24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مغاربة يخافون من "سيناريو طنجة" .. الإغلاق التّام وتشديد التّنقل (5.00)

  2. تقرير رسمي يوصي بـ"منظومة حقيقية" لمكافحة الريع والاحتكار (5.00)

  3. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  4. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  5. رصيف الصحافة: هدم مقهى "الأوداية" يثير غضب ساكنة الرباط (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | "مجلس الصحافة" يسلم 2928 بطاقة إلى المهنيين

"مجلس الصحافة" يسلم 2928 بطاقة إلى المهنيين

"مجلس الصحافة" يسلم 2928 بطاقة إلى المهنيين

أورد المجلس الوطني للصحافة أنه انتهى من معالجة جميع طلبات الحصول على بطاقة الصحافة المهنية برسم سنة 2020، بعد تمديد آجال الإيداع لأربع مرات، استمرت إلى غاية الأسبوع الأول من شهر ماي 2020، وفق ما جاء في بلاغ للمجلس توصلت به هسبريس.

وفي هذا الصدد، أعلن المجلس أن لجنة بطاقة الصحافة المهنية عالجت ما مجموعه 3673 طلبا، وافقت على 2928 منها، بعدما استوفت الشروط القانونية المنصوص عليها في المرسوم رقم 121-19-2، الصادر في الجريدة الرسمية عدد 6764 بتاريخ 28 مارس 2019، الذي يطبق ما ينص عليه القانون رقم 89.13 المتعلق بالنظام الأساسي للصحافيين المهنيين، والقانون رقم 90.13 القاضي بإحداث المجلس الوطني للصحافة.

كما اعتمدت اللجنة المذكورة على القرارات التي اتخذتها الجمعية العمومية للمجلس الوطني فيما يتعلق بتطبيق مقتضيات المرسوم المشار إليه. وضمن الطلبات التي توصلت بها اللجنة، 393 طلبا للحصول على بطاقة الصحافة المهنية لأول مرة.

وأفاد المجس بأن مجموع الحاصلين على بطاقة الصحافة المهنية برسم سنة 2019 كان قد وصل إلى 3016، فيما بلغ عددهم برسم سنة 2020 ما مجموعه 2928، ضمنهم 831 صحافية و2097 صحافيا.

الحاصلون على البطاقة المهنية، وفق البلاغ، يشتغل 648 منهم بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة (420 صحافيا و228 صحافية)، و1006 بالصحافة الإلكترونية (747 صحافيا و259 صحافية)، و559 بالصحافة الورقية (411 صحافيا و148 صحافية)، و79 بالقناة الثانية (53 صحافيا و26 صحافية)، و239 بالوكالة الرسمية (167 صحافيا و72 صحافية)، و79 بقناة ميدي 1 تيفي (45 صحافيا و34 صحافية).

كما حصل على البطاقة 83 صحافيا بإذاعات خاصة (55 صحافيا و28 صحافية)، و25 بشركات الإنتاج (16 صحافيا و9 صحافيات)، و87 صحافيا حرا (فريلانس) (62 صحافيا و25 صحافية)، و123 صحافيا شرفيا (121 صحافيا وصحافيتان).

وأعلن المجلس أن قرارات تعليل رفض الطلبات المنصوص عليها في القانون جاهزة، وستوجه إلى المعنيين بالأمر على العناوين الإلكترونية المكتوبة في مطبوع طلبات الحصول على بطاقة الصحافة المهنية.

وضمانا لشروط النزاهة والشفافية، يورد البلاغ، فإن لائحة الحاصلين على بطاقة الصحافة المهنية برسم سنة 2020 ستنشر قريبا على موقع المجلس الوطني للصحافة، ليتسنى للجميع الاطلاع عليها بالنسبة للمهنيين وللرأي العام الوطني بصفة عامة، وتقديم الملاحظات أو الطعون، إن تطلب الأمر ذلك.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - زعزع الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 22:14
و الله حتى مهزلة اسمن صحافة اصبحنا نرى اشخاص حاملين لبطاقة الصحافة( لن اقول صحافيين) وليس لديهم اي مستوى تقافي و يتبجحون باسم الصحافة و بنشؤون مواقع اعلامية. فعلا المجلس الوطني للصحافة اصبح مهزلة و يوفر بطاقة الصحافة لمن هب و دب. الصحافيين الحقيقين هم اللذين درسو لسنوات بالمعهد العالي للصحافة.
2 - ميلود لوسور الأربعاء 03 يونيو 2020 - 11:38
لم افهم هل توجد لدينا اصلا صحافة حتى يكون هناك مجلس الصحافة غيرنوض من النعاس ااو قلب على شي حيحة ااو تهم الناس بلا ادلة اااو صور عباد الله بلاحق ااو قول انا صحافي الصحافة اسي هنا في اوروبا راه الصحافي باش ينشر قضية معينة خاصوا ما ينعس شهر ااو هو كيقلب على الادلة باش ما ضيعش وقت الناس في القراءة ووقت الشرطة والقضاء ااو في الخير يخرج المتهم بالبرءة خاص القضية تكون حبل ااو بونت هاذا هو الصحفي اما النعس ااو فيق ااو بدا تكتب راها ماشي صحافة راها غير خدمة
3 - الشعب علي الأربعاء 10 يونيو 2020 - 20:39
على المجلس أن يعلم أن جل الصحافيين كانوا تحت الحجر الصحي ولا يمكن لهم التنقل للادلاء بالوثائق المطلوبة منهم. وانهم إلى يومنا هذا لا يزالون تحت الحجر. وهل هدا المجلس في المريخ .كيف استطاع أن يقوم بدها العمل في زمان كورونا. وإننا على استعداد لرفع دعوى قضائية ضده أن لم يعطي أجل آخر للصحافيين لتسوية ملفاتهم.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.