24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. المواقع الأثرية تدرّ 90 مليون درهم في نصف سنة (5.00)

  2. أزمة العطش تزحف على جماعات تنغير .. واحتجاجات على الأبواب (5.00)

  3. تنسيقية "لا للقرقُوبي": مليون مغربي يتناولون الحبوب المهلوِسة (5.00)

  4. حزب "الأحرار" يشترط الحصول على وزارة الصحة في الحكومة المقبلة (3.33)

  5. قانون الانتخابات يلامس الأزمة الدستورية في تونس (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | دفاع "ضحايا بوعشرين" يرد على زيان وديكسون: "حبل الكذب قصير"

دفاع "ضحايا بوعشرين" يرد على زيان وديكسون: "حبل الكذب قصير"

دفاع "ضحايا بوعشرين" يرد على زيان وديكسون: "حبل الكذب قصير"

عبّرت هيئة دفاع ضحايا توفيق بوعشرين، مالك مؤسسة "أخبار اليوم"، عن دهشتها واستغرابها الشديدين ممّا وصفته "حجم الأكاذيب والأراجيف التي حفل بها البيان المنسوب للنقيب السابق محمد زيان والمحامي البريطاني روني ديكسون"، والتي وصفته بأنه بيان "الكذب والتضليل ومحاولة تسويغ الفشل الذريع الذي مُني به دفاع المتهم، بعدما كان يمنّي النفس بأن لا تتجاوب الآليات الأممية الخاصة مع مطالب وانتظارات الضحايا في هذا الملف".

وتعليقا على بيان المحاميين المغربي والإنجليزي، والذي جاء على بعد يوم واحد فقط من المراسلة التوضيحية التي بعث بها الرئيس المقرر لفريق العمل الأممي حول الاعتقال التعسفي لضحايا المتهم توفيق بوعشرين، أكد المحامي عبد الفتاح زهراش، من هيئة المحامين بالرباط، أن هذا البيان "هو إمعان في الالتفاف حول الحقيقة، ومحاولة بائسة من دفاع المتهم لتسويق فشلهم في الرهان على الآليات الأممية وتقديم ذلك على أنه إنجاز وهمي وافتراضي لا وجود له إلا في الخيال الدافق لمحيط المتهم".

واستطرد المحامي زهراش تصريحه "بأن ديباجة البيان زعمت أن فريق العمل الأممي قام بتذكير الضحايا بولايته النوعية، بدعوى أنه لا يتدخل في إدانة توفيق بوعشرين وليس له موقف محدد من وضعية المطالبات بالحق المدني: هل هن ضحايا أم لا". والحقيقة، يشرح عضو هيئة دفاع الضحايا، هي "أن رسالة الفريق شددت في مستهلها على التنويه بمبادرة الضحايا بالتوجه إلى المساطر الخاصة للأمم المتحدة، معبرة عن تعاطفها مع الألم اللاحق بهن، ولم تشر نهائيا إلى (إدانة توفيق بوعشرين أو وضعية الضحايا، هل هن شاكيات أم مطالبات بالحق المدني أم ضحايا)، خلافا لما يحاول النقيب زيان والمحامي البريطاني ديكسون الترويج له بشكل تدليسي".

فمنطوق الرسالة الأممية جاء فيها بالحرف، يردف المحامي بهيئة الرباط، "بداية، إننا نتعاطف مع الألم الذي أعربتم عنه، ونود أن نجدد التأكيد رسميا على أن ولاية وتفويض الفريق يندرج في مجال حقوق الإنسان وليس في إطار العدالة الجنائية، وبتعبير آخر، لا يبت فريق العمل في براءة أو إدانة أي شخص، ولكنه يقرر في قضايا الانتهاكات المحتملة لبعض حقوقه. وللأسف، لا نملك أية سيطرة حول تفسير وتأويل تفويضنا".

وختم المحامي تصريحه مستغربا "كيف يمكن لدفاع المتهم أن يكذب على الرأي العام ويقحم وضعية الضحايا، والحال أن رسالة الفريق لم تشر لا تصريحا ولا تلميحا لهذا الموضوع".

