24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3808:0413:4616:5019:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. حركة التأليف في الثقافة الأمازيغية (5.00)

  2. أسرة "طفل گلميمة" تقدّم الشكر للملك محمد السادس (5.00)

  3. احتضان العيون قنصلية كوت ديفوار يصيب خارجيّة الجزائر بـ"السعار" (5.00)

  4. روسيا تحذر أردوغان من استهداف القوات السورية (5.00)

  5. "كعكة" التعيينات في المناصب العليا تمنح الأحزاب 1100 منصب (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: البوليساريو ترد على مجلس الأمن بمناورات عسكرية

رصيف الصحافة: البوليساريو ترد على مجلس الأمن بمناورات عسكرية

رصيف الصحافة: البوليساريو ترد على مجلس الأمن بمناورات عسكرية

نستهل جولة رصيف صحافة الجمعة من "المساء" التي أوردت أن جبهة البوليساريو ترد على مجلس الأمن بمناورات بالذخيرة الحية، إذ أعلنت الجبهة بدء ما قالت إنه تنفيذ مشروع تكتيكي بالذخيرة الحية لتدريب مسلحيها على معارك ضد عدو مفترض، تزامنا مع تخريج دفعة جديدة من المسلحين من شباب المخيمات فوق الأراضي الجزائرية.

ونسبة إلى مصادر مقربة من الجبهة فإن إبراهيم غالي حضر التمارين والتحضيرات التي سبقتها قبل بدء المناورات التي تمت بالذخيرة. وأشار الخبر نفسه إلى أن جبهة البوليساريو وصفت قرار مجلس الأمن بأنه أسوء قرار اتخذه المجلس بعد قرار العام الماضي، متهمة أعضاء المجلس بضبابية الموقف بعد إدراج الجزائر كطرف في النزاع على غير عادته.

ونشرت "المساء"، كذلك، أن القضاء حجز على ممتلكات في حوزة بارونات مخدرات معروفين بعاصمة الشمال طنجة، وعلى الرغم من أن هيئة الدفاع قالت إن المحجوزات ليست في ملكية 6 من موكليهم، فإن هيئة المحكمة اعتبرت أنها متأتية من التجارة الدولية للمخدرات بناء على خبرة قضائية.

ومع المصدر ذاته الذي ورد به أن أطر المكتب الوطني للسلامة الصحية تلقوا تعليمات بتشديد المراقبة على ظروف تربية المواشي من أجل ضمان إنجاح عيد الأضحى المقبل وتفادي عمليات الغش التي يقوم بها بعض الكسابة من خلال إطعام القطعان مخلفات الدواجن.

وإلى "أخبار اليوم" التي أشارت إلى عودة الملك محمد السادس للإقامة في القصر الملكي بالمشور بمدينة الرباط، بدل الإقامة الملكية الموجودة في مدينة سلا بالقرب من المطار.

وأضافت الجريدة أن الأمر عودة إلى ما كان عليه الحال في أيام كل من الملكين محمد الخامس والحسن الثاني، وإذا كان سكن الملك في تواركة هو الأصل، فإنه يكرس رجوع ملكيا إلى مصدر التقاليد، مشيرة إلى أن القصر الموجود في مدينة سلا كان بمثابة الإقامة الخاصة بالملك عندما كان وليا للعهد في حياة والده الملك الراحل الحسن الثاني.

وكتبت الصحيفة عينها أن شبح تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا بـ"داعش" يعود إلى المغرب. في الصدد ذاته أكد عبد المجيد بلغزال، الباحث المغربي المهتم بقضايا الساحل والصحراء، أنه من الطبيعي أن يركز التنظيم الإرهابي سالف الذكر على منطقة الساحل والصحراء.

أما خافيير ليساكا، الباحث الإسباني في قضايا الإرهاب، فشدد على أن خطاب البغدادي يستشف منه أن التنظيم لم يعد الدولة الأمة، بل تحوّل إلى تحديد أجندة للقيام باعتداءات إرهابية في أي منطقة من العالم".

أما "الأحداث المغربية" فأفادت بأن عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، خضع لعملية جراحية بالعاصمة الفرنسية باريس، حيث يوجد منذ 18 يوما، وأن حالته الصحية تتطور بشكل إيجابي، وقد نصحه الأطباء بالراحة التامة لمدة شهرين، والتوقف نهائيا عن التدخين.

ونقرأ ضمن مواد العدد ذاته أن تاجر مخدرات بالتقسيط تمكن من الفرار من قبضة عناصر دورية للأمن وهو مكبل بالأصفاد بحي أولاد احمايد بالقصر الكبير؛ وهو ما تسبب في استنفار أمني.

وأضافت "الأحداث المغربية" أن عون سلطة تمكن من إقناع الشخص الفار باللقاء به في مكان بعيد لتسليمه الأصفاد دون أن يشي بمكان وجوده، في الوقت الذي لا يزال المبحوث عنه في حالة فرار.

