24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/11/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4008:1013:2115:5918:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تنسيق نقابي ينبّه إلى الأوضاع الصحية في برشيد (5.00)

  2. العثماني: تطهير معبر الكركرات تحوّل استراتيجي لإسقاط وهم الانفصال (5.00)

  3. التساقطات الثلجية تعمق "المعاناة الشتوية" لأساتذة في مناطق جبلية‬ (5.00)

  4. طول فترة غياب الرئيس يحبس أنفاس الشعب والعساكر في الجزائر (5.00)

  5. طنجة تحتضن اجتماعاً ليبياً جديداً بين "النواب" و"مجلس الدولة" (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: فوضى الأسواق تهدد بالعودة إلى "نقطة الصفر"

رصيف الصحافة: فوضى الأسواق تهدد بالعودة إلى "نقطة الصفر"

رصيف الصحافة: فوضى الأسواق تهدد بالعودة إلى "نقطة الصفر"

قراءة رصيف صحافة بداية الأسبوع نفتتحه من "المساء" التي تساءلت إن كان المغرب يسير نحو سيناريو "مناعة القطيع" في التعامل مع تداعيات تفشي جائحة كورونا.

وقالت الجريدة إن عددا من المناطق في البلاد تعرف خرقا غير مسبوق للحجر الصحي المترتب عن إعمال حالة الطوارئ الصحية، ما يهدد الجميع بالعودة إلى "نقطة الصفر".

بشكل مفاجئ، تحولت الأسواق وشوارع مدن كثيرة إلى فضاءات مكتظة بالمواطنين، ما يبرز حالة التراخي التي بدأت تعمّ، وقد دفع كل هذا وزير الصحة إلى التحذير من التبعات الخطيرة.

"المساء" أوضحت أن التساؤل عن مناعة القطيع يعني المراهنة على مناعة طبيعية للمجتمع بعد تعرضه للإصابة بالفيروس، وجعل 70% من المغاربة محميين من العدوى، لكن هذا السيناريو مغامرة.

وأضاف المنبر أن دولا أوروبية كثيرة فشلت في تطبيق هذا المسعى، ما يبقيه مستبعدا في المغرب، خاصة أنه ينذر بكارثة صحية من خلال كل المقاييس، سواء في الإصابات أو الوفيات.

من جهة أخرى، قالت "المساء" إن عيون المغاربة ترقب مؤشر انتشار "كوفيد 19" في المملكة، المعروف اختصارا بترميز "R0"، خاصة أنه لم يتم الوصول إلى ذروة الإصابات وتسطيح المنحنى رغم بقاء 10 أيام فقط من حالة الطوارئ الصحية.

ويبقى المؤشر فوق الـ1 وطنيا، بينما هناك تفاوت على مستوى الجهات الـ12؛ ففي حين انتهت المرحلة الوبائية بجهات الشرق والعيون والداخلية، يظل "R0" يتأرجح بين أقل من 0,5 بسوس وكلميم وبني ملال خنيفرة و1,05 بجهة البيضاء.

في أخبار الحوادث، كتبت "المساء" أن عناصر الدرك الملكي في مركز الوليدية أوقفت شابا عشرينيا بشبهة التغرير بفتاة قاصر والنصب عليها، وذلك بناء على التحقيق في شكاية تقدمت بها أسرة الضحية.

المعني بالأمر، وفق التحقيقات، تعرف على الفتاة ذات الـ14 عاما عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبعد مدّة أخذ في ابتزازها باستعمال صور شخصية، وقد نال منها 20 ألف درهم وحليا من الذهب.

أما "أخبار اليوم" فقد اهتمت بحالات الإصابة بفيروس كورونا في ثكنة للقوات المساعدة بإقليم صفرو، ويتعلق الأمر بـ19 شخصا من ذوي الفحوصات الإيجابية، بينما لم يتم حسم حالة المخالطين البالغ عددهم قرابة الـ400.

ظهور الجائحة بين عناصر منتمية إلى "المخزن المتنقل" بثكنته بـ"طريق صفرو"، خارج مدينة فاس، عجل بالإعلان عن حالة استنفار وسط الثكنة، بينما عم الخوف كل الأسر والمخالطين في انتظار نتائج التحاليل.

وتطرقت الصحيفة أيضا إلى سيناريوهات الموسم الدراسي 2019-2020، المتوقف عمليا بسبب فيروس كورونا، وقالت إن أسوأ الانتظارات تقول إن الامتحانات يمكن أن يتم تأجيلها حتى الموسم القادم.

ورغم تواصل وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي مع نقابات القطاع من أجل وضع مخطط تشاركي لسير العملية التعليمية ما بعد الطوارئ الصحية، إلا أن عودة التلاميذ إلى الفصول تبقى مرهونة بتحقق شروط الصحة والسلامة؛ وينتظر إعطاء أولوية للأقسام الإشهادية.

الختم من "الأحداث المغربية" وتهديد والي جهة طنجة تطوان الحسيمة بإغلاق سوق الجملة للخضر في مدينة البوغاز، وذلك بعدما زار المرفق وفوجئ بمستوى الفوضى؛ حتى إنه غادر السوق دون إتمام جولته.

وعقد الوالي محمد مهيدية اجتماعا في مقر الولاية، بحضور المهنيين ومسؤولي المصالح المعنية، لمناقشة وضع سوق الجملة، وتشبث خلال الاجتماع بضرورة احترام تدابير السلامة الصحية كأولويّة بالغة.

في حيز آخر، كتبت "الأحداث المغربية" عن مغامرات السفر رغم الحجر الصحي الساري في المملكة، ويتعلق الأمر بأشخاص قطعوا مسافات طويلة مشيا على الأقدام أو على متن الدراجات من أجل الوصول إلى بيوتهم عقب حظر التنقل بين المدن.

ومن بين القصص التي سردتها الجريدة، حكاية محمد الذي قضى شهرا في طاطا قبل أن يقرر المشي نحو بيت أسرته في إيمينتانوت، حيث زوجته وأبناؤه، وقد استغرق 8 أيام في اختراق المسالك المختلفة قبل تحقيق مبتغاه.

كما نقلت "الأحداث المغربية" تساؤل العديد من المشتغلين في المجال الفني حول غياب الأعمال المسرحية عن شبكة البث التلفزية الرمضانية؛ إذ لم يتم استغلال الحركية المتميزة التي يعرفها الركح المغربي خلال الآونة الأخيرة.

وجاء في الترافع عن "أب الفنون" أن الصحوة المسرحية خلال العقد الأخير يقودها شباب متعلم، يجمع بين الموهبة والتكوين الأكاديمي، وقد فرض نفسه في محافل دولية حتى تستحق هذه المسرحيات مساحة على القنوات التلفزية بالمغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (129)

