24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5708:2613:4416:3018:5420:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تسجيل أول حالتين لفيروس "كورونا" الجديد بفرنسا (5.00)

  2. الترسيم الرسمي لحدود المغرب البحرية يجلب غضبا عارما بإسبانيا (5.00)

  3. عبد الصمد الإدريسي .. مغربي يتفوّق على "أبطال البيتزا" في إيطاليا (5.00)

  4. شبكة تنادي بالحد من الفساد في الصفقات العمومية بقطاع الصحة (5.00)

  5. المنظمة العلوية تطلق برنامج دعم مشاريع مكفوفين (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: مسيحيون مغاربة يطالبون الدولة بإحصاء علني

رصيف الصحافة: مسيحيون مغاربة يطالبون الدولة بإحصاء علني

رصيف الصحافة: مسيحيون مغاربة يطالبون الدولة بإحصاء علني

نستهل قراءة رصيف صحافة الجمعة من "المساء"، التي نشرت أن المسيحيين المغاربة يعودون إلى الساحة، إذ خرجوا لمطالبة الدولة بمعرفة عددهم، من خلال إجراء إحصاء علني للحصول على معلومات أساسية عن حالة ما وصفوها بـ"الجماعات المنتمية إلى المسيحية" ووضعها بالمغرب، معتبرين أن من شأن رصد حالتهم وأعدادهم رسم سياسات عمومية للنهوض بالأوضاع الحقوقية والثقافية والاجتماعية لما وصفوها بـ"الأقليات".

ووفق المنبر ذاته فإن المسيحيين طالبو بتكريس اهتمام مؤسساتي في شكل آليات متخصصة لتسيير وتصميم وتنفيذ التشريعات السياسية والبرامج المتصلة بالمنتمين إلى الأقلية المسيحية.

وكتبت الجريدة عينها أن رجال الأمن المكلفين بالسير والجولان توصلوا بكاميرات مخصصة للمراقبة توثق تصرفات رجال الأمن مع السائقين المخالفين لقانون السير، وبدأ العمل بها بشكل فعلي في مدارات معينة.

ونسبة إلى مصادر "المساء" فإن الكاميرات أعطيت كذلك لفرق الأبحاث والتحريات بالزي المدني، إضافة إلى الفرقة الأمنية المكلفة بأمن الملاعب ورجال الأمن بالزي المدني الذين تعهد لهم مراقبة الشغب في المباريات الرياضية.

ونقرأ في "المساء" أن مجلس الحسابات الأوروبي أفاد بأن المساعدات المالية التي يقدمها الاتحاد للمغرب لم تحقق الأهداف والنتائج التي منحت لأجلها نتيجة مجموعة من الأسباب، على رأسها ضعف التدبير وتحويل المساعدات إلى قطاعات عدة عوض تركيزها على ثلاثة قطاعات محورية، الأمر الذي أدى إلى نتائج عكسية.

وأضاف الخبر أن مجلس الحسابات الأوربي تساءل عن جدوى المساعدات المالية التي يقدمها الاتحاد للمغرب مادامت لا تحقق الأهداف المرجوة منها، إذ يقدم هذا الأخير دعما سنويا بقيمة 132 مليون أورو بما يعادل 0.37 في المائة من نفقات ميزانية المملكة، وهو ما يحد من تأثير هذه المساعدات في مجملها.

ومع المصدر ذاته الذي ورد به أن وزارة الداخلية أغلقت باب السمسرة في البيانات غير القانونية، إذ بعثت تحذيرا صريحا لرؤساء الجماعات من فتح الباب لأي تجاوزات وانحرافات في تسليم رخص التسوية، من خلال دورية مشتركة شددت على ضرورة التقيد بالشروط المقررة في المرسوم تحت طائلة تطبيق المقتضيات القانونية المتعلقة بالمراقبة الإدارية.

وأفادت "المساء" بأن الوزارة دعت الولاة والعمال إلى عقد اجتماعات استعدادا للحسم في مصير آلاف رخص التسوية.

من جهتها أشارت "أخبار اليوم" إلى توقيف مسؤول بولاية مراكش متلبسا بحيازة رشوة، إذ أوقفت الفرقة الوطنية للشركة القضائية رئيس قسم بولاية جهة مراكش ـ أسفي متلبسا برشوة مفترضة قدرها 120 ألف درهم داخل مكتبه الوظيفي.