بدوره، أبدى المحامي محمد الحسني كروط، عن هيئة دفاع الضحايا، استنكاره لما وصفه بـ"أسلوب التضليل الذي مارسه دفاع المتهم في جميع مراحل هذه القضية وفي كل أطوار التقاضي"، مؤكدا أن "المحامي البريطاني ليس من حقه أن يلوم الصحافة المغربية ولا أن يحجر على رسالتها، بدعوى أنها قدمت الرسالة التوضيحية للفريق الأممي بأنها انتصار للضحايا"، معتبرا هذا التصرف من جانب المعني بالأمر "بأنه ازدراء للإعلام المغربي الحر في تقييماته وأحكامه"، قبل أن يضيف ذات المحامي بأن "البيان زعم أن الرسالة التوضيحية الأخيرة لم تحمل أي جديد للرأي الاستشاري الصادر سلفا".

وتساءل المحامي كروط باندهاش كبير: أليس التعاطف مع الضحايا والإحساس بآلامهن هو معطى مستجد في هذه القضية؟ أو ليس التعبير صراحة عن الثقة في العدالة المغربية في هذا الملف هو بالمؤشر الجديد والإيجابي؟ أليس الإفصاح عن كون رأي هذا الفريق لا ينبغي أن يكون كابحا وعائقا للمسطرة القضائية المفتوحة ضد المتهم هي مسألة جديدة وغير مسبوقة؟ أو ليس جديدا أيضا التذكير بأن اختصاص الفريق ليس هو تبرئة المتهم، كما تم الترويج لذلك سابقا، وأنه (أي الفريق الأممي) ليس مسؤولا عن التأويلات المغلوطة والمخدومة لرأيه الاستشاري السابق في الموضوع؟

وشدّد المحامي ذاته، في ختام تصريحه، على أن النقيب زيان والمحامي البريطاني حاولا الهروب عمدا من مؤدى الرسالة التوضيحية، مع تحميلها معطيات مغلوطة وخادعة لكونها لا تخدم مصالحهما، إذ ادعيا بأن "الاستنتاج الوحيد الذي يمكن استخلاصه من هذه الرسالة هو أنه لم تبذَل أية جهود من طرف السلطات المغربية لضمان حقوق السيد بوعشرين. ومن ثم، فإن الدولة المغربية اختارت عمدا أن تضرب مصلحة النساء ضحايا العنف!!"، والحال- يضيف كروط- أن الرسالة التي توصلت بها الضحايا كان تصبّ صراحة ومنطوقا في مصلحتهن، ولم تتحدث عن التزامات الدولة ولا عن التقصير في حماية النساء ضحايا العنف، واصفا ذلك بـ"النزعات التعميمية والاستيهامات فوق الواقعية التي يراد بها تمديد حبل الكذب في هذا الملف"، حسب تعبير ذات المحامي.

وبدورها، أكدت المحامية مريم جمال الإدريسي أن "رسالة الفريق الأممي جاءت حُبلى بالنبرة الحقوقية، ومطبوعة بحمولة إنسانية"، معتبرة بأن هذا التوضيح، وفي هذا الوقت بالذات، هو "مجرد تباشير أولية للإنصاف لمطالب الضحايا العادلة في مسار طويل من المحاكمة"، معبرة عن أملها "بأن يتم إنصاف الضحايا وجبر الضرر الذي تسبب فيه المتهم"، وأن يتم "الاستنكاف عن تسويق المغالطات والأكاذيب التي تمس بشرفهن وبعدالة قضيتهن التي هي قضية كل النساء".

ونوّهت المحامية الإدريسي بالثقة التي عبّر عنها فريق الاعتقال التعسفي في العدالة المغربية، معتبرة ذلك بمثابة إشهاد على حيادية الهيئة القضائية في هذا الملف، كما ثمنت عاليا الفقرة التي أكد فيها فريق العمل بأنه "حريص على أن لا يعرقل رأيه المسطرة القضائية المناسبة المفتوحة على ضوء التهم الموجهة للسيد توفيق بوعشرين".

