24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3908:0513:4616:4919:1920:34
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. فرق المعارضة "تُسود" حصيلة البرلمان .. غيابات وتشريع ضعيف (5.00)

  2. القارئة المغربية حسناء خولالي تحظى بالتكريم من سلطان بروناي (5.00)

  3. سبتة تفرضُ التأشيرة على "التطوانيين" وتطرد القاصرين المغاربة (5.00)

  4. "سيدي العايدي" .. قرية تواجه تحديات التنمية بقلب منطقة الشاوية (5.00)

  5. مصادرة كتاب من معرض الكتاب فضيحة دولة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | مشتكية ببوعشرين تحاول الانتحار.. وصحافيو "أخبار اليوم" يعتصمون

مشتكية ببوعشرين تحاول الانتحار.. وصحافيو "أخبار اليوم" يعتصمون

مشتكية ببوعشرين تحاول الانتحار.. وصحافيو "أخبار اليوم" يعتصمون

أثار دفاع المطالبات بالحق المدني في قضية الصحافي توفيق بوعشرين، مؤسس جريدة "أخبار اليوم"، والمتابع بتهم على رأسها الاتجار في البشر والاغتصاب، قضية محاولة إحدى المشتكيات الانتحار خلال اليومين الماضيين.

واستغرب دفاع المطالبات بالحق المدني، خلال الجلسة التي عقدت مساء الثلاثاء بمحكمة الاستئناف، من الطريقة التي يتم التعامل بها داخل المؤسسة السجنية مع الصحافي بوعشرين، بينما المشتكية لم يتم عرضها على الفحص.

ودخلت النيابة العامة، في شخص نائب الوكيل العام للملك، محمد المسعودي، على خط القضية، حيث أكدت أن المشتكية تم نقلها إلى مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، بعد تلقيها خبر محاولتها الانتحار.

وقال ممثل الحق العام، في تعقيبه أمام المحكمة، إن مصالح الشرطة بمجرد انتقالها إلى منزل المشتكية "أسماء. ح"، تم العثور عليها في حالة متدهورة، فتم نقلها إلى مستشفى ابن رشد لتلقي العلاجات الضرورية، مشيرا إلى أن الطبيبة حين قامت بفحصها، أكدت أنها تعاني انفصاما في الشخصية.

وأضاف نائب الوكيل العام للملك أن المستشفى لم يكن يتوفر على سرير طبي لمكوث المشتكية بداخله، حسب ما أكدته الطبيبة، فتم نقلها إلى مصحة خاصة لتلقي العلاج.

من جهته، عاد دفاع الصحافي توفيق بوعشرين ليستغل ما جاء على لسان النيابة العامة في مرافعتها، حين تحدثت عن كون هواتف المتهم ليس فيها ما يفيد القضية، لا سيما ما ادَّعاه بكون حسن طارق سبق له أن بعث إليه برسالة يحذره فيها من الاعتقال. وطالب محامو الصحافي، من خلال طلب عارض، باسترجاع الهواتف التي تم حجزها مع أجهزة أخرى خلال اعتقاله.

وفِي سياق متصل بجريدة "أخبار اليوم"، دفعت الأزمة المالية الخانقة التي تمر بها اليومية العاملين بها، من صحافيين وتقنيين، إلى الشروع في خوض اعتصام داخل مقر الجريدة ابتداء من هذه الليلة، بعدما لم يتوصلوا بمستحقاتهم الشهرية.