وحسب المنبر ذاته فإن مواطنا تقدم بشكاية لدى المصالح المختصة برئاسة النيابة العامة، عبر الرقم الأخضر، يتهم فيها المسؤول المذكور بمطالبته بمبلغ مالي مقابل التأشير بالموافقة على وثائق متعلقة بالحصول على رخصة إدارية. وأدى كمين جرى إعداده بإشراف النيابة العامة إلى توقيف المسؤول متلبسا بتلقي الرشوة.

ونشرت "أخبار اليوم" أيضا أن الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، مصطفى فارس، دعا إلى جعل الاعتقال تدبيرا استثنائيا، باعتباره آلية قانونية ذات تبعات حقوقية واجتماعية ثقيلة تتخذ في حق أشخاص يفترض دستوريا أنهم أبرياء.

وقال فارس خلال ندوة علمية حول موضوع "الخطأ القضائي في مجال الاعتقال الاحتياطي"، بمراكش، إن المؤشرات والمعطيات والتقارير المرتبطة بنسب الاعتقال وعدد المحكومين بالبراءة "تلزمنا" بوقفة في هذا المجال وانعكاساتها على هوامش ارتكاب الخطأ القضائي.

أما "الأحداث المغربية" فورد بها أن الهاتف يؤثر على الجنس، إذ كشفت دراسة أنجزها فريق من الأطباء برئاسة البروفيسور ربيع رضوان، رئيس قسم الصحة الجنسية وقسم أمراض المسالك البولية بالمستشفى الجامعي الدولي الشيخ خليفة بالدار البيضاء، أن مائة في المائة من الأزواج المستجوبين يملكون هواتف ذكية، وأن 92 يستعملون الهواتف الذكية داخل غرف النوم.

ووفق الدراسة ذاتها التي شملت أكثر من 600 زوج وزوجة فإن 50 في المائة من الأزواج والزوجات غير مرتاحين في حياتهم الجنسية، و33 في المائة منهم يأخذ الهاتف النقال حيزا زمنيا مهما من وقتهم وتفكيرهم، و18 في المائة فقط يغلقون الهواتف بشكل مؤقت.

وتطرقت "الأحداث المغربية"، كذلك، إلى العجز في مخزون الماء بالسدود المقدر بحوالي ناقص 16 في المائة وطنيا، وناقص 6.7 في المائة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، وفق ما أعلنه المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، عبد الرحيم الخافظي، خلال اجتماع بمقر ولاية طنجة لتدارس الوضعية الحالية والآفاق المستقبلية لقطاع الماء الصالح للشرب على صعيد الجهة، متوقعا أن تسجل المنظومات المائية لطنجة وتارجيست ووزان عجزا خلال صيف 2020.

نختم من "العلم"، التي نشرت أن البنك الإفريقي وافق على تمويل بقيمة 245 مليون أورو (حوالي مليارين و612 مليون درهم) لفائدة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، لإنجاز برنامجه لتطوير شبكات نقل الكهرباء وكهربة العالم القروي.

وذكرت الجريدة أن المدير العام للبنك الإفريقي للتنمية لمنطقة شمال إفريقيا، محمد العزيزي، قال إنه برنامج إستراتيجي بالنسبة للمغرب، وهي عملية ذات أولوية بالنسبة للبنك، مضيفا أن تطوير شبكة نقل الكهرباء سيمكن المغرب من الاستجابة للطلب على الطاقة الذي عرف نموا بمعدل 5 بالمائة على مدى العقد الماضي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - Ahmed الخميس 12 دجنبر 2019 - 22:11
مبقتوش لامسلمون ولا مسيحيون ضايعون اصلا انتم هربتم من الدين فقط حتى تعيشون بلا دين اان المسيحية الحقيقية لم تبقى في العالم انما اسمها فقط
2 - Salah الخميس 12 دجنبر 2019 - 22:12
والله معرفت منقول.الله يصوب وصافي
3 - سعيد مغربي قح الخميس 12 دجنبر 2019 - 22:13
-" رصيف الصحافة: مسيحيون مغاربة يطالبون الدولة بإحصاء علني".

إحصاء مسيحي..اليوم ..وغدا يهودي ..وشيعي ..وصوفي ..!

