24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

02/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2806:1413:3017:1120:3822:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. منظمة تنسب تدنيس "شارع اليوسفي‬" إلى التطرف (5.00)

  2. الأمن يوقف عامل نظافة استغل مريضات جنسيا بفاس (5.00)

  3. "أمنستي" ترفض استغلال المنظمة في بيان التضامن مع الريسوني (5.00)

  4. قراءة متأنية في بيان منتدى الكرامة بشأن قضية الريسوني (5.00)

  5. في ذكرى معركة أدْهَار أُوُبَرَّانْ .. إنذار الخطابي وغطرسة سلفيستري (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: لجنة القيادة تقترب من حسم مصير الحجر الصحي

رصيف الصحافة: لجنة القيادة تقترب من حسم مصير الحجر الصحي

رصيف الصحافة: لجنة القيادة تقترب من حسم مصير الحجر الصحي

مستهل قراءة رصيف صحافة الخميس من "المساء" وتأكيدها على أن الحسم في قرار رفع الحجر الصحي من عدمه يبقى بأيدي لجنة القيادة المركزية وتقييمها لتطورات الوضع الوبائي.

وعلى الرغم من بروز وزارة الصحة ووزارة الداخلية في واجهة الأحداث المرتبطة بكورونا، فإن اللجنة سالفة الذكر تتولى قراءة الوضع واتخاذ القرارات الإستراتيجية، وهي تضم بين أعضائها مدنيين وعسكريّين.

الأمر لا يرتبط بآلية طارئ شكّلت بعد بروز الجائحة في المغرب إنما هي لجنة تولت منذ سنوات تدبير مجموعة من الأزمات الوبائية والفيروسية، كما هو حال "إيبولا" و"إنفلونزا الخنازير والطيور".

وفي تركيبة لجنة القيادة المركزية، التي جاءت بقرارات منها إغلاق المجال الجوي الوطني، وزيرا الداخلية والصحة وقائد الدرك الملكي ومسؤولو المفتشية العام لمصالح الصحة بالقوات المسلحة الملكية.

كما تشمل اللجنة مسؤولي الوقاية المدنية إلى جانب قطاعات حكومية أخرى، إلى جانب كل جهة تبرز الحاجة إلى وجودها من أجل المساهمة في المناقشة المفضية إلى اتخاذ القرارات اللازمة.

وتقوم اللجنة بتحليل الوضع ومناقشة السيناريوهات الممكن تطبيقها، وبالتالي فإن قرار رفع الحجر الصحية، سواء يوم 20 ماي الجاري أو بعد ذلك، سيخرج من الاجتماعات التي تجريها لجنة القيادة المركزية حاليا.

وقالت "المساء"، في حيز آخر، إن اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال طالبت سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بالصرامة في تطبيق حالة الطوارئ الصحية وعدم التراخي في التصدي للممارسات غير المقبولة.

التنظيم السياسي نفسه، عقب اختتام الجمع العادي لقيادته، دعا إلى التدرج في رفع الحجر الصحي المطبق حاليا في كل أرجاء المملكة، كما تشبث بضرورة إشراك الأحزاب في تدبير "مرحلة ما بعد كورونا".

ضمن أخبار الحوادث ورد أن الضابطة القضائية في الشماعية فتحت تحقيقا مع صاحب سيارة، ينحدر من جماعة "جنان ابويه"، للاشتباه في خرقه حالة الطوارئ بنقل نساء، على متن سيارة "بيكوب"، من مراكش إلى "دوار الجبيل".

وحين الاستماع إلى صاحب السيارة المعني، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، تمت دعوة عضو باللجنة الإقليمية للصحة إلى الكشف عليه؛ وقد تبين أن حرارته مرتفعة قبل أن يتم وضعه في مستشفى اليوسفية إلى حين ظهور نتائج فحوص "كورونا".

رياضيا، قالت "المساء" إن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ترى أن البطولة الاحترافية يمكن أن تستأنف أطوارها بحلول شهر يوليوز المقبل، أما الحسم فإنه موكول إلى وزارة الصحة ووزارة الداخلية.