وورد في "الأحداث المغربية"، أيضا، أن الخادمات المغربيات ممنوعات من دخول سبتة بسبب عدم توفرهن على عقود شغل، وبطائق تؤكد عملهن بالمنازل أو بالمحلات التجارية والمطاعم، التي يدعين الانتساب إليها.

من جهتها، نشرت"العلم" أن إطلاق نار بمركز أحفير الجمركي استنفر رجال الأمن بالمدينة الحدودية مع الجزائر. ونسبة إلى مصادر الجريدة فإن الموظف المعني أطلق خمس رصاصات من سلاحه الوظيفي بعدما تفاجأ بزيارة غير منتظرة من والدته له بمقر عمله.

وأضافت الصحيفة أن للمعني بالأمر خلافات مع والدته، وأن الضغط النفسي للموظف أدى به إلى إطلاق النار، حيث خلف بعض الخسائر المادية بمقر عمله.

ونشرت "العلم"، كذلك، أن الجمعية المغربية للمصدرين أصدرت توصيات في ضوء عقد المناطرة الوطنية حول الجبايات، حيث صاغت بناء على عدة اجتماعات جملة من المقترحات تروم تخفيف تكاليف التصدير وتقوية التنافسية ومد المنتجات المغربية بالقيمة المضافة العالية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (50)

