24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: التدابير المغربية ضد "كورونا" تلقى إعجاب العالم

رصيف الصحافة: التدابير المغربية ضد "كورونا" تلقى إعجاب العالم

رصيف الصحافة: التدابير المغربية ضد "كورونا" تلقى إعجاب العالم

قراءة مواد بعض الورقيات الخاصة بيوم الأربعاء من "الأحداث المغربية" التي تطرقت لكون الإجراءات الاحترازية التي اتخذها المغرب في مواجهة فيروس "كورونا" قد لقت صدى الاستحسان والإشادة عبر العالم، بحيث عبر مواطنون عرب وأجانب، في محادثات متنوعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بما يقوم به المغرب، وكذا بالوعي الذي أبان عنه مواطنوه بالامتثال للتعليمات الاحترازية.

وأشارت الجريدة إلى أن مسؤولا أمريكيا كان قد أشاد بما يقوم به المغرب واعتبره نموذجا لحكمة وتبصر بلد في التعاطي مع الجائحة. وذهبت بعض التدوينات إلى حد القول إن المغرب فضل شعبه على اقتصاده، وذلك حينما اتخذ قرارات صارمة، في حين آخذت تدوينات أخرى تأخر بلدانها عن القيام بالتدابير الاحترازية اللازمة في وقتها المناسب قبل تفشي الفيروس على أراضيها، وساقت المغرب نموذجا للبلد المتيقظ، الذكي والمهتم بسلامة شعبه.

وتطرقت الصحيفة ذاتها إلى قرار إلغاء مناورات "الأسد الإفريقي" المعلن عنه من طرف قيادات القوات الأمريكية في إفريقيا "أفريكوم"، التي كانت من المقرر أن تنطلق في 23 مارس الجاري بالمغرب، بسبب فيروس "كورونا". وأضاف الخبر أن هذا القرار تم اتخاذه للحد من تعرض القوات المشاركة في التمرين العسكري للفيروس المستجد.

أما "المساء" فنشرت أن المغرب مهدد بفقدان مخزون الأدوية الاحتياطي؛ إذ حذر محمد الحبابي، رئيس كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، من أزمة محتملة قد تهم نفاد المخزون الاحتياطي للأدوية بالصيدليات نتيجة الخوف الذي أصاب المغاربة ودفعهم إلى الإقبال بكثافة على اقتناء الأدوية وتخزينها.

وكشف الحبابي في تصريح للجريدة أن المغاربة بدؤوا خلال الأيام القليلة الماضية باقتناء كميات مهمة من الأدوية قصد تخزينها لمدة تفوق 6 أشهر، وهو ما قد يهدد المغرب بأزمة نفاد المخزون الاحتياطي من الأدوية بالصيدليات بسرعة، كما قد يهدد صحة وسلامة المواطنين الذين لن يجدوا الدواء متوفرا بالصيدليات.

ونشرت الجريدة ذاتها أن رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، رخص لوزير الصحة إنجاز صفقات بدون منافسة، ويتعلق الأمر بإنجاز النفقات عن طريق سندات الطلب دون التقيد بأي سقف وتفاوض مباشر لاقتناء الأدوية والمستلزمات الطبية، في خطوة تمثل استثناء من مقتضيات البند الخامس من المادة 88 للمرسوم المتعلق بالصفقات العمومية.

ونقرأ في "المساء" أيضا أن وزارة الصحة وجهت تحذيرا بشأن إجراء التحاليل المخبرية الخاصة بالكشف عن فيروس "كورونا"، مهددة باللجوء إلى تفعيل المتابعات القانونية والإدارية في حال عدم احترام توجيهاتها في هذا الشأن.

ووفق المنبر ذاته، فإن الوزارة أكدت أن المختبرات المعتمدة هي المعهد الوطني للصحة بالرباط ومعهد باستور ــ المغرب بمدينة الدار البيضاء، وكذا مختبر المستشفى العسكري محمد الخامس بمدينة الرباط. كما أشارت الوزارة إلى الاستراتيجية المتبعة في هذا الشأن وخصوصية إجراءات الكشف عن فيروس.

المنبر الورقي ذاته كتب أن سفير المغرب بإيطاليا، يوسف بلا، أكد أنه في الوقت الراهن وفي ظل الظروف الاستثنائية التي تعيشها إيطاليا والعالم بأسره من أجل الحد من انتشار وباء "كورونا"، فقد بات من المستحيل بالنسبة لهذه السفارة والقنصليات العامة بإيطاليا تلبية رغبة أسر المواطنين المتوفين بشكل طبيعي لترحيل جثامينهم إلى المغرب، مشيرا إلى أن البديل الوحيد المتوفر إلى حد الساعة هو دفن ذوي أفراد الجالية بالمقابر الإسلامية بإيطاليا.

وأفادت "المساء" كذلك بأن مئات المغاربة عالقون بسبب فيروس "كورونا" بعد إغلاق الدول الأوروبية لحدودها، بحيث كشف عدد من المواطنين أنهم التحقوا بفرنسا إما لأغراض مهنية أو سياحية أو زيارات عائلية قبل أن يصدر قرار السلطات المغربية بوقف الرحلات، مما جعلهم عاجزين عن العودة بسبب عدم تأمين رحلات جوية، عكس ما وقع بالنسبة إلى آلاف الفرنسيين الذين خصصت لهم رحلات استثنائية انطلاقا من المغرب.

وحسب بعض العالقين بفرنسا، فإن وضعية عدد منهم أصبحت معقدة جدا بسبب التزاماتهم المهنية أو الأسرية بالمغرب، واقتراب موعد انتهاء موعد التأشيرة، إضافة إلى انتهاء مدة الحجز في الفنادق ونفاد السيولة المالية.

