24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3406:2113:3817:1820:4522:17
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. إنهاء الكلاب الضالة بالقنيطرة .. صفقة مشبوهة أم استغلال سياسي؟ (5.00)

  2. تخريب الحافلات يثير استياء ساكنة الدار البيضاء (5.00)

  3. آثار الجائحة تدفع الحكومة إلى استئناف الحوار الاجتماعي الثلاثي‎ (5.00)

  4. هكذا شيّدت الجزائر عشرات القواعد العسكرية على الحدود مع المغرب (5.00)

  5. جامعة محمد السادس متعددة التخصصات تؤهل الخريجين لسوق الشغل (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: هذا التاريخ المحتمل لبلوغ ذروة "كورونا" بالمغرب

رصيف الصحافة: هذا التاريخ المحتمل لبلوغ ذروة "كورونا" بالمغرب

رصيف الصحافة: هذا التاريخ المحتمل لبلوغ ذروة "كورونا" بالمغرب

قراءة مواد بعض الجرائد الصادرة يوم الأربعاء نستهلها من "العلم"، التي نشرت أن دراسة حديثة صدرت أخيرا عن المهندسين أنيس بلافريج، خريج جامعة باريس "باريس دوفين"، و"أكرو باريس تيك"، وزكرياء الأزهري، خريج المدرسة المركزية باريس، وجامعة باريس دوفين، أكدت أن المغرب استطاع تجنب 6 آلاف وفاة بسبب فيروس كورونا المستجد.

وقال المهندسان في تصريح لجريدة "العلم" إن المغرب استطاع أن يتجنب 6 آلاف وفاة بسبب كوفيد 19، وذلك بسبب الإجراءات الاستباقية التي تم اتخاذها، مضيفين أن الدراسة مكنتهما من وضع نموذج توقعي لعدد الوفيات في الأيام القادمة، وخطر امتلاء أسرة الإنعاش، وكذا التاريخ المحتمل لبلوغ الذروة، والذي سيكون في نهاية أبريل وبداية شهر ماي؛ وذلك بناء على معطيات تاريخية مقدمة من طرف وزارة الصحة، وأيضا معطيات مجموعة من البلدان الأخرى.

وشدد المهندسان على أن النموذج الإحصائي يتوقع تسجيل ارتفاع ملحوظ لعدد الوفيات، مع ارتفاع في عدد الإصابات خلال الأسبوع إلى غاية 27 أبريل 2020، ما بين 750 و800 هم بحاجة إلى عناية مركزة لمدة 20 يوما على الأقل.

ونقرأ في "العلم" كذلك أن المغرب سيتوصل بحر الأسبوع الجاري بشحنة ضخمة من روائز الكشف السريع عن كوفيد 19، وأن الأمر يتعلق بعدة اختبار من صنف (PCR) الخاصة بالحمض النووي للمخاط وليس للدم، عالية الجودة من كوريا الجنوبية ، تستغرق مدة وجيزة لا تتعدى ثلاثين دقيقة لإجراء التحليل والحصول على النتيجة.

من جهتها أوردت "المساء" أن جرائم جديدة ذات بعد اقتصادي ظهرت، من قبيل التسويق بدون رخصة للمواد المعقمة والمواد شبه الطبية، إضافة إلى الاتجار بالمواد الكحولية الممزوجة من أجل التعقيم؛ وذلك مقابل اندثار بعض الجرائم البسيطة، كالسرقة بالخطف والنشل.

في السياق ذاته حذر مسؤول أمني بمدينة الدار البيضاء من ظهور نوع جديد من الجرائم في فترة الحجر الصحي ترتبط بوجود أشخاص ينصبون على بعض المواطنين من أصحاب بطاقات "راميد" ممن استفادوا من الإعانات التي خصصتها الدولة، إذ عادة ما يتربص المشتبه فيهم بمحيط الوكالات البنكية مستغلين هشاشتهم وعدم معرفتهم باستعمال بطائقهم البنكية، ليعمدوا إلى التلاعب بها بشكل احتيالي ويسلبون الناس مالهم بطريقة نصب جديدة، وهو ما يبدو أنه بدأ ينتعش في العاصمة الاقتصادية للمملكة.

وتورد الجريدة ذاتها أن تلاميذ العالم القروي في عطلة مفتوحة بسبب فيروس "كورونا"، الأمر الذي يكرس مفهوم الطبقية، إذ إن أغلبهم يقضي ساعات يومه في الأشغال العادية عوض الجلوس أمام حواسب أو هواتف ذكية، أو التلفاز لتلقي دروسهم عن بعد. وأكدت فعاليات تربوية وجمعوية أن الوضع كان يقتضي من الجهات الوصية وفي مقدمتها وزارة التربية الوطنية اتخاذ إجراءات استباقية وتوفير وسائل تضمن لتلاميذ القرى متابعة دراستهم عن بعد.

