24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3417:1420:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. جمعية "ثافرا" تنتقد الوضع الصّحي لمعتقلي الريف‬ (5.00)

  2. بنعبد القادر يترأس تقديم "تقرير الخدمة العمومية" (5.00)

  3. الداخلية و"أونسا" تواجهان الحشرة القرمزية لإنقاذ صبار البيضاء (5.00)

  4. عشرات الأحكام بالمؤبد على ضباط في جيش تركيا (5.00)

  5. ركود الاقتصاد يؤزم وضعية قطاع بيع المجوهرات التقليدية بالبيضاء (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | "صحافيون شباب" يحددون مبادئ أخلاقيات المهنة

"صحافيون شباب" يحددون مبادئ أخلاقيات المهنة

"صحافيون شباب" يحددون مبادئ أخلاقيات المهنة

حدّد المنتدى المغربي للصحافيين الشباب عددا من الحقوق والواجبات قال إن على الصحافي العمل بها للالتزام بأخلاقيات المهنة، مشيرا إلى أن "مقتضى جعل اختصاص تدبير ومراقبة أخلاقيات المهنة من اختصاص آلية التدبير الذاتي للمهنة تعد من الممارسات الفضلى على الصعيد الدولي".

المنتدى تحدّث، ضمن مذكرة ترافعية حول "ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة بالمغرب"، عن ضرورة التقيد التام بالمعايير والمبادئ الدولية في أي ميثاق أخلاقي لمهنة الصحافة، قائلا إن "مراد هذا التقييد هو حماية الصحافي كأصل ورقابته كفرع، والمجلس الوطني للصحافة بالمغرب كتنظيم ذاتي للمهنة يجب أن ينبني على هذه الفلسفة وليس العكس".

ويرى المنتدى أن الصحافي، باعتباره قائدا للرأي العام، يتمتع بامتيازات استثنائية تضمنها له المواثيق الدولية والإقليمية والدستورية، مشيرا إلى أن من بينها ضرورة تمتع الصحافي بحصانة خاصة تسمح له بممارسة مهامه بشكل مهني وبدون مضايقات أو قيود، إضافة إلى ضمان بيئة تشريعية وسياسية واجتماعية وثقافية تيسر عمل الصحافي بشكل سليم، ناهيك عن حماية الصحافي من القوانين والممارسات، التي تقف حاجزا عن التماسه للمعلومات وتلقيها ونقلها، في ظل حماية سرية مصادرهم.

وذكر المنتدى، ضمن مذكرته أيضا، عددا من الواجبات قال إنه يجب على الصحافي التقيد؛ من بينها عدم الدعوة إلى الكراهية والعنصرية والعنف والتمييز، وعدم المساس بالحياة الخاصة للأفراد مهما كان موقعهم ومنصبهم، ناهيك المساهمة في بناء مجتمع المواطنة ودولة القانون، بإشاعته لثقافة المساواة وعدم التمييز والعدل والكرامة والدفاع عن الحريات الفردية والجماعية، وسيادة القانون.

ومن ضمن الواجبات التي جاء المنتدى على ذكرها أيضا حماية رسالته النبيلة من مختلف المواقع والوسائل المستعملة، وآليات التواصل الأخرى، إضافة إلى ضرورة احترامه للقوانين الجاري بها العمل، والترافع من أجل تعديل القوانين المتعارضة مع القانون الدولي بشقيه، حقوق الإنسان والإنساني، ومواجهة كل السياسيات والتدابير والسلوكيات التي تكرس الرقابة الذاتية للصحافي، وتقيد حريته في الرأي والتعبير.

ويذكر أنه جرى إنجاز هذه المذكرة حول "ميثاق أخلاقيات مهنة الصحافة بالمغرب" في إطار مشروع "تعزيز التنفيذ الفعال لإطار قانوني يضمن حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع في المغرب"، الممول من طرف المنظمة غير الحكومية «Irex Europe» وتنسقه جمعية عدالة من أجل الحق في محاكمة عادلة، بشراكة مع مكتب المنظمة غير الحكومية «Article 19» للشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومكتب اليونسكو بالرباط.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - Adam الخميس 23 ماي 2019 - 23:39
الصحافي في المغرب معندوش الاختيار ولازم عليه استفد من الناس الي سبقوه بحال بوبكر الجامعي أو رشيد نيني أو بوعشرين و لكم كامل الصلاحية أما تهرب أو تولي مخزني أو تسكن في عكاشة الله يحفظنا و يحفظكم.
2 - الحسين الخميس 23 ماي 2019 - 23:57
عندنا في الاسلام قواعد ممكن أن ننطلق منها الأخلاقيات الصحافة.
منها قوله تعالى في القران الكريم... ولا تقف ماليس لك به علم أن السمع والبصر والفوءاد كل أولئك كان عنه مسؤولا ..وقوله تعالى ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد. الخ .ثم اوصيك ايها الصحفي المسلم أن تكتب ما لا يسرك أن تراه في صفحاتك غدا حينما تقف أمام الواحد القهار .اتق الله في مهنتك .
3 - رابح لحسن الجمعة 24 ماي 2019 - 03:32
الصحافة مهنة شريفة تستطيع تغيير وتحسين أي عطب من شأنه أن يسبب مشاكل. وهي مرآة للسياسيين والقائمين على تسيير شؤون المواطنين من جهة وهي مورد اساسي للمواطنين للاطلاع على كل المعلومات التي تخص وطنهم. إلا أنها للأسف الشديد أصبحت ورقة رابحة لدى فئة من الصحافيين للضغط على المسؤولين من أجل نيل نصيب من ميزانية غير مشروعة مقابل السكوت والصمت اتجاه مجموعة من المشاكل التي تتخبط منها المؤسسات مع كل احترامي وتقديري لكل الشرفاء. مهنة المتاعب والسلطة الرابعة يجب أن تستخدم في الاتجاه الصحيح من أجل السير قدما في تحسين ظروف عيش المواطنين.
4 - محمد بلحسن الجمعة 24 ماي 2019 - 07:44
هنيئا لشراكة جمعت بين:
المنتدى المغربي للصحفيين الشباب
Irex Europe
جمعية عدالة من أجل الحق في محاكمة عادلة
Article 19
اليونسكو
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.