وأضافت "المساء" أن مسؤولا بالسفارة المغربية أخبر العالقين أن هناك اتصالات جارية مع الوزارة لبحث سبل نقلهم إلى المغرب وأن القرار لم يحسم بعد، موردا أن السفارة أبدت استعدادها لتأمين وسائل العيش والإقامة للذين ليست لديهم عائلات مقيمة بفرنسا، خاصة بعد أن تم حظر حركة التنقل.

وإلى "أخبار اليوم" التي أوردت أن قيادات حزب العدالة والتنمية اجتمعت عن بعد، بحيث أظهرت صور اجتماع الأمانة العامة، برئاسة الأمين العام للحزب رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اعتماد تقنية "الفيديو كونفيرونس" لعقد هذا الاجتماع، وذلك بمشاركة الوزير عبد القادر اعمارة الذي تأكدت إصابته بفيروس "كورونا" بعد عودته من زيارة عمل إلى دولة هنغاريا.

ووفق المنبر ذاته، فقد عمد حزب "المصباح" إلى نشر صور قيادييه وهم يعقدون اجتماعهم بتقنية التواصل عن بعد، حيث كان الأعضاء الموجودون داخل مقر الحزب يجلسون متباعدين عن بعضه البعض تجنبا لأسباب العدوى بفيروس "كورونا".

ونشرت "أخبار اليوم" كذلك أن السفير المغربي في روما، يوسف بلا، دعا أفراد الجالية المغربية بإيطاليا إلى التحلي باليقظة والحذر من محاولات استغلالهم من طرف شركات النقل في ظل الأوضاع الصعبة التي تعيشها البلاد جراء تفشي فيروس "كورونا" وما صاحبه من تدابير احترازية، وذلك بعد قيام بعض الشركات بنقل المسافرين من إيطاليا برا موهمة إياهم بإمكانية عبور الحدود المغربية رغم قرار إغلاقها.

وأشار السفير إلى أن هذه الشركات تخالف الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات الإيطالية للحد من تفشي الوباء، وتخرق القرارات السياسية المغربية بشأن إغلاق الحدود.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (92)