1 - حسن الأحد 10 ماي 2020 - 21:51
على وزارة الداخلية ان تجد حلا عاجلا لمشكل الاسواق لانها قنابل موقوتة و تعتبر حجة للبعض لخرق الطوارئ و تمديد اجل رفع الحجر على الكل
2 - رباطي الأحد 10 ماي 2020 - 21:54
كذلك هناك فوضى كبيرة جدا في أسواق حي التقدم بالرباط .. ازدحام شديد و كأنه لا يوجد أي خطر..
المرجو من السلطات التدخل قبل فوات الأوان و ظهور بؤر كارثية
3 - abdo الأحد 10 ماي 2020 - 21:54
بصراحة يرعبني قرار الرفع مع ليلة القدر و ما يصاحبها من طقوس الحناء للصغيرات و تتبعها اجواء العيد و زخم الاسواق و الملابس . بصراحة افضل زيادة اسبوع او عشرة ايام حجر صحي لكي لا يريب ما بنيناه في شهرين .
4 - driss الأحد 10 ماي 2020 - 21:55
الصرامة هي الوسيلة الوحيدة للحد من انتشار الوباء وخاصة غرامة مالية قاسية
5 - hassan الأحد 10 ماي 2020 - 21:55
الدولة قامت و فعلت كل يرتقي بنا إلى مستوى الإنسان ،حفاظا على حياتنا و حياة أحبتنا .لكن البعض للأسف يشتهي و يتوق لمستوى القطيع . الله اهدي .
6 - جمال الأحد 10 ماي 2020 - 21:56
نطالب بتدخل القوات المسلحة حتى تحجم عنا هادا التسيب من دوي العقول الضيقة والتي لا يهمها المصلحة العامة للوطن، فالخوف قد امتلكنا مع هاته الكائنات التي لاتبالي لصحتها ولصحة محيطها
7 - mouchkila الأحد 10 ماي 2020 - 21:57
كيفما فعلت السلطة مع هؤلاء تجد نفسها بين نارين. ان هي استعملت القوة لاجبار المخالفين على التباعد الإجتماعي تقوم قيامة جمعيات حقوق الانسان التي تستنجد احيانا كثيرة بامنستي و مراسلون بلا حدود و حتى الجن. و ان هي استعملت اللين و التي هي احسن نزل هؤلاء للشارع ضاربين بعرض الحائط كل أبجديات الوقاية و كانهم من كوكب زحل. الله يحسن العون
8 - عزيز الأحد 10 ماي 2020 - 21:57
ليس الكل انما البعض لا يبالي وهدا راجع الى سوء التربية والوعي اقسم بالله بعض الناس موتها حسن من حياتها الله يهديهم او الله يحفضنا
9 - منصف القميطرة الأحد 10 ماي 2020 - 21:57
للأسف هذا ما أصبحنا نعيشه بعد ..7ايام ديال الباكور..عندما كنا نرى البطولات في شوارع المدن وازقتها والكل يظهر بمظهر البطل المغوار..أما الآن انسحب الكل وبقي الشارع ملكا للمجازفين الذين لا يبالون بأحد أو بقانون أو أخلاق...العبرة بالخواتيم أما الحماس وحب الظهور فعمره قصير
10 - Sam.. italy الأحد 10 ماي 2020 - 21:57
اظن ان الوباء في مراحله الأخيرة من الانتشار وحسب الخبرة الدولية أن الفيروس تظهر أعراضه في أيام قليلة فلربما امل جيد ونرجوا الله السلامة للجميع
11 - أيوب تلميذ الأحد 10 ماي 2020 - 21:58
اقسم بالله العلي العظيم وفي هذا رمضان حتى الأسواق في مدينة بني ملال ممتلئة للغاية وخاصة في حي قصر غزافات وبدون كمامات ولا تباعد ولا أي احتياطات والمشكلة أن رجال الأمن و السلطات المحلية هم أيضا غير واضعين للكمامة ولا تباعد بينهم حيث أن عددهم يفوق 15 من قياد ورجال الشرطة القوات المساعدة. و أقسم بالله إلى انا شخصيا كانتعصب بزااف و كاتشدني البكية عندما أرى ذلك الازدحام والاكتضاض الشديد. أتخيل!!؟ مثلا لو كانت إصابة واحدة فقط وسط ذلك السوق فأين سنصل وفين غادين بهادشي. والغريب في الأمر أن الناس والمواطنين لا يقتنون حاجياتهم و يرجعون إلى منازلهم بل و يتجولون كأن شيئ لم ولن يكن.فحسبي الله ونعم الوكيل●
12 - سكفاندري الأحد 10 ماي 2020 - 21:58
بالفعل الأسواق الشعبية في المدن تستقطب عدد كبير من الناس و تعج بأصحاب الكرارس و التريبورتور وتحت أنظار السلطة العمومية(مبقاش الخوف) هناك أناس غير مبالية بخطورة هاذا الوباء خير مثال اليوم في حي الحرية بمدينة المحمدية سويقة عشوائية و الأزبال في كل مكان. يجب تنظيم اولائك الناس بالعصا و حثهم على ترك مسافة امان بين البائع و الآخر و اشتراط وجود بائع واحد و ليس ثلاثة و اشتراط وقت للبيع والا حجز السلعة ..... خاصنا بزاف و خاصنا الصرامة.
13 - جريء الأحد 10 ماي 2020 - 21:59
اقول، يجب حل الحكومة و البرلمان، و تشكيل حكومة كفاءات غير متحزبة.
اقول ان الحكومة ليست لها رؤية عن طبيعة بنية الفءات الشعبية، هناك الكثر من الاسر، لم يصلها درهم واحد من المساعدات، و لا تجد ما تقتات به، اذن عن اي حجر نتحدث ...!!!!
لنلعب بسرعة البرق قبل ان تداهمنا الجاءحة.
14 - laila الأحد 10 ماي 2020 - 21:59
Franchement, ce que les autorités ont fait est exceptionnel, mais ce qui est incompréhensible c'est cette anarchie de certains marocains. On cherche leur intérêt et eux s'en foutent. C'est honteux. Ça suffit cette catégorie. Que cherchez vous ?
15 - عبدالىحيم الأحد 10 ماي 2020 - 21:59
كل هذه الفوضى سببها التراخي في تطبيق الحجر. والمسؤولين الذين بعكى لهم الأمر بتنفيذ الحجر بتهىبون.؟ ها أنتم تعلمون هذا الشعب الذي اغلبه من الجهلاء أن بتكازل مرة أخرى في حال من الأحوال عدم احترام القانون
16 - مواطن مغربي الأحد 10 ماي 2020 - 21:59
الله يهدي الناس الذين لا يطبقون الحجر الصحي، خصوصا الشباب الذين يستهترون بالجائحة، نطلب من السلطات التدخل لاخلاء هذه الاسواق المكتضة، التسوق مرتين في الاسبوع وليس يوميا. اما الخروج دون مبرر تحق فيه العقوبة.
17 - الخبرة الأحد 10 ماي 2020 - 22:00
بعض ناس صراحة في هذه الأيام أصبحوا مجانين و كأن المياه عادت لمجاريها في العالم و ليس هناك وباء فتاك و يصعب محاربة وباء و الجهل دفعة واحدة الله يحفظنا و صافي
18 - fabio الأحد 10 ماي 2020 - 22:01
ان الوباء ليس له حل الا تعايش معه
19 - SALAMA الأحد 10 ماي 2020 - 22:01
مناعة القطيع تعني دبروا الراسكم والبقاء للاقوى . هي نضرية خاطئة إنجلترا طبقتها قبل أن تتراجع بسب الكم هائل من الموتى
20 - متابع الأحد 10 ماي 2020 - 22:02
الفيروس هو زكام عادي نعم، قد يؤدي إلى وفاة من لهم مناعة ضعيفة. لكن لا يختلف عن باقي حالات الزكام السابقة.

التضخيم الإعلامي هو الذي خلق الهلع عمدا بين المواطنين و ليس الفيروس. حتى الصين لم تقم بفرض حجر صحي شامل، اكتفت فقط بوهان و لم تشل حركة الإقتصاد بل و حافظت على مطاراتها مشتغلة بدون توقف تستقبل الطائرات من كافة الدول للتزود بالمواد و المعدات الطبية.

