24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:3013:1816:2518:5720:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الحكومة ترفض خفض الضريبة على الدخل في "مالية سنة 2020" (5.00)

  2. ولعلو ينادي بقطب جديد في "المتوسط" لصد هيمنة الصين وأمريكا (5.00)

  3. احتجاج الانفصاليين يطلق حملة اعتقالات في كتالونيا (5.00)

  4. تأسيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي (5.00)

  5. معهد "أماديوس" يناقش تطوير قطاع الطاقة الهيدروجينية بالمغرب (4.50)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم"

بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم"

بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم"

شهدت جلسة محاكمة الصحافي توفيق بوعشرين، مؤسس جريدة "أخبار اليوم" المتابع أمام محكمة الاستئناف بالدار البيضاء بتهم أبرزها الاغتصاب والاتجار بالبشر، مثوله أمام القاضي الحسن الطلفي من أجل الاستماع إليه.

ووقف بوعشرين، مساء اليوم الثلاثاء، أمام القاضي الطلفي، حيث استعرض في كلمته المسار الطويل الذي قضاه في ميدان الصحافة، وإقدامه على تأسيس مجموعة من المنابر الإعلامية المهنية المشهود لها بالنجاح على مدى 22 سنة، مشيرا إلى أنه اختار لهذه المنابر خطا تحريريا مستقلا.

وقال الصحافي بوعشرين في كلمته: "الجرائد التي أسستها كان لها خط تحريري مستقل ونقدي، وكنا نبحث فيها عن الحقيقة التي نعرضها على القرّاء بكل حرية، وهذا ما يعرف بالصحافة الاستقصائية التي عادة ما تجلب الأعداء والخصوم لصحابها وفي نفس الوقت متعاطفين ومحبين جددا".

وحاول بوعشرين أن يُبين من خلال كلمته أمام القاضي أن الصحافي المستقل يتعرض في المغرب للعديد من المخاطر، مذكرا المحكمة في هذا الصدد بالدعاوى القضائية التي أقيمت ضده والتي وصفها بـ"الكيدية"، مشيرا إلى أن الخط التحريري لجريدته التي كان يدير نشرها قبل اعتقاله من داخل مقرها "خلق أعداء وخصوما، وهناك أدلة على صحة هذا".

ولعل هذا الأمر، يضيف بوعشرين دائما، ما جعل مؤسساته تعاني مع خصوم في مجالات عدة، منها الاقتصادي والسياسي، والسلطة، مشددا على أن خير دليل على ذلك "وجود عدد من المحامين الذين نصبهم حزب الاتحاد الاشتراكي للدفاع عن المشتكيات".

بوعشرين الذي كان يتحدث بطريقة شدت انتباه الحاضرين لجلسة محاكمته، وبعد تأكيد براءته من التهم المنسوبة إليه، شدد على أنه لا يبحث عن حصانة قانونية أو امتياز قضائي عن أفعال مجرمة قانونيا، كما لا يسعى للاختباء وراء مهنة الصحافة حتى يفلت من العقاب.

ووجه توفيق بوعشرين انتقادات إلى النيابة العامة، التي اعتبر أنها "لا حسيب ولا رقيب لها، لا سيما بعد استقلالها عن وزارة العدل"، ملتمسا من رئيس الجلسة بسط سلطته عليها، مشيرا إلى أن القضاء الذي يحمي المتقاضين ملزم بجعل الأمن يحمي حرية المواطن.

واسترسل بوعشرين، بعدما تحدث عن كون ملفه ذا خلفية سياسية و"مخدوم ويتم فيه خرق القانون"، (استرسل) في انتقاد النيابة العامة بقوله إنها "تعتبر نفسها ألا أحد قادر على مراقبتها"، مشيرا إلى أن معركته مع هذه السلطة في هذا الملف "غير متكافئة".