1 - يوسف المغربي الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:11
شعب مسلم ويعتز بدينه ووطنيته وملتحم مع ولاة أمره، لا يحتاج لإشادة من أحد وتقبلو مروري والسلام عليكم
2 - وكواك الحق الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:13
السلامة الحقيقية هي الحجر الصحي و حالة الطوارئ . عظاها الوضع قد يتفجر في أية لحظة لا قدر الله . اللهم لطفك ببلدنا الحبيب و بالأمة جمعاء إنا ظالمون نستغفرك و نتوب إليك
3 - hajji الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:14
دبا حظر التجوال و التجول.
يحب ان يدخل حيز التنفيذ.
4 - Numidia الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:14
استحمار الناس كأن المغرب اول بلد يفعلها مثل العادة و الآخرون كانو لا يعرفون ههههه
5 - mbarek الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:14
شكرا لملكنا الهمام الذي ابان عن حبه لشعبه
شكرا لوزارة الداخلية
وشكرا مل من ساهم من هذه المبادرة لردع هذا الفيروس اللعين
نسال الله السلامة ولجميع الامة الاسلامية
عاش الملك
6 - مغربي الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:14
تبارك الله خمس على خمسة الله يحفظ المغرب والمغاربة
7 - شمالي الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:15
هذا الاسبوع حاسم اما ان تبقى الحالات في تزايد طفيف ونعلن انتصارنا كشعب و اما ان تتضاعف بالالاف و نلحق مصير ايطاليا و اسبانيا لا قدر الله
8 - سمر الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:17
هل هناك توعية للتعامل مع الاصابة بالفيروس داخل وخارج المستشفى؟
شئ مؤسف ان نعرف جيدا اخطاؤنا ونتغاضى عنها بمجرد ان هناك من يمدحنا
9 - صالح الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:17
فيروس كورونا ياتي الى المغرب من الخارج ارجو من المسؤىلين والمسؤولين عن الصحة اذا اردتم ان تدخلوا احدا الى المغرب فعليكم وضعهم مباشرة في الحجر الصحي وان يكون في مكان او مدينة واحدة ويفرض عليها عدم خروج الافراد منها.كما ينبغي افتقاد الذي اتوا الى المغرب منذ 6 اسابيع الماضية وان يتم استدعاىهم لوضعهم في الحجر الصحي هم وعاىلاتهم واختبار الفيروس والحجز يكون 20 يوم
10 - مغربي الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:18
نعم.لقد إتخد المغرب مجموعة من القرارات في الوقت المناسب الا انا بعض الشركات الأجنبية في المغرب لم تريد أن تتبع نفس الخطوات بل تنتظر إنتهاز الفرصة لتطلب من المغرب كل التعويضات
11 - ياسين الفكيكي الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:18
لقد احسسنا لأول مرة اننا نعيش في دولة مؤسسات و تضامن وطني ولا يجب ان نسمح لأحد بأن يفسد الأمر. الحق يقال و رغم كرهي الشديد لهذه الحكومة الا انها قد قامت بكل ماعليها بكل حرفية وتستحق الاحترام، و رغم ان بعض الإجراءات جاءت متأخرة الا انها تفوقت على كثير من الدول المتقدمة. الباقي الان على الشعب ان يكون في المستوى ويلتزم بالتعليمات و بالوقاية ويعلم ان الاستخفاف و الاستهانة ستجعله يبكي دما عاجلا وان التضحية و الالتزام تعني القضاء على الفيروس وانقاذ الوطن و الاحبة فقطاعنا الصحي لا يستطيع تحمل مئات من الحالات فما بالك بالآلاف لقدر الله. كونوا في المستوى ايها المغاربة و برهنوا انكم فعلا أمة عظيمة.
12 - jaml الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:21
شكرا لكم موقكعم جيد ومفيد. مزيدا من التقدم
13 - لنكن أقوياء الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:21
المغرب فضل شعبه على اقتصاده الا تكفي هذه العبارة لفتخر بمغربيتنا وان نكون في مستوى الاشادات العالمية والله وتنظمنا وامثتلنا للمسؤولين سنكون من الدول التي ربحت الرهان وفوزنا ولم نخسر التضامن و فقط مسالة ايام في التنظيم سيضرب بنا المثل
14 - نورالدين@اوربا الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:23
نتمنى ان يكون ذلك ناجم عن تصرف عفوي. ما أضنه مهما هو أجوبة و تعامل الناس مع بعض التصرفات و الاحتياطات. مثلا هنا بفرنسا، عدة أشخاص يخوضون في الاستهزاء ببعضهم البعض في ابسط الأشياء: من رأوه بعربة مملوءة بالمشتريات فهو "خواف" و من على وجهه كمامة او بيديه قفازين فهو ضعيف و مثل "البِيض" (الأوربيين).العديد من رفقاء عملي ثم وضعهم تحت الحجر الصحي، و الحمد لله لم يكن لي بهم اتصال مباشر منذ مدة. و صدقوني يسود الرعب في النفوس. اصعب الحالات النفسية تكون عند من لم يسمع بشيء اسمه "المصيبة او الابتلاء" و لم يتعلم مواجهتها. و هؤلاء من ترونهم يعدون العدة للأيام القادمة. الفاصلان سيكونان الإيمان الوعي. ثم من له نظام غذائي متوازن و حياة سليمة، في حالة الإصابة طبعًا.
15 - لاديني الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:23
تحية لكل الشعب المغربي على تضامنه وتلاحمه وقت الشدة كذلك احيي رجال الاعمال المغاربة على تبرعاتهم وغيرتهم على بلادهم، كلنا يد واحد ضد الاوبئة ولن نسمح لها بان تاخذ اي واحد منا.
16 - Iron maiden الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:24
من هذا المسؤول الأمريكي ..؟ كلام خاوي فات الأوان المرض منتشر في المغرب إجراءات وتدابير كان تتخد مسبقا وليس حتى اغلقت ايطاليا وفرنسا أجواءها .'
17 - #عزيز# الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:25
هاهي الشوفينية و البروباغندا الخاوية بدات..
ليس هكذا تُشحَد الهمم أيها السادة المطبلون!!!
18 - ولد حميدو الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:25
لا نعرف ان كانت بفعل فاعل او فيروس عابر للقارات و لكن عندما تدكرت الجمرة الخبيثة بدات اشكك في كل شيء حتى يثبت العكس فربما بعض الامور السابقة كانت مجرد تجارب حتى حان وقتها
19 - رابح سعدان الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:25
الان تيقنت ان رفض المغرب تنظيم كاس افريقيا بسبب ايبولا كان صاءبا ....
20 - الادريسي الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:25
اخواني المغاربة و اخواتي المغربية يحب عليكم الالتزام بالبيت وعدم الخروج الا لضرورة و ذللك للقضاء على هدا الوباء النضافة والتزام البيت ولكم جزاء الشكر. وفقكم الله.
21 - من الجنوب الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:26
يجب وقف طباعة وتداول الصحف الورقية، فهي تشكل خطرا على الصحة العامة في مثل هذه الظروف التي يمر بها المغرب والعالم
22 - متقاعد الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:26
نعم للاشادة بالمغرب والمغاربة بفظل تعليمات جلالة الملك نصره الله والحكومة المغربية التي اتخدت جميع الإجراءات المستعجلة لتوفير المؤمن. من هنا ننوه بجميع المغاربة على الاستجابة الفورية بالجلوس في منازلهم والخروج ا لا للظرورة القصوى!!! هذا هو المغرب والمغاربة .. برافو!!!!
23 - وطني الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:26
الدولة مشكورة على مجهوداتها بقي دور المواطن ونتمنى من الله يكمل علينا بالخير و يرفع علينا هذه الجائحة العالمية
24 - بارك الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:26
بسم الله الرحمن الرحيم أشاد العالم بالتدابير اللازمة للحد من إنتشار الفريس و المبادرة التي أمر بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده
25 - بارك الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:27
بسم الله الرحمن الرحيم أشاد العالم بالتدابير اللازمة للحد من إنتشار الفريس و المبادرة التي أمر بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده
26 - مسمار جحا الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:27
لو استطعنا تجاوز هذه المحنة بأقل الاضرار مقارنة بين ايطاليا و اسبانيا فسيكون الفضل بذلك الى 40 مليون مغربي ، بداية من الملك الى آخر مواطن فكل واحد يساهم في مكانه و لو فقط باتباع التعليمات و المكوث بالمنزل، لدينا حل وحيد للمقاومة هو المكوث في المنزل في انتظار تفعيل حالة طوارئ بالبلاد لردع بعض الممتنعين. شكرا لكل مغربي يساهم في هذه الملحمة الخارجة عن إرادتنا
27 - محسن التازي الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:27
كل الخضر عرفت ارتفاعا صروخيا في مدينة تازة
اين هي هده اللجان التي يقولون للمراقبة و الاتصال بالرقم 5757 كله كلام على شاشات التلفزة
مستشفى ابن باجة في مدينة تازة من سنتين او اكثر لا يتوفر على طبيب القلب
كيف يمكن فيه استقبال الحالات المشتبه بها و ليس فيها ناس مدربين
الله يلطف بنا
اتمنى من الشعب المغربي ياخذ بالاسباب و يلتزم البيوت الله يخرج الامور على خير
28 - مروكان الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:27
المغرب تعامل بذكاء مع هذه الظاهرة العالمية بشكل لم تستطعه الدول المتقدمة...انا هنا لا اقصد الحكومة....ولكن الأجهزة التي تعمل في الخفاء....
29 - عكاشة لخديم . الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:28
الله يحفظ سيدنا وينصرو على من عداه بحق بسم الله الرحمان الرحيم . اللهم احفظ بلادنا من كل مكروه يا ارحم الراحمين يا رب العالمين . وصل اللهم على محمد وال محمد في العالمين انك حميد مجيد .










