24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:4913:3217:0620:0521:25
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | المهدوي قبل الحكم: ضميري مرتاح .. وهذه تناقضات "سلطة الاتهام"

المهدوي قبل الحكم: ضميري مرتاح .. وهذه تناقضات "سلطة الاتهام"

المهدوي قبل الحكم: ضميري مرتاح .. وهذه تناقضات "سلطة الاتهام"

قبل أن يتم طَي الملف، ووسط حضور كبير لأسر المعتقلين، وممثلين عن هيئات حقوقية، وطنية ودولية، إلى جانب مختلف المصالح الأمنية، دافع حميد المهداوي، الصحافي المتابع في قضية حراك الريف، عن براءته من التهمة الموجهة إليه من لدن سلطة الاتهام.

وأكد المهدوي في الكلمة الأخيرة، التي منحت له قبل اختلاء الهيئة برئاسة القاضي الحسن الطلفي للمداولة، أن "هذه الواقعة لا علاقة لها بالريف"، وزاد: "لا علاقة لي بهاد التخربيق"، مشيرا إلى أن النيابة العامة عملت على إيداعه السجن بأي وسيلة في غياب دليل للإدانة.

واستعرض الصحافي، المدان ابتدائيا بثلاث سنوات سجنا نافذا، في كلمته، ما اعتبرها أخطاء وتناقضات وقعت فيها سلطة الاتهام، من خلال سرده مضامين المكالمات الهاتفية التي جمعته بالمسمى "نور الدين البوعزاتي"، قائلا: "هذه المحاكمة لم يشهد تاريخ المغرب مثلها، فسلطة الاتهام وقعت في ارتباك كبير".

وبعد أن شبه قضيته مع النيابة العامة بنكتة الزوج الذي جلب بيضا لزوجته، وكان يعنفها لكونها طهته بطريقة غير التي يريد، قال إن سلطة الاتهام اعتبرته "صحافي هبيل، وثق في الدستور والإصلاحات، وخاصو يدخل الحبس".

وتابع مدير موقع "بديل" المتوقف عن الصدور: "رغم ما قاله المدعو البوعزاتي، لم تنطل عليّ حيلته، وكنت مضغوطا وحاولت تسجيل موقفي عليه ضد العنف"، مضيفا وهو يسخر من كلام المتصل به: "كيفاش يقوليك باغي يعطي لروسيا العربون في السلاح، مالها نكافة".

المهدوي، الذي ظل أزيد من ساعة من الزمن يؤكد براءته من المنسوب إليه، خاطب هيئة المحكمة "واش عندي لَكْرُونْ بَاشْ نْصَدَّقْ كْلاَمُو، أنا راه صحافي وقراوني ناس كبار وقريت كتب كثيرة"، مستغربا وهو يتحدث عن مضامين المكالمات: "هل يعقل أن يتم تغيير مشروع من الحرب إلى السلم في 16 دقيقة..هذه تفاهة، لا يجب أن تصدقوها وأنتم خلف الله في الأرض".

وشدد الصحافي على كونه وطنيا يُؤْمِن بمؤسسات البلاد، إذ خاطب الهيئة قبل اختلائها للمداولة قائلا: "أنا ولدكم، وخوكم، ومغربي مثلكم، والمؤسسات الدستورية أحترمها وأحترم الملك، وأحب هذا البلد مهما كان الحكم"، مضيفا: "ضميري مرتاح، وأتمنى أن يكون الحكم عادلا لفائدة القانون ولهذا البلد".

وأوضح المهدوي بعد أن وجد نفسه في حيرة من أمره بسبب هذه المتابعة: "والله وخرجت لا باقي هضرت، ماشي حينت خواف، ولكن لأني عشت الرعب في هذه المتابعة"، نافيا علاقته بقضية الحراك والريف بالقول: "آش بيني وبين ريافة..إن كان ريفي مجرم مانعقلش عليه".

