24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الطريق إلى فلسطين (5.00)

  2. العرض التنموي بتنغير يتعزز بمشاريع بالملايير (5.00)

  3. بعد نيل لقب "الكأس" .. الاحتفالات تغمر الحي المحمدي بإنجاز "الطاس" (5.00)

  4. روسيا تعرض على المغرب أنظمة مواجهة خطر "طائرات الدْرون" (4.67)

  5. المالديف تشيد بترويج الملك لصورة الإسلام الحقيقي (4.67)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | مراسلة أممية تفجر محاكمة بوعشرين .. والدفاع يطلب السفير طارق

مراسلة أممية تفجر محاكمة بوعشرين .. والدفاع يطلب السفير طارق

مراسلة أممية تفجر محاكمة بوعشرين .. والدفاع يطلب السفير طارق

فجرت المراسلة، التي وجهها الفريق الأممي المعني بالاعتقال التعسفي، إلى المشتكيات في ملف الصحافي توفيق بوعشرين، مؤسس جريدة "أخبار اليوم"، والتي عبر فيها عن تعاطفه معهن، الجلسة التي عقدت مساء اليوم الجمعة، حيث ألح دفاع المطالبات بالحق المدني على إدراج هذه المراسلة ضمن وثائق الملف.

وأكد الدفاع على وجوب أخذ هذه المراسلة بعين الاعتبار لكونها مستجد يجب الاطلاع عليه.

وفي الوقت الذي كان دفاع المشتكيات يلح على إدراج هذه المراسلة ضمن الملف، طالب القاضي الحسن الطلفي بالدخول في مرحلة تقديم الطلبات الأولية قبل المرور إلى الدفوعات الشكلية، وهو ما اعتبره محامو الدفاع "اضطهادا" لهم و"تعسفا" في حقهم.

وأمام توتر الوضع واستمرار المناوشات بين دفاع المطالبات بالحق المدني ودفاع توفيق بوعشرين، الذي رفض مقاطعة تقديمه الطلبات الأولية، اضطر القاضي إلى رفع الجلسة إلى حين عودة الهدوء.

وبعد عودة الهدوء إلى القاعة منحت هيئة الحكم دفاع بوعشرين الكلمة لبسط طلباته الأولية، التي أجملها في مطالبته رئيس الجلسة باستدعاء مجموعة من الشهود، على رأسهم حسن طارق، السفير المغربي بدولة تونس، مشيرين إلى أن طارق كان قد أخبر صديقه المتهم بوجود مخطط لاعتقاله.

ولا يقتصر الأمر على هذا فحسب، بل طالب الدفاع باستدعاء منظفة تشتغل بجريدة "أخبار اليوم"، التي كانت تتوفر، حسب الدفاع، على مفاتيح مكتب المتهم، مضيفا أن من شأن ذلك تأكيد مدى معاينتها للكاميرات من عدمه. كما طالب بحضور الصحافي مصطفى حيران، الذي سبق أن كتب تدوينة على "الفيسبوك" تتعلق بالقضية، وكذا الضابط التقني بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية، الذي سهر على تفريغ الفيديوهات، حيث أوضح دفاع بوعشرين أن مدة الأشرطة تصل إلى 15 ساعة، بينما التفريغ تم في 12 ساعة، وهذا يطرح تساؤلات، وفق الدفاع.

كما طالبت هيئة الدفاع على وجوب فصل ملف "و.م" عن البقية، على اعتبار أن عناصر جريمة الاتجار في البشر التي يتابع بها المتهم تبقى غير متوفرة ومكتملة.

ودخلت الهيئة، مباشرة بعد انتهاء دفاع بوعشرين من الطلبات الأولية، في الاستماع إلى الدفوع الشكلية، حيث استمرت الجلسة إلى ما بعد التاسعة والنصف ليلا.