وأضافت "المساء" أن قرار الدراسة عن بعد أفرز خرق حق هذه الفئة من التلاميذ في التعليم بشكل أوتوماتيكي، في ظل غياب الإمكانات المادية واللوجيستيكية التي تضمن لهم متابعة دراستهم بالشكل المطلوب، علما أن أغلب التلاميذ لا يتوفرون على هواتف ذكية ولا على حواسيب ولا على اشتراك في الأنترنيت.

وكتبت "المساء"، أيضا، أن فيروس كورونا أعاد الاعتبار للعلم والعلماء، إذ أفاد رئيس جامعة شعيب الدكالي بالجديدة، يحيى بوغالب، بأن البحث العلمي يجب أن يكون في خدمة البلاد لمواجهة كورونا، مشيرا إلى إنتاج كمامات متطورة للأطقم الطبية، وأجهزة تنفس من إنتاج جامعة الجديدة مائة بالمائة.

وأشارت الجريدة ذاتها إلى اعتقال سائق وأربعة أشخاص خرقوا قانون التنقل بسيدي بنور، وتم وضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل التحقيق معهم وتقديمهم أمام المحكمة بتهمة خرق قانون التنقل وحالة الطوارئ الصحية، في حين تم وضع السيارة في المحجز الجماعي.

وإلى "الأحداث المغربية" التي أوردت أن حميد البحري، نائب والي أمن الدار البيضاء، أشار في تصريح للقناة الثانية إلى أن عددا من ضباط الشرطة القضائية يتوزعون على حوالي 200 سد بمختلف نقاط عبور السيارات بالمدينة الاقتصادية، إذ تشمل عملية المراقبة شقين أساسيين، الشق الأول يتعلق بما هو إداري، أي مراقبة السيارات ومستعمليها ومدى توفرهم على الوثائق الثبوتية الخاصة بتلك السيارات، والشق الثاني يتعلق بالجانب القانوني المتعلق بمدى احترام مستعملي الطريق لإجراءات الطوارئ الصحية.

وكتبت "الأحداث المغربية"، أيضا، أن الفريق الاستقلالي بمجلس النواب طالب بعقد اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال بحضور وزير التربية الوطنية والتكوين والمهني والتعاليم العالي، لتدارس موضوع التدابير المتخذة من أجل إجراء الامتحانات الإشهادية بمؤسسات التربية والتكوين على كافة المستويات بما في ذلك مؤسسات التكوين المهني ومصير السنة الدراسية ببلادنا، على خلفية الإجراءات الاحترازية لمواجهة جائحة كورونا.

أما "أخبار اليوم" فتطرقت لتأجيل ملف معتقلي 27 طنا من المخدرات بسبب فيروس كورونا المستجد، إلى يوم 6 ماي المقبل للمرة الثالثة على التوالي، وهو القرار الذي خلف استياء في أوساط عائلات المعتقلين المتابعين في الملف.

وأضاف الخبر أن وزير العدل، محمد بنعبد القادر، كان قد أعطى جرعة أمل لعائلات المعتقلين الستة في ملف محاولة تهريب أزيد من 27 طنا من المخدرات، إذ أدلى بتصريح مثير لمح فيه إلى براءة المعتقلين في القضية، بحيث صرح الوزير بأن المعتقلين لا علاقة لهم بوقائع النازلة التي كانت أحبطتها السلطات الأمنية في وقت سابق.

وجاء في الصحيفة ذاتها أن منظمة الصحة العالمية حذرت دول العالم من رفع القيود المفروضة لكبح تفشي فيروس كورونا، مشددة على أن إنهاء الحجر الصحي قد يؤدي إلى عودة فتاكة للفيروس.

في الصدد ذاته ذكر مصدر في وزارة الصحة أنه لا رفع كليا للحجر، والقرار بيد القيادة. ويرى البروفيسور جمال الدين البوزيدي أن المنحى الوبائي في المغرب حاليا لا يشجع على رفع الحجر، إذ عاد مجددا إلى الارتفاع بعد حالة استقرار طفيفة، مضيفا أن شروط رفع الحجر سواء أكان كليا أو جزئيا لم تنضج بعد في المملكة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (71)