وأخبرت إدارة مؤسسة "أخبار اليوم" العاملين والصحافيين، في لقاء معهم، بأنها تمر بأزمة مالية، مما يتعذر عليها دفع مستحقاتهم بالشكل المطلوب، غير أنها وعدتهم بتسديد المستحقات التي لا تزال عالقة في ذمتها في غضون الأيام القادمة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (50)

1 - zineb الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 22:39
و لماذا لم تنتحر بعد؟ من له نية في الانتحار لا يهدد به الاخرين .
2 - نصراوي الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 22:47
الا تنادون بالجنس الرضائي أم أن بوعشرين مستثنى منها
3 - simo 16 ans الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 22:49
طبعا قصة أخرى لزيادة المصداقية و كسب الرأي العام ضد بوعشرين رغم الدلائل القاطعة التي قدمها في المحكمة لتبرئته
كما حدث مع الريسوني
و كما سيحدث مع كثير من الصحفيون و من يعارض أصحاب السلطة في الخفاء و من يحرك الخيوط طبعا ليس العثماني
و مع ملاحظة أن أغلب الصحافيون و المعاضين إتهموهم بقضايا جنسية كالإغتصاب و بيع البشر
و الدعارة و ذلك فقط لضرب مصداقيتهم بشكل أكبر أي حين يخرجون إذا خرجوا من السجن أحياء فإن الرأي العام سيشكك في مصداقيتهم لأقصى الدرجات

وهذا ما تحصل عليه من معارضة أصحاب السلطة في المغرب
و لا إله إلا الله
4 - القادري الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 22:50
لعل الدافع لمحاولة الانتحار صحوة ضمير!!!!! ثم أتساءل من أين لها أن تؤدي استحقاقات المصحة الخصوصية وهي السيدة التي قدمها المحامون على أن وضعها الهش هو الذي أسقطها في (فخ) بوعشرين !!!!!
5 - نوامر الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 22:50
كون كانت سميتو بوستة كون عطاوه 6 سنين ,شافو سميتو بوعشرين عطاوه 20 ,لي سميتو فيها نمرة يبدلها
6 - Ziryab الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 22:51
يتم دفع كل الحرائد و الصحفيين المستقلين للإفلاس بكل الوسائل المتاحة. ختى من يريد أن يعبر عن رأيه الشخصي في قضية دولية يتم توبيخه و عزله. ليبقى في نهاية المطاف الصوت الرسمي يغرد لوحده كما كان يقع في الدول الشمولية الشيوعية سابقا.
7 - عبدالرزاق الاسماعيلي الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 22:51
علاه اللي بغا ينتحر كيقولها؟؟؟
أول أمس انتحر سجين بقطعة من غطائه وهو في السجن الذي يوجد فيه الحراس فضلا عن الشاف ديال العنبر
لم يعرفوا الا حين اكتشفوا الجثة في المرحاض


اللي بغا ينتحر راه ما كيقولها...
أجيوا شوفو راه خاصكم تاخذوني لانتحر ليكم؟؟؟
زويين هاد الشيء
8 - يوسف الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 22:52
كل القرارات قابلة للتغيير الا قرار الانتحار حينما يتخذ ينفد والعياذ يالله
9 - حكيمة الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 22:54
ربما ندمت على اتهامها للسجين بوعشرين وألله أعلم .
10 - ملاحظ الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 22:55
المشتكية ببوعشرين التي حاولت الانتحار هي التي تم اغتصابها بطريقة شاذة وهي حامل في شهرها الثامن!! رزقت بمولود أضن أنها بنت أيام بعد ذلك!! كيف سيكون مصير الصبية وكيف ستواجه المجتمع بعد سنوات من الآن؟؟ أنا اللي فهمت، لا مكان للضعيف في بلدنا الحبيب
11 - مواطن الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 22:59
هذه كدبا باينا
هل من اراد الانتحار فعلا القيام باشهاره بصفحته الالكترونيه . يعلم به اليوم و الساعة و المكان و ربما حتى وسيلة التي يستغملها في التنقل .وووو
اظن ان الموضوع فيه إنا
نطلب من الله السلامة و الهدية للجميع
12 - Reda الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 23:02
تعاني من من إنفصام في الشخصية غي هادي رها كافية باش تبرأ بوعشرين
13 - ملاحظة الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 23:05
لمادا العاملين لا يتقاضون اجورهم بما ان الجريدة ما زالت تصدر فهدا يدل بانه من قبل كان يمولها المحرضون
14 - الباعمراني. الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 23:07
مادامت المحكمة تتوفر على كل الادلة الدامغة التي تدين هذا الشخص المسمى بوعشرين في جراءم اغتصاب العديد من العاملات عنده مستغلا في ذلك مركزه الوظيفي، يجب ان ينال اقسى العقوبات حتى يكون عبرة لكل من سولت له نفسه المتاجرة في البشر.
15 - bouzit الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 23:14
بوعشرين مظلوم ومقصود سياسي ركبت له هاته المسرحيات...