المقترح خرج من اللجنة التي أوكل إليها المكتب المديري للجامعة سالفة الذكر مهمة وضع التصورات، وفيه جرى التنصيص على إمكانية العودة إلى التنافس في الأسبوع الثالث من يوليوز من أجل الختم في نهاية شهر شتنبر المقبل.

وفي "العلم" جاء أن المرحلة الوبائية الحالة في المغرب تشهد المراهنة على إنهاء تسطيح منحنى انتشار "كوفيد-19". وقال محمد أمين برحو، المتخصص في علم الأوبئة السريري، إن الهدف هو الوصول إلى مرحلة انحدار هذا المنحنى.

الخبير نفسه شدد على أن استمرار تسطيح منحنى الإصابات مرده معدل الحالات الجديدة المؤكدة، وهي التي تتأرجح في الغالب بين 150 و160 شخصا، ما يعتبر مؤشرا سلبيا وراءه إهمال بعض المواطنين.

أما عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية بكلية الطب والصيدلة في الرباط، فقد ذكر أن عدد الإصابات المعلنة "غير حقيقي" لوجود أعداد كبيرة دون أعراض رغم حملها الفيروس، ولا يمكن التعرف عليها في ظل غياب دراسة تحدد خزان الإصابات.

وأضاف الإبراهيمي أن القراءة الصحيحة لمؤشر منح الإصابات، في المغرب مثل باقي البلدان عبر العالم، يجب أن تأخذ في الاعتبار عدد الحالات مقرونة بالوفيات ومجموع من يتواجدون في الإنعاش.

"العلم" زادت أن وزارة الصحة تسارع الزمن لإبرام صفقة مع شركة بلجيكية، بقيمة 200 مليون درهم، من أجل استيراد مليون وحدة خاصة بالكشوفات السريعة عن فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

ووفق اليومية فإن الشركة المستفيدة لها مقر في الرباط، ولم تتم استشارة أي شركة غيرها، وقال مصدر مطلع لـ"العلم" إن المغاربة يحتاجون أجهزة الفحص السريع لأن التحليل المخبري يحتاج 3 أيام، وهذه الصفقة تخدم الخروج سريعا من الحجر الصحي.

أما الدكتورة منية حافظ، الأخصائية في جراحة الأطفال، فقد قالت للجريدة إنه من الصعب الحديث عن رفع الحجر الصحي في ظل الفترة الحالية وما تعرفه من تغييرات في مؤشرات الوضعية الوبائية.

وأضافت الخبيرة نفسها، الممارسة على مستوى المستشفى الإقليمي بمدينة تمارة، إن التحدي يكمن في تدبير مرحلة رفع الحجر بفرض إجراءات وقائية صارمة، على مدى الشهور المقبلة، حتى لا يقع انفلات وبائي.

الدكتورة حافظ زادت أن ارتفاع الحوادث المنزلية عند الأطفال يكشف صعوبة ضبطهم من طرف الأسرة داخل المساكن، بينما التعايش مع الفيروس أضحى حقيقة عالميّة، والفرد يتحمل مسؤولية حماية نفسه وتجنيب المجتمع الضرر.

"الأحداث المغربية" نشرت أن التخمينات بخصوص "الطوارئ الصحية" تتأرجح بين التخفيف والتمديد، بينما يتم تداول خبر مفاده أن تمطيط زمن الحجر لن يتخطّى الأسبوعين هذه المرة؛ وسينتهي بحلول 5 يونيو.

وزادت الصحيفة أن مدنا عديدة تستمر في البقاء دون إصابات منذ رصد الجائحة بالمغرب، بينما أسواق مدن أخرى لا يبدو أنها تعرف وجود أي حجر صحي، وقد تفاقم الوضع مع حلول شهر رمضان قبل ما يزيد عن أسبوعين.

الختم من "أخبار اليوم" وتأكيدها أن الأمور تسير في اتجاه إعادة المغاربة العالقين في الخارج منذ بداية تفشي كورونا، وقال مصدر مطلع على ملف المغاربة العالقين في إسبانيا، ضمن تصريح للجريدة، إن "الأمور تمشي في اتجاه إعادتهم".

