24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: المغرب ينتظر توفير الكمامات الخاصة بالأطفال

رصيف الصحافة: المغرب ينتظر توفير الكمامات الخاصة بالأطفال

رصيف الصحافة: المغرب ينتظر توفير الكمامات الخاصة بالأطفال

قراءة مواد بعض الأسبوعيات من "الأيام" التي كتبت أنه بالتزامن مع الاستعدادات لرفع حالة الطوارئ الصحية والاقتصار على وسائل الوقاية الشخصية للحماية من الفيروس، وعلى رأسها الكمامة، تطرح تساؤلات حول غياب أقنعة خاصة بالأطفال، بحيث إن الكمامات المتوفرة في الصيدليات لا تراعي مقاسات الصغار.

في السياق ذاته أفاد محمد زيزي، طبيب في مستشفى مولاي علي الشريف بالرشيدية يتولى التنسيق بين الفرق الطبية المتدخلة في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بأن الكمامة ستصبح بعد رفع الطوارئ الصحية الوسيلة الوحيدة للحماية من الإصابة بعدوى "كوفيد-19".

ودعا زيزي، في تصريح لـ"الأيام"، شركات تصنيع الكمامات الطبية إلى الإسراع بإبداع أشكال ونماذج مناسبة للأطفال، وقياسات مختلفة تتناسب وأعمارهم، مشددا على ضرورة تخصيص حصص للعب الأطفال خارج المنزل، مما يفرض التوفر على كمامات خاصة.

ونقرأ ضمن مواد المنبر ذاته، أيضا، أن العالم يعيش وضعا استثنائيا يتسم بالانكماش الاقتصادي وقلة السيولة، مما يفرض لا محالة على مجموعة من الحكومات والبنوك المركزية، من بينها المغرب، ضرورة طبع مزيد من الأوراق النقدية خارج الضوابط والمعايير الصارمة التي تربط طباعة الأموال بحجم الذهب الذي تتوفر عليه، وعن طريق هذا القرار ستستطيع الخزينة العامة للمملكة تسديد أجور الموظفين والرفع من مستوى الاستثمار العمومي، وتؤدي ما بذمتها للمقاولات.

وتعليقا على الموضوع، أفاد المحلل الاقتصادي نجيب أقصبي بأن الرأسمال سيحمي مصالحه وسيقوم بحماية الشركات الكبرى والرأسمال الضخم، وهكذا سنرى أن الأبناك المركزية ستخلق الأموال والدول لن تحترم المعايير في طبع الأوراق النقدية.

وقال عمر الكتاني، محلل اقتصادي، إن طبع الأموال خارج المعايير المتعارف عليها ليس حلا، أكثر من ذلك فهو يمكن أن يدمر الاقتصاد ويعدم الطبقة الفقيرة ويزعزع الطبقة المتوسطة. وأضاف أن الحل يتجلى بالأساس في تغيير بعض العادات السيئة في نمط الاستهلاك، سواء بالنسبة للأفراد أو بالنسبة للدولة نفسها.

وفي إطار التفاعل مع المعطى عينه، قال الخبير الاقتصادي عبد الخالق التهامي إنه "إذا أردت أن تقتل دولة معينة، فما عليك سوى أن تكثر النقد فيها"، وفق قراءته للوضع المالي المستهدف بسك النقود خارج القيود.

"الأسبوع الصحفي" أشارت إلى غضب كل من ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، وعزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، من رئيس الحكومة بسبب إقصائهما من مشاوراته مع الأحزاب السياسية.

ونسبة إلى مصدر مطلع فإن لشكر وأخنوش عبرا لقيادة حزبيهما عن غضبهما من شروع العثماني، ليلة العيد، في إجراء مشاورات مباشرة مع زعيمين حزبيين فقط، هما نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، ونبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، تحت يافطة "لقاء إعلامي حول توجهات المغرب ما بعد كورونا"، دام ساعات طويلة على الأنترنيت، وناقش خلاله رئيس الحكومة مع زعيمي الحزبين كل التوجهات المستقبلية.