تريد ان تنتحر لانكم ظلمتموها وشوهتم سمعتها وليس بوعشرين .

الضغط يدعوا للانتحار...

الله معاك يا اختي ومع بوعشرين المغربي
16 - yakoubi الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 23:16
الذين اختلقوا هذا الملف كان هدفهم هو اقبار صوت الجريدة لانها كانت تتتبع الأحداث بمهنيه ازعجت بعض الجهات نفس الأمر هوالذي حدث مع نيني في صحيفة الاخبار وتعرضه لمضايقات بسبب حديثه في عموده عن بعض النافدين وانتقاده لهم!؟
17 - houssa الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 23:23
Sincèrement ce ne sont que des petites salopes qui se sont faites défoncer les fions et, qui avec le recul, ont été orientées par les tyrans contre Mr Bou3echrine pour lui faire fermer la bouche
18 - soulaiman الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 23:41
مؤسف حقا لبعض التعاليق التي يبدو أن أصحابها ربما أشخاص ساديين..هل تريدون فعلا أن تموت أسماء لترتاحوا ؟ ألم يكفيكم القتل الرمزي الذي تعرضت له أسماء و غيرها من الصحافيات الضحايا و مع ذلك تملكون الجرأة لنصرة متهم بالاغتصاب و الاستغلال الجنسي و الاتجار بالبشر..؟
يبدو أنه سيتم تكريس تقليد سيئ يساهم فيه للأسف بعض "المثقفين" و "المثقفات" المحسوبين على "مناهضي" المخزن أنه يكفي أن تكون كاتبا لبعض المقالات يشتم فيها رائحة النقد للسلطة حتى يحق لك أن تمارس الجنس و تفرض نزواتك على من تشاء و وقتما تشاء و أينما تشاء..ووووو
19 - أسئلة تحتاح اجوبة الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 - 23:50
سؤال 1:لماذا ذهبت لها الشرطة حتى تكتشف حالتها
سؤال2:لماذا النيابة لم تتم بمتابعتها بمحاولة الانتحار أليست جنحة

سؤال 3:لماذا تم ايجاد مكان في مصحة خاصة ولم يوجد في المستشفى ومن سيدفع كلفة العلاج والضحية في وضعية فقر وهشاشة حسب النيابة

سؤال4 و 5 و 6......
20 - ملاحظ الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 00:21
إذا تتبعنا تصريحات أوجار وعصيد وبلافريج وأخيرا الفقيه أبو حفص عن إباحة الحرية الفردية والعلاقة الجنسية الرضائية فتوفيق بوعشرين بريئ
21 - mouna الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 00:27
زوجها راى 58 فيديو لزجته ولم يحضر للمحكمة الا حين طالب ب100 مليون .
المراة ضعيفة يتلاعبون بها وزوجها بدون ***. وقعت في حالة لاتعرف كيف تخرج منها.