المغرب يجب أن يبتعد عن تبعيته العمياء لفرنسا و إسبانيا و يسترجع سيادته المفقودة و ينفتح على أسواق أخرى كألمانيا و الدول الإسكندناڤية و دول الإتحاد السوفياتي سابقا.
21 - محمد الأحد 10 ماي 2020 - 22:02
السلام عليكم ليس هناك تراخي بل المشكل في توقيت الساعة لحالة الطوارئ يجب مراجعة توقيت بعد صلاة العصر الكل يخرج للتبضع . إذن يجب تغيير حالة الطوارئ إلى السادسة ونصف.وهذا رأي الشخصي.
22 - المستحيل الأحد 10 ماي 2020 - 22:03
لمن ينتظر الحالة 0 فهو يغدق في الخيال....لا يمكن إيقاف النشاط الاقتصادي لان هذا معناه مواجهة مباشرة بين الشعب و السلطة و هو ما يعني الفوضى في الجوانب الصحية و الاجتماعية و الامنية....العالم كما ألفناه ينهار حاليا و انهياره يهدد الملايير من البشر بالتشرد و الفقر و هو ما يهدد بقاء الدول و أنظمتها السياسية.
23 - علدالرحيم الأحد 10 ماي 2020 - 22:03
ها أنتم تتجهون نحو تحميل المسؤولية للمواطن؟ الجهات الأمنية في بعض المناطق كانت تعتقل المواطن الملتزم في طرقات بالشوارع الكبرى التي لا تعرف ازدحاما وتترك الأحياء الشعبية. هذا الشعب الجاهل يحب ارغامه.
24 - يوسف الأحد 10 ماي 2020 - 22:03
الى بغات الدولة صفر حالة يعطيو لجميع المغاربة 3000 درهم كل شهر و يفرقو علينا الماكة فابور العسكر يفرقوها علينا فالديور،اللحم والقطاني والخضر والفواكه و يعفييو المواطنيين من الفواتير كلها (الضو والما والانترنيت فابور والمكالمات فابور)داك الساعات كلشي غيذخل لدارو ومغيخرج احد
ولكن الناس عندها اولاد و ساكن ف 40 متر وتعطيه 800 درهم و تقولو شري كمامة ب 8 دراهم اللي خاصها تكون فابور،ربما يموت بالجوع والفقر والظغط والاعصاب و ميموتش بكورونا،سألت خضار في الحي لماذا لا تلتزم الحجر الصحي قالي عندو المرا حاملة والمصاريف قالي غيقتلني التفكير والهم و متقتلنيش كورونا
25 - الوراد الأحد 10 ماي 2020 - 22:05
إنني ألاحظ في بعض شوارع فاس أن واضعي الكمامة يعد استثناء و حالة شاذة ...عكس المرحلة الأولى التي قلما تجد شخصا بدون كمامة ...
كورونا فيروس يضرب بقوة عندما يجد منفذا يلج اليه ...
لا يفرق بين ابيض و اسود الا بالاحتياط الصارم
26 - محمد مداني الأحد 10 ماي 2020 - 22:05
أجل هناك أناس يريدون الرجوع الى نقط الصفر بتصرفاتهم الطائشة، لا يحترمون الحجر الصحي، وفي بعض الأحياء لا يحترمون حتى السلطات، فما محل هؤلاء من الإعراب نطلب من الصاهرين على حالة الطوارئ إن ينزلوا بأقصى العقوبات على لا يحترم أوامر الدولة، لا نريد أن نرى المغاربة صرعى في المستشفيات.
27 - Hadif Laila الأحد 10 ماي 2020 - 22:05
لا حول ولا قوة الا بالله ، المغاربة لم يأخذوا الدرس من الدولة التي واجهت كورونا وحصد الاف الموتى رغم انها دول متقدمة وعظمى رغم ان الدولة قامت باحسن الادوار بالنسبة للدول الاخرى
28 - jaoud elhakiki الأحد 10 ماي 2020 - 22:06
مكاين لا حجر صحي لاهم يحزنون. كلشي عندو الورقة اللي تيهضر معاه رجل السلطة تيجبد ليه الورقة كيفاش بغيتو هاد الشي يتحد وأكبر البؤر فالمصانع ومن طبيعة الحال ميمكنش يسدوهم..!!! حنتاش مخدمين عباد الله والخدمة قبل من الصحة. و الله المستعان
29 - احمد الريفي الأحد 10 ماي 2020 - 22:06
نطلب من السلطات ان تعاقب كل مدينة لا تحترم الحجر الصحي بتمديد حالة الطوارئ فيها لتكن عبرة شكرا
30 - اطلس الأحد 10 ماي 2020 - 22:08
لايمكن مناعة القطيع في دولة متل المغرب وحتى في كتير من الدول المتقدمة وشيخوخة عالية حيت ان المستشفيات لاتتحمل الكتير لدالك لجؤو الى الحجر الصحي تفاديا عدم تحمل المستشفيات للكتير من المرضى. اما من جهة الرجوع لصفر فنحن لسنا في الصفر بل تحت الصفر حيت الحجر طبق على الطبقة الفقيرة وهدا خطء فادح لان جل المصانع اللتي هي في حوزة الطبقة البورجوازية بقت على حالها .... وكدلك لم يتم مراقبة السجون بدقة والنتيجة اليوم هي انه وجود بوءر في السجون والمعامل وكل الجهود فارغة....
31 - عبدالرحيم الأحد 10 ماي 2020 - 22:09
مناعة القطيع للحيوان فقط . تبين أن المسرولين لا يقومون بالواجب ويضطرون لصياغة تقارير كاذبة يختفون وراءها.
32 - يوسف الأحد 10 ماي 2020 - 22:09
الدولة فينما بغات طبق شي قرار و لا تمرر شي قانون ضروري من البحث عن المررات، باش تزيد احبسوا الناس واحد الشهر اخر جندات الاعلام و تايبينو ليك بلي الناس ماملتازماش و خا دزيد فعدد المصابين...اخ سادين على راسكم فالقصور و الفيلات وسط ما لذ و طاب الاجور الشهرية دايزا و تاعطيو الاوامر باش الفقير اكلس فدارو اللهم كرونا و لا جوع. حسبي الله ونعم الوكيل في كل فاسد و ظالم في هاد بلاد الخير
33 - اللهم الطف بنا. الأحد 10 ماي 2020 - 22:09
الناس اللي مكتحترمش الحجر هي اللي غادة تخلينا فديورنا كتر او كتر .احبك يا وطني واتمنى لك كل خير .
34 - مواطن الأحد 10 ماي 2020 - 22:10
بعص المتهورين اثدصبحوا يتجولون بدون كمامة ويقتربون من الناس عمدا .لست ادري لماذا ؟
نسأل الله ان ينزل لطفه على عباده.
35 - Yassine الأحد 10 ماي 2020 - 22:10
المندوبية العامة لإدارة السجون أعلنت يوم أمس، أنه 45 حالة جديدة سجلت في سجن طنجة بالضافة إلى 36 حالة جديدى بسجن ورزازات، لكن اليوم أعلنت وزارة الصحة فقط عن 15 حابة بطنجة في حين لم تعلن عن أية حالة بورزازات ... ما هذا التناقض ؟ هل بدأت الدولة تخفي الأرقام الحقيقية ؟
36 - [email protected] الأحد 10 ماي 2020 - 22:11
السلام عليكم كنطلبو من الجهات المسؤلة و لا السيد لفتيت ينظر الى هده الفوضى في الاسواق و عدم الحجر الصحي الى بقينا على هدا الحال راه كولشي غادي يمشي فيها المواطن مبقاش كيحترم اللهم هدا منكر
37 - فلاحي بوعزة الأحد 10 ماي 2020 - 22:12
الله اجازيكم خيرا المشكل ليس في الاسواق ولكن في المعامل والسجون والثكنات العسكرية التي تحوي بؤرا كبيرة اما الاسواق الشعبية لم نسمع عن حالات اجابية فيها
38 - سلام الأحد 10 ماي 2020 - 22:12
كان الله في عون الشرطة والدرك والقواة المساعدة والقياد واعوان السلطة ذهبت كل مجهوداتهم سدى ادراج الرياح لأنه اصل المشكل هو الجهل والتخلف بسبب تهاون الحكومات المتعاقبة في إصلاح منظومة تعليمية متكاملة تجعل من الفرد مؤهلا في مستوى علمي يحتدى به عالميا كالصين واليابان اعتقد ان هذا الوباء له مابعده يخفي وراءه أشياء وأشياء وأشياء كثيرة وكل يوم يظهر حقائق كنا إلى وقت قريب نجهلها ونسأل الله السلامة ورفع هذا الوباء فإننا ضعفاء لا حول لنا ولا قوة انت المستعان سبحانك.....
39 - احمد أحمد الأحد 10 ماي 2020 - 22:13
اول مرة خرجت تسخرت جاني بحالا بوحدي لمكنتش نخرج شي يلعب كورة شي كيصيذ شي كيتبحر ههههه تصذمت حجر صحي كين غير في تلفازة
محزن ترخا شوية صراحة هادشي مخدامش زيرو معانا ولا موصيبة جاية جاية
40 - صندوق النفاق الأحد 10 ماي 2020 - 22:14
بسيف ما اخرجو أنس لغات تخدم قولت صيفتو لتضامن مفيد صفحات اوشي ما شناه
41 - الشرقاوي محد الأحد 10 ماي 2020 - 22:15
انا مع الرياء ABDOU الحجر الصحي والاحتفاظ بالبشر ...
42 - said الأحد 10 ماي 2020 - 22:15
فين هي السلطات من هاذ الفوضى ديال الاكتظاظ في الاسواق واش البعض محتارم والبعض ممحتارمش.
43 - Ayman الأحد 10 ماي 2020 - 22:15
السلام
انظروا مادا وقع لدولة بريطانيا التي أمنت في الاول بمناعة القطيع.وكدالك البرازيل........
44 - احمد الأحد 10 ماي 2020 - 22:16
التراخي بدء من السلطات اولا و اعقبه المواطنين.
45 - العرايش الأحد 10 ماي 2020 - 22:18
خاص تكون شي. فرقة. خاصة. بالعصا ولي ضبطوه ماملتازمش يعطيوه. سلخة
هاد الشي لي خاص.
هاد الناس مابغاوش يحشمو
46 - فدواششش الأحد 10 ماي 2020 - 22:18
خرق الحجر الصحي موجود وفي مدينة كبيرة ،الدارالبيضاء..اضطرتني الظروفى للخروج يوم الخميس الماضي لشراء الدواء .. عرجت على سوق نموذجي في حي الانارة 1 عين الشق بالبيضاء ..اكتشفت عدد كبيرا من المواطنين رجالا ونساء ومن كل الاعمار يتجولون ، منهم من لا يحمل في يديه أي شيء ..جانب السوق مكتظ بالباعة المتجولين المتسوقين ..اثمان الخضر والفواكه والأسماك واللحوم مرتفعة جدا ... المؤسف أن لائحة الأسعار المعلقة في محلات بيع اللحوم والاسماك فارغة ،وغير مملوءة.. تجار الأزمات.. ينهبون جيوب المواطنين..في غيبة تامة لمصالح مراقبة الأسعار، وجودة المواد الاستهلاكية المعروضة ..في هذه الحال نرجو من المواطنين المكوث في بيوتهم والخروج للتبضع ،يوم في الأسبوع...كما نلح على السلطات المحلية المختصة أن تراقب اثمان بيع الأسماك واللحوم رفقا بالمواطنين ..وبه وجب الإعلام والسلام.....
47 - أيوب الملالي الأحد 10 ماي 2020 - 22:18
راه فالاحياء الشعبية ليست هناك طوارئ ولا حجر
الناس مابقاوش خايفين من الفيروس و من الإصابة ولاو خايفين غا من المخزن و القايد جاو دخلوا مشاو خرجووووووا☆
48 - مواطن الأحد 10 ماي 2020 - 22:19
اللي غا يردنا للصفر هوما البؤر ديال لوزينات اللي ما كايطبقوش معايير السلامة باغين غا لفلوس والدليل هو عدد المخالطين ديال البؤر هو 85الى90 في المائة. والأسواق اذا كان عندها تأثير داخل ف ديك 10في المائة هذا لا يمنع من انها تساهم ولكن البؤر الصناعية و السجنية و المساحات الكبرى و الصغرى اكثر وهدا هو الواقع.
49 - عبد اللطيف الأحد 10 ماي 2020 - 22:21
الحل بسيط جدا اخواني المغاربة
إلغاء العمل بالرخصة الاستثنائية المسلمة من طرف السلطات المحلية وفرض حظر التجوال ابتداءا من الساعة 13 زوالا الى غاية الساعة 5 صباحا وتقليص مدة فتح المحلات التجارية في حدود الساعة 13 كذلك
والتفكير في العقوبات البديلة عوض الحبس كأن يقوم الشخص الذي خرق حالة الطوارئ الصحية باداء الغرامة المالية في الحد الاقصى وبالعمل بالحدائق العمومية ومساندة رجال النظافة
50 - معلق الأحد 10 ماي 2020 - 22:27
إلى المعلق 34

الدولة هي التي تريد فرض الحجر الصحي بقوة بدون تفسير علمي منطقي بل يتعارض ذلك تماما مع ما يقترحه الخبراء الحقيقيون في الصحة.

