24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | صفقات عمومية تجر انتقادات على الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة

صفقات عمومية تجر انتقادات على الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة

صفقات عمومية تجر انتقادات على الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة

شد وجذب ساد مؤخرا بين كل من زكرياء قاسي لحلو، السيناريست أستاذ الدراما، ولجنة انتقاء الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة؛ فبعد أن خرج الأول ليصف اللجنة بـ"خوروطو" رغم أنه من بين المترشحين أمامها، جاء رد صباح بنداود، عضو اللجنة، ليجد البعض فيه "مسا بسلامة الصفقات العمومية".

وقالت بنداود ضمن تدوينة عبر صفحتها على فيسبوك: "هو ليس برد على ما ورد في الفيديو الذي نشره أحد الأشخاص الذي مازال مشروعه في خانة المتنافسين ضمن طلبات العروض الخاصة بالقناة الأولى التي تهم رمضان المقبل إن شاء الله، ولكن فقط لتذكيره أن اللجنة التي وصفها بشكل قدحي واستعمل كلمة خوروطو في حقها تضم أساتذة جامعيين بمستويات عالية خريجي المدرسة العمومية، وتخرج على يدها المآت من الطلبة ولازالوا يشرفون على أبحاث ودراسات تهم مجال اختصاصهم، دون نسيان التجربة في مجال السمعي البصري عند البعض".

وتابعت بنداود: "هؤلاء الخوروطو هم الذين منحوك إنجاز مسلسل عز المدينة الذي كان الإرهاب والتطرف وتمويله من أموال تهريب المخدرات ووضعية المرأة، ومواضيع أخرى، تشكل عصب السيناريو، مما يدحض قولك إننا نمنع كتاب السيناريو من تناول مواضيع آنية ولها حساسية خاصة".

وخاطبت عضو اللجنة قاسي متسائلة: "ألم تكن سعيدا ونحن نناقش معك مراحل إنجاز مشروع عز المدينة الذي تكلفت بإنجازه شركة أعطاها هؤلاء الخوروطو فرصة الانتقال إلى الاشتغال في القناة الأولى على مستوى الدراما، ووضعت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة كل الإمكانيات المادية لإنجاح مشروعك؟ هل نسيت أن الباب فتح لك ككاتب سيناريو مع مسلسل دار الضمانة مع شركة أخرى وثقت في عملك وتم إنجازه؟ والآن لازلت في ملعب التنافس مع عمل آخر ضمن نفس طلبات العروض لكن في صنف آخر مع شركة أخرى، يعني حسابيا ثلاثة أعمال مع ثلاث شركات خلال الأربع سنوات الأخيرة.. بالنسبة لكاتب سيناريو هذا رقم قياسي".

مصدر فضل عدم الكشف عن اسمه وجد في رد بنداود عددا من الانزلاقات القانونية، قائلا: "في الوقت الذي انبرت بنداوود للدفاع عن الأعضاء ومسار اللجنة وإنجازاتها، سقطت في العديد من المشاكل القانونية التي حذر منها قانون الصفقات العمومية ودفتر تحملات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، بشكل يفقدها الأهلية للمشاركة فيما تبقى من جلسات لجنة انتقاء المشاريع الخاصة بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة بسبب الخروقات القانونية التي رافقت تدوينتها".

وأضاف المصدر أنه "بصرف النظر عن مدى جدية الاتهامات التي كالها قاسي لحلو للجنة الشركة، إلا أن رد عضو لجنة الانتقاء تضمن العديد من الاختلالات والإشكالات القانونية، من بينه: أن المعنية هددت بشكل ضمني صاحب مشروع ومست أهليته، وهي تقر بشكل واضح أنه مازال ينافس في طلبات العروض".

وواصل المتحدث قائلا إن "حديثها على أن الديبلومات لا تصنع كاتبا، هو إيحاء سلبي لمتنافس في صفقة عمومية، ما يتعارض مع المادة 193 من دفتر تحملات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة التي تنص على أنه يجب على العضو‏ عدم اتخاذ أي تصريح أو مبادرة من شأنهما الإضرار بمصالح الشركة، وأن يعمل بحسن النية في جميع الظروف، ويلتزم شخصيا باحترام السرية الكاملة للمعلومات التي يتوصل بها والمناقشات التي يشارك فيها وكذا القرارات المتخذة، ولا يستخدم لأجل مصلحته الخاصة أو لمصلحة أي كان المعلومات غير العمومية التي يتوفر عليها".