عكاشة لخديم .
30 - عبدالحليم الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:28
اصبحت الصيدلية مثل البقال ٠٠٠٠٠٠٠٠استعمال الادوية بطريقة عشوائية هو الخطر الحقيقي٠٠٠٠٠٠٠٠
31 - برامين الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:29
فعلت المغرل اتخد قرارات صائبة لان المسوولين يعرفون تمام المعرفة ان الوضع الحي في مستشفياتنا هو كالاتي بكا المقاييس ،وكان قرارا صائبا لاستباق ما لاتحمج عقباه،اتمنى ان تكون الاجرائات مجدية ان شائ الله تجنبنا الكالاتة.
32 - Maroc الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:29
لقد شاهدت فيديو صوت وصورة الأمن الوطني يبلغ السكان بأدب وسلوك راقي بالبقاء في المنازل والنزول لضرورة...
سؤال موجه للمواطنين والمعلقين على جريدة هسبريس بكل أمانة من قام بالتعليمات ولا يخرج إلا للضرورة ام فقط نطلب من الناس البقاء ونخرج إلى الشارع الفسحة و الجولان؟ أريد الإجابة مع العذر
انا اشتغل ولم يصرح لي بالبقاء لكن عندما أدخل المنزل لا أخرج إلا للضرورة..
33 - لطيف الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:30
ان شاء الله المغرب في أسوأ حالاته لن يتعدى باذن الله تعالى 100 حالة .. المهم ان انتقال العدوى لم يتم لحد الآن بشكل مقلق ..
واعلموا يا رعاكم الله ان الامر بمشيئة الله .. فكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم فر من المجذوم كما تفر من الاسد قال أيضا " لا عدوى " .. أي اتخذ أسباب الوقاية مع اعتقادك اليقيني انها ليست هي من يحميك بل الله عز وجل ..إن شاء أمرضك و إن شاء شافاك .. و ان شاء قبض روحك كيفما شاء ..
اعتقدوا بالله و اتخذوا الاسباب .
34 - رفيق الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:30
التدابير التي اتخدتها الدولة ليست كافية من اجل الحد من فيروس حيت المغاربة اغلبية الشعب طبقة هشة ومعاشهم يعتمد على العمل. كيف تجبر رب الاسرة ان هناك فيروس ومادا ياكلون ابناءه. على الدولة توزيع المواد الغدائية ونزول الجيش من اجل الحد من فيروس واغلاق جميع القطاعات وادارات.
35 - Farid الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:32
On suit exactement ce que fait la France avec qq jours de retard c est normal la plus part de nos decideurs sont francises et ont fait leurs.etudes en france tant mieux c est de tres bonnes decisions merci mama france
36 - Meryem الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:32
الحل الوحيد الذي تمتلكه الحكومة هو توعية المواطنين بضرورة البقاء في منازلهم لأننا جميعنا نعرف هشاشة المستشفيات المغربية وعدم قدرتها على احتواء الفيروس في حالة ما سجلت إصابات كثيرة.فالحل المتبقي هو التزام الجميع بالتعليمات الموجهة وقواعد السلامة الصحية.وفي الاخير أشكر الجميع على التفهم والوعي الذي أبانو عليه ونتمنى أن ننتصر على هذا الوباء
37 - mohamed الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:33
je pense que ce sujet est hors contexte, ce n’est pas le temps de se vanter de quoi que se soit. On est (le monde entier) dans la panique. Tout le monde fait de son mieux selon ses contraintes. Par contre, on prie Allah que ce que nous font soit efficace et nous prémunira de la vague scélérate qui arrive.
38 - احمد الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:35
تدابير مزيانة ان شاءالله تعالى
اللهم لا حسد
39 - مغربية الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:35
تبارك الله على بلادنا حكومة و شعبا ،في هاد المحنة بانت الرجولة ديال المغاربة الاحرار!
كون غير فرضو حضر التجوال من الساعة السابعة مساء حتى السادسة مساء. مثلا (اذا كان صعبا فرضه في اليوم كله ) الله المعين. والله يحفظك يا بلادي
40 - سمير الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:36
اجراء يتماشى تماما مع توصية منظمة الصحة العلمية الى و انخراط كل اجهزة الدولة في قطع عدوى الجاءحة و ليست مسؤولية قطاع الصحة فقط. تدبيير موفق ان شاء الله.
41 - صحافة كاري حنكو الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:38
ماطفراتو حتى فرنسا لي كتصدق على المغرب ، نطفروه حنا. هادي هي الصحافة ديال النفاق والعام زين التي ارجعت المغرب الى القرون المظلمة.
42 - Maroc الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:39
لازالت وفي عدة مناطق واماكن عدة في وطننا العزيز لم ياخدوا اعتبارا مما يحول في هدا العالم
التهور ولامبالات من الالتزام البيوت وعدم التجمع باعداد كثيرة توخيا الحدر من انتشار كوفيد19.
لازم على السلطات اتخاد تدابير مشددة اكثر لاحتواء الفيروس
فقط بعض الايام والتحلي بالايمان وسنجتاز المحنة ان شاء الله
43 - brahim الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:41
هذه التدابير كان يجب ان تتخذ في الاسبوع الاول عندما اعلنت الصين ظهور فيروس كورونا و انتشاره بسرعه.
لكن جشع الشركات و بارونات الاقتصاد اخر اتخاذ هذه القرارات.
ان شاء الله تمر هذه الازمه باقل الاضرار و نتمنى ان كانت هناك اضرار ان تقتصر في الاضرار الاقتصاديه و يشفي الله المصابين و لا نتمنى لاحد الموت فمن توفاه الله بهذا الوباء نحسبه شهيدا باذن الله. اللهم عافنا و اعف عنا توخوا الحذر و الزموا بيوتكم
44 - Ahmed الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:44
لا زال الطريق طويلا والمزيد من العمل والاجراءات. العبرة بالخاتمة والنتائج.

