24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: غياب وسائل النقل يعرقل الالتحاق بمقرات العمل

رصيف الصحافة: غياب وسائل النقل يعرقل الالتحاق بمقرات العمل

رصيف الصحافة: غياب وسائل النقل يعرقل الالتحاق بمقرات العمل

مطالعة أنباء بعض الجرائد الخاصة بيوم "الثلاثاء" نستهلها من "المساء" التي كتبت أن غياب وسائل النقل بين المدن يعرقل الالتحاق بمقرات العمل، إذ تواجه شركات عديدة ارتباكا حقيقيا في إعادة تشغيل وحداتها الإنتاجية بسبب الصعوبات التي تقف أمام التحاق أجرائها بمقرات العمل نتيجة غياب وسائل النقل العمومية بين المدن، علما أن وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة أبلغ الاتحاد العام لمقاولات المغرب بأن الحكومة اتخذت إجراءات لتيسير تنقل الأجراء والموظفين.

ووفق المنبر ذاته فإن سلطات بعض المدن أصبحت تمنح تراخيص استثنائية لأرباب سيارات الأجرة من أجل نقل الأشخاص الذين يتوفرون على وثائق تثبت تنقلهم من أجل العمل؛ لكن الكلفة مرتفعة.

ونشرت الجريدة ذاتها أن عناصر الأمن والدرك تلقت تعليمات بتخفيف إجراءات فرض الطوارئ الصحية بمناطق معينة لم تعد تعرف انتشار الوباء كما كان في السابق، تمهيدا لرفع الحجر الصحي، بحيث تم تسجيل اختفاء بعض السدود القضائية بعدد من المناطق، إضافة إلى تقليل دوريات الأمن والدرك سواء بالمناطق الحضرية أو القروية.

وجاء في "المساء"، أيضا، أن الهيئات الوطنية والجهوية لقطاع الصناعة التقليدية دعت نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، إلى إحداث صندوق خاص بقطاع الصناعة التقليدية لدعم ما يزيد عن مليون ونصف الميلون صانع تقليدي لمواجهة التداعيات السلبية لوباء كوفيد 19، وإنقاذ هاته الفئة من المهنيين التي لا تتوفر على تغطية صحية أو اجتماعية.

ومع المنبر ذاته الذي أفاد بأن عناصر الدرك بمدينة فاس تستعمل طائرة "الدرون" لمحاربة السباحة في أحد المنابع التي توجد بمنطقة عين الشقف، والتي تعتبر الوجهة المفضلة للعديد من الشبان الذين يترددون على هذا المكان من أجل السباحة والاستمتاع ببرودة المياه في عز الحرارة المرتفعة التي تجتاح العاصمة العلمية للمملكة.

ونسبة إلى مصادر "المساء"، فإن هذه العملية مكنت من قطع الطريق على الأشخاص الذين يرغبون في السباحة في عين المكان، كما ساهمت في منع التجمعات التي كانت تحدث في هذه المنطقة.

أما جريدة "أخبار اليوم" فقد أوردت أن الغرفة الجنحية باستئنافية مراكش قضت بتأييد القرار الصادر عن قاضي التحقيق بابتدائية المدينة نفسها بإسقاط تهمة المشاركة في النصب عن المغنية دنيا باطمة وجنحتي النصب والمشاركة فيه عن شقيقتها، على خلفية علاقتهما المفترضة بحسابات "حمزة مون بيبي". ورفضت الغرفة ذاتها، باعتبارها الهيئة القضائية الموكول إليها قانونيا الفصل في الاستئنافات المرفوعة ضد أوامر قضاة التحقيق، الطعن بالاستئناف الذي تقدم به أمامها وكيل الملك لدى ابتدائية مراكش، ضد عدم المتابعة جزئيا في حق المغنية وأختها بالتهمتين المذكورتين.

وعلاقة بعيد الأضحى، كتبت "أخبار اليوم" أن نقاشا أثير حول إمكانية إلغاء هذه الشعيرة بعدما تقدّم حزب يساري مغربي بطلب إلغاء طقس الأضحية لهذه السنة، في لقاء جمع قيادته بسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، مستندا في ذلك الطلب إلى سابقة إلغاء المغرب شعيرة عيد الأضحى خلال سنوات تميزت بالجفاف وأيضا بسبب الوضع الوبائي الذي أشار حزب الطليعة الاشتراكي الديمقراطي إلى أنه خلق وضعية اجتماعية قد لا تمكن الفئات المتضررة من إمكانية اقتناء كبش العيد، وحتى بالنسبة إلى القادرين على ذلك من الأفضل المساهمة بمبلغها لصندوق الدعم المخصص للجائحة.

