24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1513:3517:1620:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: أشرطة اختلاسات بالمليارات تستنفر سلطات المغرب

رصيف الصحافة: أشرطة اختلاسات بالمليارات تستنفر سلطات المغرب

رصيف الصحافة: أشرطة اختلاسات بالمليارات تستنفر سلطات المغرب

مستهل جولة رصيف صحافة الثلاثاء من "المساء"، التي نشرت أن الوكيل العام للملك بالدار البيضاء يحقق في مضامين فيديوهات انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي و"يوتيوب" تعرض قضايا نصب واحتيال قيمتها مليارات، وجرائم تتعلق بتهريب وغسل الأموال، وتزوير فواتير صفقات عمومية، إذ ذكرت أسماء معروفة، كما أشارت إلى اختلاسات بأرقام خيالية.

ووفق المنبر ذاته، فإن التحقيقات الأولية كشفت أن متهما في الملف كان يعمد إلى تشغيل عاطلين واستعمال وثائقهم الرسمية في تأسيس شركات والقيام بعمليات نصب على شركات أخرى ومسؤولين معروفين.

وأفادت الورقية ذاتها أن تقريرا إسبانيا رسم صورة قاتمة عن سوق الأدوية في المغرب والأثمنة المبالغ فيها أحيانا التي تباع بها.

وأضافت "المساء" أن التقرير كشف أن مدينة سبتة تحولت إلى ملجأ لعشرات المرضى المغاربة المصابين بأمراض خطيرة ومزمنة، ممن يقصدون المدينة المحتلة لشراء أدوية لا يتجاوز ثمنها دراهم قليلة في صيدلياتها، بينما أثمنتها في الصيدليات المغربية، التي تبعد بمسافة قصيرة عن صيدليات سبتة، تصل إلى أضعاف ذلك بكثير.

وأضاف التقرير، وفق ما كتبت "المساء"، أن المرضى صاروا يطلقون على سبتة "مدينة الرحمة"، بسبب أدويتها الرخيصة، مشيرا إلى أن المغاربة لا يستطيعون شراء الأدوية في بلدهم.

ونقرأ في "المساء" كذلك أن أمن الجرائم المالية يبحث عن أفارقة متورطين في عمليات نصب، إذ ينصبون ببطائق بنكية مزورة ويعمدون إلى حجز غرف فندقية بأسماء أشخاص آخرين.

وأضافت الورقية أن المشتبه بهم من نيجيريا وغامبيا دخلوا المغرب بطريقة غير شرعية وبحوزتهم بطائق بنكية فارغة باسم بنك أمريكي، إضافة إلى جوازات سفر مزورة، وعدد من الآليات المتطورة التي تستعمل في تزوير وقراءة بطائق الائتمان.

ومع المنبر ذاته الذي ورد به أن الكتبيين دقوا ناقوس الخطر بشأن التهديدات الخطيرة التي صارت تحدق بالقطاع، وأشاروا إلى أن مهنة الكتبيين تمر في الآونة الأخيرة بفترات صعبة ودقيقة نتيجة تجاوزات وقرارات قالوا إنها نالت من كرامة الكتبي ومكانته الطبيعية في عالم التجارة، محملين سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم والبحث العلمي، مسؤولية تدهور أوضاعهم.

من جهتها، نشرت "أخبار اليوم" أن السلطات المغربية تضع اللمسات الأخيرة على الجدار السلكي الشائك الذي كانت قد شرعت في تشييده على طول الحدود الفاصلة بين الداخل المغربي ومدينة سبتة المحتلة، وفي الضفة الأخرى ما زالت الحكومة الإسبانية متشبثة بوعدها القاضي بنزع الشفرات الحادة عن السياجات الحدودية التي تفصل المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية عن الداخل المغربي، لكنها تنتظر انتهاء المغرب من تشييد الجدار السلكي الشائك الجديد. وستعتمد إسبانيا في حدود الثغرين نظاما تكنولوجيا جديدا أكثر أمنا ودقة.

