24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:5906:3813:3917:1720:3021:55
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | ندوة تقارب علاقة "وسائل الإعلام بالتربية الجنسية"

ندوة تقارب علاقة "وسائل الإعلام بالتربية الجنسية"

ندوة تقارب علاقة "وسائل الإعلام بالتربية الجنسية"

قال مكتب اليونسكو لدى الدول المغاربية إنه سينظم، بشراكة مع ممثلية صندوق الأمم المتحدة للسكان في المغرب، يوم الأربعاء القادم، ندوة عبر الأنترنيت تحت عنوان "دور وسائل الإعلام في التوعية بأهمية البرامج البيداغوجية المتعلقة بالتربية الجنسية الشاملة".

وأوضح بيان صحافي توصلت به هسبريس أن الندوة تهدف إلى مناقشة دور وسائل الإعلام والتكنولوجيات الحديثة في "النهوض ببرامج تعليمية خاصة بالتربية الجنسية الشاملة، تكون فعالة وملائمة لكل فئة من فئات الجمهور المستهدف"، و"التحسيس بقضايا الصحة الجنسية ومكافحة الوصم"، و"إخبار الشباب بشكل واسع النطاق عن الموارد المتوفرة حول التربية الجنسية الشاملة".

ويشارك في هذه الندوة، يضيف البيان، خبراء يمثلون كلا من اليونسكو وبرنامج الأمم المتحدة للإسكان، إضافة إلى المعهد العالي للإعلام والاتصال في العاصمة الرباط، ومنتدى الصحافيين الشباب في المغرب، وصحافيين مهنيين، وممثلين عن المجتمع المدني، حيث ستقدم كل جهة نظرتها وتوصياتها حول الدور الذي يمكن أن تلعبه وسائل الإعلام في التوعية بأهمية البرامج البيداغوجية المتعلقة بالتربية الجنسية الشاملة".

وأوضح المصدر ذاته أن المشاركين في هذه الندوة، التي تعد خطوة أولى في مسار تعزيز التزام الصحافيين بالنهوض بالتربية الجنسية الشاملة، سيتطرقون إلى ثلاثة محاور رئيسية، هي "الصعوبات التي تواجه الصحافيين خلال تناول المواضيع المتعلقة بالتربية الجنسية الشاملة"، و"التفكير في الأدوار التي يمكن أن يلعبها الصحافيون في النهوض بهذا النوع من التربية"، و"تحديد الاحتياجات التدريبية للصحافيين في هذا المجال".

وأشار البيان إلى أن "اليونسكو وصندوق الأمم المتحدة للإسكان تؤمنان بالدور الفعال لوسائل الإعلام في رفع اللبس وتبديد سوء الفهم إزاء مكونات برامج التربية الجنسية الشاملة التي يعتبرها البعض بمثابة تقديم محتوى قد يؤثر على الرفع من وتيرة العلاقات الجنسية أو يساهم في زيادة عدد الشركاء الجنسيين بين الشباب، في وقت يمكن أن تساهم فيه هذه البرامج في تأخير هذه العلاقات والتقليل منها وتأطيرها بشكل عقلاني يوفر الحماية اللازمة للشباب والمراهقين".

وأضاف البيان أن "سوء فهم أهداف هذه البرامج التي تعرف أصلا حضورا ضعيفا في المنظومة التربوية ووسائل الإعلام، إضافة إلى تجنب المدرسين وأولياء الأمور الخوض في قضاياها التي قد تبدو حساسة، يجعلان الشباب متروكا لنفسه، ومتجها بشكل متزايد إلى الإنترنت ووسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية، للحصول على معلومات وصور متعلقة بالنشاط الجنسي، غالبا ما تكون مغلوطة وغير ملائمة، فتعزز المعايير الجنسانية الضارة عن طريق زيادة التعرض للمضامين الإباحية التي تكون في غالب الأحيان عنيفة".

هذا الواقع، يضيف البيان، "تؤكده المعطيات الإحصائية المتوفرة لدينا اليوم في المغرب على سبيل المثال، والتي تكشف أن الشباب المغربي يبدأ في ممارسة أول نشاط جنسي كامل في سن مبكرة (17 سنة)، وأنه رغم استعمال نسبة مهمة منه لوسائل منع الحمل، إلا أن الكثير من الفتيات، تتراوح أعمارهن بين 15 و24 سنة، يتعرضن لحمل غير مرغوب فيه ويلجأن إلى الإجهاض، دون الحديث عن انتقال الأمراض الجنسية التي تؤثر بشكل كبير على الصحة الجنسية والإنجابية لهذه الفئة".