وكتبت "الأسبوع الصحفي" ضمن خبر آخر أن اسما بارزا في حزب رئيس الحكومة توقع حصول "ثورة اجتماعية في المغرب، لن تقل عن ثورة 20 فبراير 2011"، وذلك بسبب تداعيات أزمة كورونا على المجتمع.

فقد قال بلال تليدي، المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، إن الخسائر التي تكبدها الاقتصاد الوطني منذ الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية، ودخول نسب النمو في الدائرة السلبية، معناه أن الأزمة الاقتصادية سترخي بظلالها على الوضعية الاجتماعية، وأن البلاد ستكون عاجزة بشكل كبير عن تأمين متطلبات الوضع السابق لكورونا.

المنبر ذاته أورد أن محاميا فرنسيا دافع عن مغربية الصحراء، ويتعلق الأمر بـ"هوبير سيلان"، المحامي بمحكمة الاستئناف بباريس، الذي شدد على أن مغربية الصحراء أمر مؤكد بحكم الواقع والقانون، كما تشهد على ذلك التحليلات التي قام بها في مؤلفيه "الصحراء المغربية: المكان والزمان" و"السياسة ضد القانون"، اللذين تمت ترجمتهما إلى اللغة الإنجليزية.

وقال سيلان إن مغربية الصحراء لا رجعة فيها على الرغم من مناورات الجزائر وجبهة البوليساريو، وجاء ذلك في حديثه لبرنامج "نقاش الصحراء" الذي تبثه البوابة الإلكترونية "Sahara question"، بصفته رئيس مؤسسة "فرنسا-المغرب للتنمية المستدامة"، وهي منصة ديمقراطية مفتوحة تهدف إلى إلقاء إضاءات رصينة ومحايدة بشأن قضية الصحراء المغربية، مؤكدا أن الصحراء مغربية ولا يمكن أن تكون شيئا غير ذلك.

أسبوعية "الوطن الآن" نشرت أن القناة الإلكترونية "أواصر تيفي"، التابعة لمجلس الجالية المغربية بالخارج، نظمت مؤخرا عبر برنامج "جسور" ندوة عن بعد حول النموذج التنموي الجديد ورهانات ما بعد أزمة كورونا، أفاد خلالها محمد مرغدي، أستاذ جامعي باحث اقتصادي، بأن "البحث عن مخارج ما بعد أزمة كورونا سيسهل عمل لجنة النموذج التنموي التي يجب أن تشتغل من منطلقات جديدة، لأن من حسنات هذه الأزمة أنها أوضحت مكامن الخلل والضعف، وما هي الهفوات الموجودة في النسيج الوطني الاقتصادي والصحي والاجتماعي".

وذكر محمد العداوي، خبير اقتصادي ومالي من ألمانيا، أن التعليم والصحة والاقتصاد الرقمي من أولويات النموذج التنموي، في حين قال محمد بنصالح، أستاذ جامعي مكلف بمهمة من المغرب، إن المملكة في حاجة إلى تجديد نخبها السياسية ما بعد كورونا.

وكتبت "الوطن الآن"، كذلك، عن عداوة المغرب كعقيدة راسخة لحكام الجزائر من بومدين إلى عبد المجيد تبون، موردة أن الجزائر ظلت تفضل الإنفاق بسخاء على الجبهة الانفصالية في الصحراء، بدل استثمار عائدات البترول والغاز للمطالب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للشعب الجزائري، وعلى رأسها تحقيق الديمقراطية وإنهاء فترة حكم الطغمة العسكرية الفاسدة.

في السياق نفسه، أفاد محمد لكريني، أستاذ جامعي باحث بأن يد المغرب الممدودة تواجه إصرار حكام الجزائر على استمرار الحدود المغلوقة.