وفي الوقت الذي تؤكد الحكومة أنها منكبة على معالجة الملف، تورد "أخبار اليوم"، يقول بعض العالقين إنهم فقدوا الأمل في الحكومة وينتظرون تدخلا من الملك محمد السادس من أجل تخفيف المعاناة القائمة بعيدا عن الوطن.

نقرأ في المنبر عينه أن أزيد من 55 ألف محل تجاري في طنجة يطالب بجبر الضرر الناجم عن توقف النشاط الاقتصادي بسبب جائحة "كوفيد-19"، معلنين أن مرور الزمن يجعلهم مستشعرين لثقل الأزمة على كاهلهم.

كما تطالب هذه الفئة، من خلال طرق أبواب السلطات المحلية والمسؤولين الحكوميين، برفع القيود جزئيا على أنشطتهم خلال الأيام العشر الأخيرة من شهر رمضان، وقدموا ملتمسا مكتوبا إلى والي الجهة محمد مهيدية.

يتعلق الأمر، على الخصوص، بمتاجر لبيع الملابس الجاهزة ومنتوجات تقليدية والأواني المنزلية، وباعة الآلات الكهرومنزلية والمفروشات والأغطية وكافة المنتوجات الجلدية، في المدينة العتيقة وأسواق "كاسابراطا" و"بني مكادة" و"قيساريات" أحياء عديدة.

واهتمت "أخبار اليوم"، أيضا، بإبداع الفنانين الغنائيين سعد المجرد ومحمد رضا في أغنية "باب الرجاء"، التي وصل عدد مشاهدات الفيديو الخاص بها على "يوتوب" إلى مليون في فترة وجيزة.

وجاء "ديو" المغنيّين بعد تولي محمد رضا مسؤولية تلحين كلمات "أبو الفضل"، وانتهاء حمزة الغزي من العمل على التوزيع الموسيقي، بينما عاد تصميم الفيديو إلى عماد ازويات، ثم حضر صوت سعد المجرد مع رضا في الإنشاد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (51)