وكانت الجلسة السابقة قد عرفت رفض طلب السراح المؤقت الذي سبق أن تقدم به دفاع بوعشرين معززا بضمانات حضور موكله، الأمر الذي لم يستسغه الدفاع، وعلى رأسه النقيب السابق محمد زيان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - حنان الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 00:11
يبدو أنه بريء بالنظر إلى سبب اعتقاله إذ كيف للسيدات اللائي اتهمنه لم يكشفن الأمر مباشرة بعد حدوثه وإنما كان اتهامهن له في وقت واحد.كيف لهن السكوت مدة طويلة ثم قررن البوح بالأمر مرة واحدة.لماذا لم تنتفض كل واحدة على حدة ضده في الوقت الذي تعرضت فيه للاستغلال.والله أعلم.
2 - Maria الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 00:14
وقال الصحافي بوعشرين في كلمته: "الجرائد التي أسستها كان لها خط تحريري مستقل ونقدي، وكنا نبحث فيها عن الحقيقة التي نعرضها على القرّاء بكل حرية، وهذا ما يعرف بالصحافة الاستقصائية التي عادة ما تجلب الأعداء والخصوم لصحابها وفي نفس الوقت متعاطفين ومحبين جددا"

اذا كانت الجرائد, التي اسستها مستقلة فعلا و تمثل الحق و الحقيقة, فان الله سينصفك اكيد و تخرج براءة ان شاء الله, لان الله يدافعين المؤمنين و اولياءه, الذين يمثلونه في قول الحق و لا يخافون في ذلك لومة لائم و يجاهدون في سبيله و بالتالي الشكوى لله اخويا و توكل على الله فهو حسبك.
3 - مواطنة الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 00:45
العمل الصحفي مهما كان نزيها بحد و صفه لا يبرر الفساد و استغلال المنصب للفساد. و لمن يقول بريء لأن المشتكيات صمتن حتى الآن فأقول ليس سهلا أن تشتكي المرأة من التحرش أو الاغتصاب لأنه تعلم أنها في بلد ليس فيه إنصاف و سينظر على أنها طرف في الجرم. لا ننسا هناك فديوات توتق التهم المنسوبة إليه. كيفما كان الدافع وراء فتح الملفات دفعة واحدة لا ننسى الفساد لا يغتفر و صار متداولا عند من له سلطة على الغير. القضاء أولى بالبث في القضية.
4 - غيور الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 00:52
هل الفيديوهات مفبركة. ؟ الم تتبث الخبرة _التي طلبت اجراءها النيابة العامة _ ان الفيدوهات صحيحة مائة في المائة؟ في الوقت لم يطلبها دفاعك. كنت ساكون اول من يساندك في محنتك لو كانت التهمة لها علاقة بالمجال الصحفي . كما كان الامر خلال متابعة النيني وانزولا و مرابط و بنشمسي الحمداوي و غيرهم من الاقلام الحرة. اما الدعاء بكون المتابعة من اجل اسكات صوتك فهو كلام فارغ. لماذا اذن لم تلفق لها تهمة من اجل جريمة صحافية
5 - مول لبلاكار الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 00:55
"ووجه توفيق بوعشرين انتقادات إلى النيابة العامة، التي اعتبر أنها "لا حسيب ولا رقيب لها، لا سيما بعد استقلالها عن وزارة العدل"، ملتمسا من رئيس الجلسة بسط سلطته عليها، مشيرا إلى أن القضاء الذي يحمي المتقاضين ملزم بجعل الأمن يحمي حرية المواطن." ذوقوا ما فعلتم بأيديكم يا تجار الدين أنتم في شخص مصطفى الرميد من جعل النيابة العامة خارج المحاسبة وطبلتم له حينئذ بكل ديكتاتورية. في الوقت الذي كان فيه بعض السياسيين المثقفين من البام مثلا وغيرهم يعارضون قوانينكم .. للاسف حفرتم حفرا وسقطتم فيها فبئس المصير
6 - متوكل الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 01:00
لك الله أخي توفيق لك الله قلوبنا معك .
7 - بوزيد الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 01:19
من توفيق بوعشرين إلى الصحافية هاجر الريسوني
أصبحت مهنة الصحافة خطر على أصحابها
8 - كريم الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 01:48
اشتقنا لمقالتك وأسلوبك وإلى انتقادتك التي تحرج أعداء الأقلام الحرة. ندعو الله أن يفرج كربك ويطلق سراحك ويزيل محنتك.
9 - الحقيقة يالوطني الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 02:16
على نيابة العامة تلتزم الحياد ماشي تكون مدعومة من شي حزب او شي شخص لا يفكر في اليوم الاخير المهم عندو هو سلطة انا بنسبة لي صحافي بوعشرين ملف ديالو مخدوم من طرف من يريد الحكم والسلطة و المال