وذكر أحمد نورد الدين، باحث في القضايا الدولية، أن تهمة تهريب الحشيش الموجهة إلى المغرب اكتشف الشعب الجزائري أنها خدعة للتغطية على مافيا الكوكايين التي تستورد السموم البيضاء عبر الموانئ وتحت غطاء الجنرالات؛ فقد أقيل الجنرال الهامل، وهو المدير العام للأمن الجزائري، بسبب صفقة 750 كلغ من الكوكايين وصلت من كولومبيا عبر ميناء وهران، بل إن قائمة المتورطين في شبكة التهريب شملت ابن الرئيس الجزائري الحالي عبد المجيد تبون، الذي سرعان ما أطلق سراح ابنه بعد شهرين من وصوله إلى قصر الرئاسة، ولذلك رفع الجزائريون في الجمعة الرابعة والأربعين للحراك الشعبي شعار "لا لحكومة الكوكايين".

"تيل كيل" تطرقت إلى واجبات الكراء غير المؤداة لذوي الحقوق بسبب "أزمة كورونا"، في ارتداد للانعكاسات الصحية والاقتصادية السلبية لهذه المرحلة، متسائلة عن سبل استدراك ذلك وفق القوانين والقرارات الجاري بها العمل.

وأضافت المجلة الفرنكوفونية أن هؤلاء المكترين، رغم عدم وفائهم بالالتزام الملقى على عاتقهم تجاه أصحاب العقارات، لا يمكن أن يتم إفراغهم بمنطوق الأحكام القضائية، مرجعة ذلك إلى كون المحاكم، خلال هذه الفترة، لا تبت في مثل هذه الطلبات أساسا.

فراغ قانوني تعرفه المنظومة التشريعية المغربية بخصوص "إفراغات الأزمة الصحية"، تقول "تيل كيل"، ليبقى الحل الأنسب مرتبطا بالتفاهمات التي يمكن أن تجمع أطراف العلاقة الكرائية، ومنهم الوكالات العقارية الناشطة في هذا الميدان.

في حيز آخر، تطرق المنبر نفسه إلى إشكالية عودة المغاربة العالقين خارج المملكة بسبب "كوفيد-19"، معتبرا أن الوضعية تبقى معقدة جراء ارتفاع عدد هؤلاء المقدر بـ33 ألفا في مختلف بلدان العالم.

ونسبة إلى مصدر قريب من هذا الملف، وفق ما جاءت به "تيل كيل"، ستكون أولوية الرجوع إلى الوطن للمرضى الذين خضعوا لتدخلات استشفائية، وذوي الحركية المحدودة، وكل امرأة حبلى، والنساء اللائي لهن أطفال في المغرب.

رغم أن الرحلات الجوية ليست السبيل الوحيد لتنفيذ استراتيجية إعادة العالقين، لوجود خيار الربط البحري بجانبها، إلا أن الخطوط الملكية المغربية أخذت تشهد رفعا لمؤهلات طياريها في الآونة الأخيرة، تمهيدا لتنفيذ شق من الاستراتيجية المرسومة.