كما منحت الهيئة ثلاثة متهمين متابعين في حالة سراح الكلمة، فعبر أحدهم عن متمنياته بأن تعيد الهيئة وهي تختلي للتداول في الحكم النظر في الأحكام الابتدائية التي طالت المتهمين، وأن تكون منصفة.

إلى ذلك، قرر القاضي استدعاء المتهمين نشطاء حراك الريف القابعين في السجن المحلي عين السبع المعروف بـ"عكاشة" من أجل سماع الأحكام، غير أن بعض المحامين توقعوا عدم حضورهم واستجابتهم لهذا القرار بعد مقاطعتهم للمحكمة في الجلسات السابقة.

وشهدت الجلسة الأخيرة من محاكمة المتهمين في هذا الملف حضور عدد من ممثلي الهيئات الحقوقية المغربية والدولية، إذ تابعها ممثلون عن السفارة الهولندية بالرباط، وممثل للاتحاد الأوروبي، ومنظمة المحامين الكبار، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وجماعة العدل والإحسان.

وعرفت جلسات محاكمة المتهمين في هذا الملف، في المرحلة الاستئنافية، غليانا كبيرا وشدا وجذبا بين النشطاء والمحكمة، خاصة أن هؤلاء المتابعين قرروا مقاطعة الجلسات، قبل أن يطالبوا دفاعهم بلزوم الصمت وعدم الترافع باسمهم.

وأكد المدانون في المرحلة الابتدائية أن الجلسات الأخيرة لمحاكمتهم "تعتبر مثالا حيا على التعسف، فقد منعت هيئة الدفاع بشكل مستفز وبحس غير مهني ولا مسؤول من تقديم ملتمس السراح المؤقت الذي يخوله القانون، فضلا عن رفع الجلسات أثناء تناول المحاميين للكلمة، متطاولة بذلك على كل الأعراف وأدبيات المحاكمة".

ولفت المعتقلون إلى أن الرأي العام، والأسرة الحقوقية وكل المهتمين والمتتبعين لقضية محاكمة معتقلي حراك الريف على المستويين الوطني والدولي، كانوا ينتظرون من المحكمة أن "تأخذ مسارا إيجابيا، تستدرك فيه الأخطاء الجسيمة التي واكبت أطوار المحاكمة الابتدائية في جل جلساتها والأحكام الصادرة عنها، وأن ترتقي بسياسات المنظومة القضائية نحو احترام المبادئ الكونية للعدالة، المتمثلة في احترام قرينة البراءة وضمان المحاكمة العادلة".

