24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | محامون يتهمون نشطاء بـ"خيانة الوطن" في ملف الصحافي بوعشرين

محامون يتهمون نشطاء بـ"خيانة الوطن" في ملف الصحافي بوعشرين

محامون يتهمون نشطاء بـ"خيانة الوطن" في ملف الصحافي بوعشرين

هاجم دفاع الطرف المدني في ملف الصحافي توفيق بوعشرين، مؤسس جريدة "أخبار اليوم" الذي أدين استئنافيا بالسجن 15 سنة نافذة، بتهمة الاتجار بالبشر، حقوقيين انتقدوا الحكم الصادر في حقه، متهمين إياهم بالمس بالسلطة القضائية.

واعتبر المحامي بنجلون التويمي، عضو هيئة دفاع الطرف المدني، في ندوة صحافية عقدت مساء أمس الخميس بدار المحامي بالدار البيضاء، أن التصريحات الصادرة عن هؤلاء الحقوقيين "كانت تغلط الرأي العام الدولي وتتحدث عن كون بوعشرين معتقلا اعتقالا تعسفيا، ما أدى إلى صدور تقرير أممي بكونه كذلك".

ولفت بنجلون في هذه الندوة التي وصفها صحافيون بـ"الارتجالية" إلى أن المعطيات التي قدمها حقوقيون إلى المقرر الأممي "تبين أن هناك خونة للوطن يبيعون معلومات ويسترزقون من ورائها، ويستعملون وسائل للتدليس على فريق العمل الدولي".

ولَم يقف المحامي عن هيئة فاس عند هذا الحد، بل تابع مداخلته قائلا: "لقد تبين أن التقرير الأممي الذي يتحدث عن اعتقال تعسفي تضمن مغالطات بناء على المعلومات التي قدمها هؤلاء الخونة"، مضيفا: "هناك أناس يعتبرهم المغاربة أهرامات حقوقية سقطوا مثل سقوط الفريق الأممي، ووصلت بهم الجرأة لمهاجمة القضاء بكلمات لا تليق، ونحن لا يمكن أن نمس بجهاز القضاء".

وزاد المحامي ذاته: "نحن في بلد له سيادته، حيث لا يمكن أن يصدر القضاء حكما سوى بإرادته، وقد تم التقدم بهذا للفريق الأممي، وهكذا تم التراجع عما نقل إليه"، مؤكدا أن "هؤلاء الحقوقيين، الذين كانوا يناضلون من أجل استقلال السلطة القضائية، بعد صدور الحكم ضد توفيق بوعشرين باتوا يطلبون الأيام الغابرة، ولا يريدون استقلالها".

وأوضح دفاع الطرف المدني أن هؤلاء الحقوقيين الذين أصدروا تصريحات ضد الحكم على بوعشرين "لم يطلعوا على الملف، ولَم يحضر أحد منه كملاحظ للجلسات"، وزاد متسائلا: "كيف لهم أن يتهجموا على السلطة القضائية؟ نحن نثق في بلادنا وقضائها".

ولَم تفوت المحامية مريم جمال الإدريسي بدورها الفرصة دون مهاجمة بعض الحقوقيين والسياسيين، معبرة عن استغرابها تصريحاتهم بالقول: "هل غابت صور النساء الضحايا وآلامهن والمساس بحرمة أجسادهن عن أذهان هؤلاء الحقوقيين العقلاء؟"، مضيفة أن تصريحاتهم كانت "مفعمة بالذكورية".

وشددت المحامية الإدريسي على أن التصريحات التي أطلقها بعض الحقوقيين حملت "اتهامات مبطنة للضحايا"، معربة عن تحديها هؤلاء أن يكونوا قد اطلعوا على الملف، أو حاولوا فهم تفصيل من تفاصيله، وزادت: "تبين من تصريحاتهم أن حقوق الإنسان يتم تجزيئها عندما يتعلق الأمر بالمرأة".

