24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4313:3817:1520:2321:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | السلطة الرابعة | رصيف الصحافة: تضحيات شغيلة الصحة تستوجب صرف تحفيزات

رصيف الصحافة: تضحيات شغيلة الصحة تستوجب صرف تحفيزات

رصيف الصحافة: تضحيات شغيلة الصحة تستوجب صرف تحفيزات

مطالعة أنباء بعض الجرائد الورقية الخاصة بيوم الثلاثاء من "المساء"، التي ورد بها أن الجامعة الوطنية للصحة، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، دعت وزير الصحة، خالد أيت الطالب، إلى إقرار تحفيز لكافة الشغيلة التي تعمل في الظروف المتعلقة بكورونا.

ووفق الخبر ذاته فإن النقابة أضافت أن من الحكمة والإنصاف أن تقوم الوزارة، ومن خلالها الحكومة، بمقابلة تضحيات وصمود الشغيلة الصحية بالتفاتة تحفيزية على شكل مبلغ مالي محترم يوجه إلى هذه الشغيلة بكل فئاتها.

ونبهت مصادر نقابية بقطاع الصحة إلى أن الشغيلة تعمل في ظروف جد صعبة ومحفوفة بكل أنواع المخاطر مع تداعيات جائحة كورونا.

ونشرت الجريدة ذاتها أن مصادر طبية انتقدت فشل المديرة الجهوية للصحة في تدبير سبل مواجهة جائحة كورونا، وهو الفشل الذي اكتشفه الجميع منذ بداية الحجر الصحي، إذ تعالت أصوات مهنية ونقابية وحقوقية داعية إلى إعفائها من مهامها نظرا لافتقارها إلى الكفاءة اللازمة لمعالجة المشاكل التي تعترض عمل المسؤولين والأطر الصحية بمستشفيات طنجة.

ووفق "المساء" فإن فعاليات مهنية طابت وزارة الصحة بإنشاء مستشفى ميداني بطنجة ذي طاقة استيعابية كبرى شبيهة بذلك الموجود ببنسليمان، لاستيعاب حالات الإصابة المتزايدة بسرعة بالمدينة.

وأوضح مصدر طبي مسؤول للجريدة أن السبب الرئيسي في الارتفاع المهول لحالات الإصابة بالوباء بمدينة طنجة راجع إلى إحجام المستشفيات عن إخضاع مئات من المواطنين المشكوك في حملهم للفيروس للتحاليل المخبرية. وكان المسؤولون بالمستشفيات يرفضون الاستجابة لطلبات المواطنين بذريعة عدم توفر أسرة شاغرة للتكفل بهم في حالة ثبوت إصابتهم بالفيروس.

وأفادت "المساء"، أيضا، بأن المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة أسفي أحالت على النيابة العامة المختصة ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 28 و49 سنة، للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالشعوذة والنصب والاحتيال ونشر محتويات رقمية تمس بإحساس المواطنين بالأمن. وأشار الخبر إلى حجز كمية من الكوكايين ومبلغ مالي ومجوهرات يشتبه في كونها من متحصلات عمليات الشعوذة والنصب.

ومع المصدر ذاته، الذي أورد أن مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لسيدي علال البحراوي، التابع للقيادة الجهوية بالخميسات، تمكنت من تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في سرقة محتويات المنازل. وتم وضع المشتبه بهم الثلاثة رهن الحراسة النظرية، تحت تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في انتظار إحالتهم على العدالة بتهمة تكوين عصابة إجرامية متخصصة في سرقة المنازل.

وعلى خلفية قرار السلطات القاضي بالإغلاق المفاجئ لـ 8 مدن، كتبت "أخبار اليوم" أن البروفيسور مصطفى الناجي ثمن قرار السلطات، معتبرا أنها تأخرت في اتخاذه في ظل الحالة الوبائية المرتبكة ببلدنا، التي تستوجب قرارا يحد من التنقل بين المدن كي لا يتفشى الوباء أكثر.

وأوضح الناجي، في تصريح لـ"أخبار اليوم"، أن هذا القرار كان يفترض أن يصدر سلفا، أي مع بداية تراخي بعض المواطنين في المدن التي شملها قرار الإغلاق.