وزاد المتابعون القابعون في سجن "عكاشة" بالدار البيضاء: "نجد أن المحاكمة الاستئنافية سارت على خطى نظيرتها الابتدائية، وتركت دار لقمان على حالها، ضاربة عرض الحائط كل الملتمسات التي تقدمنا بها كمعتقلين، والرامية إلى تحقيق شروط المحاكمة العادلة ومحكمة تترأسها هيئة مستقلة محايدة منزهة عن منطق التدخل والتوجيه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - عادل الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:05
المهدوي صحفي نزيه استطاع التصدي لإغراءات المخزن، فظل قلما حرا لا يشترى بدريهمات معدودة...
2 - العمري الحاج الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:08
المهداوي دافع عن شعب لا يستحق الدفاع عنه، لهذا فأنا أتفهم عدد من الأقلام الحرة التي باعت مصداقيتها،...
3 - من الداخل الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:13
مشكلة ريافة انهم يعتقدون انهم شرفاء أكثر من المغاربة اتحدث عن البعض ويتناسون التاريخ ويتغاضون عن السمعة التي تسبقهم في الاجرام والاتجار في المخدرات والبلطجة حتا خارج المغرب والصراحة انهم بعيدون كل البعد عن القائد المقاوم الشريف عبد الكريم الخطابي ألدي بالعامية عطا قتلة لاسبانيول
4 - مغربي فحسب الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:16
أطلقوا سراح معتقلي الريف، بذلك تساهمون في استقرار البلاد وضمان حرية التعبير والتأسيس لانتقال ديموقراطي حقيقي. بكلمة واحدة: أطلقوا سراح كل معتقلي الرأي بالمغرب.
5 - القاضي العلوي الريفي الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:18
السي المهداوي نتمنى اطلاق سراحك لكن لا تخلط بين مهمة الصحافة وبين تحريض الشعب على الفوضى...هناك ضوابط ايها الرفيق.
6 - Adami الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:24
ياك بطل و لا يخشى قول الحق دابا ولا كي قول لا خرجت والله لا قلت شي حاجة و تكلمت...خليك بطل تال الاخير اصلا ديك الثلاث سنوات ما بقاش منها بزاف بقى على قد هضرتك ياك قبل كنتي ديما كتعاير فالمؤسسات...هانية المهم الناس بي كانو كي اعتابروك بطل دابا عرفوك انه عندك ها مع الشفوي و سخن عليك راسك ، قاليك شي حد فالتلفون انه كي وجد مخطط يضر بامن البلاد ايوا كان عليك تكشي للامن و تعاود ليهم اش كاين ! ها نتا جبتيها فراسك
7 - Soussi الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:25
المهداوي مسكين قال. والله او خرجت ما بقيت نتكلم ...والحقيقة ان هدف المخزن هو هذا ان لا يتكلم الإنسان بعد ان عاش الرعب والسجن والتنكيل وهو بريء
لك الله ياوطني
8 - الموت ولا المذلة ولا للبكاء الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:32
المهداوي كان تينتقد اخنوش ولفتيت ونسى بلي هادوك الوزراء عينهم الملك ,ناصر الزفزافي كان تيقول هاد الرسالة كنوجهها لرئيس الدولة,جلول قال علاش احنا مانعيشوش بحال السويديين والدانماركيين يعني الشعب فاق وعاق وعارف فين كتمشي الثروة.
9 - مدوخ ومقاطع الى الابد الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:34
اللهم اطلق سراح جميع الابرياء وشل ايادي الخونة ناهبي خيرات البلاد والذين يغيثون في الارض فسادا.
10 - كريم فرنسا الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:36
أطلقوا سراح هؤلاء الشباب ، نريد طي هذه الصفحة في إطار مصالحة وطنية يحضرها عقلاء هذا الوطن.
نريد بناء بلدنا ورفع التحديات لنضع اليد في اليد و لتتكاتف جميع الجهود من أجل رِفعة وعِزة وطننا .
المغرب في حاجة لجميع أبنائه.
11 - حسن حسني الحسني الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:37