يُذكر أن فريق العمل الأممي حول الاعتقال التعسفي كان قد بعث برسالة توضيحية لضحايا بوعشرين يوم الأربعاء المنصرم، تجاوبا مع مراسلاتهن وملتمساتهن؛ وهي الرسالة التي حددت بالتدقيق ولاية وتفويض الآليات الخاصة للأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان، وبددت الكثير من اللبس الذي تسبب فيه الرأي الاستشاري لهذه الآليات في ملف المتهم توفيق بوعشرين، بحيث تم التأكيد على أن الأمر يتعلق بمساطر وميكانيزمات تُعنى بمدى احترام واستيفاء الحقوق الفردية والجماعية، وأنها ليست، بأي شكل من الأشكال، هيئة قضائية تدين وتبرئ، تُقرّر الاعتقال أو تقضي بإخلاء السبيل، وأنه لا يوجد أيضا ضمن صلاحياتها إضفاء صفة الضحية على أحد ولا أن تنزعها منه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - نعمان الجمعة 14 يونيو 2019 - 16:38
الأمر واضح و لا يحتاج إلى تفسير و تفسير مضاد، بوعشرين إن كان مذنب أو غير مذنب فاعنقاله تعسفي و جاء على خلفية المقالات التي كان يكتبها و يستهدف بها الدولة العميقة، كل الإجراءات باطلة و كما يعلم كل طالب مبتدأ في كلية الحقوق فالقانون هو الإجراءات، و إذا كان لبوعشرين علاقات جنسية مع سيدات فليعاقب الجميع وفق القانون الجنائي و المدني أما قانون الإتجار بالبشر فلا علاقة له بهذه القضية لا من قريب و لا من بعيد.
2 - خالد الجمعة 14 يونيو 2019 - 16:45
ستبقى التجادبات بين الدفاعين اعطيني نعطيك حتى تمر 12 سنة و يخرج بوعشرين ادا بقينا على قيد الحياة
3 - ولد حميدو الجمعة 14 يونيو 2019 - 17:09
لا يهمني لا هدا و لا داك و لكن اتحدى زيان بان يدهب للدفاع عن انجليزي بلندن فلن يتركوه يدخل حتى من باب المحكمة
من حقهم ان يحتقروننا لاننا نحتمي بهم فمن يكون المحامي الانجليزي و لكن في الحقيقة اهانة للدين استقدموه اما هو فاخد مقابلا ضخما
4 - الملاحظ الجمعة 14 يونيو 2019 - 17:23
منذ بداية هذه القضية لم يدخر طرفا الدفاع الكذب على الرٱي العام المغربي.الطرفان انخرطا في حملة تٱويلات تنحاز الى ٱطروحاتهما متناسين ٱن المواطنين بإمكانهم الفرز و التصنيف و الحكم على مايصرحان به.هناك مغالطات من الطرفين.مايهم الان هو المقرر الاممي،هذا الطرف لم يدلي بٱي تصريح يفيد نصرة طرف على آخر.فعمل المقرر الاممي هو الحرص فقط على احترام تطبيق القانون دوليا.هناك حادثة تثير الانتباه وهي لماذا سافرت اامشتكيات و من تدخل في الملف و من صرف عليهن.يظهر ٱن هناك ٱطراف ٱخرى،فلماذا لا يتحدث عنها دفاعهن؟ ٱم ٱنهم يثيرون فقط ما يمكن ٱن يؤثر في الرٱي العام.؟
5 - محمد بلحسن الجمعة 14 يونيو 2019 - 17:58
المقال يذكرني بإلتفافات حول الحقيقة وبحيل ماكرة ردمت بها جرائم مالية في صفقات عمومية بتواطئ مع "خبراء" أجانب مصاصو المال العام
6 - Free Man الجمعة 14 يونيو 2019 - 18:08
كل الاطراف راشدون و مسؤولون عن تصرفاتهم.
و الجريمة الوحيدة في كل هذه القضية الطويلة العريضة هو الخيانة الزوجية من جميع الاطراف.
و القضية اخذت اكبر بكثيييير من حجمها.
7 - مغربي مغترب الجمعة 14 يونيو 2019 - 18:20
إلى رقم 1
إثق الله في ضحايا بوعشرين ...كل شيء واضح بالصورة والصوت وليس هناك لا إعتقال تعسفي ولاهم يحزنون
زيان بدأ يُخرّف وخلاص
8 - Said الجمعة 14 يونيو 2019 - 18:20
أنا عندي سؤوال واحد:
يقولون إن بوعشرين متهم بالاتجار في البشر لأنه استغل حالة ضحاياه الاجتماعية....إلخ، إلخ...
الآن السؤال هو: إذا كانت الحالة الاجتماعية للضحايا حرجة...شكون كيخلص المحامين ديالهم؟ هذا المحامين اللي اكثر من عام وهما طالعين نازلين، ومشاو حتى لباريس باش ينسفوا الندوة التضامنية مع بوعشرين...بغينا نعرفوا فين هو الروبيني اللي كيكب ليهم الماء؟
هاذي قضية تشغل بال الرأي العام..بغينا هاد المحامين ديال الضحايا المفترضات يكونوا رجال ويخبرونا بصراحة شكون كيخلصهم حتى نفهموا القضية ومن يقف وراءها.
يالله كونوا رجال..ولا هاذا داخل في السر المهني...؟؟؟؟
9 - ABDO الجمعة 14 يونيو 2019 - 18:31
لماذا لا تجرأ ألعذالة ألمغربية على عرض ألفيديوهات ألمزعــــــــــــــومة على