وورد في الصحيفة ذاتها أن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، قال لمجلة "جون أفريك" الفرنسية إنه على اتصال دائم بالملك، وأنه يشعر بأنه راض عن أداء الحكومة، مشيرا إلى أن علاقته بالملك ممتازة، وأنه يحصل أن يتصل به الملك بخصوص ملف معين ويمنحه توجيهات بخصوصه. وأضاف أنه هو الآخر يعود إلى الملك ليحصل على تعليماته بخصوص موضوع معين، مؤكدا أن التوجيهات والدعم الملكيين سمحا بخروج عدد كبير من الإصلاحات إلى حيز الوجود.

وكتبت "أخبار اليوم" أيضا أن مصالح الشرطة استمعت إلى البرلماني نور الدين قشيبل، الذي أدخل ثلاثة هواتف إلى قاعة الامتحان خلال اجتيازه امتحان الباكالوريا، وحررت محضرا بالواقعة، وسط توقعات بإحالة ملف القضية على القضاء.

وأضافت أن دفاع البرلماني قشيبل اعتبر استدعاءه غير قانوني، وأن الإحالة على الضابطة القضائية تكون من طرف اللجنة التأديبية وفق ما ينص على ذلك القانون المذكور والمرسوم التطبيقي له.

أما "الأحداث المغربية" فورد بها أنه بتعليمات من جهات عليا في المديرية العامة للأمن الوطني، شرعت المصالح الأمنية مبكرا في تنزيل خطة شاملة من أجل توفير الظروف الأمنية لعطلة الصيف.

ونسبة إلى مصادر أمنية، فإن تنقل مئات الآلاف من المواطنين بين مدن المملكة في وقت وجيز، إلى جانب قدوم حوالي مليون ونصف مغربي مقيم بالخارج إلى أرض الوطن، وعبور حوالي 750 ألف سيارة إلى التراب الوطني، ينضافون إلى مئات الآلاف من السياح الأجانب وفعاليات مهرجان "موازين"، هو ما سرع بتنزيل الخطة الأمنية منذ الآن.

ونقرأ في المنبر ذاته أن تقريرا صدر عن الصندوق العالمي للطبيعة انتقد سوء تدبير المغرب لنفاياته البلاستيكية، مؤكدا أن المغرب يعيد تصنيع 10 في المائة فقط من النفايات، وأنه يستورد أيضا نفايات بلاستيكية.

ونشرت "الأحداث المغربية" كذلك أن زوجا أقدم على ذبح زوجته ببيته بدور القياس قرب الكريفات آيت العربي السوسي بضواحي الفقيه بن صالح، وقد تم إلقاء القبض على الجاني الذي كان يحاول الفرار بعد أن ترك أحد أبنائه عند أحد الأقارب.

والختم من "العلم"، التي أفادت أن المغرب صار هو المورد الأول للدولة الإيبيرية بالفواكه والخضروات من خارج الاتحاد الأوروبي، حيث أكدت الفيدرالية الإسبانية لجمعيات منتجي ومصدري الفواكه أن المغرب عزز موقعه كأكبر مورد للسوق الإسباني بالفواكه والخضروات، حيث بلغت قيمة الصادرات 264 مليون يورو بين يناير ومارس الماضيين.

