24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:2913:1816:2618:5820:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. برلمانيون يُطالبون بإنهاء ظاهرة متاجرة أساتذة الجامعات بالكتب (5.00)

  2. المغرب يضاعف الصادرات السمكية إلى البرازيل (5.00)

  3. كاظيمي يتحوّل إلى شرطي مغربي في مسلسل كوري (5.00)

  4. المغرب يفوز بالبطولة العربية للمواي طاي بالإمارات (5.00)

  5. الاحتفالات تعمّ تونس بعد إعلان فوز سعيّد في الانتخابات الرئاسية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | "أمنستي" تفتح التوقيعات للتضامن مع الريسوني

"أمنستي" تفتح التوقيعات للتضامن مع الريسوني

"أمنستي" تفتح التوقيعات للتضامن مع الريسوني

فتحت منظّمة العفو الدّولية باب التّوقيعات من أجل التّضامن مع الصحافة هاجر الريسوني، معنوِنَة هذه الحملة على موقعها الرّسمي بـ"هاجر الريسوني: صحافية معتقَلَة بتُهَم مفبركة بالكامل".

وووجّه فرع "أمنستي" بالمغربِ رسالة إلى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، ذكر فيها أنّ يومَ 31 غشت الماضي شهد إلقاء القبض على هاجر الريسوني وخطيبها وطبيبها وموظَّفَين في العيادة، بعدما استوقَفَها وخطيبَها ستّة ضبّاط شرطة بزِيٍّ مدني، كان يحمل أحدهم كاميرا.

وأضافت منظَّمَة العفو الدولي أنّ محامي هاجر الريسوني سعد السهلي قال إنّه لا يوجَد دليل على الإجهاض في التقرير الطبي.

وأضافت المنظَّمة الحقوقية الدّولية: "هؤلاء الأشخاص يواجهون اتهامات لا أساس لها: فهاجر الريسوني متهمة باللجوء إلى الإجهاض، وخطيبها متهم بالفساد والمشاركة في إجراء الإجهاض، وطبيبها متهم بإجراء عمليات إجهاض منتظمة؛ فيما اتُّهِمَ فريقه بالمشاركة في الإجهاض".

وسجّلت أمنسيتي أنّ المتَّهمين الخمسة يواجهون عقوبة بالسجن لمدة عام، وأن هاجر الريسوني والمتهمين الأربعة الآخرين رهن الاحتجاز، مذكّرة بتوجيه الصحافية المعتقَلَة رسالة من السّجن إلى جريدَتِها "أخبار اليوم"، قالت فيها إنّها استُجوِبَت حول كتاباتها السياسية، وزملائها في الجريدة، وأفراد عائلتِها الذين من بينهم عمُّها أحمد الريسوني.

واعتبرت منظّمة العفو الدولية في رسالتها لرئيس الحكومة أنّ توقيف هاجر الريسوني يثير مخاوف حول أنّه قد يكون بدوافع سياسية، ويتعلّق بعمَلِها الصّحافي، واستحضرت في هذا السياق نشرَ الصّحافية سلسلة من الحوارات مع أحمد الزفزافي، أب ناصر الزفزافي، قائد حَراك الرّيف، ونشرها مقالات تنتقد السّلطات المغربية.

وطلبت "أمنستي" من رئيس الحكومة المغربي الإفراج الفوري وغير المشروط عن هاجر الريسوني وخطيبها والمعتقلين الثلاثة الآخرين في هذه القضية، مضيفة أن "هذا الاحتجاز يعدُّ انتهاكًا صارخًا لخصوصيتها وحقوقها الأساسية الأخرى".

