24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  2. والدة أصغر ضحية لفيروس "كورونا" في فرنسا: "الموت لا يستأذن" (5.00)

  3. عندما أعدم مولاي إسماعيل خبازين وتجارا بسبب الاحتكار والغش (5.00)

  4. الحكومة تُفرج عن دعم الأسر المتضررة من "كورونا" .. التفاصيل (4.50)

  5. المغرب يقطع الشك باليقين في مسألة "الكلوروكين" (3.67)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | السلطة الرابعة | "كورونا" يدفع الجرائد الورقية بالمغرب إلى تجريب "النسخ الرقمية"

"كورونا" يدفع الجرائد الورقية بالمغرب إلى تجريب "النسخ الرقمية"

"كورونا" يدفع الجرائد الورقية بالمغرب إلى تجريب "النسخ الرقمية"

أصبحت الجرائد الورقية بالمغرب أمام تحدٍّ صعب في ظل ضعف الإقبال على شرائها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وبدأ المغرب منذ عشية الجمعة تطبيق حالة الطوارئ الصحية، وتقييد حركة التنقل بالنسبة للمواطنات والمواطنين، إلا للضرورات القصوى.

وتشير بعض الدراسات العلمية إلى أن الفيروس يمكن أن يبقى فوق الورق لمدة طويلة، ما دفع العديد من المواطنين إلى تفادي شراء الجرائد.

وتعاني الجرائد الورقية بالمغرب حتى قبل كورونا من ضعف المقروئية في ظل انتشار الأخبار بشكل سريع على المواقع الإخبارية الرقمية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وزاد وباء فيروس كورونا المستجد من تأزيم الوضع، ما بدا جلياً في عدد الجرائد المُعادة بعدما قل الإقبال عليها في الأكشاك ونقط البيع.

هذا الأمر دفع عدداً من الجرائد الورقية إلى إعلان الصمود، إذ كتبت جريدة "المساء" أنه في ظل الوضعية الصعبة التي تعيشها البلاد ستواصل الصدور رغم الصعوبات المختلفة.

وأضافت الجريدة أن توزيع النسخة الورقية سيستمر في الأكشاك والأماكن المعتادة، أما بالنسبة إلى الذين سيصعب عليهم الوصول إليها يمكنهم قراءة نسخة PDF يومياً على الساعة الثامنة مساءً.

التحدي نفسه استشعرته جريدتا "العلم" و"لوبينيون" المحسوبتان على حزب الاستقلال، لكنهما أعلنتا وقف الصدور ورقياً إلى حين عودة الوضع الطبيعي.

وذكرت المؤسسة المصدرة للجريدتين أنها قررت وضع نسخة إلكترونية بصيغة PDF رهن إشارة القراء، ستنشر بوتيرة يومية على موقع جريدة العلم الإلكتروني، وعلى الموقع الإلكتروني لحزب الاستقلال، ابتداء من الساعة السادسة من مساء كل يوم.