مخاطر الحجر الصحي أخطر بكثير من الفيروس نفسه و هي :

. ضعف جهاز المناعة : الخمول و الطعام الغير المتوازن
. القلق و التوتر
. زيادة في الوزن، اضطراب السكري : بانعدام الحركة و الرياضة
. ضعف الجهاز الهضمي : الخمول و عدم الحركة


الفيروس يا سيدي هو زكام عادي نعم، قد يؤدي إلى وفاة من لهم مناعة ضعيفة. لكن لا يختلف عن باقي حالات الزكام السابقة.

التضخيم الإعلامي هو الذي خلق الهلع عمدا بين المواطنين و ليس الفيروس.
51 - إسماعيل الأحد 10 ماي 2020 - 22:28
أنا بعدا مزال كنتعجب ف الدولة مزال مشفنا والو ماديا .كيفاش بغيتو ناس تبقى فالدار أ دولة مكتعونش لمساكن مابقاو ماياكلو..كيجيك واحد ف كومونتير عندو ماندا ديالو اكايكوليك نبقاو فدار!!!!!كون مكانتش عنك ماندا ديالك كاع ما تكولها .مريكان سيفطات 1200$ اكول واحد ليعاندو فلوس اليماعندوش .صاحبي المغربي توصل بديك 1200$ واخا مزال خدام نكونو واقعيين الدولة كضحك علينا .تهلاو فالمغربا والله مايخرج حاد.عندي صديق بوليسي كالي والله ال ناس كطلب فشارع هادو ناس ماعمرهم طلبو ف حياتهم حشوما الله هدشي بززااف كرونا حسن من هاد الذل فاش حطاتنا الدولة
52 - bernoussi الأحد 10 ماي 2020 - 22:28
Sommes-nous condamnés à rater tous les RDv de notre histoire récente ?
développement humain= raté
développement économique = raté
Développement technologique= raté
Enseignement = catastrophique
Santé=Allah yjib
Classe moyenne précarisée
la seule distanciation que nous avons réussie c'est celle entre la majorité des marocains et la classe des priviligiés qui a le culot de reprocher aux pauvres et aux laissés pour comptef leur situation !!!
comment faire prendre conscience de la gravité de la situation à des gens sans éducation, sans conscience de la valeur de la vie humaine quand eux même ont été traités depuis des générations avec mépris !!!
53 - Ahmed الأحد 10 ماي 2020 - 22:28
لا ادري لماذا كل هذا الخوف من الموت الذي لا محالة مصيبك ان عاجلا ام اجلا هل هذا الكورونا اخطر من الأمراض الأخرى مثل السرطان والقصور الكلوي والقلب وأمراض أخرى حوادث السير التي تقتل اضعاف أضعاف ما قتلته كورونا اتركوا الطبيعة تتبع مجراها وتوكلوا على الله وخذوا بالاسباب فالمرض لن يتوقف الا بالدواء وهو غير موجود بتصريح اطباء متخصصين والحجر الصحي لا يمكن ان يستمر الى ما لا نهاية اذن الحل هو التعايش مع الداء الى يرفع علينا الله البلاء
54 - لعجب الأحد 10 ماي 2020 - 22:29
يجب عل الدولة توزيع الدجاج واللحم والحوت والطحين والزيت والسكر والشباكية واللوز والخضرة والفواكه عل جميع المواطنين ويجب إعطاء لكل المواطنين 5000 درهم شهريا و10000 درهم لجميع اصحاب المحلات المقفولة بسبب كورونا. واش سديتو لينا التجارة ديالنا وماعطيتونا والو والعجب هدا. ان في اوربا الدولة أعطت الملاييين لجميع المواطنين. ننتصر إذن توزيع الملاييين علينا حتا حنايا. راه الفلوس موجودة في المغرب،
55 - بلورات الأحد 10 ماي 2020 - 22:29
أنا لم أقرأ المنشور
لأنه سيكون موضوعا سطحيا
ما يجب على الدولة و ووزارة الداخلية
-أن ييادروا في الصرامة في مسألة الحجر
لأن المشكل ليس في المواطن بل أصحاب السلطة القائمة على الحجر...يجب أن يكونوا زاجرين لكل من ليس له رخصة الخروج.
- على الدولة الدولة أن تبادر بالاختبارات الكثيرة في المختبرات و إنشاء مختبرات اخرى و استيراد آليات الاختبار من الصين و ألمانيا اللتان تعدان من الدول المتحكمة في الجائحة...
من هذا المنبر أطلب من هسيريس أن تنشر لنا حالات الإصابة لكوفيد 19 مع الحالة الجغرافية لكل مصاب...
و كفى من استغباء المواطن القارئ السامع المغربي
56 - خاليد الأحد 10 ماي 2020 - 22:29
ورحنا تحت الصفر مكان لا حجر لا والو منكدبوش الا رسنا كولشي واظح وبيان فهاد الساعه لراني نكتب قسما بالله لا راهوم يلعبو ماتش انتاع الكوره
57 - هشام الأحد 10 ماي 2020 - 22:30
يجب معاقبة اعوان السلطة واستفسارهم عن تصريح الخروج للمواطنين ارى فذلك خرقا للقانون المعمول به. انا اعرف كثيرا من العائلات لهم خمسة افراد او ستة او اكثر كلهم يحصلون على وثيقة الخروج من طرف اعوان السلطة لمذا كل العاءلة تحصل على الاذن للخروج؟؟؟؟ انتضر الجواب وشكرا هسبرس انشري
58 - Zouhal الأحد 10 ماي 2020 - 22:32
تذكروا منذ ازيد من 30يوما على الحجر الصحي مضت قلت بأن الكوارث ديال هاذ الوباء تأتي من الأسواق كيفما كان نوعها وطنيا أو محليا ناهيك عن المراكز التجارية والصناعية ما هو الحل؟
والله حتى كاين الحل لهو:
تنظيم الدورية داخل الأسواق وتقليص العدد واحترام المسافة المعمول قانونيا مع الكمامات.
ضروري أمام كل سوق وجود السلطة وهي التي تسهر على هذا التنظيم
السوق مرة في 15 يوم ( خذ ليكفيك وبراكا من سير واجي)
مراقبة الشباب الذين لا يحترمون وضع الكمامة واستعمال الدرجات النارية والعادية للافلات من المراقبة
على المواطنين ككل حماية أبنائهم ومراقبتهم لماذا يخرجون بدون سبب رئيسي.
59 - الباعة المتجولين الأحد 10 ماي 2020 - 22:35
الباعة المتجولون جنود مجندون لتفشي الوباء.
60 - ولد الرباط الأحد 10 ماي 2020 - 22:35
كيبان ليا هاذ الوباء غادي يعيش معانا ديما وغادي تولي عندو جلبة للاطفال الصغار بحال السعال الديكي والكزاز وغيرهم
61 - مغراوي الأحد 10 ماي 2020 - 22:37
لا يمكن للحكومة أن تحشر أنفها في قضية كورونا فقط بإثقال كاهل المواطن بقوانين المنع وقرارات التمديد دون أن تقوم هذه الحكومة بواجبها في ابتكار المناهج للتخفيف من الجائحة، لأن الشعب لن يظل حبيس البيوت فيهرب من الموت بالفيروس إلى الموت جوعا، و يتعين أن يجرب رئيس الحكومة ووزراؤه أن يعيش لمدة 70 يوما في غرفة مكتراة مع الجيران تتكدس فيها أسرة من أب وأم وأربعة عيال، أو أن يعيش ب700 درهم أو 1000 درهم أو حتى 2000 درهم التي تمنحها لهم الدولة دعما، أو أنه”متضربش فيه الشمس سبعين يوم” ، أو تنتفخ مفاصله لانعدام حركته، أو اشتاق لوالديه ولم يزرهما لسبعين يوما، إلا إذا كان اعضاء الحكومة يعيشون على رواتبهم السمينة الشهرية، وفي فيلات وشاليهات مجهزة وهذا كله على حساب دافعي الضرائب وهذا ليس حجر بل جنة
62 - Ahmed. 9liat الأحد 10 ماي 2020 - 22:38
للأسف بسبب هؤلاء الناس نضطر لدفع. ثمن بالبقاء في الحجر لمدد طويلة الامد
63 - البوزبال الأحد 10 ماي 2020 - 22:38
انا ما غادي نزيد على اللي تقال من قبل الا حاجة واحدة. كورونا ما رباتش بوزبال. الله ايصلط عليه الدبابير اللي كتضرب الواحد كيطيح في الحين ما كاين لا ايديوه لسبيطار ولا هم يحزنون وهناك غادي نشوفوا واش باقي شي سعلوك او بعلوك ايخرج من دارهم.
64 - سعيد السوسي الأحد 10 ماي 2020 - 22:38
انا مع الحجر الصحي و مع الصرامة مع المخالفين . لكن ان تقول للناس اجلس في بيتك غير كاف فيجب ان نجد بديلا . لذالك لان الفقر ينخر الغالبية الساحقة للمغاربة .مثلا هناك من له تابعة الكراء ب 2500 درهم و الماء و الضوء و الهاتف و مدرسة الابناء و و و .
نعم للصرامة في الحجر الصحي لكن البديل يجب ان يكون في المستوى .
65 - طنجة في خطر الأحد 10 ماي 2020 - 22:39
طنجة ولات حكاية للسخرية لمضحكة لمواطن مامسوقش زحام و دوران و لحرية محيت سلطات ترخات و لحل هو لعسكر و زرواطة راحنا ماشين لتهلكة بعينينا مفتوحين
66 - Observateur الأحد 10 ماي 2020 - 22:40
merci de ne pas autoriser l'ouverture des souks de ventes des véhicules et les centres de visites pour éviter la propagation du virus
67 - Ahmed الأحد 10 ماي 2020 - 22:41
كثرة الأحياء الشعبية و الزناقي الضيقة بكل المدن العتيقة زيادة على الجهل بالصحة الطبية لذى الأكثرية من المواطنين + الفقر والتهميش +الأمية : النتيجة : من الصعب القضاء على الوباء .والسلام
68 - خدوج خنيفرة عاجل الأحد 10 ماي 2020 - 22:42
فهذا مخطط ماسوني للقضاء على ثلثي سكان العالم

