24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0207:2813:1916:2819:0020:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. "كبرو ومبغاوش يخويو الدار" .. كوميديا تسخر من البطالة والهجرة (5.00)

  2. حمودي: العربية وطن شاسع .. ولا قطيعة بين لغة الضاد والأمازيغية (5.00)

  3. شودري ترسم معالم "الحداثة الهندية" في محاضرة بأكاديمية المملكة (5.00)

  4. كاغامي يضع النجاح الروانديّ والتمكين النسائي تحت المجهر في مراكش (5.00)

  5. وزارة الخارجية ترفض مقاربة مزوار لوضع الجزائر (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: شخصيات تعتنق المسيحية في بلاط أمير المؤمنين

رصيف الصحافة: شخصيات تعتنق المسيحية في بلاط أمير المؤمنين

رصيف الصحافة: شخصيات تعتنق المسيحية في بلاط أمير المؤمنين

نبدأ قراءة بعض الأسبوعيات من "الأيام" التي أفردت ملفاً لزوجات وأمهات سلاطين وقادة عسكريين وأطباء نافذين يعتنقون الديانة المسيحية مروا في بلاد أمير المؤمنين، حيث يمتد وجودهم إلى العصر المرابطي مع يوسف بن تاشفين، وتعزز مع العهد الموحي وتعاظم نفوذهم مع السعديين ثم العلويين.

وأضافت أسبوعية "الأيام" في ملفها، المتزامن مع الزيارة التاريخية التي قام بها البابا فرانسيس إلى المغرب قبل أيام، أن الحاجة إلى خبرة هؤلاء ازدادت في إدارة دواليب الدولة ووصل بعضهم إلى مراتب جد حساسة، كقيادة الجيش المغربي، المستشار العسكري للسلطان والحاجب الملكي وقائد الحرس الملكي.

وتورد الأسبوعية أسماء عدة، منها حبابة الرومية، التي كانت تقرر في شؤون الدولة الموحدية من وراء حجاب، مثل زينب النفزاوية في العصر المرابطي والسيدة الحرة حاكمة تطوان والسيدة خناتة بنت بكار زوجة المولى إسماعيل.

كانت حبابة الرومية من نصارى الأندلس، وتم سبيها في إحدى المعارك الموحدية، وأصبحت جارية في البلاط الملكي إلى أن أعجب لها الخليفة الموحدي أبو العلاء ادريس المأمون بن المنصور فتزوجها، إذ كان يعشقها بجنون لدرجة أنه لم يكن يرفض لها طلباً، وهي التي أوحت له أن يستعين بجنود النصارى القادمين من الأندلس ضد منافسيه في الحكم.

وقد فعل المأمون ذلك حين جلب العديد من المرتزقة النصارى وبنى لهم كنيسة لممارسة شعائرهم الدينية وحين توفي الخليفة الموحدي كتمت حبابة خبر موته ليومين إلى حين ترتيب أمر انتقال الخلافة لابنها.

الأسم الآخر للنصراني الذي دخل بلاط أمير المؤمنين كان هو المسيحي رضوان لعلج حاجب السلاطين السعديين، حيث ازدادت حظوته في قلب السلطان أحمد المنصور الذهبي وجعله حاجبه ومستشاره، حيث كان وفاؤه للعرش السلطاني أقوى من أصوله البرتغالية.

وتحكي الروايات التاريخية، حسب أسبوعية "الأيام"، أن رضوان لعلج وقع أسيراً لدى القراصنة المغاربة الذين استولوا على سفينة وقرر أن يسلم ويحمل اسم رضوان لعلج، ولم يكن وحده الذي ولج البلاط السعدي، بل كان هناك أيضاً المسيحي البرتغالي أندريا كاسيرو خديم البلاط الملكي بالمغرب في عهد أحمد المنصور الذهبي.

أما في فترة الحسن الثاني فكان قد كان الدكتور فرانسوا كليري بمثابة علبة أسراره، إذ لم يكن مجرد طبيب أسنان عسكري، إذ سيصبح الطبيب الخاص للملك منذ سنة 1961، بل كان حماسه يجعله دوماً متورطاً في وحل السياسة وهو جلبت عليه من سجن ونعيم ومحاولة قتل وفرار من الموت.

