24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4413:3717:1420:2121:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. كورونا والطبقة الفقيرة (5.00)

  2. نقابة تحتج ضد وزير الصحة في سطات وابن أحمد (5.00)

  3. إصابة ثلاث ممرضات بـ"كورونا" في إقليم تطوان (5.00)

  4. المحطة الجديدة في الرباط (5.00)

  5. عقود تسجيل تحاصر أولياء تلاميذ .. التعليم الخاص: مجرد احتياطات (3.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: 3 قواعد أساسية لتفادي عدوى فيروس "كورونا"

رصيف الصحافة: 3 قواعد أساسية لتفادي عدوى فيروس "كورونا"

رصيف الصحافة: 3 قواعد أساسية لتفادي عدوى فيروس "كورونا"

افتتاح مطالعة أنباء بعض الجرائد الخاصة بيوم الجمعة نستهلها من "العلم"، التي ورد بها أن خبراء مغاربة يشجبون واقع الإهمال والتزاحم في عدة فضاءات ويوضحون سبل الوقاية، إذ قال مولاي مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إن الوضع الوبائي الحالي يفرض تطبيق مجموعة من القواعد لتفادي الإصابة بفيروس كورونا، خصوصا في المناطق التي تصنف أكثر خطورة، مشددا على وجوب أن يتبع الجميع ثلاث قواعد أساسية لتجنب العدوى، أولا إلزامية ارتداء الكمامات، بالأماكن العامة المفتوحة والمغلقة، ثانيا التباعد الجسدي باحترام مسافة الأمان، ثالثا تفادي الاكتظاظ والتجمعات.

وأشار الناجي إلى سبل أخرى للوقاية من فيروس كوفيد 19 في مقدمتها النظافة الشخصية المستمرة، وكذا العمل على تهوية مكان وجود الشخص لدخول هواء جديد، مؤكدا أن الفيروس ينشط بشكل كبير في المساحات الضيقة مثل المقاهي والمطاعم التي طالب بالعمل على تنظيف أسطحها باستمرار.

بدوره شجب محمد شكيب بنجلون، أخصائي الأمراض التنفسية، الانفلات الاجتماعي الذي يحدث ببلادنا هذه الأيام، ومن أمثلته ما تشهده المقاهي ووسائل النقل العمومي من تزاحم وعدم احترام مسافة الأمان والوقاية الصحية، وهو ما يتطلب تفاديه تحمل المواطن، وكذا جميع مسؤولي مؤسسات الدولة والقطاع الخاص، مسؤولياتهم، معتبرا أن الضرورة الاقتصادية لا تبرر هذه السلوكيات.

وفي تصريح لـ"العلم" قال عمر عباسي، رئيس المهمة الاستطلاعية المؤقتة للوقوف على وضعية المؤسسات السجنية بالمملكة، إن المهمة قامت بعملها بمنتهى الحرية والاستقلالية، وإن هناك قطاعات حكومية تجاوبت بفعالية كبيرة بينما أخرى مثل الصحة لم تتعامل مع المهمة الاستطلاعية، ما يطرح إشكال تعامل الحكومة مع البرلمان، كما انتقد الصراعات بين الأغلبية الحكومية التي تعطل الإصلاحات التي كفلها الدستور.

وأكد عباسي على استمرار الاكتظاظ وقلة المناصب المالية وضعف التأطير الطبي في سجون المملكة، معتبرا أنها جميعا مرتبطة بضعف الاعتمادات المالية التي تخصصها الحكومة للقطاع.

وقال عمر عباس إن المغرب يحتاج مصالحة جديدة، وزاد: "يحدونا أمل كبير في أن يشمل العفو الملكي المعتقلين على خلفية الأحداث الاجتماعية".

إلى جريدة "المساء" التي نشرت أن وزارتي الداخلية والفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات أعلنتا إجراءات جديدة للاحتفال بعيد الأضحى في ظل جائحة كورونا، منها إصدار دليل الإجراءات الصحية الوقائية ضد كوفيد 19، الواجب تطبيقها يوم العيد، خاصة من طرف الجزارين والتدابير التنظيمية التي يجب تنفيذها في أسواق الماشية المخصصة لعيد الأضحى.