1 - مواطن مغربي الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:12
الحمد لله ... هذه نقطة تحتسب للدولة والحكومة المغربية
2 - الغيب لله الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:12
العلم لله وحده لا شريك له .......
3 - amghnas الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:14
السلام عليكم
الاعمار بيد الله
والرزق بيد الله
4 - مواطن 8 الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:14
يارب احفظ بلدنا و ادخل علينا شهر رمضان بالرحمة و الغفران و تليين القلوب و ارفع عنا الوباء و البلاء إنك الرحمان الرحيم
5 - marwan الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:14
نعم غلق الحدود في وجه الوافدين من بؤر الوباء كان في محله لأن صحة المواطن المغربي فوق كل اعتبار
6 - عبد الله الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:15
خرافات وادعاءات لعلم الغيب.هذا الفيروس لا يعلم انحساره إلا الله عزوجل. حتى الصين توقعاتها كانت خائبة. لاننكر البحث العلمي والإستناد على التجارب الواقعية. ولكن هذا الفيروس فوق مستوى الدول وفوق علومهم. لايرفعه إلا الإلاه سبحانه. فاللهم ارفعه عنا يارحيم.
7 - من كاليفورنيا الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:15
وايلي على هدا التاريخ المحتمل لبلوغ الذروة
8 - ماجد الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:19
جميع المهندسين والمفكرين تم تخرجهم من معاهد فرنسية إلى متى فرنسا فرنسا
9 - رأي خبير الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:19
مرحلة الذروة من الصعب ألتنبأ بها لانها مرتبطة بقضاء الله وقدره ومن بعد بإلتزام الموطنين بالحجز الصحي والكشف الجماعي المبكر.نسال الله العافية
10 - حفيظة الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:20
لا يعلم الغيب إلا الله أياكم والتهور فنحن نصبر على الجلوس في المنازل ولا نقدر على الوباء لأننا مناعتنا ضعيفة أضعفتها المشروبات الغازية والحلويات والمعلبات والأكلات السريعة اوزيد اوزيد....
11 - محمد وجدة الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:22
وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ {الأعراف:34} وكما قال تعالى: وَلَنْ يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاءَ أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ( المننفقون، 11).
 وعلى ذلك، فإن الذي يموت بسبب المغص أو الجلطة أو حادث السير أو بدون سبب، فكل ذلك بعد استكمال رزقه وأجله، وكل شيء في هذا الوجود بمقدار عند الله تعالى،
12 - Momo الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:23
كل هذا يبقى مجرد توقعات فقط،و القادم من ايام الله وحده يعلم ماذا سيحصل،فبقدرة الله يمكن ان يرفع عنا هذا البلاء بين ليلة و ضحاها كأن شيئ لم يكن.
13 - المتوكل حسن الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:23
وذلك مقابل اندثار بعض الجرائم البسيطة، كالسرقة بالخطف والنشل.
و اضيف شيئا آخر انه مع الظهر سقطت مني اوراق نقدية على قارعة الطريق و مرت اكثر من 30 دقيقة و عدت اتعقب طريقي و لحسن الحظ وجدت نقودي كاملة
لخلو الطريق من المارة ...
14 - نسأل الله العافية الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:26
هذه تبقى مجرد دراسات توقعية ولا يعلم الغيب الا الله
15 - Zouhzir الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:27
دراسة لا أساس لها من طرف المهندسين بالطبع عندما قالا إن المغرب تجنب 6 ألف وفاة بسبب وفاة فيروس و كذلك أن الفيروس سيبلغ ذروته في أواخر ابريل. و أوائل ماي و كذلك ارتفاع نسبة الوفيات .هذه مجرد ارقام تقديرية و الاعمار بيد الله و ليست بيد الارقام و الاحصائيات
16 - kheyili brahim الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:28
خليونا من باريس ان شاء الله مع ارتفاع عدد التحليلات نحن الان في الدروة و نهاية الاسبوع سوف تبدأ الحالات في الانحصار لتتوقف في اخر الاسبوع الثاني و بعد اسبوعين اضافيين سوف ننتهي من هذه الافة اذن يوم 10 ماي سوف يرفع الحضر و تعود الحياة لطبيعتها. هذا مجرد تخمين بدون باريس ولا نيويورك لقد انتهت اسطورة الغرب مع هاذ كورونا
17 - عمران الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:28
العلم لله وحده لا يمكن لأحد التنبؤ بما سيقع
18 - المذكوري الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:30
بحال هذه الدراسات و اصحابها هم الذين يبيعون الوهم للناس، خرجت دراسة سابقة وقالت الدروة هي خمسة أبريل و اليوم هاذوا نايتكلمو على بداية ماي و تجنب ستة ألف قتيل وووو والله يلا غير الكذوب وخا يبرهنوا عليها بالرياضيات و اازربة الخاوية
19 - moha الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:30
يجب الابقاء على الحجر الصحي حتى نرى ماذا وقع للدول التي قامت برفعه جزئيا او كليا
20 - الحو الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:30
الحمد لله على نعمة الحكماء و العقلاء ، التي انعمها ربنا علينا ، و على رأسهم امير المؤمنين مولانا محمد السادس نصره الله . و علينا المزيد من الصبر في بيوتنا حتى تنقشع هذه الغيمة و يرفع هذا الوباء ، و نتمنى ان تكون ذروته قد مضت و حاليا الحالة مستقرة ، و لله الحمد .