من جهته، تحدث المحامي محمد الهيني عن أطوار المحاكمة في مرحلتيها الابتدائية والاستئنافية، إذ شدد على أنها عرفت عرض المحجوزات، وهو الأمر الذي يحسب لها ويجعلها محاكمة عادلة، لكنه أشار في المقابل إلى كون الهيئة لم تستجب لطلب إجراء الخبرة النفسية على الضحايا مقابل استجابتها لطلبات المتهم.

أما المحامي محمد الحسين كروط، وهو يتحدث عن قانون الاتجار بالبشر، فأكد أن "النصوص القانونية موجودة، لكن لا تتم حماية الضحايا على أرض الواقع، ما يجعلهم لا يفضحون الاعتداءات".

وزاد المحامي كروط أن "هذا القانون ينص على إخضاع الضحايا للعناية الطبية، لكن في هذا الملف لم يتم تفعيل ذلك"، مردفا: "هناك ضحية كانت تعتزم الانتحار، لكن لم يتم إخضاعها للتطبيب، في وقت قام المتهم بـ36 تشخيصا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - عبدو الكزاوي الجمعة 01 نونبر 2019 - 06:54
احسن ما دار الرميد فاش كان وزير العدل هو فصل الهيني.
2 - طالب معاشو الجمعة 01 نونبر 2019 - 07:40
"يبيعون معلومات"....إذن هناك معلومات...هذا هو ما يهم الرأي الوطني أيها.....الوطني
3 - مغربي أصيل الجمعة 01 نونبر 2019 - 07:40
بكل صدق و بدون لف ولا دوران