1 - ابن سوس المغربي، الحل الوحيد الخميس 02 ماي 2019 - 22:11
على المغرب الاستعداد لسحق المرتزقة وراء الجدار بيادق الجنرالات لأن الشعب المغربي لن يقبل بخلق كيان مرتزق باسم الرمل على أرضه التاريخية
2 - ملاحظ الخميس 02 ماي 2019 - 22:18
بالنسبة للبوليزاريو المناورات التي تقوم بها عبارة عن رقصة الديك المذبوح، وتريد ان تبين للعالم انها هنا... لكن المغاربة لها بالمرصاد... البوليزاريو كشفت أوراقها. وتريد ان تدير وجه العالم لما يقع داخلها من صراعات وخلافات... لكن هيهات... الفشل انشاء الله نتيجتكم..
3 - amine الخميس 02 ماي 2019 - 22:20
فعلى المغرب ان يبعث برسالة تنديدية الى مجلس الامن ضد جماعات ارهابية من مسلحين تندوف فوق اراضي جزائرية , هذا اكبر دليل بان الجزائر ترعى الارهاب فوق اراضيها , وشكرا للمجلس الامن الذي درج الجزائر كطرف في النزاع المفتعل. وعلى الامم المتحدة ان تلعب دورها في نزع السلاح من جميع انواعه الموجودة عند جماعة البوليساريو الارهابية.
4 - مواطن الخميس 02 ماي 2019 - 22:29
وا عباد الله نتموا علاش ماتسايفتوا ليهم ثلاتة طائرات F16 تميحيهم هما و دوك لقشاوش والخردة لي مدسراهم بيها الجزائر.هذا هوا الحل.
5 - صحراوي أمازيغي الخميس 02 ماي 2019 - 22:36
المليشيات المسلحة لمايسمى بالبوليزاريو تابعة للجيش الجزائري وتحت أوامره يتدربون فوق الأراضي الجزائرية بأسلحة جزائرية وبتموين وتاطير جزائري كما هو الشأن بالنسبه للمحتجزين في حمادات تندوف الدين انتفضوا هذه الأيام للمطالبة بحرية التنقل خارج المخيمات وتعرضوا للقمع والتنكيل من طرف المرتزقة المدعومة بالدبابات الجزائرية.. كل هذا على مرأى ومسمع العالم كله فكيف للجزائر أن تنكر كونها الطرف الرئيسي في النزاع
6 - فكيكي الخميس 02 ماي 2019 - 22:39
هذا ما نسميه باللغة الدارجة هذي اتصارة .شرذمة لا مسؤولية لها تلعب بأسلحة ثقيلة لا تعرف عواقب ما هي مقبلة عليه لإزهاق ارواح مواطنين ابرياء .وهي تواجه دولة تعتبر قوة إقليمية بالمطقة إذا ما قدر الله فتحت نيران اتجاه المغرب ستكون هي نهايتها . و40مليون مغربي ستهب كلها لضحد العدو الغاشم.
7 - said الخميس 02 ماي 2019 - 22:40
مع تشتت النظام الجزائري وجنرلاتها حتما ستضعف جبهة البوليساريو
8 - Jamila الخميس 02 ماي 2019 - 22:43
نحن الجزائريين الاحرار نواصل الحراك الشعبي بالسلمية حتى يرحلوا كلهم أي كل الجنيرالات.وهذا الحراك المبارك سببه الرئيسي هو لا لتفقير الشعب الجزائري الحر من أجل البوليزاريو ولهذه الحركة الانفصالية.والجزائر الحر لا يريد المزيد من الدعم المالي الضخم على البوليزاريو ولا على الاسلحه.نحن نريد التآخي مع اخواننا المغاربة هم الاقرب إلينا من شرذمة أو حفنة من المرتزقة.والسلام
9 - مجرد رأي الخميس 02 ماي 2019 - 22:44
هذا رد البوليساريو والجزائر على قرار مجلس الأمن الدولي، وهو بمثابة امتناع عن تنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي الذي اختار السلمية لحل هذا النزاع المفتعل منذ أكثر من أربعة عقود مضت وهاهي الجزائر تدفع بمرتزقتها بممارسة الإرهاب على أراض تمارس السيادة عليها و تخل بقرارات الأمم المتحدة وهي عضو فيها !!!!
عندما اقتنع المجتمع الدولي بوهم أطروحة الانفصال، التي لطالما تغنى بها مرتزقة تندوف بتوجيه من قادة الجزائر، فعندما حضر الوفد المغربي في لقاءات جنيف و هو يضم ممثلين من منتخبي الاقاليم الجنوبية والتي تضم الأغلبية الساحقة من أبناء الصحراء(أكثر من 80%) و يشاركون في الاستحقاقات الانتخابية بالمغرب وعندما حلت وفود كثيرة من المراقبين الدوليين بالمدن الجنوبية المغربية ولاحظت الأوراش الكبرى والتنمية الشاملة المتحققة في كبريات حواضر الصحراء فيما بقيت تندوف أرضا خلاءا و قفارا يصعب العيش فيه.
وكان أن اقترح المغرب الحكم الذاتي كحل سلمي و واقعي والذي حضي بمصداقية المنتظم الدول نظرا لجديته و كونه أحسن الموجود، وثبت بذلك أن الاستقلال و الاستفتاء وتقرير المصير هي شعارات تجاوزها الزمن ولم تعد مقبولة
