24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3417:1420:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. جمعية "ثافرا" تنتقد الوضع الصّحي لمعتقلي الريف‬ (5.00)

  2. بنعبد القادر يترأس تقديم "تقرير الخدمة العمومية" (5.00)

  3. الداخلية و"أونسا" تواجهان الحشرة القرمزية لإنقاذ صبار البيضاء (5.00)

  4. أسبوع ثقافي يميط اللثام عن أسرار وتقاليد المطبخين الأمريكي والمغربي (5.00)

  5. ركود الاقتصاد يؤزم وضعية قطاع بيع المجوهرات التقليدية بالبيضاء (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | إعلاميو تطوان يشتكون الإقصاء وتغييب المعلومة

إعلاميو تطوان يشتكون الإقصاء وتغييب المعلومة

إعلاميو تطوان يشتكون الإقصاء وتغييب المعلومة

اتّهم فرع النّقابة الوطنيّة للصّحافة المغربيّة بتطوان مسؤولي بعض المصالح الإداريّة، بما فيها الإدارة التّرابيّة، بـ"التّراخي في تنفيذ قانون الصّحافة"، معربا عن "استيائه وقلقه من الوضع الكارثيّ الّذي تعرفه المنطقة ككلّ، على مختلف المستويات"، واستيائه من عدم تواصل هؤلاء المسؤولين مع الصّحافة، وضرب مبدأ الحقّ في الحصول على المعلومة، واعتماد منابر وأشخاص لا علاقة لهم بالصّحافة ولا بالقانون.

واستنكر فرع النّقابة، في بيان له على خلفيّة إقصاء الجسم الصّحفيّ من حضور حفل تخليد الذّكرى 14 لانطلاق المبادرة الوطنيّة للتنميّة البشريّة الّذي نظّم بعمالة تطوان، استمرار بعض المواقع العشوائيّة في النّشر ضدّا على القانون، رغم توجيهات النّيابة العامة للمصالح الأمنيّة بالاستماع وفق محاضر قانونيّة، "لكلّ مؤسّسي ومديري المواقع الإلكترونيّة، ضمن عمليّة ضبط، للحدّ من الفوضى والتّسيّب الذي يعرفه القطاع"، بتعبير البيان، الذي اعتبر أنّ ذلك "جعل العمليّة لا تقدّم أيّ شيء جديد" لكون الاستماع لم يشمل أصحاب تلك المواقع "المستهدفين الحقيقيّين".

وأوضح البيان، الذي توصلت به هسبريس، أنّه رغم تأكيد المجلس الوطنيّ للصّحافة، على ضرورة تسريع السّلطات القضائيّة بتنفيذ مقتضيات مدوّنة الصّحافة على جميع المستويات، فإنّ ذلك "يغيب كليّا لدى المسؤولين على مستوى المجال التّرابيّ للفرع الجهويّ للنّقابة الوطنيّة للصّحافة المغربيّة، التي تضمّ عمالة تطوان، المضيق الفنيدق، شفشاون، وزّان والعرائش".

وطالب فرع النّقابة الوطنيّة للصّحافة المغربيّة، عبر البيان ذاته، السّلطات القضائيّة، ومعها السّلطات الإداريّة التّرابيّة والأمنيّة، "بتحمّل مسؤوليّتها في تنفيذ القانون، وعدم التّعامل مع المنابر غير القانونيّة، مهما كانت صفتها ومن يقف وراءها، حتّى لا نكون ملزمين بفضح المزيد، خاصّة بعض مسؤولي السّلطة والأمن، الذين يقفون وراء مواقع وصفحات معيّنة".

وفي الوقت الذي نوّه فيه الفرع ببعض المؤسّسات، عموميّة وخاصّة، "ممّن تنفتح على الصّحافة، وتعتبرها شريكا لها في برامجها"، سجّل غياب التّواصل مع جلّ المصالح الخارجيّة، والمؤسّسات الإداريّة، "وعلى رأسها عمالة إقليم تطوان، مركز المنطقة، التي غدت منذ مدّة قلعة حصينة في وجه الصّحافة والصّحفيّين"، يضيف البيان، معتبرا إيّاها بهذا الحال "بناية مفرغة من أيّ دور أو متابعة، بغضّ النّظر عمّا يتمّ إنجازه".

واعتبر فرع النّقابة الوطنيّة للصّحافة المغربيّة أنّ الصّمت الواضح وغير المفهوم، بل غير المبرّر، لعدد من المصالح الإداريّة، بما فيها القضائيّة، السّلطات المحليّة، الأمن، الدّرك، وغيرها، "تتّهم هؤلاء بعدم القيام بواجبهم لوقف الفوضى الّتي يعرفها القطاع، بل ومساهمة بعضها في تلك الفوضى (لدينا أدلة كافية)، من خلال استمرار تعاملها مع أشخاص ومنابر غير قانونيّة، رغم صدور القانون المنظّم لامتهان الصّحافة وإصدار المنشورات"، وفق تعبير البيان.

وأكّد الفرع سعيه "للتّصدي بشكل مباشر لأيّ تلاعبات أو تجاوزات قد تمسّ أو تطال أي زميلة أو زميل يشتغل وفق قانون الصّحافة"، مشيرا إلى أنّه "لن يستمرّ طويلا في صمته عن هاته المظاهر السّلبيّة التي يحاول الكثيرون تكريسها، لما فيها من فائدة لهم، بأن يبقى الجسم الإعلاميّ والصحفيّ مشرذما"، كما جاء في نص البيان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - استفسار الأربعاء 22 ماي 2019 - 08:46
على ضوء الحق في الحصول على المعلومة نريد معرفة ما السبب في عدم إتاحة الفرصة للعموم في معرفة التكتم المطبق عن معرفة ما آلت إليه مشاريع التهيئة الحضرية واو التصاميم وهيكلة هذه الأخيرة والتوقف عن منح التراخيص في بعض الأحياء السكنية. من يملك إفادة ينيرنا جزاه الله خيرا
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.