عقيدة المغاربة في خطر..! ..أينكم يا من يقول عن أنفسهم علماء الدين..والله إن حسابكم عند الله عسير..!
4 - محمد جلول الخميس 12 دجنبر 2019 - 22:16
مع حرية كل واحد في عقله أو في جسده، لكن البدء أولا بالأساسيات. الناس راها تتموت بالجوع والقهرة والحكرة.
براكا من اختلاق (الحروب) الجانبية لإلهاء الشعب. بعض (النضالات) الآن والتشرميل لعبة واحدة: الهاء الناس، خاصة هولاء الذين يجب إعادة تربيتهم. تحياتي من مالبورن.
5 - وجدي الخميس 12 دجنبر 2019 - 22:17
إن الدين عند الله الإسلام. ومن يبتغي غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين. على كل مغربي مقيم في المغرب ويعتنق ديانة أخرى غير الإسلام أن يدفع ضرائب للخزينة العامة للمملكة. وإلا فليرحل إلى قطر آخر. على أن يمارس طقوسه في الخفاء كي لا يستفزنا.
6 - Le moi الخميس 12 دجنبر 2019 - 22:31
اهلا بكم،
الى متى سنظل في الصراعات الدينية والعرقية. ومن قال للمسيحيين المغاربة اذا كانوا مواطنين مغاربة انهم أقلية. قبل ان تكونوا مسيحيين فانكم مغاربة. الم يحن الوقت ونفتخر بألوان هذه الوردة التي يتسم بها المجتمع المغربي. فكلنا جسد واحد وكلنا مسلمون وكلنا مسيحيون وكلنا يهود وكلنا ملحدون وكلنا أمازيغ وكلنا عرب وكلنا حسانيين وكلنا كناويون وكلنا صحراويون وبالتالي كلنا مغاربة. وهمنا واحد الا وهو العيش الكريم ولن يتحقق هذا الا باتحادنا في مكافحة كل أنواع التفرقة وكل أنواع الفساد وكل أنواع التمييز بين الضعيف والقوي وبين الفقير والغني وبين الأسود والأبيض وبين المتدين والملحد وبين الرجل والمرأة والتضامن هو مفتاح المساوات.
ولحراس ابواب الجنة واسع النظر،
7 - متطوع في المسيرة الخضراء الخميس 12 دجنبر 2019 - 22:32
يكفي أن المملكة المغربية بقيادة أمير المؤمنين يكنون الاحترام للديانات السماوية احتراما تامة وانتم تعلمون علم اليقين أن المغرب بلد إسلامي ادا مالمقصود من إحصاء المسيحيين بالعلن هذا مطلب ربما غير منطقي يملى على البلد الدي يحترم الجميع أعتقد أن مسائلة هؤلاء واجبة ولكم واسع النظر
8 - غيثة الخميس 12 دجنبر 2019 - 22:41
مادا استفادوا هؤلاء من الديار الإيطالية التي جعلت منهم مسيحين ألم تمنحهم الجنسية الإيطالية...فالمعرب وطنكم تعيشون على أرضه عشرات السنين بالمغرب لا يميز بين مسلم أو مسيحي أو يهودي أو ملحد لمادا هده الشطحات التي تطفوا على السطح مرة مرة
9 - الامازيغي المسلم الخميس 12 دجنبر 2019 - 22:43
ان تم احصائكم فلن تمثلوا إلى 0.00001 في المئة من الساكنة فقط تريدون الظهور انكم مضطهون و يقوم التضييق عليكم و العكس أن لا احد يهتم بكم ب تاعرابت مادايها حد فيكم سيرو راه الكنائس خاوية على عروشها حتى الطير لم تعد تسكنها و قوموا بشعائركم كيما بغيتو و براكة من السعاية و البكا باش الجمعيات الاوربية يعطيوكم شوية ديال الاورو باش تسكرو و تحشوا
10 - السعيدي الخميس 12 دجنبر 2019 - 22:44