أنظار قضــــــــــــــاة أمميين أو دوليين كطرف محـــــــايد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ رفضهــــا

لهذا ألأمر يثـــير شكوكا واضحة في فبركة هذه ألفيديوهـــات من قبـــل طرف

مــا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
10 - اكدال الجمعة 14 يونيو 2019 - 18:31
فرضية اسكات الافواه مجرد تضخيم فما يقوله بزيز اكثر بكثير مما كتبه بوعشرين
واجهوا الاتهامات بدون التدرع بامور لم تعد مجدية
كن كان الخوخ يداوي كن دوا راسو فهده قضية اخلاقية و ابتزازية
11 - تغطية الشمس بالغربال الجمعة 14 يونيو 2019 - 19:16
سبخان مغير الاحوال. هؤلاء المحامون لما يسمى بالحياة كانوا يسبون التقرير ويقولون ليس من اختصاص الامم المتحدة والاحضياي وما الى ذلك واليوم اصبحوا احبائهم. بغض النظر عن كل شيء. ان دل هذا فيدل على فراغ ملفهم وعلى اقل تقدير ان الاعتقال تعسفي لعدم الثقة في انفسهم واالقضاء الذي يبدوا ذائخ.
12 - حسن بنلحسن الجمعة 14 يونيو 2019 - 19:22
كل هذا الكلام فارغ ولا علاقة له برد الفريق الأممي على الرسالة.
خلاصة الرد ، بعد قراءته بلغته الاصلية و عند اختزال كل العبارات الدبلوماسية والديباجة، هي : نحن ليس من اختصاصاتنا الالتفات الى جانب التقاضي في القضايا المعروضة امام المحاكم و ليست لنا آلية لتقييم العدالة و مهمتنا كانت حول الجانب الحقوقي وقد وجدنا ان الصحفي بوعشرين اعتقل تعسفا وهناك خروقات واضحة في اعتقاله ونعتقد ان تقريرنا واضح ولم بجانب الصواب وعلى الاجهزة الادارية الأخد وتنفيذ التوصيات التي جاء بها.
هذه طبعا ليست ترجمة حرفية وانما هي ترجمة تقنية لروح الرد.
13 - دمحم الجمعة 14 يونيو 2019 - 19:43
أصبح المغرب بلاد ممر لكل من شاء. بالأمس الصحافة الفرنسية و الأمريكية 'الإسبانية وووو للوقوف على حقوق البوليساريو بالمملكة. هذا يخذلني و يزعجني كيف الجانب أن يتركوا على المغاربة بهذه الطريقة. البوليساريو ليس بمثل لجميع الصحراويين بل حزب انفصاليون لا أقل و لا أكثر. أما المحامون فلقد أصبحوا ابنا المحاكم المغربية يمثلون كل من له المال و الجاه و هذا لا يعني شيء. يمكن لنا حماية استقلالها و أراضينا و أولادنا بيدينا و جيشنا و أمننا و أمتنا و مملكتنا و لا نضع لكل من هب و دب.
14 - الدكالي الجمعة 14 يونيو 2019 - 19:48
للسيد نعمان رقم 1 . اتحداك ان تجد في كل ما نشر بوعشرين سواء عندما كان يكتب في المشعل والايام او عندما كان صحفيا في جريدة المساء وكان رئيسها انذاك رشيد نيني ومع وصول البيجيدي اصدر جريدة اخبار اليوم واصبحت بسرعة قياسية امبراطورية اعلامية لعدة جرائد ومواقع يتعجب المرء كيف حصل على الملايير لخلق هذه الامبراطورية في عهد بن كيران كيث كان صوته وبوقه خلال خمس سنوات اقول ان تجد في مقالاته نقذا للنظام المغربي كل ما تجد انه كان يتحرش وينتقذ بقوة اعداء بن كيران متمثلين في عمدة فاس والامين العام لحزب الاستقلال انذاك شباط او انتقاذ العماري امين العام للبام او اخنوش لانه كان يمثل خطر على حزب البيجيدي مستقبلا . هؤلاء من كان ينتقذهم بقوة بوعشرين ولا يفعل ذلك لوجه الله . واضيف لاجيبك عن الشطر الثاني الاخ نعمان لا يوجد في العامل قانون يجرم ضحايا نساء قدموا شكاوي باسم الرضائية . فهل مثلا لمجرد او طارق رمضان عند سجنهما بتهم الاغتصاب او التحرش قام القضاء بسجن ايضا النساء الضحايا . وحتى في المغرب عندما يلقى القبض على شخص اتهمته فتاة بالاغتصاب يتم القبض على الرجل الى حين ظهور الحقيقة
15 - الحقيقة الجمعة 14 يونيو 2019 - 21:03
للسيد الدكالي:مالا تعرفه هو أن الصحافي بوعشرين كان يمثل شوكة في قدم المفسدين والجبارين في هذه المملكة وكان يفضحهم ويمكنك الرجوع لمعظم أعداد جريدته لتتأكد من ذلك قبل أن تلوم المعلق الأول والذي وضع النقط على الحروف وشرح بدقة الرد الأممي الأخير.
16 - awsim الجمعة 14 يونيو 2019 - 21:08