10 - مهاجر طول اوعرض الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 03:06
الخطأ في الشعب لانه يعلم ان سجن بوعشرين تعسفي وكان على الشعب الخروج للشارع من اجل اطلاق سراحه لان الصحافي الحر يضمن تسيير الدولة بدمقراطية ويفضح الاختلاسات انه الشرطي المدني لكن شعب المغرب عبارة عن قطيع غنم من نوع السردي فيجب ادخاله في خانة الرعايا لن يرتقي بعد الى شعب او مواطن العبودية تجري في عروقه
11 - العدالة للجميع الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 04:14
إذا صحت براءته يمكن أن نقول إنهادولة الكارطون لا حق ولا قانون الشريف فيها يهان والسارق والناهب يعز ويكرم في آن.
12 - مواطن متفاجيء الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 05:51
يبدو أن مجموعة من المعلقين صحفيين لا يهمهم جريمة الفساد و لا يعتبرون الاعتداء على الغير جريمة و لكن يهمهم الدفاع عن الصحفي و لو كان فاسقا. إدا كنتم فاسدين و معتدين و مغتصبين فلا يهمنا قلمكم الذي تستغلونه لاخضاع أجساد الغير.
13 - مواطن مغربي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 05:55
المحاكمة سياسية ومفبركة بامتياز فالرجل كان يناهض رموز الفساد الدين ينهبون المال العام و الشيء نفسه تؤكده تقارير المجلس الأعلى للحسابات.
اما اتحاد اليوم فانقلب على امجاده فأصبح أكثر دفاعا عن لوبيات الفساد منه دفاعا حقوق الوطن والمواطن والأصوات الحرة بل ضدها.
14 - القادري الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 06:09
بعد إخراس صوت بوعشرين وتكسير قلمه ، أخبرونا بالله عليكم هل بقي في افتاحيات الجرائد ما يضاهي ما كان يكتبه هذا الصحافي؟؟ لقد تأكد أن المتحكمين في مصير هذا البلد لايمكن لهم السماح بانفلات من يفضحهم بذكاء من قبضتهم،
15 - مواطن مغربي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 06:48
ندعو الله لك بالفرج و أن يزيل الله محنتك و أن يفرج عنك كربتك. قلوبنا معك
16 - Nor الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 07:52
هناك حرب ضد من يقول او ينشر الحقيقة...يريدون ان يبقا المغاربة نائمين....ولا يفهمون من يستغل ترواتهم ويفقرهم .... راه كل عايق. . خلاصة الكلام....مرجو نشر
17 - خارج السياق الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 08:08
أخي لا تناقش وتتأسف على ما فاتك وتغرد خارج السرب عند الدفاع عن نفسك النيابة العامة خصم ولكن خصم شريف ماذا كنت تريد لكي تكون النيابة العامة مزيانة متابعكش لا انت الان مطالب بالدفاع عن نفسك في حدود التهم الموجهة إليك فدافع عن نفسك واضحد الحجة بالحجة وارينا دليل براءتك من خلال اتباتات ام الكلام الصحفي ولغة الخشب وخط التحريري وما إلى ذلك لن يفيدك في شىء بحال يلا كتغني علينا البراءة تقابلها أدلة اتبات نفي قوية
18 - والغازي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 08:23
المصيدة مكشوفة،لاتستحمرونا.
الصحافي بريء على مايبدو الا ان اخطبوط الفساد ابدع فيلما خبيثا واشترى ضمائر ميتة لتشهد زورا .
19 - مضحك الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 08:27
هكذا كان يصرخ طه رمضان و انصاره و يتهم السلطات الفرنسية و في الاخير اعترف و طلب الصفح .
20 - مغربي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 08:36
صحيفتك لم تكن ابدا مستقلة بل كانت ناطقة بتيار بنكيران داخل البيجيدي
21 - amagous الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 09:04
les arabes sont sectaires.Ils disent qu'il faut soutenir son frere qu'i lsoit boureau ou victime.La plupart des intervenants sont des journalistes Ils s'en fichent des femmes victimes du sieur boua chrine.
22 - إبراهيم بومسهولي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 09:53