إذا أخذ المغرب هذا القرض من البنك الافريقي للتنمية، لتحسين شبكة الماء والكهرباء في حضور الفاسي الفهري، فسوف تقام صلاة الجنازة على هاته الأموال.
11 - حقيقة الخميس 12 دجنبر 2019 - 22:48
إذا ولدو مسيحيين من الأول فمرحبآ بهم !
إذا ولدو مسلمين وإرتدو فذالك نفاق .ونظر أخر
12 - Hassan الخميس 12 دجنبر 2019 - 23:40
يوجد في بلدتي أربعة رهبانيات منذ الخمسينات لم يستطعن تنصير أحد رغم تعلمهم العربية والبربرية ومعرفتهم لأحوال الناس ومساعدتهم وتعليم أجيال من الفتيات الحياكة والخياطة والتمريض. وعندما سألهم أحد الأصدقاء يوما عن سبب عدم اسلامهم : كان الجواب سيتم قطع المساعدات التي تصلهن من الخارج والتي تستعمل مساعدة المستضعفين....
13 - abarkane الخميس 12 دجنبر 2019 - 23:55
وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ وَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
14 - صديق برنابا ! الخميس 12 دجنبر 2019 - 23:56
اقلية في ماذا !! منذ زمان ويعيش بالمغرب مسلمون ويهود مغاربة !! ولم نسمع عن أقلية وﻻ أكثرية ، اما الباقي من مسيحيين او بوديين او السيخ او عبدة الشيطان او مﻻحدة !! فهو مسؤول عن نفسه ، فاليمارسها في بيته !! وﻻ يضر اﻻ نفسه !
15 - البيضاوي الجمعة 13 دجنبر 2019 - 00:01
على الدولة ايضا ان تحصي عدد الملحدين المغاربة علما ان الإلحاد اصبح ينتشر في السنوات الاخيرة بشكل كبير في المغرب..يكفي ان العديد من الاستطلاعات والدراسات التي قامت بها بعض الجمعيات الاروبية قد أكدت ذلك.
16 - منير الجمعة 13 دجنبر 2019 - 01:55
من البديهي ان الخالق هو من يحمي عباده لكن في المجتمعات الاسلامية عباد الله هم من يحمون الخالق يعني ان المعادلة معكوسة.
17 - Hicham الجمعة 13 دجنبر 2019 - 06:15
نحن نحارب كل الديانات ونفرض على المغاربة السنة،وهل السنة في المغرب ملتزمة بالسنة حقيقة،كما كان يفعل عمر الخطاب بيت المال،السنة أصلا أصبحت مكروهة لانها الرق والعبودية اكثر من الشبعة،أولا هذا النظام السني اذا كان هو النظام الذي جاء به محمد احسن يصبح الإنسان ملحدا ،لان النظام الديني عبر هذه الطريقة يفقر طبقة ويغني طبقة أخرى ،ثم لماذا لانتكل عن شر السنة عن أبو نحب السني.
18 - abdou الجمعة 13 دجنبر 2019 - 07:00
الواقع انهم اعتنقوا المسيحية ليس حبًا في الدين ,ولكن طمعا في الهجرة الى الغرب ،معتقدين ان الغرب سيساندهم بمجرد ان يقولوا له اننا مضطهدون ويفتح لهم ابوابه .اذا كنتم على اقتناع بالدين المسيحي ،لماذا لاتهاجرون الى رومانيا او صربيا او اريتريا مثلا .قبحالله سعي من يتاجر بالدين
19 - تك فريد الجمعة 13 دجنبر 2019 - 07:10
يقول المسيح عليه السلام في الكتاب المقدس عند المسيحيين بان الله ارسله فقط الي خزاف بيت اسراييل الضالة ولم يرسله الي المغاربة والايطاليين...الخ. واوصي الحواريين بان يبشروا بذعوته فقط بين خراف بيت اسراييل الضالة:

(إنجيل متى 10: 5) هؤُلاَءِ الاثْنَا عَشَرَ أَرْسَلَهُمْ يَسُوعُ وَأَوْصَاهُمْ قَائِلًا: «إِلَى طَرِيقِ أُمَمٍ لاَ تَمْضُوا، وَإِلَى مَدِينَةٍ لِلسَّامِرِيِّينَ لاَ تَدْخُلُوا. 6 بَلِ اذْهَبُوا بِالْحَرِيِّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ.

(إنجيل متى 15: 24) فَأَجَابَ وَقَالَ: «لَمْ أُرْسَلْ إِلاَّ إِلَى خِرَافِ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ الضَّالَّةِ».
20 - السوسي الجمعة 13 دجنبر 2019 - 07:45
لماذا المنادات بالإحصاء؟هل هم قطيع أغنام ؟عندما نحصي في بلدما فانما نحصي أفراد الشعب وليس السنة او الشيعة او حتى اليهود فمن أراد ان يحثىً وتعطى له ورقة تعريف تحمل ديانته فليذهب الو لبنان او إسرائيل او حتى العراق علما ان شعوب لبنان والعراق تطالب بمنع هاته الازدواجية
21 - Samir الجمعة 13 دجنبر 2019 - 07:53
ايوا فين هذاك لكم دينكم ولي دين. ومن يشاء ان يؤمن فاليؤمن ومن يشاء ان يكفر فاليكفر الخ.....
وأين هذاك دين التسامح والإخاء والرحمه الخ من الإسطوانه التي نسمعها منكم.
انتم بكلامكم هذا الوارد في جل التعليقات تكذبون انفسكم بأنفسكم وتأكدون بانفسكم ايضا ان التطرف والتعصب الديني وعدم القبول بالآخر والاختلاف هو السائد عندنا.
والطامه الكبرى ان يتمتعون بجميع الحقوق الدينيه في الغرب المسيحي وتطبلون وتهللون كل ما تحول شخص الى الى الاسلام.
هذا الشي غير مفهوم بالمره
22 - Samir الجمعة 13 دجنبر 2019 - 08:16
السي الوجدي فكرتك كمن يامر الناس بالاستفتاء ويامرهم بالتصويت بنعم ،اما اطروحتك الضريبية،فليست في صالحنا ،لان اغلب المسلمين يتمعشون عند المسيحيين.
23 - Hafid الجمعة 13 دجنبر 2019 - 09:00
اذهبوا عند الاساقفة والمبشرين والقساوسة الذين شرحوا لكم النصرانية وحببوها لكم لتنالوا ماتطالبون به.اما هذاالبلد فله قانون واعراف نعتز بها .فتارة تطالبون باسماء مسيحية وتارة اخرى باحصاء لكم و.......و......الخ.ماهذا الهراء؟
24 - فضولي الجمعة 13 دجنبر 2019 - 09:15
ا لى رقم 5 وجدي, هكذا يكون المسلم الصالح ,وهكذا يكون التعايش بين بني البشر الذي لو شاء رب العزة لجعلنا امة واحدة . اتظن انك ذاهب الى الجنة ,اقسم بجلال عظمته انك في الدرك الاسفل من النار
25 - ضلال الجمعة 13 دجنبر 2019 - 10:32
قال الله سبحانه وتعالى في محكم تنزيله (من يهدي الله فماله من مضل ومن يضلل فماله من هاد) صدق الله العظيم، لااكراه في الدين ،إن هؤولا المغرر بهم الذين ارتدو عن دينهم لا شك أن ذالك فعلوه مقابل أموال ونطلب من الله هدايتهم إلى الطريق الصحيح لأن الدين واحد هو الدين الإسلامي الحنيف لاغير فلينظروا إلى النصارى واليهود الذين يعانقون الإسلام بكثرة في الدول الغربية نسأل الله تعالى أن يخرج جميع البشرية من الظلمات إلى النور
26 - إنسان الجمعة 13 دجنبر 2019 - 10:34
إن كانوا مسلمين ثم ارتدوا محكمهم في الإسلام واضح أما إن كانوا مسيحين منذ نعومة أضافرهم فلهم نفس الحقوق التي يتمتع بها أي مغربي مسلم أو يهودي
27 - Amazigh amkran الجمعة 13 دجنبر 2019 - 10:51
Au no 3
Soyez enfin réaliste et raisonnable. Il n'y a pas une croyance marocaine, il y a plusieurs croyances marocaines, comme est le cas ailleurs aussi. des musulmans pratiquants, des pseudo musulmans, des juifs, des chrétiens, et de plus en plus des athées. Un pays de droit doit reconnaître le droit de culte de ses citoyens, sinon le Maroc ne peut jamais avancer. Il ne s'agit là que d'une croyance, croire n'est pas savoir. Personne n'a droit d'imposer sa croyance aux autres. Nous nous vivons plus à l'ère de Okba ben Nafiaa Elfihri et des invasions arabes. Crois à ce que tu veux, c'est ton affaire personnelle.