بوعشرين حتى ان صح ان جهات ما تتضايق من كتاباته،فما قام به في حق ضحاياه لايغتفر،ويجب ان ينال جزاءه جراء ما اقترفت تصرفاته،وكنا نعتقد نفس الاعتقاد بأنه بريء،لكن تبين بالواضح انه اخطأ،لذلك ينطبق عليه المثل:"على قومها جنت براقش" على نفسه جنى سي بوعشرين اطلق الله سراحه
17 - القادري الجمعة 14 يونيو 2019 - 21:23
مفضوح أمر هؤلاء المحامون المدافعون على ما يعرف ب " ضحايا بوعشرين" فعندما وقف التقرير الاول على خروقات القضاء المغربي ، قام هؤلاء بتوجيه انتقادات بأدعية للامم المتحدة وأطرها والآن ووفقا لقراءتهم للتقرير الثاني أصبحت الأمم المتحدة مرجعا يعتمد من قبلهم!!!!!!
18 - Abou sara السبت 15 يونيو 2019 - 00:35
القرار الأممي يقول ان اعتقال بوعشرين تعسفي وهو كدلك لمادا طريقة الاعتقال انعدام حالة التلبس تعين اول جلسة يوم 8 مارس وهو عيد المرأة السؤال من تكلف بدفع أتعاب دفاع ما يسمى بالمشتكيات واتعابهم باهضة
19 - كفى من الكذب السبت 15 يونيو 2019 - 01:59
صاحب التعليق رقم 14 الدكالي
قلت أن بوعشرين كان بوقا PJD ومع وصولهم اصدر جريدة اخبار اليوم واصبحت بسرعة قياسية امبراطورية اعلامية، و قلت قبل سجن نيني كان يشتغل بالمساء، و قلت أنه كان ينتقذ بقوة اعداء بنكيران و من بينهم اخنوش. و هذا كذب حيث أخبار اليوم ظهرت لأول مرة في 2 مارس 2009 لبوعشرين، أما نيني اعتقل 28 أبريل 2011، و تم إطلاق سراحه 28 أبريل 2011، يعني بوعشرين أصدر الجريدة قبل دخول نيني للسجن، و قبل دخول PJD الحكومة، أما أخنوش قبل ترأس بنكيران الحكومة كان ناكرة سياسيا، و هذا يفسر أنك لا تتوفر على معلومات صحيحة، (دفع غير الصنطيحة) و من خلال ما قرأته في تعليقك تبين لي أنك غير ملم بالأحداث و الوقائع التي عرفتها البلاد، كما أنك لا تعلم أن بوعشرين كان يجلد حكومة بنكيران في بداية ولايتها لمدة سنتين أو ثلاثة، و بعدما ضاقت صدور الانتهازين الفاسدين، و ربما أنت فرد منهم، و بعد أن باع نيني (الماتش)، إشتهرت صحيفة الصحفي المثير للجدل بوعشرين، لمصداقيتها و لمواضيعها،
و الذي عليك معرفته أن الصحفي كان يمثل شوكة في حلق المفسدين في هذه البلد، وكان يفضحهم ويمكنك الرجوع لمعظم أعداد صحيفته لتتأكد من ذلك
20 - الدكالي السبت 15 يونيو 2019 - 08:00
رقم 15 الحقيقة . بوعشرين لم يكن يفضح الا المنافسين لبن كيران . خلال ولاية بن كيران قل لي هل سبق ان انتقذ بشدة بن كيران او وزراءه البيجديين .انه بوق بن كيران واصبح غنيا جدا في عهد الولاية الاولى للبيجيدي . فمن صحفي بسيط يعمل تحت امرة رشيد نيني بالمساء الى رئيس صحيفة جديدة و امبراطور مؤسسة صحفية والغريب ان ما انتهى وتمت ازاحة بن كيران من رئاسة الحكومة حتى استمر في الولاء اليه بانتقاذ الطريقة التي تم فيها تعيين العثماني رغم انه من نفس حزب بن كيران . فمن اين له بكل هذه الاموال ومن يمول الان صحفييه داخليا وخارجيا وايضا اتعاب وتحركات زملائه ومحاميه . واخيرا اريدك لا انت ولا المعلق الاول ان تضطلعوا على الرسالة الاخيرة التي توضح فيه الهيئة الاممية انها تم تغليطها وانها تقف مع الضحايا وانها تهيب بالعدالة المغربية
21 - كفى من الكذب السبت 15 يونيو 2019 - 13:14
إلى صاحب التعليق رقم 20 الدكالي
بداية، لتعلم أن المغاربة ليسوا سدج، حيث بعد المراسلة التي تقدم بها دفاع ما سمي بضحايا بوعشري، على أن الاعتقال التعسفي شمل ما يطلق عليهم من طرف دفاعهم المأمور بضحايا بوعشرين، فجاءت المراسلة التوضيحية التي بعث بها الرئيس المقرر لفريق العمل الأممي حول الاعتقال التعسفي لضحايا المتهم توفيق بوعشرين، كالتالي إننا نتعاطف مع الألم الذي أعربتم عنه، ونود أن نجدد التأكيد رسميا على أن ولاية وتفويض الفريق يندرج في مجال حقوق الإنسان وليس في إطار العدالة الجنائية، وبتعبير آخر، لا يبت فريق العمل في براءة أو إدانة أي شخص، ولكنه يقرر في قضايا الانتهاكات المحتملة لبعض حقوقه. وللأسف، لا نملك أية سيطرة حول تفسير وتأويل تفويضنا".
هل فهمت و فهم معك الدفاع المزعوم مراسلة الرئيس المقرر؟

