24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال (5.00)

  2. مقترح قانون ينقل تدبير الخدمات الصحية إلى الجماعات الترابية (5.00)

  3. "جائحة كورونا" تطرق مسمارا في "نعش" صناعة الكتاب بالمغرب (5.00)

  4. حلاّقان ينقلان "كورونا" إلى العشرات في أمريكا (5.00)

  5. إنكار "السببية" من عوامل تراجع العلوم عند المسلمين (3.67)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: فيروس "كورونا" ينشر الرعب وسط مغاربة إيطاليا

رصيف الصحافة: فيروس "كورونا" ينشر الرعب وسط مغاربة إيطاليا

رصيف الصحافة: فيروس "كورونا" ينشر الرعب وسط مغاربة إيطاليا

نستهل قراءة مواد بعض الجرائد الورقية الخاصة بيوم الثلاثاء من "المساء" التي أوردت أن فيروس "كورونا" نشر الرعب وسط مغاربة إيطاليا بعدما ارتفعت حالات الإصابة به، وهو وضع جعل السلطات الإيطالية تتخذ سلسلة من التدابير الطارئة، منها تفادي الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى.

وأفاد مهاجر مغربي في اتصال مع "المساء" بأن حالة الخوف جعلت الجميع يبادر إلى اقتناء كميات كبيرة من الكمامات وتخزين المياه والطعام، مشيرا إلى أن بعض البلدات أصبحت كأنها مهجورة بفعل الامتناع عن الخروج.

وحسب المهاجر ذاته، فإن الحديث عن وضع بعض أفراد الجالية في المعزل الصحي، في إطار إجراءات احترازية من طرف السلطات الإيطالية بعد اكتشاف مصابين بالفيروس في الشركات والمقاولات التي يعملون بها، ساهم في انتشار الذعر وسط المغاربة المقيمين بإيطاليا.

وأضافت الجريدة نفسها أن القنصلية المغربية العامة بـ"فيرونا" كانت قد أعلنت عن إحداث خلية أزمة للتواصل مع أفراد الجالية ومواكبة مستجدات الأوضاع الصحية المتعلقة بهم.

وفي خبر آخر، كتبت "المساء" أن المدير العام للوكالة الوطنية للتأمين الصحي، خالد لحلو، حذر من ارتفاع نسبة الإنفاق على العلاج إلى ما يفوق الثلث، وكشف أرقاما ومعطيات حول نظام التغطية الصحية بالمغرب، موضحا أن المصاريف الطبية التي يؤديها المرضى ارتفعت بشكل ملحوظ خلال السنة الماضية، مشيرا إلى أن نسبة الجزء الباقي على عاتق المؤمن والمستفيد من نظام التأمين الإجباري عن المرض واصلت ارتفاعها لتبلغ 34.5 في المائة بالنسبة إلى النظامين نهاية سنة 2018، كما أنها ارتفعت بنقطتين مقارنة بسنة 2013.

ونقرأ ضمن مواد "المساء" أيضا أن رئاسة النيابة العامة دخلت في تنسيق مع وزارة الداخلية ومديرية الأمن الوطني للتبليغ عن الرشوة والفساد، وفرضت على جميع المصالح التي تتعامل بشكل مباشر مع المواطن لاستصدار وثائق معينة أو وضع شكايات أو الاستماع إليه بشكل رسمي في محاضر أمنية أن تضع في مكاتبها الرقم الأخضر الذي تخصصه النيابة العامة للتبليغ عن الرشوة، إضافة إلى وضع ملصقات بجميع المكاتب والدوائر الأمنية والمصالح التابعة لوزارة الداخلية بالمقاطعات والملحقات الإدارية.

المنبر الورقي ذاته أورد أن السلطات المغربية رفعت من درجة التأهب الصحي في مختلف النقاط الحدودية، وكذا في المؤسسات الصحية المرجعية، في ظل اتساع رقعة الإصابة بفيروس "كورونا" في أوروبا، وخاصة بعدما قررت إيطاليا إغلاق بلدات في شمال البلاد ومنع الدخول إليها أو الخروج منها بدون تصريح، عقب تسجيل 152 حالة إصابة ووفاة أربعة أشخاص بالفيروس المستجد.