10 - Hamid الخميس 02 ماي 2019 - 22:50
"لم يبقى الا شيء واحد" في حالة استمرار تعنت المرتزقة وهم أقلية مختلطة بمجهولي الهوية في تندوف على حساب الأغلبية الدين هم الصحراويين الوحدويين والشعب المغربي فوق أرض الوطن.. لن يبقى في هذه الحالة سوى سحب مقترح الحكم الذاتي وسحق المرتزقة إدا دخلوا المنطقة العازلة
11 - عبدالكريم بوشيخي الخميس 02 ماي 2019 - 22:55
مناورة مليشيات ابراهيم غالي الارهابية فوق الاراضي الجزائرية موجهة بالاساس الى قاطني خيام تندوف لارهابهم و اسكات صوتهم بعد انتفاضتهم المباركة ضد تلك العصابات العميلة للمخابرات الجزائرية بعد ان اصبحت تهدد النظام الحاضن لها و وهم دويلة السراب التندوفية فقرار مجلس الامن الدولي الاخير قضى على احلام المرتزقة بعد ان الغى مشروع الانفصال من مفردات بنوده و تحاشى الحديث عن اسطوانة تقرير المصير المشروخة التي تغنى بها النظام الجزائري على مدى 44 سنة فما يهم تلك العصابات هو اسكات صوت المخيمات و قد التجات الى خدمات الجيش الجزائري لقمع الانتفاضة لان حراك المخيمات هو الخطر الحقيقي الذي يحسب له الف حساب وهو الاخطر على نظام كايد صالح من انتفاضة الشعب الجزائري الشقيق ضد زمرته لان تندوف تعتبر علبته السوداء و وكر الفساد الذي سيكشف المستور و يفضح الكذبة الكبرى عن هذه الجمهورية الوهمية التي استنزفت موارد الدولة الجزائرية و اصبحت هي المحور في السياسة الداخلية و الخارجية للنظام الحاضن لها و تخفي الكثير من ملفات الفساد و جرائم الاختطافات و الاغتيالات و الاغتصابات و حينما ينكشف امرهم سيكون موعدهم مع محكمة لاهاي.
12 - اينك يا عباسي الشروق الخميس 02 ماي 2019 - 22:56
من اين حصلت هده العصابة على الاسلحة ؟؟ الجواب عند اصحاب الحراك بالجزاءر ...نتمنى
13 - مغربي الخميس 02 ماي 2019 - 23:02
الوزراء يعالجون بالخارج حيث عارفين ماكاين طب في المغرب
14 - الحمد لله الخميس 02 ماي 2019 - 23:03
للمغرب رجاله ولايهمنا ما يفعله المرتزقة عند الامتحان يعز المرء او يهان مس حبة رمل يعني نهاية المرتزقة عاش المغرب حرا موحدا عاش الملك محمد السادس
15 - عبد المغيت الخميس 02 ماي 2019 - 23:04
الى متى الصبر الى أي حد سنبقى صامتين على أفعال وازعاج مرتزقة يدبرون المكائد للوطن . بينما نستضيع بطلعة جوية واحدة محوهم ومحو كل كيانهم من على وجه الارض ، وطي صفحة عمرها أزيد من 40 سنة ، لم تشهد سوى شد من هنا وهناك معى انفصاليين لا شرعية لهم .
16 - اطلس الخميس 02 ماي 2019 - 23:05
المغرب والحمد لله بذهاب العصابة الام في الجزائر وضعه أصبح قويا في انتظار تشتت العصابة اللقيطة في تندوف والخونة في الداخل
17 - محمد الخميس 02 ماي 2019 - 23:05
امتا يسالي هدا المسلسل البوليزاريو ؟؟نريد ان نرى التطبيق الفعلي للمناورات التي يقوم بها الجيش لماذا لا يتم سحق هؤلاء المرتقزقة ودفنهم تحت الرمال؟؟ هناك أسئلة يجب الإجابة عليها من فضلكم !
18 - محمد الساخي الخميس 02 ماي 2019 - 23:06
بالنسبة لنا البوليزاريو. عسكريا فرقة عسكرية داخل الجيش الجزائري.فقط، و دبلوماسيا هم لا يقشعون شئ.فالارض ارضنا.فيها اخواننا و عائلاتنا .و الصحراء مغربية ...
19 - عثمان ابن عفان الخميس 02 ماي 2019 - 23:15
الحقيقة ان نهاية المرتزقة اقتربت بدون شك قرار مجلس الامن ورائكم والجيش الملكي المغربي امامكم وليس لكم المفر الا ان تسلموا انفسكم في اقرب ثكنة عسكرية قبل فوات الاوان .
20 - الوزير في فرنسا و الشعب؟ الخميس 02 ماي 2019 - 23:19
السيد الوزير يخضع لعملية جراحية في فرنسا الله يشفيه و يشافي الجميع و الشعب يخضع للجزارة في المستشفيات المغربية نهيك عن المنشورين في جنبات أرصفة المستشفيات حنا أكثر من نصف قرن من الإستقلال ولم ننجز مستشفى يفي بعلاج جميع الأمراض
21 - Saad الخميس 02 ماي 2019 - 23:29