كما أعلنت الوزارتان المذكورتين إحداث أسواق مؤقتة إضافية لتعزيز الأسواق الموجودة خلال فترة عيد الأضحى. وسيتم تعزيز تدابير المراقبة لنقل الماشية المخصصة للعيد في جميع أنحاء التراب الوطني.

واهتمت الجريدة نفسها بتحضيرات لاستئناف الحوار الاجتماعي، إذ التقى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، بالكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عبد القادر الزايري، مرفوقا بعضوين من المكتب التنفيذي. وقدم العثماني في بداية الاجتماع عرضا حول الوضع العام، مؤكدا أن هذا الاجتماع يدخل في إطار التحضير لاستئناف الحوار الاجتماعي للتداول في كل القضايا ومعالجة الإشكالات الاجتماعية والاقتصادية التي خلفتها جائحة كورونا، والتدابير والإجراءات المتعلقة بالمقاولة لضمان عودة الإنتاج، والبحث عن الإجراءات المساعدة على الحفاظ على مناصب الشغل.

وفي حوار مع "المساء" أفاد إدريس لكريني، مدير مختبر الدراسات الدستورية وتحليل الأزمات والسياسات بجامعة القاضي عياض بمراكش، بأن المراهنة على المكون البشري والاستثمار في البحث العلمي هو رهان مريح بكل المقاييس.

وأشار لكريني إلى أنه لا ينبغي النظر إلى الأزمات من منظور قاتم فقط، فحدوثها أمر طبيعي، لكن في المقابل يجب الاجتهاد في التعاطي معها بقدر من الجاهزية على المستويين الوقائي والعلاجي؛ ولذلك فهي تمثل من هذا المنظور محطة لاستخلاص الدروس وللاجتهاد لمحاصرتها والتقليل من تداعياتها في المستقبل، بصورة تسمح بتحويل هذه المناسبات الصعبة إلى فرص للإبداع وأخذ العبر.

وإلى "أخبار اليوم"، التي أفادت بأن ضحايا العقارب أكثر من وفيات فيروس كورونا بالسراغنة والرحامنة، حيث توفي 8 أشخاص مؤخرا متأثرين بلسعات العقارب، خلال فترة زمنية تقل عن شهرين، ويتعلق الأمر بـ6 أطفال دون سن 15 بالسراغنة، وشخصين في الرحامنة، خلال يوم واحد، بينهما طفلة في الـ13 من عمرها. أما كورونا فحصد أرواح 3 أشخاص مؤخرا.

ووفق المنبر ذاته فإن المكتب الإقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بقلعة السراغنة دعا عامل الإقليم إلى التحرك لاتخاذ الإجراءات المناسبة لمواجهة الظاهرة والحد من مخاطرها، خاصة إنهاء ما اعتبرها حالة التسيب التي يعرفها تدبير سيارات الإسعاف للريع والسمسرة بصحة المواطنين.