وقد تعرف الدكتور على محمد الخامس حين كان منفياً في مدغشقر سنة 1954، وأصبح طبيب عائلته الوفي حوالي 13 سنة، لكن في يوليوز سنة 1967 سيفر إلى فرنسا هرباً مما اعتبره محاولة تعرضه لعملية تسميم قاتلة، لأنه أصبح يعرف أكثر من اللازمة، وقد أصدر كتاباً بعنوان "حصان الملك" سنة 2000.

أما "الأسبوع" فجاء فيها أن "الغباء الحكومي" تسبب في إلغاء صندوق محاربة الجفاف في سنة عجفاء، ونقلت عن مصدر في وزارة الاقتصاد والمالية أن الحكومة ارتكبت خطأ سياسياً واقتصادياً كبيراً حين حذفت ولأول مرة ما يسمى بصندوق محاربة الجفاف والذي كان سيمكنها من التخفيف من آثار الجفاف والاحتقان بالقرى كما كان يتم خلال سنوات ثمانينات وتسعينات القرن الماضي.

وحول أسباب حذف هذا الصندوق من الميزانية العامة للدولة، تشير "الأسبوع" إلى أن حكومة سعد الدين العثماني تركته فارغاً لمدة ثلاث سنوات دون رصد اعتمادات مالية له، ما يجعله بحكم القانون ضمن جميع الصناديق التي تحذف من الميزانية بسبب عدم تفعيلها لمدة ثلاث سنوات متتالية وإلا تعرض القانون المالي للطعن أمام المحكمة الدستورية.

ونقرأ في "الأسبوع" أيضاً أن القنصلية الأميركية التي حددت لها الخارجية الأميركية ميزانية بين 165 و190 مليون دولار في قلب الدار البيضاء على مساحة 28 ألف متر مربع ستكون مزودة بمركز اتصال طارئ بتكنولوجيا فائقة متصلة بالعاصمة واشنطن، وهي تقنية شملت أيضاً القنصليات بعد حادثة بنغازي الشهيرة.

وتورد "الأسبوع" أن تحولاً سيطال المظليين المغاربة بعد استشارة فرنسية لبناء قوة خاصة من هذه النخبة، حيث سيتم تمتيع القوة الخاصة في المظليين المغاربة بقوة الذكاء المعلوماتي بهدف تمكينها من التدخل في الحالات الصعبة الحربية وفي الكوارث الطبيعية وإدارة مفاصل العمليات المضادة.

أما أسبوعية "الوطن الآن" فتطرقت لموضوع متابعة إدارة الضرائب للمتهربين، حيث قالت إن "الحكومة تشوي أرباب المهن الحرة في مقلاة الضرائب"، حيث يعاني هؤلاء تعسفاً وظلماً لا يأخذ بعين الاعتبار دورهم في تقديم خدمات اجتماعية ودعم للدورة الاقتصادية.

واعتبرت الأسبوعية أن استهداف الحكومة للمهن الحرة بساطور الضرائب في غياب أي رؤية عادلة ومنصفة هو امتداد لضيف خيال المشرع في توسيع الوعاء الضريبي والبحث عن مداخيل لتسمين خزينة الدولة من جيوب شريحة اجتماعية اختارت القطاع الخاص والاشتغال خارج وصاية القطاع العام بكفاءتها وتكوينها العلمي والأكاديمي.

وتضيف الأسبوعية أنه عوض أن تشجع المديرية العامة للضرائب أصحاب المهن الحرة على الإنتاج وتطوير ملكاتهم الذهنية لحويل القطاع الخاص إلى قطاع مثمر تشهر في وجوههم الأتاوات الضريبية وتحلب جيوبهم فيصب الطبيب أو المحامي أو التاجر أو المهندس أو الصيدلاني أو المحاسب أو الموثق مجرد رقم معاملات وبقرة حلوب ومعصرة زيتون.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - تــزنيــت السبت 06 أبريل 2019 - 20:15
هناك مشروع كبير للطاقة المتجددة، بإمكانه إنعاش المدينة و توفير فرص الشغل

للعديد من أبناء المدينة.