واعتبر المتحدث أنه رغم الضرر النفسي الذي سيلحق المواطنين جراء هذا القرار، لكنه سيساهم في انخفاض أو الحد من الفيروس، وإن كنا نتوقع ارتفاعا صاروخيا في عدد من الإصابات خلال الأيام المقبلة، بسبب التراخي وعدم الالتزام بإجراءات التباعد الجسدي واستمرار الاكتظاظ، باعتبار عيد الأضحى مناسبة للتنقلات الأسرية وزيارة الأهل. وأشار الناجي إلى أن المملكة دخلت الموجة الثانية من الوباء.

وإلى "الأحداث المغربية"، التي نشرت أن عناصر الفرقة الوطنية الجهوية للشرطة القضائية بفاس، المكلفة بالبحث والتحري في قضايا وملفات الجرائم المالية، أنجزت أبحاثا تمهيدية بأمر من الوكيل العام باستئنافية فاس، مختصة في موضوع شكاية تتعلق باختلالات مالية وإدارية بالجهة.

ووفق المنبر ذاته فقد تم الاستماع إلى كل من رئيس الجهة، الحبيب الشوباني، الوزير السابق المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية، وبعض نوابه، بالإضافة إلى موظفين بالمجلس الجهوي، في شأن الاتهامات بسوء تدبير أموال عامة تضمنتها الشكاية التي تقدم بها عضو من المعارضة.

وينتظر أن يحيل ضباط الفرقة الوطنية الجهوية للشرطة القضائية بولاية أمن فاس، عند إنهائهم المهام المكلفين بها، تقريرا على الوكيل العام باستئنافية فاس للاختصاص النوعي، لاتخاذ الإجراء القضائي المتعين بعد اطلاعه على محتويات الأبحاث المنجزة.

وتورد الجريدة ذاتها أن السجين (ع،غ) رقم الاعتقال 19644، والبالغ من العمر 36 سنة، يطالب إدارة السجون بالرعاية الصحية لكونه مصابا بالإيدز. وحسب إفادته في اتصال هاتفي يقول السجين المدان بعقوبة سجنية تبلغ 25 سنة منذ 2012 إنه كان بسجن الناظور سليما معافى في 2013 لكنه بعد انتقاله إلى سجن تولال اكتشف إصابته سنة 2015، وخاض حينها إضرابا عن الطعام بسبب هذا الترحيل.