بالتوفيق وحفظ الله الجميع.
45 - medafif الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:45
اللهم لا شافي الا انت الشافي ولا شفاء الا شفاءك اللهم رب الناس ادهب الباس
46 - أمين الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:46
نطالب محمد السادس بإجراء حضر التجوال على المغاربة لإيقاف الوباء كورونا و شكرا.
47 - خدوج خنيفرة عاجل الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:47
كفى استحمار الشعب المذوايخ

وقيلة المغرب أفضل من بريطانيا و النروايج و كندا و ألمانيا

المقولة الشهيرة للسيد العثماني المغرب أفضل من فرنسا و بلجيكا

أمريكا تندهش التجربة المغربية في محاربة كورونا ... أمريكا خصصت 700 مليار دولار لإنقاذ جميع القطاعات و الشركات و الأشخاص المتضررين من شبح كورونا أمريكا الديمقراطية تدفع رواتب جميع الامريكين بسبب العزل

إيطاليا التي تعتبر جنة المغاربة و الفارق بينها و بين المغرب في التطبيب كالفرق بين الشمس و الأرض فقدت توزنها مع كورونا

المغرب جمع 10 مليارت درهم فقط من المساعدات يتبجح عن أي خطط و إعجاب

كفى نفاق سياسي و تكليخ الشعب و تمجيد
48 - الفيكيكية الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:48
يجب حضر الخروج، فاغلبية المواطنين غير ملتزمين بالارشادات ..و لا ينفع معهم سوى الردع و الاجبار.. غير ذلك سيقع المغرب في عواقب لا يحمد عقباها..
49 - مغربي الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:48
المغرب منارة الإسلام والإيمان إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها،إنا لله وإنا إليه راجعون.
حفظ الله أمير المؤمنين والمغاربة أجمعين،ربنا لاتحملنا ما لاطاقة لنا به واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين.
صدق الله العظيم.
50 - moh الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:50
(ان المغرب فضل شعبه علئ اقتصاده) لا لياقة لهذه العبارة ولا معنئ لها, اذ ان الشعب هو المغرب والاقتصاد قائم بسواعد الشعب(فماهو هذا "التخربيق"؟؟؟؟؟
51 - Nabil الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:52
ستكتمل هده التدابير الاحترازية ان فرض حجر صحي على كافة البلاد، لان مجموعة كبيرة من الشعب لا تبالي و لا تتخد الاحتياطات اللازمة.
52 - فريد الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:57
تكتب الأحداث المغربية أن التدابير التي اتخذها المغرب تثير الإعجاب، اي إعجاب وهل تعتقد أن الأمريكيين يتابعون ما يجري في المغرب. الدولة الوحيدة التي تركت مواطنيها في الخارج هي المغرب.
53 - مصطفى الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:58
نرجو منه سبحانه أن تمر هاته الايام بدون مشاكل وأن يحفظنا من كل مكروه وسوء, ونبارك في الخطوة المولية لعاهل البلاد أدام الله نصره وحفظ الله الشعب المغربي العظيم ونتمنى الشفاء لكل مرضى العالم والقضاء على هذا الفيروس اللعين.