الهدف من هذه المحاكمة نطق به المهدوي بصريح العبارة لما قال :والله لو خرجت لا باقي هضرت ,هذا هو مربط الفرس ,هذا ما اردته المخابرات ,محاكمة هزلية ,وسخت سمعة القضاء ,وكشفت وعرت ميزان العدالة المغربي المعوج المهترئ,قضاء مركوب لين وفي طوع الاجهزة الامنية ,الصحافي مرعوب ويطلب سلة بلا عنب !انكشف المستور ,تكميم الافواه وتلفيق التهم في دولة الحق والقانون.
12 - بالقعيدة الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:42
أخي المهدوية لقد دفعت الثمن غاليا فلا تتخلى عن حريتك في التعبير بعد حصولك على البراءة أن شاء من بيده مفاتيح سجنك فأنت صوتنا المسموع
13 - واقعي الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:42
اين انتم يا منظرين يا من تلزمون بيوتكم و تعطوا النصيحة لشغب الجزائري الذي خرج يطالب بإسقاط النظام
أين انتم لتنظروا و تفعلوا ما تقولوا لطلب الحرية لأبناء جلدتكم المساجين الا يعنيكم الأمر ام ان السيد المهداوي يستحق السجن و عاش سيدكم ههههه
#دمتم كما انتم
14 - حاكمة الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:47
ايوا ها علاش كلشي باعوالماتش السيد فالحبس والناس معرسين لاكشوان..
ايوا طبيعي كون كنت بلاصتو نببع الماتش غي بشقة فالسكن الاقتصادي
15 - harbaya الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:48
"آش بيني وبين ريافة."والله وخرجت لا باقي هضرت، ماشي حينت خواف
16 - ولد حميدو الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:57
هدا هو المعقول
دافع عن نفسه و لا يهمه الآخرين
17 - ali الجمعة 05 أبريل 2019 - 21:59
ماذا تغير منذ حلول حزب التنمية
كل شيء في الفساد زاد وازبد، وبقدر ما زادت مكاتب محاربة الفساد ارتفع معه الفساد، وبقدر ما زادت وارتفعت مكاتب التنمية انخفضت التنمية، ازداد الفساد والرشاوي والمحسوبية والربونية اضعافا مضاعفة عما كان قبل 19 سنة رغم كل الشعارات والقوانين الطنانة التي ازدادات بدورها
18 - حفيظة من إيطاليا الجمعة 05 أبريل 2019 - 22:03
أظن أن الصحفي المهدوي غادي يخرج دابا من لحبس. راه قال والله وخرجت من لحبس لعمري هدرت.. لقد كان هذا هو المطلوب من حبسه، أي تطويعه وتدجينه.. Au suivant.
19 - جعيييط الجمعة 05 أبريل 2019 - 22:05
تكثر الكلام والتفاصيل اسي المهداوي .. القانون له أصحابه من محامين وقضاة ... انت عليك فقط الدفاع عن التهم المنسوبة اليك..هل صحيحة أم لا ... نتمنى لك السراح .....
20 - خالد الجمعة 05 أبريل 2019 - 22:21
من لم يبع الماتش ياخد من المحرضين
كلشي مخلوض
حتى هو عنده شقة و سيارة
21 - mohammed الجمعة 05 أبريل 2019 - 22:28
المهداوي دار راسو في شعب هبيل باغي يغير حتى لغة التعليم للغة المستعمر الفرنسية٠ كون كنت منك اسي المهداوي ما نعقلش على هاد الشعب المتناقض٠
22 - متتبع الجمعة 05 أبريل 2019 - 22:29
نتمنى من القضاء أن يطلق سراحه.لقد أخذ العبرة .رفقا بأبنائه.الوطن غفور رحيم.لقد صرح بحبه للوطن وملكنا.
23 - حميد بوعمرة الجمعة 05 أبريل 2019 - 22:32
اين سي عبد الكريم البوشيخي اسمعنا صوتك ، تظل تتبجح بحقوق الانسان وحرية التعبير في المغرب ، البلد الوحيد في القرن 21 الذي ما يزال يعاني التضييق على شعبه الى حد العبودية هو المغرب ، الشعب المغربي شعب غير متحد نتيجة استراتيجية مخزنية بحتة "فرق تسوووووود" ، كان على احرار المغرب الضغط على المخزن من اجل اطلاق سراح جميع معتقلي الكلمة ، فهل يعقل انه في القرن 21 لصحفي او مدون يعلن او يصرح بقضايا فساد فبدل ان يكافىء يجد نفسه خلف القضبان ، لا تكن ايها الشعب المغربي ينطبق عليك المثل " اكلت يوم اكل الثور الابيض" ، هل لاحظتم بين معدن الشعب الجزاءري والشعب المغربي شتان .
24 - noureddine الجمعة 05 أبريل 2019 - 22:36