1 - khaald الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:06
ليس هناك أدنى شك في رفع الحجر الصحي بعد شهر أو شهرين متكاملين
2 - احمد الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:08
ادعو جميع رجال السلطة لمزيد من الصمود رغم طعنات الغدر و الحقد. أنكم في موعد مع التاريخ و المغاربة لن ينسوا تضحياتكم مهما حيوا
3 - مغامرة الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:08
ما يخيفني هو أن رفع الحجر الصحي قد يدخلنا في نفق مظلم، قد يضرب الاقتصاد والانسان. الاقتصاد قد يعود مجددا، لكن الانسان إن أصابه مكروه فلن يعود، خصوصا وأننا اما فيروس غامض ويتحور، الصين 6 اشهر ومازالت خائفة من عودته. ومابالك ببلدنا ونعرف قدراتنا. وأتفهم الاسر المحدودة الدخل والحل هو تكثيف ثقافة التكافل وهذا من شيم المغاربة. وهذا رأي قد يخالفني البعض.
4 - محسن الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:09
قرار وزير التربية الوطنية، مؤشر قوي على أن التمديد سيكون لا محاله، فقط نتمنى التخفيف على المواطن البسيط الذي قهره الزمان، راه كاين عائلات عديدة ساكنة في بيت واحد ضيق.. نتمنى التخفيف وان لا يتجاوز التمديد عشر أيام
5 - مُــــــــواطنٌ مَغربِي الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:09
لجنة القيادة هي التي تدير أزمة كورونا لكن في الواجهة نجد اما وزارة الصحة او الداخلية.. لذلك كنا نسمع تلك الارتجالية من الحكومة من حين لآخر
6 - said الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:10
اللهم إن كان في رفع الحجر الصحي خيرا لنا فرفعه وإن كان فيه ضرر لنا فبقيه وما علينا إلاّ التحلي بالصبر والمزيد من الحيطة والحذر
7 - مغترب الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:12
مع إقتراب عيد الفطر و التجمهر الكبير أمام محلات بيع الملابس و الحلويات ستقع الكارثة الحل هو التمديد ل 15 يوم أخرى
8 - هشام الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:12
أنصح أصحاب القرار أن يمدد الحجر ما بعد العيد الفطر إنشاء الله نصبرو ولى نصدقو لي حرثو جمل دكو
9 - maroc الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:15
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انشاء الله يوم 20 ماي او ما بعد 20 ماي سنخرج وستعود الأنشطة اليومية كما كانت من قبل ولكن بشرط الصرامة في تطبيق القانون وكذلك على المواطنين المساعدة في رفع الحجر لانه لا يمكن يوم 20 ماي الكل سيخرج فهدا خطأ و خطأ كبير انشاء الله التريث والعقلانية وسننتصر على هدا الوباء
10 - Amine الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:16
كيف يعقل تبقى في الحجر بسبب تهور فئة كبيرة لا تحترم. ناهيك عن المشاكل التي سنراها من فقر و مشاكل عائلية بين الأزواج و الاولاد و فقدان العمل و مشاكل صحية و نفسية ... غا الله يحفض وراقي
11 - Mouatene الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:19
il faut savoir que même si on fait la prolongation du confinement ,la situation des chiffres va rester là même suite a plusieurs choses. parmi la pauvreté ,le chaumage....été
12 - ملاحظ الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:19
كما نلاحظ في المدن الكبرى لا يوجد الحجر الصحي يوجد حالت الطوارئ 100٪اما الحجر الصحي مطبق على الأطفال فقط. على الدولة أن ترفع الحجر الصحي، وعلى الشعب المغربي ان يلتزم بقواعد الصحة الكمام والتباعد عن الازدحامات والنظافة والصلاط والدعاء
13 - Mohamed الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:20
هذا المرض إن استوجب شهر أو شهرين فالمغاربة صامدون إن شاء الله و الرقم الذي وصلنا إليه يبين أن الوضع متحكم فيه . إستطعنا بفضل الله تسطيح ذلك المنحنى و تجنيب مستشفياتنا ويلات لم يعهد لها مثيل .
14 - مواطن غيور1/ الجمل الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:23
زيدهوم كاع عام نتوما اش خاسرين، الجمل ما نايض ما نايض.
15 - fatima zahra الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:23
خاصهم أرفعو الحجر و لو بالتدريج هادشي اللي وصلنا ليه أكثر من كورونا لا خدمة لا دعم وصلنا مرضنا فصحتنا النفسية الموت البطيئ هادا
16 - عادل الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:23
تمديد الحجر بلإضافة إلى حضر تجول كامل ثلاث أيام العيد .
17 - محمد الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:24
الحجر الصحي يتحكم فيه مساعدة الناس بالدعم الذي وعد به المغاربة ابقى في المنزل وتناول الجدران بعض الاخوان لديهم ثلاجة عامرة والجيب عامر وكينتقذو لمعندوش بصلة في الدار وكيقولو ليك ممحترمش الحجر ااصحي لوكان عندي مانكول نبقى في داري سهرين وانا دفعت طلب الدعم ومشفت والو واس نموت بالجوع اعباد الله
18 - AYOUB الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:25
سلام عليكم انا من سكان مدينة القنيطرة كنطالب المسؤولين بتخاد واحد القرار ديال اغلاق الحدود بين المدن للمحاصرة الفيروس
19 - اليد العاملة الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:26
لابد من اخد بعين الاعتبار شيئين اساسين