وأضافت الفيدرالية ذاتها أن واردات الفواكه والخضروات من المغرب ارتفعت بنسبة 4 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - Dr Abdelouarit الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:21
لا يسعني القول إلا اللهم كثر حسادنا سبتة آخر مدينة في أوروبا أحسن معيشة من أحسن مدينة في المغرب
2 - Sadik YEMLAH الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:22
سيذكر التاريخ أن المسلمين أحفاد تاشفين وطارق، كانوا يطلقون لقب "مدينة الرحمة" على مدينة يحتلها أحفاد فرديناند القشتالي و إيزابيلا. هنيئا لنا !
3 - حيدر الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:22
يقول عبد الوهاب الدكالي: ياشاري يا شاري خوذ مايحلى لك مادام القيم ،القيم انهارت ،انهارت فسوق البشرية ،الأمانة اصبحت غنيمة وإنها يوم القيامة خزي وندامة...
4 - مصطفى العبدي الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:29
مثلا : دواء Ezac ثمنه في المغرب تقريبا 90 د رهما في حين يقارب عدا 20 درهما في إسبانيا..رغم هذا الفرق الفضائي بين الثمنين اهل القطاع مايزلون يشتكون ويتدمرون من التخفيضات البئيسة التي همت ميدان الأدوية... هنا قوم لا يبلغون الفطام حتى لو تصير
اسنانهم مثل اسنان القروش..الله رحمتك وعنايتك
5 - القنيطري الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:29
كل من له ثروة في هذا البلد أساسها السرقة والغش والفساد عندي قصة مع واحد أكبر الأغنياء مات الله يرحمه !!! كان السبب في إفلاس والدي وتشرد عائلتي . أخر ما قال له والدي الله برحمه " الى مخديتش حقي هنا غناخدو لهيه " الإثنين ذهبوا الى دار البقاء أتمنا من الله أن يأخد حقه إن شاء الله . تجنبت كتابت إسمه لنشر تعليقي هذا ولو لم أفعل ذالك لما قرأتم تعليقي هذا " تواطؤ الإعلام " أكبر مصيبة في هذا البلد
6 - Mann الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:31
نطالب بعريضة ؛"نحن الشعب المغربي لن نصوت في الانتخابات القادمة إذا لم يتم القضاء على الفساد بكل أنواعه و حل جميع الأحزاب و خلق احزاب جديدة بمعايير و شروط في المستوى"
اما ان نهتم بالأشياء الثانوية كتقاعد البرلمانيين و الوزراء لن نستفيد شيء
7 - سامي الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:31
نسأل الله حسن الخاتمة ، ولاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
8 - othmane الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:31
أن المرضى صاروا يطلقون على سبتة "مدينة الرحمة"، بسبب أدويتها الرخيصة، مشيرا إلى أن المغاربة لا يستطيعون شراء الأدوية في بلدهم

