24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0806:4313:3717:1520:2221:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: هل تعوّض الجزائر المغاربة المطرودين سنة 1975؟

رصيف الصحافة: هل تعوّض الجزائر المغاربة المطرودين سنة 1975؟

رصيف الصحافة: هل تعوّض الجزائر المغاربة المطرودين سنة 1975؟

قراءة مواد بعض الأسبوعيات نستهلها من "الأسبوع الصحفي" التي نشرت أن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، يستعد لتعويض آلاف المغاربة المطرودين من بلاده سنة 1975؛ إذ يتدارس مكتبه إجراءات تفيد الوصول إلى إعادة كل الحقوق المعتبرة عبر المحاكم الجزائرية إلى أي متضرر من قرارات إدارية سابقة، تشمل جنسيات أخرى عربية ومن الجوار، في تطور يستعد من خلاله الجزائريون إلى رفع أي مظالم محتملة على مغاربة غادروا الجزائر بعد خلاف سياسي سابق بين البلدين.

وأوردت الأسبوعية أن الفريق البرلماني لحزب الحركة الشعبية بمجلس النواب يعيش غليانا وتشتتا بسبب غياب رئيسه، القيادي محمد مبديع، وكذا الأمين العام للحزب، امحند العنصر، عن المشاكل الداخلية للفريق.

ونسبة إلى مصدر الجريدة، فإن غياب مبديع والعنصر واستمرار شد الحبل بين الفضيلي وحليمة العسالي، فتح الباب أمام حزب الأحرار الذي "اقتحم قلعة حزب الحركة الشعبية ورتب عملية اقتناء لاعبين جديدين من فريقها"، كم حصل بكل من القصر الكبير ومكناس وبعض المدن، مما جعل باقي أعضاء الحزب يبحثون عن ألوان أخرى وأحزاب أخرى للتزكية للانتخابات باسمها.

وكتبت "الأسبوع الصحفي" أيضا عن نهاية حكومة حزب العدالة والتنمية على الورق واكتفاء رئيسها بتصريف الأعمال؛ إذ اتضح أن سعد الدين العثماني لم يعد يدبر حكومة أغلبية حزبية حاصلة على تنصيب برلماني بعد المصادقة على برنامجها، بل سار يدبر مجموعة من الموظفين الوزراء "كُلْها يلْغي بْلْغاه".

ووفق المنبر ذاته، فإن الأغلبية السياسية والحزبية التي كان يقودها العثماني انتهت رسميا وقد أصبح يدبر حكومة تصريف الأعمال، والدليل على ذلك أنه عجز عن جمع قيادات أحزاب الأغلبية للتشاور حول مضمون القانون المالي التعديلي باعتباره لا يقل أهمية عن القانون المالي نفسه، وذلك بسبب لا مبالاة لشكر وأخنوش بدعوته.

في "تيل كيل" جاء أن الخبير النفساني هاشم تيال أوصى بتطوير أساليب تقديم الدعم الوجداني للمغاربة، بعد كل ما مروا به في ظل التدابير الحكومية لمواجهة تفشي فيروس كورونا عبر جهات البلاد.

وقال المتخصص الطبي إن الشعب المغربي، مثل باقي الناس في العالم، لم يكن مهيأ للمرور من هذه المرحلة القاسية من الحجر الصحي، وبالتالي تم التعاطي معها بكيفية تنهل من المعتاد خلال السنوات التي سبقتها.

واعتبر تيال أن المرض النفساني، وتمظهراته العقلية، يتم التغاضي عنها باللجوء إلى ممارسات تتعمد تجاهل هذه الظاهرة، لأن الجميع يرى أن الوعي بهذا الواقع يعبر عن صورة لا يود أي شخص أن يكون فيها.

كما أعادت الأسبوعية الفرنكوفونية نفسها التطرق إلى مضامين حوار رشيد الطالبي العلمي مع جريدة هسبريس الإلكترونية، ونقلت قوله إن حزب العدالة والتنمية يحاول التفريق بين الفعل الحكومي والأداء البرلماني.

وأضاف العلمي، على متن الحيز الذي خصص لكلامه في "تيل كيل"، أن "البيجيدي" ينتقد ما يقوم به الوزراء غير المنتمين إلى صفه، لكن حين يرتبط المعطى بالمستوزرين منه تحضر طريقة أخرى للتعامل مع ما يجري.

المنبر نفسه اهتم أيضا بتعيين الملك محمد السادس سفيرا جديدا في لندن؛ يتعلق الأمر بحكيم الحجوي الذي سيتولى مهمة التمثيل الدبلوماسي للمملكة المغربية في المملكة المتحدة وإيرلندا الشمالية.

السفير الجديد يبلغ عمره 38 سنة حاليا، وسيكون مضطرا إلى ترك التزامه بديوان مصطفى التراب في المكتب الشريف للفوسفاط (OCP)، كي يفرد الجهد إلى تقوية العلاقات المغربية مع بريطانيا.