تحية صادقة لجميع المغاربة أينما كانوا.
54 - Zaid الثلاثاء 17 مارس 2020 - 22:58
Le maroc place ses citoyens devant son economie. De quelle economie parlez vous? Combien de personne perderont emploi et y a meme pas d asurance chomage?
55 - الحبيب سعداوي الثلاثاء 17 مارس 2020 - 23:00
هذه الإشادة يجب ان تدفع المسؤولين الى المزيد من التدابير الوقائية والصرامة مع من يستهينون مع هذه الجاءحة
56 - امين الثلاثاء 17 مارس 2020 - 23:00
الفرق في البلدان الغربية مع المغرب،ان المغرب يجمع الاموال من الشعب و المؤسسات و اما الدول الغربية تعتمد على اموال الدولة،ناخذ مثلا هولندا خصصت لحد الان 50 مليار اورو لهذا المشكل يعني 500 مليار درهم و كل مليار درهم يساوي 100 مليار سنتيم.و كذا مساعدة الناس الذين اصبحوا عاطلين عن العمل بطريقة سريعة.
و زد عن هذا لقد اعطيت الاوامر لكل المؤسسات المهمة الرئيسية لتبقى مفتوحة.و اما الاعتناء بالمرضى لا يقارن مع المغرب لان اساسا نحن ضعفاء من جهة تقديم الخدمات الصحية.و هل قراتم الخبر عن تلك المراة تتجول في المستشفى و هي في الحجز؟و كيف يتعامل الاطباء و الممرضين مع المحتجزين؟ الله اسلكها على خير.
57 - متفائل الثلاثاء 17 مارس 2020 - 23:09
بفعل التضامن وحسن التصرف والإحساس بالمسؤولية، سنخرج إن شاء الله من هذه الجائحة بأقل الخسائر
58 - ولد حميدو الثلاثاء 17 مارس 2020 - 23:19
اعلنت الجزاءر غلق جميع حدودها البرية
قرار جيد و لكن هل سيتم منع البوليزاريو من الدهاب لموريطانيا
59 - خبر الثلاثاء 17 مارس 2020 - 23:24
توني تعلن حالة الطوارئ وحظر التجول من الساعة 18 الى الساعة 6 المانيا تعلن حذر الاسواق المكشوفة للتحاد الوربي يغلق حدوده لمدة 30 يوم ِِ ....دول امريكا اللاتنية تعلن تاجيل كلالدوريات الى 2021
60 - غسالي الثلاثاء 17 مارس 2020 - 23:40
ما يقع ليس سهلا وليس مادة خصبة المهرجين الامر يستحق منا كل الاهتمام و الجدية وتكافل الجهود لإحتواء هذا الفيروس .
61 - ابراهيم السالم الثلاثاء 17 مارس 2020 - 23:41
لا انكر ان المغاربة ابانوا تفطنهم للخطر الكبير لمرض كورونا ولا انكر ان التدابير الاستباقية التي اتخذتها الدولة كانت ممتازة ولكن يجب علي السلطات فتح لكل مدينة لجنة تتبع تستدعي كل المغاربة كانون او اجانب القادمين من فرنسا واطاليا و بلجيكا و صين و اسبانيا بالقيام بتحليلة فيروس كرونا خصوصا تحت 14 اليوم الانه كما علمنا ان الفيروس ذخيل علي البلاد وبتالي محاصرته من وصوله
62 - Bouallou khadija الثلاثاء 17 مارس 2020 - 23:45
هذا هو الشعب المغربي الإسلامي الحر والقح ذو القلب الرحيم والرحب.
63 - مغاربة ونفتخر الثلاثاء 17 مارس 2020 - 23:52
قرارات حكيمة وتدابير عقلانية قيادة رشيدة لملكنا العبقري نصره الله وايده، دمت بصحة وعافية وجميع الأسرة الملكية، وتحية تقدير واحترام واجلال لكل المسؤولين المغاربة وعلى وطنيتهم التي ابانوا عنها في هذا الظرف العصيب والتاريخي الذي تمر به بلادنا الغالية نتمنى ونسال الله العلي القدير أن تمر هذه المحنة على مغربنا الحبيب وعلى جميع دول العالم بسلام وان ننتصر بإذن الله على هذا الوباء وطلبي بل توسلاتي لاخواتي واخواني المغاربة مزيدا من الوعي ومزيد من اليقظة والتظامن والصبر ثم الصبر ثم الصبر وستمر إن شاء الله
والسلام علينا جميعا
64 - هشام الأربعاء 18 مارس 2020 - 00:03
العالم يخاف من نزلة برد.بدون تعليق
65 - samir الأربعاء 18 مارس 2020 - 00:04
الدولة التي اراها لا تتكلم عن الاكل ولا عن القيل والقال هية دولة الصين وما ادراك ماالصين.رغم ان الوباء انتشر من مركزها.اطلب من الله عز وجل ان يمحي هذا الوباء بإذنه ويمر بردا وسلامة.
66 - جلال الأربعاء 18 مارس 2020 - 00:12
لولا هذه الإجراءات الاستباقية ساهم فيها وعي المغاربة بالخطورة المرحلة نصائح الضغط المعلقين في التواصل الاجتماعي هذا موقع الرائد هسبريس يعتبر بالحق المفخرة المواقع والإعلام المغربي قام بي تعويض النقص الحاصل موجود في القنوات الشطيح والرديح دوزيم مازالت إلى يوم مشغولة مسلسلات التركية حتى في الزمان كورونا لو طارت المعزة عوض أن تقوم بي دورها الإعلامي في توعية الشعب على اساسه تمول من دافعي الأموال الضرائب المغاربة لولا الإجراءات كان الوضع المغرب أخطر من الآن لو كان الإصابات مئات أو بي آلاف وليس 44 حالة تعتبر الرقم معقول محدود حالات الارقام الدول الأخرى مفزعة حتى مقارنة الارقام الدول العربية كورونا قادم المغرب لا هروب منه لكن لا يجب الاستسلام له تبقى معنويات دائما مرتفعة يمكن الانتصار أو تقليل خطورته ذلك بي الالتزام التعليمات البقاء في المنازل عدم خروج الضرورة القصوى شراء المواد الغذائية أو الصيداليات المستشفيات ثم الصلاة والدعاء في منازل تمر علينا جاءحة بي أقل الخسائر اللهم احفظ جميع البشر
67 - كوكوعو الأربعاء 18 مارس 2020 - 00:29
لقد تعلمنا الدرس من الدول الاوروبية التي تأخرت في اغلاق حدودها، نحن اغلقناها رغم قلة عدد الحالات المؤكدة و الحرجة و في نفس الوقت التي اغلقت فيه الدول الاوروبية حدودها و لم ننتظر ان ترتفع الحالات المؤكدة لنقوم باغلاق الحدود و المدارس و المقاهي الى غير ذلك، و هذا ضروري في حالتنا لاننا دولة فقيرة و مستشفياتنا على قد الحال و ليست قادرة على استيعاب عدد كثير من المصابين في مدة قصيرة، اوروبا في مرحلة متقدمة من انتشار الفيروس بالمقارنة بنا، و نحن قمنا بنفس الاجرائات التي تقوم بها الان رغم اننا في مرحلة مبكرة و هذا افضل من الانتظار حتى تسوء الامور.
68 - naima الأربعاء 18 مارس 2020 - 00:32
الحل بأن الناس تجلس في بيوتها حل زوين ولكن باش تجلس بالجوع لا. الجوع هو اكبر فيروس في أوروبا قالو لناس باش تجلس في بيوتها ولكن دون دفع الكراء فواتير الكهرباء والماء وخلصة شهرية. والمغرب باغي يطبق القوانين بحال أوروبا بدون خسائر مادية........!!!!؟؟؟؟؟؟؟
69 - ام ياسر الأربعاء 18 مارس 2020 - 00:34
من اجل سلامة الجميع يجب على الحميع ان يلزمو اماكنهم حيث ما كانو الذين هم خارج المغرب عليهم البقاء حيث هم وعلى المسؤلين توفير السكن وكل مايلزم حتى تمر هذه الضروف لان دخولهم ارض الوطن لن يزيد الوضع الا سوء وخروجهم من اماكنهم خطر عليهم فلو ان الدولة اقفلت جميع المعابر مع الدول الموبوؤة منذ البداية لربما ماكان وصلنا الفيروس لان الفيروس دخل المغرب من خلال الوافدين من دول اوربا والاجانب