وقال هشام فلكي، رئيس الجمعية المغربية للطيارين، إنه لا يعرف تاريخ تنفيذ رحلات إرجاع المغاربة العالقين لكن الربابنة يقومون بتداريب على أجهزة محاكاة الطيران للرفع من الأهبة، ما يؤشر على قرب استئناف عمل "لارام".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - الياس السبت 30 ماي 2020 - 17:07
الحمامة كيلبسوها بعدا الكبار بقاو غير الاطفال!!!!!!
2 - جواد السبت 30 ماي 2020 - 17:12
المغرب سلا وكمل مع كذبة كورونا والمغرب مزال كيهضر على لواه كمامات ولا النبك الهندي
3 - عبدالله السبت 30 ماي 2020 - 17:14
هههههههههههه الأطفال . أجي نوريك الأطفال عندنا فالحومة خارجين تيلعبو كورة و مقصرين معا راسهم و الله كنكتب فهاد التعليق ههههههه و هوما تيلعبو كن كان الإمكان تعليق بصور و نفرجك معايا
4 - هشام السبت 30 ماي 2020 - 17:20
طبع المزيد من الاوراق النقذية ليس بالحل لانه سيزيد المشكل. معلوم عند المحللين الاقتصاديين سيخلق فوارق اجتماعية خطيرة وينهك الطبقة المتوسطة اما الفقيرة فهي منهكة قبل الازمة.
5 - Amal السبت 30 ماي 2020 - 17:21
ما مصير الاطفال بعد الخجر
كل الحملات التحسيسبة للحماية من كوفيد كانت مصاغة للكبار على اساس ان الاطفال كان عليهم ان يبقوا في البيت و يتفرغوا للدراسة عن بعد. اما الان عند رفع الحظر الصحي يجب ان يتعلم الاطفال كيف يتعاملون مع عالم موبوء خصوصا انهم سوف يخالطون الاخرين ...اطفالا و راشدين .. من اجل اللعب او الزيارات او الاستجمام او التسوق... ماذا ينتظر المختصون لايجاد دليل خاص بهم ... خصوصا ان الاباء سيعودون الى العمل.. و صعب ان نطلب منهم البقاء في المنزل بعد الدراسة و الحجر و النجاح !!
اللهم عجل برفع الوباء
6 - مغربي السبت 30 ماي 2020 - 17:24
المغرب كينتج 6 مليون كمامة تاني منتج لها بعد صين لما هاد تخوف
7 - للأمانة السبت 30 ماي 2020 - 17:24
تطرح تساؤلات حول غياب أقنعة خاصة بالأطفال، بحيث إن الكمامات المتوفرة في الصيدليات لا تراعي مقاسات الصغار.