ملاك الأرض رغم تأديتهم لواجبات التحفيظ ورغم مرور أكثر من شهرين على

ذلك، لم يتمكنوا من الحصول على "تيتر".

هناك تماطل و تلاعب خطير يجري لعرقلة المشروع.

ما هكذا نساهم في تنمية مدينة تزنيت ...

وبهذا الشكل نحارب الاستثمار و نطرد المستثمرين ...

كفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــى من العبــــــــــــــــــــــــــــــث

كفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــى من الاستهثـــــــــــــــــــــــار
2 - مواطن مغربي السبت 06 أبريل 2019 - 20:25
هذا جواب لمن كان يقول ان المغاربة يعتنقون المسيحية من اجل الفيزا او شيء من هذا القبيل...
وماخفي كان اعظم كما يقال..
لو كانت الحرية الدينية في المغرب والعالم العربي لو صدم الجميع من الحقيقة ..

ومع ذلك الناس احرار في افكارهم ومعتقداتهم، ومن حق كل انسان ان يعتنق الدين الدي يرتاح له ، او حتى يلحد.

لو شاء ربك لو خلق الناس جميعا من دين واحد..يكفي انه يعيش فوق كوكب الارض قرابة 8 ملاييير من البشر ..
3 - المنتظر مهدي السبت 06 أبريل 2019 - 20:25
انهم يدعوننا إلى دين جديد فما نحن فاعلون ؟؟
4 - Mohamed السبت 06 أبريل 2019 - 20:27
في السنوات الاخيرة ..تزايد عدد "المرتدين" عن الاسلام يالمغرب بشكل مهول..خاصة اللادينيين والملاحدة...وحتى المسيحيين
5 - REDA السبت 06 أبريل 2019 - 20:35
بل ما خفى كان اعظم
اذ كان للجواسيس الصلبين دور كبير بلاطاحة بالدولة الايوببية
6 - علال السبت 06 أبريل 2019 - 20:38
واش هاد " الوطن الآن" مغربية او مجرد متجنسة؟ أرى أنها تحارب وكأنها تنتمي إلى خارج البلد.
7 - أبو نهيلة السبت 06 أبريل 2019 - 20:39
سلام الله عليكم
نسمع ونقرأ ، وكل ما في علمنا على. ان الاسلام يينتصر يوما ما ، لكننا اليوم ربما نرى العكس ، المسيحية واللديانة اليهودية هما اللتان سائرتان في الانتصار ، وذلك بفضل ومجهودات من يدعون انهم مسلمين وبمشاركتهم الفعالة وإرضائهم اللا منتهي للصليبيين ، نرى ونلاحظ انه بدأ العد العكسي للاسلام لكي يصبح مختفيا ، لانه اصبح يوضع كجريمة من،الجرائم الاكثر من الجنائية واصبح المسلم مجرد ارهابيا لا غير .
اللهم الطف بنا
8 - الاصل والفرع السبت 06 أبريل 2019 - 20:43
المسلمون الدين إعتنقوا المسيحية معذورون لانهم لم يدرسوا الاسلام وحتي لو درسوه لم يفهموه. لان أصلا جميع الرسول كان مسلمون وأصلهم من أبراهيم وهو مسلم حنيفا مسلمون
الله يغفر لهم ولنا.
9 - مواطن السبت 06 أبريل 2019 - 20:52
على هذا الاساس ستتنصل الدولة من كل مسؤولياتها فيما يتعلق بخلق مصادر الثروة وتطوير الاقتصاد وضمان الخدمات الاجتماعية
وعليه ستتفرغ الى دولة همها هو تسمين الخزينة باستخلاص اموال من جيوب المستضعفين من الشعب على شكل ضرائب ورسوم
10 - البجعدي السبت 06 أبريل 2019 - 20:55
عندما يصل الغربيين الى أرقى مستوى من العلم يعتنقون الإسلام وعندما يصل فيئة من المسلمين الى أرقى مستوى من الغباء والجهل يعتنقون المسيحية أو الإلحاد أو البودية .....هذا التعليق سيزعج الأغبياء وبالأخص الصليبيين الدين يخترقوا مواقعنا لشتم ديننا الحنيف والدليل القاطع ألقابهم وأسماؤهم وطريقة إستعمال اللغة العربية ليست طريقة المغاربة
11 - لا اعرف السبت 06 أبريل 2019 - 21:04
نعم لقد اشتريت قطعة أرض في مدينة فاس بمبلغ 180000 درهم وبعد أربع سنوات بعتها بتمن شرأها واديت جميع مصارفها من مرابحة وضريبة وأخذت إبراء الذمة ولم يبقى لي إلا 170000 درهم وفجأة جاءتني مراجعة من مصلحة الضرائب ب 41400 ارجوكم افيدوني بلحل
12 - مغربي مسلم وافتخر السبت 06 أبريل 2019 - 21:07
كم أستغرب للبعض عندما يدٌعون بأن مسلمين تركو الإسلام واعتنقو المسيحية !!؟
لأن هذا من سابع المستحيلات أن يكون المسلم مسلم بكل ما تعنيه الكلمة من معنى يعني عارف بتعاليم دينه وخباياه ويُغيٌره لأي دين وكيفما كان
وكل من يعتنق المسيحية فهو أصلا لم يكن مسلم ولا يعرف عن الإسلام سوى إسمه فقط لا غير أما المسلم الحقيقي فمستحيل أن يتخلى عن دينه الإسلام ولو وضعو له السيف برقبته لأنه يعلم جيدا أنه دين الحق وما دونه باطل