هذه هي المناسبة على المغرب أن يعلن ويحذر ويفتح ابوابه المغفرة والرحمة وعلى الله عما سلف لمن يريد الرجوع إلى رشذه والعودة الى الوطن وإعطائهم مهلة شهران ومن ثم إعلان الحرب على من يسمون أنفسهم أبناء الأراضي الصحراوية ويريدون تمزيق أبناء الشعب ونعرفهم بأسمائهم ليس لعب القذافي وبومذين وآخرهم بوثفليقة اللذي سرق مال الشعب الجزائري ورحل في خلق هذه المرتزقة وذالك باستعلال أبناء الشعب وسوء الفهم اللذي كان آنذاك بين الحكومة وهذه الطبقة الصحراوية اجعلوا منهم ذويلة تخذم مصالحهم على حساب المملكة المغربية التي سانذت الشعب الجزائري في محنته مع الاستعمار وعضت اليذ التي مذت لها وطيبة الملك محمد الخامس اللذي لم يرضى بأن يرسم الحدود التي اشترتها فرنسا وإسبانيا بين المغرب والجزائر مما جعل الجارة الجزائرية يغريه الطمع لتصبح ذولة توسعية استولة على غالبية الأراضي في المنطقة من بينها بعض القطع الأرضية المحسوبة على التراب الوطني ولهذا نقول لغالي ومن يؤيده أن الشعب الصحراوي والمغربي في أرضه من طنجة الى لكويرة أحب من أحب وكره من كره
22 - ع.الحميد الخميس 02 ماي 2019 - 23:40
البولزاريو تفعل كما فعلت حاضنتها.في عز حراك الشعب الجزاءري قام الجيش الجزاءري بمناورات عسكرية غرب وهران تراسها القايد صالح لاثارة انتباه الشعب على ان الجيش الشعبي يستعد للحرب المفترضة لتسف الحراك.وها هما النرتزقة في نفس المازق
بعد ان اشتد الحراك في المخيمات ضد الطاغية الرخيص وزبانيته قرروا تخويف المحتجزين على انهم مستعدين النيل من العدو النفترض.
23 - غيور على الوطن الخميس 02 ماي 2019 - 23:43
من وجهة نظري البوليزاريو ماهم الا تكنة عسكرية تابعة الجزائر تظغط بها على المغرب متى شاءت
فيجب على المغرب ان يتخد تهديدات البوليزاريو على محمل الجد
24 - مقاطعون انتخابات 2021 الخميس 02 ماي 2019 - 23:50
من السيد وزير الصحة
...........مدكرة
يمنع أي وزير في حالة مرضه أن يعالج في الخارج.
.وكل وزير خالف هده المدكرة سيقال من الحكومة ولن يستفيد من التقاعد
اللهم إني ابلغت واندرت
25 - سعيد01 الجمعة 03 ماي 2019 - 00:00
دولة ليس لها ارض ولا شعب و لم يكن لها وجود لا قبل دخول المستعمر ولا بعد خروجه وتقول ان المغرب احتل اراضيها.افهم تصطى
26 - مواطن غيور الجمعة 03 ماي 2019 - 00:30
فليناوروا كما يحلوا لهم....فهذا لن يغير الحقائق على أرض الصحراء المغربية التي سقاها الشهداء بدمائهم الزكية...لقد عودنا هؤلاء التافهين على مثل هذه الخرجات البهلوانية فبعدما كانوا دوما يتهمون المغرب هاهم يصبون جام غضبهم على القرار الأممي...ننصحهم بمغادرة تينذوف وفتح أعينهم على العالم...فقد ولى زمن الحرب الباردة وحرب العصابات فأي خطوة متهورة منهم قد تعجل بفنائهم وأما هذه المناورات فما هي إلا فقاعات وقعقعة إعلانية .. فليتقدموا إلى ما وراء الجدار الدفاعي...ماذا ينتظرون؟هل هناك من يعتقد أن الشعب المغربي ذو التاريخ العريق و الذي تعداده السكاني ما يقرب الأربعين مليون سيسلم الصحراء لهؤلاء المرضى فهو مصاب بالخبل...لهذا نقول لهؤلاء البائسين كفاكم رعونة ولعبا وعودوا إلى رشدكم... فالمغرب وطن كبير يتسع لجميع أبنائه... فلتفكوا الحصار عن المحتجزين وأسدلوا الستار عن هذه المسرحية السيئة الاخراج.
27 - عبدالكريم بوشيخي الجمعة 03 ماي 2019 - 00:42
مليشيات البوليساريو مدعومة بدبابات الجيش الجزائري فرضت طوقا امنيا على المخيمات خوفا من فرار جماعي نحو المغرب و موريتانيا في ظل الاوضاع المتدهورة في الجزائر و في مخيمات تندوف ضد الفساد و البؤس فبعد قضائهم ما يزيد عن 44 سنة ولدت فيها اجيال و ماتت اجيال مازال النظام الجزائري و مليشياته العميلة يبيعون للبؤساء وهم دولة السراب التندوفية و يغالطونهم ان ذالك الوهم حقيقة و ان دولتهم قائمة الدات وعضو مؤسس للاتحاد الافريقي و هي التي لا تمتلك حتى عملتها النقذية التي ترمز الى سيادة الدولة فخرافاتهم لم تعد تنطلي على قاطني المخيمات بعد ان اكتشفوا انهم مجرد رهائن لعصابات عميلة تخدم اجندة المخابرات الجزائرية و بيادقها امثال ابراهيم غالي و المحيطين به الذين يعيشون في البذخ و النعيم و السفريات الى دول العالم على نفقة الشعب الجزائري الشقيق فالخوف من الفرار الجماعي دب في نفسية العصابة و الطوق المضروب على المخيمات هو اجراء لغلق المنافذ في وجههم و ابقائهم تحت السيطرة و منعهم من الفرار لان حدوث اي ثغرة في ذالك الطوق سيحطم احلام النظام الى الابد بعد ظهور مؤشرات عن عزمهم الفرار الجماعي من سجن و جحيم تندوف.