الحالة الوبائية و الحالة الاقتصادية
20 - يون الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:27
منين كاينة لجنة علاش باقين كيخلصو البرلمانيين والوزراء يصفطهم لديورهم حتى يدوز الحال على لكيديرو ............هير كنهدروووو لي فراس الجمل في راس الجمالة كيضحكو على ناس واحد لي حاكم
21 - جابر الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:28
الحجر هو عبارة عن إنتحار إقتصادي ، ولن يزيدنا إلا أزمات صحية وإقتصادية وإجتماعية وخييييمة، حيث بلغ السيل الزبى، لن تضح خطورتها إلا مستقبلا .لذلك إيطاليا فرنسا وإسپانيا، تداركت الموقف لما أحست بأن البوادر الأولية لغرق سفينتها Titanic الإقتصاد ، سارعت إلى رفع الحجر الذي لم ينفعها بشيء، وسلكت، بعد المنع والشك والإرتياب، مسلك الدول الأسيوية، إرتداء القناع الواقي ( الكمامات ) التي تمثل لوحدها 90% من الوقاية. الأمر في غاية البساطة.
22 - ملاحظ الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:28
هناك مشكل في الدار البيضاء، طنجة، وفاس وبدرجة اقل ورزازات.حذار. خاصة في أحياء البرنوص، الحي المحمدي عين السبع ومدينة خاصة!!!!!!
23 - بوغطاط الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:29
نعم سيكون التمديد، وكلما زادت قصوحية الراس غادي يتمدد الحجر، الكرة في ملعب المواطن، للاسف الاغلبية خايفين من الجوع ولا ضاصرين
24 - عادل الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:29
علينا أن نلتزم بالحجر الصحي لأنه هو الحل الوحيد
كما أدعو جميع المغاربة إلى التكافل والتضامن ضد هذه الجائحة
وبصفتي موظف لا أرى مانعا أن تقتطع الحكومة من أجرتي أجرة يوم واحد كل شهر لمدة أكثر من ثلاثة أشهر تضامنا مع إخواني المغاربة فلتقتطع الحكومة عاما لايهم المهم هو الخروج جميعا من هذه الضائقة ونحن سالمين
25 - choukri adam الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:33
اللهم ارفع عنا البلاء وارحم موتانا وموتى المسلمين واجعل قبورهم روضة من رياض الجنة
26 - عين العقل الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:34
لمصلحة البلاد والعباد ينبغي الرفع التدريجي للحجر الصحي حتى لا ينهار الإقتصاد الهش أصلا. مثلا أغلب االمقاولات الصغيرة ستفلس إن إستمر الحجر الصحي
27 - محمد الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:35
و لماذا وجود حكومة أصلا إذا كانت الكلمة الأخيرة للجنة مددوا أو ارفعوا المهم ألغوا الضرائب أما المعيشة فنطلب من الله أن يعيننا عليها أما الفئة التي راتبها مضمون فلا يهمها رفع حالة الحجر يقول المثل ما يحس بالمزود غير المضروب به
28 - Ali الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:36
تمديد لعشر ايام سيكون افضل. لقد أصبحت قناعة التعايش مع الوباء. ما ينقصنا هو الوعي. يجب التركيز على التوعية ثم التوعية.
29 - البيضاوي الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:51
كل المؤشرات على ارض الواقع تبين ان التمديد بهاته الكيفية التي عليها الحجر الصحي مجرد تضييع للجهد و الوقت و تهديد للموازنة الاجتماعية ما يلزمنا هو ايجاد صيغة توافق تضبط التوازن بين الصحي و الاقتصادي اما دعاة التمديد فإما أنهم مرتاحون ماديا يتوصلون برواتبهم او مشاريعهم غير متوقفة أو انهم ليست لديهم مسؤوليات أو لا يشتغلون أصلا حتى في الأوقات العادية اما نحن لسنا سوى دراويش على باب الله
30 - الحسين الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:53
من الأخطاء التي وقعت فيها السلطات المغربية
هو عدم إغلاقها للمجال الجوي بعد إعلان الصحة العالمية أن فيروس كورونا وباء عالمي.
فبقي المجال الجوي المغربي مفتوحا لكل الطائرات العالمية.خاصة الأوروبية منها.. وبدأ عدد كبير من المغاربة المقيمين في أوروبا يفرون إلى المغرب. ولم تعلق المغرب حدودها الجوي إلا بعد ما أغلقت هذه الدول حدودها فوقع ما وقع.
31 - يتبع الأربعاء 13 ماي 2020 - 22:59
وأعلن وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، مؤخرًا، أنه سيتم دفع 60 ألف جنيه إسترليني للناجين من العاملين في مجال الصحة والرعاية أو الذين يموتون نتيجة للوباء.

وقال كورتس إن "هذا التعويض يجب أن يمتد ليشمل عائلات جميع العاملين في الخطوط الأمامية الذين يموتون وهم يحاولون الحفاظ على استمرار الخدمات الحيوية في بلادنا".