ولحد الان ارى ان بوعشرين مظلوم. وليس هو من في فيديوهات.
22 - adil الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 00:44
ومنكنوش دراري وبزاف هده على مؤامرة . نخلي القضاء يكول كلمة
23 - مواطن الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 00:47
" الطبيبة حين قامت بفحصها، أكدت أنها تعاني انفصاما في الشخصية." انفصام الشخصية يكون إما عن صحوة ضمير أو تأنيب ضميرأو صراع داخلي بين الباطن الظاهر العلاج الأول والأخير قول الحقيقة
24 - awsim الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 01:37
سي بوعشرين ورط نفسه في قضايا لاعلاقة لها بالصحافة،وبها يحاكم،كان عليه ان يحصن نفسه من مثل هذه المزلقة،التي اوقعته في يد من ينتظر منه مثل هذا _،ان صح ان هناك من يتربص به _ ،فعلى من يقع اللوم ادن ؟ على من سجل الإصابة ام على الذي لم يحسن الدفاع عن مرماه ؟
25 - Rachid الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 02:06
الى صاحب التعليق 19 ، هذا ما كنت اريد قوله بالظبط ، فمعارضة ( المخزن ) الذي لحد الان لا اعرف ماهيته ، تعطي اصحابها كل الحصانات لخرق القانون و حينما يتم الاعتقال تكون ورقة الجوكر التي يتم اخراجها ، و بعد قراءة اغلب التعاليق يتضح ان كثيرا من الناس اما عن قصد او لانهم صدقوا هاته الاسطوانة المشروخة ، يدافعون عن الفساد و الباطل مع انهم يدعون محاربته ممثلا فيما يسمونه ( المخزن ) . قمة الانفصام او الخداع . انشري يا هسبريس .
26 - البعث العربي الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 04:38
نسبة مرض السادية وجنون الانا مرتفعة في بلادنا ولا اخفي عليكم سرا اني اصبحت افكر في الهجرة الى الغرب حتى استطيع حماية ابنائي من براثن هؤلاء الوحوش البشرية التي ما فتأت تدافع عن المغتصبين و الشواذ ويغفر له كل ذنبه ما دام ملما بالسياسة و قصف المؤسسات السيادية و ينبش في تراب الاخرين بحجة كشف الوقائع و الخفايا ...
نسبة المرضى النفسيين اكبر بكثير مما اعلن في احصاء وزارة الصحة التي قالت انها تفوق 60%و الدليل الردود اعلاه
27 - احمد افلا الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 06:36
الكثير من المتدخلين يدافعون عن بوعشرين ويبررون ما قام به من جرائم يدنى لها الجبين بحجة أنه صحافي كانت له مواقف ضد المخزن
لكن يتناسون حق النساء المغتصبات لا يهمني المخزن في شي ولست هنا للدفاع عليه
بوعشرين اعترف انه مارس الجنس مع الضحيات بعد كان في الاول ينفي تماما ذلك وهذا دليل انه ليس بري كما كان يدعي
لذلك لاجيب اعتبار بوعشرين هو حمل وديع ضحية الحسابات المخزنية السياسية
فحق تلك النساء لابد له يتم قضائه
فجريمة الاغتصاب في امريكا مثلا قد توصل المجرم للكرسي الكهربائي أو المشنقة
28 - خليل الزكندي الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 06:37
سؤال غاية في السداجة: لمادا لا تسمح المحكمة للصحفيين الدين هم قادرين على "تحمل" ما جاء في الفيديوهات، مشاهدة التسجيلات؟ خاصة وأن العديد من القنوات الإباحية والأنتيرنيت تبث أفلام البورنو على نطاق واسع وبإمكان كل المغاربة رؤيتها بدون قيود
مادا تريد المحكمة ان تخفيه على الرأي بتعنتها في رفض هده المشاهدة. لأن هدا الرفض يعطي لمجاميي الحق المدني كامل المجال لتأويل محتويات الفيديوهات عند.خروجهم من قاعة المحكمة.
29 - مواطنة الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 06:42
ومن يدري ربما هي أزمة ضمير والله اعلم اللهم اظهر الحق يا قيوم السموات والارض
30 - جواد الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 06:53
كم من بوعشرين عندنا في المغرب؟
31 - الحسين وعزي الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 07:04
11 - ملاحظ و19 - soulaiman