الخونة الحقيقيين للوطن و للمواطن السبب الرئيسي في إعتقال هادا الصحفي النزيه الدي كانت مقالاته تحرج و تزعج الخونة الحقيقيين
الخونة الحقيقيين يسجننون كل رجل شريف له حب الوطن وله غيرة عليه
4 - عيسى ع وجدة الجمعة 01 نونبر 2019 - 07:45
على ما اضن هناك قضاء مستقل في محاكمة البعض و غير مستقل في محاكمة البعض الآخر و بين هادا وهاداك مع البعض التالت اعان الله القضاة على إصدار الأحكام العادلة
5 - ميمون الجمعة 01 نونبر 2019 - 07:48
والله أتأسف لما يحدث ببلادنا أين القظاء .اذا فعل هذه الفاحشة بوعشرين. فلماذا لم يحاكمون المشتكيات. لأن لو اشتركوا من اليوم الأول فهذا حقهم. ولكن المشكلة كم من مرة وهن يمارسن معه الجنس .هذا هو الاشكال .والعفيفة لا تأكل من ثديها .والفقر لايرغمك على الرذيلة
6 - كريم الجمعة 01 نونبر 2019 - 07:56
تتهمون من عارضكم بالخيانة وتدافعون عن الباطل،وهل تعتقدون أن اللجنة الأممية ضد الإعتقال التعسفي ساذجة لهذه الدرجة وقراراتها مبنية على أقوال البعض،طبعا لا هذه اللجنة لها خبراؤها ومراقبوها الذين يتفحصون ويدققون في جميع الأمور والتفاصيل.واعتقال بوعشرين كما يعلم الجميع كان تعسفيا وافتقد للمشروعية القانونية كما أن اتهامه بالإتجار في البشر أمر مضحك لايصدقه أحد ،ومن يسمين بالضحايا لما سكتن مدة طويلة قبل التحرك ولما لم تنتفضن في أول تحرش؟لاتقولوا أنه ضغط عليهن؟لايمكن قبول الرذيلة بدعوى التعرض للضغط وإلا فهناك ملايين النساء اللواتي يتعرضن للضغط وكل يوم ولكن لايقبلن ذلك حتى وإن كلفهن ذلك عملهن فالشرف لا يباع.
7 - الباتول الجمعة 01 نونبر 2019 - 08:24
وبعد صدور الحكم ب 15 سنة وتاكد الجميع بان الفيديوهات ليست مفربكة وبانها صحيحة مائة في المئاة اصبح حقوقيون مغاربة وبعض القنوات الاجنبية باللغة العربية التي كانت تقف قلبا وقالبا مع بوعشرين والذين ارادوا جعله بقلم كان يهدد النظام ويزعزعه وان كتاباته كانت ترعب الحكام . تراجعوا عن كلامهم هذا بعد ان اكتشفوا ان مقالات بوعشرين لم تكن البتة ضد النظام بل هي موجهة لمنافسين لحزب البيجيدي حيث كان بوعشرين بوق امين ومدافع شرس عن مرحلة بن كيران وبعد ايضا تراجع لجان عمل التقرير الاممي عن دفاعه عن بوعشرين بعد اكتشافه انه وقع ضحية تقارير مغلوطة من زملاء ومحاموا بوعشرين حيث عبرت اللجنة الاممية عن مساندتها للضحايا بعد اضطلاعها على الملف وسماعها للضحايا . كان على بعض الحقوقيين المغاربة ان يعتذروا للضحايا بدل البحث والتدخلات الان التي يقومون بها الان لجعل ان القضية كانت رضائية للتخفيف عن شخص انكر في البداية كل التهم وعمم فكرة ان كل شيء مفربك وانه ضحية النظام الذي يريد اسكاته .
8 - رد من مواطن عادي جدا.. ... الجمعة 01 نونبر 2019 - 08:26
يا سيدي المحامي : أنتم تثقون في قضائكم..
لكن هل كل المغاربة يثقون في ذلك؟؟،
هذا هو السؤال العريض الذي ينبغي الإجابة عنه بموضوعية وبكل دقة.
الخطأ وارد في كل الأحكام...القضاء المغربي ليس معصوما ولا منزها.
ومن خلال الندوة يتبين أن كل من أدلى بدلوه ومن حقه أن يعبر عن رأيه بكل حرية تعتبرون أنه خائن للوطن أو أنه إرهابي.
dommage....!!!!!
9 - هذا هو المعقول الجمعة 01 نونبر 2019 - 09:02
*خيانة الوطن أوأي تهمة سياسية ،هذا هو المعقول ،
وهذا هو المطلوب ، فمن لديه أي حجة ، فليريها
للقضاء ، وللإعلام ، حتى يتمكن عموم المواطنين من متابعة
مثل هذه القضايا ، وينشغل الرأي العام بما يجري ، ويشارك،
ويبدي رأيه .
* أما تلك التهم الواهية : من أجهاض ، إتجارفي البشر،.....
فهي من الحريات الفردية ، مثل هذه الخزعبلات
تَـهُـمُّ الفاعل و المفعول فقط . لا يريد أحد متابعتها من البداية ،
لأنه يعتبرها تُـهَـم ملفقة .
* ما أقبح ، أن تَـطْـرُزَ كذبة ، تجد نفسك أنت الوحيد من يصدقها ،