وكان الفريق العامل المعني بمسألة الاحتجاز التعسفي، التابع لمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، قد وجه رسالةً إلى المشتكيات ضمن ملف بوعشرين، المتابع بتهمة الاتجار بالبشر أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، معبرا عن "تعاطفه مع الضحايا"، ومؤكدا ثقته في القضاء المغربي بشأن احترام حقوق كل طرف.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - yakoubi السبت 22 يونيو 2019 - 00:11
بوعشرين يدفع ثمن مواقفه السياسية..شخصيا عاد عرفت علاش نيني مابقاش يتحدث في عموده علي العفاريت والتماسيح واصحاب النفوذ..منذ اطلاق سراحه!!
2 - مواطن متابع السبت 22 يونيو 2019 - 00:23
يوما بعد يوم .. يتضح ان هذه المحاكمة سياسية .. وان التهم قد لفقت وطبخت . الحكم بالتالي سيكون سياسيا .. وفق حسابات سياسية ... لكن التشويه قد تم .. والرسالة وصلت الى من يهمهم الامر .
3 - داننكيشوت السبت 22 يونيو 2019 - 00:27
لكل ظالم نهاية و هدا المتهم بدأ يسقط رويدا ، رويدا ..و ما السالة الاممية !لا جزأ من الحقيقة
4 - الجنوب الشرقي السبت 22 يونيو 2019 - 00:31
الظلم ظلمات يوم القيامة
الظلم ظلمات يوم القيامة
ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء
5 - سليم السبت 22 يونيو 2019 - 00:34
كون هاني هدي يقولو ليك ان النظام المخزني شرا الامم المتحده و كدالك التقرير الاممي ...والله انه الضحك علي الدقون ،متهم مارس نزواته علي موظفات تحت ضغط الحاجه وتق دالك بفيديوات كما فعل من قبله العشرات من الشادين .
6 - عبد العزيز السبت 22 يونيو 2019 - 00:48
نحن المغاربة ليس لدينا النفس الطويل
انشغلنا بكأس افريقيا وبالتفاهات.
كأن القضية لا تعنينا.
المحاكمة انتقام من الأقلام المزعجة الحرة.
لقد دجننونا وعرفوا أن ردودنا مؤقتة.
لولا الطابع الدولي الذي أخذته القضية لما استمرت إلى الآن.
المنظمات الحقوقية المغربية غائبة.
الأحزاب متواطئة
المواطن مشغول بلقمته.
7 - علي السبت 22 يونيو 2019 - 00:50
مطالبة بوعشرين بحسن طارق هي فضح لخذا الأخير الذي خان صداقته ، و الذي يفعل اي شيء و كل شيء للوصول لاهدافه و تاريخه غي الاتحاد حافل حتى انه ملقب من طرف الاتحادين بحسن بوند
8 - rabat السبت 22 يونيو 2019 - 01:10
لا افهم هل الامم المتحدة اصبح لها الحق في التدخل في قضاء الدول، هل هذا قانون جديد في الامم المتحدة، و هل يتدخلون حتى في قضاء الدول الاخرى
9 - زينب دمسيري السبت 22 يونيو 2019 - 01:12
علاش هد كثرت لقيل ولقال وسير حتى تجي وقفو هدزواق كلو حامي الدين مساهم في القتل بوعشرين رتكب جنحه في حق عاملات استغلهن يجب على القضاء الحكم عليهم بالمؤبد الي بغين طبقو القانون يكونو المغاربه سواسيه ميشي غير لي كينتمي شي حزب او جمعيه أوجماعه او من يريد تصفيات حساباته مع القضاد او دولة أو مع الأمن ودرك يطيح بلعضام ويبيع ظميرو ولوطن لجهات خارجيه تساند تدافع عن تهور و خروقات ومجرمين وانفصالين يريدون ركوب على شعب وعلى دولة لتحني راس ويحللو ويحرمو مايحلو لهم ويستفدو من اروات ودولارات لزرع البلبله وتفرقه بالمغرب ومساعدت مافيات ولوبيات وسماسره بخرق القانون تحت يافتت حقوق الانسان
10 - عثمان ابن عفان السبت 22 يونيو 2019 - 01:35
حينما تدخل الفريق الاممي وجب على بوعشرين ان يحاكم في المحكمة الدولية للاجتناب التدحلات السياسية بالعربية تاعرابت (باش نتجنبو المفسدين السيد بالڤيديوهات والكاميرات موثوقة باغيين افلبو القفة على الضحايا ) انشري هسبريس من فضلك
11 - مواطن حر السبت 22 يونيو 2019 - 01:52