Si tu prétends que le Maroc est musulman, comment se fait-il donc que le Maroc compte une grande criminalité? que tu ne peux pas avoir confiance aux autres? 800 enfants née sans père chaque jour, la violence------- etc. ceci n'existe pas ici en Europe, pays non musulmans
28 - AMIR الجمعة 13 دجنبر 2019 - 11:50
لكم دينكم ولي دين قالها المسلمون عندما كانو جد ضعفاء اي في مكه وفي الايام الاؤولى لضهور الاسلام. لكن ما مع مر الأيام وأصبحو أقوياء قالو كلاما اخر معاكسا تماما لذالك .
هذا باختصار شديد.
29 - مواطن2 الجمعة 13 دجنبر 2019 - 14:48
لكل من اراد ان يمد يد المساعدة للمغرب من جمعيات ومؤسسات اجنبية عليه ان يحرص على صرفها على يد نزهاء من خارج البلاد.للاسف الشديد حتى المساعدات او الدعم الممنوح لانجاز مشاريع تنموية تهم المواطنين سيعاد فيها النظر وقد تلغى تماما لان المؤسسات المانحة حققت في الامر فوجدت تلك المساعدات لا تتبلور على ارض الواقع.ولا يستفيد منها المواطنون.بل لا يمكن ان يعلموا بوجودها اصلا.هذا الموضوع بكثرة الحديث عنه اصبح مالوفا وعاديا.ولا يزيد المواطن الا الما وحسرة.
30 - الاصيل الجمعة 13 دجنبر 2019 - 15:33
من اين اتيتم هل نزلتم من الفضاء المغاربة عبر التاريخ ابدا لم يكونوا مسيحيون يوجد اقلية يهودية والباقي كلهم مسلمون انتم لستم الا منافقون فقط
31 - حميد المراكشي الجمعة 13 دجنبر 2019 - 16:04
انا ضد التبشير اذا كان باستغلال فقر الناس اما في عصر الانترنيت فلا يمكن ان نمنع احدا من اختيار ما يقتنع به كمعتقد. اذا حاربنا الفقر و الحقرة و التحرش وو عندها يمكن ان نكون على ثقة انهم حتى عن طريق الفقر لن يصلوا الى شئ. اما ان يأتي كل زبالة العالم العربي خصوصا و الخليج و يزني و يفسد كما يريد و بعد ذلك نقول ان همنا الأمن الروحي للمغاربة فهذا قمة النفاق!!!. على كاين شي روح باش نهضرو على الامن ديالها??!!
32 - مسلم مغربي الجمعة 13 دجنبر 2019 - 22:58
لي شافو شي يكول الله يستر.
هاد الناس بعد اليقين بغاو يرجعو اللور عقائديا. انا لله وانا اليه راجعون.
لي شفتيه راكب على لعصى مول ليه مبروك العود.
اشهد ان لا الاه الا الله و ان محمدا رسوله و عبده. و ان عيسى نبي و رسول الله.
33 - الموضوعية الجمعة 13 دجنبر 2019 - 23:06
لماذا عدد كبير من المعلقين لايستعملون الموضوعية في الرأي
كيف مثلا تطلب من الدول الغربية ماتعارضه داخل وطنك
نحن مغاربة تجمعنا الجنسية والرقعة الجغرافية التي ننتمي إليها ونحبها وندافع عنها
أما المعتقد فهو فكر وقناعة شخصية كل حسب تربيته ومستواه المعرفي وتجربته الداتية وتفاعله مع محيطه فهي تراكمات وترسبات ينتج عنها فكر معين
الاصل هو الاحترام المتبادل والاقتناع بأن هذا الاختلاف لايؤثر على الاقتصاد الوطني والعيش المشترك
فلكي نسمو بلادنا يجب أن نخرج من التصنيف العقدي والتوجه نحو تنمية المعرفة الكونية والاقتصاد العالمي والبحث عن الاليات والادوات التي تجعل من بلدنا فاعلا مهما بين الدول
34 - حيدر الأحد 15 دجنبر 2019 - 04:41
ما محل شيعة المغرب من الإعراب تعطون الحق لليهود والمسيح وشيعة لما تبغضوهم اليست لنا حقوق كشيعة المغرب ?
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.