وجاء ضمن البيان أنه "رغم التهديد الذي تشكله التكنولوجيات ووسائل الإعلام الجديدة على التربية الجنسية الشاملة للشباب اليوم، إلا أن لها أيضا أدوارا إيجابية وفعالة في الرفع من نسبة الحصول على معلومات إيجابية دقيقة وخالية من الأحكام حول النشاط الجنسي والعلاقات الجنسية، وهو ما تروم هذه الندوة تعزيز النقاش حوله أكثر مع مختلف الفاعلين والشركاء".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - لا إله إلا الله محمد رسول الله الاثنين 13 يوليوز 2020 - 22:15
قال رسول الله سيدنا محمد صل الله عليه وسلم لأن يخيط أحدكم رأسه بمخيط من حديد خير له من أن يمس إمرأة لا تحل له رواه البخاري ومسلم في الصحيحين
2 - وجدة الاثنين 13 يوليوز 2020 - 22:20
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لا نحتاج إلى من يعلمنا لأننا بلد اسلامي اخلاقنا مبنية على القيم الإسلامية نعرف هاته المسائل انطلاقا من ديننا الاسلامي علمنا القرأن الكريم والسنة النبوية أكثر من منظمة الصحة العالمية فلا داعي إلى خدش قيمنا الاسلامية وتشويه الإسلام وشكرا
3 - مواطن الاثنين 13 يوليوز 2020 - 22:24
الصورة تعتبر بؤرة شبه عائلية كما قال الفيلسوف العثماني
4 - said الاثنين 13 يوليوز 2020 - 22:29
ان كانت التربية الجنسية بمفهوم لا يتعارض مع ديننا و هويتنا ،اي تشرح للناشئة مخاطر العلاقات الجنسية التعلقة بالامراض المنقولة جنسيا و كذا الحمل للمراهقات و ما يتبع ذالك من مشاكل ، و حماية الاطفال من التحرش و الاغتصاب فمرحبا ، اما ان تدعوا للانحلال و تشجع على الفجور فلا حاجة لنا بها ،
5 - مهندس الاثنين 13 يوليوز 2020 - 22:32
كيفاش زعما التربية الجنسية؟ تقنين الزنا ؟ أين هي التربية في هذا ؟
6 - ayoub الاثنين 13 يوليوز 2020 - 22:35
دابا بغيت غير نفهم واش حنا مسلمين ولا نصارى
راه ربي عطانا كرونا عقابا لنا ومزال زيدين فيه ..واقيلة بغيتو شي حاجة كتر من كرونا
7 - nour الاثنين 13 يوليوز 2020 - 22:42
اعطونا غير بالتساع.الله اكثر خيرهم غير إخليو ديك الندوة عندهم. نعلم نواياهم حق المعرفة.
8 - الحسين الاثنين 13 يوليوز 2020 - 22:48
هناك خطط وبرامج لأعداء هذا البلد يعملون ليل نهار لا ينامون ولا يرتاحون لضرب اهم ركائز بناءً الأسرة المغربية وزعزعة قواعدها ثرة باسم حقوق الإنسان وثارة بإسم المساواة لكن الهدف عند هؤلاء واولايك واحد هو ابعاد المجتمع عن دينه وخلقه وهويته الإسلامية لاغير. والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون.
9 - عبد الحق الشافني الاثنين 13 يوليوز 2020 - 22:48
تشجيع على الفاحشة عليكم من الله ماتستحقون يادعات الفثن
10 - سيمو الاثنين 13 يوليوز 2020 - 23:20
الصورة المعبرة تجيب للذين يتساؤلون عن سبب تزايد وباء كورونا في المغرب
أشتري هسبريس.
11 - ملاحظ الاثنين 13 يوليوز 2020 - 23:37
لو كان الخوخ يداوي كون داوى راسو. اعطيونا التيساع حنا معكم بالله والشرع
12 - من إلى الاثنين 13 يوليوز 2020 - 23:47
مرحبا..ولكن غاتصبرو علينا شوية حيت كاينا كورونا..وحدة وحدة..إلى زربانين ضربوا دورة أورجعوا راه حدنا هنا.؟!
قرينا بعدا التربية الإسلامية بقات لينا غير التربية الجنسية...