"الوطن الآن" نشرت أن حزب العدالة والتنمية منذ ظهوره في الحياة السياسية كان وفيا لازدواجية الخطاب لديه، ودبج بلاغا يجب أن يكون درسا في الانتهازية السياسية، وعمل بمقولة "انصر أخاك ظالما أو مظلوما"، وهو ما يظهر جليا في قضية الرميد وأمكراز.

في هذا السياق، قالت شريفة لموير، باحثة في العلوم السياسية: "من البديهي أن نستغرب ونحن أمام بيان اعتبرت فيه الأمانة العامة للبيجيدي أن عدم تصريح الرميد وأمكراز بمستخدميهما هو مخالفة قانونية ولكنها لا تخرق النزاهة والشفافية المرتبطة بتدبير الشأن العام ومقتضيات تحملهما لمسؤولياتهما العمومية"

وأضافت لموير: "أسفي على أحزاب الأغلبية والمعارضة التي تواطأت مع فضيحة الوزيرين مصطفى الرميد ومحمد امكراز".

وقال جواد شفيق، عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إن "اختيار قيادة العدالة والتنمية الانحياز التام لوزيريها وخرقهما القانون بكل شفافية ونزاهة، وانحيازها للحمتها الداخلية وجماعتها/دولتها الخاصة، ولو على حساب صورة المملكة ومصلحتها العليا وصورتها أمام الأنام والعالم، هو تعبير آخر عن الحقيقة السياسية العارية لهؤلاء، حقيقة أنهم جماعة دينية منغلقة".

وقالت مريم معاد، فاعلة سياسية وحقوقية: "إنها معضلة كبرى ابتلينا بها في المغرب، لا تقل عنها معضلة القيم والمبادئ حين تواصل هذه الأمانة العامة خرجاتها العجيبة بالتنديد بكل من انتقد سلوك الوزيرين، بل وتدعو المغاربة إلى الإشادة بما فعله الرميد وأمكراز".

وفي حوار مع "الوطن الآن"، قال ادريس الفينة، خبير اقتصادي أستاذ بالمعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد التطبيقي: "إذا اعتمدت الحكومة قانونا ماليا تقشفيا، فعليها تقديم استقالتها، وتعيين حكومة جديدة قادرة على خلق دينامية للاقتصاد المغربي وتحسين الأوضاع الاجتماعية الصعبة"، معتبرا أن المغرب يحتاج في هذه الظرفية إلى اقتصاديين من حجم كبير وبأفكار جديدة.

"المنعطف" أجرت حوارا مع الأديب والباحث عبد السلام بوسنينة، رئيس جمعية المقهى الأدبي بوجدة، قال فيه إن وجود الآخر كمقابل للإبداع ضروري حتى وإن لم تكن له صفة الناقد، لأن المتلقي كيفما كان مستواه هو جزء من الفعل الإبداعي في تكامله، ويؤكد أن انخراطه في الجمعيات له طعم خاص، لا سيما أن العلاقات في الغالب ما تؤسس لفعل قد يكون إنسانيا أو اجتماعيا أو ثقافيا أو فنيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (59)