الباغيات مارس الرديلة بمحض ارادتهن وهن لسن بقاصرات، بل هن كلفن بدالك خدمة للجهة التي تريد تصفية حساب مع الصحفي توفيق بو عشرين، هؤلاء الباغيات هن يحترفن هده المهنة وتحت الطلب كلما طلب منهن دالك. فيما يخص من يازرهن فهم مجموعة من المخازنية وبعضهم متطفل على مهنة المحامات ومنهم من هو مطرود من سلك القضاء لعدم الانضباط بالقانون وهده مجرد مسرحية لا أقل ولا أكثر.
12 - Said السبت 22 يونيو 2019 - 02:34
اتعجب من الذين يقولون ان المحاكمة سياسية وكان المشتكيات ومنهن المتزوجات سيرضين بوضع شكاية حول اغتصابهن وكونو تحشمو الحمد لله كاين العدل وكلامكم ومردود عليكم ولن تؤثروا في القضاء حتى ولو جئتم بالامم المتحدة .
13 - عاوتاني السبت 22 يونيو 2019 - 03:14
عاوتاني الامم المتحدة واش شحال من الامم عير المتحدة اللي كاينة مرة يقفو مع الضحايا امرة مع المتهم عجيب !!!!
14 - مغربي حتى النخاع السبت 22 يونيو 2019 - 03:29
المغرب متأخر جدا على كافة الأصعدة إقتصاديا، سياسيا، ثقافيا، رياضيا وترتيبه الدولي بأرقامه الكارثية معروف ومثبت لدى القاصي والداني. إذا والحال كذالك كيف تنتظرون أن تكون هناك عدالة في محاكم المملكة. لو كانت هناك عدالة في المغرب لما فر أكثر من 4 ملايين مغربي للإقامة في الخارج نسبة منهم بدون أوراق إقامة. اللصوص وقطاع الطرق أغلبهم سياسيون ما زالوا يعيثون في الأرض فسادا بدون حسيب ولا رقيب والحقوقيون وأصحاب الأقلام الذين لهم النخوة والشجاعة لفظح خائني أوطانهم يذوقون الويلات في السجون.
"ثم يوم القيامة عند ربكم تختصمون"
15 - يوسف السبت 22 يونيو 2019 - 05:40
و الله اني لاستحي ان اقرا بعض التعليقات التي ليس الغرض منها سوى الحقد و التعصي لكل ما هو مرتبط بالدولة الصحافي الدي تدافعون عنه استغل نفوده ليقضي نزواته في نساء وفتيات لا دنب لهن سوى انهن يشتغلن عنده لو كانت المحاكمة في بلد ديموقراطي لحكم عليه بالمابد كل الادلة تدينه ام ان الدولة فبركت الفيديوهات .....لله في خلقه شؤون.
16 - Hamido السبت 22 يونيو 2019 - 06:54
محاكمة بوعشرين هي محاكمة لكل من رفض الفساد ونادى بدولة المؤسسات والمقصود بها اخافة الناس. والقضاء يتحمل المسؤولية الكاملة لانه لم يمارس (استقلاليته).هذا الاخير عودنا على الاشتغال حتى ساعات متاخرة من الليل كلما تعلق الامر بالحقوقيين واهل الريف وكل من وقف ضد الفساد.لكنكم بافعالكم هاته تجرون المغرب الى نفق مظلم لان استمرار الدولة رهين باستقلالية المؤسسات وضمان الحقوق الاجتماعية للجميع .الحرية لتوفيق .
17 - حسن السبت 22 يونيو 2019 - 07:09
بوعشرين ارتكب جرائم اخلاقية واضحة بالدلائل والصور
يجب محاكمنه كباقي المعتقلين..
سواء كان صحفيا او معلما او نجارا او جزارا
فالقانون يسرى على كل المغاربة
18 - عصام السبت 22 يونيو 2019 - 09:05
هؤلاء الذين يصرون على الدفاع عن بوعشرين ويصرخون ببراءته حتى مع وجود صور وفيديوهات جنسية للمتهم، يشبهون عندي جماعة بني إسرائيل، "فَقَدْ سَأَلُوا مُوسَىٰ أَكْبَرَ مِن ذَٰلِكَ فَقَالُوا أَرِنَا اللَّهَ جَهْرَةً". وقد علم الله أن هؤلاء حتى لو رأوا الله جهرة ما كانوا ليومنوا "فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ".
صدق الله العظيم.
19 - ر.ع السبت 22 يونيو 2019 - 09:55
لا محاكمة سياسية ولا تدجين ولا أي شيء ، هناك شكاية واتهام لبوعشرين من طرف مشتكيات بالاغتصاب أمام السلطات المختصة ، فعليه ان يواجه هذه الاتهامات ويدافع عن نفسه ليثبت براءته وأما عليه ان يودي ثمن افعاله الإجرامية طبقا لأحكام القانون مثله مثل كل المغاربة
20 - Mohamed السبت 22 يونيو 2019 - 10:55