وأشارت "أخبار اليوم"، أيضا، إلى تغيب الفنانة دنيا باطما عن حضور الجلسة الثالثة من محاكمتها أمام الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بابتدائية مراكش، على خلفية علاقتها المفترضة بحسابات حمزة مون بيبي؛ وقد تعهد دفاعها بإحضارها للجلسة المقبلة المقرر انعقادها بتاريخ الثلاثاء 21 يوليوز الجاري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - أشرف اللول الخميس 09 يوليوز 2020 - 22:09
يجب على الإنسان تطبيق هذه القواعد لحماية نفسه من هذا الوباء
2 - مُـــــــواطِنٌ مَــغـــرِبيّ الخميس 09 يوليوز 2020 - 22:12
وكذلك تقنين ساعات الخروج والدخول للأشخاص والافتتاح والاغلاق بالنسبة للمحلات التجارية والمقاهي والمطاعم والحمامات وصالات الرياضة... من السادسة صباحا حتى العاشرة مساءا حتى يستريح السكان من ضجيج الأطفال والمقاهي والباعة المتجولين..
3 - AIDE الخميس 09 يوليوز 2020 - 22:20
واش ابغيتوا الحقيقة او ابغيتوا لكذوب .الى ابغيتوا الحقيقة راه الفيروس كان منتاشر فالمغرب في شهر 10و11و12من 2019 فالمغرب وبالضبط بالمدن السياحية.والناس اللي خدامين بالقطاع السياحي اغلبهم اتصاب اوكان كيسحاب لينا غير ارواح واتحدا وزارة الصحة تعطينا عدد الوفيات لهاد ثلاتة اشهر لسنة 2019 باش انقارنوهم بعدد وفياة 2018 .هاد لبلاد باين ليا مافيها لاباحثين لاخبراء غير اللي قاليهم شي حاجة كيشدوها.
4 - Nouro الخميس 09 يوليوز 2020 - 22:29
شوف اسيدي الناجي تعيا مادير الاحتياطات ما تعرف منبن تجيك الى بغاها ليك الله ومكتبها على سبيل المثال لا الحصر كاتكون شاد الطريق في المركبة وغادي بسرعة قانونية تايجي متهور ويدخل فيك ويسبب لبك الوفاة او النجاة مع عاهة...باختصار الانسان ايدير ليعليه بدون فوبيا والباقي قدر ومكتوب..تحياتي
5 - ايمداحن الحسن الخميس 09 يوليوز 2020 - 22:37
لابد من تدخل السلطات لضبط المتهورين والمخالفين خاصة عدم ارتداء الكمامة
6 - محمد الخميس 09 يوليوز 2020 - 22:38
كيف يعقل تفادي الازدحام و الادارات العمومية خارج التغطية ؟؟ كيف يعقل فرض الازدحام من اجل تغيير البطاقة الوطنية ؟؟؟؟؟؟؟
7 - مواطن غيور1/ حبل الكدب قصير الخميس 09 يوليوز 2020 - 22:39
السلام عليكم
الفيروس أصبح منا و علينا و هو كالضيف الثقيل وجب علينا استضافته، أما غير دالك فهو تخربيق.
من ينادي بالقضاء على الفيروس أقول له عشم إبليس في الجنة، و انا جاد و مستعد أن أعطي جائزة لمن يقضي عليه.
دعوا الناس تعيش و تسترزق الله، فلولا فسحة الأمل لضاق العيش.
8 - متابع الخميس 09 يوليوز 2020 - 22:43
التعليق رقم 3 منطقي الانفلونزا كل سنة تاتي ويتعامل معها الانسان ام هذا الموسم فشيء اخر هناك من يخطط لما يحدث في العالم والخوف يجب ان يستمر الى غاية تحقيق الاهداف من هذا البلوكاج وتعطيل الحياة العامة اما اصحاب الاموال فلم يتاثروا نهاءيا يضعون الكمامات فقط امام الكاميرات والوقت سيكشف اللماذا كل هذه الهسترية من انفلونزا تحتاج لجسم الانسان ان يقاومها في غضون ايام
9 - Sabrina الخميس 09 يوليوز 2020 - 22:43
اليوم منظمة الصحة قالت باللي كورونا اخرج عن السيطرة .يعني انساو الهم ينساكم صافي.راه هادوك اجراءات الوقاية اللي كانت كتقول غير اكذوب الوباء كينتاقل عبر الهواء يعني خاصكم تبداو اتهيؤو الناس نفسيا لتقبل انهم غادي يتصابوا .وانهم راهم ماغاديش ايموتوا حيت كاين اللي غادي ايموت غير بالخلعة.اوهادشي راه عارفينوا الدكاترة اعلى داكشي كيلبسوا هادوك الماسكات البيضين ppf الغاليين ماشي ماسك اديال اثمانين سنتيم.
10 - محمد الخميس 09 يوليوز 2020 - 22:58
في شأن غياب المتهمة دنيا باطمة عن جلسة المحاكمة حسب ما يروج في التواصل الاجتماعي يقال بأنها محمية وان يدها طويلة والمحكمة لن تنال منها شيئا. فهل هذا صحيح ؟
11 - ملاحظ الخميس 09 يوليوز 2020 - 23:02
واش كاين غي هاد ثلاثة دالخبراء فالمغرب فين ما مشيتي تلقاهم إمتا كيلقاو الوقت للبحث أو غير كيقراو هاد شي حتى هوما و كي جيو يعاودوه للمغاربة
12 - الرد على التعليق 3 الخميس 09 يوليوز 2020 - 23:05