1 - مهتم السبت 11 يوليوز 2020 - 20:12
ان صحت هذه المبادرة من الرءاسة الجزاءرية سوف تعطي قفزة نوعية من اجل تقارب النظامين. وليس الشعبين لان الشعبين هما خوا خوا مند الازل
2 - nabilos السبت 11 يوليوز 2020 - 20:19
لمذا هذا العنوان في هذا الوقت بالظبط
يجب القيام مثل دول اوروبا ، تجاوز خلافات الماضي و السعي الى مستقبل مشرق
3 - Bechare السبت 11 يوليوز 2020 - 20:19
اذا قام بهذا العطاء فانا اصرح من الان انني احب التبون.
4 - مواطن السبت 11 يوليوز 2020 - 20:23
التعويض خاصو يجي فدوك السنوات اللي مورا الطرد ماشي تال دب .. دبا غير تعوض جوج مليون جزائري فقد عملو و تعطينا التيقار
5 - ابن مطرودين السبت 11 يوليوز 2020 - 20:24
لا يمكن تعويض والدي جراء طردهم تعسفا من ارض هي ارضهم، ارض مغربية انتزعها الاستعمار منا و منحها لهم. والدي مغربيان ابا عن جد و طردا من ارضهم، اذن لا يمكن تعويضهم الا بعودة الارض لمغربها و عودتهم مرفوعي الرأس إليها و خروج المستعمر الجزائري منها. هذا هو ما نتمناه كابناء مطرودين من ارضهم المحتلة من الجزائر الشقيقة و العدوة في نفس الوقت.
6 - Sabrina السبت 11 يوليوز 2020 - 20:27
وان جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله انه هو السميع العليم.الله يطفي هاذ الغظب بيناتنا.اورضو البال راه كاينين شي مرتزقة كيعيشوا اعلى لخواض مغاديش يعجبهم هادشي.
7 - ابواسيل السبت 11 يوليوز 2020 - 20:31
" خاوا خاوا " خاص يبعث من القلب !!! و كون شعار من الأعماق!!!! اما التدبدب في المواقف فلا يجدي !!!! لا بد من استحضار البصيرة والبشرية تنتمي إلى الكون كله !!!! فالوقت من دهب !!!!
8 - تبووون السبت 11 يوليوز 2020 - 20:32
شفتو هاد تبون رفيه خير والسياسة هي هده راه واخا مرا مرا كيهجم على المغرب راه نيتو عالم بيها الله حيت راكم عارفين هو يلاه شاد الحكم ميمكنش في ساعة يبدل كلشي خاصو حتى يدير ناس في الجيش يتيق فيهم ويقاد شغلو ويمشي كما كانو غاديين في الاول ويتهجم على المغرب باش يكسب التقة ديال المخابرات والناس المتحكمين .وفاش يقاد المساءل ديالو راه عارف مصلاحتو ومصلحة الشعب فين كينا .كينا في اتحاد المغرب العربي الكبير الرقي والازدهار للشعوب والمصالحة بين الاخوة واللحمة بين الاشقاء لا التفرقة والاتحاد قوة وهاد الرءيس فيه خير انشاء الله هو سياسي محنك والتاريخ يشخدهد بدلك وملكنا يعرف جيدا تبون ونتمناو خير بادن الله ونتمناو من الملك يعوض الجزاءريين ادا كانو يدينون لنا بشيء ان شاء الله
9 - المهاجر السبت 11 يوليوز 2020 - 20:33
مبادرة طيبة اذا كان تبون ذكي اي يجب ان قربه من المغرب وفتح الحدود وحل الخلافات والعمل على المغرب الكبير ستعطيه الشرعية لان الحسنة تمحي السيءة وكفانا من الغباء العالم ان تكثلات سياسية واقتصادية وعسكرية الى الامام ثم الى الامام
10 - مواطن السبت 11 يوليوز 2020 - 20:38
الاه.يهدي.ماخلق.وارجو.ذالك.من.الجزايءر
11 - قولوا العام زين السبت 11 يوليوز 2020 - 20:38
العثماني ووزراءه يجب ان يستقلوا لأننا على ابواب مراحل صعبة تتطلب العلماء والكفاءات عوض السفهاء لقد جعلوا المواطن طامعا في الصعود الى درجة الفقر دون انجازات ملموسة كل مانراه وهو الصعود الى الهاوية غالله احفض