وعبر السجين ذاته عن أسفه لحالته، معتبرا أنه لا يعرف إلى حد الساعة كيف تعرض للإصابة وهو في السجن، ومشيرا إلى معاناته النفسية بسبب المرض وسوء المعاملة، كما طالب برد الاعتبار له.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - Kénitra city الاثنين 27 يوليوز 2020 - 22:11
الدولة لديها فقط التعويضات و التحفيزات و الاموال الطائلة لخدام الدولة و الحكومة و وزرائها و نوام البرلمان و الاحزاب .. اما الاطباء و الشعب الفقير ليس لهم اي شيء
2 - مواطن الاثنين 27 يوليوز 2020 - 22:16
الشعب مابغاش ينضبط. ما كاينش التباعد الاجتماعي. قلة قليلة دايرين كمامة، والباقي مامسوقش.
شوفو دول آسيا الشرقية: كوريا، اليابان... إصابات قليلة و الحياة عادية.
الحل مع مثل هذا القوم هو مناعة القطيع.
3 - رجل تعليم الاثنين 27 يوليوز 2020 - 22:17
بالفعل يستحقون التفاتة فعلية من وزارة الصحية تحفيزا لهم على تضحياتهم ومجهوداتهم.وكذلك إخوانهم رجال التعليم الذين ضحوا كذلك طيلة أيام الحجر الصحي بانخراطهم الجدي والمتواصل في عملية التعليم عن بعد لفائذة تلامذتنا الأعزاء.مستعينين في ذلك بإمكاناتهم المادية الذاتية .فلا ضير في صرف منحة مالية تشجيعية وتحفيزية على بذل المزيد من العطاء
4 - لا للانتهازية. الاثنين 27 يوليوز 2020 - 22:20
تعديل الميزانية يؤشر على ان هناك ازمة مالية يعيشها العالم بأسره. و في هذه الظروف عيب كل العيب مطالبة الدولة بالمزيد.ماذا عن البريم دو ريسك هل يدخل في هذا الاطار ؟
5 - TEACHER الاثنين 27 يوليوز 2020 - 22:25
هم الأولى بالرواتب المحترمة و الامتيازات و التحفيزات التي تعطى لمن لا يستحقها و لمن لا يعطي مقابل لما يأخد.
6 - مغربي قح الاثنين 27 يوليوز 2020 - 22:25
أطر قطاع الصحة دار خدمتهم لي خاصهم يدير كباقي القطاعات الأخرى من جيش و درك و امن وطني .لي خاصو تحفيز على التضحية هو الشعب لي دار ليه الحجر بزز لمدة 4 اشهر هادي راه أكثر من التضحية !شي خدام يجمع فالفلوس وشي مسدود عليه .
7 - الكرامة الاثنين 27 يوليوز 2020 - 22:30
الصحة والأمن والنظافة
أقصى عناية واهتمام وتحفيز
بالنسبة للامن نطالب لإدماج حاملي الشهادات
لماذا هذا الحيف ؟
تم إدماج حاملي الشهادات في جميع الإدارات باستثناء الأمن
سوف تسؤلون .....يوم لا ينفع مال ولا بنون
8 - معلم متقاعد الاثنين 27 يوليوز 2020 - 22:31
فرق كبير بل لاقياس مع وجود الفرق بين الشغيلة الصحية وأصحاب العطل والإضرابات والامتيازات المنتسبين إلى التعليم خاصة المتعاقدين الذين لا يجيدون إلا السناطح وتخراج العينين.
9 - oki الاثنين 27 يوليوز 2020 - 22:35
الكل يعمل في ظروف صعبة الكل معرض للاصابة بالفيروس. المواطن البسيط ليست لديه امكانيات التعقيم أما اللدين يعملون في مجال الصحة لديهم كل إمكانيات الاحتياط والتعقيم . إضافة إلى مبالغ مالية شهرية رسمية . مع العلم أن هؤلاء الأشخاص لاول مرة يجدون انفسهم مرغامين على العمل بينما كانو متقاعسين وغشاشين في الايام العادية قبل الوباء.
10 - Aliiiiiiiiiiiiiiiiiii الاثنين 27 يوليوز 2020 - 22:43
المواطنة لا تبنى بالأوامر بل هي بناء مستمر للإنسان
11 - Citoyen الاثنين 27 يوليوز 2020 - 22:45
أنا مع تخفيض أجور و تعويضات الوزراء و كبار الموظفين و البرلمانيين إلى النصف وتحويل هذا النصف على شكل تعويضات للأطباء و الممرضين لا تقل عن 500 درهم في اليوم. ما هو مصروف جيب لاعبي المنتخب لليوم؟ ما هو تعويض المهمة للوزير في الداخل و الخارج؟ الأطباء و الممرضين يواجهون خطر العدوى و نقلها لذويهم و خطر الموت. يجب إقرار تأمين استثنائي لا يقل عن 500 مليون في حالة الوفاة و 250 مليون في حالة الإصابة. ما رأيكم؟
تحية لجميع الأطباء و الممرضين البواسل.
12 - علاش مقلق الاثنين 27 يوليوز 2020 - 22:51
وزاراة الصحة لعبات عليهم العشرة ماكين لا تحفيزات ولا ترقيات و لا وزات لا حياة لمن تنادي
13 - الكثير..... الاثنين 27 يوليوز 2020 - 22:56
.....من القطاعات يقومون بعمل جبار في هذه الظروف......
14 - طنجة في كارثة الاثنين 27 يوليوز 2020 - 23:00