وقالت المؤسسة: "الجريدة ستعود إلى طبعتها الورقية حالما تنتصر بلادنا على تداعيات هذه الجائحة، ونستأنف جميعا مسار البناء والتقدم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - واحد من الرعية السبت 21 مارس 2020 - 22:10
خبر عاجل : في هاته اللحظات سكان المسيرة الأولى و سكان شارع الداخلة بمراكش جميعا يرددون النشيد الوطني و تتعالى التصفيقات من كل شرفات و نوافذ العمارات . مشهد تقشعر له الأبدان و كان لزاما علي تقاسمه معكم .
2 - علي بابا السبت 21 مارس 2020 - 22:13
علاش القنوات المغربية تعتمد على ( الفنانين مغني ممثل ....) في التحسيس بخطر فروس كورن ولم نرى ولو مرة واحدة فقيه عالم بأمور الدين ينصح العباد بالتعاون مع السلطة والدعاء الى الله لعله يكشف عنى هذا المصاب الجلل . نعم هناك من يستمع لنصائح ( للفنانين ) لكن لعلماء الدين تأثير قوي على نفوس المغاربة . اللهم ارفع عنى هذا الوباء لاحولا ولاقوة الا بالله . قولوا امين
3 - Kénitra city السبت 21 مارس 2020 - 22:20
الجرائد الورقية انتهى زمنها من وقت طويل .. فالالكترونية قضت عليها .. الورقية فقط تبقى للاستئناس بالمقاهي
4 - محسن التازي السبت 21 مارس 2020 - 22:21
مجرد رأي ( مهبول)
على السلطات المغربية بالموازاة مع الحجر الصحي أن توفر المساعدة المالية المباشرة للطبقات الفقيرة التي توقفت عن الشغل و ليس لهم دخل الان الا رحمة الله مع الخوف من المجهول كي لا نرى عصيان عن الطوارئ
نعم للحجر الصحي فيه مصلحة الجميع . ارجو من الدولة فرض على اغنى شركة في المغرب ( اتصالات المغرب) اطلاق النت بالمجان على الهواتف لابناء الفقراء كي يتمكنوا من اخد الدروس لانها كسبت ملايين الدولارات على ظهر الشعب و ايضا شركات الماء و الكهرباء ايضا تتنازل عن فواتير هدا الشهر على الاقل لان الحكومة تعرف اغلب الشعب فقراء
5 - يوسف المغربي السبت 21 مارس 2020 - 22:33
هنا ببلجيكا الجرائد الرقمية عبر الآپ أصبحت مجانا لمدة 3 أشهر لتسلية الناس في الحجر الصحي
6 - ابراهيم السبت 21 مارس 2020 - 22:40
القعقاع : الأمراض لا تتجنب الصالحين والانبياء،لأنهم بشر يمرضون ويموتون مثلهم مثل سائر البشر...ومن الغباء أن تظن غير ذلك..الإيمان اعتقاد يرسخ في القلب وتحاسب عليه يوم القيامة،لذا لا تحاول نقل فيروس الإلحاد إلينا من فضلك...ما يريد الاخ علي بابا أن يقوله هو كيف نقبل أن نتلقى دعوات ونصائح من بعض الوجوه التي قد لا تحضى بالاحترام من الشعب المغربي...فمثلا كيف يمكن أن نستمع بخشوع لنصائح تصدر من دنيا باطما أو من الراقصة الفلانية أو منك مثلا....!!
7 - جليل موفاق السبت 21 مارس 2020 - 22:52
السلام الاخوان نطلب من الله احفظكم من هذا الوباء اجمعين ونطلب السلامة والعافية
8 - القعقاع السبت 21 مارس 2020 - 23:13
7 - ابراهيم ..
جميعنا قادرون على الإيمان بأشياء نعلم بأنها غير صحيحة ،
و عندما يثبت خطأ إعتقادنا ، نعمد إلى لوي الحقائق بوقاحة لنظهر إننا كنا على حق....
ومهما أطلت له ذقنك
وذرفت له الدموع فإن هذا "الكون" لا يأبه لك أو لغيرك
9 - مرحبا السبت 21 مارس 2020 - 23:31
انا لا أفهم حتى في أحلك لحضات مازل البعض يريدوا أن يقنعنا أن مغني والراقصين هما نماذج التي يجيب أن نسمعها عوض أن ننصت العلماء والدعاة وأطباء ارجوكم يكفي تفاهات الفارغة نحن تحتاج للعلماء وليس الفنانين
10 - عبدالله السبت 21 مارس 2020 - 23:40
