقول ان الارهابي زار تركيا اولا و هذا بشاهدة كل وكالات الاخبار العالمية.
بارك عالمغرب عي هذا جار السوء...
24 - مراسل حر الجمعة 22 مارس 2019 - 06:05
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شجرة اركان دوزناها إوا تمثال ديال النحاس مالوووو
عندما تقدم له هده الهدية تعترف رسميا أن سيدنا عيسى عليه السلام صلبوه....و العياد بالله واسبحانه وتعالى يقول في كتابه العزيز: وما قتلوه وما صلبوه ولاكن شبه لهم ...انت تريد نفي هده الاية بأي شكل من الأشكال
فلن تعلو ولن تسموا قدرك انت ميت وهم كذلك. فنظر من ينجيك من الله الواحد الديان
25 - سناء الإدريسي الجمعة 22 مارس 2019 - 06:12
ولماذا هذا الاستقبال اصلا؟؟؟؟؟؟ هل يخصص لاءمتتا استقبالا وهدايا .
26 - Samit الجمعة 22 مارس 2019 - 06:37
هذا يذكرني بمن جاء لزيارتي حاملا معه طاجين مغربي صنع بدولة أجنبية، طنا منه أن هديته ستسعدني، لو في مكانه أعطيته كتاب غاية المقصود للسمؤال بن يحيى المغربي، فهو أحد أقطاب العلماء المغاربة يمكنه أن يستفيد منه كثيرا.
27 - omar souiri الجمعة 22 مارس 2019 - 06:38
يبدوأن أغلب المعلقين يدافعون عن سيدنا عيسى بدون أن يعرفون حقيقته التي جاء من أجلها.ولاأجزم أنني أيضا وجدت نفسي كببغاء أعيد ماسمعت وما علمونني مند الصغر،دون أن يعطوني كتاب المسيحيين أي الكتاب المقدس لأرى بنفسي ،وأستنتج ثم أحكم وأأخد موقفي.لأن تعليمي الآن ناقص حيث أقرأ القرآن فقط وأحكم على باقي الكتب السماوية.ماذا لو قمت بتحدي بسيط وأقرأ الإنجيل كاملا لأعلم عن قرب أين مكامن الغلط
28 - rchid الجمعة 22 مارس 2019 - 06:58
م ن قال ان المسيحية المحرفة هاته ديانة سماوية اتقي الله يا رجل انها شهادة زور قد تضلل بها بعض الناس وتحاسب عليها
29 - Roudani abroad الجمعة 22 مارس 2019 - 07:39
الى omar suiri 27. اش من انجيل بعدا لي بغيتي تقرا باش تكمل المعرفة اسي ابو المعارف؟ انجيل يوحنا ولا مرقس و لا ديال يهودا...الخ حنا المسلمين عندنا قرآن واحد فينما مشيتي فالعالم غادي تلقاه هو هو. شحال من واحد دابا ولا كا يبغي يدير فيها فيلسوف ولا مشكك و كا يصدق تلفان ما هو مسلم ما هو شي حد اخر.
30 - ايوب الجمعة 22 مارس 2019 - 08:03
يكفي ان تسمع ان عيسى ابن الله و قتله النصارى ليكون دمه هو منقذهم و مخلصهم من النار السؤال المطروح إذا كان عيسى ابن الله كما يزعمون فلماذا ترك الله ابنه ليقتله عبيده ؟ اليس له رحمة بولده ؟ هذا معتقدهم فهو فاسد ﻷن الله سيسامح و يغفر بارادته دون سفك دم ابنه المزعوم .
ثانيا عندما تقرؤ الانجيل فأنت لا تقرؤ الانجيل الذي انزله الله على سيدنا عيسى عليه السلام فأنت تقرؤ لمتى و يوحنا و بولص و و و و لكل إنجيله و لن تجد بين هؤلاء إنجيلا يسمى إنجيل عيسى عليه الصلاة والسلام .
31 - Mohamed الجمعة 22 مارس 2019 - 08:06
من هو صاحب فتوى مجسم (المسيح) ؟؟؟!!! والأدهى والأمر هو أننا أخذنا بفتواه. أليس بينكم رجل رشيد؟؟!! أعطوه جلباب أو بلغة أو خنجر أو جابادور..... ولكن مجسم (المسيح)!!! تضرون بدينكم ودنياكم. من لا يعرف الإسلام من المسلمون سيقتنع الآن أن المسيح صلب حقا ما دام بلد مسلم يقر بذالك.
32 - الماما الجمعة 22 مارس 2019 - 08:25
اللهم ارزق محمد السادس البطانة الصالحة التي تشير عليه بالحق و تعينه عليه.. اللهم إنك قلدته أمر دينك و عبادك فأعذه من سيء الرأي و قبيح العمل فيهم و إنا لله وإنا إليه راجعون.
33 - santiago الجمعة 22 مارس 2019 - 08:35
تقديم هدية مجسم السيد المسيح هذا حرام وشرك بالله عز وجل،وبهذا كما اننا نقول لهم ان دينكم على الحق،على الاقل إذا كان الإسلام هو الدين الحق فلا يجب علينا تقديم هدايا لها علاقة بدينهم،فلا حول ولا قوة إلا بالله.
34 - ahmed الجمعة 22 مارس 2019 - 16:38
الصليب شيء اخترعته هيلانة الحرانية ام قسطنطين الملك الدي حرف المسيحية وجعلو لله الولد والصاحبة تعالى الله عن قول امة الضلال علوا كبيرا
35 - fatima الجمعة 22 مارس 2019 - 19:25
كنت أعتقد أن الدين في المدرسة لا يعمل على إسقاط الطالب وعندما كبرت وتعرفت على أشكال الصراعات والعصابات المسلحة دينيا عرفت بأن الدين من الممكن له أن يسقط دولة أو عدة دول في آنٍ واحد إذا لم يتم تنظيفه من الشوائب كالكراهية والبغض وتصورهم أي المسلمين بأنهم يريدون إنقاذ العالم من جهنم وإخراجهم من الظلام إلى النور, هذا التصور كله ناتج عن مرض في العقل فمثل هذا التصور معناه أن المسلمين وحدهم على الطريق الصحيح وباقي العالم على الطريق الخطأ.
أطلب الرحمة للذين سقطوا في مذبحة المسجدين وأنا أضع يدي على الجرح وعالمٌ بأسبابه بينما لا أجرأ على قول الحقيقة, إن باب الإرهاب كان مغلقا منذ عشرات السنوات ولكن فجأة فُتحت علينا أبواب جهنم من كل الجهات, هذا يقتل من أجل أن يعلو إلهه وذاك يقتل من أجل أن يسود جنسه الأبيض وفي النهاية كله عبارة عن إرهاب وحروب لن تترك لنا في النهاية لا أبيض ولا أسود ولا أصفر ولا أخضر
المثل يقول: اثنان في خطر المرأة والزجاج,وأنا أقول العالم كله في خطر وأخشى من ردة فعل من مجانين في الشرق أو في العالم كله الذي يقبع في خطر والمجانين كُثرٌ ....
36 - Marouane الجمعة 22 مارس 2019 - 21:47
شجرة اركان مقبولة . أما المجسم الدي يقولون بأنه تمثال لسيدنا عيسى فهو غير مقبول. وسيدنا عيسى بريئ من هدا كله. لاحولا ولا قوة إلا بالله. أين هي وزارة الأوقاف؟
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.