12 - مراد السبت 11 يوليوز 2020 - 20:41
المغاربة المطرودين من الجزاءر سنة 1975م جميعهم اعطى لهم الحسن الثاني وظيفة وجميعهم الان يستفيدون من التقاعد
على الجزاءر ان تعطينا التساع وتحتفظ بتعويضاتها لنفسها وتتذكر ان المغرب لم يطرد احدا
13 - ابنة المطرود السبت 11 يوليوز 2020 - 20:44
والدي توفي من ستعوض ايها الرئيس ؟هل تعتقد انهم سيسامحونكم على ما فعلتم بهم لا اظن... حتى و ان عوضتم ابناؤهم .
هدا التعويض ان كان تعويض بالفعل جاء متأخر ايها الرئيس.
حسبنا الله و نعم الوكيل
14 - محمدين السبت 11 يوليوز 2020 - 21:00
بعد الطرد التعسفي للمواطنين المغاربة من الجزائر والاستيلاء على ممتلكاتهم تأسست جمعية لتطالب بتعويض ضحايا هذا الطرد وهي في الواقع مسؤولية الدولة المغربية التي كان عليها متابعة النظام الجزائري قانونيا لرد الاعتبار لهؤلاء المواطنين ماديا ومعنويا خاصة أنهم كانوا ضحية الصراع السياسي بين الدولتين
15 - محمد بنحده السبت 11 يوليوز 2020 - 21:01
هذا ما ينبغي على الجزائر ان تعتذر عنه وينبغي ان تجبر ضرر هؤلاء لا ان نعتذر نحن لتفتح الحدود هي من ينبغي ان يعتذر وبقوة للمغرب ولهؤلاء الذين سلبتهم كل حقوقهم المادية والمعنوية
16 - مغربي السبت 11 يوليوز 2020 - 21:04
اتفق مع المعلق 4. ما حدث للمغاربة المطرودين من الجزائر يشبه الى حد كبير ما يحدث في فلسطين المحتلة. فلقد استوطن الجزائريون ما اصبح يسما حاليا الغرب الجزائري و هو في الاصل شرق مغربي، بمباركة الاستعمار. و بعد ذلك طردوا المغاربة من هناك. الطرد طال المواطننين الاصليين للشرق المغربي ذووا شجرة النسبة المعروفة بمغربيتها و تركوا مجهولي النسب. و كل من اعتقد خطأ انه جزائري. اذن المسألة مسألة استيطان و استيلاء على ارض و طرد سكان اصليين. كما يفعل الصهاينة مع اخواننا الفلسطينيين
17 - مجرد كلام السبت 11 يوليوز 2020 - 21:04
مجرد كلام من تبون شعبه مغبون و يعوض الشعوب المتضررة و في زمن الجائحة و اليوم صدارات الجزائر في انخفاض و الدولة في خطر في انتشار الوباء
18 - abdou السبت 11 يوليوز 2020 - 21:05
ٱطلعت من مصدر ٱخر أن الرئيس الجزائري يعتزم زيارة المغرب 8/10 . نتمنى أن تكون الإنفراح الحقيقي بين الشعبين شقيقين بمصير مشترك.
19 - Fixible السبت 11 يوليوز 2020 - 21:05
بعد التعويض و تحويله الى الدرهم المغربي ستجده يتجاوز دعم الرميد بدراهم معدودات.
لكن السؤال المحير لماذا هذا و في هذا الوقت و ما هو المقابل؟
20 - صهيل الخيل السبت 11 يوليوز 2020 - 21:09
المغاربة كانوا يهاجرون الى الجزائر كما كانو يهاجرون الى فرنسا والمانيا وهولندا . لماذا هاجروا واختاروا الجزائر مع العلم ان في تلك الفترة لم يكن المغربي يحتاج لفيزا من أحل السفر الى كل دول اوروبا. هل الجزائر كانت.......
21 - Hannover السبت 11 يوليوز 2020 - 21:15
فاقد الشيء لا يعطيه راكم تحسبو
22 - واحد من لمداويخ السبت 11 يوليوز 2020 - 21:17
الغريب في الأمر ولم أصدق أن النظام الجزائري سيعوض المطرودين