صراحة انا من طنجة كل السكان تقريبا فيهم اعراض كورونا و انا واحد منهم اعلق و انا داير لكمامة اقسم بالله و المصنع لخدام فيه نصف العمال فيهم اعراض كورونا كلشي مريض و اليوم كونت خدام و مريض و منين مشيت عنت المسوؤل قاس الحرارة وقالية عادي هاك دوا و تكون مزيان نحن في كارثة ليس هناك تحاليل و وزة
15 - الله يرحم الحسن 2 الاثنين 27 يوليوز 2020 - 23:09
قبل الوباء أو بعد الوباء ليس لدي قيد نملة من إحترام لشغيلة الصحة كما يسميهم كاتب المقال
كل العاملين بقطاع الصحة ليس لهم ضمير المهنة ولا إنسانية يتعاملون مع المرضى بقساوة هتلر أو أكثر
زرت الصيف الماضي المغرب وذهبت مع إبنتي صغيرة إلى احدى المستشفيات من أجل ورقة فقط .ولأنني لا أدخل مشفى للدولة ولو وزنوني بالذهب إضررت أن أدخلها غصبا عني ما رأيته من معاملة للمرضى أقسم بالله حتى يشيب له الرضيع في حضن أمه دخلت إمرات حامل الى المستشفى مع زوجها ومن كثرة الالم سقطت في الرواق وبدأت تتحرك كالشاة المذبوحة واقسم بالله الدكاترة والمساعدين يتخطونها بأقدامهم وكانها حيوان ميت وعندما شاهدت صغيرتي هذا المنكر إنفجرت عليهم وبدات تبكي لحالي هذه المرأة هذه قصيصة صغيرة فقط من حجم ما يقع في بلاد العام زين وبلاد الوقواق وبلاد الرجولة والشهامة والبلاد العريق والتاريخ وووو المغرب للهاوية للهاوية للهاوية من هنا الى عشر سنوات المقبلة
16 - هشام الاثنين 27 يوليوز 2020 - 23:12
مع احترامي للعمال في القطاع
كل قطاع كايجي وقت و كيكون فيه ابضغط كثير و هذا أمر لا بد من
نتمنى ليهم الخير و التوفيق
و لكن فالأول و الآخر كايديرو غير خدمتهم
17 - ملاحظ الاثنين 27 يوليوز 2020 - 23:26
إن الدعم المادي الذي يعطى كل سنة للاحزاب يجب الغاؤه بتاتا وتقديمه هبات للأطباء والممرضين جميل جداً..... لكن ماذا يقدم للجنود ورجال الدرك والامن الوطني والقوات المساعدة ومتقاعديهم كدعم ؟عملهم ليس موسمي او حسب ظروف معينة اوجبها الواجب الوطني ولكن دائم ديمومة هذا الكون مرابطون على الحدود وفي ظروف جد صعبة وفي حرب مفتوحة مع العدو ومع الافاعي والعقارب...
18 - حقيقة الاثنين 27 يوليوز 2020 - 23:27
وتضحيات رجال الأمن والدرك ووو والنظافة... هناك شعور بالغبن عند عموم الموظفين وتحفيز البعض على البعض لن يأدي بالفائة غير المستفيدة الا الى العزوف عن العمل. على العموم الجميع تضرر من الفيروس والموظف في الجسم الصحي لا يقوم الا بواجبه وهو محظوظ للإجراءات الاستباقية. لا يمكن مقارنة ما تعرض له من ظغط الآلاف يوميا على ممرض ايطالي أو اسباني مع ممرض مغربي
19 - Senhaji الاثنين 27 يوليوز 2020 - 23:30
Ce professeur intervient souvent juste après la prise de décisions importantes par le ministère de l'intérieur pour justifier ces dernières.
On ne sait pas si son domaine de rapproche à la recherche épidémiologique ou justifier des mesures restrictives de liberté.
Il aurait dû nous informer sur l'état d'avancement des recherches de son organisme pour éradiquer le fléau épidémiologique
20 - hicham الاثنين 27 يوليوز 2020 - 23:43
آودي هاد البلاد حتى واحد مامتفرو و حتى شي واحد ماغادي يتفرو..البلاد لي الحق فيها كايولي امتياز و طرف د الخبز كاتوصلو ب الذل و التمرميد غي قطاع ياسك منها....الله يرحمك عليها يا عبد رحمان باكو: " القلب المجروح لابد ينين.. شحال من واحد مسكين عايش دليل.. لا نعاس جاه و لا رزقو مساوار..شق طريقو ما واصل فين.. .."
21 - كان لازما الاثنين 27 يوليوز 2020 - 23:50
كلامك فالصميم أ سي مصطفى الناجي. القرار تعطل شويا ولكن "ريفليكس " خدم بعدا. را الأغلبية ما ممسوقين لا لكورونا و لا لكلام المسؤولين.
22 - إلى 9 oki الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 00:02
مجرد الأسلوب باش كتبتي باين المستوى ديالك ! إلى زادو موظفي الصحة واش من جيبك؟ يستاهلو أسي، أييييه يستاهلو، بغيتي و لا كرهتي، يستاهلو.. أما ظروفهم، كنضن شحال هادا ما مشيتي لسبيطار الدولة، قالك عندهوم باش يحميو راسهم، الله يجيبك على خير..