التوعية والنصيحة كذالك نسمعها من العلماء وفي اختصاص التغذية كالدكتور محمد الفايد والحليمي جزاهم الله بخير
11 - مواطن السبت 21 مارس 2020 - 23:45
الى رقم5 -الأخ محسن التازي إلى تطلق الانترنيت فابور راه مزيان ولكن راه غادي يعمر ويتبلوكا ولن يمكن لأي احد أن يتصل باي احد ولن يتمكن اي احد حتى من الاطلاع على جريدتنا المفضلة هسبريس.
12 - محمد الأحد 22 مارس 2020 - 01:14
في مدينة طنجة تتعالى اصوات التكبير لله الواحد الاحد من اطفال و شيوخ و شباب،مسامع تقشعر لها الأبدان
13 - محب القعقاع الأحد 22 مارس 2020 - 01:32
يقول عوف رضي الله عنه: أتيت النبى - صلى الله عليه وسلم - في غزوة تبوك وهو في قُبّة من أَدَم، فقال: (اعدد ستاً بين يدي الساعة، موتي، ثم فتح بيت المقدس، ثم مُوتَان يأخذ فيكم كقعاص الغنم، ثم استفاضة المال حتى يعطى الرجل مائة دينار فيظل ساخطاً، ثم فتنة لا يبقى بيت من العرب إلا دخلته، ثم هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر فيغدرون فيأتونكم تحت ثمانين غاية، تحت كل غاية اثنا عشر ألفا) رواه البخاري، والأَدَم: هو الجلد، والغاية: الراية .. ومما لا شك فيه أن الصحابة الذين أدركو هذا الطاعون بعد موت رسول الله صلى الله عليه وسلم كانوا يؤمنون بحتمية وقوعه قبل وقوعه .... ونقول في الأخير أننا قد نسمي أنفسنا قعقاعا أو غيره كذبا وزورا ولكن لن نصل إلى أخلاق وإيمان وصدق بل ومنطق من تسمو بهذه الأسماء
14 - محب القعقاع الأحد 22 مارس 2020 - 01:52
القعقاع بن عمرو بن مالك التميمي : صحابي وفارس وقائد مسلم، وبطل عربي مشهور، شهد حروب الردة والفتوحات الإسلامية وله بلاء عظيم في معركة القادسية واليرموك وغيرهما من معارك المسلمين، ظهرت ملامح شخصيته بوضوح شديد في الفتوحات فقد كان شجاعاً مقداماً ثابتاً في أرض المعارك وبجوار شجاعته وشدة بأسه على الأعداء كان شديد الذكاء وذا حنكة عسكرية في إدارة المعارك وظهر ذلك في معركة القادسية، رضي الله عنه فهل هو حقا عدو للملحدين ...- أنشري يا هسبريس مشكورة --
15 - علي بابا 1 الأحد 22 مارس 2020 - 08:08
الجرائد الورقية امام اغلاق المقاهي قي خبر كان لان عشاقها في تناقص متزايد
سيطرة الانترتيت الانترنيت المتاح في الوسائط الالكترونية
يجب توفير الانترنيت للجميع بثمن منخقض وبالمجان في الوضع الحالي ولكم هيهات الجشع الجشغ يغلب على النفوس التي لا تشبع لا تقنع مثل النار.
16 - علاء الأسواني الأحد 22 مارس 2020 - 11:35
أغلب الناس يقرأون الأخبار المغربية في هسبريس، تراجع الإقبال على قراءة الجرائد يعود إلى أن الناس لا يشترونها.. الجرائد الورقية وكذلك نشر الكتاب الأدبي سيتوقف يوما ما.. للأسف الذي يمارس مهنة الكتاب يعرف أن المغاربة لا يقرأون... واذا قلت لهم ذلك سينتفضون. لا خير يرجى من شعب لا يقرأ.. ولو كتابا واحدا.. في الترام الهاتف النقال.. في الجامعة الهاتف النقال... الذي لا يقرأ لا يستحق..
17 - المفسدين الأحد 22 مارس 2020 - 14:55
الجرائد ماعندهم مايقولو هاد الايم الكرة متوقفه كلشي متوقف السياسه اعمال شفارة كلشي توقف اخبار كورونا منتشرة في جميع القنوات ماعندكم ماتقولو
18 - علاء الأسواني الاثنين 23 مارس 2020 - 09:43
يمكن لما يكبته المعلقون الإخباريون أن ينتج مقالا في الرأي. تعليقات المعلقين تحتاج الدراسة فهي تقدم نظرة واضحة عن البلد...
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.