في السياق نفسه، يرى رشيد أوراز، الباحث في المعهد المغربي لتحليل السياسات، أن الذي سيتحكم في قرار إلغاء عيد الأضحى من عدمه هو تطور وباء كورونا محليا وعالميا.

أما الناشط الحقوقي اليساري خالد البكاري، فقد اعتبر أن دعوة حزب الطليعة إلى إلغاء شعيرة عيد الأضحى تتسم بنوع من التسرع، على اعتبار أنه لا يزال يفصلنا حوالي شهر ونصف الشهر عن تصاعد وتيرة الاستعداد لهذا الطقس الديني.

وأضاف البكاري أن الإلغاء يقتضي تدخل الدولة لدعم مجموعة من الفلاحين والكسابة ومتدخلين كثيرين في عمليات بيع وتسويق الأضحية ومستلزمات العيد، ممن هم أصلا متضررون سواء من طول مدة حالة الطوارئ الصحية أو من نتائج سنة فلاحية موسومة بالجفاف.

وإلى "العلم" التي أشارت إلى حالة الاحتقان التي تسود داخل وزارة الصحة، بعد بروز تسريبات تؤكد وجود صراع بين شركاء القرار بالوزارة حول إبرام صفقة تفاوضية ثانية، يقدر مبلغها الإجمالي بأزيد من 21 مليار سنتيم، تخص اقتناء مليوني مصل من نوع "سيرولوجيك"/ إي جي جي"، تستعمل للتأكد من عدم وجود آثار أعراض فيروس كورونا في أجساد المصابين المتعافين.

وأوضح مصدر للجريدة أن تلك الصفقات شابتها اختلالات لم يراع فيها مبدأ تكافؤ الفرص والمنافسة الشريفة، بداعي أن الشخص صاحب الشركة الموجود مقرها بالرباط التي حظيت بالصفقة التفاوضية الأولى، البالغ قيمتها 200 مليون درهم، هو الشخص ذاته الذي استفاد من الصفقة التفاوضية الثانية التي تبلغ قيمتها المالية 211 مليون درهم؛ لكن هذه المرة باسم شركة جديدة مقرها بالدار البيضاء، وذلك مقابل مليوني مصل وأجهزة تقدر كلفتها بمبلغ 60 ألف درهم؛ ما يعني أن المصل الواحد بيع للوزارة بـ100 درهم، فيما شركات أخرى عرضت مبلغ 29 درهما، و60 ألف درهم للجهاز الواحد؛ وهو مجاني مما يكشف بجلاء عن الفارق الكبير في تلك الصفقات التي تؤشر على وجود تواطؤ بين الشركاء المتحكمين في القرار بوزارة الصحة، وهم الوزير خالد أيت الطالب، والكاتب العام للوزارة، والخازن المالي للوزارة، ومديرية المعهد الوطني للصحة بالرباط، ومديرية علم الأوبئة والأمراض المعدية.

وفي حوار مع "الأحداث المغربية"، أكد وزير التربية الوطنية أن الوزارة أنهت العمليات المتعلقة بالتحضير للموسم الدراسي 2020 ـ 2021 قبل أشهر.