21 - otman الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:31
ما یعلم الغیب الی الله تعالی و فترت الحجر الصحی قد تتمدد و تتمدد
22 - قولوا العام زين الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:32
لا يعلم الغيب الا الله. (وردوا إلى الله مولآه‍م الحق،)
23 - احمد طنجة الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:32
نسألك يالله ان ترفع عنا البلاء والوباء برحمتك يا ارحم الراحمين
قولو امين
24 - عبداللطيف الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:32
اللهم احفظ بلدنا الحبيب وجميع بلدان المسلمين يارب العالمين،اللهم ارفع عنا الوباء والبلاء إنك ولي ذلك والقادر عليه،سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك واتوب إليك
25 - الحاجي الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:37
يجب على وزارة الداخلية توجيه مراسلة عاجلة إلى رؤساء الجماعات وخصوصا القروية، لوقف إجبار الموظفين الذين يسكنون بعيدا عن مقرات العمل على الحضور اليومي، خصوصا و أن البلاد مقبلة حسب الخبراء على فترة ذروة انتشار الفيروس.
26 - Sabrina الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:38
دبا امنين كيعلنوا اعلى الوفيات واش كيديرو ليهم التشريح اولا غير اللي فيه الكورونا كيقولو باللي راه مات بالكورونا.هاد المسألة راها مهمة لان اللي فايت فالعمر اومات راه مات بالهرم .لانه لكان كان اصغير عادي يتغلب اعلى المرض.اما اللي اصغير اومات راه اما امريض ابشي مرض اولا العناية مكانتش كما ينبغي ماشي كورونا.كورونا لكانت كتقتل لكان ما ابقا حتا انسان لا الصحيح لا امريض. او كي درنا الحجر كي ما درناهش.
27 - Me again الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:40
اصبحت اخبار جائحة كورونا مثل النشرات الجوية بالأرقام و الإعداد و النسب و الأرصاد و التوقعات و التخمينات و التقديرات و البيانات و المعدلات ... هل كورونا لها علاقة مع الجفاف؟!
جميع الأخبار في العالم الآن تتعلق بنشرة جائحة كورونا وتليها نشرة الأرصاد الجوية و من بعد الإشعارات و الإشهارات و الإجراءات....
28 - chakiba الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:40
je voterai pour le pjd deja par sa comprehension des directives de sa Majesté pour la maitrise de cette crise et aussi par leur serieux dans la gestion de la chose publique
29 - عبد الحميد الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:43
بالله عليكم كيف تفكرون استطاع المغرب تجنب وضع 6000 وفاة . جا عزراين وجراو عليه . الارواح بيد الله كرونا فقط سبب ومن لمن يمت بالسيف مات بغيره رضيع ثلاثة اشهر وعجوز 96 سنة تجاوزو المرض هل صدفة ام ان اجلهم لم يحل بعد كيف نفكر
30 - jalal الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:44
العلم لله وحده،شحال من دولة قل فيها وضنات انه غادي يقل الانتشار ديالو وتحنتهم اتعاود يكتر ،لا يعلم الغيب الى الله
31 - ربح المعركة الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:49
ربح المعركة يقتضي تمديد الحجر حذار ثم حذار من عودة الفيروس
لذلك اؤؤكد على انه يجب تمديد الحجر على الاقل حتى متم ماي
لربح المعركة ثانية بعد ان تم ربحها في البداية بنهج سياسة استباقية
باجراءات ايجابية
32 - كلام في كلام الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:49
البحث لا يستدعي ان تكون بارعا في الرياضيات لكي تعرف ان كل مابني على خطأ فهو خطأ. اذا كان المغرب بعتمد على معطيات التحاليل التي يقومون بها يوميا والتي لا تتعدى 150 تحليلية لكل مليون مواطن فان نسبة الخطأ لاي دراسة هي 99% ان لم تكن 100%
33 - ام ابناء الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:50
الدراسة عن بعد لازلنا بعيدين عنها كل البعد فهده الأزمة لا يعيشها أبناء البوادي وحدهم بل أغلب الطلبة لانه لا يوجد هناك جدول زمني وضع للتدريس بتنسيق مع جميع الاساتدة خاص بهده الفترة بل هناك عمليات ارتجالية
ينتظر التلميد ساعات طوال أمام الحاسوب متى سيفتح الأستاذ حاسوبه وفي الاخير تجد من يصور لك صفحة من كتاب ويطلب منك إنجاز هده التمارين
هل هدا تدريس.؟لا هدا استهزاء بأبناء الفقراء
34 - bouthirit الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:50
إملاءات فرنسية لكي نغلق الى شهر ماي لا يريدون أن ينكمش اقتصادهم مقابل نمو اقتصادنا . سيندم المغرب على دلك لانه فوت على نفسه فرصة اللاستباق الى الامام .المغرب سيخسر الملايير من الدراهيم في السياحة وغيرها . اعتقد ان وضعيتنا أفضل من اسبانيا واليونانا وكندا الخ من حيت عدد المرضى . نحن نتبع فقط السياسات الفرنسية . التي ستدمر قوة الاقتصاد المغربي . ملايير من الدولارات ستقوم الدولة بتسخيرها لمواجهة الوضعية والمعضلة . والكل لن تؤديه فرنسا بل المغرب والسكان هم من عليهم تدبير اداء القروض بعد الوباء . وعليهم مواجهة الأزمات المالية التي قد تصيب الاقتصاد الوطني والتي ستؤتر على القدرة الشرائية للمواطنين الفقراء . والقطاع الخاص المتوسط الانتاجية وما دونه وكدلك القطاع السياحي والقطاع الغير المهيكل الخ .