إنها مضيعة للجهد والوقت ومن غير فائدة .
10 - بلعياش الجمعة 01 نونبر 2019 - 09:27
نحن منذ أن كنا نتمنى أن يكون لنا قضاء مستقل وعادل لأن العدل أساس الملك غير أن الوقائع التي تحيط لنا تبقى عصية على تحقيق المبتغى ذلك أنه اتضح مؤخرا أن القاضي الذي وقع في شراك الرقم الأخضر كان من كبار المنظرين الباحثين في القانون وكان يعطي الدروس في طرق التطبيق العادل للقانون ثم ما معنى ما وقع مؤخرا بالجهة الشرقية حيث وقع رئيس جماعة قروية هو الآخر في شباك الرقم الأخضر متلبسا وحوكم بالسجن والغرامة والحرمان من الترشح للانتخابات لينال في مرحلة الاستئناف شبه براءة إذ خفضت عقوبته السجنية إلى حدها الأدنى وألغيت العقوبتان المتمثلتان في الغرامة والحرمان من الترشح ليعود الرئيس إلى بيته يردد على اسماع أنصاره وأسماع خصومه :"اللي ما عندو سيدو عندو لالاه". ان المواطن لا يطلب أكثر من تصديق كون القصاء في بلادنا حر ونزيه وعادل غير أن ما يراه في الواقع يجعله يفكر ألف مرة قبل اللجوؤ إلى القضاء.
نحن نعتقد بأن الحل في مراقبة الأحكام الصادرة والضرب بيد من حديد على كل من يهدف إلى التلاعب بالأمن القضائي للمغاربة.
11 - Chaiba net الجمعة 01 نونبر 2019 - 09:49
حتى لا نعطي لبوعشرين و قضيته اكثر ما يستحقانه يجب الجواب على السؤال هل من هؤلاء المدافعين و الحقوقيين من يرضى الفساد في ابنته او اخته او امه او زوجته و هل هذا المريض يفوقنا في الاعضاء التناسلية كلا ! بل الامراض النفسية و مركبات النقص تستلزم الردع و الكي و الحرمان و المنع من الحرية.
12 - مواطن حر الجمعة 01 نونبر 2019 - 10:00
لو كان القضاء حقا مستقل ولايخضع للاوامر والمساومات وباك صاحبي لكان مول التعاضدية المعلومة في السجن وكل لصوص المال العام...اما ان يدخل سارق البيضة السجن ويبقى كل من سرق خزينة الشعب يتمتع بالملايير داخل وخارج الوطن فهذا غير منطقي..والشكوك تحوم حول اعتقال بوعشرين ومحاكمته ...وان كان حقا متهم بتهمة الجنس فالعقوبة السجنية مبالغ فيها وهي كيدية
13 - Karim الجمعة 01 نونبر 2019 - 10:17
بوعشرين برئ براءة تامة وواضحة للعموم انتهى الكلام
14 - الناقد الجمعة 01 نونبر 2019 - 10:52
حقوقيو آخر الزمان! المنظمات الحقوقية الدولية دائما ومنذ مدة تصنف المغرب في الدرجات السفلى للدول الهجينة التي تنتهك حقوق الانسان, وهؤلاء المتزلفين ينعتون من يفضخ خروقات المحاكمة السياسية لبوعشرين وقبله الريسوني والزفزافي والريافة والمهداوي وغيرهم كثيرون, بالخونة وأعداء الوطن! لما ترى مثل هؤلاء, وقس عليهم من أحزاب مخزنية رديئة, وصانعي القرار المحظوظين وغير الأكفاء بالمرة, و كل من له صلة بتخلف هذا المغرب, الذي نوده متسعاً ومحتضناً لجميع أبنائه وبناته, لما ترى مثل هؤلاء, تعلم لماذا يريد أن يحرك المغاربة, صغيرهم وكبيرهم من جحيم هذا المغرب ذي المستقبل المخيف, وحاكميه في عالم المثل, يتفرجون على العبث والحمق.
15 - احسان الجمعة 01 نونبر 2019 - 11:01
استغرب كثيرا لما صدر من أحكام في حق الصحافي بوعشرين وحتى على افتراض أن التهم الموجهة اليه حقيقية ألم تكن المشتكيات شريكات له في تلك الأفعال...هل هم قاصرات أم راشدات أم كانوا لا يعرفون ما يقمن به من أفعال لأنه لا يؤخذ شيء من المرأة دون رضاها ... كان يجب أن يعاقبن هم كذلك ... لأن المرأة الشريفة اذا تعرضت لهذه الأفعال تبحث عن العمل في مكان آخر تفرض فيه أن تكون محترمة ......آآ
16 - حميد2 الجمعة 01 نونبر 2019 - 11:10
من يريد ان يفهم اسباب هذه الاحكام القاسية على الصحفي بوعشرين، فما عليه سوى الرجوع الى فيديوهات مداخلاته وقراءة افتتاحياته في جريدته الالكترونية. كل شيء واضح ....
17 - adil الجمعة 01 نونبر 2019 - 11:47