لأن العالم يمر بمرحلة جد صعبة وخاصة الإقتصادية

بلاد الجزائر مداخلها 95% من المحروقات والكل يعلم أن ثمن البترول في داهية

هذا من جهة من جهة أخرى النظام الجزائري اشتراكي والإشتراكية معروفة عالميا بمعاملتها مع شعوبها

مع ذلك أقول تفائلوا بالخير تجدون الخير ولو أنهم لم يفعلوا خير حتى في شعبهم
23 - متشاءل السبت 11 يوليوز 2020 - 21:20
باختصار شديد ادا عوضوهم شيئا ها وجهي ها وجهك والزمن بيننا .لأن الكرامة لا تعوض خصوصا ادا انتهكت ممن كنت تتق به وتظن انه أخوك المسلم .الدي مالك ودمك وعرضك حرام عليه .كما ماله وعرضه ودمه حرام عليك.لكننا في زمن اتق شر من أحسنت إليه.
24 - مواطن السبت 11 يوليوز 2020 - 21:27
هاذ العملة دارها بوخروبة واليوم يجي تبون يخلصها عليه . منظنش العسكر يسمحولو . راه اليوم خاصهوم يتفاهمو مع احفاد المطرودين اما الاولين الله يرحمهم . وحتى بوخروبة راه لهيه مع بن بلة و بوضياف وكاع دوك الجزائريين الاحرار تمة يتحاسبو معاه . عند ربكم تختصمون .
25 - مغربي وكفى السبت 11 يوليوز 2020 - 21:55
هل يُعقل أن يقوم النظام الجزائري بهذه الخطوة في عزٌ الأزمات الإقتصادية التي تعرفها بلادهم ؟؟؟
أم هي مجرد مُحاولة لتلميع صورة الجزائر ونظامها ونفخه إعلاميا بحثا عن شرعية مفقودة بالداخل والخارج ؟؟؟
بالنسبة لي الإحتمال الثاني هو الأقرب للصواب أما أن تقوم الجزائر بتعويض المغاربة فهذا من سابع المستحيلات على نظام لا يُحلل حلالا ولا يُحرم حراما
وأقول لكل المغاربة الذين نهبت منهم أموالهم وممتلكاتهم من طرف الجزائر عوضكم على الله سبحانه وتعالى ولا تنتظرو الوهم والسراب من الجزائر التي لا يأتي منها غير الضرر وليس الخير
26 - إبن بطوطة السبت 11 يوليوز 2020 - 22:19
شاط الخير على زعير،الله يجعلنا نتيقوا،تصريح للإستهلاك لا غير وورائه غاية لا يعلمها سوى قصر المرادية،يعوض غير المجاهدين الجزائرين الذين ضحوا بالغالي والنفيس من أجل الإستقلال ،أغلبهم يعيشون في فقر مدقع .
27 - HICHAM=MA السبت 11 يوليوز 2020 - 22:21
هدا نظام غداروحقود لايجب ان يتيق المتتبعين لشؤون هدا الكيان العسر الشيوعي الستليني بارع في بلا بلا بلا هدا النظام لاياتي من ورائه سوا المئاسي وبمادا سيعوض اصحاب الحق ببراميل البيترول اللدي اصبحت المياه اغلى منه مانريد ومانطلب من هدا الجنس ونظامه وهوا الابتعاد عن طريقنا ونسيان شعب ومملكة اسمها المغرب لانريد اي شيئ يجمعنا بكم الاجدر بعساكركم تعويض ناسكم عن مجزرة العشرينية السوداء اللتي ابدتم فيها ميئات الالف وبعدها عوضوالاجانب اللدينة سرقتم اموالهم ومنازلهم وابنائهم وكل مايملكون اما المغاربة فلى يريدون منكم اي تعويض هم يتبرعون لكم به لاهدائه للقراء الجزائريين لمساعدتهم في حياتهم البئيسة اما المغاربة فهم في غنى عنكم لايريدون منك سوا نسيان المغرب والمغربة العدو الغدار الحقودلااتي من خير وسيبقى عدونا الى ان يرة الله الارض ومن عليها لانريد مزيد من النفاق ونعلا الله المنافقين
28 - أبو حمزة السبت 11 يوليوز 2020 - 22:30
لايمكنه ان يعوض المغاربة المطرودين بكنوز الدنيا
بعد 45 سنة من الطرد
و كلامه حبر على ورق،
29 - Citron السبت 11 يوليوز 2020 - 22:33
No comment,...., un regime miliaire, débile, constiper et ignorant restera coincé dans le passé composé et dans l'imaginaire du dictateur de Boukharrouba pourriture de l'histoire Algérienne
30 - متتبع السبت 11 يوليوز 2020 - 22:36
ما قيل و ما نشر عن ان تبون يمكن أن يبث في تسوية أوضاع وحقوق المغاربة المطرودين من الجزاءر سنة 1975 . هو أمر مستحب ومحمود ولكن أيضا هو أمر مشكوك فيه لأن الجزاءر تجتاز أزمات اقتصادية خطيرة
وفي نفس الوقت أن كانت للنظام الجزاءري الجرأة والإرادة القوية لطي هذا الملف واسترجاع الحقوق لذويهم من المغاربة . وحل مشكلة الصحراء المغربية بطرد مرتزقة البوزبال فهذا هو ما سيجعل الجزاءر دولة ذات مصداقية وقوية وخاصة بناء مغرب كبير قوي تنعم جميع شعوبها بالرفاهية والتقدم والاستقرار والأخوة الصادقة.والتعاون المثمر والمربح لجميع دوله في نطاق رابح رابح.وهذا هو الصواب والواقع.وما عدا هذا فهو ضرب من الخيال.!!!!