تقول في تعليقك الأول التالي: (( المشتكية ببوعشرين التي حاولت الانتحار هي التي تم اغتصابها بطريقة شاذة وهي حامل في شهرها الثامن!!)). أنت تردد خطاب السلطة، والجهة إياها التي تشغلك وتريد الخدمة في بوعشرين.. أنت كبربريست عرقي منغلق لا يمكنك أن تغفر لبوعشرين كونه متعاطفا مع الإسلاميين، ومع بنكيران تحديدا، كما أنك بطبيعتك تحقد على كل إنسان ناجح ومتألق فتهاجمه بدون سبب، وإلا لماذا لم تكتب أي كلمة عما جرى للشاعرة ملكية مزان..؟
32 - عزيز المراكشي الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 07:34
سيأتي يوم لا محالة يقول فيه توفيق : مابال النسوة اللاتي كدن ينتحرن . ويعترفن بخطئهن بعد صحوة ضميرهن . فيظهر الحق ويزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا.
33 - nezha الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 07:40
إفلاس الجريدة هذا ما تريدون!! فهنيئا لكم
34 - حسن بنلحسن الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 07:42
الواعرة هي تم نقلها الى مصحة خاصة لعدم توفر سرير بالمستشفى العمومي زعما راه ماعندهاش والاتجار بالبشر تابث. و دابا شكون اخلص لها المصحة الخاصة واش فايسبوك او الراديو.
35 - الى صاحب التعليق 28 الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 08:02
قلت في امريكا يعاقب المغتصب بالمنطقة او الكرسي الكهربائي.انا متفق معاك واقول لك يستحق أكثر من ذلك.اما في هذه القضية ليس اغتصاب لأنه كان جنس رضائي وهم منتشر في البلاد من الفقير الى اصحاب أعلى المناصب.
نفرض كان اغتصاب لماذا لم تتحرك السيدة منذ أول اغتصاب ولماذا عاودت الجنس مرات عديدة .الامور واضحة للعلن
36 - جليلة الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 09:20
ان الحديث عن الاغتصاء غير منطقي الناس لها علاقات رضائية وراضيين ومرضيين ...ثم الاتجار في البشر عن اي بشر وهؤلاء النسوة كن راضيات ويخن (ازواجهن) وعندهن انفصام في الشخصية بشهادة طبيبة فلمادا اعتقل السيهم بوعشرين ونحن في بلد يدافع عن العلاقات الرضائية بمعنى العلاقات بين الراشدين العقلاء الدين لا يخشون الله ولا يعترفون بان اي علاقة بين دكر وانتى خار الزواج ليست زنى وفي بلد يدافع عن الشواد جنسيا وفي بلد الدعارة فيه منتشر بشكل مخجل....حتى صرنا نستحيي من قول اننا مغربيات او ارتداء الجلباب في بعض البلدان العربية التى تتاجر بالمغربيات ...وتشغلهم كمومسات زد على دلك التحويلات المالية الضخمة والغير المبررة التي تدخل حساباتهن..فاين المخزن واين ...واين...
37 - نانو الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 09:55
سبحان الله.اعترف الطب انها تعاني انفصام في الشخصية.هل شهادتها صحيحة لا شك فيها؟
38 - مغربي الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 10:03
من ستر مسلما ستره الله في الدنيا والاخرة كل وحد اشوف نفسو حتا وحد مخلي من المعاصي استر أخاك ما ادراك انهو لم تفعل هاد الشيء الله اعلم
39 - مغربي متتبع الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 10:14
إرحمو من في الأرض يرحمكم من في السماء
40 - عبد الجليل الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 11:38
لا للأحكام المسبقة المتحيزة و السلام
41 - Me again الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 13:05
التي تحاول الانتحار لأنها مصابة بحالة الانفصام واكتئاب شديد، لا تصرح بأن بوعشرين دمر حياتها، لأنها تكون فاقدة لعقلها وصوابها. حين تتكلم بلغة الموجِّهةُ للاتهام لبوعشرين فإنها تكون في كامل وعيها، وليست مكتئبة إلى درجة الإقدام على محاولة الانتحار، فعندما يدرك الأحمق بأنه أحمق فإنه، كما يقول الأطباء، لم يعد أحمقا.. يبدو أننا أمام فيلم هندي بإخراج بئيس ورديء..
42 - كاميليا الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 13:53
في رأيي من يدافعون عن بوعشرين هم مرضى ساديون.
اللهم احفظ ابنائنا من الدئاب ما ظهر منها و ما بطن.
43 - abou sara الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 14:20
مسرحية الانتحار فكرة بايخة للتاتير على القضاء المسرحية يوم السبت والملف في قاعة المحكمة يوم الاتنين الراق هدا
44 - mohammed essette الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 14:28
قضية توفيق بوعشرين معروفة وواضحة ، مثلها مثل قضايا الاغتصاب و الاستغلال للمرأة و اختزال كيانها في العلاقات الجنسية الشادة و القسرية التي تصدر عن رب العمل لمستخدميه او للقاصرين و التي يعاقب عليه بشدة في المجتمعات التي تؤمن بالحقوق و الواجبات امام مؤسسات الدولة. وعليه، فكل من تخول له نفسه القيام بجميع انواع الاستغلال لكونه نجم من نجوم الفن او القلم او..... فهو يغرد خارج سرب دولة الحق و "يطبل" للخارجين عن القانون و المنساقون وراء الشعارات الزائفة المستوردة من اعداء هذا الوطن.
45 - سامية الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 15:01
آية رضائية :
حتى في الاجتهاد القضائي لدى الدول "العلمانية" عندما يتعلق الامر بعلاقة "تبعية" يشوبها استغلال النفود تنتفي الرضائية.
46 - النكوري الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 15:42
إلى 44 - mohammed essette