المجاعة و الفقر أسوأ من فيروس كورونا

لو كانت الدولة العميقة تقتسم الثروة بالعدل بين جميع المغاربة دون تمييز أو زبانية أو نسب و حسب

لكان هناك قانون يضبط الجميع و سيكون فوق الجميع


فلا يمكن أن تربط كلبك و تتركه جائع و لا تريده أن ينبح أو أن يعضك

الفقر المدقع و الفساد والاستبداد طبعا نتيجة حتمية للهذا

و القادم أسوأ
69 - مغربي غيور الأحد 10 ماي 2020 - 22:43
يجب حجر صحي من الصباح حتا المساء،لأن كلشي متوقف علاش مخلنهم يخرجوا يجب في هاد الأيام الأخيرة سد مانع لا خروج ولا دخول شرطي عسري مخزني في كل باب،ياله تقاد مع هاد القوم،كنشوف كلشي خارج السوق وفي كل مكان حسبنا الله ونعم الوكيل
70 - SONETTE D’ALARME الأحد 10 ماي 2020 - 22:44
VRAIMENT DÉSOLÉ LA PLUPART DES GENS N’ACCORDENT AUCUNE IMPORTANCE AU CONFINEMENT COMME C’EST UNE PRIVATION DE LIBERTÉ JE PARLE DE CERTAINS QUARTIERS POPULAIRES DE FES TÉL ZOUAGHA HAY TARIK BENSOUDA BEN DEBAB AWINAT EL HAJJAJ BEL KHIYAT EN L’ABSENCE DE LA FORCE DE L’ORDRE
LES GENS SE PROMÈNENT DANS LES RUES RÉUNIS EN GROUPES DE 5 et 7 PERSONNES SANS PARLER DE CEUX QUI FONT DES COURSES EN MASSE AUPRÈS DÉS BOUTIQUES SANS BAVETTES
PAR AILLEURS LE CONTRÔLE DES AUTOMOBILISTES SE LIMITE À LA PRÉSENTATION DE L’AUTORISATION ET APRÈS !!!! ... LE CONTRÔLE A ÉTÉ INSTAURÉ POUR LIMITER LA CIRCULATION DES VÉHICULES MAIS SURTOUT DES PIÉTONS QUI CIRCULENT LIBREMENT EN GROUPES CE QUI EST DANGEREUX
71 - راي الأحد 10 ماي 2020 - 22:48
يجب رفع من مدة حالة الطوارئ يعني تقليص مدة التجوال الى 7 ساعات في اليوم من 7 صباحا الى 2 بعد الظهر... كلما تقلصت مدة التجوال كلما نقص تفشي الوباء
72 - hassan الأحد 10 ماي 2020 - 22:49
الحدر تم الحدر ،من رفع الحطر في يوم 20. الخوشبيش واحلين معاه في عز الحطر ،و ما بالك عندما يسمع برفع الحطر و الايام ايام العيد ،الرووووووينة الكورونية غتنوضة . نطلب التمديد و لو لأسبوع حتى مرور ايام العيد لتفادي ما اشرنا اليه .
73 - ايت الأحد 10 ماي 2020 - 22:53
في تارودانت...نفس الشيء فوضى ومباراة يومية بملعب اعدادية وغياب تام للامن ..وقوات المخزن.....نتساءل لماذا هذه الفوضى
74 - هشام الأحد 10 ماي 2020 - 22:55
كل الارقام تدل على انه مازلنا بعيدين عن رفع الحجر الصحي.حيث لم يتغير عدد الاصابات منذ شهر تقريبا. اذا قمنا بالخروج من الححر بعد 20ماي .ستكون كارثة لان الناس لا يحترمون الحجر فمابالك ما بعد الححر. رهاد الشعب حنين مبغاش يتفرق.
75 - farid الأحد 10 ماي 2020 - 22:55
قامت مديرية الأمن بإطلاق بوابة للتبليغ عن المخالفين للحجر الصحي، لكن عندما أردت التبليغ عن مجموعة من الشباب المستهترين، دون احترام أدنى شروط السلامة والأمان، فوجئت بعدم الرد على اتصالاتي المتكررة، صرنا نرى العديد من مظاهر التهاون من المواطنين ومن الأمن على السواء، والكثير من الوعود الزائفة، لكن مادمنا على هذا المنوال، ستحصدون نتائج تهاونكم واستهتاركم، حسبنا الله ونعم الوكيل، ماذنبنا نحن من يحترم الحجر، ضعنا في أرزاقنا وحريتنا وأغراضنا، بسبب المتهاونين، وها نحن على أبواب استئناف الحجر للمرة الثالثة على التوالي. إنها خيانة عظمى للشعب والوطن، متى ستكفون عن أذى الناس؟
76 - ولد حميدو الأحد 10 ماي 2020 - 22:56
بالاضافة للاسواق فهناك دوريات رمضانية لكرة القدم يحضرها حتى الاطفال
المهم كل واحد يتحمل مسؤوليته
77 - خليك في دارك الأحد 10 ماي 2020 - 22:57
الحجر الصحي يوجد فقط عبر قنوات الصرف الصحي
78 - [email protected] الأحد 10 ماي 2020 - 22:59
والعجيب و الغريب مصادفة جحافل من المتسولين بالأسواق وانتم المخابز...ومحلات الجزارة...وجعلهم غرباء عن العاصمة....كيف استطاعوا الوصول إلى بعض الأحياء وكيف تمكنوا من اجتياز حواجز المراقبة والتدقيق بانهم ينتسبون أو يقطنون بالمقاطعة.....بالإضافة إلى بعض الشباب على متن درجاتهم النارية المتهالكة والتي تثير وتعكر راحة المتعاطفين و الملتزمين بيوتهم تطبيقا والتزاما بإجراءات الحجر
79 - موظف الأحد 10 ماي 2020 - 23:00
الدولة التي تزرع الكلاخ وتفسد التعليم تحصد الهمجية فكيف تطلب من شخص تربى بدون مستشفيات ان تكون له ثقافة الحفاظ على الصحة وتفهمه ان الوقاية خير من العلاج وهو لايعرف حتى طريقة ارتداء الكمامة. المهم الله يكون في حسن عون الملتزمين بالحجر والمصيبة هي انه يقتطع من اجورهم لاجل الحجروليس هناك حجر حقيقي. نطلب الله اللطف والعافية من هذا الابتلاء .
80 - محمد الأحد 10 ماي 2020 - 23:01
أعتقد أن الناس مضطرة و عليه و أهم شيء لازم يكون مفروض و بقوة و هو أن يلتزم كل واحد بالكمامة ممكن ننضر على الناس كل يوم و مع الحاجة و الخوف من المستقبل فالناس يتصرف بعقلية الخيار أن يصاب بالفيروس أو الجوع له و لأولاده ناهيك على من تنتظره ضرائب و كراء و فواتير كهرباء و ماء إلخ لأنه الدولة لن تعفيه من هذه الفواتير بعد الحجر نعم هناك من لا يعيش نفس الظروف و أقصد من مرتاح أكثر بالعمل عن بعد و الموظف و و و و و ؟ تاجر غلق محله لشهرين و زيادة من يأتي بأموال الضرائب إلخ بمعنى هل سيعفى أم سيحجز ملكه للمزاد ناهيك عن مأكله و مشربه هو و عائلته أعتقد أن لا حل سوى تطبيق (الوقاية و بشكل صارم) المشكل الآخر هو أن أغلب الشعب غير مكترث لحماية نفسه ناهيك عن يفكر في غيره و خير الكلام لا حول و لا قوة إلا بالله اللهم إرفع عنا هذا الوباء
81 - hamid الأحد 10 ماي 2020 - 23:02
لا أدري ما اللذي يحدث هل هو تراخي السلطات أم خطة لاحتواء الوباء أم ماذا في أول الحجر الصحي كان كل شيء رائع م كان المغرب يسير بخطأ تابثة في سبيل السيطرة على الوباء أما منذ حلول شهر رمضان تغير كل شيء الأسواق مكتظة الشوارع ممتلئة لا ينقص شيء سوى فتح المقاهي و المطاعم لتعود الحياة كما كانت عليه أما من يتكلم عن الحجر الصحي فأقول له في الأحلام.
82 - متتبع مغربي الأحد 10 ماي 2020 - 23:02
نتقدم بالشكر الجزيل لجميع الاطر الساهرة والتي توجد في الصفوف الأمامية لمحاربة هذه الافة من ممرضين واطباء وشرطة واعوان السلطة و...............الخ.المشكل فينا نحن المواطنون هناك استهتار بالوباء.نطلب الله ان يرفعه عنا.
83 - عبد السلام الأحد 10 ماي 2020 - 23:05