31 - الصحراوي السبت 11 يوليوز 2020 - 22:38
المسيرة السوداء التي أقرها المقبور بوخروبة في حق مغاربة مدنيين مسالمين وطردهم من الجزائر ستبقى وشمة عار في وجه حكام الجزائر إلى الأبد.
32 - كمال من نيويورك السبت 11 يوليوز 2020 - 22:38
الخزينة خوات ا حمادي ،عن اي تعويض تتكلم ؟راه جاي يطلب الحليب والبطاطا .
33 - عربي السبت 11 يوليوز 2020 - 22:43
احلام سعيدة
و سيعيد تندوف و بشار و تلمسان و ممكن و هران !
ليلة سعيدة و أحلام لديدة
غدا إن شاء الله احلمو ان موريتنيا و سينغال سيصبحو مغربيتان ..
كورونا و تزيدونا هكدا اخبار بزاف حرام عليكم
34 - ابن هذا البلد السبت 11 يوليوز 2020 - 22:49
ربما بدا يعي النظام الجزائري ان لعنة المغاربة المطرودين من الجزائر لا زال النظام الجزائري يدفع ثمنها رغم الموارد الطبيعية الكبيرة التي تملكها الجزائر لكنها دولة تبدو في الحضيض مقارنة بدول العالم الله ياخد فيكم الحق .
وعند الله سترجع الحقوق الى الله . وان غذا لناظره قريب
35 - الصحراوي السبت 11 يوليوز 2020 - 23:02
المسيرة السوداء التي نظمها المقبور بوخروبة ستبقى نقطة سوداء في تاريخ حكام الجزائر. ولن تغفر له العائلات المغربية الجزائرية المسالمة هذا الجرم.
36 - BOUGAF السبت 11 يوليوز 2020 - 23:15
هل تعتقدون أن الطغمة الحاكمة في الجزائر يمكن ان تعترف باخطائها ،وتعوض من طردوا بتلك الطريقة المهينة.
من يعتقد هاذا فهو اما يعيش في الوهم او لا يعرف
عجرفة حكام الجزائر .
37 - جس النبض السبت 11 يوليوز 2020 - 23:22
ااجزائر لا تستطيع حتى تعويض مواطنيها و سد رمقهم عاد تشوف ليك المغاربة المطرودين و حتى المطرودين مند سبعينيات القرن الماضي الذين ينتظرون التعويض من دولة فقيرة كل هذه السنين يجب عليهم الذهاب الى مستشفىى الأمراض النفسية لي كيعول على التعويض بدل التشمار على ساعديه من الأحسن يمشي يطلب الصدقة لأن هناك من طردتهم الجزائر و دهبوا الى أروبا و الأن يعيشون أحسن مما كانوا عليه في دولة الفقر اما من ينتظر التعويض تحت الشجرة و جالس مقرد فمآله الفقر و ضنك تعويض ستأخدونه يوم القيامة من عند رب العالمين اما الجزائر كلها تساوي حاسي مسعود و حاسي رمل يقتسمها العسكر بينهم اما الرئيس و الحكومة فهم موظفون بأجرة حتى تنتهي مهامهم اما الباقي كله تحت عتبة الفقر و الذل . انتهى
38 - مطرود من الجزائر السبت 11 يوليوز 2020 - 23:29
انا واحد من المطرودين من الجزائر، طردت و انا في سن 17 و الآن إني في سن 62، في 21 دجنبر 1975 و لازلت اتذكر هذا النهار الأسود عندما انقذوا عليا في الشارع و حملوني في الحافلة مع بعض اخواني المغاربة إلى مخفر الشرطة الذي قضينا فيه 48 ساعة بدون اكل و لا ماء ،شيوخ، نساء، شباب و أطفال لم نكن نحمل اي شيئ سوى ما كنا نرتديه، تركت امي في الجزائر وأنا في عز شبابي قصت و تعذبت من أجل فراقي حتى توفيت و قبرها الان في الجزائر، منذ دخولي إلى بلدي المغرب لم اقاصي من فضل الله و فضل ملكنا الحسن الثاني رحمه الله تعالى، اليوم اعيش احسن ايام حياتي في بلدي لا أطلب مقابل الا الاعتذار أمام العالم.
39 - lamborghini السبت 11 يوليوز 2020 - 23:31
الى صاحب التعليق رقم nabilos 2
عادي تقول هذا الكلام لأنك غير متضرر ولأنك ربما حسود.
40 - الضحك على الدقون الأحد 12 يوليوز 2020 - 00:13
* أولئك المغاربة المتضررون من طردهم من الجزائر ، إن بقوا على
قيد الحياة ، كم يكون عمرهم الآن ؟
* هذا يذكرني بالمطرودين في إضراب 1981 ، كانت ك . د. ش تطالب
بإرجاعهم إلى عملهمبعد فوات 20 عاماً . إنه الضحك على الدقون.
41 - marwan الأحد 12 يوليوز 2020 - 00:20
يجب على الجزائر الاعتراف بمغربية الصحراء و طرد البوليزاريو هذا هو تعويض المغاربة و الخاوة كما تدعون و بعدها تعويض الشعب الجزائري الذي نهب العسكر أمواله
42 - أحمد التوري الأحد 12 يوليوز 2020 - 00:22
كلامك صحيح ، لكن المغاربة المطرودين من الجزائر كانوا يقطنون أيضا في مناطق داخلية أي في همق الجزائر و المهم هو أن هذا الفعل يعد جرما و مخالفا لكل الأعراف و القوانين ، و هذا ما يمكن انتظاره من نظام ديكتاتوري عسكري تسير أموره بعقلية القائد الهمام الذي إذا حزق فقل الحمد لله . المشكل هو نظام حكم متسلط على رقاب العباد و يعبث بكل شيئ. يقول لك اليوم كلام و يصبح في الغد في مناقضة ما قيل البارحة ، إنه بلاء نطلب من الله أن يرفعه علينا و على الشعب الجزائري الشقيق .