للأمانة ،
اشتريت أقنعة من الصيدلية - الأقنعة المدعومة من صندوق كورونا - ووجدتها صالحة للكبار والصغار، بدليل أنها لاءمت أطفالي .
لست أدري إن كانت كل الشركات المصنعة تراعي هذه المسألة أم لا.
8 - simo السبت 30 ماي 2020 - 17:28
إلى ما قتلاتناش كورونا غادي تقتلنا الكمامة
9 - Adam السبت 30 ماي 2020 - 17:31
اطلعت في بحر الاسبوع الحالي عن تقرير يفيد بأن الكمامات تخفض من نسبة استنشاق الاوكسجين النقي بما تحمله تلك الكمامات من جسيمات صغيرة يتم استنشاقها مع الشهيق والزفير ...وقد ركزت الدراسة على الاطفال الصغار دون سن خمس سنوات وهي دراسة اجريت في احدى الدول الاوربية ..فيا ترى كم ستكلف الكمامة لاسرة من ستة افراد في اليوم وهل يعتبر اقرار اجبارية الكمامة بعد الحجر اجراء صحي من الناحية المادية ...ام انه يجب التفكير في صيغ اخرى من قبيل اجبارية وضع الكمامات في الاماكن المكتظة والمرافق العمومية حصريا دون غيرها من الفضاءات الممتدة والخالية .....ايها السادة ان التشريع اكثر شىء يمكن القيام لكن بالمقابل هل هناك مقاربة شمولية وموضوعية وواقعية لذلك التشريع خاصة وان تنزيله يبقى مرهون بدرجة الوعي ومسؤولية المشرع له
10 - Palo السبت 30 ماي 2020 - 17:32
Les. Masques.qui se vendent dans les pharmacies pour les adultes sont de mauvaises qualités . Les élastiques se détachent facilement. Et ils ne protegent pas.comme il faut. . Aujourd'hui meme j ai ete en voiture et les élastiques ce sont detachés et mon masques est tombé. J ai ete loin de la maison et la police m a arrêté dans un.barrage de police. J ai leur expliqué ce qui s est passé . Heureusement l9ithom wlade nasse non seulement ils m ont liassé partir mais ils m ont offert un nouveau.masque de qualité. Merci a nos policiers et a nos gendarmes et ttes les autres forces auxiliaires et militaires . Il faut faire un contrôle rigoureux sur les masques merci
11 - Merci السبت 30 ماي 2020 - 17:33
فرنسا فقط ودائما دافعت عن مغربية الصحراء في الامم المتحدة في مجلس الامن وسلحت المغرب ايام الحرب 1975-1991 .10 الاف جندي مغربي قتلو من اجل مغرب موحد,اتمنى تسمية الازقة باسمائهم في المغرب كله
12 - عبدالىحيم السبت 30 ماي 2020 - 17:37
ليس فقط الاطفال .وتوفير الحمامات أصبح شيء سهل. المشكلة في الكبار .الكمامة في عندهم وخصوصا لما يدخلون للمحلات التجارية. مجرد الدخول بسلب الكمامة. نحن أصحاب المحلات التجارية رغم وفرنسا الظروف نعاني من هذه الظاهرة وتقضي اليوم نصرخ. على الدولة أن تقوم بالتوعية الإعلامية وفرض الغرامات والتشديد. هؤلاء أغلبهم جهلاء
13 - تكميم اطفال☆ السبت 30 ماي 2020 - 17:38
لكمامة مادروهاش حتى لكبار عاد غيديروها اطفال غير شوفوا شي كمامة بيو
14 - خليد السبت 30 ماي 2020 - 17:41
المغرب في الحاجة إلى عدم تعذيب الأطفال الصغار بالساعة الزيادة الله يأخذ فيكم الحق
15 - ولد الحومة السبت 30 ماي 2020 - 17:41
على من كا يضحكوا هدو !! الناس راه خارجين بلا كمامات ، كبار و صغار !!
اضن اننا على اعتاب كارثة غا تحل بالمغرب الى ما كانش الصرامة فتنزيل رفع الحجر الصحي ..
ما عرفتش علاش ما كا يطبقش القانون على للي تا يخرجو بلا كمامات !! لو كان كل واحد عارف بلي غا يخلص 300 ولا 500 درهم ايلا تشد بلا كمامة راه مستحيل تلقا شي واحد خارج بلا كمامة !
16 - مشينا☆ فيها السبت 30 ماي 2020 - 17:46
قالك تسحر مع دراري تصبح فاطر بغيتوا تزودوا فالحجر وسبب اطفال خاصهم يديرو لكمامة و اجبارية
17 - ربما السبت 30 ماي 2020 - 17:49
* ربما سنستعمل الكمامة لفترة طويلة أو إلى الأبد ، لأننا نحمي نفسنا من
الآخرين ، كما نحمي الآخرين منا .
* و كما يقال : " مصائب قوم عند قوم فوائد ". فإجبارية إستعمال الكمامة ،
هل لا يكون لها إنعكاس على صناعة مستلزمات التجميل ؟
* إذ بالنسبة للرجال ،يصبح ليس من اللازم شراء دهون أو أمواس لحلاقة
الوجه ، كما بالنسبة للنساء ، ليس ضروريا إقتناء أدوات التجميل .
* إلى هنا ، يبدو الأمر شبيه بتبادل السلط . أو تمارين التراكيب عند الصغار .
حيث يُطلب من التلميذ بملء الفراغ بِـ :" كان" أو "أصبح".
18 - مغربي السبت 30 ماي 2020 - 17:53
عندما كانت الكمامات نادرة وغير متوفرة كانت هناك صرامة في زجر من لا يرتديها، الآن أصبحت الكمامات متوفرة لكن كثيرا من الناس لا يرتدونها والمشكل أن هناك تساهل كبير من طرف السلطات في حق من لا يرتديها. كلشي غادي بالعكس.
19 - ilyas السبت 30 ماي 2020 - 17:55
لي فهم شي حاجة افهمنا الله ارحم الواليدين ملي بدات كورونا وحنا تالفين بين الحقيقة والوهم
20 - أبو بكر السبت 30 ماي 2020 - 17:57
حذارِ ثم حذار ثم حذار من طبع الاوراق النقدية دون ما يقابلها من احتاطي الذهب .