13 - عينك ميزانك الاثنين 13 يوليوز 2020 - 23:51
حتى نشوفو هاد الدول لي سبقانا بكثر من 60 سنة فالتوعية و التربية الجنسية حتى صبح الجنس عندهم مبتدأ يمارس بدون قيود وسبحان عندهم ثورة جنسية اصبحت المرأة تعرض جسدها في مواقع التواصل الخاصة لممارست الجنس لشعورهن بالوحدة و الفراغ العاطفي هل كل هدا قلل من اعتراض النساء في الشوارع و تراجعت نسبة الاغتصاب و الخيانة الزوجية ام أنهما على العكس ارتفعتا لنكن حدرين المقصود ضرب قيمنا في الصميم .
14 - صائد الطيور الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 00:32
الصورة معبرة ! لكم الحوار الذي دار بينهم :
الولد : يلاه للدار راها خاوية !
البنت : ولا حملت وحنا ممزوجينش !؟
الولد : ماشي مشكل راه حدا الدار كاين واحد الطارو دزبل كبير لوحيه فيه ياك هاد الشي لي قالت لنا كريستين في التربية الجنسية !
البنت : صافي يلاه
15 - لا خدمة لا ردما الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 00:45
كلشي كملناه قاليك اجي ناقشوا التربية الجنسية بحال الدول المتقدمة
16 - عارف الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 04:32
التربية الجنسية هي مثل قانون السياقة بالنسبة السائق المتعلم مانخاف ماندهش ونروم لليمن.بعض الشباب تسأله لمدا فعلت هدا يقول لك لم أكن أعرف ويرجع اللوم على الجهل وفعلا الجهل يؤدي إلى المصائب.لهدا التربية الجنسية تجرد الجاني من ذللك العدر لأن الكل يعرف عواقب ممارسة الجنس قبل الزواج من حمل وأمراض وتشويه السمعة.لا أضن أن التربية الجنسية لا تحرض على الجنس وانما هي تنوير للعقول السادجة وسدا مانعا ضد الدئاب المتربصة
17 - تربية الرياح الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:53
من يريد الجنس يخرج ليه ديربكت وباراكا من صناعة القوافي . الصورة من شرفة سقالة مدينة الرياح .لم تكن تربية أسر مدينة الصويرة بهذا الوقاحة لولا انتشار السياحة بين الاسوار وقرب الامواج . لقد علق أحدهم قائلا , لا خدمة لا ردمة .
18 - مواطنة الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 08:58
التربية الجنسية ضرورية لتعليم ابنائنا وبناتنا خطورة الامراض اامنقولة جنسيا وتفادي حالات الحمل الغير المرغوب فيه والاجهاض السري وتنامي انجاب اطفال يتم التخلي عنهم ‘مما يجنب مجتمعنا مشاكل هو في غنى عنها .تربية الابنا ء على القيم الدينية التي لا تسمح بالعلاقات الجنسية خارج اطار الزواج ضرورية ‘لكن تبث انها غير كافية. فالانزلاقات تمت من طرف اشخاص كانو يدعون العفة والدفاع عند المبادئ والأخلاق والدين ‘والامثلة موجودة ولا داعي لذكرها.اللهم اهد بناتنا وابناءنا.
19 - السلام عليكم انتهى الأمر الثلاثاء 14 يوليوز 2020 - 11:13
الصهاينة يشنون حربا شعواء ضد المسلمين ويشجعونهم لمعصية الخالق لأن الله حرم الزنى واليوم للأسف الشديد هناك البعض يتقاضون الأموال من أجل الإشهار بالزنا اللهم إن هذا منكر حسبي الله ونعم الوكيل
20 - ابن مسعود الجمعة 17 يوليوز 2020 - 17:06
هذه المنظمات والمفسدون القيمون عليها همهم الاول هو افساد قيمنا قال الله تعالى( ويريدون الذين يتبعون الشهوات ان تميلوا ميلا عظيما)
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.