وطالبت منظمة العفو الدولية العثماني بـ"التّحقّق من ظروف احتجازها - ريثما يتم إطلاق سراحها - وفقًا للقواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء"، داعية في ختام رسالتها إلى "إصلاح القوانين التي تنتهك حقوق المرأة، خاصّة حقّها في الاستقلال الفردي والجسدي، والحقّ في عدم التمييز، والحقّ في احترام حياتها الخاصّة وصحَّتِها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - ولد عين الشق.. الخميس 19 شتنبر 2019 - 21:59
أنا لا تهمني حياتها الشخصية بقدر ما يهمني نفاق تجار الدين الذين يقولون ما لايفعلون ويحرمون ويحللون على هواهم؟!
2 - المهدي الازهر الخميس 19 شتنبر 2019 - 21:59
تضامننا اللامشروط مع الصحفية الحرة في محنتها المفتعلة.وماضاع حق وراءه طالب
3 - البعمراني الخميس 19 شتنبر 2019 - 22:05
هل ستفتح ايضا باب التوقعات. للتضامن. مع. تلك الفلسطنية التي قتلها الاسرائليون بدم. بارد. ام هي. لا تستحق اي. تضامن
4 - Rahim الخميس 19 شتنبر 2019 - 22:18
أمنيستي أخطأت في العنوان فوزارة الداخلية وزارة سيادية و القضاء مستقل كما يقول محمد عبدالنبوي، رئيس النيابة العامة. إذن الرسالة لا يجب أن توجه لرئيس الحكومة لأنه ليس له أي سلطة على وزير الداخلية أو على القضاء.
5 - abdellah الخميس 19 شتنبر 2019 - 22:25
Des centaines des femmes marocaines subissent le même cas chaque jour ! Je ne sais pas pourquoi l'affaire de Rissouni est un cas selectif. Le juste est de défendre toutes les femmes marocaine son exception.
6 - Hassan الخميس 19 شتنبر 2019 - 22:48
تستحق المؤازرة لأنها ضحية قانون لم يحين . غير منصف . القانون لا يحقق العدالة هو ميزان فقط ، العدالة عندما تتساوى كفتي الميزان . أسمى قانون هو الدستور يضمن العدالة الكرامة، الحرية ، الهوية ،،،
7 - الحرية الخميس 19 شتنبر 2019 - 22:55
لا للعودة لزمن القمع ..نعم لحرية التعبير ..ولا للتصفية الحسابات بتلفيق التهم .

نعم لإصلاح القوانين التي تنتهك حقوق المرأة، خاصّة حقّها في الاستقلال الفردي والجسدي، والحقّ في عدم التمييز، والحقّ في احترام حياتها الخاصّة وصحَّتِها".
8 - مغربي الخميس 19 شتنبر 2019 - 22:59
يجب إطلاق سراح السيدة المعتقلة بسبب نقطة دم في منديل من ورق او ماشابه دلك.

والله لتبيعون سمعة البلد رخيصة بهاته المضايقات للحريات الشخصية وحرية التعبير وتستبيحون كرامة الناس واجسامهم.

الشعب يريد القبض على رموز الفساد الثابت بشواهد وتقارير مؤسسة دستورية مختصة مع الحجز على الممتلكات وهدا ما يجب الترصد له و تفكيك خيوط شبكات النهب والفساد.
9 - BENSLIMANE الخميس 19 شتنبر 2019 - 23:06
يجب أن نعرف ماذا نريد لهذه البلاد : هل تطبيق القانون على كل المغاربة سواسيا ام حسب موقع او قيمة كل شخص ؟ فالقانون الذي يطبق على كل المغاربة كيفما كان مستواهم يجب أن يطبق كذلك على هاته السيدة كما وقع أثناء عملية الاجهاض الأخيرة بمراكش و التي راح ضحيتها طبيب . فليس من المعقول أن تكون الضحية شخصية معروفة لكي نغير القانون لصالحها و اذا كان الأمر كذلك سيصبح عندنا قانونان : قانون يطبق على الضعفاء و الناس العاديين و آخر يطبق على الشخصيات و ذوي النفوذ !!
10 - باحث عن الحقيقة الخميس 19 شتنبر 2019 - 23:47
أتساءل ما قيمة هذه السيدة في البلاد كي تعتقلها الشرطة اعتقالا مفبركا وتلفق لها تهمة مفبركة وتضع لها ادلة مفبركة ، واش احنا فهاد لبلاد وقت ما الشرطة توقف شي حد تقوم قيامة الناس والادعاء الباطل بان هذا مفبرك ، بغاو فيه الخدمة ، حسابات سياسية ، تصفية حسابات .. زعمة غي هاد الناس الي كاينين فلبلاد ومهمييييين بزااااااف . اوا سيروا اتقوا الله وباراكاو من السفسطة . وأمنستي ولا غيرها تجمع ماشي غي توقيعات المتضامنين ، تجمع توقيعات الهند والصين الشعبية ، راه العدالة والقضاء سيقول كلمته طبقا للمحاضر وطبقا للاعترافات وطبقا للادلة ، ولا يهمنا ايا كان سوى ما سينطق به القضاء . انشري هسبرس مشكورة
11 - max الجمعة 20 شتنبر 2019 - 00:31
كلنــــا هـــاجر ألريسـوني...كلنا مع ألعدالـة ألعـادلـة ألمستقـلـة.... فألمتهم يجب

أن يـبـرأ من كل تهمـة أو عقــــــــاب حتـى تثبـت إدانتـه ..و ما ضــاع حق وراءه

مطـــــالـب.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.