الحاصول، الجهل و الغل و السم اللي فبزااااف ديال الناس هو اللي مخلي هاد البلاد اللور اللور
23 - Arije الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 00:13
الى رجل التعليم صاحب التعليق ان تقوم بالتدريس عن بعد لساعات قليلة لا يقارن مع مجهودات الأطباء المدنيين والعسكريين والامن والدرك والسلطات المحلية وموظفي السجون والوقاية المدنية الذين لا يعرفون الوقت الذين يقضونه في العمل فهم يعملون لساعات طوال أضف الا ذلك الحجر الصحي الذي طبقه موظفي السجن بالمؤسسات السجنية لمدة شهر
24 - الصقرديوس الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 00:48
لماذا تحفيزات؟ هل الأوبئة والحالات الاستثنائية تدخل في باب الععمل الإضافي؟ لو اتبعنا هذا المنطق فمن حق رجال الأمن أن يطلبوا تحفيزات كلما كانت هناك مظاهرات، ومن حق الأساتذة ان يطلبوا تحفيزات كلما كانت هناك امتحانات؟ الكل يريد الاستفادة من الوباء، حتى الأطباء والممرضون الذين كانوا يتمارضون بشواهد طبية كي يعفوا من العمل في الأماكن التي تستقبل مرضى كورونا!!!!!!!!!
25 - كلمة حق الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 01:52
الرجوع للأصل فضيلة !!! نأخذ الأجر لكي نعمل بتفان وليس سوى ذلك . الطاقم الطبي والتمريضي ما يقومون به فهو واجب ويؤجرون عليه. وليس التفاتة وتضحية بمحض ارادتهم.هذا واقع وجب الرضوخ اليه منذ زمن بعيد. لا تجعلوا التفاني في العمل استثناء وجب التصفيق له ومده بعلاوات !!! بل اجعلوا التفاني في العمل عادة وواجب يلزم تعميمه في جميع القطاعات. فعملهم هذا له له أجر متعارف عليه وقبل هذا فكل عمل عبادة.
26 - zouhir الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 02:17
يستحقو على تضحيات اش كايديرو فملك الله لا استقبال مزيان
طيح تمشي المستشفى تكون كتموت يقولك سير خلص صندوق زيد عليه اش كيديرة لمرضى كورونا كيخليوهم الا تزاد عليهم لحال يلسقولهم تيو
27 - Hassan الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 07:35
انا ممرض أودي ما تعطونا والو عا هنونا عاجدريال مصدعينا عليها على والو كون عا اخذناها شوفوا لواخد 30 مليون بريم في صمت أولا لواخد 34 مليون في الصالير و المقاولة مفلسة
28 - متتبع الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 09:46
نشرت الجريدة ذاتها أن مصادر طبية انتقدت فشل المديرة الجهوية للصحة في تدبير سبل مواجهة جائحة كورونا، وهو الفشل الذي اكتشفه الجميع منذ بداية الحجر الصحي، إذ تعالت أصوات مهنية ونقابية وحقوقية داعية إلى إعفائها من مهامها نظرا لافتقارها إلى الكفاءة اللازمة لمعالجة المشاكل التي تعترض عمل المسؤولين والأطر الصحية بمستشفيات طنجة.
وكذلك ومثال بالنسبة للمديرة الجهوية للصحة بالدار البيضاء، وجب إعفاءها بسبب فشها في إدارة أزمة كورونا بالجهة.
29 - هل أخطأتُ؟ الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 11:14
أليس محند العنصر هو رئيس جهة فاس مكناس وليس الحبيب الشوباني؟؟.
30 - Najia الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 22:19
Les médecins., les infirmières, les laborantins, les techniciens toutes, catégories meritent qu'on triple leur salaire, vu qu'ils sont dans la gueule du lion, nuit et jour. Qu'ALLAH les aide et leur donne la patience et l'endurance. Merci à tout les personnel de la santé, de la police, de la gendarmerie, etc
31 - هذا اقل ما يمكن فعله الثلاثاء 28 يوليوز 2020 - 22:41
في الحقيقة عملهم المتواصل يستحق اكثر من ذلك. الاطباء بطبيعتهم مخلصون في عمهلم و يستحقون كل خير. تصور معي ان في ديننا من احيي نفسا واحدة فكانما احيى الناس جميعا. مهما اعطي لهم فلن توفوا اجورهم لانهم فعلا احيوا الناس جميعا و اجرهم عند ربهم. بارك الله فيهم و في علمهم و في اسرهم. المرجو تحفيزهم ماديا و معنويا نيابة عن باقي المغاربة.
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.