فاللهم ثبتنا على دينك وارزقنا حسن الخاتمة آميــــــــــــن
13 - بوعو السبت 06 أبريل 2019 - 21:10
الحديث عن أشخاص ولدوا مسيحيين و عاشوا بين المسلمين و ليس عن أشخاص مسلمين ثم صاروا مسيحيين.
14 - عادي طبيعي السبت 06 أبريل 2019 - 21:13
الإسلام لم يعد يهم المواطن بقدر ما يهمه قوت يومه وصون كرامته كإنسان أما عقيدته فحتى الأمي العامي منهم يوحد الله ولا يشرك به أحدا على قدر علمه وفهمه فإن سمع موسيقى وترانيم تشوب طقوس دينه سيتعامى عنها تفاديا للأسوء ، دور مع الزمان بدورته وارقص للقرد في مدته.
15 - الى تعليق10 السبت 06 أبريل 2019 - 21:17
لماذا يهاجر "المسلمون" بالملايين عند المسيحيين? لماذا يتم سب الرب والدين في شوارع المغرب.عندما يصل الغربيون(ماشي الغربيين). فئة ماشي (فيئة) .البوذية (البودية).الذين (الدين) .واش هادي هي "عربية" المغاربة ? هنيئا لبلدك "بذكاءك
16 - Fifi السبت 06 أبريل 2019 - 21:43
أولا اجزم أن لا يمكن لمسلم أن يعتنق المسيحية ربما يصبح ملحد ا تاءها اتبعت لهواه اما المسيحية ههه لا يمكن أن كان المسيحيين هم بانفسهم تابعين هواهم لا يعرفون ولا يقرؤن انجيلهم
17 - moha tout court السبت 06 أبريل 2019 - 21:54
فيصبُّ... "الطبيب أو المحامي أو التاجر أو المهندس أو الصيدلاني أو المحاسب أو الموثق".... كامل حنقه وجشعه على المواطن فيشرع في استرداد ما سلبته منه المديرية العامة للضرائب.... ويصبح المواطن مجرد رقم معاملات وبقرة حلوب ومعصرة زيتون.
18 - ملاحظ مغربي واقعي. السبت 06 أبريل 2019 - 22:00
ردا على المسمى البجعدي..