عن سكاي نيوز
ياربي نسمعو شي أخبار مثل هادي وما يخرج علينا العثماني بشي قرارات كتخلع
32 - محمد جام الأربعاء 13 ماي 2020 - 23:15
بعد شهور من الاغلاق و جمع المعلومات عن الفيروس وتعلم الناس الوقاية من الفيروس.

حان الوقت لرفع الحجر بعد ارتفاع الحرارة انشاء الله. و لم تعد لنا إلا فترة العيد هي الحرجة التي على الدولة التدخل فيها بكل مكوناتها من سلطة و شرطة و جيش.

و بعدها انشاء الله يفتح الحجر و انهاء السنة الدراسية و الاستمتاع بالصيف.
33 - حسن الأربعاء 13 ماي 2020 - 23:25
اظن انه لابد من رفع الحجر لأن الأطفال متضررون كثيرا لم يروا النور ولا استنشقوا اكسجين قراية 3 أشهر. يجب مراعاة هذا الجانب خصوصا مع الدراسة عن بعد والمشاكل المرتبطة بها .الكونكسيون و بطؤها و ثمنها المرتفع ...عدم التأقلم و بعض مظاهر الاكتئاب عند الأطفال خصوصا الصغار في السن. رفقا بهاته الفئة. اما الكبار والنساء فيظلون في الأسواق خيطي بيطي و مفوجين ولو تم تمديد الحجر.
34 - منطق لاباس به الأربعاء 13 ماي 2020 - 23:34
المنطق من وجهة. نضري انه على الدولة التعامل مع هاد الوباء ،بمطق الجسد المريض ، فمتلا عند المرض ياخد الانسان الدواء اللدي بدوره لديه خاصية la sélectivité للاعضاء المريضة فيقوم هادا الدواء بتركيز عمله على تلك المنطقة المريضة في الجسم ليساعد الجهاز المناعي على التخلص من الداء و بالتالي يبرء المريض ، فالمريض هنا يا اخوتي هو بلادنا ، ومن خلال هدا المنطق فالحكمة تتجلى في رفع الحجر على المدن الغير موبوءة لتسير فيها الحياة و يجري الدم ، و لتتمكن الدولة في تركيز جهودها على المدن الموبوءة و مساعدة الضعفاء منا في تلك المدن ، وشخصيا اضن ان المغاربة سيتعاطفون مع اهلهم في تلك المدن ، وسيشجعونهم بما قسم الله .
35 - عبدالفتاح الأربعاء 13 ماي 2020 - 23:39
ماكاين حتى قراءة او تصور او نتيجة عينا بالكدوب مرة مغاداش تكون سنة منكملوش التعليم لانه دازت 75 فالمائة شوية التعليم مبقاش حتى شتنبر شوية بانو بؤر شوية مدن بدون بؤر شوية عدم التزام المواطنبن هو اللي زاد البؤر شوية طلقتو اللعب اقسم بالله قبل 7 مساء الروينة كلشي خارج او الازدحام بالعلالي احسن حاجة بلا متبقاو اتعاودو لينا لان هناك عدة تناقضات او زيادة ماكاين لاحجر لاهم يحزنون
36 - Hicham الأربعاء 13 ماي 2020 - 23:39
الحل هو التمديد لأسبوعين لتجاوز الزيارات العائلية في العيد و إقبال الشباب على صالونات الحلاقة و محلات الملابس
37 - البلغيتي الأربعاء 13 ماي 2020 - 23:40
احمد الله اللي عندك واحد كيحكم.. حكيم وارث الحكمة .. الدول اللي فيها الديمقراطية العورة .. عورت عينها .. ضيعت الوقت بين حقي وما شي حقك فالقرار حتى عام عليهم البحر .. احمد الله ..
38 - عالق بالمانيا الأربعاء 13 ماي 2020 - 23:41