43 - أحمد بها الأحد 12 يوليوز 2020 - 00:30
يجب على النظام الجزائري وعلى لسان الرئيس عبد المجيد تبون أن يعتذر لي الشعب المغربي عن الطرد التعسفي وقطع الاوصال و الارحام التي مورست وطبقت على المغاربة خاصو إعتاذر
44 - moumen الأحد 12 يوليوز 2020 - 02:13
كلام جميل لكن من المقصود به الحراك في الشارع الجزائرى ام منضمات دولية .أن تعودة مند نعومةاضافري انا الجزائر لا تعطى شي حتى لشعبها وما بالك الاخرين. السياسية. كلها وعود للاستهلاك فقط. والحكومات العسكرية بالخصوص لا ترحم ولا سياسة لها وخصوصا العربية .هى تنفد أجندات خارجية. ولكن ربما اليوم اصبحت الدولة الجزائرية تبحت عن منفد لها بعد اغلاق الجميع على نفسه ولا تجد إلا الجيران اقول للمغرب حدارى تما حداررررررررر من الخونة
45 - تعقيب الأحد 12 يوليوز 2020 - 02:46
الجزائر كانت ومازالت اشتراكية وغير مسموح لاي اجنبي بامتلاك اراض او منزل في الجزائر هذا أولا ، ثانيا السلطات الجزائرية طلب رسميا عبر مبعوثها في وزاره خارجيه سنه 2012 ان يتم تسويه مشاكل العالقه بين بلدين منها جزايريين صودرت اراضيهم في سنه 1973 و الجزائر نطالب بتعويض 20 مليار دولار او استرجاع الاراضي بالمقابل عرض مشاكل او الادعائات تاع مغاربه المرحليين وتسويتها ومتذ تاريخ 2012 لم ترد السلطات المغربية على نظيرتها الجزائرية
46 - اليوسفي الأحد 12 يوليوز 2020 - 02:58
الجزائر تطالب فرنسا بتعويض عن فتره الاحتلال وهي تحاول ان تتفادى التساوول الفرنسي حول تعويض المغاربه المطرودين 1975 باظهار رغبتها في ارجاع حقوق المغاربه الجزايرين
47 - عبدالحق الأحد 12 يوليوز 2020 - 03:40
الحمدلله. يجب على الجزائر ان تعترف بان هؤلاء طردوا من أرضهم وهذا هو بيت القصيد لان بوخروبة خاف بان يطالب المغرب بتصفية قضية الحدود بعد استرجاع الصحراء ولذلك سارع بوخروبة بطردهم من أرضهم ونسي بأن التاريخ اكبر شاهد على أفعاله الخبيتة.
48 - عبو لكحل الأحد 12 يوليوز 2020 - 05:13
الاشخاص الدين وقعوا على اتفاقية اكسليبان.وقعوا على تحرير ثلت مساحة المغرب.مع الحفاظ على مصااح فرنسا في المعادن ولغتها بالمغرب.مما خلق للمغرب مشاكل مع الامم المتحده في الاعتراف بوحدتنا الترابية.اما الجزائر حاربت عامين اكثر.لكي لا تقتطع الصحراء منها.حيت عرضت عليها فرنسا الاستقلال بدون الصحراء و رفضت.
49 - Salim الأحد 12 يوليوز 2020 - 06:22
5 - ابن مطرودين...
اولا الخبر من غير المعقول ان يكون صحيحا... ثم الجزائر حاليا في وضع اقتصادي هش فعي في مرحلة اعادة هيكلة سياسية واقتصادية بعد مرحلة بوتفليقة واخوه الذان دمرا البلاد في السنوات السبع الماضية..
تتكلم على ان الارض ارض مغربية ؟؟؟
قبل مجيء فرنسا كان هناك الاتراك.. وقبل الاتراك الزيانيون فكيف تكون مغربية!!! فهل ذلك عبر اللاسلكي !!!
50 - JAZAYRIA الأحد 12 يوليوز 2020 - 07:48
اضن طرد المغربة كان لسبب واحد وهو تجنب الكارثة بين الجزائر والمغرب لان تخيلوعدد المطرودين سنة 75 كم يصبح اليوم عددهم اكيد سوف يصبح مليون او مليونين ومع هذه المشاكل الحاصلة بين الدولتين اكيد سوف ينكرون باءن الجزائر بلدهم الام وهم مضلومين وسوف يطالبون المجتمع الدولي لحمياتهم وهكذا تصبح الجزائر كالسدان ويطلبون الانفصال وينضمون الى بلدهم الاصلي وهو المغرب وهكذا يطالبون باراضي الغرب الجزائري ومذا كان سوف يحصل لان حرب الرمال اعطى للجزائر درسا وانعدمت الثيقة المهم انشر هذه الحقيقة جزاك الله خيرا
51 - المداح ع الأحد 12 يوليوز 2020 - 08:15
وقال جواد شفيق، عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إن "اختيار قيادة العدالة والتنمية الانحياز التام لوزيريها وخرقهما القانون بكل شفافية ونزاهة، وانحيازها للحمتها الداخلية وجماعتها/دولتها الخاصة، ولو على حساب صورة المملكة ومصلحتها العليا وصورتها أمام الأنام والعالم، هو تعبير آخر عن الحقيقة السياسية العارية لهؤلاء، حقيقة أنهم جماعة دينية منغلقة