28 - محماد الوجدي مول المحلبة الجمعة 03 ماي 2019 - 00:46
عاااااجل .... السيد الكايد صالح رءيس اركان الجيش الجزاءري والعسكر الحاكم في الجزاءر ... كمغاربة نحملكم كامل المسؤوليات على ما تقوم به جماعة البوليزاريو في تندوف من استعمال الأسلحة والدخيرة الحية قرب حدودنا..حدود المملكة المغربية الجنوبية ... وسوف نكون مضطرين للرد على الافتزازات التي تقوم عصابة البوليزاريو بمؤازىتكم وتحت إشراف ضباط وجنود الجيش الجزاءري ... وهي حرب بالوكالة تعلنها يا صالح ضد وطننا الغالي... ونحن مستعدون للدفاع عن حوزته...كما أننا كمغاربة نخبر كافة الشعب الجزاءري الشقيق أن افعال واستفزاز البوليزاريو للمغرب بمؤازارة الكايد صالح والعسكر يرمي بها إلى ثني والهاء الشعب الجزاءري على الاستمرار في ثورته المباركة ضد النظام الفاسد في الجزاءر ... مع الإحترام والتقدير للشعب الجزائري الشقيق...
29 - ههههههههه الجمعة 03 ماي 2019 - 01:09
أما "الأحداث المغربية" فأفادت بأن عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، خضع لعملية جراحية بالعاصمة الفرنسية باريس، حيث يوجد منذ 18 يوما، وأن حالته الصحية تتطور بشكل إيجابي، وقد نصحه الأطباء بالراحة التامة لمدة شهرين، والتوقف نهائيا عن التدخين....؟ كون كنت أنا واوا و كون مت
30 - saidr الجمعة 03 ماي 2019 - 01:15
للتعليق3 بل هذا الأسلوب لعبد الجواد من أجمل وأحلى ماقرأت فوالله كأنك تطيروتنى نفسك مع العبارات كقوله ضفاف الحاضر فكأنه طفل جميل مخبأ كلؤلؤ مكنون ويكشف عنه الغطاء شيئا فشيئا حتى تتجلى أنواره وجماله وتبقى المقولة الأذواق لاتناقش التي سمعتها منذ أزيد من عقدين صحيحة،فقد لايوافق ذوقك هذا الأسلوب الذي راقني كثيرا ووافقني رغم إدماني قراءة هسبريس وغيرها لكنها أول مرة ألاقي أسلوبا جميلا فريدا مؤثرا للغاية فالتحية لكاتبه بمشاعره.فكل لفظة كأنها شعرمنظوم في معنى عاطفي جد جميل.
31 - النفاق الجمعة 03 ماي 2019 - 01:33
ماذام المغرب او بالاحرى الحاضنة فرنسا تعرقل المسار السلمي وخدل المنتظم الدولي لصحراويين لازم على الجبهة الشعبية اخذ بزمام الامور وحد نهاية هاذ المسرحية وحمل السلاح من جديد
32 - ملاحظ الجمعة 03 ماي 2019 - 01:55
لقد علمنا كما علم العالم اجمع ان هذه الشردمة الإرهابية التي تتذرع تحت غطاء اسم البوليزاريوا ، انها من الجماعات الإرهابية التي تنشط في الساحل و الصحراء ، خريجوا الأكاديميتين الإرهابيتين بتندوف و بومرداس، سبق ان دخلت في حرب مع الاشقاء الليبيين لحماية نظام القذافي...و اجهاض ثورة الليبيين. و ها هي الان تناور لارهاب او غدر الاشقاء الجزائريين ، لنسف حراكهم و تامين لها اي البوليزاريو و لكابرانت الفساد رضاعة سوناطراك. على المغرب و الاشقاء من الخليج الى المحيط حماية امن المنطقة و حماية بني جلدتهم من هذا السرطان الجاثم على بلادهم.
33 - Massinissa الجمعة 03 ماي 2019 - 01:55
Numéro 8 jamila
Tu m'a fais rire tu crois que le peuple algérien con à ce points pourquoi tu parle au nom d'Algérie t'es une maroccaine tu restera
34 - وحدوي حتى النخاع الجمعة 03 ماي 2019 - 02:21
هذا ما يسمى برقصة الديك المذبوح ...البوليساريو قشة من هياكل الحرب الباردة التي نخرها الزمن بعد ان فارقتها روح ثورية معتوهة
35 - HOUARI الجمعة 03 ماي 2019 - 04:18
الى صاحبة رقم 8