وأشار المسؤول الحكومي ذاته إلى أن التعليم عن بُعد سيضطلع بدور محوري في مجالات تثبيت المكتسبات والدعم التربوي وتكوين الأساتذة ومواكبتهم، خاصة خلال السنوات الأولى لمزاولة مهامهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - Khalil الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:06
بعد مشاهدة لدرغون بوول مرات عديدة، استطعت إتقان الإنتقال الفوري، نفعي بزاف، دبا في طور تعلم الغريزة الفائقة
2 - أبوزيد المسلم الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:11
يجب على الحكومة ان تسمح للحافلات بالعمل بنظام جيد .كثير من الناس وصلت بهم الى العظم. وحتى سائقي الحافلات انفسهم .
3 - متضرر من النقل الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:16
قبل كورونا ملي كان الطاكسي الكبير كيهز ستة بلايص كنا كنلقاو مشكل كبير باش نركبو من الدار للخدمة و من الخدمة لدار بفعل الإزدحام ، فما بالك دابا ملي ولا الطاكسي كيهز غير ثلاثة
4 - عبد المنعم الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:18
انا واحد منهم ماجبرت حتى حل دابا فبلادك خصك تدخل حراك من مدينة لمدينة وبثمن خيالي
5 - المدرسة الوطنية الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:24
."فقد أوردت أن الغرفة الجنحية باستئنافية مراكش قضت بتأييد القرار الصادر عن قاضي التحقيق بابتدائية المدينة نفسها بإسقاط تهمة المشاركة في النصب عن المغنية دنيا باطمة وجنحتي النصب والمشاركة فيه عن شقيقتها، على خلفية علاقتهما المفترضة بحسابات "حمزة مون بيبي"
ها باش المغرب ديالنا ما فيه مايتشاف، الريسوني شكا بيه واحد بدون شهود وبعد عامين من "الحدث" والله أعلم. اعتقل يوم العيد و ما زال معتقل ولم يسمح له بالسراح المؤقت للا باطمة توبعت وهي في منزلها وفي الأخير رفعت عليها التهمة هي وأختها رغم الأدلة.
6 - احمد الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:28
اتمنى من الوزارة التريث في شراء المصل حتى تتضح الرؤية لربما ينتهي هدا المرض ان شاء الله ونستغل تلك الاموال في تجهيز المستشفيات بالاجهزة الضرورية للكشف الجيد كالسكانيير وليريم والمختبرات المتطورة وخصوصا المناطق البعيدة المغضوب عليها والتي تعاني بشكل كبير اتقوا الله في الشعب والوطن
7 - احمدخبان الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:34
الحكومة المغربية تصدر قرارات ومراسيم دون الرجوع إلى القدرة الشرائية للمواطنين ودون الاخد بعين الاعتبار لقيمة الدخل الفردي للمواطنين ودون الاعتماد على الاحصائيات التي توفرها الجهات المختصة فمثلا موظف ينتقل الى مقر عمله قبل كورونا بعشرون درهما دهابا وعشرون درهما إيابا تي ما مجموعه أربعون درهما ويتقاضى مائة درهم عن يوم العمل هذا هو الحد الادنى للاجور بالمغرب سوف يبقى له مبلغ ستون درهما مخصصة المعيشة والكراء والماء والضوء والتطبيب و التعليم وووووو .في هذا الظرف سوف ينتقل الى عمله بمبلغ ثمانين درهم أكملوا الحساب انتم ايتها الحكومة التي تصدر القرارات والمراسيم بدون دراسات مسبقة .تسعيرة التنقل إلى العمل أصبحت مضروبة في اثنين وانتم ينعمون بسيارات الدولة والكازوال والتعويضات عن التنقل والثمتيل......الخ لك الله يا مسكين
8 - noureddine الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:35
يجب على الدولة ايجاد حل لقضية النقل العمومي من خلال الازدحام مما قد تسببه الامراض المعدية بين المستقلين خاصة الطاكسيات 6 اشخاص داخل سيارة خفيفة امر خطير للغاية والحل هو تقليص عدد الركاب من ستة الى اربعة مع ايجاد حل لارباب الطاكسيات مثلا تقليص التامينات الى 50% والاعفاء الضريبي والابقاء على اثمنة مناسبة للمواطن .
9 - rahimoun الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:35
نطلب من لعثماني ورئيس لجنة اليقظة ان يعجلو بصرف دعم شهر يونيو لفئات قطاع غير مهيكل وراميد واستدراك صرف دعم عن اخر شهر مارس لانهم متخوفون وينتظرونه ليل نهار لتازم وضعيتهم المادية وكذلك دعم لشرء الاضحية لان وضعهم المادي جد محزن ويستحيل ادخال فرحة العيد على الابناء في هاته الظروف ، وهذا هو اضعف الايمان.
10 - العم حام الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:36
الوسيلة الفعالة لبدئ دوران الأعمال والأشغال والتجارة هي النقل ..والوسبلة التي تحرك عجلة الاقتصاد هي التنقلات بين المدن ..المصلحة الآنية لبدئ دوران العمل والاشغال والتجارة هي النقل بكل أصنافه ....
11 - مياوم الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:36
طالقين الشاركات أمحبسين النقل أقالوليك سير تخدم مفهمت والو اطلع تكل الكرموس .....انزل اشكون كلهلك الناس لخدم راهوم اهربو البوادي خصهوم النقل
12 - عبدو الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:36
مهزلة الضغط على القضاء وابتزازه . وفروا له محامين أكفاء للدفاع عنه تحت قاعدة : المتهم بريء حتى تثبت إدانته بالقرائن والأدلة الكافية .