ليس المشكل في رفع الحجر الصحي أو بقاءه .المشكل أيها الإخوة في تطبيقه.إن امتداد الحجر لا يفيد في شئ ما دامت هناك اللامبالات.في نضري يجب رفع هذا الحجر تدريجيا وإعادة الإخوان العالقين بالخارح.لكن مع إبقاء الوقاية والصرامة في تطبيقها والنضافة وأهم شئ التباعد سواء في المتاجر أو المقاهي أو الأسواق. يجب حذف السويقات الشعبية والتفكير في أسواق نموجية تخضع للمعايير الدولية.خاصة ونحن في 2020. مع إبقاء الكمامات ولو وصلت الإصابة إلى 0 مدة زمنية حتى لا ترجع العدوى من جديد. كما نطلب من الله عز وجل أن يرفع عنا هذا الوباء.
39 - مواطن الأربعاء 13 ماي 2020 - 23:56
ان ثم رفع الحجر الصحي في هذه الظروف الحالية التي مازال فيها الفيروس ينتقل وموجود على شكل بؤر ومازلنا لم نتحكم فيه وخاصة ونحن مقبلين على العيد الذي فيه تكون زيارات عائلية كثيرة والأسواق مملوؤة أظن ستكون كارثة لم نقدر على التحكم فيها لابد على الجهات المختصة أن تزيد في الحجر الصحي وكذلك الصرامة بالنسبة للمتهورين الذين يخرقون الحجر.
40 - محلل اج الأربعاء 13 ماي 2020 - 23:57
نطلب من اللجنة المركزية عدم رفع حالة الطوارئ المنتظر الأخد القرار فيها يوم 20 ماي لأنه لازالت بعض السلوكيات اللامسؤولة والمتهورة تقوم بها بعض الأشخاص خصوصا شباب الأحياء الشعبية وكدا مستعملي التريبورتورات أثناء بيعهم الخضر والفواكه هدا بالاضافة الى بعض التجمعات العائلية أو الازدحامات بدون اخد مسافة الأمان في بعض الأسواق أو أمام المتاجر بل الأبعد من دلك الاستقبالات التي يحظى بها المتعافين من المرض من طرف الجيران والعائلات
41 - محمد الخميس 14 ماي 2020 - 00:07
نتهاء الحجر جاء مع مناسبة عيد مبارك. المغاربة طبعهم لختلاط وتجمع. والوبأء لايرحم يأتي بيدون سابق الإنذار صبرنا شهر ظهرت نتائج مرضية تمديد الحجر هو الحل لنهاية هدا شبح
42 - Abderazak الخميس 14 ماي 2020 - 00:08
المفروض تمديد الحجر الصحي في المدن الموبوءة مع رفعه في المدن التي لم تشهد إصابات منذ 14 يوما. مع حصار كامل للمدن من مداخيلها. و إن كان أحد يريد الذهاب من مدينة موبوءة لأخرى غير موبوءة فعليه أن يقوم بتحليل مخبري لكن بمقابل مادي ضعف قيمة التحليل. حتى يتمكن للذهاب إلى ذويه و يساهم بشيء من ماله.
43 - المداح الخميس 14 ماي 2020 - 00:33
التنظيم السياسي نفسه، عقب اختتام الجمع العادي لقيادته، دعا إلى التدرج في رفع الحجر الصحي المطبق حاليا في كل أرجاء المملكة، كما تشبث بضرورة إشراك الأحزاب في تدبير "مرحلة ما بعد كورونا"
وما دور الاحزاب الان؟
44 - سمير الخميس 14 ماي 2020 - 00:56
يجب تمديد أربعة شهور للقضاء على الوباء
45 - نهاية الحجر الخميس 14 ماي 2020 - 01:35
نعم نحن مع رفع الحجر يوم 20 ماي نريد احياء ليلة القدر في المساجد ثم في الصباح الموالي نذهب لزيارة القبور ثم نتبضع ملابس العيد للكبار والصغار ويوم العيد نصلي انن شاء الله في المصلى
46 - سامي يوسف مكتاس الخميس 14 ماي 2020 - 01:43
اللهم إن كان في رفع الحجر الصحي خيرا لنا فرفعه وإن كان فيه ضرر لنا فبقيه وما علينا إلاّ التحلي بالصبر والمزيد من الحيطة والحذر ورأيي أن يستمر الحجر الكلي ما بين 10 إلى 15 يوم ثم نرى ما سيحدث بعد ذلك تتمنى خيرا لبلدنا الحبيب ونسأل الله الكريم في هذا الشهر المبارك شهر الصيام والقران نطلبه سبحانه وهو رب العرش العظيم أن يعجل برفع البلاء عنا.اااامين. شكرا لهذا المنبر المتميز على المواكبة المستمرة للأحداث وعلى مهنيته العالية. تحياتي هسبريس