وأبرزت "المساء" أنه بتنسيق بين وزارة الصحة والدرك الملكي والمصالح الطبية للجيش، تم تشديد إجراءات المراقبة وإخضاع أي حالة تحوم حولها شبهات أو أعراض معينة للفحص قبل السماح لها بالمغادرة.

وإلى "أخبار اليوم" التي نشرت أن الشرطي الذي أعدم شابا وفتاة بالشارع العام رميا بالرصاص مثُل أمام غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء في ثاني جلسات محاكمته، وشرع في الصراخ بأعلى صوته مربكا الحضور، قبل أن يرفع القاضي الجلسة ويؤخر النظر في الملف من أجل إعداد الدفاع.

أما "الأحداث المغربية" فأفادت بأن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أحال نصوص السجلات الاجتماعية بالأسبقية على الغرفة الثانية، موردة أن مشروع القانون رقم 72.18 المتعلق بمنظومة استهداف المستفيدين من برامج الدعم الاجتماعي بإحداث الوكالة الوطنية للسجلات وصل مرحلة المصادقة والمناقشة البرلمانية، بعدما سبق للحكومة أن صادقت السنة الماضية على إحداث هذه المنظومة والوكالات المتعلقة بها.

الختم من "العلم" التي نشرت أن الوكيل العام باستئنافية الرباط أحال ثلاثة موظفين من السجن على المحكمة الابتدائية بسلا على إثر تحقيقات أمنية همت تحويلات مالية تمت من طرف عنصر خطير متخصص في الفرار من السجون معتقل بالمغرب.

ووفق المنبر ذاته، فإن العنصر الخطير دوخ المصالح الأمنية البلجيكية، وكان ضمن الفارين من السجن عبر طائرة بطريقة هوليودية. ورجحت "العلم" أن يكون تنسيق أمني أجنبي وراء تحريك هذا الملف.