70 - يوسف مغربي الأربعاء 18 مارس 2020 - 00:39
اللهم أحفظ بلدنا من كل شر واجعله يارب بلدا امنا.
71 - امازيغي مغربي الأربعاء 18 مارس 2020 - 00:40
شكرا لملكنا الهمام الذي ابان عن حبه لشعبه
شكرا للحكومة المغربية شكرا الأطقم الطبية الدي في الواجهة
وشكرا لكل من ساهم من هذه المبادرة لردع هذا الوباء نحن كلنا يد واحدة من القصر للحكومة وإلى الشعب الله الوطن الملك
72 - مواطن الأربعاء 18 مارس 2020 - 00:51
ربما ستسمعون اخبار جیدة فی الایام القلیلة القادمة
73 - نعيم الأربعاء 18 مارس 2020 - 00:58
على الحكومة أن تستمر بكل جرأة في اتخاذ كل الإجراءات الضرورية و بصفة استعجالية لإنقاد الموقف لحماية صحة المواطن و لو اقتضى الحال حضر تجوال الجانحين. فمصلحة الجميع أولى.
كما على اامواطن أن يعطي نمودجا للوطنية و الامتثال حتى نعبر هذه المرحلة بأقل الخسائر.
فلنكن يدا واحدة ملكا و حكومة و شعبا.
فالمرحلة ستمر بإدن الله بردا و سلاما.
74 - Aziz الأربعاء 18 مارس 2020 - 01:52
شكرا لي ملك مغرب علا مجهود جبار في حق شعبيه نشكر كل من ساهم في حرب علا كورونا وباء خطير نلتزم بي وقاية ضرورية ربي يشفي جميع مرضا
75 - oujdii الأربعاء 18 مارس 2020 - 02:41
شكرا لكل المغاربة المساهمين في الحد من هذا الوباء شكرا جلالة الملك
76 - kamal الأربعاء 18 مارس 2020 - 02:48
ملي تنجح التدابير لي دار المغرب إنشاء الله أو مايبقاش الفيروس فالمغرب.تما عاد نقولو التدابير عطات المفعول
77 - المغربي الأربعاء 18 مارس 2020 - 03:27
نحن نتبع بالضبط ما تفعله فرنسا بأي أيام التأخير ، فمن الطبيعي أن معظم صناع القرار لدينا هم من الفرنسيين ودرسوا في فرنسا كثيرًا كلما كانت قرارات جيدة للغاية أفضل شكرا ماما فرنسا
78 - محمد الأربعاء 18 مارس 2020 - 04:26
نظرة في مجريات الحياة العامة تظهر ان هنالك شريحة من الجهلاء والمغفلين لم يستوعبوا بعد عن قصد أو عن غير قصد الخطر الكبير الذي يتربص بالعباد والبلاد. يجب التعامل معهم بحزم إما بتوعيتهم مباشرة باللغة الدارجة او إجبارهم على الالتزام بالإجراءات المتخذة من طرف الدولة. في نظري تدخل الجيش لمساعدة الشرطة ضروري نظرا للخطر الهائل المحدق بنا جراء تصرف هؤلاء الجهلاء والمغفلين.
79 - فريد الأربعاء 18 مارس 2020 - 05:42
لإيهمنا العالم كيف ينظر إلينا الان لازم ان نكون جسد واحد وكل من يعمل من موقعه ونساعد الناس لا دخل لهم مثل من يشتغلون بالمقاهي والحمام الذين يملكون قوت يومهم من جبينهم ولا ننسى اصحاب البوادي ان نعلمهم كيف الوقايه من هذا الوباء القاتل
اللهم كون معنا في هذه المحنه
80 - محمد الأربعاء 18 مارس 2020 - 07:17
يجب تعقيم النقود,بما فيها الأوراق النقدية,مازلنا نستعمل النقود لشراء كل شيء.
81 - عبدو الأربعاء 18 مارس 2020 - 07:43
بالنسبة للصيدليات ونفاذ الادوية ،من المفروض ان تبيع الصيدليات الدواء الا بوصفة طبية .وكفى المومنون شر القتال.
82 - عبدالحافظ جايجا الأربعاء 18 مارس 2020 - 08:08
سلام عليكم هذا الوباء إلى بغيت تحاربوه كول البيض الصوم الاتنين والخميس والمشي خصوصا في الصباح الباكر
83 - سعيد المغربي الأربعاء 18 مارس 2020 - 09:17
العالم ينبهر بالاجراءات المغربية كلام في كلام .موضوع انشاء ليس الا . من انبهر ، وكيف ، وفيماذا انبهر بالضبط . لا مصادر ولا ارقام ولا تواريخ . الم ينبهر من ثمم المحروقات؟ من تهافت عديمي الضماءر على التبضع دون اكتراث للفقراء و الحرومين ؟ باااااز
84 - الباهي المنصف الأربعاء 18 مارس 2020 - 09:39
احسن تعليق قرأته هو تعليق 82 - عبدالحافظ جايجا
85 - Karim الأربعاء 18 مارس 2020 - 09:57
ليس هناك لا ذكاء ولا خوفا عن سلامة الشعب (اش هد الاستحمار و الناس كتولد في باب المستشفيات) كل ما في الأمر هو أن المغرب والجزائر و..... ينفذون أوامر فرنسا حرفيا وليس لهم الحق في استخدام عقولهم لاتخاذ القرارات.....
86 - لي هوان الأربعاء 18 مارس 2020 - 10:49
شكون لتيعرف حتى المغرب فين جا قليك المغرب نال الاعجاب من دول العالم .راه كول واحد دايها في جيهتوا براكا متزيدو فيه
87 - عبد الله الأربعاء 18 مارس 2020 - 11:29
كل الحالات المرضية أتتنا من الخارج، فلو أن المغرب أغلق حدوده مباشرة بعد مجيء الطلبة المغاربة من الصين ما وقع لنا ما نحن فيه من الهلع والخوف وانتشار كورونا بين المواطنين والمواطنات المغاربة، إغلاق الحدود أتى متأخر جدا، والدول الافريقية جنوب الصحراء التي أغلقت حدودها مبكرا لا تجد فيها كورونا إلا نادرا، وعليه فإن المغرب مطالب بالاحتراز أكثر من اللازم من الحدود، أجل الحدود يجب إعطاء تعليمات صارمة في تطبيق صارم لأغلاق الحدود، نعم الذي يخالف تعليمات سيدنا المنصور بالله محمد السادس يلزمه المؤبد، لأننا في حالة حرب كما قال ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية، أجل الحجر الصحي جيد جدا وإلتزام المواطنين لبيوتهم مطلب شرعي أما الحدود فيلزمه رجال صادقين يحترمون هذا الوطن ويدافعون عنه أكثر مما يدافعون عن أنفسهم، أجل الجماعة وما أدراك من الجماعة إن حل بها البلاء، اللهم يحفظ لنا هذا الوطن من جنوبه إلى شماله ومن شرقه إلى غربه، ويحيى المغرب إن شاء الله شامخا، أرضا، وشعبا وملكا، الله الوطن الملك، ونستغيث الله من هذا الوباء ويجعله علينا جميعا بردا وسلاما إن شاء الله آمين.
88 - العكاري الأربعاء 18 مارس 2020 - 12:26
المغرب يتلقى إعجاب العالم في جميع المجالات التصدي للأمراض بكل أنواعها لوجود مستشفيات وأطباء في المستوى فوق العالمي إلى حقوق الإنسان من حبس وتهديد
89 - لمنور الأربعاء 18 مارس 2020 - 12:41
بالرغم من توقف مجموعة من الاتشطة الرياضية والاقتصادية والخدماتية التي تدر على الدولة والخواص موارد مالية مهمة فان اتخاذ الاجراءات الاحترازية والحمائية والوقائية ضد الفروسات بصفة عامة والفيروس المستجد كورونيا ما هي الا خطوة جديرة بالثناء والتنويه للتوعية العامة من المخاطر الوبائية . ومع ذلك هناك عدة ايجابيات من ضمنها جو التضامن والتاخي والتسامح والتازر والوعي الصحي .......
رب ضارة نافعة .
خطوة الى الوراء من اجل خطوتين الى الامام.
90 - مواطن مغربي الخميس 19 مارس 2020 - 07:36
مادا عن الفئات الهشة والتي بالكاد تجد قوت يومها؟ في ظل الحجر الصحي, من اين لها ان تطعم اسرها؟