وأورد المصدر أيضا أن إقرار بنداود باستمرار شركة ما أو مشروع في التنافس "يضرب في العمق الصبغة السرية لمسطرة طلبات العروض، حيث تنص المادة 167 من قانون الصفقات العمومية على أنه: بعد فتح الأظرفة في جلسة عمومية، لا يجوز تبليغ أي معلومة تخص فحص العروض أو التوضيحات المطلوبة أو تقييم طلبات العروض أو التوصيات المتعلقة بإسناد الصفقة إلى المتنافسين أو إلى أي شخص ليست له صفة للمساهمة في المسطرة، قبل أن تلصق نتائج الفحص في مقار صاحب المشروع"، مضيفا أن المادة 193 من دفتر تحملات الشركة تنص على عدم قانونية المس بسرية الجلسات أو استغلالها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - الله ايسهل الأربعاء 30 أكتوبر 2019 - 04:34
من كثرة خيبة املنا كمنتجين أصبحنا نعرف الشركات التي ستفوز بطلبات العروض وحتى لا تكثر التساؤلات نكتفي بواحد فقط :
لماذا نفس الشركات هي التي تستفيد كل سنة دون غيرها مع ما يصاحب هذه الإنتاجات من سخط المشاهدين منذ ظهور دفتر( التحاملات) سنة2012
هيس بريس نشري
2 - الحسين وعزي الأربعاء 30 أكتوبر 2019 - 07:30
السيدة صباح بنداود تدافع عن موقعها داخل لجنة انتقاء البرامج وعن التعويض الدسم الذي تتقاضاه جراء ذلك، وفي الواقع ليست وظيفة اللجنة إلا وظيفة شكلية، فالذي يقرر في الصغيرة والكبيرة بشأن اختيار البرامج هو السيد فيصل العرايشي الرئيس المدير العام للشركة، فهو من يؤدي تعويضات أعضائها الذين لا يمكنهم أن يرفضوا له أمرا من الأوامر الصادرة عنه، وإلا بماذا تفسر لنا السيدة التي تطلق على نفسها صفة ناقدة سينمائية كون نفس الشركات المحظوظة هي التي يتم اختيارها لإنتاج البرامج المطلوبة؟ هل يقع ذلك بمجرد الصدفة السعيدة..؟ وفي كل الأحوال، جل ما يعرض في قنواتنا فهو أتفه من التفاهة نفسها، يا دكاترة وأساتذة جامعات الذين تختارون لنا تلكم البرامج السخيفة..
3 - فدوى الروحاتي الأربعاء 30 أكتوبر 2019 - 07:43
لماذا لم تجيب صباح بنداوود على الاستقالة المفاجءة للعضو في عز الاشتغال اللجنة؟!
ماذا وقع حتى ينتفض بهذه الحدة؟!
هل اللجنة مؤهلة للاختيار والانتقاء؟!
علاش الوجهيات في الاختيار؟!
واش فعلا تيقراو ولا تيطبقو التعليمات وتيضربو على مصالحمهم؟!
4 - محمد بلحسن الأربعاء 30 أكتوبر 2019 - 08:29
سبق للمحامي عبد الللطيف وهبي أن صرح: ""ليس المهم أن يفلت شخصا ما من العدالة، ولكن الأهم أن لا يظلم أحد".
سبق لنائب الوكيل العام بمحكمة جرائم الأموال بالدار البيضاء أن صرح: "لا يمكن أن يفلت متهم بالفساد من العقاب.. قد يتأخر العقاب، لكنه سيعاقب.. الأمر ليس سوى مسألة وقت".
ألا ترون أن المقر التاريخي "دار البريهي", الذي دشن في 1928, يستحق أن يصنف مختبر عمومي للتجارب والدراسات في مناهج إبرام وتدبير الصفقات العمومية خصوصا وها هو يتواجد على بعد مئات الأمتار فقط عن مقر رئاسة المجلس الأعلى للسلطة القاضية حيث يشتغل رئيس محكمة النقض صاحب الحكمة القائلة: "رجال الإعلام ورجال القضاء شركاء في البحث عن الحقيقة ومحاربة الظلم والفساد" ؟!
ألا ترون ذلك ورئيس الدولة لاحظ, في خطاب العرش المؤرخ في 29 يوليوز 2019, أن "القطاع العام يحتاج، دون تأخير، إلى ثورة حقيقية ثلاثية الأبعاد: ثورة في التبسيط، وثورة في النجاعة، وثورة في التخليق. وقد سبق أن دعوت إلى ضرورة تغيير وتحديث أساليب العمل، والتحلي بالاجتهاد والابتكار في التدبير العمومي" ؟!
هل وصف زكرياء قاسي لحلو اللجنة بـ"خوروطو" هو مس بسلامة الصفقات العمومية ؟!؟.
5 - متطوع في المسيرة الخضراء الأربعاء 30 أكتوبر 2019 - 09:30
صدق من قال لكل بداية نهاية
الزبونية والمحسوبية دائنا مآلها الفشل المساهمة في انجاز البرامج لابد ان تحضى لمقاييس ومعايير محددة ومضبوطة وان لاتخضع للزبونية والمحسوبية لان المشاريع تنجز من المال العمومي
والبرامج التي تبث على القناة لابد ان تحضئ بالتدقيق بعناية لان الشعب المغربي محافظ وافتح القوس هنا لاقول الحقيفة حولة المسلسلات المكسيكية المدبلجة التي تقدم لنا على الشاشة كثير منا لايستطيع متابعتها مع افراد الاسرة نظرا
لعدم احترامها للاخلاق والاعراف التي يحترمها المغاربة ولكم واسع النظر
6 - محمد الأربعاء 30 أكتوبر 2019 - 09:44
ارتفعت تعويضات اطفال الموظفين والماجورين والمءوسسات العمومية من 200 درهم الي 300 درهم باستتناء ابناء العاملين بالشركة الوطنية فهل اطفالنا ينتمون الي بلد اخر او غير دلك
7 - احمد.. الأربعاء 30 أكتوبر 2019 - 09:47
كل واحد شاد كورسي في بﻻدنا ﻻيقبل اﻻنتقادات ، حتى دار البريهي ، رغم ما وصلت إليه من التفاهة ، كان من اﻻزم ان نقبل الرأي الآخر وتجنب الوقوع في أخطاء الماضي .والغريب ليس في التمويل فقط!؟ بل كل جديد في ا ﻻذاعة والتلف.. جت ، قديم ، وابطالها ناس، ﻻ يتحركون من كراسيهم!؟ رغم رداءة اعمالهم، والله اعلم ، هم الوريث الشرعي لدار البريهي.
8 - atib الأربعاء 30 أكتوبر 2019 - 15:33
الثقافة ليست بالدبلومات، فهناك عدد من جامعيينا لا يساهم ولو بمقال في مجلة علمية متخصصة، كما أن العديد منهم لا يتمتع باي تربية فنية. وهكذا أصبحنا في بلدنا أمام مثقفين مدبلبين.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.