47 - مغربي في كندا الخميس 14 ماي 2020 - 01:45
ينبغي على اللجنة المكلفة بارك الله في اعضائها المكلفين باتخاد القرارات ان تعمل على تمديد الحجر الصحي ل20 يوما لكن بشرط ان يتم تنفيد الحجر الصحي بصرامة ...اما ادا كان الامر سيبقى على ما هو عليه في الاونة الاخيرة من تهور ولا مبالات خاصة وسط الاحياء الشعبية بالمدن المغربية...فلا داعي لتمديد الحجر ولهدا رجاءا تمديد الحجر الصحي بشكل صارم. اعانكم الله وحفظكم في مهامكم وحفظ ولي امرنا قائدنا الملك محمد السادس.
48 - Abdo الخميس 14 ماي 2020 - 02:27
ليس المشكل في الحجر الصحي بل المشكل في الناس الذين ليس لهم ما ياكلون ولم يستفيدوا باي شيء لا راميد ولا أي شيء اللهم الموت بالكورونا او الموت بالجوع لابد من حل عوض الجلوس واعطاء الفتاوي لأنك تتقاضى اجرتك ولا يهمك الاخرين زيادة على ان نسبة كبيرة من المغاربة العاملين بالخارج محتجزون بالحجر ولم يسمح لهم بالمغادرة أي منطق هدا واي تسيير لهده البلاد ناهيك عن الضروف الاقتصادية التي تعيشها البلاد فالى متى ستصمد البلاد فكل الدول راعت الضروف الاقتصادية أولا تم الصحية فنحن ملتزمون ولكن لن تبقى ضحية للمتهورين لاننا لسنا على وعي تام والجهات تختلف حسب التربية وحسن السيرة فلا ينبغي أن نؤدي ثمن الحجر نتيجة للمتهورين الدين لا يلتزمون فكل واحد يتحمل مسؤوليته فان مرض فدلك نتيجة لتهوره فعلى الجميع أن يحتاط ولو تطلب الامر الاشتغال والاحتياط فما العيب في هدا وختاما اود ان اوجه نداءي للمسؤولين بفتح الحدود بغية التحاق مغاربة الخارج بدول اقامتهم لانها مصدر ارزاقهم والوباء بكل بقاع العالم فاينما تواجد الانسان لابد من الاحتياط
49 - simmo الخميس 14 ماي 2020 - 04:11
Nous saluons fortement le rôle important que jouent les autorités dans l'application de l'état d'urgence sanitaire mais ces derniers jours on constate un relâchement et non respect de la part des citoyens. Nous demandons plus de vigilance et l'implication directe du corps militaire si veut réussir le challenge.
50 - مواطن الخميس 14 ماي 2020 - 04:59
التمديد هو الحل 20 يوم وسنكون بخير هادا هو ما يقوله العقل وليست العاطفة راه الطايح غدي ايولي اكتر من النايض ايلا ما مددناش اللهم اني قد بلغت فشهد
51 - hassan الخميس 14 ماي 2020 - 23:01
السلام بالنسبة لية خاص الحجر الصحي اترفع راه ناس تقهرو معندهم مياكلو راه الناس ديال الرميد اصحاب القطاع الغير المهيكل راه عياو كايتسالهم الكراء ديال شهراين ديال الدار المحال الضوء او الماء راه الى كنتسناو الحالات انقصو راه معمرنى غانخرجو تالعام جاي راه دوال لكتموت فيها 2000 واحد رفعو الحجر اهاد الناس لغيكونو ضد ديال رفع الحجر الصحي راه معروفين هم المضفين او اصحاب الشهرية المانضة مضمونة وعندهم السوق اديرو كاع الحجر حتى عام
المجموع: 51 | عرض: 1 - 51

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.