24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. الاقتصاد في فاتورة الكهرباء يرفع مبيعات أنظمة اللوحات الشمسية (5.00)

  2. أمزازي: معدل 14,40 لدخول كليات الطبّ الخاصّة (5.00)

  3. هيئة تربط "اختفاء الأدوية" بمسؤوليّة وزير الصحة (5.00)

  4. المرأة ذات الخمار الأسود (5.00)

  5. "زيرو جائع" .. مبادرة تُشبع بطون المتشرّدين بمحاربة هدر الطعام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | معطيات جديدة عن تصوير "إسكوبار المغرب" بطنجة

معطيات جديدة عن تصوير "إسكوبار المغرب" بطنجة

معطيات جديدة عن تصوير "إسكوبار المغرب" بطنجة

أثارت قضية "بابلو إسكوبار المغرب" اهتمام مختلف وسائل الإعلام الإسبانية، لا سيما بعدما نفت المديرية العامة للأمن الوطني جميع المزاعم والادعاءات الكاذبة الواردة في روبورتاج مصور بثته القناة الإسبانية الرابعة حول تجارة المخدرات بين المغرب وإسبانيا، والذي قدمت فيه بطريقة معيبة ومشوبة بالتحريف والتضليل حارسا مرأب للسيارات على أنه "بارون مخدرات يجني أموالا مهمة من تجارة الأقراص المخدرة المهربة".

وأعدت صحيفة "إل إسبانويل" تقريرا مفصلا في الموضوع مطابقا لخلاصات بلاغ المديرية العامة، إذ أوضحت أن برنامج "En El Punto de Mira"، الذي تعرضه القناة الإسبانية الرابعة المملوكة لشركة "ميدياست" الإيطالية العملاقة في مجال الإعلام التلفزيوني، بث حلقة حول نشاط المتاجرة بأقراص "القرقوبي"، التي يتم إعدادها عن طريق خلط مواد مع جرعات دقيقة من أدوية مسكنة قادمة من التراب الإسباني.

وأضاف المنبر الإعلامي أن القائمين على الروبورتاج أعلنوا، من خلال الصفحة الرسمية للبرنامج على موقع "تويتر"، أنهم على موعد مع أكبر تاجر للمخدرات بالمغرب، مبرزا في السياق ذاته أن سيناريو التحقيق الذي جرى بثه كان جاهزا بشكل مسبق، لا سيما بعدما فشل فريق العمل في العثور على أشخاص من شأنهم مساعدتهم في الوصول إلى مروجي الأقراص المهلوسة بالمغرب وأماكن بيع هذا النوع من المخدرات.

وأكدت الصحيفة أن تاجر المخدرات المزعوم هو في الحقيقة حارس مرأب للسيارات بحي المجاهدين في مدينة طنجة، المجاور لمقبرة يتم استغلالها كمكان للتعاطي للمخدرات، موردة أن الصحافيين الذين حاول مقدم البرنامج بورو باربير الاتصال بهم رفضوا مرافقته، خاصة بعدما أدركوا أن هذا الأخير جاء بسيناريو محبوك مسبقا يحاول من خلاله إيهام الحارس بأن الأمر يتعلق بتصوير فيلم يتناول حياة مهرب مخدرات.

وأدرج المصدر الإعلامي نفسه صورة لـ"بابلو إسكوبار المزعوم" وهو داخل مكان لركن السيارات مرتديا البذلة نفسها التي ظهر بها في البرنامج، مبرزا أن أعضاء الفريق لم يقوموا في الحقيقة بإجراء أي اتصال أو تحقيق قبل وصولهم إلى المغرب، وإنما جاؤوا بسيناريو معد مسبقا في أفق العثور على "ممثلي الأدوار" بمدينتي طنجة وسبتة، حيث كان يقيم الشخص الذي اقترح حارس السيارات لتشخيص دور "البارون المزعوم".

وقال أحد معدي التحقيق، الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، أن الطاقم لجأ إلى اختلاق سيناريو نتيجة رفض الصحافيين المحليين المغاربة الاشتغال معهم على أرض الواقع؛ فيما أشارت الصحيفة إلى أن أعضاء الفريق طلبوا من الأشخاص المُتصل بهم بغية تنفيذ السيناريو إحضار ميكروفونات من أجل التسجيل، خصوصا أنهم دخلوا التراب المغربي دون الحصول على أي ترخيص لإجراء التحقيق حول تجارة المخدرات بين البلدين.