المفكر الإسلامي طارق رمضان بعد طول إنكار عاد و في تصريحات تلفزيونية ليؤكد أن إنكاره لعلاقاته الجنسية كانت بهدف حماية عائلته من الصدمة و بعد توفر الشروط لتجاوز هذه الصدمة أمكنه الانتقال للاعتراف علانية بمغامراته الجنسية و الاعتذار للضحايا علما أنه حظي في البداية بحملة تضامنية معه بدعوى وجود مؤامرة ضده..فمتى يقوم السيد بوعشرين بنفس الأمر و يتجاوز الهلاوس التي يريد من الجميع أن يؤمن بها بادعاء استهدافه كصحافي ..أما فيما يخص بعض "الحقوقيين" و "الحقوقيات" فقد تجاوزهم الركب و فقدوا البوصلة الحقوقية التي تشترط الالتزام الصارم بالموضوعية و يبدو أن مأساة النساء الضحايا لا تهمهم إطلاقا..
18 - hggg الجمعة 01 نونبر 2019 - 13:09
une fois le jugement et fait,vous avez le droit de critique le jugement les juge et autres
comme vous avez le droit de demandez un autre juge et autre trebunale
le juge et un etre humain qui peut faire l erreur,et il n est pas dieu
ds les paye develop en arrete meme les juge qui fond des erreurs professional
ou meme les juge comme criminel s il a fait un crime de negosciation de corruption entre le trio juge procureur et avocat
19 - السلام عليكم الجمعة 01 نونبر 2019 - 13:25
لو حوكم على الفاسدين والمفسدين الذين تسببوا فيما يعانيه المغرب من أزمات......وآخر هؤلاء الفاسدين :الذين تسببوا في اندلاع انتفاضة شمال المغرب عموما و الحسيمة تحديدا .....لصدقنا إلى حد ما ذهب إليه قضاؤنا في قضية بوعشرين ....
وما مآل كل الملفات التي أثارها المجلس الأعلى للحسابات؟؟؟
نريد كمواطنين معرفة الحقيقة ... أليس لنا حق في المعلومة كما ينص عليها دستور البلاد؟؟؟؟؟
20 - Abid الجمعة 01 نونبر 2019 - 13:32
15 سنة سجنا عقوبة لا يستسيغها العقل
21 - #عزيز# الجمعة 01 نونبر 2019 - 13:48
واحدة من اثنتين: إما أن هؤلاء المحامون يعيشون في فقاعة معزولة عن باقي المغاربة و لا يدرون ما الواقع الذي يتحدثون عنه.. و إما من النوع الذي يكذب و يصدق كذبته..!!!
قضاؤنا غير مستقل .. و النيابة العامة تتغول على من يشير لأصل الداء و تستعين بإعلام التشهير .. والمحاكمة سياسية.. هذه خلاصة ما يحدث و ما يدركه المغاربة.
22 - واحد من المداويخ الجمعة 01 نونبر 2019 - 13:53
فقط انبه الذين يقولون أن المشتكيات ليس لذيهن القدرة على رفض رغباته لضعفهن. فواحدة من هؤلاء الضعيفات تشتغل في ديوان الوزارة في حكومة الكفاءات. سبحان الله. و في الأخير أقول الجملة الخالدة : جنازة رجل و عند الله يختصم المتاخصمون.
23 - chihab الجمعة 01 نونبر 2019 - 14:12
لا يوجد أي حقوقي نزيه في المغرب إلا من رحم ربي هؤلاء مجرد عملاء يكنون حقدا دفينا لوطنهم وإما هم أشخاص تافهون غايتهم مصالح شخصية ومستعدين لأي شيئ هنا وجب على الدولة وضع حد العملاء وتقديمهم للعدالة لأنهم لا يقلون خطورة من الأعداء الذين يتربصون بالوطن
24 - Halim Said الجمعة 01 نونبر 2019 - 14:14
اتحداك ثم اتحداك ثم اتحداك
ان تخبرنا اين ذهب عليوة و لم لا يكمل مدة سجنه
اتحداك ان تطالب القضاء بفتح تحقيقات في الخروقات التي تكلم عنها ادريس جطو و التي مست في كثير من الاحيان ذوي النفوذ و اتحداك ان تسائل الوزيرة الفاسية صاحبة التلقيحات الفاسدة
جات على بوعشرين طررررر
استقلال القضاء و انت فعنقك سلسلة من حديد
25 - abou sara الجمعة 01 نونبر 2019 - 14:20
غياب الدليل في تهمة الاغتصاب والاتجار فالبشر فضح مناوراتكم وبصمة الوردة والحمامة تابتة في هد الملف دفاع متحمس اتعابه مضمونة لمن الله يمهل ولايهمل والتاريخ سينصف بوعشرين
26 - ALHAK الجمعة 01 نونبر 2019 - 15:45
اتقوا الله يا من تؤ يد ون حكم المحكمة وتصفون بالمدافعين عن حقوق الانسان