من اين اتيت بتلك المعلومات الغبية جدا والتي لم يعد يصدقها اليوم حتى السذج وبسطاء الناس، مع العلم ان الاديان اخر شيء يمكن ان يفكر فيه الغربيين في اروبا وشمال امريكا ومعهم كذلك ملاحدة الصين واليابان وكوريا الجنوبية والشمالية الغربيين .
اروبا الغربية وشمال امريكا ومعهم كل الدول المتقدمة فكريا وعلميا في شرق اسيا كل اهتمامهم وانشغالاتهم اليوم يصب في البحث العلمي والتكنولوجي وفي غزو الفضاء ..
اما الاديان فقد انتهوا منها من زمان كما في علم الكثير منا .
19 - احمد السبت 06 أبريل 2019 - 22:15
الى تعليق 15:إلى فهمتي المعنى لا فائدة في الدرس اللغوي!!!!!
20 - إلى التعليق رقم15 السبت 06 أبريل 2019 - 22:40
ولماذا يهاجر المسيحيين واليهود بالملايين لبلاد المسلمين ؟؟
فالمغرب لوحده فيه ما لا يعد ولا يحصى من الإسبانيين والفرنسيين والأيطاليين ووو ومختلف الجنسيات الغربية بدون ذكر باقي الدول الاسلامية خاصة دول الخليج وماليزيا ووو
وثانيا من هذا الذي يسب الدين والرب أستغفر الله بالمغرب ؟؟ ربما يكون هذا من كفار لا علاقة لهم بالإسلام ولا بالمغرب أما المغاربة المسلمين فحاشى أن يتجرءو على فعل ذلك

أما لرقم2 فيبدو أنك لم تقرء المقال لأنه يتكلم عن غربيين مسيحيين كانو عايشين بالمغرب ويتقلدون مناصب كبيرة فيه وليسو مغاربة
21 - سمير السبت 06 أبريل 2019 - 23:28
اعتناق المسيحية اصبح موضة كمن يريد التحدث بالفرنسية لكن الفرق كبير جدا شتان ما بين دين الحق ودين الباطل.سأل أحد القساوسة احد علماء الدين الاسلامي طبعا لماذا لم يتمكن الرسول صلى الله عليه وسلم من انقاذ ابنه من الموت ؟طبعا السؤال ماكر.فاجابه العالم بمكر اكبر لقد طلب الرسول صلى الله عليه وسلم من الله ان ينقذ ابنه لكن الله اجابه كيف أنقذ ابنك وانا لم استطع انقاذ ابني فسكت القسيس.ما اريد قوله من خلال هذا الحادث ان المسيحيون واليهود المتمكنون من معارفهم يعرفون ان الإسلام هو دين الحق و ان سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.
22 - عبد الرحيم شرو السبت 06 أبريل 2019 - 23:43
اعتقد ما شئت واعمل ما شئت واعتنق ما شئت
ولكن اعلم علم اليقين بانك ستسأل عن كل صغيرة وكبيرة وسيسلم اليك كتابك وتقول بعد قراءته مال هذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا احصاها
وستطرح عليك الأسئلة الآتية
من هو نبيك؟
ما هو دينك؟
من هو ربك
وعندئذ سيجيب المؤمن بأن نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم وأن دينه هو الإسلام وأن ربه هو الله تعالى وفي المقابل سوف لن يستطيع غير المؤمن الإجابة عن هذه الأسئلة
وخلاصة القول إن الله تعالى اعطاك فرصة في الحياة وبين لك طريق الحق وطريق الباطل فأنت الآن محير بين الطريقين اختر ايهما شئت ولكن تحمل نتائج ذلك
23 - البيضاوي الأحد 07 أبريل 2019 - 02:57
الكثير لم يفهم عنوان "شخصيات تعتنق المسيحية في بلاط امير المؤمنين" لأن الصيغة فيها شيء من الغموض حيث أن هؤلاء لم يكونوا مسلمين ثم اعتنقوا المسيحية بل هم مسيحيون أصلا أتت بهم ظروف مختلفة الى المغرب و شغلوا مناصب مهمة
24 - amar الأحد 07 أبريل 2019 - 05:53
Morocco number 1- in everything - except dignity
25 - mechbal الأحد 07 أبريل 2019 - 08:11
الحق باين. هؤلاء لو كانوا حقا مسيحيون ومسيحيات , لجهلهم بالقران.

ومن يجهل بالقران فهو جاهل حقا . ولا نترك العلم اي القران ونتبع اهواء الناس.