ونقرأ ضمن مواد "العلم" أيضا أن مربي الدواجن دقوا ناقوس الخطر بسبب ما اعتبروه "الأزمة الخانقة" التي يعيشها قطاعهم منذ سنوات، والتي تفاقمت خلال السنوات الأربع الأخيرة نتيجة وفرة الكتاكيت إلى حد التضخم، الأمر الذي أدى إلى انخفاض ثمن البيع داخل الضيعة إلى أقل من التكلفة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - زكرياء المغربي الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:06
بسم الله الرحمن الرحيم وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالو إن لله وإنا إليه راجعون.
2 - Hakim khouribgui الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:09
نسأل الله سبحانه ان يحفظ بلادنا من هذا المرض وان يحفظ المغاربة اينما كانوا .
3 - إبن المملكة الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:13
كان الله في عونهم ... الأوضاع الإقتصادية المتردية .. زائد فيروس كورونا تجعل من الحلم الأوروبي كابوسا للمغاربة هناك ... السبب واضح إيطاليا دولة سياحية بإمتياز و الملاحة الجوية بها جد نشيطة ...
4 - احمد المغترب الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:16
اما في المغرب فانه في حالة اسستنفار قصوى ضد كرونا حيث تجندت الداخلية وتم تجنيد حوالي 4000 وشيخ و800قائد والدررك الملكي حيث تم وضع الغام للقبض عليه ووضعه تحت المراقبة القضائية لدخوله التراب الوطني بدون تاشيرة
5 - taozari الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:17
انا اقطن في المنطقة التي ينتشر فيها هدا الفيروس في شمال ايطاليا صراحة في ظرف ثلاث ايام عدد المصابين ناهزة 40شخصا وعدد وفياة 1 .لكن الكارثة العظمى كل سكان المنطقة اصيبوا بالهلع من هول ما يقال عن المرض ..
6 - متتبع الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:23
اللهم احفظ إخواني المغاربة من طنجة إلى الكويرة والموجودين خارج الوطن واحفظ الأمة الإسلامية والعالمين أجمعين
7 - مواطنة حرة الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:30
الله إشافي جميع مرضى المسلمين ويحمي خوتنا وحبابنا خارج الوطن.
8 - عبدالله الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:34
الدنيا
لم يعودوا يفكرون لا في ديمقراطية و لا في حقوق
9 - ADAM الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:37
سبحان الله فيروس كورونا يطارد المغاربة أينما حلوا هربوا من الصين ليلحق بهم في إيطاليا و هناك المسألة صعبة من المستحيل ترحيل جميع المغاربة من هناك إذن على السفارة تتبع الوضع طيلة الوقت أو ترحيل المغاربة الدين وجودهم في إيطاليا غير ضروري و نطلب السلامة للجميع
10 - said ruf الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:51
اللهم احفظ كل كائن حي على وجه الأرض من كم وباء
11 - القاسي الحكيم الاثنين 24 فبراير 2020 - 22:53
لقد أعلن وزير الصحة الألماني اليوم أن الفيروس قد إتخذ شكل باندمي pandemie وحتى الرئيس الفرنسي أعلن عن حالة الطوارء لإيجاد مستشفيات في حالة إستقبال مصابين بالفيروس , وأنتم تتخذون الأمور بالإستخفاف واللامبالات , وماذا لو تأخر وجود دواء للفيروس سنة أو سنتين أو حتى أربع سنوات , سيكون الطايح أكثر من الواقف , ولذلك تكون الوقاية أحسن سلاح لمواجهة هذا الوباء القاسي , يجب مواجهته بنفس القسوة التي يقتل بها : يجب إقفال الحدود من الآن قبل ظهور ولو حالة واحدة , ويجب تأمين الغذاء لكل المواطنين , بان يتوقف التصدير للمواد الفلاحية والسمكية , بحيث تقوم الدولة بتأميم الأراضي الفلاحية وتسخر موظفي الجماعات الترابية لتوزيع بطاقات على السكان لتلقي المواد الإستهلاكية والغذائية بشكل مجاني وبالمقابل يشتغلون في الزراعة في هيئات مدنية وتعاونيات , كما لو كنا نطبق النظام الشيوعي , وأن يتوقف كل نشاط صناعي وتجاري غير مخصص للأدوية أو الزراعة , وأن يتوقف تبذير الطاقة بأن تمنع السيارات الخاصة فقط سيارات الدولة وسيارات النقل العمومي ونقل البضائع , ولو عدنا للعصر الوسيط سنة أو سنتين فلن نموت بل بالعكس سنتمكن من البقاء
12 - حمدي الورغلي الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:03
المرجو إيفادنا بمعلومات عن الخطوط الجوية الرابطة بين إيطاليا ومطارات المغرب، عدد الرحلات ومن أين إلى أين
13 - Hagen الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:16
هذا حديث افضل الخلق صلى الله عليه وسلم:

عن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - قال: أقبل علينا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال: (يا معشر المهاجرين، خمسٌ إذا ابتليتم بهن وأعوذ بالله أن تدركوهن: لم تظهر الفاحشة في قوم قطُّ حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا، ولم يُنقصوا المكيال والميزان إلا أُخذوا بالسنين وشدة المؤونة وجور السلطان عليهم، ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا مُنعوا القطر من السماء، ولولا البهائم لم يُمطروا، ولم ينقضوا عهد الله وعهد رسوله إلا سلط الله عليهم عدوًّا من غيرهم فأخذوا بعض ما في أيديهم، وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله ويتخيروا مما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم) رواه ابن ماجه في سننه.
14 - التريسيان الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:20
" اللهم إيطاليا و كورونا أو فبلادنا يضلمونا "
15 - اللهم برحمتك نستغيث الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:32
الله يحد الباس...الفيروس ينتشر بسرعة كبيرة
16 - سرمد الحق الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:33
أيها المغاربة الكرام .
استعدوا و أعدوا و تزودوا فإن خير الزاد التقوى.
خزنوا طعام و شراب 6 اشهر أبدأو من الآن الامر خطير جدا .
ستكون جائحة عظيمة تتخللها انهيارات اقتصادية خانقة و مجاعات مدمرة تؤدي الى حروب طاحنة لمحاولة السيطرة من جديد.
إنه وداع زينة الدنيا ونرجوا ام نكون من الثلث الباقي.
17 - Aisa الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:34
هذا الفيروس كورونا قد تكون جرثومة كالهواء يصعب الاكتشاف عليها .
إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلًا مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا ۚ فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ ۖ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَٰذَا مَثَلًا ۘ يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا ۚ وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ .
18 - أبو منجل الاثنين 24 فبراير 2020 - 23:39
الذي استوقفني هو هذا الحرص من رئاسة النيابة العامة على تعميم الملصقات و ..و ..داخل الإدارات لمحاربة الرشوة. !!!أرجوكم كفى من استحمارنا. نريد محاربة لرشاوى الصفقات و رشاوى مئات الملايين. هذه الرشوة الحقيقية أما رشوة 20 و 50 و 100 درهم غير خليوها عليكم في التيقار
19 - رشيد اسبانيا الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 00:50
السلام عليكم ورحمة.
اظن اذا اقترب فصل الصيف والفيروس استمر بهذه السرعة ومن يعلم علم اليقين انه في أرض موبوءة ويسافر الى اقطار اخرى من العالم سوف تكون كارثة إنسانية ليس فقط من خطر الفيروس وقد تختفي جميع المواد نرجوا من اي مسؤول في العالم ان يكون على بال وتفكير في تنظيم المواطنين في حالات الطوارئ.
20 - الراقي الشرعي كورونا الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 07:18
Je me demande où sont passés nos fekuh et la medcine du prophète Mohamed
Et nos chercheurs scientifiques ou sont passés
أين ا ختفي الفقهاء و الطب النبوي و علمائنا العرب و المسلمين اين ا ختفيتم Les centres de recherche pour trouver une solution de cette épidémie qui a frappé le monde entier ??? Ou bien vs a attendez tj l Amérique pour trouver le remede vous ne savez 0as que le marché des médicament c est le plus grand marché du monde ??? Et quand les occidentaux trouve un remède nos foqiaha vient à la dernier minute et disent que le remede se trouve dans la sirq
21 - كمال الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 08:05
اين هم الان الخرافيون الذين كانو يدعون في البداية ان هذا الفيروس سلطه الله على الصينيين كعقاب لهم "لاضطهادهم "للمسلمين الصينيين"؟
22 - ملاحظ الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 09:50
السلام عليكم
نسال الله السلامة والعافية، تحياتنا إلى الإخوة الكرام بايطاليا وبجميع بقاع العالم، نتمنى أن تمر هذه الأزمة بسلام، ما شاء الله كان وما لم يشأ لن يكن، تحلوا بالصبر والإيمان وإن شاء الله تخرجون من هذه الكارثة كالإبرة من العجين، أصحاء سالمين.
نتمنى أن تتفهم السلطات المغربية خطورة الوضع وتستعد بكل قواها بتوفير كل الإمكانيات المتاحة واتخاذ كل الإجراءات الممكنة لصد هذا الوباء القاتل.
إن الأمر خطير... إن الأمر خطير.... إن الأمر خطير
23 - م م ط الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 09:51
لا شك أنه يجب اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية من المرض. ولكن كثرة الهلع بعد هذا يعتبر من ضعف اليمان. مثل هذه الأشياء تعتبر عبرة من ألله سبحانه وتعالى لمن يحسب أنه قوي ولمن يتجبر في الارض. ولهذا يجب الوقاية والتضرع إلى الله لأن " لن يصيب الإنسان الا ما كتب الله له "
24 - ثريا الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 11:11
اللهم احفظ العالم باسره من هذا الوباء، و أتمنى من الله عز و جل أن يجدوا الدواء.
25 - mounir الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 11:39
il faut fermer les frontieres de maroc devant tous ce qui viennwnt de litalie
26 - El mabrouki الأربعاء 26 فبراير 2020 - 07:23
اللهم احفض عبدك ياربى العلمين من هد البلاا وحفظ بلدنا المغرب وجمع خالفك يا ربى العلمين وا نشالله رجين رحمة لله
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.