ما تقوله صواب في صواب، انا استاذ بمدينة الرباط واصبت في نونبر 2019 بالم حاد في الحلق وحرارة مرتفعة وفقدت حاسة الشم والذوق لمدة 3 ايام ولم ينفع معي لا مضادات لا والو وذلك بعد عودت بعض التلاميذ الى المدرسة من نفس المرض، وعند ذهابي لطبيب اخبرني ان هذا المرض منتشر بشدة في الرباط واسماه فيروس الحلق انذاك، اضافة انني نقلت لعدوى لجميع عائلتي ولكل من خالطني وكان اكثر من نصف المدرسة اصيب بنفس الوعكة والكل شفي بعد مرور اسبوع الى 15 يوما من المرض. فما تفسير هذا يا اخوان؟
13 - حالة الطوارئ الخميس 09 يوليوز 2020 - 23:06
قالو تمديد حالة الطوارئ الصحية...علاش كاينة بعدا شي حالة الطوارئ باش يمددوها؟؟..... بغينا تفسير و تفاصيل هاد حالة الطوارئ......
14 - البلغيتي الخميس 09 يوليوز 2020 - 23:11
يجب محاسبة كل رئيس جماعة ومندوب الصحة ومكتب الصحة وكل من يتحمل مسؤولية ازحاق روح خاصة الأطفال بلسعة عقرب أو أية حشرة سامة .. وهنا مسؤولية الإعلام والجمعيات الحقوقية وذات الصلة ... مواد الرش يجب استعمالها بالأماكن الخطرة وان لم تكن فالمسؤولية مضاعفة .. الحديث طويل
15 - ichtghak ichtghasn الخميس 09 يوليوز 2020 - 23:16
اصبحنا مخدرين لا نتكلم هذه الشهور الا على كوفيد19، رغم ان هذا الفيروس من زمان و نحن نتعايش معه، عادي، المريض اذا شفي الله يرزقه و اذا توفي الله يرحمه ، هكذا كنا نعيش معه. فما تبدل في هذا الحجر الا الاحصاء. في الشهور الاولى التي اعلن فيها عن هذا الفيروس -مصحوب بضجة اعلامية- كان عدد المصابين المحصات اقل بكثير من هذه الايام الاخيرة و فرض علينا الاقامة الاجبارية لا دخول و لا خروخ لم يبق الا ان يقطعوا عنا التنفس؛ والان الاعداد تضاعفت و لكن مع تخفيف الحجر. هل من عاقل ان يشرح لنا هذا، اذا هو بدوره فهم شيئ؟
16 - عبدو الخميس 09 يوليوز 2020 - 23:18
على السلطات الضرب بيد من حديد على المستهترين وفرض غرامات المغربي اضربه للجيب يتربى
17 - متتبعة الخميس 09 يوليوز 2020 - 23:20
المعادلة الصعبة هي هل ستستطيع فعلا القضاء على فيروس كورونا إذا لم نتمكن من السيطرة على العقارب؟
18 - zineb الخميس 09 يوليوز 2020 - 23:22
لم اعد مهتم بكرونا فقدنا التقة في الكل الا الله عز وجل.
19 - مرحبا الخميس 09 يوليوز 2020 - 23:27
ليست العقارب و حدها هي التي تقتل بل التدخين ز حوادث السير و الثلوث و تسممات الادوية و المواد المسرطنة و الادوية في اافلاحة والتغيرات الجينية للحيوان و النبات كلها مهلكة لصحة ولكن العالم لن يتحرك لانه لا تهمه صحة البشر حركته كورونا فقط سبحان الله
20 - إلى التعليق رقم 12 -أستاذ- الخميس 09 يوليوز 2020 - 23:29
كان الشفاء بدواء الكلوروكين؟؟...................
21 - مواطن غيور1/الحقيقة الخميس 09 يوليوز 2020 - 23:46
السللم عليكم
أقسم بالله ما سأقوله حقيقي و وقع لي.
في شهر فبراير تقريبا التقيت صديقا لي في العمل تبدو عليه أعراض المرض و الكحة و العياء الشديد.
قال لي بأنه يخاف أن يعاديني بمرض كوفيد، قلت له مازحا انه لا يهم.
بعده بيوم تقريبا شعرت بحرارة و جفاف شاد في الحلق دون حرارة في الجسم، و كانت أعراض الرواح و لاكن بشدة في الحلق.
بعدها بأيام تحسنت حالتي و لله الحمد دون تدخل طبي ز كدالك.حالة صديقي.
هدا أعتبره شهادة مني.
22 - Idefix الخميس 09 يوليوز 2020 - 23:51
مبغيناش العيد و لاقهوي خلاص.
على الوزارة الداخلية فرض الحجر الى 2022 عيينا منتناو ، ناس لا تستحي .
خلاص و نتها الكلام.و اي كلام يعكس كلامي فهو بدون قيمة
و السلام.
23 - مظلوم الخميس 09 يوليوز 2020 - 23:58
لا يعقل ان تقول الحكومة التنقل ممنوع من مدينة 2 الى 1 تجد فلان جاء من الدار البيضاء الى اكادير وعندما تساله كيف يقول جيت ب الفين درهم او واحد اخر جيت ب 5 الاف درهم وملي كتكوليه مشدوكومش جدار ميا كيكوليك تطفا ضو ومشافوناش دزنا فالضلام عندنا زهر
24 - كمال الجمعة 10 يوليوز 2020 - 00:36
واش الجزار والفلاح غادين يبحثو على هذا الدليل ويستوعبوه ويطبقوه طبعا لا أظن كنطلب الله يحفظ وصافي.
25 - مشروع الجمعة 10 يوليوز 2020 - 00:50
الأولويات