35 - Fixible الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:51
والذي سيكون في نهاية أبريل وبداية شهر ماي؛ وذلك بناء على معطيات تاريخية مقدمة من طرف وزارة الصحة، وأيضا معطيات مجموعة من البلدان الأخرى.
الدول تسخر المنجمين لكي يكون لها عذر في تمديد الحجر الصحي و طبعا سيمدد سيرا على التقاليد الفرنسية فلا يعقل أن نسبق ماما فرنسا.
36 - رضا الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 22:56
يعيش العالم صدمة قوية جراء كوفيد 19 ستؤتر على الفرد و المجتمع والأنظمة السياسية و العلاقات الدولية فعالم ما قبل كورونا و ما بعدها مختلف تماما لكن هذا التأثير سيكون إيجابيا جدا لان مثل هده الصدمات القوية يكون لها تغيير قوي في مسار التاريخ البشري
37 - محمد بومريم الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:00
الأمور الغيبية لا يعلمها إلا الله تعالى
38 - بيضاوية الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:02
اللهم احفظ بلدنا وارفع عنا الوباء.
39 - mohamed الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:04
قال الله تعالى : ( وعنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو ) [ الأنعام : 59 ]
40 - المغرب الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:05
في المغرب هدا الوباء لن يصل الى الذروة سيتحول الى رماد وسينتهي قبل ان يحقق ارقام كبيرة تدكرو هدا الكلام ان شاء الله حيث في اخر المطاف سنصل الى مايقارب 5000 حالة اكثر او اقل بقليل الوفيات يمكن 500ااى 600 شخص مع العلم انني لاا نتمنى دالك ،الامور لا تدعو للقلق ودليل على دالك ان في المغرب 4مناطق فقط التي تتركز فيها الحالات والدولة سيكون العمل مركز في هده المناطق وهي الدار البيضاء الرباط فاس مراكش
وعلى اادولة ان تستبق الامور بانشاء مستشفيات بي هده المنطقة
41 - مواطن الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:05
نماذج تطور انتشار الفيروس مجرد نظريات لو كانت تنفع في شيء لنفعت فرنسا و الولايات المتحدة لتجنب الكارثة.
42 - الله يصلح الحال الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:07
لقد سبق للدكتور سعد الدين العثماني أن صرح بأن وضع الكمامة ليست ضرورية والان اصبح عدم استعمالها ممكن أن يصل حتى السجن لتلاتة شهور والفاهم افهم بخصوص 27 أبريل
43 - مواطن الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:11
منذ بداية الكورونا واسماء عديدة من دول متفرقة تنبؤنا بعدد المصابين والموتى المحتملين. ويكذب القدر في كل مرة ادعاءاتهم. اذا كانت منظمة الصحة أفادت اول الامر ان الفيروس لا ينتقل من انسان لإنسان وانتهت باجبارية وضع الكمامات لكونه ينتشر في الهواء فان ذلك معناه ان الجميع لا يمكن ان يسلم تخمينه الا اذا بني على التجربة. فلننتظر التجربة اذا ولندع الخلق للخالق. ونتضرع اليه سبحانه بالفرج القريب. انه ولي ذلك والقادر عليه.
44 - achillo الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:11
هذه النوع من الدراسات هي من اختصاص خريجي الرياضيات التطبيقية وعلماء الاوبئة وليس مهندسين اختصاصهم عملي ومهني قبل كل شيء.
45 - ماريا الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:20
الحمد لله اولا واخيرا ثم عاش ملكنا الذي اتخذ تدابير جد جد مهمة لما أغلق الحدود
46 - Abdouw الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:24
هدا كوڤيد19لا يخضع لأي قانون
كثير من الخبراء يستعملون منحنى كوص Gauss استعمال la loi normal غير صائب
On connaît pas l'évolution de Covid19 donc on peut pas le modéliser
علماء ڤيروسات ليست لهم معاومات كافية و دقيقة عن Covid19
البحوت مازالت في بدايتها
كل الدراسات التي تنشر الآن خاطئة
الحل الموجود الان هو الوقاية الاكل الصحي الطبيعي لرفع المناعة استعمال الكمامات في حالة الخروج و الغسل الجيد
نتمنى ان تقع معجزة ربانية و ينكسر هدا الوباء
47 - تنغيري الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:26
من الطبيعي جدا ان يرتفع عدد الاصابات في المغرب،لأن ما طبقته الدول الاخرى التي سجلت عدد مرتفع من الحالات كان بسبب القيام بآلاف التحاليل يوميا وليس 100 تحليلة في اليوم كما يفعل المغرب،ولازال ارتفاع الحالات المصابة في المغرب سيرتفع في القادم من الايام ذلك راج الى رفع عدد التحاليل اليومية،شيء بديهي وطبيعي يا سيادة البروفيسور فالمعادلة واضحة جدا لا تحتاج الى تفسير او او شرح من طرف خبراء.ولو قام المغرب بتكتيف ورفع عدد التحاليل لما آلت الامور الى ما آلت اليه حاليا،عوض بلوغ ذروة الوباء في شهر كباقي الدول يحتاج المغرب الى 3 اشهر فقط لبلوغ الذروة ثم احتواء المرض خصوصا عندما نخلي سبيل من يقبع في الحجر الصحي 14 يوما دون نحاليل،بل نستمد وننتظر ظهور اعراض والتي قد لا تظهر ويصبح الشخص فقط حامل او ناقل للڤيروس.
48 - معلق الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:28
ياريت كون اجتاهدوا في صنع لقاح كان أحسن أما التنبؤات الكاذبة ليس وقتها. لأن أمر الموت والحياة اختصاص رب العرش الكريم