انت على ابواب شهر رمضان شهر الرحمة والغفران وتحاولين تدويخ القراء لكين في علمك يا اختاه شعب الجزائري لم يسمي اخوانه الصحراويين بالمرتزقة او الشمرذة او الانفصاليين هذه الكالمات نسمعها سوى من اخواننا المغاربة اتمنى لهذا المشكل ان ينتهي سلميا لان الحرب ورائه لا غالب ولا مغلوب سوى الدمار والخراب والموتى والجرحى والاسرى والالف اليتامة الله يهدي الجميع اما الذي يزرع فالفتن ويطلب من حراك الجزائر ان ينتفض ضد اخواننا الصحراويين فهذا ليس من عدات الشعب الجزائري الذي ذاق من ويلات الاستعمار الغاشم فنحن على ابواب شهر رمضان فكونو مسلمون وانهو المشكل سلميا اما المناورات كل جيوش العالم تقوم بها وزد على هذا جبهة البوليزاريو هي عضو في بيت الافريقي والامم المتحدة تطالبكم لانهاء المشكل معهم ولا ننسى قبولكم للجلوس معها بجنيف اما قولكم بانهم قالقين من القرار الاخير هذا قولكم اما نحن لم نرى اي واحد قالق من القرار اما الجزائر فهي منذ اندلاع هذا المشكل وهي كطرف مراقب ولا ننسى موريتانيا المهم هذا اللف والدواران لا يغير شيئ على ارض الواقع وشكرا
36 - Madrilaine الجمعة 03 ماي 2019 - 04:40
الخلاف السياسي بين المغرب و الجزائر زرعه الاستعمار بين نضام كان خادم له و الاخر كان يحاربه. ام الشعب الصحراوي صاحب الارض هو وحده من قاوم ضد الاستعمار الاسباني يومها كان صاحب القصر الملكي لا يبالي. اذن, من الممكن ان القصر الملكي يقف معه و يدعمه لان هو الاقرب منه في كل شئ لكن هذا لم يحصل. ملوك العرب اين ما كانوا يعاملون القوي باحترام و لو كان ظالم و يحتقرون المظلوم كرها في ضعفه و ان الله مع المظلوم.
37 - عمر الجمعة 03 ماي 2019 - 05:59
هستيريا بسبب مناورة . رعب رعب رعب
قالك تسابق مع الجيش الجزائري هههههه
المناورة في تيفارتي لا مجال للكذب
38 - وناغ الجمعة 03 ماي 2019 - 06:24
الى رقم31
انت فعلا تلميد مجتهد للبوليزاريو
فعندما ينهزمون يضهرون كانهم منتصرون
بالله عليك واليوم يوم جمعة
بعد مرور 44 عام
مادا ربحت البوليزاريو
مالفرق بين عام 1975 وعام 2019
39 - مغربي مغاربي صحراوي الجمعة 03 ماي 2019 - 06:24
## أين هو المجتمع الدولي والأمم المتحدة والصحافة الدولية والمتشدقين منظمات حقوق الإنسان ليدخلوا بمعداتهن وبرامجهم وخبراءهم إلى مخيمات تندوف لكشف المستور والوقوف على الحقائق المأساوية التي يعيشها المحتجزون الممنوعون من التنقل حتى بين المخيمات وهم مطوقون هذه الأيام بقوات من المرتزقة والدبابات الجزائرية..
40 - karim الجمعة 03 ماي 2019 - 07:47
البوليزاريو ميليشيا مسلحة من صنع جزائري ، و تمويل جزائري ، و تسليح جزائري ، و دعم ديبوماسي جزائري ، على أرض جزائرية ؛ و اعتقد أن من يحكم الجزائر يعلم أن الصحراء مغربية و أن رهانه على التقسيم حصان خاسر لكن مع ذلك يعمل على إطالة أمد المشكل فقط لعرقلة تقدم المغرب في مختلف المجالات أطول فترة ممكنة ، لأنه يخاف أن يهرب المغرب على الجزائر و يتفوق عليها اقتصاديا و سياسيا ، لكن مكر حكام الجزائر في النهاية ضيق الافق و لا يعالج التناقضات و الأمراض التي توجد في جسد الجزائر نفسها و التي تهددها هي بالمآل الذي تتمناه للمغرب
41 - خولة الجمعة 03 ماي 2019 - 09:45
من يقول ان البوليساريو ميليشات ارهابية نقول له كن واقعيا وتعامل مع الاحداث بجدية ، هذا يعني ان المغرب يتفاوض مع الارهابيين وان الامم المتحدة كذلك وان الارهابيين لهم ممثل داخل الاتحاد الافريقي والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة ، كل هذا يكذب تلك الادعاءات التي تنقص من مصداقية القول ويصبح كلام متعصبين في الوقت الذي نحن في حاجة الى ازالة الغموض الذي يلف الموضوع بكامله
لماذا لم نسمع ولو مرة واحدة الخارجية المغربية تصف. البوليساريو بالارهاب ،،السؤال مطروحعلى الجميع
42 - حميد الجمعة 03 ماي 2019 - 09:51
37 Madriline اسطوانتك مشروخة أكل عليها الدهر وشرب.. اكذب على الموتى
43 - مغربي في المهجر الجمعة 03 ماي 2019 - 10:07