هدا لكل من يقول يجب تحرير سبتة ...حرر نفسك
9 - الحسين الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:35
هل افهم من هذا أن المغرب شيد الحائط بين المغرب و سبتة و مليلية المحتلين؟ ام انني ما فهمت المقال جيدا . فإذا كان صحيحا فإننا نقدم لهم هدية للمحتلين الاسبان.
10 - صابر الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:36
النصب والاحتيالات و السرقات على عينك ابن عدي والادوية بالاضعاف المضاعفة لمرضانا داخل الوطن (( الحر )) وفي سبة بدراهيم معدودات فكيف تريدون ان يرضى عنكم
المواطن ؟ حسبنا الله و نعم الوكيل .
11 - مواطن الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:37
مافيا العقار الدشيرة الجهادية بمباركة من البلدية وشركائها
12 - مومو الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:38
البرلماني النقال ضبط في حالة تلبس حيت انه ترفع عنه الحصانة من دون للجوء الى لجنة كﻻم محاميه مثله مثل كﻻم المحامي زيان كﻻم خاوي فقط بما يسمى parler sans rien dire
13 - مستغرب الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:43
في غياب للحكومة وجمعية المستهلك أكيد ان المواطن يبقى ضحية جشع التجار بمافي ذلك الأدوية
البرلماني الذي ادخل ثلاث هواتف لقاعة الامتحانات وهو يعلم ان القانون يمنع ذلك قمة السفاهة
السياج الذي تريد المملكة وضعه كفاصل بين الداخل ومدينة سبتة والله ان من أعطى الموافقة على مثل هذا يجب اتهامه بالخيانة العظمى او نسيتم ان سبتة هي جزء من هذا الوطن
14 - مستغرب الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:50
لاتهمنا هذه السرقات ولا التهريب ولاالتخريب ولاالنهب ولاالانحلال ولاكل الظواهر الحيوانية. فنحن مشغولون الان بترسيم الأمازيغية وترقيم الأضحية وتقسيم الاتاوات ومعها الهوية الوطنية. حتى تعالى النباح والنباح المضاد في وجه بعضنا. حتى إذا تعبنا نمنا لنصحو على ربوة من الاستهتار صارت جبلا .من لم يستحي فليصنع مايشاء .
15 - Sam.. italy الاثنين 10 يونيو 2019 - 22:57
الدواء بالخارج ينقص ثلات مرات عنا وهدا يعرفه اي مغترب كون بلدنا افضل من فرنسا وسويسرا ووو حسب وبشهادة ناطق رسمي كبير لدينا بدرجة رئيس الوزراء
16 - بوتشيش الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:01
أخبار اليوم" أيضا أن مصالح الشرطة استمعت إلى البرلماني نور الدين قشيبل، الذي أدخل ثلاثة هواتف إلى قاعة الامتحان خلال اجتيازه امتحان الباكالوريا، وحررت محضرا بالواقعة، وسط توقعات بإحالة ملف القضية على القضاء.
كان أقصى ما قد يتعرض له هو الإقصاء والمنع من اجتياز الامتحان الوطني للبكالوريا واعتباره غاشا.
وحرمانه من الترشح لموسمين متتالين يحتسبان من هذه السنة الدراسية.
القضية فيها ما فيها...
17 - محمد بلحسن الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:09
انتشرت قضايا نصب واحتيال في الصفقات العمومية قيمتها ملايين الدراهم, لرصدها وجب إشراك أجهزة التفتيش والتحري و قضاة من دول صديقة
18 - واسفااااه على سبتة الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:11
مواضيع مثيرة تثير الحنق من مستوى الفساد المالي والاقتصادي المستشري في هذا الوطن المنكوب..لكن اكثر ما اثار حنقي هو كيف للمغرب ان يساهم في بناء حاجز شائك..حول ثغر محتل عوض ان يشجب ويندد ويحاصر ويمنع الدخول او الخروج من و الى الاراضي المغربية المحتلة..يساهم باموال الشعب ببناء الحواجز ولعب دور العساس...اين نحن ودولتنا من السيادة الوطنية ووووو
19 - مروان مدريد الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:12
اضافتا الى الفرق الكبير في ثمن الادوية بين الصيدليات المغربية و صيدليات سبتة و اسبانيا على العموم ، فان الجودة في الادوية كذلك تعرف فرقا شاسعا ، ف asperine مثلا الاسبانية لا علاقة لها بتاتا بالمغربية ، هنا الما و الزغاريت ، زيادتا على كل هاد فإن الدواء اذا كان عن طريق وصفة الطبيب ، الثمن يكون رمزي ، دون نسيان niveau de vie و الرواتب باسبانيا تجعل قيمة ثمن الدواء منعدمة حسب الدخل الفردي . قالك كفار
20 - الكتاب الالكتروني الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:25
أعتقد جازما ان الكتبيين أصبحوا مرضى مجهولي المرض حين اتهموا أمزازي ،قلة أدب واضح، لما لم يذكروا صفته ومن غير احترام ، السيد وزير كذا. أمزازي، فعليهم بهذا الاتهام جمع كتبهم قبل ان تنزل أثمانها ويبيعونها للأفران أو لبائعي المكسرات... هذا، لأنهم مثل النعامة حين تدفن رأسها وسط التراب... ألم يعلموا أن العولمة فرضت نفسها ؟ فالدول التي ثقفت نفسها وشعوبها في الوقت المناسب لا تحتاج الآن لكتب الكتبيين فالأجهزة التكنلوجية المتوفرة زادت في تعلم الناس ، ليس المغاربة على الاقل، فلا يمكن ان نفرض الكتب الورقية على الناس وننزع منهم الوسائل الالكترونية الحديثة أي ندفعهم إلى الوراء، فمن استفاد من هذه الوسائل فله منها خير وهو في تقدم ، أما من استعملها للعب وتركَ الكتب في وقتها فله الجهل سواء انعدمت الكتب او كثرت..
21 - Anti kolach الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:28
وأضافت "المساء" أن التقرير كشف أن مدينة سبتة تحولت إلى ملجأ لعشرات المرضى المغاربة المصابين بأمراض خطيرة ومزمنة، ممن يقصدون المدينة المحتلة لشراء أدوية لا يتجاوز ثمنها دراهم قليلة في صيدلياتها، بينما أثمنتها في الصيدليات المغربية، التي تبعد بمسافة قصيرة عن صيدليات سبتة، تصل إلى أضعاف ذلك بكثير.