القانون واضح اوباين خاص السلطات اللي شدوه يديوه مباشرة للسجن بدون محاكمة هكذا يمكن نقصو من بحال هاد الميكروبات للي ماكاتحترمش الحجر الصحي
84 - مغربية اخاف علي بلدها الجميل الأحد 10 ماي 2020 - 23:10
كذلك هناك فوضى كبيرة جدا جدا جدا في أسواق حي القصبة بمراكش .. ازدحام شديد و كأنه لا يوجد أي خطر.. والناس منهم لايضعون الكمامة ومنهم من يضعها في دقنه
المرجو من السلطات التدخل قبل فوات الأوان و ظهور بؤر كارثية
انا مغربية اخاف علي هدا البلد الجميل
انا اتوسل من السلطات التدخل وشكرا
85 - متخلفون الأحد 10 ماي 2020 - 23:13
فوضى عارمة ..الدولة عاجزة ..ما الحل يا ترى.؟.50 سنة من الفوضى المجانية ..تراكمات بالجملة تجعلنا دوما نتخلف عن الركب
86 - المغربي الفلاح الأحد 10 ماي 2020 - 23:15
سواء تم رفع الحظر أم لم يرفع، آفة الوباء لا يمكن القضاء عليها بالحظر و الأمن فقط. هذه مشكلة صحية ماشي بالدرجة الأولى أمنية. هذه مشكلة خاص فيها الأطباء و الممرضين و المستشفيات و الاختبارات الاستباقية والخبرة و الذكاء العلمي.... الدول المتقدمة في العالم تبحث عن اللقاحات و الأدوية و تدرس الفيروس لمعرفة طبائعه و لإيجاد نقط ضعفه ،، و نحن نراهن على الحلول الأمنية. نعم الأمن لتنظيم الحطر الصحي ضروري في حدود، دون مبالغة و دزن تكريس السلطوية و إهانة الناس و تعريضهم لأخطار العدةى بالاعتقال أو الاحتجاز. نعم، وليكن في علم المتدخلين أن السلطة لم تنفع في إبعاد الفروس حتى عن الثكنات و موظفي السجون و النزلاء و الشركات الصناعية إلخ. هذه وضعية صعبة نعم لكن ما نبقاوش نلقيو المسؤولية على الشعب فقط. كل واحد يقول أنا شفت أسواق شفت الناس ,,, إيوا وأنت آشنو كنت خارج تعمل في الأسواق ؟ ماشي كل واحد يقول أنا مزيان والآخرين هم الجحيم. الناس لا بد كتخرج للتسوق وقضاء الحاجيات.
87 - واحد من الناس الأحد 10 ماي 2020 - 23:16
بالفعل
هناك خروج ل المواطنين لاكن ليس كل من خرج فهو خارق ل الحجر الصحي غير منضبط لكل اسباب خروجه و مبرراته التبضع او العمل او البحت عن لقمت العيش و
الله في عون العبد ما دام العبد في عون اخيه و
اضن ان تراخي السلطة مدروس و تمهيدي او جس نبض لما بعد 20 ماي والله اعلم
لانه لايعقل ان السلطة التي كانت في الاول تضع قبضة حديدية على الازقة والشوارع والاسواق تترك الان كل هدا المجال دون سبب
اللهم ارفع عنا الوباء واجز عنا خيرا كل من يسهر علا سلامة الوطن والمواطنين
88 - RASTAMAN الأحد 10 ماي 2020 - 23:24
انا مع تمديد الحجر الصحي الى نهاية فصل الصيف لان بعض التقاليد ستشكل مشكلا عويصا كخروج الناس ليلة القدر وعيد الفطر وبعد عيد تبدء الاعراس وما ادراك ما الاعراس كاننا في زمن الف ليلة وليلة العماريات والصخب والشطيح والرديح يكغينا مهزلة الاسواق الشعبية في رمضان ظلت مزدحمة بالبشر وكانهم زومبي الكل يلهث وراء الشباكية والسفوف والشهيوات للاسف المغرب اصبح يتديل دول افريقبا من حيث الوعي بل وفي مجالات عدة الصحة التعليم
89 - محمد الأحد 10 ماي 2020 - 23:24
هاته مشكلة ثقافة... الدين الفو التسكع في الشوارع ...فهم مدمنون عن الزناقي والتجمعات الخاوية والألفاظ السوقية لا يمىكن بين عشية وضحاها ان تربيهم على النضام والالتزام ولو في مصلحتهم ..و مصيرهم .... فما عسى ان تفعل جيوش العالم مع أبو جهالة ....
ألدي يرى مايجري في العالم بأسره من مءاسي وعذاب وأموات ...ويستخفف ويعرض نفسه ودويه والمجتمع للخطر فهدا اجرام ....في بلدنا بالضبط يجب وضع امني وراء كل مواطن وهدا مستحيل .... واللي قال لعصيدة. باردة ....
90 - Brija City الأحد 10 ماي 2020 - 23:29
لقد تفحصت تعليقات الاخوان والأخوات مشكورين، أغلبيتهم متفقون على أن السلطات ٱختفت من المشهد الوباءي كوفيد 19 واصبحت هي الأخرى تلعب دورا ثانويا في توعية المواطنين خاصة في الاسواق اليومية وفي الاحياء الشعبية وسؤالي الى الجهات المعنية هل هذه السياسة مقصودة أم أن الدولة تريد نهج طريق ٱخر .لدى وجب على الحكومة أن تكون صريحة مع مواطنيها وتخبرهم في اقرب الٱجال بقراراتها لأن أغلبية الناس متأزمون ماديا ومعنويا انظر عدد المنتحرين يوميا ،والفقر أصاب عددا كبيرا في الأحياء الشعبية التي تعتمد على المدخول اليومي مثل الباعة المتجولون،الصناع،يد العاملة: (الوقافة، الخادمات، الخ.......) علما ان اكثرية الإصابات في الأيام الأخيرة منبعها المعامل والثكنات العسكرية .لهدا أقترح بمناظرة تحتوي على نخبة من جميع القطاعات :الصحة،التعليم، الصناعة،المجتمع المدني،الكتاب ،العلماء،الخ... والخروج بحلول في اقرب الأيام.
91 - سامي الأحد 10 ماي 2020 - 23:35
جهة كلميم وادنون مند ظهور أول حالة والتزم السكان بالحجر الصحي التام وشكرا للساكنة على وعيها وتم شفاء الحالة الأولى وكانت قادمة من خارج المغرب ولم تكن مخالطة لأي أحد. وبعد مدة نتفاجىء بوجود بؤرة في تكنة عسكرية بمدينة ببوزكارن وتم التكتم الإعلامي بظهور 43 حالة لجندي كان يتنقل 39 حالة بوبيزكارن 2 حالات بكلميم وحالة بالمحبس. فلماذا لم يتم فتح تحقيق في النازلة وتنوير الرأي العام؟ الفقيه اللي نترجاو بركتو دخل الجامع ببلغتوا. فتحية تقدير وااجلال للساكنة جهة كلميم وادنون
92 - amin sidi الأحد 10 ماي 2020 - 23:36
سلام : راه المواطين حتى هو مسؤول . راه خاص التوعية تكون موجها لطبقة الشعبية تكون سهلة وسريعة لي الفهم .مقل ودل. اما توعية الشعب عن طريق الشاشة بالرسوم المتحريكة مكفياش .ياك كيگولو المغرب فه اكتر من 60 فل 100 اومية . خاص بحال مثالا
هد خاد بيسكليط جارو بلما ايخبرو مش لسوق اتسوق رجع اتلقاه جارو گالو علاش خدتلي بيسكليطي .ردعليه گالو مشيت به اتسوقة الدلاح معشي كورونات .گالو هاك ها وحد الدلاحة معشي كورونات فرح بيهم اولادك .
93 - belahcen الأحد 10 ماي 2020 - 23:45
التسوق علينا بتحديد يومين في الاسبوع او مرة في الاسبوع يكون السوق شغال. اما الايام الاخرى يك‘ن السوق فارغ لا باءع ولا مشتري. ف. ونجعل الاسواق في كل حي يوم من الاسبوع ونكون قد اوقفنا نزيف البوءر للتسوق. وهذا عمل السلطات المحلية. وهكذا نكون اعطينا روح الراحة للشرطة ورجال القوات المساعدة من جهة التسوق واذا وجدنا باءع او مشتري في غير يوم التبضع نسجل له مخالفة او غرامة لكي يحترموا الحجر الصحي.
94 - الوجدي الأحد 10 ماي 2020 - 23:45
على الدولة أن تجد حلا لمعضلة الأسواق وزيد عليه طوابير طويلة في بعض الابناك ومنها البريد بالخصوص في الأحياء الشعبية والمدن الصغيرة.