رغم تضامني مع الصحفي المهداوي الا أنه علينا أن نحترم القضاء لا أعتقد أن من الممكن أن يكون الأخ المهداوي وراء القضبان إن لم يكن مرتكبا لجرم ولو كان بسيطا في مثل هذه القضايا يجب إحترام وانتظار قول المحكمة أتمنى أن يكون برئا وأن يعود لعائلته كل شئ يهون من أجل أن يبقى هذا الوطن آمنا مستقرا له ولنا ولأولادنا وشكرا
25 - مواطن مظلوم الجمعة 05 أبريل 2019 - 22:38
انا اتفهم موقف المهداوي الذي اعرفه حق المعرفة من خلال تدخلاته واراءه وهو حر طليق..اتمنى ان يتم اطلاق سراحه فورا ..وكلامه على صواب..فلايعقل ان يتم سجنه على خلفية مكالمة هاتفية من طرف مغرور ...غير اجي اجيب دبابة
26 - البام الحر الجمعة 05 أبريل 2019 - 22:41
القضاء ليس بيده شيء فهو مضكر لتكييف الوقاءع المتواجد في محاضر الشرطة والدرك ولا يستطيع تكذيبها فالشرطة والدرك أدو القسم ولا يكذبون وكان الاحرى للبعض بدل تحميل المسؤولية لقضلء يديه مكبل بمحاضر الشرطة التي يصدقها القانون ان يطالبوا باجبارية تصوير الاستماع اثتاء البحث بمركز الشرطة او الدرك صوت وصورة في كافة القضايا مهما كانت كبيرة او صغيرة وكان الاحرى تغيير لقانون حتى يسمح للمحامي الحضور مع الموضوع رهن الحراسة النظرية من اول ثانية اسوة بالولايات المتحدو ودول اخرى وليس كما هو معمول به الان حيث لا يحق للمحامي الحضو مع المتهم لدى الشرطة او الظرك الا اذا كان معتقلا وكان اعتقاله تعدى 48 ساعة وبعد الحصول على اذن من المحكمة يمنح فقط لاسباب وحالة محددة مما يترك المتهم محاصرا دون اي دعم او مساندة قانونية فليس الكل يجيد المصطلحات القانونية وليس الكل يعرف في القانون.
اما المهداوي فنتمنى له البراءة لانعدام القصد او على الاقل التخفيف اما البقية فنطلب لهم اقصى ظروف التشديد فالكثير من رجال الامن والدرك تما احالتهم للمستشفيات وتعرضو للضرب.
27 - Hamido الجمعة 05 أبريل 2019 - 22:41
يستحيل أن يعيش المثقف الحر في المغرب لأن هناك حفنة من الناس أحكمت قبضتها على كل مناحي الحياة. هذه الطبقة تحمي مصالحها بشراسة مستعملة الأمن والقضاء لاخضاع الاصوات النشاجز. مطاردة الصحافة في مجتمع أمي يبين الحيطة والحذر التي يتمتع بها المخزن .إنه يحب دائما أن يكون له كبش فذاء لكي يخيف الباقي.
28 - عبدالله الجمعة 05 أبريل 2019 - 22:44
حسب بعض التعليقات فكل واحد تكلم فعلى الدولة أن تشتري سكوته حتى و إن تكلم بدون أدلة
هل تظنون بأن الدولة ترضخ للضغوطات
الصحفي عليه بأن يكون محايدا ينقل الأخبار و لا يتهجم على الأشخاص فهل هو سيقبل من يهينه أو يمس كرامة أفراد عائلته
احترم تحترم
29 - بومليك رشيد الجمعة 05 أبريل 2019 - 22:58
كمغربي ضد الطريقة التي اقدم عليها اخواني في منطقة الريف في حراكهم و لكن في المبدء انا معهم في تنمية المنطقة و الاهتمام بها و تثمين ثقافتها و كل خيراتها .
و الموضوع الدي على الدولة الاهتمام به بكل جرءة هو : تقنين زراعة القنب الهندي و النظر اليها كمنتوج اولي في صناعة الادوية
و اخيرا مصالحة .... بطريقة غير مباشرة... كل طرف (الدولة) و ( من يرى ان الدولة مقصرة في حقه)
كل طرف يجتهد من جانبه في خدمة الاخر...
فالوطن لنا جميعا و قد نختلف مع بعضنا لكن لا نختلف على بعضنا
30 - Sam الجمعة 05 أبريل 2019 - 23:17
تحية للقلم الحر وليس بعياشي تحية للشرف وليس من منعدميه . . .
31 - المروكى الجمعة 05 أبريل 2019 - 23:18
"الحبس ولبرودة ييشيب لقرودة"
أظن وبعد الظن إثم بللي السيد المهداوي بغا يقلد دوك إللي سبقوه للسجن وخرجو منو بعد برودة الراس ومللي شدو الخط المستقيم كفاوهم
والله أعلم بخائنة الأعين وما تخفي الصدور
الله يطلق سراحو
32 - مهاجر الجمعة 05 أبريل 2019 - 23:22
طلقو راجل راكم شوهتونا في عالم كامل.اين هو العدل.نصيحة لسي مهداوي الهجرة احسن
لكيحكمو لبلاد لايحبون الخير لشعب و الرجال
33 - نتمنى لك الحرية الجمعة 05 أبريل 2019 - 23:38
"والله وخرجت لا باقي هضرت، ماشي حينت خواف، ولكن لأني عشت الرعب في هذه المتابعة"