49 - العباس الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:28
لله الأمر من قبل ومن بعد جميع الدراسات لاتساوي شيئا أمام هذه الجائحة
قلتو لينا خريجين من فرنسا باش نتيقو الدراسة لو كانت تنفع لنفعت فرنسا التي غرقت في بحر كورونا
50 - الاحمدي الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:30
يجب في الايام القادم الحذر ثم الحذر من البال القادم من الدول الاوروبية وامريكا لا ن هاته اللباس خاصة بالذين لقوا حتفهم بسبب كرونا وان لباسهم وحذاءهم اذا دخلت الي بلادنا وهي تحمل الفيروس فستكون كارثة
51 - خالد الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:49
السلام اعليكم ورحمة آلله وبركاته آلله اخليكم اشويا ديال التفاؤل رآه كولشي عند ألله قريب
52 - جالد الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:51
السلآم عليكم ورحمة اللة وبركاته اللهم اشفي جميع اامومنين
53 - عابر سبيل الثلاثاء 14 أبريل 2020 - 23:59
الصين تتوقع الموجة الثانية من كورونا بحلول شهر نونبر
إن على المغرب والمغاربة أن ياخذوا من هذا الحجر حتى وإن لم يكن مفروشات بالقوانين الزجرية أن يتخذون نمطا لحياتهم ولا يخالطوا ولا يخرجوا إلا للضرورة
والمصانع والمعامل تحاول إيجاد صيغ للعمل ولو بزيادة عدد الساعات والعمل بنظام الأفواج كما هو معمول به في الشرطة مثلا: 8 ساعات x 3
إن لا أبريل ولا ماي ولا حتى يونيو يمكن أن ينقد بلدنا من الكارثة وإنما المزيد من لإلتزام بالحجر والمزيد من المساهمات في صندوق كورونا والمزيد من شراء آليات اكتشاف الفيروس وآليا التنفس وإن أمكن صناعة ما يمكن صناعته محليا بتحويل نشاط بعض المعامل إلى ذلك كما حصل مع انتاج الكمامات
54 - Ait Hadi الأربعاء 15 أبريل 2020 - 00:05
الكل يتكلم عن الوباء والذروة ومتى ستنخفظ أو متى ستزيد الإصابات... الا أم واحدة التي نظرت إلى الأفق وإلى المستقبل التعليمي للتلاميذ وللطلبة سواء منهم القاطنين بالبادية أو المدينة والذين توقفت الدراسة لذيهم منذ أن أعلن عن الحجر الصحي لايتوفرون عن الوسائل التي تمكنهم من الولوج إلى التعليم عن بعد الذي تتبجح به الوزارة الوصية والقنوات التي تكلفت بإلقاء الدروس لفائذتهم لامنهجية ولا برامج ولا تنظيم زمني لها هؤلاء الطلبة والتلاميذ توقف كل شئ لذيهم ...هل من حلول?
55 - حذاري من التراخي الأربعاء 15 أبريل 2020 - 00:24
حذاري من التهاون بعد قراءة مثل هذه الخطابات التي تقول الامر متحكم فيه ....
هذا جيد لكن لا يجب ان يقلل من حذرنا و احترازنا من الفيروس و لا التقليل من خطورته .
حافظوا على غسل البدين بالماء و الصابون بنفس الوتيرة التي بدأنا بها الحجر الصحي أو اكثر و ليس التقليل أو الكسل .كذلك تغيير الملابس و الحذاء عند دخول المنزل ...... والخروج فقط للضرورة القصوى
لأنني لاحظت أن أخي بدأ يتهاون في غسل اليدين و الاحترازات ليس كاليوم الأول من الحجر و قد نبهته . وأردت تنبيه جميع المغاربة
56 - بسم الله الأربعاء 15 أبريل 2020 - 01:07
**ليس لها من دون الله كاشفة**صدق الله العظيم.
57 - مراد الأربعاء 15 أبريل 2020 - 01:34
اولا لا احد يمكنه التنبؤ بامر لا يعلمه الا الله
ثانيا السيد وزير التعليم هل انت جاد عندما تصرخ ان التعليم الرقمي عن بعد ناجح هل فكرت في الحالة النفسية لابنائنا في ظل ظروف الحجر هل تظن أن فعلا ابناءنا في وضعية تسمح لهم لتتبع ولهم الدروس لم يفقهوا فيها شيئا وهم في المدارس بل تزيد الطين بلة وتصرح انهم سيجتازون الفروض والامتحان الارهاب النفسي بعينه
ارجوك فكر جديا في القرار الدي سيتخد انظر الى فرنسا ما دا طلبت من الاباء في تعاملهم مع ابناءهم من اجل مواساتهم في ظل الحجر لم تطلب منهم حقهم على الدراسة لأنها تعرف انه تغيب الظروف لدلك
58 - اسماعيل المسيتف الأربعاء 15 أبريل 2020 - 01:53
الحجر الصحي و التباعد الاجتماعي والالتزام بشروط النظافة
نسال العلي القدير ان يرفع عنا الوباء ويبلغنا رمضان الكريم في صحة جيدة
59 - زعيتر الأربعاء 15 أبريل 2020 - 03:20
لا ينبغي أن نلتفت الى مثل هذه التخمينات المتشاءمة
الدعاء يرد القضاء بعد العزم على توبة من المعاصي والذنوب التي تسلب النعم وتجلب النقم
مواصلة الحجر الصحي والتزام البيوت
مساعدة الفقراء والمحتاجين قدر الإمكان
اللهم ارفع عنا الوباء والبلاء وبلغنا رمضان سالمين واعنا على صيامه و قيامه ولا تؤاخذنا بما يقوله ويفعله السفهاء منا
بالامل وتحمل الالم سننجو باذن الله تعالى
60 - غير على سبة الأربعاء 15 أبريل 2020 - 03:20
قوت blablabla من هنا القدام يبان العربون.
61 - ابو علي الأربعاء 15 أبريل 2020 - 03:20
لماذا نعتمد دائما على توقعات فرنسا ألم يُثبت شباب المملكة أنهم يمتلكون عقولا و أيادي ذهبية. تفتقر فقط للدعم و الاحتضان.ام أن الغرب وغيره أولى بهم من بلدهم.هذه الجائحة هي نقطة تحول في العالم ويجب اخد العبر فمثلا فرنسا وإيطاليا عندما قررو غلق المنافذ لم ينتظرو اي موافقة وضربوا بعرض الحائط كل الاتفاقيات الإقتصادية و السياحية.ليس مثلنا.لذي يجب أن نعطي قيمة العنصر البشري و نضعه فوق كل المساومات و الاتفاقيات التي لا قيمة لها مقابل ارواح الناس
62 - Mansour Essaïh الأربعاء 15 أبريل 2020 - 03:51
شيئ ما خاطئ.