95 - abdou الأحد 10 ماي 2020 - 23:48
المثال من مراكش المحاميد الفوضى
96 - anissa الأحد 10 ماي 2020 - 23:52
là on comprend que les gens de l'orientale et le sud sont civilisé contrairement a laaroubiya
97 - محمد الاثنين 11 ماي 2020 - 00:02
أساليب الوعي بخطورة وما خلفه من ماءسي في كل أقطار العالم هدا الوباء في جميع المنابر الإعلامية المحلية و العالمية ..ولكن ماشاء الله مادا عسى ان تفعل ? هناك هناك أناس حتى وضع رجل سلطة مع كل واحد لايكفي .
نعرف بعضنا البعض فلا داعي لحمل المسوءولية للدولة. في هاته الضروف الغير العاديةالتي يضحي فيها الطبيب والممرض ورجل السلطة واخرون من اجلنا بعيدين عن دويهم ومند أسابيع هناك من يجب مراقبته .. من اجل سلامته ....لالتقافة التهور الكل مسءول عن نفسه وعن الآخرين في مثل هاته الصروف
98 - ولد حميدو الاثنين 11 ماي 2020 - 00:03
الدهاب للتسوق يمكن ان نعتبرها ضرورة و لكن مادا تجمعات لمزاولة الرياضة في عدة اماكن بالمدن في رمضان فلمادا يتم التغاضي عنها فهل ادا كان اشخاص يصلون جماعة في حديقة فهل سيتم تركهم ام ستتدخل السلطات
استدعى زوج امام مسجد للعشاء و عندما خرج اكتشف الزوج بان اموالا اختفت من فوق طاولة و عندما سال زوجته عنها قالت له بانها لم تاخدها و عرف بان الامام هو مول القضية و مرت عدة شهور و استدعاه من جديد و قرر بان يساله عن الورقتين النقديتين و عند قدومه اعترف باخدها لانه خاف بان ترميها الرياح من النافدة و وضعها في الصفحة الاولى لقران كريم موضوع في رف البيت و قال لهما
كيف انكما لم تفتحا القران لمدة سنة فلو فتحتمانه ستجدان اموالكما
99 - ولد حميدو الاثنين 11 ماي 2020 - 00:31
يجب ان لا نلوم السلطات ادا كان عدد كثير من المواطنين بدون وعي
لنفرض الامن طبق القانون و امسكوا مخالفا مصابا بكورونا فسيعادي الراكبين في سيارة الشرطة و مستخدمي مخفر الشرطة و بما ان الدورية فيها حتى القوات المساعدة و العسكر و القياد و المقدمين فعندما يرجعون للثكنات و المقاطعات ستكون كارثة و فعلا وصلت كورونا لبعضها مؤخرا و انتقلت حتى لدويهم
واحد شمكار او غير مكثرت تسبب في اصابة العشرات
احسن طريقة هي تصوير المخالفين من بعيد و محاسبتهم من بعد
100 - ملاحظ عن بعد الاثنين 11 ماي 2020 - 00:36
الصراحة مبغيناش يترفع الحجر الصحي حتى يفوت عيد الفطر ، راه كاملين مقصحين عالم بنا الله ولاكن بعض الناس الله يهديهم قلة الوعي والجهل والتخلف و...! تيتزاحمو فاماكن التجارة والخير موجود شوفو الشوهة ليدارو فالتقضية مليعلمو على الحجر الله يدير شتاويل
101 - سعاد الاثنين 11 ماي 2020 - 00:37
والله مين كنشوف الحياة بمنطقتي كنشك واش بصح رانا فالحجر ،لا مراقبة ولا مبالات،كنقول يمكن لأن المنطقة مفيهاش إصابات مند شفاء حالتين اللتان كانت في طي العلاج وأصبحنا صفر كورونا ولكن هدا لايمنع من مواصلة الإلتزام بنظام الحجر الصحي ولا نستهين بالوباء،نهيك على السوق المفتوع على مصراعيه وناس رايحة وجاية..أنا كيبان لي كلشي غير من بالكون منزلي ..كنبقى نضحك ونقول ،واش كنت نحلم؟.سلطات إختفت ،البشر يتحرك بحرية وأقسم بالله كنشوف شي أمهات مرافقين معهم أطفالهم بدون قيود وكأن الكورونا لا تعنينا،على قول السيدة وردة الله يرحمها:خايفة من بكرا ولي حيجرا.السلطات عندنا نايمة في منازلها والمواطق خارج الشوارع بلا حسيب أو رقيب.
102 - م الشمالي الاثنين 11 ماي 2020 - 00:45
- كفى من معاقبة الملتزمين والمنضبطين بهدا الحجر والتغاضي عن المستهترين المتهورين . وان كان لابد من تمديد الحجر فعلى السلطات بتنقيط بطائق الوطنية للمخالفين ( لان السجون امتلات ) . والامتناع عن استقبالهم في المستشفيات للعلاج في حال اصابتهم بالوباء . اد لا يعقل ان يبقى الطبيب والممرض محتجزا في المستشفى لشهرين وياتيه في الاخير متهور وغير منضبط للا عتناء به في الشهر الثالث . اللهم هدا منكر.
103 - مواطنة الاثنين 11 ماي 2020 - 00:45
يجب على الجميع ألا يستهين بالحجر الصحي فأصبحنا نرى الجميع يخرج كبارا و صغارا بعضهم بدون كمامة ناسيين أن الفيروس شديد الخطورة على حياتهم وعلى الاخرين
104 - مواطن2 الاثنين 11 ماي 2020 - 00:51
هنا سنعود الى المثل القائل " كل ما احرث الجمل دكو " الحقيقة ان الامور اذا سارت على هذا النحو لن تخرج البلاد من الجائحة . اسواق تعج بالمواطنين بدون تطبيق التعليمات الصادرة في موضوع الوقاية من انتشار الوباء.قوم يتسوقون ويتجولون وكان الامور عادية.الخطورة قائمة والاحتياط امر ضروري.وعل الجميع تحمل المسؤولية. القائمون بهذا العمل ليسوا قاصرين ومن العيب تدخل رجال الامن للامتثال الى التعليمات.يجب ان تطبق تلقائيا.
105 - لول الاثنين 11 ماي 2020 - 01:00
ماذا تنتظر من شعب لا تهتم به الدولة من حقهم يخرجوا
106 - صوت اسفي الاثنين 11 ماي 2020 - 01:34
يجب تنضيم الاسواق الشعبية وجعل مابين بأئع والاخر مسافة كافية حتى ضيق الوقت خلال شهر رمضان تقليص وقت التسوق من الساعة السادسة الى الخامسة جعل ارتباك بين المواطنين لان الاغلبية المواطنين خلال شهر رمضان تبدأ التسوق في المساء لان الاغلبية لاتستيقض باكرا وبعض العمال لا يخرج من العمل مابين الرابعة والرابعة مما جعل حالة من العشوائية والتسابق مع الزمن
107 - مواطن مغربي طبعا الاثنين 11 ماي 2020 - 01:34
إن عددا من المناطق في البلاد تعرف خرقا غير مسبوق للحجر الصحي المترتب عن إعمال حالة الطوارئ الصحية، ما يهدد الجميع بالعودة إلى "نقطة الصفر".
بشكل مفاجئ، تحولت الأسواق وشوارع مدن كثيرة إلى فضاءات مكتظة بالمواطنين، ما يبرز حالة التراخي التي بدأت تعمّ، وقد دفع كل هذا وزير الصحة إلى التحذير من التبعات الخطيرة.
108 - عيون البلد الاثنين 11 ماي 2020 - 02:02
كان خطأ كبير لما رجعو الأسواق العشوائية بعد 3 ايام من منعها فكانت فرصة للتسيب ومرتع خصب للبلطجية وهذا سبب كافي لانتشار كورونا وقد صاحب ذلك مجموعة من الخروقات كالتجارات الممنوعة والتجمعات في الشوارع ولم يلتزم الباعة العشوائيين بالوقت القانوني
109 - agzennay الاثنين 11 ماي 2020 - 02:10
و مشكل حراس السيارات الذي هو أخطر بكثير ووزارة الداخلية تتجاهله لأنهم عيونها التي لا تنام...
110 - Kamal الاثنين 11 ماي 2020 - 02:43
لا حياة لمن تنادي مع كامل الاسف .
الحاصول بقاو جوج حلول .