وامر اخر وهو الاحترازات الامنية فيما يخص المواد الغذائية التي لاتوجد ادنى حماية بشأنها خاصة بالاحياء الشعبية؟

اتمنى ان تتحذ تدابير مناسبة وعاجلة بهذا الخصوص.
91 - Abdellah berramou الجمعة 20 مارس 2020 - 01:52
سلم انا بغيت نبقى فداري ولكن الغلب الله معنديش مخدمش مع شي شركة معنديش مدخول قار بش نوفر لبحال هد الازمات كنخدم فلبني مقابل80dh. عندي النقل 10dh وجبة الغداء5dh االماء والكهرباء 7dh الكراء25dh في اليوم فين الاكل فين الدراسة فين الملابس فين الططبيب الا مرضو دراري انا اب لطفلين و الام ديالهم هي ٤ دناس اؤمكنخدمش ديما معنديش مدخول قار بش نوفر ناس لعندهوم الضمان اجتماعي راه غدي اوقفو انا الا بقيت فدار كين الجوع الا خرجت برا كين المرض موشكيل امشكيل
92 - نجيب الثلاثاء 24 مارس 2020 - 00:18
والله قرأت العديد من التدخلات لكي لا أككتب أنا للأسف لم يعبر أحد على ما أود قوله ... أنا عامل موسمي في مجال الفلاحة أنهيت فترة عملي حقيقتا تفاجئت ان الحدود أغلقت ليس لدي مال ولا سكن يازيني أني متشرد الآن
المجموع: 92 | عرض: 1 - 92

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.