وأضاف التقرير، وفق ما كتبت "المساء"، أن المرضى صاروا يطلقون على سبتة "مدينة الرحمة"، بسبب أدويتها الرخيصة، مشيرا إلى أن المغاربة لا يستطيعون شراء الأدوية في بلدهم.
22 - الخميس الاثنين 10 يونيو 2019 - 23:52
هذا نتاج سياسة المغرب في الماضي حيث لم ينوع التركيبة البشرية للمجتمع المغربي في هذا الميدان وبقي يعتمد خصوصا على كلية الرباط التي كانت تلج إليها عائلة واحدة لهم قرابة متينة والعائلة أقوى من الحزب لهذا أكثروا من الكليات التي تعنى بالطب والصيدلة وعمموها في جميع مناطق المغرب إنه الحل لمشكلاتم.
23 - hamma laytoussi الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 00:08
نريد استعادت مدننا السليبة وليس بناء جدار من الاسلاك بيننا وبينها وانها ستعود الي الوطن الءم اجلا ام عاجلا والزمان طويل
24 - محمد ابن اسلم الغافقي الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 00:34
اسبيديفين و كلمانطي و غيرها تجدها عند الحوانت في كل الاحياء تقريبا في الشمال و من لم يسافر الى سبتة بنفسه لشراء الدواء يتم جلبه له من طرف الاصدقاء و الاقارب و زوار سبتة و مليلية و هاذ الشي من زمان ماشي غير اليوما ..اثمنة الدواء في المغرب مرتفعة جدا تثقل كاهل المرضى بالضرائب الخيالية وعمليات المضاربة ....المهم . كل شيء في بلادي نخره الفساد ما كاين لا قوانين و تشريعات تنظيمية ..و لا اعتناء بالمرضى و لا دواء و اذا تكلمت الزرواطا
25 - مهاجر الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 01:07
صراحة علاش اوروبا كتحسدنا واش حيت عندنا 3500كلم ديال لبحر و كناكلو هير سردين مرا مرا
26 - الأصييييل الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 01:15
فارق مهول في بعض الأثمنة. بعضها يصل إلى 3 أضعاف. ولتذكير فقط، مريض نفساني يتناول أقراص SOLIAN 200mg. كان ثمنه 445 درهما تقريبا (30 أقراص) وبعد التخفيض وصل إلى 350 درهما تقريبا ودائما 30 أقراص. وفي سبتة "السليبة" كما يحلو لصحافتنا تسميتها ، 60 أقراص ب 38 €. ؟؟؟؟ من هي الجهة السليبة إذن ؟
27 - مغربي الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 05:27
ليست كل الأثمنة أرخص من المغرب هناك أو اغلب الأدوية في اسبانيا هي أغلى من المغرب
أنا أتكلم من عين المكان فباراك من الكذب على الناس
28 - الفساد في القمر الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 05:59
بما ان اوراق بنما لم تحدث ضجتا كباقي الدول التي تحترم شعوبها، كن على يقين أن الفساد أصبح جزء من الدولة. يقول المثل الألماني التفاحة الفاسدة على القشرة فسادها يصل إلى النواة.
هناك خلل عظيم ينخر البلاد ويمهد لدمار شعب بأكمله، مثل مرض السرطان حين ينهش جسم الإنسان.
عاش الشعب ولا عاش من فقره وهجره
29 - ملاحظ _ إف الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 09:26
وورد في الصحيفة ذاتها أن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، قال لمجلة "جون أفريك" الفرنسية إنه على اتصال دائم بالملك، وأنه يشعر بأنه راض عن أداء الحكومة، مشيرا إلى أن علاقته بالملك ممتازة، وأنه يحصل أن يتصل به الملك بخصوص ملف معين ويمنحه توجيهات بخصوصه. وأضاف أنه هو الآخر يعود إلى الملك ليحصل على تعليماته بخصوص موضوع معين، مؤكدا أن التوجيهات والدعم الملكيين سمحا بخروج عدد كبير من الإصلاحات إلى حيز الوجود:
لا حول و لا قوة إلا بالله ادفع استقالتك و اترك الحكومة للدولة؛ عن أي ديموقراطية تتحدث. بالله عليك ألا تخجل؟ عليك الرجوع إلى الطبقة الشعبية الكادحة هي التي تمر بأزمات و ليس الملك: اللعبة ليست ديموقراطية حسب تعليقك.
30 - ملاحظ الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 09:52
أضافت "المساء" أن التقرير كشف أن مدينة سبتة تحولت إلى ملجأ لعشرات المرضى المغاربة المصابين بأمراض خطيرة ومزمنة، ممن يقصدون المدينة المحتلة لشراء أدوية لا يتجاوز ثمنها دراهم قليلة في صيدلياتها،
الاسماك كذلك في اسبانيا بمناسبة رمضان الماضي تباع بنصف ثمن ماهي في المغرب رغم انها مغربية ووجود بحرين ،المواطن المغربي لايستفيد من اي شيء نظرا لوجود مافيات في كل المجالات تنهب الثروات في البر و البحر و محتكرين للادوية و الخضر و الفواكه و كل المواد الغذائية و المحروقات ....، فاين هي الوزارات المسؤولة عن كل هذا العبث ام ان الامر يتجاوز الحكومة ليصبح بايدي نافذين؟
31 - Nokia الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 10:21
للناس التي تنتقد الحكومات و الاحزاب