بالخونة

انتم لاتهمكم القيم الانسانية العادلة ولا مطالب المظلومين فقط تهمكم المصلحة

الشخصية

لماذا لاتدافعون عن تقرير جطو ولا تناضلون ضد الفساد ومحاكمة

الفاسدين

ان الشعب يعرف نفاقكم وكذبكم
27 - البوعزاوي الجمعة 01 نونبر 2019 - 15:50
هناك اشخاص معروفين يرددون ما يقوله حزبهم حتى ولو شاهدوا الفيديوهات مباشرة . هؤلاء جنود مجندين وراء البيجدي ولا يمكن ان تقنعهم . فبوعشرين كان ولمدة خمس سنوات هو لسانهم ويشن حربا في مقالاته ليس على النظام او الفقر في البوادي او ما حل بالتقاعد او الغاء صندوق المقاصة ولا يشن حربا على من اغرق المغرب بالديون ولكن كان يشن الحرب على منافسي بن كيران . فكان قلمه يتوجه بالاساس ضد شباط واخنوش ومزوار ومريم بنصالح ولشكر . لذا بن كيران والبيجيدي بصفة عامة بدعمهم ماديا ومعنويا بوعشرين يردون الدين له حتى ان جريدة بوعشرين اصبحت تحت تصرف وتسيير البيجيدي حاليا .
مع الشكر للجريدة .
28 - ولد عين الشق.. الجمعة 01 نونبر 2019 - 16:25
غريب موقف هؤلاء المحامون! هل تريدون من المحكمة أن لاتعاقب صديقكم أم ماذا؟
الشخص حكمت عليه محكمة الإسثئناف بخمسة عشرة سنة بعدما تأكدت و بالدلائل القاطعة أنه مذنب في حق أولائك السيدات والفتيات اللواتي اغتصبهن، علما أنه حتى الفيديوهات قد أتبتت الخبرة العلمية أنها كلها تعود للمسمى بوعشرين.
ماذا تريدن إدن؟
أن لايحاكم عن تلك الجرائم التي اقترفها؟!
لو كانت إحدى ضحايا ذلك الشخص تنتمي لعائلتهم هل كانوا سيدافعون عليه..؟

ياسيدي لا أحد فوق القانون..
نحن كل مواطنين مغاربة... وللي دار الذنب يستاهل العقوبة مهما كان مستواه الإجتماعي أو مركزه الوظيفي.. ولايجب بالطبع للقضاء أن يتساهل معه..
29 - يا سيدي المحامي... الجمعة 01 نونبر 2019 - 21:00
يا سيدي المحامي: هل كل من خالفك الرأي تخونه.....خائن الوطن.. ...؟؟؟؟
هات ما لديك من دلائل وقم بتنوير الرأي العام وخصوصا الحقوقيين والناشطين الذين أشرت إليهم في مداخلتك في الندوة الصحفية ....هات ما لديك....أقنعهم بالدليل القاطع عوض تخوينهم.
30 - عيسى ع وجدة الجمعة 01 نونبر 2019 - 22:15
حكموا على الزاني ب 15سنة سجنا (مزيان ) ولاكن كم حكموا على الزانياة؟؟؟على ما أظن بتعويضم لا داعي للمزيد من التفسير.
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.