كنت أود أن ينشر المهندسان الشابان دراستهما كاملة لكي يتسنى للجميع الاطلاع عليها و انتقادها عن علم و معرفة.
لقد قرأت المقال كاملاً في مصدره (جريدة العلم كما أشار لذلك م وقع هسپريس مشكوراً.
بداية الاقتباس :
ما أثار انتباهي في المقال هي الفقرة التي قالا فيها ما يلي :
''...النتائج التي تم الحصول عليها تسمح لنا اليوم بتوقع أن الــذروة ستحدث بين نهاية شهر أبريل الجاري وبداية شهر ماي المقبل، مع عدد وفيات ما بين 700 و800 .
نأمل من آلله أن يكون العدد الحقيقي للوفيات أقل بكثير من هذه التوقعات...''

انتهى الاقتباس.

يا أخوي ! لقد سمع الله دعاءكما، لأن عدد الوَفَيات ما بين نهاية أبريل و بداية ماي لن يتعدى، بحول الله و قوته، حوالي 150 حالة و سيحدث هذا العدد حوالي 22 أبريل أي بعد 7 أيام.

فكيف يعقل أن من 19 مارس إلى 14 أبريل (أي بعد 26 يوماً) يكون مجموع الوفيات 126 حالةً و بِقُدْرَةِ قادر يقفز هذآلعدد إلى ما بين 700 و 800 حالة من 15 أبريل إلى نهايته (أي بعد 15 يوماً) !

...يتبع...
63 - Mansour Essaïh الأربعاء 15 أبريل 2020 - 04:29
...تابع...شيئ ما خاطئ.

شيئ ما خاطئ في معطياتكم أو في إنشاء نموذجكم الرياضي. أعيدوا النظر فيه و من الأفضل أن تستعملوا المعطيات ابتداءً من 19 مارس لكون هذه المعطيات أكثر دقةً ابتداءً من هذا التاريخ. و سترون أن ذروة الوفيات ليست ما بين 700 و 800 حالة و لن تقع ما بين آخر هذا الشهر و بداية الشهر المقبل.

لست بصدد التقليل من كفاءتكم و لكن الإنسان خطاء بطبعه، فلا حرج عليكما و أفيدونا بنموذج رياضي صحيح و بنتائج مقنعة، و شكراً لكما على محاولتكما و على الروح الوطنية التي عبرتم عنها في مقابلتكم مع الصحافة.