الاول هو ف ض حجر صحي قمعي و بزز يتدخل الدرك و العسكر و الامن و القوات المساعدة بكل صرامة .
الثاني هو اطلقوا البشرية دير لي بغات و من بعد لي مرض اتسنى الموت و بلا ميقول شي واحد الدولة مقامتش بالواجب
111 - Jallol الاثنين 11 ماي 2020 - 02:49
غلق الأسواق المركزية ضرورة ملحة مع التفكير في سبل تزويد بائعي الخضر مباشرة من الفلاح وتوزيع البائعين بأسواق القرب على الأحياء بما يحترم التباعد اللازم للحد من تنقل المواطنين وملازمة بيوتهم وتشجيع الباعة المتجولين أيضا.
112 - متضرر الاثنين 11 ماي 2020 - 03:37
نطالب السيد وزير الداخلية المحترم لإعطاء أوامره للمسؤولين على عمالة الصخيرات تمارة لإيجاد حلول لمعضلة الباعة الجائلين للخضر و الفواكه لما يسببونه من فوضى في الأحياء السكنية و أمام أبواب العمارات و في بعض الأحيان بمباركة أعوان السلطة بدعوى ننفد التعليمات الصادرة إلينا
113 - مواطن الاثنين 11 ماي 2020 - 03:47
والله يالمني أن من المغاربة أرادت بالبلاد الهلاك وإعادتنا إلى الصفر بعدما أن تخطينا الاصعب، ولكن تراخي الأمن في الآونة الاخيرة، أصبحنا على حافة الانفجار. الأمور عادت إلى ما قبل هده الجاءحة، ٩٠ في المائة من المغاربة أصبحوا يلعبون بالبلاد ويهددوه بما يحمد عقباه. حرام على هده وحتى على المكلفين بتطبيق القانون.
114 - ن.ن الاثنين 11 ماي 2020 - 03:56
تونس لليوم التاني بدون إصابات هدا السباعي السكان للخروج من الوباء والمغرب عرف تراخي من قبل السلطات وبدايات الفوضى بين المتهورين وهو كالعادة الوعي بالطائرة يجب إعلان حالة الطوارىء القصور في البلاد
115 - Jad الاثنين 11 ماي 2020 - 04:10
يجب تطبيق غرامات صارمة و متكررة في حالة العودة على خارقي حالة الطوارئ و تطبيقها بأداء ولو جزئ منها مؤقتا لمن لا يملك ادائها الان في ضل الجائحة حتي يلتزم البقية و في نفس الوقت تكون هده الغرامات مساهمة في صندوق كورونا .
116 - نرجس فاس الاثنين 11 ماي 2020 - 04:23
منذ يومين وقع شجار بين مجكوعة من الخضارين بشارع النماء بالطبع فوضويين في حضور البوليس والقوات المساعدة التي اكتفت بالتفريق والله ثم والله لم أجد أين أضع نفسي وحماتي معي من جراء الكلام الفاحش خصوصا وأن حماتي من الريف وهالني المذلة التي وصلنا إليها وتمنيت أيام البصري ؟؟؟؟؟؟
117 - يوسف الاثنين 11 ماي 2020 - 05:09
الدولة أصلا لم تتبنى الحجر الصحي حتى نتحدث عن رفعه.
ما يحدث في المغرب أقرب من مناعة القطيع منه إلى الحجر الصحي. كان الأولى إقفال جميع المعامل والمصانع ما عدا الصناعات الغذائية وإلزام المواطنين بالبقاء في المنزل. أقول إلزام وليس الطلب.
الارتفاع المهول للإصابات يتحمله المسؤولون فهو ناتج عن أخطائهم الكارثية.
كخلاصة، تطبيق الحجر يحتاج إما وعي المواطنين أو المقاربة الأمنية وكلا الحلين غير متوفر في المغرب.
118 - سعيد الاثنين 11 ماي 2020 - 05:44
نتمنى الرجوع إلى نقطة الصفر حالة
119 - الفلاح الصغير الاثنين 11 ماي 2020 - 06:54
جل التعليقات ضد خروج الناس وجلهم منافقين ويخرجون وكانه حلال عليهم وحرام على الاخرين
جل المغاربة ماشي كيف كيف والموظف كتدخل ليه المانظة والمسكين اش ايدير.
لايستوي الدين يعلمون والذين لا يعلمون
120 - الجهل وتراخي الداخلية الاثنين 11 ماي 2020 - 07:56
منذ بداية رمضان لاحظت تراخي السلطة لا أعرف لمذا . هناك بعض المتهورين لا يعون خطورة الأمر. من البديهي وجود عناصر الشرطة في الأسواق وجميع الأماكن اللتي من الممكن أن تشهد اكتضاض
121 - رشيد الاثنين 11 ماي 2020 - 10:04
السلام عليكم - الدولة دار الواجب - حنا كمواطنين لي نتحملو المسؤولية ديالنا - علاش فاش يجي رجل سلطة او امن ....كيدخل بالادب والطليب والرغيب متسوقش ليه - فاش كيبغي يتعامل بالصرامة كنقولو ضربو ...حقوق الانسان وتكثار الهضرة الخاوية
122 - mohamed chrif الاثنين 11 ماي 2020 - 12:01
لماذا يلام دائما الشعب فقط ؟؟
لو الحكومة أوالسلطات دارت شغلها على أحسن وجه و اعطت للناس المنح الخاصة بها و ما باعوش قفات الإعانات ب 50درهم و ما باعوش رخص التنقل ب 20درهم ما كان ليقع كل هذا
لا حول و لا قوة إلا بالله الناس مالقات ماتاكل و الجوع كافر
ما قديتوش بنا طلقونا نخدمو على راسنا الموت بكورونا أهون من الموت بالجوع
123 - مغربي الاثنين 11 ماي 2020 - 13:36
ينبغي فرض حراسة على الأسواق وفرض الدخل إليها بالنظام وإعداد قليلة بالتناوب مع ضرورة التوفر على ورقة الخروج والكمامة. وايضا فرض الكمامة على تجار الأسواق وإغلاق كل المحلات التجارية الكبرى والعامل غير المهمة لمدة أسبوعين على الاقل
124 - rachid الاثنين 11 ماي 2020 - 18:44
فينهو العسكر اللي قالو نزل .. الاردن 0 حالة و تونس 0 حالة .. القياد و المقدميين المغاربة تيعجبوك غير في الفيديو و الليفات .. اماهي السيبة في جميع المدن خاص حل صارم مشي حل ترقيعي .. او شي غضبة ملكية لهاد المسؤلين الكامونيين باش يديرو شغلهم .. لا للاسواق الفوضوية لا للخروج بدون و رقة لا للخروج بدون حاجة و تجمع في الازقة ..
125 - Ahmed الاثنين 11 ماي 2020 - 19:12
لا يوجد مبرر على دالك من القرية أمام المحكمة العسكرية اليوم
126 - Mounnim الاثنين 11 ماي 2020 - 20:32
الأسواق و الإزدحام ليس سببه التراخي.انه فشل لجنة تدبير الجائحة التي صرفت الإهانة المتمتلة في 800 درهم إعانة ل البعض و تركت البعض يتدبر اموره ب البيع و الشراء ف السويقات.را ماااااايمكنش تقول لبنادم بقى ب الجوع و جلس ف دارك
127 - عليا الخطيب الاثنين 11 ماي 2020 - 20:51
تعليق خبيث يفتقر للمنطق والرأي الحسن
128 - سوسي الثلاثاء 12 ماي 2020 - 11:37
بصفتي صاحب دكان عندي تسائل ! لماذا يمنع على أصحاب المحلات الصغيرة (بيع الملابس ، الاواني ، مستحظرات التجميل ... ) فتح محلاتهم في حين الاسواق الكبرى les supermarches مسموح لها ان تبيع جميع أنواع المنتجات من ملابس و الكترونيات .... ؟! حاكرين غير على البوفري !! أين الديموقراطية ؟
129 - عبدالله السطاتي الأربعاء 13 ماي 2020 - 13:23
القاءده في اليوسفية عملت باجتهاد رغم الظروف الحالية.ما رأيكم في بوليس فرنسا،المانيا،أمريكا،ووووووووألم يقمعون كل مضاهرات بالتعنيف والضرب والسجن ارحمو من في الارض يرحمكم من في السماء
المجموع: 129 | عرض: 1 - 129

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.