"معدو البرنامج دخلوا المغرب بصفة سياح ولم تكن لديهم أدنى فكرة عن تجارة حبوب الهلوسة، باستثناء ما اطلعوا عليه في الصحف الإسبانية"، تورد الجريدة الإلكترونية المذكورة، التي كشفت أن الجهل بالثقافة واللغة المغربيتين وصعوبة العثور على الصحافيين أو المراسلين دفعا فريق العمل إلى إعداد البرنامج بطريقة بدائية محفوفة بالمخاطر، في إشارة إلى نتائج التضليل على مصداقية برنامج تليفزيوني يحظى بنسب مشاهدة عالية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - مراد السبت 18 ماي 2019 - 14:31
اللوم ليس عليهم فهم معروفون بالحقد و انما على الدين يساعدونهم على تشويه سمعة البلد من اجل الفي درهم للاسف
2 - محمد السبت 18 ماي 2019 - 14:36
من له المصلحة في انتشار القرقوبي بين التلاميذ و الشباب ؟؟؟ من يُجيب عن هذا السؤال سوف يُدرك من يكذب
3 - عبد السبت 18 ماي 2019 - 14:52
بغض النضر عن الشريط و ما يعرضه هل هو صحيح او مفبىك فالحقيقة الجلية التي لا يمكن نكرانها ان ترويج المخدرات الصلبة اصبح اكثر انتشارا و المسؤول عن ذلك ليس الصحفي الذي قام بالشريط و لكن القوانين الرخوة و المتساهلة جدا مع تجار المخدرات يكفي تشريع قوانين مشددة مشابهة للقوانين الماليزية لنقلص بشكل كبير من هذه الافة التي تنخر الشباب المغربي
4 - ابن سوس المغربي ، السؤال السبت 18 ماي 2019 - 15:31
السؤال الآن لماذا المغرب مستهدف من تدمير شبابه و مجتمعه بسموم المخدرات المدمرة بكل أنواعها من الداخل والخارج؟ لماذا تدمير خيرات الشباب المغربي بهذه السموم من طرق مافيات الفساد التي تعيش في اسبانيا في قصور و فيلات على حساب تدمير ومعاناة الشعب المغربي؟
5 - سام السبت 18 ماي 2019 - 15:50
مما يثبت الاحتيال الواضح في القناة الاسبانية و كذا الكذب و التزوير و الإعداد المسبق للبرنامج أن معد البرنامج وضع قبعة حمراء على رأس ما ادعى أنه مروج مخدرات مغربي و كان القبعة الحمراء من مظاهر الأساسية التي ترمز إلى المغرب كما كان حاصلا إبان عهد الحماية
6 - داز من هنا السبت 18 ماي 2019 - 16:04
سؤال بسيط
إلا تستطيع مخابراتنا التي تعتقل خلايا إرهابية لمجرد التفكير في القيام بعملية ارهابية، إلا تستطيع معرفة واعتقال بنفس الطريقة مروجي وبائعي المخدرات المعروفين في الأحياء
ام ان الأمر يتطلب إرادة عليا هي غير متوفرة للحفاظ على "السلم الاجتماعي"
7 - ya saelm السبت 18 ماي 2019 - 16:52
surveillons bien nos gardiens de voitures et autres; ils peuvent facilement faire circuler ces drogues dures. qui peut le savoir ,; qui peut le voir , c'est bien le chemin le plus facile .avec aussi les vendeurs de poisson en gros..; tt est possible..
8 - boullayali driss السبت 18 ماي 2019 - 17:44
ميدياسيت هي شركة يملكها برلوسكوني أكبر ممول لليمين المتطرف العنصري في إيطاليا بقيادة سلفيني الدي يكره المغرب ويطلب باجبار المغرب على انشاء معاقل لكل مهاجري أروبا الغير النظاميين
9 - toto السبت 18 ماي 2019 - 18:19
Pablo Escobar etait le parrain de la cocaine , il a fait bouleversser le monde surtout les usa.,,,
10 - deterte السبت 18 ماي 2019 - 19:22
من غير منطقي ان نكون نحن ابناء الدرب كلنا كبيرا وصغيرا نعرف من يروج الشيرة والقرقوبي في الدرب ومن يستهلكها في دربنا وحتى المقدم والشيغ يعرفهم بالاسماء والعناوين والعجيب ان هذه المعلومات لا تصل الى القائد وان كانت تصل فحتما يجب ان يعلم بها الباشا وبعده رئيس الشؤون الداخلية ثم العامل او الوالي والواجب ان الاخبارية يجب ان تحال على الشرطة في شخص رئيس المنطقة الامنية او والى الامن للقيام بالمتعين فهذه من البديهيات ادن المشكل يكمن في وجود حلقة مفقوذة في هذا المسار اما في الاعوان او رجال السلطة او الامن او المحاكم ولابد من معالجة هذا الخلل والا الكارتة على الابواب ومن الصعب التحكم في قوم من المشرملين غدا اذا حركتهم بعض الايدي
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.