انتهى بحمد الله و عونه، و الله أعلم من الجميع.
64 - المواطن الأربعاء 15 أبريل 2020 - 05:17
و الصحة كانت بيد الله و دائما بيد الله نتمنى ان تكون هذه الجاءحة قد غيرت نظرة الدولة و سياسيها او ساستها لقطاع الصحة.
65 - متابع الأربعاء 15 أبريل 2020 - 05:33
لم اسمع ان احدهم حاول نمذجة الجائحة بمنحنى التوزيع الطبيعي ڨوص
اولا هذا التوزيع لا يستعمل الا لظاهرة تاريخية والكورونا لا تزال مستمرة
ثانيا الاصابات تتزايد اي الاتجاه العام على شكل اسي اي دالة اسية
وبالتالي يمكن نمذجتها طالما ان منحى الظاهرة معروف ولتمهيدها يمكن استعمال اللوغاريتم او الفروق من الدرجة 1او 2 لجعلها عشوائية ومن ثم التبؤ
والتنبؤ هنا طبعا ليس بالضرورة صحيح مائة بالمائمة وانما يعطي صورة لمتخذي القرار لرسم سياساتهم
ومن اهم الطرق المستعملة هنا طريقة بوكس جينكينز او المعقولية العظمى ليكليهود
66 - chihab الأربعاء 15 أبريل 2020 - 06:57
لا قدر اللّٰه وأتمنى ان أكون مخطئ كان بالإمكان أن لا نصل إلى هذا العدد من المصابين والموتى بالمغرب بالمغرب لا أحد ينكر المجهود الجبار والعضيم الذي تقوم به الدولة من أجل القضاء على هذا الوباء الخبيث لكن بقي شيء مهم وحاسم تناسته الدولة و هو أن بعض المغاربة وصل بهم الجهل درجة لا تطاق مما كان يجب على الدولة أن تستعمل القوة المفرطة من أجل اجبارهم على البقاء في منازلهم وأنا هنا أعطي مثالا لما يقع بمدينة فاس والتراخي من جانب مسووليها إن كان هناك حقا مسوولون عن هاته المدينة أصلا وهذا ما يفسر الوضعية الوبائية للمدينة والتي هي بالمناسبة مرشحة للصعود ارجو عندما ينتهي هذا الوباء إصلاح الوضع داخل هاته المدينة واقال كل المسوولين عنها لأنهم غائبون ومن مدة عن هموم ساكنيها وهذا ما يفسر الوضع السيء الذي هي عليه الآن عاصمة المغرب العلمية
67 - كرشاح الأربعاء 15 أبريل 2020 - 08:25
كل المعلقين عقليات فقهية مريضة بتخاريف الدين العقيمة لازال فكرنا لم يتحرر من ثقافة شعودة مند1400 سنة قريش اورثتنا بلاء التحجر الفكري الدي لازال ساريا الى اليوم كلما كبا فكرهم وسقط في ظلام الجهل الديني قالوا تلك حكمة الله يا للغباء
68 - عبدو الأربعاء 15 أبريل 2020 - 08:34
اي واحد يموت و به كورونا يتم تسجيله في لائحة المتوفيين بكورونا
كورونا في الاصل لا تقتل ولكن تضعف المناعة عند الانسان
فاذا كان هناك مريض بمرض ما و يتم ايصابته بكورونا فيتغلب عليه المرض اللذي كان مصابا به لانه كورونا ستضعف مناعته
وايضا لكبار السن نفس السبب
كورونا يضعف المناعة عندهم فيموتون باسباب الهرم لان المناعة ضعفت
69 - rachid الأربعاء 15 أبريل 2020 - 10:06


إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا ۖ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (34)
70 - مهتم جدا الأربعاء 15 أبريل 2020 - 10:29
اولا لست ادري من هذان الشخصان وما علاقتهما بالتخطيط والتوقع الصحي في البلاد . ام ان من هب ودب مستغلا لاسمه ونسبه ودراسته بالخارج اصبح يشرعن ويستشرف كما يشاء ودون معرفة سابقة .
ثانيا : مرت تقرييا ثلاثة اسابيع على خبر المغرب سيتقدم شحنة من كذا وكذا .. المغرب سيشرع في الاختبارات السريعة والكشف المبكر لحصر الاصابات ... والى حدود اليوم لم نر شيئا ، بل الكمامات التي ادعت الوزارة صنهعا محليا بالملايين لم تصل الى المواطنبن الى اليوم رغم ان قانون الزجر والعقوبة عليها قد دخل حيز التنفيذ منذ ثمانية ايام . اليس هذا ارتباك وارتجال في اتخاذ القرارات . نرجو رزانة اكثر في مثل هذه المواقف لان المسألة تتعلق بمستقبل امة كاملة وشعب ووطن
71 - عزيز الأربعاء 15 أبريل 2020 - 16:47
الفجر قادم ان شاء الله٠ صبرا حتى ينزل قدر الرحمان
المجموع: 71 | عرض: 1 - 71

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.