خط تحريري مستقل فعلا، ولكن تلك الإستقلالية تتبخر عندما يتعلق الأمر ببنكيران و حتى إردوغان. لا أزال أذكر-والأعداد موجودة- كيف تجاهلت جريدة بوعشرين أحداث ميدان تقسيم في تركيا وكأنها لم تكن. ولا كلمة واحدة ولا تغطية يتيمة.
لا يدفع بوعشرين ثمن إستقلالية خطه التحريري، ولكنه يدفع ثمن محاولة عملقة بنكيران !
23 - mahmoud الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:03
عبارة تتردد داءما في ملف بوعشرين وانا شخصيا لا افهمها:الاتجار بالبشر ..المرجو من احدكم ان يشرح لي كيف يمكن لمدير جريدة ان يتاجر بالبشر..
24 - #عزيز# الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:10
المعلق المسمى مول البلاكار رقم 5:
أنت تهرف بما لا تعلم و كلامك يدل على أنك 'حافظ' أسطوانة الاتحاديين و جرائد التشهير. توفيق بوعشرين هو الوحيد من بين كُتَّاب الافتتاحيات في المغرب الذي عبَّر عن رأيِه الرافض لأستقلالية النيابة العامة. أنا شخصيا قرأت له افتتاحيات في هذا السياق، و كنت متفقا معه في الفكرة، و إن لم يعجبني تفسيره لفكرة الرفض: بوعشرين كان يقول بأن النيابة العامة يجب أن تخضع لجهة سياسية(وزارة العدل) حتى يتسنى محاسبتها شعبيا، و حتى "لا يتم ربط المتابعات، و تكييفها بشخص الملك." هكذا كان موقفه و أعتبرت شخصيا أن تحليله جانب الصواب، لأننا في المغرب نعرف أن القضاء و الأمن و الاحزاب و الادارة ... الكل خاضع، الكل يتلقى التعليمات.
25 - محد الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:11
مهنتك لا تبرءك من تهم الفساد يا عزيزي انت استغلت منصبك لتلبية نزواتك ويجب عليك أن تقبل العقوبة الصادرة في حقك بصدى الرحب
26 - بلازواق الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:15
يا اخي لمادا حرصت على توتيق مغامراتك الم يامرنا الله بالستر تم لما بعد ان افتضح امرك لجات الى كل الاسليب القدرة للفرار بجلدك بما فيها تشويه عدالة بلدك خارجيا
27 - مواطن مغربي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:20
الذي يظهر اليوم، ان السلطات انتقلت الى السرعة القصوى، عن طريق تغيير قوانين ومساطر اللعب، فهي من قبل، وخلال مراحل طويلة كانت تلاحق الاقلام المستقلة، او المعارضة للسياسات والتوجهات الرسمية، بتهم تنتمي للمهنة، اي الصحافة والتعبير بشكل عام، ولكنها اصبحت اليوم، وخاصة بعد مراجعة قانون الصحافة، تلفق لمن يعاكسها تهما لا علاقة لها بالمهنة. ولم تجد افضل ولا اقرب للشعب من تهم المساس بالاخلاق العامة.. يعني تهم الفساد الخلقي رغم ان هذه التهمة كانت منذ القدؤم، واكثر المفسدين الغرقين فيها هم المنتمون للسلطة ذاتها. والله اعلم
28 - البيضاوي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 13:05
ان لم تستحيي من نفسك فقل ماشءت ،..!
لا احد فوق القانون،،يكفي ان الملف الدي تورط فيه هذا الشخص كان قد اطلع عليه العديد من الهيءات السياسية والنقابية والحقوقية سواء الوطنية منها او الدولية منا هو معروف ،مع العلم ان كل الفيديوهات لهذا الشخص التي اجريت عليها الخبرة العلمية كانت كلها صحيحة وسليمة كما في علم الجميع..

مرة اخرى ان لم تستحيي من نفسك فقل ماشءت.
29 - مول لبلاكار الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 15:20
إلى سي عزيز (ولا أقول المسمى عزيز تأدبا وتربية وقيما واحتراما) أنا لم أتكلم عن موقف بوعشرين تحديدا .. ولكن تكلمت عن موقف أصدقائه وعشيرته تجار الدين الذي ينتمي لهم.
باختصار وللأسف فقد وقع لك خلط، ولك من فضل شخصك المحترم أن تعيد قراءة تعليقي المتواضع مرة أخرى لتتأكد جيدا.
بكل ود
30 - الصامط الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 18:33
واحد الي طلع ليه الجوكيرفي هذه القضية ، هو السي حسن طارق،التقدمي الاشتراكي و الاستاذ ، عيّن سفير ْ !

فهمتوني ولا ألاّ
31 - يوسف أنوار الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 22:10
قال الله تعالى
و اصبر لحكم ربك فإنك باعيننا
صدق الله العظيم
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.