هذه أكبر غلطة يمكن أن يرتكبها المغرب. ( رغم أننا تعودنا على بعض الاغلاط ).

سيصبح 1 كلغ ب 50 أو 100 درهم ، وهذا هو التضخم . و أنذاك نفكوها مع القروض التي اخدناها من المؤسسات التي أقرضتنا .

الان مقابل كل دولار يجب أن نتوفر على 10 دراهم تقريبا. و بعد الطبع العشوائي (أرا ما عندك و ما يكفيش ).

وهذا يذكرني بدولة إفريقية عملتها ( دولار.... ) لها ورقة نقدية من فئة 1 مليار دولار و لا تشتري بها سوى علبة شكولاتة.
21 - JAWAD السبت 30 ماي 2020 - 18:03
طبع المزيد من الاوراق النقذية خارج القيود لا يمكنه الا ان يجر الاقتصاد الوطني الئ الهاوية لا ننس ما حصل في المغرب بسبب طبع الاوراق النقذية خارج القيود مما ادئ الئ ارتفاع صاروخي للاسعار وتدمير القدرة الشرائية للمواطن
22 - الطاهر جوال السبت 30 ماي 2020 - 18:09
سكان الصين يتعدى عددهم المليار و لا تلاحظ في كماماتهم اي تفاوت فكلها بيضاء و انيقة و منسجمة مع الوجه،أما عندنا فهي مختلفة الألوان و توضع على الوجه بطريقة غير منسجمة وترى الكثير منها متسخا تثير غثيان النفس....سبحان الله فالحضارة تبدو حتى في اصغر الأشياء.
23 - مغربي السبت 30 ماي 2020 - 18:12
نتوما عطيوتونا حتا الدعم ديال التضامن بنادم كيكدب عليكم كيكدب ليكم عندنا 6ديال الولاد وهادي هو را زوفري وكاتعطيوه وبنادم لي معندوش وكيكول ليكم الحقيقة مخالينو كيموت نتوما ما كتبحتو فبنادم مازالوا
24 - جالي مجلي السبت 30 ماي 2020 - 18:19
أنا في فرنسا وأرى بعض الأطفال يضعون كمامات ولكن ليس بالشكل الصحيح، فالأطفال يتجاذبون ويلعبون، فمن رأيى إن لم يخنق بعضهم بعضا بالكمامة فستكون سبيلا لإنتشار العدوى.
25 - سعيد السبت 30 ماي 2020 - 18:22
هناك حاجة ماسة إلى كمامات خاصة بفئة الأشخاص الصم وضعاف السمع. أيضا لأن النموذج المطروح حاليا معيق لعملية التواصل بلغة الإشارة وتعابير الوجه وقراءة الشفاه. كما تحتاج إلى وضع مجسم يحيل على وضعية الشخص حامل الإعاقة السمعية تجنبا لكل سوء فهم.
26 - مواطن السبت 30 ماي 2020 - 18:29
من الافضل ترك الاطفال تعيش في حرية وسلام مشاكلكم لا تعني لهم شئ خليكم نتوما مع كروونا ديالكم خليو عليكوم الاطفال الله ارحم الوالدين
27 - خوله السبت 30 ماي 2020 - 18:54
الكمامه رجعات قلاده كلشي دايرها فعنقو و مالكم على حالكم مشنوقين.. قله الوعي
28 - أحمد السبت 30 ماي 2020 - 18:54
هاد النوع ديال الكمامات تقول واش تصنعو من الكيلوطات.