تقول في تعليقك التالي: (( كل من تخول له نفسه القيام بجميع انواع الاستغلال لكونه نجم من نجوم الفن او القلم او..... فهو يغرد خارج سرب دولة الحق ويطبل للخارجين عن القانون والمنساقون وراء الشعارات الزائفة المستوردة من اعداء هذا الوطن)). ألا ينطبق هذا القول على ملف الشاعرة مليكة مزان؟؟
47 - patriote الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 16:18
تحاول الانتحار بعد أن تم إلقاء القبض على من تقول إنه اغتصبها وحوكم ب 12 سنةسجنا نافذا، وتطلب له النيابة في الاستئناف 20 سنة.. كان بإمكانها اتخاذ القرار السهل الأقل كلفة من الانتحار الذي هو رفض الخضوع لرغباته، دون هذه الزوبعة كلها.. الشجاعة تظهر للبعض بعيدا عن الميدان وبعد فوات الأوان..
48 - abdo الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 16:22
قد تكون أسمــاء حلاوي تعيش جحيمــا داخليــا بين تأنيب ألضمير و بين ألخوف من تبعـــات ألإفصـــاح عن ألحقيقـــة ألكاملة في ملف توفيق بوعشرين ألذي زج به في غــيــاهب ألسجن ظلمـــا و عدوانا بسبب مقالاته الصحفية ألمعروفة
49 - منى رشدي الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 16:45
إلى 45 - سامية

جاء في تعليقك التالي (( حتى في الاجتهاد القضائي لدى الدول العلمانية - تقصد الديمقراطية- عندما يتعلق الامر بعلاقة تبعية يشوبها استغلال النفود تنتفي الرضائية)). ولكنك نسيت أن في الدول الديمقراطية حقا، القضاء مستقل ولا يخضع للتوجيهات.. آش جاب لجاب؟؟؟
50 - Ton الأربعاء 16 أكتوبر 2019 - 19:40
إلى 42 - كاميليا

تقول في تعليقك التالي: (( في رأيي من يدافعون عن بوعشرين هم مرضى ساديون)). والذين يستلذون بالحكم القاسي جدا الصادر ضد بوعشرين، ومع كل علامات الاستفهام المطروحة على دوافع هذا الحكم، ألا يمكن أن يكونوا هم الساديين الحقيقيين؟؟؟ مع من تشتغل، وراه ريحتك عطعطات يا سي الحسين؟؟
المجموع: 50 | عرض: 1 - 50

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.