لو كانو في دولة ديمقراطية لستقلو في نفس اليوم ؟
52 - بوعزة الأحد 12 يوليوز 2020 - 08:49
على حد التعبير حتى ايزيد او نسميوه سعيد...
53 - الشاذلي الأحد 12 يوليوز 2020 - 09:42
مبروك للاشقاء المغاربة والله يكمل بخير وان شاء الله المغرب هو كذلك يعوض الجزائريين اللذين كانوا يقيمون بالمغرب والتي صودرت اراظيهم المقدرة ب18الف هكتار بالاضافة الي سكنات فيرمات عام1973 الله يجيب الخير .
54 - مواطن الأحد 12 يوليوز 2020 - 10:09
تصوروا معي: كيف لنظام عسكري لم يفعل الخير في شعبه بل هذا الشعب اي الشعب الجزاءري ومنذ ما يسمى بالاستقلال إلا وهو العدو اللدوذ للعسكر.إذا كيف يمكن لهذا النظام العسكري بواسطة دميته (تبون ) أن يعترف للمغاربة المطرودين من الجزاءر سنة 1975 بحقوقهم .؟ فهذا مستبعد ولكن كذلك ليس بمستحيل إذا أرادت الجزاءر أو هذا النظام أن يخرج من النفق المظلم ومن المستنقع الذي وضع نفسه فيه . وخاصة كذلك حل مشكلة الصحراء المغربية بطرد مرتزقة البول زبال من تندوف. وهذا وحده ما يمكن للجزاءر أن تتطور و تتقدم .وما عدا هذا فهو ضرب من الخيال.
55 - موحا الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:01
منذ استقلالها المزعوم لم نر من هذه الدويلة وهي لا زالت مقاطعة تابعة لفرنسا الا الشر. مافعله بوخربة وبوتفليقة في حق المغاربة المطرودين هو اجرام ضد الانسانية وتعدى ما فعله النظام الصهيوني مع الفلسطينيين ونظام الابرتايد في جنوب افريقيا. لا اخوة ولا فتح الحدود مع هذا النظام العسكري البائد. ان الله يمهل ولايهمل. انظروا مصير بوخربة ومصير بوتفليقة والعشرية السوداء التي حلت بهذه المقاطعة الفرنسية.
56 - Lamia الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:09
التعويض حق مشروع لكل من.هضمت حقوقه و هذا لا غبار عليه
الحقيقة ان بعض الدول لا تسمح للاجنبي بامتلاك عقارات و تجاره و الجزاير واحده من هذه الدول. فكل الاجانب في الجزاير يلجؤون للكراء او الاشتراك مع جزايري تحت قاعده 49/51.
فالمغاربه الذين.كانوا يشتغلون في الجزائراير بمئات الالاف في السبعينات.كانوا عمال بسطاء في ميدان الفلاحه والبناء
نفهم من هذا المقال انكم تريدون.حلب الجزاير و فقط. فبعد انتهاء عهد التهريب عبر الحدود و انقطاع.مساعدات الخليجيين لكم تبحثون عن بقره حلوب جديده. الجزاير حركت هذا الموضوع بالجزايرين المطرودين من المغرب في 1973 اي انتم السباقون في الطرد و المطرودين في 1994و في كلتا الحالتين صودرت املاك الجزائريين من اراضي و سكنات حيث ان المغرب يسمح للاجنبي امتلاك ما يشاء في المغرب.
لا تعطوا للناس اماني مغلوطة. الجزاير لن تدفع سنتيما لكم.
57 - dz-man الأحد 12 يوليوز 2020 - 11:31
حرب الرمال اعطت درسا للجزائر بعدم الثقة في بلد اسمه المغرب ومن 1963 الى يوم يبعثون لن يتغير اي شيئ في هذه العقيدة وشكرا .
58 - حميد الأحد 12 يوليوز 2020 - 14:34
لا أظن ان الجزائر ستقدم على هذه الخطوة لانها تهاني حاليا بسبب الازمة و إقتصادها جد هش بإعتمادها على المحروقات فقط .. إضافة الى ارتفاع نسبة الفقر و البطالة بالجزائر بشكل كبير . لكن تبقى طرد الجزائر لهذا العدد يظهر حقد الجزائر على المغرب . و من الافضل أن توفر المال لشعبها أولا .
59 - نجم مغربي الأحد 12 يوليوز 2020 - 19:20
لصاحب التعليق رقم 45.
تمنيت لو اعرف كيف اتصل بك لأبرهن لك على المغالطات والأكاذيب التي تتشدق بها. في 1973 قام المغرب بتأميم اراضي استولى عليه المعمرون الفرنسيون ابان الاستعمار ومن بينهم جزائريون يحملون الجنسية الفرنسية. و التي كانت جنسية كل جزائري قبل 1962.وعددهم لا يتعدى 270 وقد تم ذلك دون طرد.
اما المغاربة فلم يكتفى بمصادرة أملاكهم بل حتى زوجاتهم وابنائهم مع الطرد المستعجل.
المجموع: 59 | عرض: 1 - 59

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.