لا شك أنها محاكمة سياسية وتصفية حسابات وهاذا لا يقتصر على المغرب هاذا جاري به العمل بكثير من البلدان حتى اللتي تدعي الدمقراطية. لكن إذا كنت نظيف فمن الصعب أن يورطوك في ملفات من هاذا النوع. يمكن أن يضيقوا عليك أو يحاولوا تشويه صورتك أوأو أوأو ولكن تبقى شامخا. خلاصة القول كن نظيف وحتى إن حاولوا تلطيخك بالأوساخ فإنك ستبقى نظيف. حتى وإن كانت القضية مطبوخة فإن حياته قد دمرت. وكما يقول المثل صفي تشرب ولي دار راسو فالنخالة كينقبو الدجاج.
21 - Hicham السبت 22 يونيو 2019 - 11:34
Le monsieur a fait tous ce qu'un Marocain fait. il a répondu aux avances sexuelles de quelques femmes. Dites moi quel marocain résiste à ceci. Alors tous en prison! Aucun viol, aucun rapport forcé....les video le prouvent. On va pas pas déranger l'ONU pour des histoires de cul? ...X
22 - الضاوي السبت 22 يونيو 2019 - 11:42
والله مفهمت انا يقال انه استغلهم هل هم قاصرات غرر بهن هم راشيدات كيف استغلهم جنسيا ( زعما خدمات عندو ) اوا اخويا كانوا افضحوه ديك ساعة ماشي اوقع لي اوقع عاد تتجي بالوحدة
السؤال واش كاع اخدمت عندو خاص رجلها ادير ldan لولادهم راه الا كان هدشي صحيح راه موصييييبة كل راجل كانت مراتو خدامة عند هدا السيد راه خاصو اطلاق
23 - مهاجر و مهجر السبت 22 يونيو 2019 - 14:15
سؤال محير علاش كديرو انصاف و المصالحة بعد الظلم
24 - مواطن مغربي السبت 22 يونيو 2019 - 16:29
المحاكمة سياسية بامتياز لإسكات الأصوات التي تعارض سياسة رموز الفساد والاحتكار ونهب المال العام واحتكار مؤسسات الدولة وتحويل مقدراتها وصياغة وتحويل بعض قوانينها إلى خدمة أجندات حزبية وخاصة ضيقة.
يجب إطلاق سراح الأصوات الحرة ومحاسبة ناهبي المال العام و رموز الاغثناالأثناء السريع من خلال مراكز النفود والمسؤولية.
25 - Marocain السبت 22 يونيو 2019 - 17:21
السلام عليكم .
أقول لكل المعلقين مع احترماتي لأرائهم.
اتركوا المجال للعدالة تأخذ مجراها الطبيعي هناك ما يسمى بالإجتهاد في القضاء دون المس بصلاحيته ووقره. لأن الدولة فيها مؤسسات يجب على الكل احترامها , في نظري على المحامين الطرفين أن يترافعوا و لا يتلاسنوا في أشياء شخصية, احتراما لهيئة المحكمة.
أظن هناك اجتهاذ اجتهاد من طرف العدالة.
أتمنى للجميع التوفيق و فك أسر أي مسجون!!
شكرا هسبريس, و السلام.
26 - بصيري السبت 22 يونيو 2019 - 20:23
اطلقوا سراح الرجل وقدموا له اعتذار هذا ملف مطبوخ والمغاربة متاكدون ان الصحفي مظلوم لماذا العدالة لاتلتفت لناهبي المال العام والمفسدين
27 - ابي الجعد...يا زينة المدن... الأحد 23 يونيو 2019 - 02:43
إن الذين يدافعون عنه ....لا يتوفرون على حجج ودلائل دامغة وواقعية لتبرئة المتهم.....
فقط يستعملون أوهاما ومتمنيات ودفوعات ما أنزل الله بها من سلطان....
نحن في القرن الواحد والعشرين وما زلتم تتكلمون عن الإنتقام السياسي.......وكأن المغرب يعيش في القرون الوسطى.....!!!!! شكون لي داها فيك ا الزميتا نهار العيد......؟؟؟؟؟!!!!!!
إنها بهدلة لقيمة المغرب وثقافة المغرب....وانحدار وتزمت وتحقير لما يعرفه المغرب من ثورة سياسية واجتماعية وأن المغرب ليس هو ليبيا ولا العراق ولا السعودية....ولا...ولا.....
تتخيلون أشياء كثيرة غير واقعية على الإطلاق....
تحرككم النعرات القبلية ....يحرككم كراهية هذا الوطن الغالي.....ولقد أعطاكم هذا الوطن الكثير فمنحتموه الكراهية والتزمت .....والتشفي أمام الأعداء.....
أخرجوا من جحوركم القذرة.....فما اجتمعت امتي على ضلال...كما قال رسول الهدى.....
وأنتم تريدون ان تجتمعوا على ضلال....فاين المفر ؟؟؟؟!!!!!!
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.