جمعيات حقوق الإنسان تحكم قبل القضاء ودون قرائن ولا أدلة. لا أحد منزه فوق هذه الأرض.
أشعر بالشفقة تجاه هذه الجمعيات التي تمارس السياسة في قضية معروضة أمام القضاء
13 - حسن الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:44
على رئيس الحكومة و من له الصلاحية البحث في ما يجري من اختلالات مادية خطيرة في وزارة الصحة
14 - محمد الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:44
واش اللي مات باقي ايحيا مول الكار مات مول الطاكسي مات كورونا حية يقول دات زمان ان راعيا للغنم راى مغزة اكلها الدئب اكلا صافيا مقطعا وراح يقول كون عا نصيبها ف الدار راي شخصي فقط لا افرضه غن احد من سابع المستحيل ترجع الامور قبل كورونا اللي بغا بيدل البلان عا بيدا
15 - محمد لعيوني الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:45
مدينة بركان رغم صفر حالة لازالت السدود القضائية في كل مكان اكتر من سبعة سدود.
16 - [email protected] الاثنين 01 يونيو 2020 - 22:52
rah hchouma ou a3ib ou a33arr le gouvernement n'a pas pense au pauvre
17 - الحسين الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:15
اليساريين والشيوعيين والعلمانيين والملحدين في المغرب لوكان يتمنون إلغاء الاسلام كله في المغرب وليس فقط أضحية العيد .
18 - غير مفهوم الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:31
السماح للعمال بالرجوع الى أعمالهم لكن يمنع التنقل بين المدن إلا بشق الأنفس و كثرة الباراجات و الأسئلة و لوراق و شوف اذا منزلوكش فلخلا نتا و زهرك. زعما العمال كلهم خدامين عشرة ميترو على ديورهم، على دولة كيف دايرة. الهربة لمن استطاع
19 - زعيتر الاثنين 01 يونيو 2020 - 23:43
غريب امر بعض من يسهر على الشأن العام
اي قرار يلزمه قرار او قرارات موازية لتطبيقه
هل هذا قصور في تفكير من اتخذ قرار تمكين العمال والمستخدمين من العودة لعملهم
ام ان كل جهة تتخذ قرارات بشكل انفرادي دون اشراك جهات أخرى معنية
الاصل ان تكون هناك لجان تضم كافة المتدخلين وتتكلف كل جهة بتنفيذ اختصاصات اللادارة التي تمثلها
واش عرفتي بشحال غادي يديك طاكسي مثلا من أكادير للبيضاء يمكن ربع اللاجر الشهري
20 - محمد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 00:03
حمد الله خديتي جوج دفعات ما عطاونا حتى وحدة في طور المعالجة وليت تا نشوفها ف النعاس تقهرت بالسلف
21 - marocain الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 01:23
سبحان الله العظيم .كل المغاربة عرفوا كيف جمعت اموال صندوق كورونا.وبتوجيهات جلالة الملك محمد السادس اكرمه الله،ثم نسمع ان اناسا في وزارة الصحة يتواطؤون مع نفس الشركة من اجل المصل وباثمان باهضة ..
22 - مغربي الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 03:58
جاء دور على المغاربة قاطبة لقيام بالدور منوط بهم حتى اختفاء أو إيجاد لقاح للجاءحة التي يعلم جميع ان كلفتها اقتصادية خطيرة لأنها غير محصورة إلا بانتهاءها مما فرض على دول قوية اقتصادية إعادة تشغيل اقتصاد و عليه يجب تشغيل اقتصاد الوطن مهما كلف من التضحيات حتى و إن انتشر وباء لا قدر الله و هذا ما لا نتمناه خاصة وأن استمرار للحجر صحي لا يمكن إلى جانب ان ذروة لا مفر منها في ظل بقاء هذا الوباء بالوطن أو عبر العالم مع العلم ان جل دولة التي وصلت دورة أو يوجد في انتشار مستشري لكورونا فصلت عودة اقتصاد إلى مجراه طبيعي رغم قوة اقتصاداتها وهذا ليس هراء أو جاء من فراغ كورونا أخطر تداعياتها سلبية تتجلى في اقتصاد مهما كانت كلفة البشرية خاصة وأنها لا تحصد جميع أرواح دون استثناء هو يخفف من هولها و هلعها .شغلو اقتصاد أيها المغاربة أحرار قبل فوات اوان (سلم اجتماعي) حتى تظل جبهة داخلية محصنة.المغاربة عرفو اضرار و مستشفيات على اهبت استعاد الاقتصاد الاقتصاد ثم الاقتصاد الوطني فوق كل اعتبار على غرار الغرب.
23 - سعيد الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 07:53
التنويه بتواجد الأطر الصحية في الصفوف الأمامية، لا يجب أن يفهم منه إطلاق العنان وترك الحبل على الغارب، وفتح باب الصحة والقطاعت العمومية على مصراعيه للنهب واللصوصية وتمرير الصفقات العمومية وسندات الطلب دون حسيب ولا رقيب. فلابد للسلطات العمومية بعد رفع الحجر الصحي، من تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة والضرب بيد من حديد، على كل الاختلالات المرصودة التي يتعين القطع معها في مغرب اليوم والمستقبل, تشوفا لنموذج تنموي جديد ورائد يقطع مع كل جذور الفساد الإداري والمالي.
24 - أنس القنيطري الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 16:08
السماح بعودة وسائل النقل العمومي و السماح بالتنقل بين المدن و في هذه الظرفية الصعبة سيكون كارثة بكل المقاييس لأن الرؤية لم تتضح بعد، و يمكن أن نعود لحالة الصفر.
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.