1 الاقتصاد الدخل الفردي حركية اقتصادية تضمن العيش الكريم

2 التخسيس عبر وسائل التواصل

3 تشخيص المرض عبر الفحوصات بطريقة échantillonnage المبني على قواعد هادفة

4 المراقبة المستمرة لقواعد النظافة من طرف وزارة الداخلية بالنسبة المقاهي والمطاعم

5 لعدة القراءة عبر النتائج

6 اين دور الجمعيات المغربية
ام انها تنتظر الفرصة لفتاة أو طفل اغتصاب للخروج واك واك واك
كنا ننتظر ان تلعب الجمعيات المغربية


خلاصة
جدار من الانفلات الامني
وفي هدا الإطار ان مسألة أو فكرة العودة إلى الحجر الصحي يشكل مجازفة بالأمن القومي المغربي
وهو أولوية استراتيجية
26 - الرد على التعليق 20 الجمعة 10 يوليوز 2020 - 11:58
لا، انا حاولت في الاول استعمال augmentin ولم يجدي نفعا معي ثم التجأت لمضاد الالتهاب nurodol صراحة كان يحسسني بالراحة وهو الذي استعملته العائلة بكاملها للتداوي؛ وفي الاخير اكتشفت انه يحارب تختر الدم ويسرع الدورة الدموية وهذا ساعدني كثيرا للتداوي بسرعة وعائلتي أيضا
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.