يتابع
22 - الدكالي السبت 15 يونيو 2019 - 14:36
الى رقم 15 الحقيقة . احيلك فقط لما كتبت اخبار اليوم وهي جريدة بوعشرين للعلاقة التي تربطه ببن كيران "أوردت جريدة أخبار اليوم في عددها ليوم الجمعة 2 مارس 2018، أن رئيس الحكومة السابق؛ السيد عبد الاله بنكيران منشغل بمسار قضية الصحافي توفيق بوعشرين، وأضافت الجريدة، ان بنكيران يتابع تفاصيل الملف مع المحاميين وعائلة بوعشرين، ويتتبع بانشغال وضعية الصحافيين العاملين في مجموعة “ميديا21” التي تصدر عنها الجريدة الورقية “أخبار اليوم” والموقعين الالكترونيين؛ “اليوم 24″ و”سلطانة”. اما بوعشرين فقط كان على خلاف مع نيني لذا قدم استقالته من المساء ليبدا مسار جديد بخلق جريدة اسمها اخبار اليوم . ايضا قل لي كيف لجريدة كيفما كانت مبيعاتها ولو بالملايين نسخة ان تصبح امبراطورية اعلامية وصاحبها غني جدا وفي فثرة ليست بالطويلة جدا
23 - الدكالي السبت 15 يونيو 2019 - 17:26
الى رقم 21 كفى من الكذب . اتحداك ان تنشر لنا الرسالة الاخيرة للفريق الاممي كاملة وباللغة التي ارسلت بها اي بالفرنسية حتى يتمكن القارئ من الاضطلاع عليها حرفيا . لم اتمكن من تصويرها و ارسالها . المهم هناك ضربة اخرى تلقاها منذ اسابيع داعمي بوعشرين وهي كالتالي " أعلنت الفيدرالية الدولية للصحفيين، تضامنها مع المشتكيات في القضية المعروضة على القضاء والتي يتهم فيها توفيق بوعشرين، بتهم تتعلق ب”الاغتصاب” و”التحرش الجنسي”.