كم تعجبني عبارة ،،، رقصة الديك المذبوح ،،،،المستعملة في تعليقات الاخوة من المغرب رغم ان هذه الكلمة تم استهلاكها ولم يبق لها طعم يذكر وهي تذكرني دائما بعبارة أخرى كانت مستعملة بافراط في الاعلام المغربي وكنت امقتها ونحن ندرس في الثانوية وهي ،،،،هذا ان دل على شيئ فان يدل على ،،، وقد صارحت استاذ الفسفة وسألته لماذا هذه العبارة خير محببة فاجاب انها عبارة الضعفاء الذين ليس لهم رصيد لغوي وهي مدخل للغة الخشب والحشو اللغوي ..فهل رقصة الديك المذبوح سوف تحل محلها ؟
44 - مباشر الجمعة 03 ماي 2019 - 10:07
هدا الصراع مفتعل من كبار التالوت الفرنسي المغربي الجزائري لنهب تروات وخيرات الجارين.
45 - عبدالله الجمعة 03 ماي 2019 - 10:19
الى 42 - خولة
الغرب يساند الإرهاب الدي لا يضرب مصالحه
و لهدا فهو مع كل دولة عميلة له كمتل الجزائر و مجموعته البوليساريو و الأمم المتحدة من طبيعة الحال
أما دولة القبايل في المنفى فلا يساندها أحد رغم أنها لا تقوم بأعمال إرهابية ضد المحتل الجزائري
46 - زناسني كمال -لندن الجمعة 03 ماي 2019 - 10:33
من يقول ان الجزائر هي من صنعت البوليساريو وتسلحه وتأويه وتدعمه سياسيا وماليا وديبلوماسيا وتدربه عسكريا وتكوّن شبابه في معاهدها وجامعاتها وما الى ذلك ،نقول لهم لم تأتوا بجديد الجزائر نفسها تقر علانية باكثر من هذا وعلى مسامع الجميع داخل الوطن وفي المحافل الدولية الكبرى هذا شيئ معروف منذ نشوء النزاع
الاسلحة المضادة للطائرات المنشورة في الصورة هي اسلحة جزائرية وليست لحزب الله ولا لايران ،لكن الغريب ان هذا الدعم الذي تقدمه الجزائر للبوليساريو لا يوجد مثيل له لا من جنوب افريقيا ولا من كوبا ولا من فنزويللا ولا نيجيريا رغم ان هذه الدول جميعها تساهم بقسط كبير بتكوين البوليساريو وتدعيمه ماليا وتدافع عنه دوليا خاصة جنوب افريقيا واثيوبيا مع كل هذا التفوق الجزائري الكبير في الدعم فان المغرب يقدم مرار وتكرارا يده للجزائر للتعاون في الوقت الذي يتطلب فيه الواقع قطع العلاقات كما حدث مع ايران فايهما يدعم أكثر الجزائر ام ايران،،أليس هذا تناقض محير
47 - رد HOUARI 35 الجمعة 03 ماي 2019 - 10:35
الشعب المظلوم الدي عليك أن تدافع عنه هو الشعب الجزائري الدي خرج في المظاهرات يطالب بتنحي العصابة.. أنت تدافع عن النظام الدي ترككم في الأزمات.. اما الشعب الصحراوي فهو منتشر في الصحراء الكبرى والصحراويين المغاربة فوق أرضهم
48 - الجلالي الجمعة 03 ماي 2019 - 10:54
يقول المثل المغربي:: الطبول اذا قلقت في سمعها يكون اخرها السكوت
ولهذا نحن لا نخاف من يمسنا في صحراءنا نحن مجندون شمالا وجنوبا وشرقا وغربا وسيكون في علم الخصم نحن لا تشوشنا مقالاتهم كيف ما كان نوعها
49 - البلولي الجمعة 03 ماي 2019 - 11:02
يبدو أن البعظ هنا لا يروقه المنطق والحياد.. ولعل أبواق الدعاية في النظام الجزاءري الباءد أثرت بشكل كبير في عقول الناس
.. زوروا التاريخ .. الالبوليزاريو وجمهوريته اسسهم بومدين والقذافي بوتفليقة سنة ١٩٧٥ .كان الغرض من ذالك هو خلق مشكلة للمغرب لعدم مطالبته بالصحراء الشرقية .. أما القرار الاخير لمجلس الأمن فكان واضحا..صوت لصالحه أغلب الأعضاء.. وامتنعت روسيا وجنوب أفريقيا..ولم يصوت ضده أي أحد..بمعنى ان الدول الان عرفت حقيقة المشكل المصطنع ..التقرير كان واضحا .. وعن الجلوس مع البوليزاريو ...هههه أين يكمن المشكل... كان هناك ممثلون عن جهات الصحراء المغربية وممثل تندوف البوليزاريو ودولة الجزاءر ودولة موريتانيا ودولة المغرب .. إذن الإخوان هنا يمكن أن يستخلصوا أن ما يسمى الشعب الصحراوي هو ممثل تندوف فقط ..الذي احتضنه نظام بوتفليقة الفاسد ...وموله من قوت الشعب الجزائري الشقيق.. ولعل خرجة هاني الأخيرة في تيزي وزوو هي انذار إلى الكايد صالح لخلق مزيد من ممثلي الجهات في الجزاءر وفي اجتماعات الأمم المتحدة....
50 - السلام الجمعة 03 ماي 2019 - 11:50
والله إن الجزائر تنهب (بضم التاء) من طرف امريكا وفرنسا والدول العظمى وترشي الكثير من الدول الأخرى ليغمضوا أعينهم على مسؤوليتها المباشرة في قضية الصحراء المغربية
المجموع: 50 | عرض: 1 - 50

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.