وورد في الصحيفة ذاتها أن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، قال لمجلة "جون أفريك" الفرنسية إنه على اتصال دائم بالملك، وأنه يشعر بأنه راض عن أداء الحكومة، مشيرا إلى أن علاقته بالملك ممتازة، وأنه يحصل أن يتصل به الملك بخصوص ملف معين ويمنحه توجيهات بخصوصه. وأضاف أنه هو الآخر يعود إلى الملك ليحصل على تعليماته بخصوص موضوع معين، مؤكدا أن التوجيهات والدعم الملكيين سمحا بخروج عدد كبير من الإصلاحات إلى حيز الوجود.

الملك هو المسؤول الأول و الأخير.
الكل كراكيز و دمى.
انتهى الكلام.
32 - Bernoussi الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 10:36
Le secteur de la santé dans notre pays est gangrené par les profiteurs en tous genres. La cupidité poussent ces pseudo professionnels à profiter de la faiblesse des patients qui sont déstabilisés par leur état de santé.
Les pharmaciens sont devenus des marchants comme les autres, avides d'enrichissement rapide sans prendre le temps de conseiller les patients. Les médecins , les cliniques en sont arrivés à utiliser des intermédiaires pour appâter les malades en quête de soins. des professionnels qui ont prêté serment pour servir les malades honnêtement mais qui se comportent comme des mafieux. Comme à tous les niveaux des services publics ou privés, la triche est la règle. Nous utilisons notre intelligence à détruire notre pays et notre société du matin au soir !!*
comment voulez-vous que nous ne soyons pas classés parmi les derniers au niveau mondial dans tous les indicateurs des progrès économiques ou de développement humain !! le jour où le droit sera appliqué peut-être !!!!!!!!!!!!
33 - nabil الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 12:54
le problème ce n est pas juste le prix des medicament c est tous le coût de la vie en générale,quand le prix du panier d épicerie au maroc dépasse dépasse de loin celui d un pays riche comme les USA,le Canada la France ou l Allemagne il y a un problème....
34 - Bernoussi الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 13:45
Et ne parlons pas des fuites des capitaux
une vraie calamité pour notre pays. Des grosses fortunes bâties sur l'exploitation des petites gens, sur le non respect du droit du travail, sur les détournements de fonds, sur le non paiement des vraies sommes dues aux impôts etc...
Ils sucent le sang des travailleurs, volent l'état et donc la population et planquent l'argent dans des banques étrangères pour que les paradis fiscaux, la suisse et d'autres en profitent, fassent développer leur société vers un lendemain meilleur au lieu d'investir au Maroc, de subventionner la recherche ou au minimum payer les vrais impôts pour le bien de tous. Un tribunal spécial devrait être rétabli à leur encontre, ce sont les pires ennemis de la nation
35 - said الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 23:05
لااظن انه سبحاسب هؤلاء المختلسون لان من يحاسب هو المواطن البسيط والموظف
36 - يتبع الأربعاء 12 يونيو 2019 - 19:01
ما أثترني فعلا هي تسمية سبتة بمدينة الرحمة وهي كذلك لأنها تنتمي لدولة الرحمة والقانون أما نحن فلوبيات الأدوية يشربون دم مرضانا بدون رقابة لمن يهمهم الأمر فيكفيك لزيارة المستشفيات المغربية فترى الفرق من حيت الرحمة و التعسف والجور. وحتى الظروف المعيشية هناك رخيصة من عندنا اللحوم الحوت الخضروات الجيدة..... إذن بلادنا في أيادي مستبديين أنانيين لكن نحن الشعب المسؤولون عن هذا الوضع و نستاهل منك.....
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.