29 - nacer السبت 30 ماي 2020 - 19:01
طبع النقود يساوي التضخم..... l'inflation
30 - مغربي برشلونة السبت 30 ماي 2020 - 19:02
الفيروس انتهى ياسادة، اعيش في فرنسا الدولة التي عرفت 29 الف قتيل وتقريبا 200 الف مصاب، الخياة بدأت تعود لطبيعتها،الكمامة إجبارية فقط في وسائل النقل،اما في الشارع والمحلات التجارية لديك الإختيار، المغرب لا يتجاوز عدد حالات فيه 7000 حالة والموتى 203، المغرب لازال يبحث عن كمامات للأطفال،قولوا الحقيقة للناس،واطلقوا سراحهم ،اقولها واكررها الفيروس انتهى ،مادام الدول المتضررة في اروبا ستفتح حدودها في 15 يونيو المقبل مع بعضها،هذا دليل على ان الفيروس محاصر ليس لديه القدرة على الإنتشار
31 - إلى 25 السبت 30 ماي 2020 - 19:16
إلى 25
* يبدو أن إستعمال الكمامة ليس إرضاءً لأحد ، و إنما لنحمي أنفسنا من بعضنا .
أما بالنسبة للتواصل ، فتلك مشكلة ، قد نحاول ما أمكن التخفيف منها ، و قد
لا نحافظ على التباعد الإجتماعي ، فإن لم تكن الإشارة كافية ، فلنكتب على
الورق أو الأرض أو الجدران ، وإن لم يكن ذلك كافياً ، فلا بد لأبكم أو الأصم
أهل ينوبون عنه ، و إن لم يكن فالموت أرحم للجميع .
* أما عدم إستعمال الكمامة أو عدم الحفاظ على التباعد الإجتماعي ، من
أجل التواصل مع فرد واحد ، و قد يكون طلبه تافهاً مثلاً: كم في الساعة ؟
و هل نضحي بإيذاء عدد كبير من الناس ، لإرضاء شخص واحد ،
و هذا لا يتقبله أي عقل .
32 - مغربي السبت 30 ماي 2020 - 19:22
المغاربة حامدين الله وشاكرين فضلوا ورحمتوا،والمغاربة مؤمنون بقداء الله،وإلا جوعتنا تداعيات الجائحة فهي من عنده سبحانه،لا تكون حالما أننا سنسخط على وضع مثل هذا،نحن وراء ملكنا حفظه الله جند مجندون وسنخرج سالمين،ولن نعيد ثورة 20 فبراير مهما حلمتم.
33 - الغباء السبت 30 ماي 2020 - 19:26
الكمامة على العنق.......الأنف والفم خارج الكمامة
والله انكم
أغبياء
34 - ههه السبت 30 ماي 2020 - 19:48
قال لك كمامات للصغار، وتا يكونو واليديهم كيلبسوهم. في لبلاصة فين كنسكن كين غي انا وماما وبابا لي كنستعملو الكمامة شي لاخور كلو نهار كلو وهما ديعين بلا بها
35 - محمد جام السبت 30 ماي 2020 - 20:24
ردا على تيل كيل أقول أن مسطرة الافراغ لا تبدأ إلا بعد عدم أداء 3 أشهر + 1 شهر انذار من عند المالك + 1شهر من عند المحامي للصلح + 1 شهر من انذار المحكمة؛ هذه 6 أشهر قبل إقامت الدعوة.
و الله أعلم كم من الوقت تبقى بالمحكمة.