وجاء في رسالة التضامن مع المشتكيات، أن “الملف لا علاقة له بحرية التعبير بل يتابع فيه بوعشرين بسبب اعتدائه الجنسي على نساء كن يعملن بجريدته”.

وعممت الفدرالية الدولية للصحافيين ومقرها العاصمة البلجيكية بروكسيل، رسالة تضامنية باللغة الفرنسية، على جميع المشتكيات في القضية.
24 - كفى من الكذب الاثنين 17 يونيو 2019 - 13:31
أنت شخصية لا تقبل الرأي الأخر، و تعاليقك كلها تحديات،
كلمات من تعليقك:
1 - (اتحداك أن تنشر لنا الرسالة الأخيرة للفريق الامني كاملة و باللغة التي أرسلت بها، أي بالفرنسية حتى يتمكن القارئ من الاضطلاع عليها حرفيا.)
2 - (أعلنت ف.د.ص، تضامنها مع المشتكيات في القضية المعروضة على القضاء والتي يتهم فيها بوعشرين، بتهم تتعلق ب”الاغتصاب” و”التحرش الجنسي”
إنتهى كلامك
و عليه لا تقل كلام و أنت غير واثق منه، و عليك أن تفرق بين الهيئات، حيث اختلط عليك تقرير الفريق الأممي، و بلاغ ف.د.ص
أولا خلال تعليقي إعتمدت على تقرير فريق عمل التابع للأمم المتحدة GTDA، و هو باللغة الانجليزية
و ليس بالفرنسية، أما بلاغ ف.د.ص لا يفيد قضية بوعشرين
ثانيا ف.د.ص. ليس من حقها أن تتدخل في قضية بين يد العدالة، و بلاغها يعني جسمها، ربما إنك إعتمدت على هذه الوثيقة هي بالفرنسية.
أضف إلى معلوماتك، ف.د.ص ببلجيكا، تم انتخاب رئيسها الجديد الصحفي يونس مجاهد يوم الخميس 13 يونيو 2019، و ليكن في علمك مجاهد له موقف من بوعشرين،
هل تعلم العوامل التي مهدت ليونس رئاسة ف.د.ص؟
كفى من اللغط الفارغ
و تعجبك كلمة (اتحداك) و هذا شأنك.
25 - كفى من الكذب الاثنين 17 يونيو 2019 - 22:30
كلمة ف.د.ص تعني الفدرالية الدولية للصحافة،
إذا كان لك بصيص من الشك حول المقالات و المواضيع التي كان بوعشرين ينتقد فيها حكومة بنكيران، و يكيل له مجموعة اللوم و القذف، أنا مستعد أن أنشرها، ليطلع عليها القارئ، و لا أتكلم من فراغ، حيث اشكرك في التهم الملفقة للصحفي توفيق بوعشرين،
لو إعتمدنا على التهم التي تمت خلال هذه السنوات المحامي الهيني مكانه السجن ليس هيئة المحاماة بتطوان..
لا تفعلوا كما يفعل السماسرة بهذا الوطن (الله ينصر من أصبح في الكرسي)
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.