أنا أتفهمك وأوافق على ذلك لأنه كنت صوت الضعفاء والمحتاجين وكانوا كلهم يقولون كلنا المهداوي لكن حينما وقعت في المحنة أنت وكافة أسرتك لم يخرج أحد ليحتج لأجلك ويساندك ويضحي معك لأنه حقا أنت لا تعنيهم.. لكنهم يخرجون بالآلاف لمصالحهم الفئوية كما نشهد مؤخرا..
34 - ساجد السبت 06 أبريل 2019 - 02:39
هل سيخيفوننا. ان السجن او الموت اهون علي من عيشة الدل. اريد ان اعيش كريما مرفوع الراس لا عبدا لاحد. بلد لا مستقبل فيه و لا يمكنك ان تفضح الخونة كما فعل المهداوي. ان له التريى و ان لنا الترى. انك بطل في زمن قلت فيه الرجال.
35 - الحسين السبت 06 أبريل 2019 - 05:08
التهمة التي حوكم بها غير معلنة اما تهمة عدم التبليغ بمن يريد ادخال دبابات لا تصمد أمام عاقل نزيه.
36 - Morocco السبت 06 أبريل 2019 - 07:11
حقيقة ، ما الذي يدفعك أخي المهداوي لتحشر نفسك مع من يسب المغاربة ويشتمهم ،كان عليك أن تنأى بنفسك عن الزفزافي ومشاكل الريف..
37 - Mohiedine السبت 06 أبريل 2019 - 09:40
وأوضح المهدوي بعد أن وجد نفسه في حيرة من أمره بسبب هذه المتابعة: "والله وخرجت لا باقي هضرت، ماشي حينت خواف، ولكن لأني عشت الرعب في هذه المتابعة"
وهذه سيعتبرها المخزن تهمة جديدة و خطيرة و بخصوصها سيوجد لك محضرا لأنه بكل بصاطة بغيك المخزن تهضر و تكلم و تردد عبارة قولوا العام زين...
38 - احمد السبت 06 أبريل 2019 - 11:19
الصمت حكمة ومنها تفرقت الحكايم..لو ما كركر فرخ اليمامة ما يطلع ليه حنش هايم.
هذا ما يريدون.
39 - هشام السبت 06 أبريل 2019 - 11:22
الحرية للصحافي الحر و النزيه حميد المهداوي.. الشعب المغربي كله معك قلبا وقالبا
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.