أما إفراغات الأزمة الصحية فهناك تفاهمات بين المكري و المكتري و قانونيا للمحل التجاري يجب على المالك توفير الجو الملائم للتجاري من طرف المالك ما يعني عدم احتساب أشهر كورونا اذا كان المحل مغلقا.
36 - الفيروس بيننا الى ان يوجد لقاح السبت 30 ماي 2020 - 21:20
أغلب التعليقات تبرهن على عدم أخذ احتياطات السلامة بما يلزم من الجدية ...وهذا أمر مقلق جدا بل ومفزع ونحن مقبلين على مرحلة رفع الحجر الصحي...فاذا كان الكبار لا يلبسون الكمامة أو يضعونها بطريقة خاطئة..لا أعتقد شخصيا انهم سياخذون الأمر بنفس الاستهتار واللا مبالاة اذا تعلق الأمر بفلذات اكبادهم وتعريضهم لخطر الإصابة بالفيروس عندما يسمح لهم بالخروج ...في ذلك الوقت تقع على كل الآباء والأمهات مسؤولية توعية اولادهم بخطورة المرض والالتزام بوضع الكمامة وغسل الأيدي باستمرار والحفاظ على المسافة ...غير هذا فليتحملوا النتائج التي سيختلف وقعها عندما يتعلق الأمر باطفال ابرياء
37 - وجدي48 السبت 30 ماي 2020 - 22:06
نطلب الله قبل كل شي لان الاطفال حتى ولو داروا لكمامات مكيعرفوش اعلاش داروها كيخرج يلعب وادور عادي وكاين اللي معندوش اصلا باش يشريها والاطفال فالاحياء الشعبية معارفينش كاع واش كاين شي كورونا ولا مكاينش اللهم نسالك العفو والعافية وان تبعد عنا كل مكروه يا رب.
38 - احمدخبان السبت 30 ماي 2020 - 22:07
سلام الله عليكم اخواني لاحظت مند أن أصبح المغرب يعيش في صل الحجر الصحي واعطاء التعليمات وصدور المراسيم لم يتطرق أي مسئول حكومي الموضوع أصحاب المحلات المعدة الكراء لآل مزاولة أنشطة مهنية وأدرك على سبيل المثال مالكي الحمامات فمثلا هناك حمامات يعيش من سومة الكراء مجموعة من الورثة العاطلين والأرامل والمطلقات ولم يستفيدوا من اي دعم والمكتري مثلا هو الآخر لم يستفد من اي دعم العامل استفاد لأنه مصرح به في الضمان الاجتماعي فما هو الحل الذي وفرته الحكومة لمثل هذه الأوضاع الحمامات المقاهي المطاعم القاعات الرياضية السناكات لا شيء لا شيء. المالك ضاع ويعيش على الاستدانة من البقال وأفراد العائلة لك الله يا وطني.
39 - sbai ahmed الأحد 31 ماي 2020 - 01:03
مشي مهيم لفلوس المهيم صحة المجتمع الكمامات را الناس اللكي سنعوهم راكي بدللو مجهود كبير باش يوفروهم لينا و حنا معلينا غير انشكروهم و اندعيو معاهم و انبقاو فديورنا
40 - ALGÉRIE GMT +1 الأحد 31 ماي 2020 - 05:21
مازالت محكومة فاشلة تبرهن على أنها منغمسة في الفشل تلوى الآخر، الا يكفيكم تعذيب الكبار السن بل حتى البراعم والأطفال لم تسلم من بطشكم أكبر مصيبة حلة على الشعب المغربي يوم الأحد الأسود هو فرض مرة اخرى الساعة الملعونة والمشؤومة على شعب كره كل شيء في بلد لم ولن يجد حل للمصائب المتراكمة والذي زاد الطين بلى مصيبة المرض الذي يحصد الأرواح هيهات هيهات كل شيء محطم لاينقصوا إلا ساعة نحس كملت كل شيء
41 - مغترب1 الأحد 31 ماي 2020 - 08:13
خبراء العالم استنتجوا أن الاطفال لاينقلون العدوى ولا يمرضون بكورونا لذلك فتحوا المدارس الابتدائية مثالا الدنمارك فتحت المدارس الآن لأكثر من اربعة أسابيع هولندا ثلاثة أسابيع بدون كمامات ولم تسجل أي حالة عدوى، الكمامات حماية زائفة الدول الآسيوية تستعمل الكمامة قبل كورونا رغم ذلك انتشرت كورونا انصح المغاربة بعدم استعمال الكمامة الا حالة استحالة التباعد الإجتماعي مثلا الاتوبيسات والترام،
42 - أحمد الأحد 31 ماي 2020 - 12:31
فعلا لابد من توفير كمامة تستجيب لمعايير الطفولة
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.