من يعادي القران فهو عدو لله . وبذلك فهو عدو لنا . فلايجوز الثقة فيه في امور الحرب . وما فعل ذلك الا غبي , او حاقد .
26 - م م ط الأحد 07 أبريل 2019 - 09:46
فيما يخص ضرائب المهن الحرة: لا ارى ان الدولة تظلم ممتهنيها. هم فقط اعتادوا على التملص من الضرائب عبر تغيير المعطيات. والان بعد أن اهتدت مصلحة الضرائب إلى شيء من الموضوعية أصبحوا غير راضين ويدعون انهم مظلومين. العكس ما أخرجت عليهم ادارة الضرائب يضل دون الواجب المستخق في اغلب الحالات.
تطبق عليهم في هذا الشأن " ولف عادة ، اقطع عادة ، عليها تتعادى "
27 - Myne الأحد 07 أبريل 2019 - 09:56
Alors personne n’a lu l’article. Contrairement au titre. Toutes ces personne ont déjà étés chretiennes. Alors qui s’est converti au christianisme ?
28 - ملاحظ الأحد 07 أبريل 2019 - 10:31
لعبة صراع الأديان ومن سيدخل الجنة ومن سيدخل النار لا توجد إلا في الدول المتخلفة، أما الشعوب المتقدمة فتعتبر الأديان جزءا من الماضي وتركز كل إمكانياتها ومواردها واهتمامها على التطور الاقتصادي والرقي بمستوى عيش شعوبها والاهتمام بالبحث العلمي والتقني.ولهذا السبب هم يتقدمون ونحن نتأخر.
29 - كلمة حق الأحد 07 أبريل 2019 - 11:15
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
التاريخ يشهد أن كل مدخل الى الدين مسيحي هم الاميون وذو المعرفة السطحية بالإسلام
كما أن العديد من الرهبان سواء اليهود أو المسيحيون دخلوا الإسلام
في حين من دخل المسيحية سوى العاملون الذين لديهم مشاكل البطالة ويسعون إلى الحلم المزعوم وهم أي هولاء لا يؤدون الشعائر الدينية الإسلامية ولا يمكن نعتهم بالمسلمين في الغالب هم لادنيون ويرتمون في أي حضن الذي يدفع كلامي واضح .
الأموال لها دور في التنصير والتبشير
30 - مسلم والحمد لله الأحد 07 أبريل 2019 - 12:15
الدين الإسلامي هو الدين الصحيح المطلوب من أهل الأرض قال الله تعالى: وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ [آل عمران:85]
31 - يتبع الأحد 07 أبريل 2019 - 12:41
التاريخ يعيد نفسه المسيحية ستتوغل الى نفوس المغاربة وفي المقابل الاسلام سيدخل في نفوس العالمين (وإن تكفروا يستبدل قوما غيركم ولا تضروه شيئا)صدق الله العظيم.
32 - متتبع متتبع الأحد 07 أبريل 2019 - 19:49
حكومت العداء والتسمقيل الغت صندوق المقصه بدعوی اصلاحه والغت صندوق الجفاف وستلغي التعليم بدعوی اصلاحه فمزانيت الدوله لن تكفي الجوعا الجدد من حزب العداء
33 - الشيخي رشيد الاثنين 08 أبريل 2019 - 09:32
السلام عليكم انا متفق تماما مع التعليق رقم 12 - مغربي مسلم وافتخر
34 - الحسن لشهاب السبت 29 يونيو 2019 - 02:30
و هل يخفى على المثقف العربي ان اعتناق المسيحية في البلاط الملكي له علاقة وطيدة باستمرارية امراة مؤمنين الاسلام،و ان استمرارية الاصولية الاسلامية ،جد مرتبطة بعودة الاصولية المسيحية،من الناحية السياسية ،فان تحالف الاصوليات الاسلامية و المسيحية ، عمل مدبر و مخطط له لتهديد الاصولية و القومية اليهودية ،و كذلك لتقوية علاقات الاقتصاد السياسي الديني ،من جهة للحفاظ على التوريث السياسي و الديني الاسلامي، و من جهة لاعادة الاقطاع الديني المسيحي ،و من جهة لترهيب القومية اليهودية،تماما كما تفعل الاصوليتين المسيحية و اليهودية ضد الاسلام،و كذلك كما تفعلت الاصوليتين الاسلامية و اليهودية ضد المسيحية ابان الثورة الصناعية ،و هل يخفى على المثقف العالمي ان كل المصائب التي حلت بالبشرية هي من صنع الاديان و تحالفها...
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.